00989338131045
 
 
 
 

  • الصفحة الرئيسية لقسم النصوص

حول الدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • كلمة المشرف العام (4)
  • التعريف بالدار (2)
  • نشاطات وأخبار الدار (265)
  • ضيوف الدار (101)
  • أحتفالات وأمسيات الدار (46)
  • ماقيل عن الدار (1)

قرآنيات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علوم القرآن الكريم (77)
  • الأخلاق في القرآن (172)
  • قصـص قـرآنيـة عامـة (24)
  • قصص الانبياء (22)
  • القرآن والمجتمع (70)
  • العقائد في القرآن (39)

تفسير :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • أعلام المفسرين (12)
  • تفسير السور والآيات (86)
  • تفسير الجزء الثلاثين (20)
  • مقالات في التفسير (124)

دروس قرآنية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الحفظ (19)
  • التجويد (17)
  • المقامات (13)
  • علوم القرآن الكريم (33)
  • القراءات السبع (2)
  • التحكيم في المسابقات (1)
  • التفسير (23)
  • الوقف والإبتداء (13)

اللقاءات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • اللقاءات مع الصحف ووكالات الانباء (13)
  • اللقاءات مع حملة القرآن الكريم (41)
  • التعريف بالمؤسسات القرآنية (5)

ثقافة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مقالات ثقافية وفكرية (63)
  • السيرة (195)
  • عامة (215)

واحة الشبل القرآني :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • المواضيع العلمية (5)
  • المواضيع العامة (33)
  • سلسلة حياة الرسول وأهل بيته (عليهم السلام) (14)

النشرة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • النشرة الأسبوعية (48)
  • حديث الدار (51)
  • بناء الطفل (8)
  • لآلئ قرآنية (2)

الاخبار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الاخبار الثقافية (22)
  • الاخبار القرآنية (116)

البرامج :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البرامج القرآنية (11)

المقالات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة









 
 
  • القسم الرئيسي : المقالات .

        • القسم الفرعي : مقالات في التفسير .

              • الموضوع : مختارات ميسَّرة من المفاهيم القرآنية: 4- الدليل الفطري .

مختارات ميسَّرة من المفاهيم القرآنية: 4- الدليل الفطري

اعداد: القسم الثقافي في دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم / السيد حكمت أسد الموسوي

 بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيّدنا محمد وآله الطاهرين.

بحثنا في الموضوع السابق (حب الاطلاع والحاجة إلى الكمال) الذي هو إحساس كامن في أعماق كل إنسان، فعند الإنسان حب الاطلاع والحاجة إلى الكمال، وبه يختلف عن الحيوانات التي لا تطوّر نفسها. وهذا حب الاطلاع هو من الأسباب التي تدعو الإنسان إلى معرفة الخالق تعالى لأن معرفة الله تعالى تغذي عند الإنسان هذه الحاجة وتجيبه عن أسئلته المتكررة: من أين جئت؟ ومن خلقني؟ وإلى أين سأذهب؟ وهكذا. بل يجيب القرآن الكريم والروايات والشريفة عن جميع الأسئلة بشكل صحيح ومقنع، بشكل لا يبقى معه الإنسان متحيراً.

أما موضوعنا فهو:

الأدلة على وجود الله تعالى

الأدلة والشواهد على وجود الله تعالى غير قابلة للحصر، ولكن نذكر منها أمرين: الدليل الفطري ودليل الأثر على المؤثر.

الدليل الفطري

كل إنسان لو رجع إلى نفسه وسألها عن وجود إله وخالق للكون، لأجابت نفسه بوضوح تام أن من وراء الكون والعالم خالقاً مبدعاً، وهذا الإحساس نابع من الفطرة وله أهمية كبيرة، لأنه موجود عند كل الناس وفي كل زمان ولا يمكن تغييره. ﴿فِطْرَةَ اللهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللهِ﴾ [الروم: 30]، ﴿وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ مَنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ لَيَقُولُنَّ اللهُ﴾ [العنكبوت: 61].

