00989338131045
 
 
 
 

  • الصفحة الرئيسية لقسم النصوص

التعريف بالدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • من نحن (2)
  • الهيكلة العامة (1)
  • المنجزات (14)
  • المراسلات (0)
  • ما قيل عن الدار (1)

المشرف العام :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرته الذاتية (1)
  • كلماته التوجيهية (11)
  • مؤلفاته (3)
  • مقالاته (67)
  • إنجازاته (5)
  • لقاءاته وزياراته (14)

دروس الدار التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (8)
  • الحفظ (15)
  • الصوت والنغم (11)
  • القراءات السبع (5)
  • المفاهيم القرآنية (6)
  • بيانات قرآنية (10)

مؤلفات الدار ونتاجاتها :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • المناهج الدراسية (7)
  • لوائح التحكيم (1)
  • الكتب التخصصية (8)
  • الخطط والبرامج التعليمية (2)
  • التطبيقات البرمجية (9)
  • الأقراص التعليمية (14)
  • الترجمة (10)
  • مقالات المنتسبين والأعضاء (30)
  • مجلة حديث الدار (51)
  • كرّاس بناء الطفل (10)

مع الطالب :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مقالات الأشبال (26)
  • لقاءات مع حفاظ الدار (0)
  • المتميزون والفائزون (14)
  • المسابقات القرآنية (22)
  • النشرات الأسبوعية (48)
  • الرحلات الترفيهية (12)

إعلام الدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الضيوف والزيارات (158)
  • الاحتفالات والأمسيات (71)
  • الورش والدورات والندوات (60)
  • أخبار الدار (33)

المقالات القرآنية التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علوم القرآن الكريم (151)
  • العقائد في القرآن (62)
  • الأخلاق في القرآن (164)
  • الفقه وآيات الأحكام (11)
  • القرآن والمجتمع (69)
  • مناهج وأساليب القصص القرآني (25)
  • قصص الأنبياء (ع) (62)

دروس قرآنية تخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (17)
  • الحفظ (5)
  • القراءات السبع (3)
  • الوقف والإبتداء (13)
  • المقامات (5)
  • علوم القرآن (1)
  • التفسير (13)

تفسير القرآن الكريم :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علم التفسير (87)
  • تفسير السور والآيات (175)
  • تفسير الجزء الثلاثين (37)
  • أعلام المفسرين (16)

السيرة والمناسبات الخاصة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • النبي (ص) وأهل البيت (ع) (98)
  • نساء أهل البيت (ع) (35)
  • سلسلة مصوّرة لحياة الرسول (ص) وأهل بيته (ع) (14)
  • عاشوراء والأربعين (41)
  • شهر رمضان وعيد الفطر (19)
  • الحج وعيد الأضحى (7)

اللقاءات والأخبار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • لقاء وكالات الأنباء مع الشخصيات والمؤسسات (40)
  • لقاء مع حملة القرآن الكريم (41)
  • الأخبار القرآنية (95)

الثقافة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الفكر (2)
  • الدعاء (16)
  • العرفان (5)
  • الأخلاق والإرشاد (18)
  • الاجتماع وعلم النفس (12)
  • شرح وصايا الإمام الباقر (ع) (19)

البرامج والتطبيقات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البرامج القرآنية (3)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة









 
 
  • القسم الرئيسي : السيرة والمناسبات الخاصة .

        • القسم الفرعي : النبي (ص) وأهل البيت (ع) .

              • الموضوع : عبادة النبي (ص) في القرآن * .

عبادة النبي (ص) في القرآن *

السيّد رضا الصدر

﴿طه * مَا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآَنَ لِتَشْقَى﴾ [طه: 1 -2].

يحدّثنا أرباب التفسير والسير: أنّ محمّداً (صلّى اللّه عليه وآله) قام عشر سنين يعبد ربّه على قدميه حتّى تورّمتا واصفرّ وجهه. وكان يقوم الليل أجمع، حتّى نزل قوله تعالى: ﴿طه * مَا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآَنَ لِتَشْقَى﴾‏ [انظر: تفسير القمّي، ص 417؛ أنوار التنزيل للبيضاوي، ج 2، ص 170؛ مجمع البيان، ج 7، ص 2؛ عنها: بحار الأنوار، ج 16، ص 85، ح 3 و4].

وكان يصلّي الليل كلّه، ويعلّق صدره بحبل حتّى لا يغلبه النوم، فأمره ربّه سبحانه أن يخفّف على نفسه، وذكر: أنّه ما أنزل عليه الوحي ليتعب كلّ هذا التعب، فهو عبد اللّه ورسوله.

