00989338131045
 
 
 
 

  • الصفحة الرئيسية لقسم النصوص

التعريف بالدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • من نحن (2)
  • الهيكلة العامة (1)
  • المنجزات (14)
  • المراسلات (0)
  • ما قيل عن الدار (1)

المشرف العام :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرته الذاتية (1)
  • كلماته التوجيهية (14)
  • مؤلفاته (4)
  • مقالاته (70)
  • إنجازاته (5)
  • لقاءاته وزياراته (14)

دروس الدار التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (6)
  • الحفظ (14)
  • الصوت والنغم (11)
  • القراءات السبع (5)
  • المفاهيم القرآنية (6)
  • بيانات قرآنية (10)

مؤلفات الدار ونتاجاتها :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • المناهج الدراسية (7)
  • لوائح التحكيم (1)
  • الكتب التخصصية (8)
  • الخطط والبرامج التعليمية (6)
  • التطبيقات البرمجية (11)
  • الأقراص التعليمية (14)
  • الترجمة (10)
  • مقالات المنتسبين والأعضاء (32)
  • مجلة حديث الدار (51)
  • كرّاس بناء الطفل (10)

مع الطالب :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مقالات الأشبال (36)
  • لقاءات مع حفاظ الدار (0)
  • المتميزون والفائزون (14)
  • المسابقات القرآنية (22)
  • النشرات الأسبوعية (48)
  • الرحلات الترفيهية (12)

إعلام الدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الضيوف والزيارات (158)
  • الاحتفالات والأمسيات (75)
  • الورش والدورات والندوات (62)
  • أخبار الدار (33)

المقالات القرآنية التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علوم القرآن الكريم (152)
  • العقائد في القرآن (62)
  • الأخلاق في القرآن (163)
  • الفقه وآيات الأحكام (11)
  • القرآن والمجتمع (69)
  • مناهج وأساليب القصص القرآني (25)
  • قصص الأنبياء (ع) (81)

دروس قرآنية تخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (17)
  • الحفظ (5)
  • القراءات السبع (3)
  • الوقف والإبتداء (13)
  • المقامات (5)
  • علوم القرآن (1)
  • التفسير (14)

تفسير القرآن الكريم :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علم التفسير (87)
  • تفسير السور والآيات (175)
  • تفسير الجزء الثلاثين (37)
  • أعلام المفسرين (16)

السيرة والمناسبات الخاصة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • النبي (ص) وأهل البيت (ع) (103)
  • نساء أهل البيت (ع) (35)
  • سلسلة مصوّرة لحياة الرسول (ص) وأهل بيته (ع) (14)
  • عاشوراء والأربعين (44)
  • شهر رمضان وعيد الفطر (19)
  • الحج وعيد الأضحى (7)

اللقاءات والأخبار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • لقاء وكالات الأنباء مع الشخصيات والمؤسسات (40)
  • لقاء مع حملة القرآن الكريم (41)
  • الأخبار القرآنية (97)

الثقافة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الفكر (2)
  • الدعاء (16)
  • العرفان (5)
  • الأخلاق والإرشاد (18)
  • الاجتماع وعلم النفس (12)
  • شرح وصايا الإمام الباقر (ع) (19)

البرامج والتطبيقات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البرامج القرآنية (3)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة









 
 
  • القسم الرئيسي : دروس الدار التخصصية .

        • القسم الفرعي : بيانات قرآنية .

              • الموضوع : الصبر وحكمة الابتلاءات .

الصبر وحكمة الابتلاءات

إعداد اللجنة العلمية

في دار السيدة رقية عليها السلام للقرآن الكريم

تضمّنت هذه الدراسة مجموعة من البيانات المهمّة في الجانب التفسيري والعقدي والتربوي، بالإضافة إلى بيانات أهمّ المصادر الشيعيّة ـ (نهج البلاغة والصحيفة السجّاديّة) ـ تحت عنوان: البيانات العلويّة من النهج والصحيفة السجّاديّة.

