00989338131045
 
 
 
 

  • الصفحة الرئيسية لقسم النصوص

التعريف بالدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • من نحن (2)
  • الهيكلة العامة (1)
  • المنجزات (14)
  • المراسلات (0)
  • ما قيل عن الدار (1)

المشرف العام :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرته الذاتية (1)
  • كلماته التوجيهية (11)
  • مؤلفاته (3)
  • مقالاته (61)
  • إنجازاته (5)
  • لقاءاته وزياراته (14)

دروس الدار التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (8)
  • الحفظ (15)
  • الصوت والنغم (11)
  • القراءات السبع (5)
  • المفاهيم القرآنية (6)
  • بيانات قرآنية (10)

مؤلفات الدار ونتاجاتها :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • المناهج الدراسية (7)
  • لوائح التحكيم (1)
  • الكتب التخصصية (8)
  • الخطط والبرامج التعليمية (2)
  • التطبيقات البرمجية (9)
  • الأقراص التعليمية (14)
  • الترجمة (10)
  • مقالات المنتسبين والأعضاء (30)
  • مجلة حديث الدار (51)
  • كرّاس بناء الطفل (10)

مع الطالب :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مقالات الأشبال (23)
  • لقاءات مع حفاظ الدار (0)
  • المتميزون والفائزون (14)
  • المسابقات القرآنية (22)
  • النشرات الأسبوعية (48)
  • الرحلات الترفيهية (12)

إعلام الدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الضيوف والزيارات (158)
  • الاحتفالات والأمسيات (70)
  • الورش والدورات والندوات (60)
  • أخبار الدار (33)

المقالات القرآنية التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علوم القرآن الكريم (150)
  • العقائد في القرآن (62)
  • الأخلاق في القرآن (164)
  • الفقه وآيات الأحكام (10)
  • القرآن والمجتمع (68)
  • القصص القرآني (40)
  • قصص الأنبياء (ع) (23)

دروس قرآنية تخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (17)
  • الحفظ (5)
  • القراءات السبع (3)
  • الوقف والإبتداء (13)
  • المقامات (5)
  • علوم القرآن (1)
  • التفسير (13)

تفسير القرآن الكريم :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علم التفسير (87)
  • تفسير السور والآيات (175)
  • تفسير الجزء الثلاثين (34)
  • أعلام المفسرين (16)

السيرة والمناسبات الخاصة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • النبي (ص) وأهل البيت (ع) (96)
  • نساء أهل البيت (ع) (35)
  • سلسلة مصوّرة لحياة الرسول (ص) وأهل بيته (ع) (14)
  • عاشوراء والأربعين (41)
  • شهر رمضان وعيد الفطر (19)
  • الحج وعيد الأضحى (7)

اللقاءات والأخبار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • لقاء وكالات الأنباء مع الشخصيات والمؤسسات (40)
  • لقاء مع حملة القرآن الكريم (41)
  • الأخبار القرآنية (95)

الثقافة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الفكر (2)
  • الدعاء (16)
  • العرفان (1)
  • الأخلاق والإرشاد (18)
  • الاجتماع وعلم النفس (12)
  • شرح وصايا الإمام الباقر (ع) (19)

البرامج والتطبيقات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البرامج القرآنية (3)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة









 
 
  • القسم الرئيسي : تفسير القرآن الكريم .

        • القسم الفرعي : تفسير السور والآيات .

              • الموضوع : عطاء آية التطهير .

عطاء آية التطهير

سماحة الشيخ محمد العبيدان القطيفي

بعد هذا الحديث المفصل حول الآية الشريفة،وبيان أنها تختص بأهل البيت(ع)،وأن المراد بأهل البيت خصوص أصحاب الكساء الخمسة،والأئمة البقية.

كما بينا أن الإرادة في الآية إرادة تكوينية،قضت أن يكون هناك فاصل أبدي بين الأرجاس وأهل بيت النبوة،وأن هذا اللطف والتوفيق الإلهي الكبير جاء استجابة لطاعتهم واخلاصهم واستحقاقهم.