وهذا يتضح من بيان أمرين:

1- كل شخص مهما كان عنصره وطبقته إذا ترك وشأنه دون تعليم أو إرشاد ودون أن يسمع آراء أحد، فإنه يتجه بذاته نحو قوة قاهرة ترتفع فوق المادة وتحكم الكون بأسره، وصاحب هذه القدرة هو الله تعالى.

2- وقد يواجه الشخص الشدائد والمشاكل والمحن والحوادث المرعبة كالسيول والبراكين وغيرها، وفي هذه الحالة ـ خصوصاً إذا لم يصله عون مادي ـ سوف يقوى عنده هذا النداء من داخله بأن هناك قوة عظيمة (غير مادية) قادرة على إنقاذه من هذه الأخطار.

قال تعالى: ﴿فَإِذَا رَكِبُوا فِي الْفُلْكِ دَعَوُا اللهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ﴾ [العنكبوت: 65].

وقال تعالى: ﴿وَإِذَا مَسَّكُمُ الضُّرُّ فِي الْبَحْرِ ضَلَّ مَنْ تَدْعُونَ إِلَّا إِيَّاهُ فَلَمَّا نَجَّاكُمْ إِلَى الْبَرِّ أَعْرَضْتُمْ وَكَانَ الْإِنْسَانُ كَفُورًا﴾ [الإسراء: 67].

ومثال ذلك: فرعون حينما أوشك على الغرق قال: آمنت! ﴿وَجَاوَزْنَا بِبَنِي إِسْرَائِيلَ الْبَحْرَ فَأَتْبَعَهُمْ فِرْعَوْنُ وَجُنُودُهُ بَغْيًا وَعَدْوًا حَتَّى إِذَا أَدْرَكَهُ الْغَرَقُ قَالَ آمَنْتُ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ وَأَنَا مِنَ الْمُسْلِمِينَ * آلْآنَ وَقَدْ عَصَيْتَ قَبْلُ وَكُنْتَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ﴾ [يونس: 90].

وأما نحن فإذا واجهتنا مشكلة كبيرة، سنشعر في أعماق أنفسنا بأن هناك نوراً يتوقد في باطننا يدعونا إلى الله تعالى.

وقد يقال: إن هذا الإحساس الداخلي الذي نصفه بأنه فطري ألا يحتمل أن يكون من إفرازات المحيط الاجتماعي وتلقين الأبوين والمعلمين في البيت أو المدرسة حتى أضحى عادة مألوفة؟ والجواب: العادات والتقاليد أمور طارئة ومتغيرة ومختصة بطائفة وقوم دون غيرهم، وليست مستمرة على طول التاريخ، وعليه: فإذا وجدنا أمراً موجوداً عند كل الأقوام والملل وفي كل عصر وزمان وبدون استثناء أدركنا أنه لابد أن تكون له جذور فطرية، وأنه داخل ضمن تكوين الإنسان وخلقته. فالتوحيد على هذا أمر فطري. [انظر: سلسلة دروس في العقائد الإسلامية، آية الله مكارم الشيرازي، ص25]

فهذه خلاصة هذا الطريق الذي هو أقصر الطرق إليه تعالى.

الدليل الفطري في القرآن الكريم

ومن الآيات القرآنية في ذلك من الجزء الثلاثين:

1-عند المحن يتذكر الإنسان ويرجع إلى ربه (يلتفت إلى الحقائق)

﴿فَإِذَا جَاءَتِ الطَّامَّةُ الْكُبْرَى‏(34) يَوْمَ يَتَذَكَّرُ الْإِنْسَانُ مَا سَعَى‏(35) وَبُرِّزَتِ الْجَحِيمُ لِمَنْ يَرَى(36) فَأَمَّا مَنْ طَغَى‏(37) وَآثَرَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا(38) فَإِنَّ الْجَحِيمَ هِيَ الْمَأْوَى‏(39) وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى‏(40) فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَى‏(41)﴾ [النازعات: 34-41]

﴿يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ(34) وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ(35) وَصَاحِبَتِهِ وَبَنِيهِ(36) لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ يَوْمَئِذٍ شَأْنٌ يُغْنِيهِ(37)﴾ [عبس: 34-37]