كما لا تخلو هذه الدراسة من التحقيق في بعض الأهداف الرئيسة للدار، وهي الإشارة إلى أهمّ الدروس المرتبطة بعلم وفنّ التجويد القرآني.

ولم يكن العمل في هذه الدراسة مقتصـراً على عقل واحد أو فكر شخص لوحده، بل كان مخاضاً لعمل جماعي اتفقت كلمة القائمين عليه، وبعد أن اكتملت الفكرة ونضجت شُرع بالعمل للقيام بإعداد هذه الدراسة القرآنيّة المعاصرة لأجل تحقيق أهدافها المنشودة، حيث وُزّعت الأدوار كلٌّ بحسب اختصاصه ومعرفته ومجاله. فتولّى القيام بهذا العمل ثُلّة من الأساتذة المختصّين في مختلف المجالات العلمية:

1ـ الدكتور الشيخ شاكر الساعدي في بيان النكات العقدية.

2ـ سماحة الشيخ سهيل السهيل في بيان النكات الفقهية.

3ـ الأستاذ السيد حكمت الموسوي في بيان النكات التربوية.

4ـ الأستاذ حيدر الكعبي في مادة التجويد.

5ـ الأستاذ الحافظ حميد الكناني في إبراز البيانات العلوية من (نهج البلاغة والصحيفة السجادية).

وقام الأستاذان أحمد فرج الله وعصام العلي بمراجعة الكتاب تصحيحاً وتقويماً للنصّ.

والشيخ أحمد الخليفة بمتابعة سير العمل خلال فترة إعداده.

البيان الرابع

الصبر وحكمة الابتلاءات

الآيات (153ـ159) من سورة البقرة

﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ إِنَّ اللهَ مَعَ الصَّابِرِينَ * وَلَا تَقُولُوا لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبِيلِ اللهِ أَمْوَاتٌ بَلْ أَحْيَاءٌ وَلَكِنْ لَا تَشْعُرُونَ *وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ * أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ * إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِنْ شَعَائِرِ اللهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِ أَنْ يَطَّوَّفَ بِهِمَا وَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ اللهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ * إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِنْ بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ﴾

تظهر أهمّية الصبر ومنزلته من الإيمان كونه إحدى دعائمه الأساسية، بل هو علامة الإيمان والتقوى، قال أمير المؤمنين علي عليه السلام: «... وَعَلَيْكُمْ بِالصَّبْرِ؛ فَإِنَّ الصَّبْرَ مِنَ الإيمَانِ كَالرَّأْسِ مِنَ الْجَسَدِ، وَلا خَيْرَ فِي جَسَدٍ لا رَأْسَ مَعَهُ، وَلا فِي إِيمَانٍ لا صَبْرَ مَعَهُ» [نهج البلاغة ـ الخطبة/ 82].

ثم إنّ الإيمان على أربع دعائم: الصبـر، واليقين، والعدل، والجهاد.

والصبـر منها على أربع شعب: الشوق، والشفق، والزهد، والتـرقّب.

فمن اشتاق إلى الجنّة سلا عن الشهوات، ومن أشفق من النّار اجتنب المحـرّمات، ومن زهد في الدنيا استهان بالمصيبات، ومن ارتقب الموت سارع إلى الخيرات [الكافي: 2/50].

وقد جعل الله تعالى نفسه مع الصابرين، كما جاء في الآية الشـريفة:      ﴿إِنَّ اللهَ مَعَ الصَّابِرِينَ﴾، وهذه المعية في واقعها نتيجة حتمية لمن استعان بالصبر والصلاة. وبعد ذلك أكّد على مسألة الصبـر عند حلول المصائب والابتلاءات، حيث أمـر نبيّه الأكـرم محمداً صلى الله عليه وآله بزف البشـرى إلى هؤلاء الصابـرين عند حـول المصائب بهم، قال تعالى: ﴿وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ * أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ﴾ [البقرة/ 155 ـ 157].