يصل بنا البحث الآن لتحديد عطاء الآية لأهل البيت،وسائر الأئمة(ع)، فماذا تريد الآية أن تهبهم وتخلع عليهم؟…

إن الإرادة الأزلية للبارئ تعالى التي قضت الفصل بين الأئمة الأطهار وجميع الذنوب والأرجاس، وحكمت لهم بالمزيد من الطهارة والنـزاهة،جعلت ذلك للنبي الأعظم محمد(ص) وابنـته العزيزة والأئمة الأثني عشر صلوات الله عليهم أجمعين،دون سائر الخلق.

ولما كان المراد لا يتخلف عن الإرادة الإلهية فهو متحقق لا محالة،فمن المؤكد أن ستجد هذه الثلة الطاهرة تـتمتع بروح عالية ونفس منيعة وصدر رحب يتسع للهموم والمشكلات،وقلب متقد وضاء مفعم بالعلم، خالٍ من موانع وحواجز إدراك الحقائق وفهم القرآن.

إنهم بعيدو المدى، مطلعون على خفايا الحوادث،واقفون على أسرار الدين ورموز القرآن وإشاراته،لا يقربون الفواحش ولا يدنون الأرجاس من حقد وبخل وحسد وجهل وشك وخرافة،لا يعتريهم شك ولا يأخذهم ضعف ولا وهن.

إذ يتمتعون بروح عالية وعظمة تنأى بهم عن القبائح والذنوب،بل تأبى مجرد توهم ذلك وقصده،إنها قلوب طاهرة مطمئنة لا تخفق إلا بحب الله ولا يخـترق سماءها ذرة من الهوى وحب الشهوات.

إن الأئمة(ع)يمثلون القمة في التسليم لله والغاية في الإخلاص له،وفي رحاب النبي والأئمة(ع)لا تجد للحقد والبخل والحسد محلاً،بل ما هي إلا الرحمة والرأفة بالناس،وكرم وعطاء لا يقف عند حدود، يهب البشرية الخير وهو يرسم لها طريق السعادة،ويحدد لها ما ينجيها،ويحقق لها الخلاص بما عرفوه ووقفوا عليه من علوم القرآن وأسراره،وما استلهموه من مدرسة الوحي والتنـزيل،فهم المعدون لهداية الناس وإرشادهم وتوجيههم وقيادتهم لسعادة الدارين.

إن الرسول الأكرم وآله الأطهار(ع)يمتلكون روحيات تحلق فوق القداسة والطهر،وهكذا عينات ونماذج طاهرة مطهرة هي التي يمكنها أن تأخذ بيد المجتمع وتقوده نحو الطهارة والسعادة.

إنهم من الطهارة بمكان لا يدنوه ذنب،ولا يقربه رجس،فلا تعلق بأذيالهم ذرة غبار من معصية،ولا تؤثر على أرواحهم النـزيهة، ولا شك في أن أمثال هؤلاء الرجال يسيرون بالأمة إلى الطهارة الفكرية والعملية.

إنها مشيئة الله سبحانه وتعالى،وإرادته التي قضت أن لا يعتلي عرش الفضيلة إلا (أهل البيت)،ولا يتربع على قمة المجد والطهارة غيرهم،فيتمتعون بالقلوب السليمة،التي تولى الله رياضتها والأنفس العالية التي تنعكس فيها الحقائق الربانية،ولا يعتريها شك ولا يؤثر فيها حدث مهما كبر وعظم.

إنهم العالمون بجميع شرائع وأحكام الدين،الواقفون على رموز التكوين،والمكنون من أسرار القرآن العظيم،لا لبس في حياتهم ولا إبهام ولا جهل،ولم يفسحوا الطريق لأدنى شك أو ريـبة لتحول بينهم وبين دوام إخلاصهم وتوجههم لباريهم الحي القيوم.