تشترك العبادة مع العبودية في المبنى والمعنى، فإنّ كليهما مشتقّان من العبد. وتفترق عنها في ثلاثة أشياء.

الأوّل: من جانب المولى

أنّ العبادة هي العبودية للّه دون سواه، والواجب فيها أن يكون العمل محبوباً لديه تعالى، ويعرف ذلك بإرشاد منه تعالى بواسطة رسله وأنبيائه؛ ولذلك قال الفقهاء: إنّ العبادات توقيفية.

ليس لأحد أن يخترع من نفسه عبادة يعبد بها اللّه، أو يزيد شرطاً فيها أو جزءاً، أو يسقط عنها شرطاً أو جزءاً، وإلّا فإنّها ليست بعبادة.

الثاني: من جانب الغاية

أنّ الغاية من العبادة وثوابها راجعة إلى العابد، لا إلى المعبود، فإنّه غنيّ عنها، فإذا أجمعت البشرية كافّة على عبادة اللّه فلا يزيده ذلك شيئاً، وإذا لم يعبده أحد على وجه الأرض فلا ينقصه ذلك شيئاً.

إنّ ثمرات عبادات الخلائق كلّها ترجع إلى أنفسهم إذا كانت خالصة لوجه اللّه وحده، لأنّ الشرك في العبادة مفسد للعبادة ذاتها.

الثالث: اعتبار الاختيار

إنّ الشرط في حصول العبادة وصحّتها أن يكون صدورها من العبد باختياره ورضاه، والّتي لا تصدر برضى العبد ليست بعبادة، فلا إكراه في الدين. وأنّ هناك فرقاً بين عمل الإنسان وبين عمل الإله، والعبادة مطلوبة من عبد اللّه كإنسان لا كإله.

ليست للعبادة صورة خاصّة، فهي لا تختصّ بالصلاة والزكاة، بل كلّ عمل خير يصدر من الإنسان تقرّباً للمولى هو عبادة.

وإنّ المولى يتيح للإنسان أن يعبده في جميع أفعاله وأحواله، في قيامه وقعوده، وفي مشيه ووقوفه، وفي كلامه وسكوته، وفي راحته وتعبه.

شرّف اللّه محمّداً (صلّى اللّه عليه وآله) بوسام العبد، فقال تعالى: ﴿سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى﴾‏ [الإسراء: 1]، كما وصف خليقته في مواضع شتّى من كتابه بالعباد. ولكنّ محمّداً (صلّى اللّه عليه وآله) قام بعبوديّته الحقيقية دون الخلق. وإنّ العبودية هي ميزة الأنبياء والأولياء على البشر، الّذين قلّ أن يوجد فيهم من يقوم بهذا الواجب. قال اللّه تعالى: ﴿وَقَلِيلٌ مِنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ﴾‏. [سبأ: 13] إنّ العبادة حمد للّه، والحمد أفضل‏ أنواع الشكر.

عن أمير المؤمنين (عليه السلام): كان رسول اللّه (صلّى اللّه عليه وآله) إذا قام إلى الصلاة سمع لصدره وجوفه أزيز كأزيز المرجل على الأثافي من شدّة البكاء. وقد آمنه اللّه عزّ وجلّ من عقابه، فأراد أن يتخشّع لربّه ببكائه [...] ولقد كان يبكي حتّى يغشى عليه، فقيل له: يا رسول اللّه، أليس اللّه غفر لك ما تقدّم من ذنبك وما تأخّر؟! قال: «بلى، أفلا أكون عبداً شكوراً؟!» [الاحتجاج على أهل اللجاج (للطبرسي)، ج‏1، ص: 219- 220. الأثافي: الأحجار التي يوضع عليها القدر. والمقصود هو أن يسمع لصدره (صلّى اللّه عليه وآله) كصوت الغليان من شدّة البكاء].

وعن أبي ذرّ الغفاري: قام رسول اللّه (صلّى اللّه عليه وآله) ليلته يردّد قوله تعالى: ﴿إِنْ تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِنْ تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ﴾‏ [المائدة: 118]. [سنن النسائي، ج 1، ص 156؛ فضائل الخمسة، ج 1، ص 168].