والصبـر لا يقتصـر على المصائب بل حتى على النعمة التي يمنّ الله تعالى بها على عباده، قال الإمام علي عليه السلام: «الصَّبْـرُ صَبْرَانِ: صَبْرٌ عَلَى مَا تَكْرَهُ، وَصَبْرٌ عَمَّا تُحِبُّ» [نهج البلاغة ـ الخطبة/ 55].

والنتيجة من وراء ذلك هو حصول الرضا الإلهي ونزول الرحمة والمعية الإلهية، فطوبى لمن كان مع الله وكان الله معه، وعليه فلا خوف عليه ولا حزن.

البيانات التفسيرية

1ـ لقد أمر الله سبحانه وتعالى نبيَّه الكريم بالصبر (تسع عشرة) مرة في القرآن الكريم. وكان أمير المؤمنين علي عليه السلام كلّما عرض عليه مكروه أو أصابته محنة قام وصلّى ركعتين.

2ـ أنَّ أداء الفرائض أمرٌ صعب يستلزم الاعتقاد الراسخ والإيمان بالعطاء الإلهي، لذا نرى مَن يعتقد بأنّ الشهيد حيٌّ يُرزق فإنّه سيندفع إلى الشهادة دون خوف ووجل.

3ـ أنَّ الابتلاء الإلهي هو لأجل تكامل الناس وتربيتهم؛ فالخوف من العدو، والحصار الاقتصادي، والحرب والجهاد وإرسال الأولاد والأحبّة إلى ساحات القتال هو من جملة هذه الابتلاءات.

4ـ الابتلاءات والمحن مؤدّى الصبر والنضوج؛ لأنّ هناك الكثير من الصفات الإنسانيّة؛ كالصبر والرضا، التسليم والقناعة، الزهد والتقوى، الحلم والإيثار، لا يحصل عليها الإنسان إلاّ من خلال الصبر في الابتلاءات والمحن، قال تعالى: ﴿وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ﴾.

البيانات العقائدية

1ـ الصبـر والصلاة هما من أهمِّ الاُمـور العباديّة الموجبة لبقاء الإنسان مع الله تعالى.

2ـ التأكيد على أنّ القتل والشهادة في سبيل الله تعالى من مـوجبات الحياة في الدنيا والآخـرة.

3ـ الابتلاء سُنّة إلهيّة ثابتة لا محيص منها.

4ـ أنّ الـرضا بقدر الله وقضائه مـوجبٌ لنـزول الـرحمة الإلهيّة على صاحبه.

5ـ الصفا والمروة من شعائر الله تعالى.

البيانات الفقهية

1ـ كلُّ استعانة تبتني على حـرام أو تنتهي إليه فهي محـرّمة إلاّ في صورة الاضطـرار الرافع للحـرمة. ومن أمثلة ذلك: الاستعانة بالسحـر والكهانة والشعبذة ونحوها، والاستعانة بالمؤمن لإيذاء مؤمن آخر، وإن علم المستعان بالغاية كان شـريكاً. وكالاستعانة بالحاكم الجائـر على إنقاذ حقّ مع وجـود طريق مشروع لإنقاذه [الموسوعة الفقهيّة الميسّرة/ 346].

2ـ جـواز الاستعانة بالنبي الأكـرم والأئمّة الأطهار عليهم السلام على نحو طلب الشفاعة من الباري جلّ وعلا في تحقيق المطالب وقضاء الحـوائج.

3ـ استحباب صلاة ركعتين لطلب قضاء الحاجة، وقد جاءت في كيفيتها صـور متعددة، منها: أن يتوضأ صاحب الحاجة ويتصدّق بصدقة، ثمَّ يدخل المسجد فيصلّي ركعتين، ثمَّ يعقّب بعد الركعتين بحمد الله وتمجيده والصلاة على النبي وأهل بيته عليهم السلام، ثمَّ يطلب من الله حاجته، ويعاهده على أن يأتي بطاعة معيّنة شكراً لله إذا قُضيت حاجته [الفتاوى الواضحة/ 341].

