00989338131045
 
 
 
 

  • الصفحة الرئيسية لقسم النصوص

التعريف بالدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • من نحن (2)
  • الهيكلة العامة (1)
  • المنجزات (12)
  • المراسلات (0)
  • ما قيل عن الدار (1)

المشرف العام :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرته الذاتية (1)
  • كلماته التوجيهية (10)
  • مؤلفاته (3)
  • مقالاته (58)
  • إنجازاته (4)
  • لقاءاته وزياراته (14)

دروس الدار التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (8)
  • الحفظ (15)
  • الصوت والنغم (11)
  • القراءات السبع (5)
  • المفاهيم القرآنية (6)
  • بيانات قرآنية (10)

مؤلفات الدار ونتاجاتها :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • المناهج الدراسية (7)
  • لوائح التحكيم (1)
  • الكتب التخصصية (8)
  • الخطط والبرامج التعليمية (2)
  • التطبيقات البرمجية (9)
  • الأقراص التعليمية (14)
  • الترجمة (10)
  • مقالات المنتسبين والأعضاء (29)
  • مجلة حديث الدار (51)
  • كرّاس بناء الطفل (10)

مع الطالب :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مقالات الأشبال (23)
  • لقاءات مع حفاظ الدار (0)
  • المتميزون والفائزون (14)
  • المسابقات القرآنية (22)
  • النشرات الأسبوعية (48)
  • الرحلات الترفيهية (12)

إعلام الدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الضيوف والزيارات (158)
  • الاحتفالات والأمسيات (70)
  • الورش والدورات والندوات (60)
  • أخبار الدار (33)

المقالات القرآنية التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علوم القرآن الكريم (150)
  • العقائد في القرآن (63)
  • الأخلاق في القرآن (164)
  • الفقه وآيات الأحكام (10)
  • القرآن والمجتمع (68)
  • القصص القرآني (40)
  • قصص الأنبياء (ع) (23)

دروس قرآنية تخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (17)
  • الحفظ (5)
  • القراءات السبع (3)
  • الوقف والإبتداء (13)
  • المقامات (5)
  • علوم القرآن (1)
  • التفسير (13)

تفسير القرآن الكريم :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علم التفسير (87)
  • تفسير السور والآيات (175)
  • تفسير الجزء الثلاثين (31)
  • أعلام المفسرين (16)

السيرة والمناسبات الخاصة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • النبي (ص) وأهل البيت (ع) (96)
  • نساء أهل البيت (ع) (35)
  • سلسلة مصوّرة لحياة الرسول (ص) وأهل بيته (ع) (14)
  • عاشوراء والأربعين (41)
  • شهر رمضان وعيد الفطر (19)
  • الحج وعيد الأضحى (7)

اللقاءات والأخبار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • لقاء وكالات الأنباء مع الشخصيات والمؤسسات (40)
  • لقاء مع حملة القرآن الكريم (41)
  • الأخبار القرآنية (95)

الثقافة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الفكر (2)
  • الدعاء (16)
  • العرفان (1)
  • الأخلاق والإرشاد (18)
  • الاجتماع وعلم النفس (12)
  • شرح وصايا الإمام الباقر (ع) (19)

البرامج والتطبيقات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البرامج القرآنية (3)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة









 
 
  • القسم الرئيسي : دروس الدار التخصصية .

        • القسم الفرعي : بيانات قرآنية .

              • الموضوع : ضرورة بعثة الأنبياء (عليهم السلام) وأهميتها .

ضرورة بعثة الأنبياء (عليهم السلام) وأهميتها

إعداد اللجنة العلمية

في دار السيدة رقية (عليها السلام) للقرآن الكريم

تضمّنت هذه الدراسة مجموعة من البيانات المهمّة في الجانب التفسيري والعقدي والتربوي، بالإضافة إلى بيانات أهمّ المصادر الشيعيّة ـ (نهج البلاغة والصحيفة السجّاديّة) ـ تحت عنوان: البيانات العلويّة من النهج والصحيفة السجّاديّة.

كما لا تخلو هذه الدراسة من التحقيق في بعض الأهداف الرئيسة للدار، وهي الإشارة إلى أهمّ الدروس المرتبطة بعلم وفنّ التجويد القرآني.

