00989338131045
 
 
 
 

  • الصفحة الرئيسية لقسم النصوص

حول الدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التعريف بالدار (2)
  • نشاطات وأخبار الدار (249)
  • ضيوف الدار (113)
  • أحتفالات وأمسيات الدار (49)
  • ماقيل عن الدار (1)

المشرف العام :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرته الذاتية (1)
  • كلماته التوجيهية (12)
  • مقالاته (53)
  • مؤلفاته (3)

قرآنيات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علوم القرآن الكريم (96)
  • الأخلاق في القرآن (151)
  • قصـص قـرآنيـة عامـة (24)
  • قصص الانبياء (21)
  • العقائد في القرآن (39)
  • القرآن والمجتمع (68)

تفسير :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • أعلام المفسرين (12)
  • تفسير السور والآيات (92)
  • مقالات في التفسير (131)
  • تفسير الجزء الثلاثين (22)

دروس قرآنية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الحفظ (19)
  • التجويد (19)
  • المقامات (13)
  • علوم القرآن (16)
  • القراءات السبع (5)
  • التحكيم في المسابقات (1)
  • التفسير (20)
  • الوقف والإبتداء (13)
  • بيانات قرآنية (2)

اللقاءات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • اللقاءات مع الصحف ووكالات الانباء (13)
  • اللقاءات مع حملة القرآن الكريم (41)
  • التعريف بالمؤسسات القرآنية (5)

ثقافة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مقالات ثقافية وفكرية (57)
  • السيرة (177)
  • عامة (189)
  • شرح وصايا الإمام الباقر (عليه السلام) (14)
  • مكيال المكارم في فوائد الدعاء للقائم (15)

واحة الشبل القرآني :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • المواضيع العلمية (5)
  • المواضيع العامة (33)
  • سلسلة حياة الرسول وأهل بيته (عليهم السلام) (14)

النشرة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • النشرة الأسبوعية (48)
  • حديث الدار (51)
  • بناء الطفل (8)
  • لآلئ قرآنية (2)

الاخبار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الاخبار الثقافية (22)
  • الاخبار القرآنية (113)

البرامج :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البرامج القرآنية (11)

المقالات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة









 
 
  • القسم الرئيسي : المقالات .

        • القسم الفرعي : السيرة .

              • الموضوع : عبادة النبي (ص) في القرآن * .

عبادة النبي (ص) في القرآن *

السيّد رضا الصدر

﴿طه * مَا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآَنَ لِتَشْقَى﴾ [طه: 1 -2].

يحدّثنا أرباب التفسير والسير: أنّ محمّداً (صلّى اللّه عليه وآله) قام عشر سنين يعبد ربّه على قدميه حتّى تورّمتا واصفرّ وجهه. وكان يقوم الليل أجمع، حتّى نزل قوله تعالى: ﴿طه * مَا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآَنَ لِتَشْقَى﴾‏ [انظر: تفسير القمّي، ص 417؛ أنوار التنزيل للبيضاوي، ج 2، ص 170؛ مجمع البيان، ج 7، ص 2؛ عنها: بحار الأنوار، ج 16، ص 85، ح 3 و4].

وكان يصلّي الليل كلّه، ويعلّق صدره بحبل حتّى لا يغلبه النوم، فأمره ربّه سبحانه أن يخفّف على نفسه، وذكر: أنّه ما أنزل عليه الوحي ليتعب كلّ هذا التعب، فهو عبد اللّه ورسوله.

تشترك العبادة مع العبودية في المبنى والمعنى، فإنّ كليهما مشتقّان من العبد. وتفترق عنها في ثلاثة أشياء.

الأوّل: من جانب المولى

أنّ العبادة هي العبودية للّه دون سواه، والواجب فيها أن يكون العمل محبوباً لديه تعالى، ويعرف ذلك بإرشاد منه تعالى بواسطة رسله وأنبيائه؛ ولذلك قال الفقهاء: إنّ العبادات توقيفية.

ليس لأحد أن يخترع من نفسه عبادة يعبد بها اللّه، أو يزيد شرطاً فيها أو جزءاً، أو يسقط عنها شرطاً أو جزءاً، وإلّا فإنّها ليست بعبادة.

الثاني: من جانب الغاية

أنّ الغاية من العبادة وثوابها راجعة إلى العابد، لا إلى المعبود، فإنّه غنيّ عنها، فإذا أجمعت البشرية كافّة على عبادة اللّه فلا يزيده ذلك شيئاً، وإذا لم يعبده أحد على وجه الأرض فلا ينقصه ذلك شيئاً.