وعن ابن مسعود: قال لي رسول اللّه (صلّى اللّه عليه وآله): اقرأ عليّ، ففتحت سورة النساء، فلمّا بلغت: ﴿فَكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ بِشَهِيدٍ﴾ [النساء: 41] رأيت عينيه تذرفان من الدمع، فقال: «حسبك الآن...». [مسند أحمد بن حنبل، ج 1، ص 380؛ فضائل الخمسة، ج 1، ص 170]

وعن أمّ سلمة: كانت الليلة ليلتي، فاستيقظت من نومي فلم أجد النبيّ (صلّى اللّه عليه وآله) في فراشي، فدخلني ما يدخل ببال المرأة التي تكون لها ضرّة، فقمت أطلبه في جوانب البيت، حتّى انتهيت إليه وهو في جانب من البيت قائم رافع يديه يبكي، وهو يقول: «يا إلهي، لا تأخذ منّي ما أعطيتني من النعم، ولا تجعلني محلاً لشماتة الأعداء والحسّاد، ولا تبتلني بالنقم التي أنقذتني منها، ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين...» ولمّا سمعت بهذه الدعوات أخذتني الرعدة كالأفكل. [الأفكل- بالفتح-: الرعدة من برد أو خوف. (لسان العرب مادّة: أفل)]

وذهبت الى زاوية وبدأت بالبكاء والنحيب، حتّى ارتفع صوتي وقرع سمع زوجي الكريم، فأتاني وسألني: لماذا تبكين؟ فأجبته: كيف لا أبكي وأنت بالمنزلة التي لك عند اللّه، غفر اللّه ما تقدّم من ذنبك وما تأخّر، وتسأله أن لا يشمت بك عدوّاً وأن لا يردك بسوء استنقذك منه أبداً، وأن لا ينزع منك صالحاً أعطاك أبداً، ولا يكلك إلى نفسك طرفة عين، فويل لمثلي؟!

فقال (صلّى اللّه عليه وآله): وما يؤمنني؟ وإنّما وكّل اللّه يونس بن متّى إلى نفسه طرفة عين وكان منه ما كان. [تفسير القمّي، ص 432؛ بحار الأنوار، ج 16، ص 217، ح 6]

ودخل عليه عمر بن الخطّاب وهو موقور شديد المرض، فقال عمر: يا رسول اللّه، ما أشدّ وعكك أو حماك! فقال (صلّى اللّه عليه وآله): ما منعني ذلك أن قرأت الليلة ثلاثين سورة فيهنّ السبع الطوال.

فقال عمر: يا رسول اللّه، غفر اللّه لك ما تقدّم من ذنبك وما تأخّر وأنت تجتهد هذا الاجتهاد؟! فقال: يا عمر، أفلا أكون عبداً شكوراً؟! [أمالي الطوسي، ج 2، ص 257؛ البحار، ج 16، ص 222، و ج 71، ص 48]

كان هؤلاء الذين يعجبون بعبادات النبيّ (صلّى اللّه عليه وآله) يزعمون أنّ العبادة إنّما تفيد لغفران الذنوب، فلذلك كانوا يقولون له: وقد غفر اللّه لك ما تقدّم من ذنبك وما تأخّر، وهم غافلون أنّ العبادات تقرّب العبد إلى المولى وتزيد في كماله، فكلّ قرب حصل للعبد يكون فوقه قرب، إذ لا نهاية في علوّ مقام البارئ، وإنّ النفس الإنسانية قابلة للترقّي وللتكامل قبولاً غير متناه، إذن لا نهاية للعبادة، قال تعالى مخاطباً نبيّه: ﴿وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَكَ عَسَى أَنْ يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَامًا مَحْمُودًا﴾ [الإسراء: 79].

ولمّا كانت درجات الكمال غير متناهية، والإنسان قابل لصعودها، ومحمّد (صلّى اللّه عليه وآله) هو الإنسان الكامل فهو غير متوقّف عند درجة، بل هو صاعد دائماً، فإنّه دائماً في نوع‏ من عبادة اللّه، ففي كلّ ساعة يصعد درجة ويتلبّس بكمال فوق الكمال الحاصل، فإنّ الصعود لبس فوق لبس، وليس بخلع ولبس. وقد تبيّن بذلك: أنّ المقام المحمود ذو درجات غير متناهية، فكلّ درجة تحصل للسالك الصاعد هي مقام محمود.