ولم يكن العمل في هذه الدراسة مقتصـراً على عقل واحد أو فكر شخص لوحده، بل كان مخاضاً لعمل جماعي اتفقت كلمة القائمين عليه، وبعد أن اكتملت الفكرة ونضجت شُرع بالعمل للقيام بإعداد هذه الدراسة القرآنيّة المعاصرة لأجل تحقيق أهدافها المنشودة، حيث وُزّعت الأدوار كلٌّ بحسب اختصاصه ومعرفته ومجاله. فتولّى القيام بهذا العمل ثُلّة من الأساتذة المختصّين في مختلف المجالات العلمية:

1ـ الدكتور الشيخ شاكر الساعدي في بيان النكات العقدية.

2ـ سماحة الشيخ سهيل السهيل في بيان النكات الفقهية.

3ـ الأستاذ السيد حكمت الموسوي في بيان النكات التربوية.

4ـ الأستاذ حيدر الكعبي في مادة التجويد.

5ـ الأستاذ الحافظ حميد الكناني في إبراز البيانات العلوية من (نهج البلاغة والصحيفة السجادية).

وقام الأستاذان أحمد فرج الله وعصام العلي بمراجعة الكتاب تصحيحاً وتقويماً للنصّ.

والشيخ أحمد الخليفة بمتابعة سير العمل خلال فترة إعداده.

البيان الثاني

ضرورة بعثة الأنبياء (عليهم السلام) وأهميتها

الآيات (119 ـ 124) من سورة البقرة

﴿إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ بِالْحَقِّ بَشِيرًا وَنَذِيرًا وَلَا تُسْأَلُ عَنْ أَصْحَابِ الْجَحِيمِ * وَلَنْ تَرْضَى عَنْكَ الْيَهُودُ وَلَا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ بَعْدَ الَّذِي جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ * الَّذِينَ آَتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَتْلُونَهُ حَقَّ تِلَاوَتِهِ أُولَئِكَ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَمَنْ يَكْفُرْ بِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ * يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اذْكُرُوا نِعْمَتِيَ الَّتِي أَنْعَمْتُ عَلَيْكُمْ وَأَنِّي فَضَّلْتُكُمْ عَلَى الْعَالَمِينَ * وَاتَّقُوا يَوْمًا لَا تَجْزِي نَفْسٌ عَنْ نَفْسٍ شَيْئًا وَلَا يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ وَلَا تَنْفَعُهَا شَفَاعَةٌ وَلَا هُمْ يُنْصَرُونَ * وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي قَالَ لَا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ

إنّ الحاجة إلى الأنبياء عليهم السلام من لوازم الحياة الضـرورية بحكم العقل والشرع؛ لأنّ تركها يعني حدوث الفوضى المستتبعة لحصول الظلم والفساد وانعدام سيادة القانون؛ لأنّه المتكفّل بإيجاد حلّ لجميع مشاكل المجتمع، وكذلك بتلبية جميع متطلباته الدنيوية والأخروية بالنحو الذي يحقق التكامل والسعادة الكبرى للإنسان في الدارين.

ثم إنّ القانون بحاجة إلى واضع يتمتّع بصفات خاصّة، كالعلم التام والإحاطة بدقائق الأمور، وكذا عدم الانتفاع من القوانين والأحكام المشرّعة، ومثل هذا لا يمكن أن يكون لغير الله تبارك وتعالى، خاصّة إذا أخذنا بنظر الاعتبار البنية التركيبية للإنسان والخلقة العجيبة له، التي اقترنت معرفتها بمعرفة ربّها، تلك المسألة التي جعلت عقول الحكماء صرعى وأذهانهم حيارى، فكأنّه علّق المحال على المحال.

وعليه فلا يعرف جوهر الإنسان وذاته إلاّ مَن خلقها، فضلاً عمّا يرتبط بمعرفة ما يؤول إليه الإنسان، وما ينتظره من مستقبل مجهول، فالذي يعلم بخصائصه المولى تبارك وتعالى. نعم، قد منَّ الله تعالى عليه بفيض علمه واطلاعه على غيبه، ولكنّ ذلك خاصّ بمَن ارتضاه لمكنون علمه وأسرار غيبه.