إنّ ثمرات عبادات الخلائق كلّها ترجع إلى أنفسهم إذا كانت خالصة لوجه اللّه وحده، لأنّ الشرك في العبادة مفسد للعبادة ذاتها.

الثالث: اعتبار الاختيار

إنّ الشرط في حصول العبادة وصحّتها أن يكون صدورها من العبد باختياره ورضاه، والّتي لا تصدر برضى العبد ليست بعبادة، فلا إكراه في الدين. وأنّ هناك فرقاً بين عمل الإنسان وبين عمل الإله، والعبادة مطلوبة من عبد اللّه كإنسان لا كإله.

ليست للعبادة صورة خاصّة، فهي لا تختصّ بالصلاة والزكاة، بل كلّ عمل خير يصدر من الإنسان تقرّباً للمولى هو عبادة.

وإنّ المولى يتيح للإنسان أن يعبده في جميع أفعاله وأحواله، في قيامه وقعوده، وفي مشيه ووقوفه، وفي كلامه وسكوته، وفي راحته وتعبه.

شرّف اللّه محمّداً (صلّى اللّه عليه وآله) بوسام العبد، فقال تعالى: ﴿سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى﴾‏ [الإسراء: 1]، كما وصف خليقته في مواضع شتّى من كتابه بالعباد. ولكنّ محمّداً (صلّى اللّه عليه وآله) قام بعبوديّته الحقيقية دون الخلق. وإنّ العبودية هي ميزة الأنبياء والأولياء على البشر، الّذين قلّ أن يوجد فيهم من يقوم بهذا الواجب. قال اللّه تعالى: ﴿وَقَلِيلٌ مِنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ﴾‏. [سبأ: 13] إنّ العبادة حمد للّه، والحمد أفضل‏ أنواع الشكر.

عن أمير المؤمنين (عليه السلام): كان رسول اللّه (صلّى اللّه عليه وآله) إذا قام إلى الصلاة سمع لصدره وجوفه أزيز كأزيز المرجل على الأثافي من شدّة البكاء. وقد آمنه اللّه عزّ وجلّ من عقابه، فأراد أن يتخشّع لربّه ببكائه [...] ولقد كان يبكي حتّى يغشى عليه، فقيل له: يا رسول اللّه، أليس اللّه غفر لك ما تقدّم من ذنبك وما تأخّر؟! قال: «بلى، أفلا أكون عبداً شكوراً؟!» [الاحتجاج على أهل اللجاج (للطبرسي)، ج‏1، ص: 219- 220. الأثافي: الأحجار التي يوضع عليها القدر. والمقصود هو أن يسمع لصدره (صلّى اللّه عليه وآله) كصوت الغليان من شدّة البكاء].

وعن أبي ذرّ الغفاري: قام رسول اللّه (صلّى اللّه عليه وآله) ليلته يردّد قوله تعالى: ﴿إِنْ تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِنْ تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ﴾‏ [المائدة: 118]. [سنن النسائي، ج 1، ص 156؛ فضائل الخمسة، ج 1، ص 168].

وعن ابن مسعود: قال لي رسول اللّه (صلّى اللّه عليه وآله): اقرأ عليّ، ففتحت سورة النساء، فلمّا بلغت: ﴿فَكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ بِشَهِيدٍ﴾ [النساء: 41] رأيت عينيه تذرفان من الدمع، فقال: «حسبك الآن...». [مسند أحمد بن حنبل، ج 1، ص 380؛ فضائل الخمسة، ج 1، ص 170]

وعن أمّ سلمة: كانت الليلة ليلتي، فاستيقظت من نومي فلم أجد النبيّ (صلّى اللّه عليه وآله) في فراشي، فدخلني ما يدخل ببال المرأة التي تكون لها ضرّة، فقمت أطلبه في جوانب البيت، حتّى انتهيت إليه وهو في جانب من البيت قائم رافع يديه يبكي، وهو يقول: «يا إلهي، لا تأخذ منّي ما أعطيتني من النعم، ولا تجعلني محلاً لشماتة الأعداء والحسّاد، ولا تبتلني بالنقم التي أنقذتني منها، ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين...» ولمّا سمعت بهذه الدعوات أخذتني الرعدة كالأفكل. [الأفكل- بالفتح-: الرعدة من برد أو خوف. (لسان العرب مادّة: أفل)]

وذهبت الى زاوية وبدأت بالبكاء والنحيب، حتّى ارتفع صوتي وقرع سمع زوجي الكريم، فأتاني وسألني: لماذا تبكين؟ فأجبته: كيف لا أبكي وأنت بالمنزلة التي لك عند اللّه، غفر اللّه ما تقدّم من ذنبك وما تأخّر، وتسأله أن لا يشمت بك عدوّاً وأن لا يردك بسوء استنقذك منه أبداً، وأن لا ينزع منك صالحاً أعطاك أبداً، ولا يكلك إلى نفسك طرفة عين، فويل لمثلي؟!