البيانات التربوية

1ـ أنَّ تربية الإنسان لا تقتصـر على إصلاح الباطن دون الظاهر أو العكس، بل إنّ صلاحهما معاً أمر ضروري، ولا بدّ من تحقّقه في الواقع.

2ـ الامتحان المقتـرن بالتشجيع والبُشرى أمـرٌ مهم له دور كبير في تهيئة الإنسان لمجابهة شتّى أنواع المصاعب والشدائد بعزم وحزم.

3ـ إذا ما أصابت المحن والمصائب الإنسانَ فلا بدَّ أن تذكّره بأهدافه العُليا وغاياته السامية.

4ـ أنَّ التشجيع والتحفيز على نيل الأجر قضايا ضرورية في تربية الفرد، لكن يجب أن يُعطى الأجر بعد اجتياز المصاعب بنجاح مميز ونتائج إيجابيّة.

5ـ تعريف الفرد بواجباته قبل الشروع في العمل أمر لازم للأمن من الوقوع في اللبس والالتباس.

البيانات العلوية من النهج والصحيفة السجادية

1ـ قال أمير المؤمنين عليه السلام: «... وَعَلَيْكُمْ بِالصَّبْرِ؛ فَإِنَّ الصَّبْرَ مِنَ الإيمَانِ كَالرَّأْسِ مِنَ الْجَسَدِ، وَلا خَيْرَ فِي جَسَدٍ لا رَأْسَ مَعَهُ، وَلا فِي إِيمَانٍ لا صَبْرَ مَعَهُ» [نهج البلاغة ـ الخطبة/ 82].

2ـ قال عليه السلام: «الصَّبْرُ صَبْرَانِ: صَبْرٌ عَلَى مَا تَكْرَهُ، وَصَبْرٌ عَمَّا تُحِبُّ» [نهج البلاغة ـ الخطبة/ 55].

3ـ قال أمير المؤمنين علي عليه السلام: «إِنَّ الله يَبْتَلِي عِبَادَهُ عِنْدَ الأعْمَالِ السَّيِّئَةِ بِنَقْصِ الثَّمَرَاتِ وَحَبْسِ الْبَرَكَاتِ وَإِغْلاقِ خَزَائِنِ الْخَيْرَاتِ؛ لِيَتُوبَ تَائِبٌ وَيُقْلِعَ مُقْلِعٌ، وَيَتَذَكَّرَ مُتَذَكِّرٌ وَيَزْدَجِرَ مُزْدَجِرٌ» [نهج البلاغة ـ الخطبة/ 143].