﴿إِذَا السَّمَاءُ انْفَطَرَتْ(1) وَإِذَا الْكَوَاكِبُ انْتَثَرَتْ(2) وَإِذَا الْبِحَارُ فُجِّرَتْ(3) وَإِذَا الْقُبُورُ بُعْثِرَتْ(4) عَلِمَتْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ وَأَخَّرَتْ(5)﴾ [الانفطار: 1-5]

2-كثرة الذنوب وصدأ القلب (تمنعه من التوجه إلى ما تقتضيه الفطرة)

﴿كَلَّا بَلْ رَانَ عَلَى قُلُوبِهِمْ مَا كَانُوا يَكْسِبُونَ(14)﴾ [المطففين: 14]

3-الاطمئنان والرجوع إلى الله تعالى

﴿يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ(27) ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً(28) فَادْخُلِي فِي عِبَادِي(29) وَادْخُلِي جَنَّتِي(30)﴾ [الفجر : 27 - 30] (أي: المطمئنة إلى الحق ولا تشك فيه وهو الرجوع إلى الله تعالى)

4-الإنسان يشهد على نفسه

﴿إِنَّ الْإِنْسَانَ لِرَبِّهِ لَكَنُودٌ (لكفور)(6) وَإِنَّهُ عَلَى ذَلِكَ لَشَهِيدٌ(7) وَإِنَّهُ لِحُبِّ الْخَيْرِ (المال) لَشَدِيدٌ (متشدّد: أي لبخيل)(8)﴾ [العاديات: 6-8]

الدليل الفطري في الروايات

1-ولادة الإنسان على الفطرة

وعنه (صلى الله عليه وآله): «كلّ مولود يولد على الفطرة، حتّى يكون أبواه يهوّدانه وينصّرانه» [بحار الأنوار، ج‏3، ص281].

2-بعث إليهم الأنبياء ليستأدوهم ميثاق فطرته

ونقرأ في نهج البلاغة قوله (عليه السلام): «لَمَّا بَدَّلَ أَكْثَرُ خَلْقِهِ عَهْدَ اللَّهِ إِلَيْهِمْ فَجَهِلُوا حَقَّهُ وَاتَّخَذُوا الْأَنْدَادَ مَعَهُ وَاجْتَالَتْهُمُ الشَّيَاطِينُ عَنْ مَعْرِفَتِهِ وَاقْتَطَعَتْهُمْ عَنْ عِبَادَتِهِ فَبَعَثَ فِيهِمْ رُسُلَه وَوَاتَرَ إِلَيْهِمْ أَنْبِيَاءَهُ لِيَسْتَأْدُوهُمْ مِيثَاقَ فِطْرَتِهِ وَيُذَكِّرُوهُمْ مَنْسِيَّ نِعْمَتِهِ وَيَحْتَجُّوا عَلَيْهِمْ بِالتَّبْلِيغِ وَيُثِيرُوا لَهُمْ دَفَائِنَ الْعُقُول» [نهج البلاغة، الخطبة1]

3-حاجة الإنسان وفقره إلى الله تعالى

ونقرأ في الصحيفة السجادية: «(1) اللَّهُمَّ يَا مُنْتَهَى مَطْلَبِ الْحَاجَاتِ (2) وَيَا مَنْ عِنْدَهُ نَيْلُ الطَّلِبَاتِ (3) وَيَا مَنْ لَا يَبِيعُ نِعَمَهُ بِالْأَثْمَانِ (4) وَيَا مَنْ لَا يُكَدِّرُ عَطَايَاهُ بِالامْتِنَانِ (5) وَيَا مَنْ يُسْتَغْنَى بِهِ وَلَا يُسْتَغْنَى عَنْهُ (6) وَيَا مَنْ يُرْغَبُ إِلَيْهِ وَلَا يُرْغَبُ عَنْهُ (7) وَيَا مَنْ لَا تُفْنِي خَزَائِنَهُ الْمَسَائِلُ (8) وَيَا مَنْ لَا تُبَدِّلُ حِكْمَتَهُ الْوَسَائِلُ (9) وَيَا مَنْ لَا تَنْقَطِعُ عَنْهُ حَوَائِجُ الْمُحْتَاجِينَ (10) وَيَا مَنْ لَا يُعَنِّيهِ دُعَاءُ الدَّاعِينَ. (11) تَمَدَّحْتَ بِالْغَنَاءِ عَنْ خَلْقِكَ وَأَنْتَ أَهْلُ الْغِنَى عَنْهُمْ‏ (12) وَنَسَبْتَهُمْ إِلَى الْفَقْرِ وَهُمْ أَهْلُ الْفَقْرِ إِلَيْكَ» [الدعاء 13]