فقال (صلّى اللّه عليه وآله): وما يؤمنني؟ وإنّما وكّل اللّه يونس بن متّى إلى نفسه طرفة عين وكان منه ما كان. [تفسير القمّي، ص 432؛ بحار الأنوار، ج 16، ص 217، ح 6]

ودخل عليه عمر بن الخطّاب وهو موقور شديد المرض، فقال عمر: يا رسول اللّه، ما أشدّ وعكك أو حماك! فقال (صلّى اللّه عليه وآله): ما منعني ذلك أن قرأت الليلة ثلاثين سورة فيهنّ السبع الطوال.

فقال عمر: يا رسول اللّه، غفر اللّه لك ما تقدّم من ذنبك وما تأخّر وأنت تجتهد هذا الاجتهاد؟! فقال: يا عمر، أفلا أكون عبداً شكوراً؟! [أمالي الطوسي، ج 2، ص 257؛ البحار، ج 16، ص 222، و ج 71، ص 48]

كان هؤلاء الذين يعجبون بعبادات النبيّ (صلّى اللّه عليه وآله) يزعمون أنّ العبادة إنّما تفيد لغفران الذنوب، فلذلك كانوا يقولون له: وقد غفر اللّه لك ما تقدّم من ذنبك وما تأخّر، وهم غافلون أنّ العبادات تقرّب العبد إلى المولى وتزيد في كماله، فكلّ قرب حصل للعبد يكون فوقه قرب، إذ لا نهاية في علوّ مقام البارئ، وإنّ النفس الإنسانية قابلة للترقّي وللتكامل قبولاً غير متناه، إذن لا نهاية للعبادة، قال تعالى مخاطباً نبيّه: ﴿وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَكَ عَسَى أَنْ يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَامًا مَحْمُودًا﴾ [الإسراء: 79].

ولمّا كانت درجات الكمال غير متناهية، والإنسان قابل لصعودها، ومحمّد (صلّى اللّه عليه وآله) هو الإنسان الكامل فهو غير متوقّف عند درجة، بل هو صاعد دائماً، فإنّه دائماً في نوع‏ من عبادة اللّه، ففي كلّ ساعة يصعد درجة ويتلبّس بكمال فوق الكمال الحاصل، فإنّ الصعود لبس فوق لبس، وليس بخلع ولبس. وقد تبيّن بذلك: أنّ المقام المحمود ذو درجات غير متناهية، فكلّ درجة تحصل للسالك الصاعد هي مقام محمود.

عن أمير المؤمنين (عليه السّلام): «إنّ قوماً عبدوا اللّه خوفاً من ناره فتلك عبادة العبيد، وإنّ قوماً عبدوا اللّه طمعاً فتلك عبادة التجّار. وإنّ قوماً عبدوا اللّه لأنّهم وجدوه أهلاً للعبادة فتلك عبادة الأحرار». [نهج البلاغة، ص 510 رقم 237؛ الوسائل، ج 1، ص 46، ح 3؛ تحف العقول، ص 246؛ البحار، ج 41، ص 14، ح 3 و ج 70، ص 196، ح 14]

وعبادة الأنبياء والأولياء من القسم الثالث من أقسام العبادة... لأنّ هذا القسم لا يحصل إلّا لمن عرف اللّه بمقدار استطاعته، وهذه المعرفة تختصّ بهؤلاء دون غيرهم.

فالأنبياء والأولياء هم أحرار البشرية دون غيرهم. وتبلور بذلك أنّ للحرّيّة درجات كما للمعرفة درجات.

________________

(*) من كتاب: محمّد (صلّى الله عليه وآله) في القرآن،‏ ص 109 – 113، بتصرّف يسير.

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/09/15   ||   القرّاء : 62





 
 

كلمات من نور :

قارئ القرآن والمستمع ، في الأجر سواء .