4ـ قال عليه السلام: «... أَشْهَدُ أَنْ لا إِلَهَ إِلا الله وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ، شَهَادَةً مُمْتَحَناً إِخْلاصُهَا، مُعْتَقَداً مُصَاصُهَا، نَتَمَسَّكُ بِهَا أَبَداً مَا أَبْقَانَا، وَنَدَّخِرُهَا لِأَهَاوِيلِ مَا يَلْقَانَا؛ فَإِنَّهَا عَزِيمَةُ الإيمَانِ، وَفَاتِحَةُ الإحْسَانِ، وَمَرْضَاةُ الرَّحْمَنِ، وَمَدْحَرَةُ الشَّيْطَانِ. وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّداً عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ، أَرْسَلَهُ بِالدِّينِ الْمَشْهُورِ وَالْعَلَمِ المأْثُورِ وَالْكِتَابِ المسْطُورِ، وَالنُّورِ السَّاطِعِ وَالضِّيَاءِ اللامِعِ وَالأمْرِ الصَّادِعِ، إِزَاحَةً لِلشُّبُهَاتِ وَاحْتِجَاجاً بِالْبَيِّنَاتِ، وَتَحْذِيراً بِالْآيَاتِ وَتَخْوِيفاً بِالمثُلاتِ، وَالنَّاسُ فِي فِتَنٍ انْجَذَمَ فِيهَا حَبْلُ الدِّينِ وَتَزَعْزَعَتْ سَوَارِي الْيَقِينِ، وَاخْتَلَفَ النَّجْرُ وَتَشَتَّتَ الأمْرُ، وَضَاقَ الْمَخْرَجُ وَعَمِيَ الْمَصْدَرُ، فَالْهُدَى خَامِلٌ وَالْعَمَى شَامِلٌ، عُصِـيَ الرَّحْمَنُ وَنُصـِرَ الشَّيْطَانُ، وَخُذِلَ الإيمَانُ فَانْهَارَتْ دَعَائِمُهُ وَتَنَكَّرَتْ مَعَالِمُهُ، وَدَرَسَتْ سُبُلُهُ وَعَفَتْ شُرُكُهُ، أَطَاعُوا الشَّيْطَانَ فَسَلَكُوا مَسَالِكَهُ وَوَرَدُوا مَنَاهِلَهُ، بِهِمْ سَارَتْ أَعْلامُهُ وَقَامَ لِوَاؤُهُ» [نهج البلاغة ـ الخطبة/ 2].

5ـ قال عليه السلام: «أَمَّا بَعْدُ، فَإِنَّ اللهَ لَمْ يَقْصِمْ جَبَّارِي دَهْرٍ قَطُّ إِلاّ بَعْدَ تَمْهِيلٍ وَرَخَاءٍ، وَلَمْ يَجْبُرْ عَظْمَ أَحَدٍ مِنَ الْأُمَمِ إِلاّ بَعْدَ أَزْلٍ وَبَلاءٍ، وَفِي دُونِ مَا اسْتَقْبَلْتُمْ مِنْ عَتْبٍ وَمَا اسْتَدْبَرْتُمْ مِنْ خَطْبٍ مُعْتَبَرٌ، وَمَا كُلُّ ذِي قَلْبٍ بِلَبِيبٍ، وَلا كُلُّ ذِي سَمْعٍ بِسَمِيعٍ، وَلا كُلُّ نَاظِرٍ بِبَصِيرٍ. فَيَا عَجَباً! وَمَا لِيَ لا أَعْجَبُ مِنْ خَطَأِ هَذِهِ الْفِرَقِ عَلَى اخْتِلافِ حُجَجِهَا فِي دِينِهَا، لا يَقْتَصُّونَ أَثَرَ نَبِيٍّ وَلا يَقْتَدُونَ بِعَمَلِ وَصِيٍّ، وَلا يُؤْمِنُونَ بِغَيْبٍ وَلا يَعِفُّونَ عَنْ عَيْبٍ، يَعْمَلُونَ فِي الشُّبُهَاتِ وَيَسِيرُونَ فِي الشَّهَوَاتِ، المَعْرُوفُ فِيهِمْ مَا عَرَفُوا وَالْمُنْكَرُ عِنْدَهُمْ مَا أَنْكَرُوا، مَفْزَعُهُمْ فِي المُعْضِلاتِ إِلَى أَنْفُسِهِمْ وَتَعْوِيلُهُمْ فِي المُهِمَّاتِ عَلَى آرَائِهِمْ، كَأَنَّ كُلَّ امْرِئٍ مِنْهُمْ إِمَامُ نَفْسِهِ قَدْ أَخَذَ مِنْهَا فِيمَا يَرَى بِعُرًى ثِقَاتٍ وَأَسْبَابٍ مُحْكَمَاتٍ!» [نهج البلاغة ـ الخطبة/ 88].