وهؤلاء هم(أهل البيت) فقط،الذين شاء الله أن يفصل بينهم وبين الذنوب والمعاصي والرذائل ووساوس الشيطان بمساحة شاسعة.

وهذا الفاصل هو الذي أمّن حصانتهم وحصّل لهم العصمة من الخطأ والزلل،فهم لا يزلون كي لا يزل المجتمع، ولا يتـزلزلون أمام الدنيا وزخرفها كي لا تـتزلزل أمة بكاملها.

هذا هو مفاد آية التطهير الكريمة،الذي جاءت به إرادة الحصر،وإطلاق كلمة(الرجس)، ومعنى تعلق إرادة الحق تعالى بإذهاب الرجس عنهم،وتأكيد الطهارة،على صورة جملة(ويطهركم تطهيراً).

من هنا يتضح السر وتظهر الحكمة الإلهية جلية في هذه الإفاضات الخاصة التي جعلت هذه الثلة المباركة تسبح فوق قمم الفضيلة والطهارة،وما هي إلا خطة وضعت لتحقيق نـتائج غاية في الأهمية،جعلت أهل البيت يـبدون على هذا القدر من الجمال والكمال، إنها مسألة زعامة المسلمين وقضية قيادة الأمة الإسلامية.

فما جعله الباري تعالى إلى (أهل البيت)من الطهارة والعصمة،وما سلحهم به من سعة الصدر وسلامة النفس وعظمة الروح،وزودهم به من علم بالواقع وبصيرة ثاقبة سيعود بالنفع على الأمة أولاً وأخيراً، وهو من أتم مظاهر لطف الله بهذه الأمة المرحومة،إذ منّ الله بهم علينا فجعلهم (فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَنْ تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ).

فيغترف المسلمون من معين علومهم الزلال،وينهلون من فيض عدالتهم وكرمهم وطهارتهم، فيسري شعاعهم ويعم الأمة فترقى في طريق الطهارة والتقى،وتسلك درب السعادة الأبدية وتحقق لنفسها النجاة في الدارين،فتربية (أهل البيت) تربية للأمة وعطاء الله سبحانه الذي اختصهم به هو عطاء سيشمل الأمة ويعمها خيره،إن هي أحسنت وامتـثلت أمر باريها بإتباع سبيلهم وبقيت مسؤولية الأمة في الإتباع واستثمار هذا اللطف والعناية الإلهية التي وضعت هذه الخطة لقيادة الأمة وتحقيق خلاصها.

إثبات ولاية أهل البيت بالآية:

إن آية التطهير تـثبت ولاية(أهل البيت) وتقرر زعامتهم،بل هي بصدد طرح قضية الإمامة والزعامة ولفت الأنظار إليها،وإلا لما كان لإرادة الباري عز وجل أن تصب كل هذا الإهتمام وتولي كل هذه العناية،ولتوضيح هذا المطلب المهم نشير إلى أمرين:

 

الأول:لقد ذكرنا فيما تقدم أن أمير المؤمنين(ع) قد استند إلى آية التطهير في إثبات إمامته وحقه وصلاحيته في خلافة رسول الله(ص)في قصة السقيفة والشورى،كما أن الإمام الحسن السبط(ع) طرح الآية ولفت الأنظار إليها في أول مؤتمر عام عقد لإعلان خلافته.

وقال أبو عبد الله الصادق(ع)بشأن آية التطهير:نزلت هذه الآية في النبي وأمير المؤمنين والحسن والحسين وفاطمة(ع)،فلما قبض الله عز وجل نبيه(ص)كان أمير المؤمنين ثم الحسن ثم الحسين(ع)…فطاعتهم طاعة الله عز وجل ومعصيتهم معصية الله.

وقد تقدم نقل رواية الحلبي التي اشتملت على كلام الإمام(ع)حول الإمامة والولاية.

هذا ويستفاد من مجموع النصوص السابقة أن آية التطهير إنما كانت في معرض بيان حكم الإمامة والولاية، وأنها تـثبته لأهل البيت.