«(1) اللَّهُمَّ إِنِّي أَخْلَصْتُ بِانْقِطَاعِي إِلَيْكَ (2) وَأَقْبَلْتُ بِكُلِّي عَلَيْكَ (3) وَصَرَفْتُ وَجْهِي عَمَّنْ يَحْتَاجُ إِلَى رِفْدِكَ (4) وَقَلَبْتُ مَسْأَلَتِي عَمَّنْ لَمْ يَسْتَغْنِ عَنْ فَضْلِكَ (5) وَرَأَيْتُ أَنَّ طَلَبَ الْمُحْتَاجِ إِلَى الْمُحْتَاجِ سَفَهٌ مِنْ رَأْيِهِ وَضَلَّةٌ مِنْ عَقْلِهِ. (6) فَكَمْ قَدْ رَأَيْتُ- يَا إِلَهِي- مِنْ أُنَاسٍ طَلَبُوا الْعِزَّ بِغَيْرِكَ فَذَلُّوا، وَرَامُوا الثَّرْوَةَ مِنْ سِوَاكَ فَافْتَقَرُوا، وَحَاوَلُوا الارْتِفَاعَ فَاتَّضَعُوا» [الدعاء 28]

الخلاصة

كل إنسان لو رجع إلى نفسه وسألها عن وجود إله وخالق للكون، لأجابت نفسه بوضوح تام أن من وراء الكون والعالم قوة عظيمة، وهذا الاحساس نابع من الفطرة وله أهمية كبيرة، لأنه موجود عند كل الناس في كل زمان ومكان ولا يمكن تغييره ﴿فِطْرَةَ اللهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللهِ﴾ [الروم: 30].

وعندما يواجه الشخص الشدائد والحوادث المرعبة كالسيول والبراكين وغيرها، وفي هذه الحالة ـ خصوصاً إذا لم يصله عون مادي ـ سوف يقوى عنده هذا النداء من داخله بأن هناك قوة عظيمة (غير مادية) قادرة على إنقاذه من هذه الأخطار. قال تعالى: ﴿فَإِذَا رَكِبُوا فِي الْفُلْكِ دَعَوُا اللهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ﴾ [العنكبوت: 65]. ﴿وَإِذَا مَسَّكُمُ الضُّرُّ فِي الْبَحْرِ ضَلَّ مَنْ تَدْعُونَ إِلَّا إِيَّاهُ﴾ [الإسراء: 67].

وفرعون حينما أوشك على الغرق قال: آمنت! ﴿وَجَاوَزْنَا بِبَنِي إِسْرَائِيلَ الْبَحْرَ فَأَتْبَعَهُمْ فِرْعَوْنُ وَجُنُودُهُ بَغْيًا وَعَدْوًا حَتَّى إِذَا أَدْرَكَهُ الْغَرَقُ قَالَ آمَنْتُ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ وَأَنَا مِنَ الْمُسْلِمِينَ﴾ [يونس: 90].

وأما نحن، فإننا نشعر في أعماق أنفسنا بأن هناك نوراً يتوقّد في باطننا يدعونا إلى الله تعالى.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

* مقالات مرتبطة:

مختارات ميسّرة من المفاهيم القرآنية: 1- عرفان الجميل

مختارات ميسَّرة من المفاهيم القرآنية: 2- الهداية

مختارات ميسَّرة من المفاهيم القرآنية: 3- حب الاطلاع والحاجة إلى الكمال

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/06/03   ||   القرّاء : 654





 
 

كلمات من نور :

من قرأ القرآن كانت له دعوة مجابة ، إما معجلة وإما مؤجلة .