7ـ قال عليه السلام وقد عزّى الأشعث بن قيس عن ابنٍ له: «يَا أَشْعَثُ، إِنْ تَحْزَنْ عَلَى ابْنِكَ فَقَدِ اسْتَحَقَّتْ مِنْكَ ذَلِكَ الرَّحِمُ، وَإِنْ تَصْبِرْ فَفِي اللهِ مِنْ كُلِّ مُصِيبَةٍ خَلَفٌ. يَا أَشْعَثُ، إِنْ صَبَـرْتَ جَرَى عَلَيْكَ الْقَدَرُ وَأَنْتَ مَأْجُورٌ، وَإِنْ جَزِعْتَ جَرَى عَلَيْكَ الْقَـدَرُ وَأَنْتَ مَأْزُورٌ. يَا أَشْعَثُ، ابْنُكَ سَرَّكَ وَهُوَ بَلاءٌ وَفِتْنَةٌ، وَحَزَنَكَ وَهُوَ ثَوَابٌ وَرَحْمَةٌ» [نهج البلاغة ـ الخطبة/ 291].

ملاحظات الوصل والوقف والابتداء

1ـ الآية: ﴿الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ﴾ تقع صفة لكلمة ﴿الصَّابِرِينَ﴾ في الآية السابقة، فإن أمكن وصلها بها فهو أفضل.

2ـ لا يوجد في الآية ﴿إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِنْ بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ﴾ وقف كافٍ؛ لأنّ جملة ﴿أُولَئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللهُ﴾ خبر ﴿إِنَّ﴾، فإن لم يمكن الوصل فمن الأفضل الوقف على ﴿يَلْعَنُهُمُ اللهُ﴾، أو على كلمة ﴿أُولَئِكَ﴾ والبدء منها. وفي حالة الوقف على ﴿فِي الْكِتَابِ﴾ فلا بدّ من البدء بـ ﴿مِنْ بَعْدِ﴾، ولا يصحّ البدء بـ ﴿ وَالْهُدَى﴾؛ لكونها معطوفة على ﴿مِنَ الْبَيِّنَاتِ﴾.

أسئلة المناقشة

س1: لقد أمر الله سبحانه وتعالى نبيّه الكريم بالصبر في مواطن عدّة، اذكرها بإيجاز.

س2: ما الذي يفعله الإمام أمير المؤمنين عليه السلام إذا ما أصابه مكروه أو أصابته محنة؟

س3: اذكر أهمّ الابتلاءات الإلهيّة التي تصيب الإنسان لأجل تكامله وتربيته.

س4: لماذا يكون النضوج والصبر من مؤدّات الابتلاءات والمحن؟

س5: اذكر أربعاً من الصور التي يمكن لنا أن نستعين بها في الضـرورة مع أنّها محرمة.

س6: ما هي الاُمور التي تؤكّدها لنا البيانات التربوية في الآيات (153ـ 158) من سورة البقرة؟

س7: لماذا لا يوجد وقف كافٍ في الآية: ﴿إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِنْ بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ﴾؟

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

* مقالات مرتبطة:

دور المساجد في إحياء الذكر الإلهي

ضرورة بعثة الأنبياء (عليهم السلام) وأهميتها

نبذ الإشاعات والتحذر منها

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/10/25   ||   القرّاء : 1478





 
 

كلمات من نور :

في القرآن شفاء من كل داءٍ .

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 المصحف المرتل بصوت القارئ الحاج مصطفى آل إبراهيم الطائي

 صدر حديثاً كتاب: دروس في أُسس التفسير - بحوث في أصول وقواعد تفسير القرآن الكريم

 القرآن الكريم والقوة الغيبية

 أمسية قرآنية عابرة للمحيطات

 شبل جمعية تراتيل الفجر يحقق مركزاً قرآنياً عالمياً

 التلاوات التعليمية المصورة

 الإمام الباقر (عليه السلام) من ألمع المفسّرين للقرآن

 الإمام الصادق والحفاظ على الهويّة الإسلاميّة

 اختتام الدروس الرمضانية عبر البث المباشر لعام ١٤٤١هـ

 المصحف المرتل بصوت القارئ الشيخ حسن النخلي المدني

ملفات متنوعة :