الثاني: قلنا فيما مضى أن مجموع الآيات التي تحدثت عن نساء النبي(ص)رسمت المنهج الذي يجب عليهن أن يعملن به،وأن آية التطهير التي تخللت تلك الآيات في مقام التدوين وضحت موقع أهل البيت(ع)،وهذه الصيغة الصريحة في البلاغ تعكس أهمية الموقف وخطورته،فمستقبل الإسلام يفرض أن تعلم زوجات النبي(ص)بتكاليفهن ويعملن ويتقيدن بها،وفي المقابل أن يعلم عموم المسلمين موقع(أهل البيت)وخصوصيتهم والدور المناط بهم.

إذن هذه الآيات كانت تلحظ وتضع خطة لمستقبل الإسلام،وهي تحسم أمر عائلة الرسول(ص)ككل في موقع واحد،فقسم عليه أن يـبقى في الخدر وراء الحجاب، بعيداً عن شؤون السياسة والدولة،وثلة خاصة أنيط بها حفظ الإسلام وقيادته وهداية المسلمين وإمامتهم،وقد أولاهم البارئ المدبر عز وجل المنـزلة الرفيعة وبلغ بهم حداً محيراً وعجيـباً من الطهارة والعصمة في سبيل أن يـبقى الدين منـزهاً عن الزلل والخطأ،بعيداً عن التلوث والإنحراف،الذي قد يلحقه به أدعياء الإمامة ومغتصبوا الخلافة من عبدة الشهوات.

وقد زودهم سبحانه وتعالى بصدور رحبة وهمم عالية وقلوب منيعة،ليتمكنوا من الإستقامة والصمود أمام ما ينـتظرهم من حوادث مرعبة،ومقاومة الأحداث القاهرة التي ستأتي على الإسلام والمسلمين،فلا ينـثنوا عن مسؤوليتهم ولا يستسلموا.

لقد حباهم الله علماً جماً وبصيرة نافذة ليمكنهم من الدفاع عن حياض دينه والنهوض بإحتجاجات ومخاصمات الأعداء ويردوهم على أعقابهم خائبين مفحمين،وبما يمكنهم من وضع منهج ديني متوافق مع مبادئ القرآن الكريم،وبوقوفهم على أسرار الوحي يمكنهم أن يحيلوا كل عسير من مشاكل الأمة سهلاً يسيراً،ويخرجوا الناس من متاهات الحيرة والأوهام إلى نور الحق والصواب،ويقدرهم الله سبحانه بما أطلعهم عليه من غيـبه من معالجة الحوادث والقضايا برؤية عميقة وبصيرة نافذة تحيط بالحيثيات الظاهرة والخفية،ليأمن الناس ويسكنوا إلى قيادة واعية تحقق لهم الأمن والإستقلال عن السقوط في مهاوي الغرباء والأجانب،والسلامة والحفظ من ويلات الجهل وعواقب الإنحراف،وينهلوا من العطاء المتجدد الذي يتجلى في كل عصر وفق مقتضيات الزمان بما لا يمس أصالة الدين ونقاء الإسلام المبين.

لقد نزههم الله وطهرهم من جميع الآفات النفسية والأغراض والأهواء،وحصنهم من جميع الأمراض الروحية والأخلاقية حتى لا يسري شيء من هذه الأخطار إلى الأمة ويجرها إلى الفساد فيضمحل الإسلام وتزول الشريعة،وحتى لا يتحول قادة المسلمين وزعماء الدين إلى طغاة متعطشين للحكم والتسلط على الرقاب،تحدوهم الشهوات وتدفعهم الملذات لنيل السلطة بالبطش وملئ الزنزانات بالمظلومين.

نعم لم يردها سبحانه ديكتاتورية منمقة،لذا منح القادة الحقيقين العصمة وطهر قلوبهم من الغل والحسد والحرص ومن جميع بواعث الظلم ودوافع الإستبداد.