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 من شواهد إعجاز القرآن: الإخبار عن الغيب *

 العيد في القرآن الكريم *

 السنن التاريخية في القرآن الكريم* - القسم (4)

 تأمّلات عبادية في الحركة إلى الله تعالى*

 مرتكزات الولاية الإلهية *

 مزايا القُرآن البيانية*

 السنن التاريخية في القرآن الكريم* - القسم (3)

 كيف نحدّد مصيرنا في ليلة القدر؟ *

 ليلة القدر ونزول القرآن الكريم *

 الإمام علي (عليه ‌السلام) شهيد المحراب(*)

ملفات متنوعة :



 الشيخ الطبرسي (قدّس سرّه)

 دار السيدة رقية (ع) تقيم حفل ميلاد الزهراء البتول (ع)

 تأكد من صحة قرأءتك في الصلاة عبر الجوال

 الكلمة في القرآن ( القسم الثالث )

 فلسفة الابتلاء

 القرآن محور المعارف الإسلامية

 العطاء بين عدالة الأمير وكرم المجتبى

 الطب في القرآن

 القرآن‌ ‌‌‌الكريم‌ ومفهوم الهداية للتي هي أقوم

 

إحصاءات النصوص :

  • الأقسام الرئيسية : 11

  • الأقسام الفرعية : 40

  • عدد المواضيع : 2033

  • التصفحات : 7343995

  • المتواجدون الآن :

  • التاريخ : 20/06/2018 - 16:40

المكتبة :

. :  الجديد  : .
 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 1

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 2

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 3

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 4

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 5

 دروس في تدبر القرآن "جزء عمَّ" جزء ثلاثون

 اشراقات قرآنية

 تفسير النور - الجزء العاشر

 تفسير النور - الجزء التاسع

 تفسير النور - الجزء الثامن



. :  كتب متنوعة  : .
 اشراقات قرآنية

 بين التجويد القرآني والتذوق الموسيقي

 فهرس أحاديث حول القرآن

 تفسير الصافي ( الجزء الرابع)

 الابتلاء الالهي ـ نبي الله ايوب نموذجا

 الامثل في تفسير كتاب الله المنزل ( الجزء العاشر )

 تفسير القمي ج 2

 تفسير آية الكرسي ج 2

 الامثال في القرآن

 لطائف ومعارف القرآن الكريم بين سؤال وجواب ج4

الأسئلة والأجوبة :

. :  الجديد  : .
 النكتة في استبدال الفعل الماضي بالفعل المضارع في قوله تعالى: ﴿قَالَ لَهُ كُن فَيَكُونُ﴾

 المراد من قوله تعالى: {وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ}

 المقصود بقوله: ﴿فَاقْتُلُوا أَنفُسَكُمْ﴾

 أنبياء ورسل إلى البشر والجن؟

 الموافقة بين مواطن حسن الظن وبين بعض الآيات القرآنية

 معنى نفخ الروح

 ﴿وَعَصَى آدَمُ رَبَّهُ﴾.. هل ينافي عصمته؟

 الفرق بين الجعل والخلق

 معنى آية الخمس وموارد وجوبه

 متى رأى برهان ربّه؟ وهل المخلصون معرّضون للامتحان؟



. :  أسئلة وأجوبة متنوعة  : .
 شخص تنطبق عليه حالة كثير الشك في قراءة السورة التي بعد الفاتحة ، فعندما يتيقن بشك ( هل قرأ السورة ، أو لا ) .. فهل يبني على حالة كثير الشك ويمضي ولا يلتفت ، أو انه يقرأ سورة من القرآن بانيا على أن قراءة القرآن في الصلاة غير مبطلة للصلاة ؟

 شبهات حول الأنبياء (عليهم السلام)

 ماهو المقصود من ان الله (يخرج الحي من الميت) وبالعكس في آيات القرآن؟

 معنى «وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا»

 ما هو السبب في أنّ عباد الله الصالحين مبتلون دائماًً، وعباده المذنبين المجرمين منعّمون؟

 هل التربية الجنسية للأبناء تقع على عاتق الأب والاُم؟ وما هي الاُمور المهمّة التي تطرّق إليها القرآن الكريم في هذا الموضوع وينبغي أن تُؤخذ في نظر الاعتبار؟