وبعد أن شرّع الله تعالى للإنسان ما يتوقف عليه استمرار حياته في الحاضر والمستقبل، ويؤمّن له جميع متطلباته في الدارين، اختار من بين خلقه أمناء على سرّه ووحيه، قال تعالى: ﴿إِنَّ اللهَ اصْطَفَى آَدَمَ وَنُوحًا وَآَلَ إِبْرَاهِيمَ وَآَلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ * ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِنْ بَعْضٍ وَاللهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ﴾ [آل عمران/ 33ـ 34]. ولم يجعل لأحد الخيرة في ذلك ﴿وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَارُ مَا كَانَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ سُبْحَانَ اللهِ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ﴾ [القصص/ 68].

فأرسل نبيّه الأكرم محمداً (صلّى الله عليه وآله) إلى أهل خلقه ﴿بِالْحَقِّ بَشِيرًا وَنَذِيرًا [البقرة/ 119]، وما على الأمّة المبعوث إليها بمقتضـى العقل والشـرع إلاّ الطاعة والتسليم له، قال تعالى: ﴿وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ رَسُولٍ إِلَّا لِيُطَاعَ [النساء/ 64]، وهو إيمان لا يجوز فيه التبعيض؛ لأنّ الذي يؤمن ببعض ويكفر ببعض لا يُعدّ مؤمناً مصدّقاً ومسلّماً بالنبي المبعوث رحمة للعالمين: ﴿إِنَّ الَّذِينَ يَكْفُرُونَ بِاللهِ وَرُسُلِهِ وَيُرِيدُونَ أَنْ يُفَرِّقُوا بَيْنَ اللهِ وَرُسُلِهِ وَيَقُولُونَ نُؤْمِنُ بِبَعْضٍ وَنَكْفُرُ بِبَعْضٍ وَيُرِيدُونَ أَنْ يَتَّخِذُوا بَيْنَ ذَلِكَ سَبِيلًا * أُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ حَقًّا وَأَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ عَذَابًا مُهِينًا [النساء/150 ـ 151].

مضافاً إلى أنّ الإيمان والتسليم به من أكبر النعم الإلهية على العبد، بحيث تستحق منه الشكر والثناء لله تعالى، كما قال المولى تبارك وتعالى: ﴿قُلْ لَا تَمُنُّوا عَلَيَّ إِسْلَامَكُمْ بَلِ اللهُ يَمُنُّ عَلَيْكُمْ أَنْ هَدَاكُمْ لِلْإِيمَانِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ [الحجرات/ 17]، وما ذلك إلاّ لأهمّية الإيمان الذي تكفّلت به بعثة الأنبياء في إيصال العباد إلى أهدافهم التي خلقوا لأجلها.

البيانات التفسيريّة

1. ﴿وَلَنْ تَرْضَى عَنْكَ الْيَهُودُ

إنَّ العدو لا يرضى بالقليل، بل لا يرضى إلاّ بالانهيار الكامل للمذهب واستئصال الأهداف الرساليّة.

2. ﴿بَعْدَ الَّذِي جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ

المسؤوليّة الملقاة على عاتق العلماء في معرفة الحقِّ واتّباعه هي ملقاة عليهم أكثر من غيرهم.

3. ﴿يَتْلُونَهُ حَقَّ تِلَاوَتِهِ

هناك رواية ذكرها صاحب (تفسير الميزان) تبيّن ثمان خصوصيات في آداب تلاوة القرآن:

أ. الترتيل والتأني في القراءة.

ب. التفقّه في الآيات.

ج. العمل بالآيات.

د. رجاء الوعد.

هـ. الخوف من الوعيد.

و. الاعتبار من القصص.

ز. العمل بالأوامر الإلهيّة.

ح. ترك النواهي.

4. ﴿نِعْمَتِيَ ... فَضَّلْتُكُمْ عَلَى الْعَالَمِينَ

التحرّر من الطاغوت هو من أفضل النّعم الإلهيّة.