الزهراء دورها وموقعها:

بقي في البين سؤال وهو:إن آية التطهير تحدثت عن الأولياء الذين اتخذهم الله سبحانه،وأعدهم وهيأهم بالعلم والعصمة والتطهير ورشحهم لمقام قيادة المسلمين وإمامتهم،وقد كانت الزهراء(ع)فرداً ممن نزلت فيهم الآية كما نصت على ذلك النصوص،فهل كان لها أن تشارك في أعمال الدولة الإسلامية وشؤون إمامة المسلمين وأن تـتولى زعامتهم؟…

الجواب:

إن هذا السؤال يكون في محله لو كانت دلالة الآية على مقام القيادة والزعامة للأئمة المعصومين(ع) بواسطة الدلالة المطابقية.

أما لو كانت دلالة الآية على ذلك من خلال فهمنا الأمر من معاني التعابير الواردة في الآية مثل: الإرادة،الرجس،التطهير،التي وردت في الآية،وأن هناك مشيئة ربانية في انبعاث وظهور نماذج بشرية خاصة تـتمتع بمواصفات وخصائص متميزة،كالعصمة والطهارة وسعة الصدر والعلم،فصل الله بينهم وبين الأرجاس والرذائل.

ثم قمنا بتحليل القضية على أن إرادة الباري لا تـتعلق بمثل هذا الأمر جزافاً،بل لابد من حكمة ومصلحة عليا، ورأينا أن ذلك لحفظ الإسلام من التحريف والتـزيـيف وصون تعاليمه وأحكامه عن التشويه واللبس،وأن ذلك لا يكون إلا عن طريق إناس يتمتعون بصفات ومواهب خاصة،يجب أن يكون لهم مقام الصدارة وتسلم إليهم مقاليد الزعامة لتأدية هذا الدور.

وبالجملة إننا لم نقل أن الآية الشريفة دالة على إمامة الأئمة(ع) بالمفهوم المطابقي،حتى يكون كل فرد ممن ذكر في الآية مرشحاً للإمامة ومندوباً للزعامة في مستقبل الإسلام.

نعم كانت دعوانا أن مفاد الآية يتناسب ومنصب الزعامة والإمامة،من باب أن تحلي تلك الثلة بكل هذه الكمالات لا يصح أن يخلو من حكمة وعلة ترتبط بالإسلام ومسيرته ومستقبله،ودون أن تنعكس هذه الهبات والعطايا الإلهية الجزيلة لـ(أهل البيت)على عموم المسلمين وعلى المجتمع الإسلامي ككل،فكان مما استفدناه أن مسألة الإمامة والقيادة أحد معطيات هذه الآية الكريمة.

دور الزهراء:

نعم نعرف أهمية دور الزهراء(ع)المراد في الآية من خلال العرض التالي:

إن الإرادة الربانية في طهارة الأئمة(ع)لابد لها من أسباب،وإحدى أهم أسباب تفوق الإنسان هو طيب مولده وطهارة الحجر الذي ينشأ فيه،فأراد الله تعالى لهم الطهارة،وأن يكون منطلقهم من حجر الأم الطاهرة، فطهرها وعصمها.

فدور الزهراء(ع) الذي تؤدي من خلاله رسالتها في حفظ الدين والدفاع عن حياضه هو أن تكون زوجة صالحة لزوجها العظيم،وأن تؤمن له الأجواء المعنوية وتقف خلفه ليتمكن من أداء دوره على أحسن وجه،وأن تكون أماً حنوناً،تفيض عطفاً على أولادها،وليكونوا وهم في حجرها،وفي المكان المناسب والصحيح لتلقوا الفيض الإلهي من التربية الصالحة التي تمكنهم من بلوغ الغاية في الفضيلة والقمة في الأخلاق ويحققوا ما يريده الله لهم.

وبهذا نكون قد أكملنا الحديث حول الآية الأولى من آيات القرآن الكريم التي يستدل بها الشيعة الإمامية على إمامة الأئمة الأطهار،وأنها تنص على خلافة أمير المؤمنين(ع)بعد النبي(ص).