 برنامج أطفال القرآن1

 اختتاميّة المسابقة القرآنيّة الخامسة

 دورة الرسم التخصصي الكرتوني

 الوسيلة المثلى لحفظ القرآن الكريم

 الإمام الحسين (عليه السّلام) في القرآن (2 )

 مدخل إلى لغة القرآن (*) ـ القسم الثالث ـ

 النبي آدم (ع)

 أطوار القارئ الأستاذ عبد الباسط تعد فريدة من نوعها

 حوار بين سروش والشيخ السّبحاني

 من كنت مولاه فعلي مولاه

إحصاءات النصوص :

  • الأقسام الرئيسية : 13

  • الأقسام الفرعية : 71

  • عدد المواضيع : 2204

  • التصفحات : 10879625

  • التاريخ : 19/04/2021 - 06:03

المكتبة :

. :  الجديد  : .
 دروس في أسس التفسير

 رسالة الإمام الصادق عليه السلام لجماعة الشيعة

 فهم القرآن - دراسة على ضوء المدرسة العرفانية _ الجزء الثاني

 فهم القرآن - دراسة على ضوء المدرسة العرفانية _ الجزء الأول

 تفسير القرآن الكريم المستخرج من آثار الإمام الخميني (ره) - المجلد 5

 تفسير القرآن الكريم المستخرج من آثار الإمام الخميني (ره) - المجلد 4

 تفسير القرآن الكريم المستخرج من آثار الإمام الخميني (ره) - المجلد 3

 تفسير القرآن الكريم المستخرج من آثار الإمام الخميني (ره) - المجلد 2

 تفسير القرآن الكريم المستخرج من آثار الإمام الخميني (ره) - المجلد 1

 السعادة و النجاح تأملات قرآنية



. :  كتب متنوعة  : .
 تفسير النور - الجزء الرابع

 فواصل الآيات القرآنية ـ دراسة بلاغية دلالية

 تفسير النور - الجزء الخامس

 الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل (الجزء الثاني)

 مفتاح الأمان في رسم القرآن

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 2

 تفسير فرات الكوفي

 معلومات متنوعة حول القرآن الكريم

 تفسير البسملة

 السعادة و النجاح تأملات قرآنية

الأسئلة والأجوبة :

. :  الجديد  : .
 إمكان صدور أكثر من سبب نزول للآية الواحدة

 تذكير الفعل أو تأنيثه مع الفاعل المؤنّث

 حول امتناع إبليس من السجود

 الشفاعة في البرزخ

 في أمر المترفين بالفسق وإهلاكهم

 التشبيه في قوله تعالى: {وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ}

 هل الغضب وغيره من الانفعالات ممّا يقدح بالعصمة؟

 كيف يعطي الله تعالى فرعون وملأه زينة وأموالاً ليضلّوا عن سبيله؟

 كيف لا يقبل الباري عزّ وجلّ شيئاً حتى العدل {وَلَا يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ}؟

 حول المراد من التخفيف عن المقاتلين بسبب ضعفهم



. :  أسئلة وأجوبة متنوعة  : .
 المراد من قوله تعالى: {وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ}

 هل يوجد في كتب أهل السنة أحاديث تدل على تحريف القرآن؟

 دائماً تمر علي آيتان في سورة الاحزاب وأقف عندها لكن احس لها علاقة في النحو اتمنى منك التوضيح ففي الآيات توجيه الخطاب للذكر بدل المؤنث

 هدف خلقة الإنسان

 لماذا لا يسمح سبحانه بعلم الغيب الا لمن ارتضى من امثال الرسول؟

 ما هو المقصود من ان الله (ألا له الخلق والأمر)؟

 ما هو المقصود من مفردة (الكرسي) في الآية (وَسِعَ كُرسِيُّهُ السَّمواتِ وَالأرْضِ)؟