عن أمير المؤمنين (عليه السّلام): «إنّ قوماً عبدوا اللّه خوفاً من ناره فتلك عبادة العبيد، وإنّ قوماً عبدوا اللّه طمعاً فتلك عبادة التجّار. وإنّ قوماً عبدوا اللّه لأنّهم وجدوه أهلاً للعبادة فتلك عبادة الأحرار». [نهج البلاغة، ص 510 رقم 237؛ الوسائل، ج 1، ص 46، ح 3؛ تحف العقول، ص 246؛ البحار، ج 41، ص 14، ح 3 و ج 70، ص 196، ح 14]

وعبادة الأنبياء والأولياء من القسم الثالث من أقسام العبادة... لأنّ هذا القسم لا يحصل إلّا لمن عرف اللّه بمقدار استطاعته، وهذه المعرفة تختصّ بهؤلاء دون غيرهم.

فالأنبياء والأولياء هم أحرار البشرية دون غيرهم. وتبلور بذلك أنّ للحرّيّة درجات كما للمعرفة درجات.

________________

(*) من كتاب: محمّد (صلّى الله عليه وآله) في القرآن،‏ ص 109 – 113، بتصرّف يسير.

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/09/15   ||   القرّاء : 282





 
 

كلمات من نور :

من قرأ القرآن كانت له دعوة مجابة ، إما معجلة وإما مؤجلة .

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 إرساء الإمام الكاظم (عليه السّلام) لقواعد المنهج الاستدلالي *

 آثار القرآن على النفس *

 أسلوب القرآن البديع *

 الاقتداء بنهج النبي (صلّى الله عليه وآله) *

 منهاج الإمام السجّاد (عليه السّلام) في التربية الروحية *

 ميثاق الإمامة في آية الولاية *

 أحسن القصص / فوز الشّيعة

 أحسن القصص / آداب الوصيّة

 أحسن القصص / نار تحرق رزق الطّامعين

 أحسن القصص / رجال مقاومون أوفياء

ملفات متنوعة :



 آية (إنما أنت منذر ولكل قوم هاد)

 الإمام المهديّ (عج) في القرآن الكريم ـ الحلقة الأولى

 قصة المبعث النبوي الشريف

 المجتمع الإنساني في القرآن الكريم - ق 4

 الانتصار على النفس

  سيدة عشّ آل محمّد .. إطلالة نور ورحمة

 القرآن الكريم أساس التشريع في الإسلام

 بحث للشيخ الطوسي في تعريف الإيمان والكفر

 وصايا المعصومين لنيل بركة الشهر

 الصبر وحكمة الابتلاءات

إحصاءات النصوص :

  • الأقسام الرئيسية : 13

  • الأقسام الفرعية : 71

  • عدد المواضيع : 2146

  • التصفحات : 8422456

  • التاريخ : 25/06/2019 - 14:42

المكتبة :

. :  الجديد  : .
 فدك قراءة في صفحات التاريخ

 تساؤلات معاصرة (باللغة العربية)

 مبدأ الرفق ومسؤولية الأب اتجاه الأسرة

 الحرّية في المنظور الإسلامي

 شذرات توضيحيّة حول بعض القواعد الفقهيّة

 تأثر الأحكام بعصر النص

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 1

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 2

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 3

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 4



. :  كتب متنوعة  : .
 سلامة القرآن من التحريف

 الموجز في علوم القرآن الكريم

 تفسير كنز الدقائق ( الجزء الثاني )

 كيف نقرأ القرآن؟

 الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل (الجزء الثاني عشر

 الحرّية في المنظور الإسلامي

 مراحل تدريس علوم القرآن الكريم

 تفسير النور - الجزء السادس

 الحقائق القرآنية

 الأخوّة الإيمانية في الكتاب والسنّة

الأسئلة والأجوبة :

. :  الجديد  : .
 إمكان صدور أكثر من سبب نزول للآية الواحدة

 تذكير الفعل أو تأنيثه مع الفاعل المؤنّث

 حول امتناع إبليس من السجود

 الشفاعة في البرزخ

 في أمر المترفين بالفسق وإهلاكهم

 التشبيه في قوله تعالى: {وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ}

 هل الغضب وغيره من الانفعالات ممّا يقدح بالعصمة؟

 كيف يعطي الله تعالى فرعون وملأه زينة وأموالاً ليضلّوا عن سبيله؟

 كيف لا يقبل الباري عزّ وجلّ شيئاً حتى العدل {وَلَا يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ}؟

 حول المراد من التخفيف عن المقاتلين بسبب ضعفهم



. :  أسئلة وأجوبة متنوعة  : .
 الوضوء للمس القرآن

 يدعي الكثير من السنه باننا نعتقد بان القران محرف فماذا نرد عليهم وهل صحيح بان هناك روايات تمنع من حفظ القران لكي يسهل حفظ ما سيظهره صاحب الزمان (عج)