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 القسم النسائي في دار السيدة رقية (ع) يشرع ببرامجه الدراسية للعام ١٤٤٠هـ

 الدار تشرع ببرامجها الدراسية للعام الدراسي الجديد 1440هـ

 دار السيدة رقية (ع) تفتتح سنتها الدراسية ١٤٤٠هـ بإشراقة مميّزة

 93 ـ في تفسير سورة الضحى

 ضرورة بعثة الأنبياء (عليهم السلام) وأهميتها

 رواية حفص بـين يديك (القسم الثاني)

 دور المساجد في إحياء الذكر الإلهي

 94 ـ في تفسير سورة الانشراح

 رواية حفص بـين يديك (القسم الأول)

 الدار تقيم أمسية قرآنية حسينيّة

ملفات متنوعة :



 علاقةُ الإمام الرضا (عليه السّلام) بالله تعالى وكتابه العزيز

 إعادة بناء مرقد السيدة رقية بنت الحسين (ع) في الشام

 دروس من الأخلاق العملية للإمام جعفر الصادق (عليه السلام)*

 استقبال وفد من مكتب الشهيد الصدر (ره)

 سماحة الشيخ عبد الله الدندن يزور دار السيدة رقية (س) للقرآن الكريم

 حديث الدار (33)

 معايير الصدّيق

 حديث الدار (18)

 (مواهب‌الرحمن في تفسير القرآن) يظهر الروح الفلسفية للسيد السبزواري

 زيارة الدكتور الشيخ قاسم البيضاني ووفد دار القرآن الكريم بكشافة الإمام المهدي لدار السيدة رقية (س)

إحصاءات النصوص :

  • الأقسام الرئيسية : 12

  • الأقسام الفرعية : 46

  • عدد المواضيع : 2070

  • التصفحات : 7757556

  • المتواجدون الآن :

  • التاريخ : 17/10/2018 - 05:57

المكتبة :

. :  الجديد  : .
 تأثر الأحكام بعصر النص

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 1

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 2

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 3

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 4

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 5

 دروس في تدبر القرآن جزء عمَّ الجزء الثلاثون

 اشراقات قرآنية (تقرير دروس آية الله الجوادي الآملي

 تفسير النور - الجزء العاشر

 تفسير النور - الجزء التاسع



. :  كتب متنوعة  : .
 الحفظ الموضوعي

 الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل (الجزء السادس)

 المختصر الميسّر في التجويد المصوّر

 الأخوّة الإيمانية في الكتاب والسنّة

 تفسير الجلالين

 الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل (الجزء السادس عشر

 تفسير النور - الجزء العاشر

 تأويل الآيات الظاهرة في فضائل العترة الطاهرة ـ ج 2

 تفسير آية الكرسي ج 2

 الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل (الجزء الرابع عشر

الأسئلة والأجوبة :

. :  الجديد  : .
 في إجبار المستضعفين وعدم معاجلة المستكبرين بالحساب

 القصص القرآنية مبنية على وقائع تاريخية حقيقية

 الرزق بين الأسباب ومشيئته تعالى

 كيف نفهم الكتاب ولا يعلمه إلا الله والراسخون في العلم؟ وكيف هو آيات بيّنات؟

 من الذي منعها أن تعبد الله وهي مالكة لقومها؟

 سجود غير ذوات الأرواح وتسبيحها

 المقدار الزمني ليوم الحساب

 كيف وصل الشيطان إلى نبيّ الله أيوب (عليه السلام)؟

 يا من لا تبدِّل حكمتَه الوسائلُ

 لماذا وصف الله تعالى أكثر نعم الجنّة بالأمور المادّية؟



. :  أسئلة وأجوبة متنوعة  : .
 هل صحيح أن الإنسان الكافر غير المسلم أو حتى أهل الكتاب يبقون في النار إلى أمد طويل ، ثم يخرجهم الله من النار إلى الجنة ؟ وإن قوله تعالى : ( خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً ) [ الجن : 23 ] ، معناها أن يلبثون فيها أمداً طويلاً جداً وليس أبدياً ؟

 هل ثنوية الوجود الإنساني (الروح والبدن) من مؤيدات القول بالتعددية (البلوراليسم)؟

 قال تعالى(ِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَنْ يُوصَل )البقرة 27 ماهي المحتملات التي في تفسير هذه الآية إن كان مقصودكم من قوله. أن يوصل؟

 ما رأيكم بالرواية التي تقول بأن جبريل ( عليه السلام ) نزل عند ضرب ابن ملجم اللعين لأمير المؤمنين ( عليه السلام ) قائلاً : ( انفصمت والله العروة الوثقى )