 ما هو تعريف المعجزة ودورها في بحث النبوّة؟

 قال تعالى :( وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعاً فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ ) [ الأحزاب : 53 ] . أليس المقصود بكلمة الحجاب الواردة في الآية المباركة هو حجاب النساء قطعاً ، لأن نساء النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) كنَّ يرتدين الحجاب الشرعي قبل وبعد

 سورتا الضحی والانشراح (وكذلك لايلاف والفيل) هل هما سورتان أم سورة واحدة؟ اذا كانت سورة واحدة فهل البسملة بينهما من السورة أم لا؟ اذا لم تكن البسملة بينهما من السورة فهل هي آية أم لا (هل هي من القرآن أم لا)؟ مع العلم أنها مكتوبة في القرآن؟

الصوتيات :

. :  الجديد  : .
 6- سورة الانعام

 5- سورة المائدة

 4- سورة النساء

 3- سورة آل عمران

 2- سورة البقرة

 1- سورة الفاتحة

 أنشودة: حينما يأتي الإمام المنتظر - أداء الشبل: السيد محمد مرتضى الشخص

 الصفحة 604 (ق 3)

 الصفحة 604 (ق 2)

 الصفحة 604 (ق 1)



. :  الأكثر إستماع  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (22273)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (10849)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (7829)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (7387)

 الدرس الأول (6439)

 الشیخ الزناتی-حجاز ونهاوند (6340)

 سورة الحجرات وق والانشراح والتوحيد (5711)

 آل عمران من 189 إلى 195 + الكوثر (5674)

 درس رقم 1 (5578)

 الدرس الاول (5569)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (5747)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (3976)

 مقام النهاوند ( تلاوة ) محمد عمران ـ الاحزاب (3304)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (3026)

 سورة البقرة والطارق والانشراح (2829)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (2462)

 الرحمن + الواقعة + الدهر الطور عراقي (2280)

 الدرس الأول (2274)

 تطبيق على سورة الواقعة (2231)

 الدرس الأوّل (2146)



. :  ملفات متنوعة  : .
 قريش (تعليمي للصغار)

 الجزء الثاني والعشرون

 سورة المجادلة

 سورة الممتحنة

 27- سورة النمل

 13- سورة الرعد

 الصفحة 33

 سورة الدخان

 فصلت

 الصفحة 162

الفيديو :

. :  الجديد  : .
 الأستاذ السيد نزار الهاشمي - سورة فاطر

 الأستاذ السيد محمدرضا المحمدي - سورة آل عمران

 محمد علي فروغي - سورة القمر و الرحمن و الكوثر

 محمد علي فروغي - سورة الفرقان

 محمد علي فروغي - سورة الأنعام

 أحمد الطائي _ سورة الفاتحة

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة الإنسان

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة البروج

 أستاذ حيدر الكعبي - سورة النازعات

 اعلان لدار السیدة رقیة (ع) للقرآن الکریم



. :  الأكثر مشاهدة  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (7150)

 القارئ أحمد الدباغ - سورة الدخان 51 _ 59 + سورة النصر (6728)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (5811)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (5504)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (5289)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (5193)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (5126)

 سورة الانعام 159الى الأخيرـ الاستاذ ميثم التمار (5103)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (4962)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (4904)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (2135)

 القارئ أحمد الدباغ - سورة الدخان 51 _ 59 + سورة النصر (1938)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (1810)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (1584)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (1538)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السابع (1512)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (1474)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (1466)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (1456)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (1442)



. :  ملفات متنوعة  : .
 لقاء مع الشيخ أبي إحسان البصري

 الفلم الوثائقي حول الدار أصدار قناة المعارف 1

 الأستاذ السيد نزار الهاشمي - سورة فاطر

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة الإنسان

 محمد علي فروغي - سورة الفرقان

 الفلم الوثائقي حول الدار أصدار قناة المعارف 3

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس

 تواشيح الاستاذ أبي حيدر الدهدشتي_ مدينة القاسم(ع)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس العاشر

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول



















 

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net