 يقول تعالى : ( إِنَّ السَّاعَةَ ءاَتِيَةٌ أَكَادُ أُخْفِيهَا ) فهل معنى هذه الآية أن هناك من الناس من يستطيع معرفة الساعة ؟

 {وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا}

 أصول الدين وفرقها عن العقيدة والشريعة

 سورة براءة ليس فيها بسملة، فإذا قرأتُ قسماً منها على أن أُكمل القسم الباقي في وقت آخر، فهل أبدأ بالبسملة أم لا ؟

الصوتيات :

. :  الجديد  : .
 اللهم رب شهر رمضان

 رمضان يا خير الشهور تحية

 كلمة سماحة آية الله السيد منير الخباز (حفظه الله) في حفل تكريم حفاظ القرآن الكريم

 سجد الزمان على يديك وأنشدا

 بشرى لكل العالمين

 بني المصطفى أنتم عدتي

 مدائح بصوت الأستاذ الحاج علي الكعبي بمناسبة ذكرى ولادة الإمام الحسين (ع)

 مدائح بصوت الأستاذ الحاج علي الكعبي بمناسبة ذكرى ولادة الإمام السجاد (ع)

 مدائح بصوت الأستاذ الحاج علي الكعبي بمناسبة ذكرى ولادة العباس (ع)

 مدائح بصوت الأستاذ الحاج حيدر الكعبي بمناسبة ذكرى ولادة الإمام الحسين (ع)



. :  الأكثر إستماع  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (20011)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (9165)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (6356)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (5897)

 الشیخ الزناتی-حجاز ونهاوند (5059)

 آل عمران من 189 إلى 195 + الكوثر (4587)

 سورة الحجرات وق والانشراح والتوحيد (4547)

 الدرس الاول (4397)

 درس رقم 1 (4300)

 الدرس الأول (4219)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (4948)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (3398)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (2388)

 سورة البقرة والطارق والانشراح (2315)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (1849)

 الرحمن + الواقعة + الدهر الطور عراقي (1764)

 تطبيق على سورة الواقعة (1648)

 مقام النهاوند ( تلاوة ) محمد عمران ـ الاحزاب (1617)

 الدرس الأول (1570)

 الدرس الأوّل (1567)



. :  ملفات متنوعة  : .
 102- سورة التكاثر

 الطور

 سورة الزخرف

 سورة المسد

 سورة البقرة

 سورة لقمان

 سورة الاسراء

 الدرس السادس عشر

 24- سورة النور

 يونس 1 - 56

الفيديو :

. :  الجديد  : .
 الأستاذ السيد نزار الهاشمي - سورة فاطر

 الأستاد السيد محمدرضا المحمدي - سورة آل عمران

 محمد علي فروغي - سورة القمر و الرحمن و الكوثر

 محمد علي فروغي - سورة الفرقان

 محمد علي فروغي - سورة الأنعام

 سورة الفاتحة-أحمد الطائي

 استاد منتظر الأسدي - سورة الإنسان

 استاد منتظر الأسدي - سورة البروج

 استاد حيدر الكعبي - سورة النازعات

 اعلان لدار السیدة رقیة (ع) للقرآن الکریم



. :  الأكثر مشاهدة  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (5660)

 مجموعة من قراء القرآن الكريم (5338)

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي (4725)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (4571)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (4093)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (3987)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (3885)

 سورة الانعام 159الى الأخيرـ الاستاذ ميثم التمار (3877)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (3836)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (3736)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (1569)

 مجموعة من قراء القرآن الكريم (1442)

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي (1315)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (1304)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (1053)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (1006)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السابع (984)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (951)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (936)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (935)



. :  ملفات متنوعة  : .
 آية وصورة 2

 محمد علي فروغي - سورة الأنعام

 سورة الفاتحة-أحمد الطائي

 محمد علي فروغي - سورة الفرقان

 استاد منتظر الأسدي - سورة الإنسان

 مجموعة من قراء القرآن الكريم

 محمد علي فروغي - سورة القمر و الرحمن و الكوثر

 سورة الاحزاب ـ السيد حسنين الحلو

 تواشيح الاستاذ ابو حيدر الدهدشتي_ مدينة القاسم(ع)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السابع



















 

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net