والحمد لله رب العالمين

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2009/10/19   ||   القرّاء : 2637





 
 

كلمات من نور :

.

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 81 ـ في تفسير سورة التكوير

 المعجزة الابتدائية والمقترحة

 شهر رمضان ربيع القرآن

 82 ـ في تفسير سورة الانفطار

 المهديّ رحمة للعالمين

 كلمة شكر للمساهمين بتسنّم الدار المراتب الأولى في المسابقة القرآنيّة للعام ١٤٤٠هـ

 دار السيدة رقية الأولى لنيلها ٣٨ جائزة في مهرجان المصطفى الدولي للقرآن والحديث

 تكريم المشرف العام للدار ضمن الشخصيات القرآنية والحديثية في جامعة المصطفى(ص) العالمية

 83 ـ في تفسير سورة المطفّفين

 تعظيم شعائر الله

ملفات متنوعة :



 رحيل الحافظ الأستاذ عبد الهادي العامري

 دور القرائن في تثبيت المحفوظات (القسم الأول)

 التمهيد للعلامة معرفة .. اول كتاب مستقل في العلوم القرآنية لدی الشيعة

 الدار تفتتح عامها الدراسي الجديد 1432هـ

 وفد من جامعة علوم القرآن والمعارف القرآنيّة يزور الدار

 سلسلة دروس في الوقف والابتداء (الدرس السابع)

 تَفْسْيْرُ القُرآنِ الْكريم سورة آل عمران (القسم الأول )

 التفسير الأمثل أسلوب لتبسيط تفسير القرآن الكريم

 معنى التأويل كمصطلح

  قارون (الثري الإسرائيلي البخيل)

إحصاءات النصوص :

  • الأقسام الرئيسية : 13

  • الأقسام الفرعية : 71

  • عدد المواضيع : 2100

  • التصفحات : 8128311

  • التاريخ :

المكتبة :

. :  الجديد  : .
 فدك قراءة في صفحات التاريخ

 تساؤلات معاصرة (باللغة العربية)

 مبدأ الرفق ومسؤولية الأب اتجاه الأسرة

 الحرّية في المنظور الإسلامي

 شذرات توضيحيّة حول بعض القواعد الفقهيّة

 تأثر الأحكام بعصر النص

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 1

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 2

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 3

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 4



. :  كتب متنوعة  : .
 114 لغزاً قرآنياً

 التجويد

 تأويل الآيات الظاهرة في فضائل العترة الطاهرة ـ ج 1

 الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل (الجزء العشرون)

 بين التجويد القرآني والتذوق الموسيقي

 القرآن الكريم ( حسب السور)

 الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل (الجزء الرابع عشر

 الامثال في القرآن

 تفسير الإمام العسكري (ع)

 التفسير البنائي للقرآن الكريم ـ الجزء الثاني

الأسئلة والأجوبة :

. :  الجديد  : .
 الإمام الجواد أعظم بركةً على شيعتنا

 التوجّه في الصلاة

 كتب أخلاقية للمطالعة

 هل يتأثر النبي (صلى الله عليه وآله) بالسحر

 خلق الرسول الكريم وسيرته المالية

 النجاة من عذاب البرزخ

 في تحريم الخمر والميسر

 في إجبار المستضعفين وعدم معاجلة المستكبرين بالحساب

 القصص القرآنية مبنية على وقائع تاريخية حقيقية

 الرزق بين الأسباب ومشيئته تعالى



. :  أسئلة وأجوبة متنوعة  : .
 هل من الضروري إقامة صلاة خاصة ، أو تجب إعطاء صدقة ، في حالة سقوط القرآن الكريم على الأرض سهواً ؟

 هل الأخطاء التالية تبطل الصلاة ؟ حذف أو زيادة حرف أو كلمة ، مثل : ( إيّاك نبعدُ = إياك نبعد).