 نشاهد كثيراً في هذا الزمان من يدعو إلى ضرورة التراجع أمام الضغوط السياسية والاقتصادية التي يقوم بها أعداء الدين، فهل هذا الأمر صحيح؟ وما هو جواب ذلك قرآنيّاً؟

 فی حين قرائة هل الافضل هو القرائة من الحفظ او بالنظر الی القران؟

 لقد غلقت الأبواب... فمن هو الشاهد الذي أوضح براءة يوسف (عليه السلام) بالإشارة إلى مكان تمزيق قميصه؟

 ماذا المقصود من قوله تعالى (يتخذ بعضهم بعضاً سخرياً)؟

 معنى: لا تؤاخذني بما نسيت

 هل يستطيع الشيطان التسلط على الأنبياء

 هل الأخطاء التالية تبطل الصلاة ؟ تبديل حرف بحرف ، مثل : الحمد ـ الهمد ـ غير ـ قير .

 في قول الله عز وجل {ان النفس لأمارة بالسوء الا ما رحم ربي}

الصوتيات :

. :  الجديد  : .
 ابتهال شهر الصيام تحية وسلاما

 شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن...

 وإذا سألك عبادي عني فإني قريب... - بأسلوب التحقيق

 وإذا سألك عبادي عني فإني قريب... - بأسلوب التدوير

 شعاع تراءا من علي وفاطم

 إنّ في الجنة نهراً من لبن

 رمضان تجلى

 وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ

 يا ابن الحسن روحي فداك

 يا من بولائك نفتخر



. :  الأكثر إستماع  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (20987)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (9895)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (6935)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (6481)

 الشیخ الزناتی-حجاز ونهاوند (5558)

 الدرس الأول (5225)

 سورة الحجرات وق والانشراح والتوحيد (4930)

 آل عمران من 189 إلى 195 + الكوثر (4906)

 الدرس الاول (4743)

 درس رقم 1 (4678)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (5217)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (3528)

 مقام النهاوند ( تلاوة ) محمد عمران ـ الاحزاب (2650)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (2571)

 سورة البقرة والطارق والانشراح (2438)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (1994)

 الرحمن + الواقعة + الدهر الطور عراقي (1904)

 تطبيق على سورة الواقعة (1796)

 الدرس الأول (1783)

 الدرس الأوّل (1712)



. :  ملفات متنوعة  : .
 الجزء التاسع عشر

 سورة يوسف ـ الشحات

 عام الانسجام

 اليوم طير الهدى بالبشر قد صدح

 القارعة

 الزناتي ـ مقام الحجاز ـ النجم والقمر

 سورة الشورى

 سورة القدر

 التغابن

 سورة البلد

الفيديو :

. :  الجديد  : .
 الأستاذ السيد نزار الهاشمي - سورة فاطر

 الأستاذ السيد محمدرضا المحمدي - سورة آل عمران

 محمد علي فروغي - سورة القمر و الرحمن و الكوثر

 محمد علي فروغي - سورة الفرقان

 محمد علي فروغي - سورة الأنعام

 سورة الفاتحة-أحمد الطائي

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة الإنسان

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة البروج

 أستاذ حيدر الكعبي - سورة النازعات

 اعلان لدار السیدة رقیة (ع) للقرآن الکریم



. :  الأكثر مشاهدة  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (6176)

 مجموعة من قراء القرآن الكريم (5794)

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي (5179)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (4992)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (4553)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (4478)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (4409)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (4314)

 سورة الانعام 159الى الأخيرـ الاستاذ ميثم التمار (4301)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (4226)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (1715)

 مجموعة من قراء القرآن الكريم (1561)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (1456)

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي (1455)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (1164)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (1140)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السابع (1107)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (1088)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (1066)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (1065)



. :  ملفات متنوعة  : .
 الاستاذ الشيخ صادق الراضي

 الفلم الوثائقي حول الدار أصدار قناة المعارف 2

 أستاذ حيدر الكعبي - سورة النازعات

 محمد علي فروغي - سورة الأنعام

 اعلان لدار السیدة رقیة (ع) للقرآن الکریم

 آية وصورة

 سورة الرعد 15-22 - الاستاذ رافع العامري

 خير النبيين الهداة محمد ـ فرقة الغدير

 سورة الانفطار، التين ـ القارئ احمد الدباغ

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع



















 

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net