 ملاك التمييز بين صفات الذات والفعل

 ما هي السورة الخاصمة عن صاحبها حتّى أدخلته الجنة ؟

 ما هي الشروط اللازمة في تحقّق الإعجاز بالمعنى الاصطلاحي؟

 سؤال الاخ المؤمن من بريطانيا عن الحب والمحبّة واسم الباري تعالى: (المحبّ)

 يلحظ أنّ بعض أساتذة التجويد يقضون أكثر وقت الدرس في التدريس ولا يستمعون لتطبيقات الطلاب إلا قليلاً من الوقت, خصوصاً في الدورات المكثّفة، فما رأيكم بذلك؟

 هل يوجد أثر وفائدة لتلاوة القرآن، في حال عدم فهم الإنسان لمعنى الآيات؟

الصوتيات :

. :  الجديد  : .
 اللهم رب شهر رمضان

 رمضان يا خير الشهور تحية

 كلمة سماحة آية الله السيد منير الخباز (حفظه الله) في حفل تكريم حفاظ القرآن الكريم

 سجد الزمان على يديك وأنشدا

 بشرى لكل العالمين

 بني المصطفى أنتم عدتي

 مدائح بصوت الأستاذ الحاج علي الكعبي بمناسبة ذكرى ولادة الإمام الحسين (ع)

 مدائح بصوت الأستاذ الحاج علي الكعبي بمناسبة ذكرى ولادة الإمام السجاد (ع)

 مدائح بصوت الأستاذ الحاج علي الكعبي بمناسبة ذكرى ولادة العباس (ع)

 مدائح بصوت الأستاذ الحاج حيدر الكعبي بمناسبة ذكرى ولادة الإمام الحسين (ع)



. :  الأكثر إستماع  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (20319)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (9366)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (6514)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (6089)

 الشیخ الزناتی-حجاز ونهاوند (5228)

 آل عمران من 189 إلى 195 + الكوثر (4678)

 سورة الحجرات وق والانشراح والتوحيد (4649)

 الدرس الأول (4554)

 الدرس الاول (4508)

 درس رقم 1 (4415)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (5036)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (3436)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (2435)

 سورة البقرة والطارق والانشراح (2348)

 مقام النهاوند ( تلاوة ) محمد عمران ـ الاحزاب (1960)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (1891)

 الرحمن + الواقعة + الدهر الطور عراقي (1793)

 تطبيق على سورة الواقعة (1691)

 الدرس الأول (1632)

 الدرس الأوّل (1607)



. :  ملفات متنوعة  : .
 سورة طه ـ شحات

 اهلاً وسهلاً بشهر الصيام ـ ابتهالات ـ علي الكعلي

 سورة البينة

 سورة الحديد

 الجزء السادس عشر

 الجزء الأول

 سورة التين

 سورة الشعراء

 سورة الاعراف

 97- سورة القدر

الفيديو :

. :  الجديد  : .
 الأستاذ السيد نزار الهاشمي - سورة فاطر

 الأستاد السيد محمدرضا المحمدي - سورة آل عمران

 محمد علي فروغي - سورة القمر و الرحمن و الكوثر

 محمد علي فروغي - سورة الفرقان

 محمد علي فروغي - سورة الأنعام

 سورة الفاتحة-أحمد الطائي

 استاد منتظر الأسدي - سورة الإنسان

 استاد منتظر الأسدي - سورة البروج

 استاد حيدر الكعبي - سورة النازعات

 اعلان لدار السیدة رقیة (ع) للقرآن الکریم



. :  الأكثر مشاهدة  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (5787)

 مجموعة من قراء القرآن الكريم (5446)

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي (4834)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (4668)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (4201)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (4119)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (3993)

 سورة الانعام 159الى الأخيرـ الاستاذ ميثم التمار (3985)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (3947)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (3857)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (1603)

 مجموعة من قراء القرآن الكريم (1472)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (1342)

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي (1341)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (1076)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (1042)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السابع (1015)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (986)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (968)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (964)



. :  ملفات متنوعة  : .
 الفلم الوثائقي حول الدار أصدار قناة المعارف 2

 تواشيح الاستاذ ابو حيدر الدهدشتي_ مدينة القاسم(ع)

 محمد علي فروغي - سورة القمر و الرحمن و الكوثر

 محمد علي فروغي - سورة الفرقان

 استاد منتظر الأسدي - سورة البروج

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثامن

 سورة الانعام 159الى الأخيرـ الاستاذ ميثم التمار

 اعلان لدار السیدة رقیة (ع) للقرآن الکریم

 آية وصورة

 آية وصورة 2



















 

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net