 في أي سورة وردت (آية الولاية)؟

 مستويات النزول القرآني، وعلاقتها بحقيقة الإسراء

 معنى القراءات السبع والعشر

  ما هي أوّل وآخر الآيات نزولاً ؟ وكم استغرق نزول القرآن من الزمان ؟

 ما معنى الصف في قوله تعالى: "{وَجَاء رَبُّکَ وَالْمَلَکُ صَفّاً صَفّاً} [سورة الفجر، 22]؟

 النجاة من عذاب البرزخ

 أدلّة القائلين بالتحريف وردّها

 ما هي أنواع التحريف؟ وما هو محل النزاع منها؟

الصوتيات :

. :  الجديد  : .
 أين الرجبيون - فرقة الغدير

 ولادة السيدة الزهراء (ع) بصوت الأستاذ جابر الثامري

 أنوارك زينب والكرم في ثغر الدنيا تبتسم

 لِمَن السَنا

 إن الله و ملائكته يصلون على النبي ...

 مدائح للإمام المهدي (عج)

 الأستاذ أمير كسمائي (2) _سورة الأحزاب _الآية 40

 الأستاذ أمير كسمائي (1) _سورة الأحزاب _الآية 40

 الأستاذ أمير كسمائي _سورة آل عمران _الآية 144

 اللهم رب شهر رمضان



. :  الأكثر إستماع  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (20716)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (9670)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (6764)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (6316)

 الشیخ الزناتی-حجاز ونهاوند (5432)

 الدرس الأول (4897)

 سورة الحجرات وق والانشراح والتوحيد (4813)

 آل عمران من 189 إلى 195 + الكوثر (4812)

 الدرس الاول (4648)

 درس رقم 1 (4560)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (5136)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (3486)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (2506)

 سورة البقرة والطارق والانشراح (2388)

 مقام النهاوند ( تلاوة ) محمد عمران ـ الاحزاب (2375)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (1942)

 الرحمن + الواقعة + الدهر الطور عراقي (1851)

 تطبيق على سورة الواقعة (1747)

 الدرس الأول (1718)

 الدرس الأوّل (1672)



. :  ملفات متنوعة  : .
 القمر

 سورة الشمس

 سورة الانبياء

 التوبة

 درس رقم 6

 80- سورة عبس

 سورة الاسراء

 ابتهال ـ يا صاحب العصر ادركنى ـ الشيخ محمد مهدي معتمدي

 سورة الكوثر

 سورة البروج

الفيديو :

. :  الجديد  : .
 الأستاذ السيد نزار الهاشمي - سورة فاطر

 الأستاذ السيد محمدرضا المحمدي - سورة آل عمران

 محمد علي فروغي - سورة القمر و الرحمن و الكوثر

 محمد علي فروغي - سورة الفرقان

 محمد علي فروغي - سورة الأنعام

 سورة الفاتحة-أحمد الطائي

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة الإنسان

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة البروج

 أستاذ حيدر الكعبي - سورة النازعات

 اعلان لدار السیدة رقیة (ع) للقرآن الکریم



. :  الأكثر مشاهدة  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (5992)

 مجموعة من قراء القرآن الكريم (5627)

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي (5056)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (4859)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (4398)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (4326)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (4251)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (4158)

 سورة الانعام 159الى الأخيرـ الاستاذ ميثم التمار (4156)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (4072)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (1662)

 مجموعة من قراء القرآن الكريم (1522)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (1411)

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي (1408)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (1118)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (1085)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السابع (1066)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (1037)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (1022)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (1020)



. :  ملفات متنوعة  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني

 خير النبيين الهداة محمد ـ فرقة الغدير

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة البروج

 أستاذ حيدر الكعبي - سورة النازعات

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة الإنسان

 الفلم الوثائقي حول الدار أصدار قناة المعارف 1

 محمد علي فروغي - سورة الفرقان

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول

 الأستاذ السيد محمدرضا المحمدي - سورة آل عمران



















 

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net