البيانات العقائدية

1ـ أنّ عدم الإيمان بما جاء به الأنبياء عليهم السلام إنّما هو معاندة صريحة للحقّ، وهذا مما يوجب اللعن والطرد عن ساحة رحمة الله تعالى.

2ـ من جملة أهداف بعثة الأنبياء عليهم السلام الإبلاغ والتبيين كي تضعف حجّة الناس وتنعدم أمام حجّة الله عليهم ﴿لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ وَكَانَ اللهُ عَزِيزًا حَكِيمًا [سورة النساء/ 165].

3ـ بعد اصطفاء الله واختياره لا خِيرة لغيره من أصحاب الديانات والقوميّات.

4ـ التأكيد على أنّ عدم شكر النِّعم الإلهيّة موجب لزوالها في أيَّة لحظة وفي أيِّ وقت.

5ـ أنّ الإيمان باليوم الآخر هو من مقتضى الإيمان بالله تعالى وعدلِه.

6ـ أنّ الابتلاء سُنّةٌ إلهيّة تاريخيّة ذات أهداف ربّانيّة خاصّة.

7ـ أنّ مقامَ الإمامة لا يمكن أن يُنال دون النجاح في الابتلاء والامتحان الإلهيين.

8 ـ لا ينال مقام الإمامة مَن كان ظالماً لنفسه أو لغيره قبل أو بعد الإيمان.

البيانات الفقهية

1ـ الشهادة للنبي (صلّى الله عليه وآله) بالرسالة والصلاة عليه وآله واجبتان في التشهّد الأوسط والأخير من كلّ صلاة.

2ـ ينبغي تعاهد القرآن الكريم كلَّ يوم بالقراءة، حيث ورد أنّ المسلمَ عليه أن يقرأ في كلِّ يوم خمسين آيةً على أقل التقادير.[ صراط النجاة ـ الميرزا التبريزي 3/ 452].

البيانات التربوية

1ـ الترغيب والترهيب لهما أثرهما النفسـي الكبير في دفع الإنسان للتوجّه نحو الغاية والهدف المقصودين.

2ـ التقوقع والجمود على الباطل والهوى من الأمور التي ينبغي على المؤمن اجتنابُها والنأيُ بنفسه عنها.

3ـ الاهتمام بالقيم الإسلاميّة وتعاهدها خيرُ دليلٍ على إيمان الشخص والتزامه.

4ـ ينبغي العمل بما يلائم إرسال النّعم؛ كشُكر المُنْعِم ونحو ذلك.

5ـ الاعتماد على النفس أمر في غاية الأهمّيّة، ويشترط فيه أن يكون بمستوى القدرات الذاتيّة للشخص، لا أكثر من ذلك المستوى ولا أقلَّ منه؛ لأنّ الأكثر والأقل أمران يمكنهما أن يُوقعا الإنسان في منزلق خطير ربما لا يمكنه الخلاص منه، فإذا كان الاعتماد على النفس يفوق قدرات الشخص يقوده إلى التهوّر، وإذا كان أقلَّ من قدراته فيعني ذلك الإجحاف بالمواهب التي يتميّز بها ذلك الشخص عن غيره، وبالتالي لا يكون شخصاً منتجاً.

6ـ أنَّ الامتحان والاختبار والابتلاء قضايا مهمّة يمكن للإنسان من خلالها معرفة مدى ما يتمتّع به من قدرات وإمكانات ذاتيّة، لذا ينبغي أن يتحقّق في الامتحان عنصران؛ الصراحة وعدم المجاملة، وهما أمران مهمّان في تعريف الإنسان بقدراته.

البيانات العلوية من النهج والصحيفة السجادية

1ـ قال أميـر المؤمنين (عليه السلام): «ابْتَعَثَهُ بِالنُّورِ الْمُضِـي‏ءِ، وَالْبُرْهَانِ الْجَلِيِّ، وَالْمِنْهَاجِ الْبَادِي، وَالْكِتَابِ الْهَادِي. أُسْـرَتُهُ خَيْـرُ أُسْـرَةٍ، وَشَجَرَتُهُ خَيْرُ شَجَرَةٍ؛ أَغْصَانُهَا مُعْتَدِلَةٌ، وَثِمَارُهَا مُتَهَدِّلَةٌ. مَوْلِدُهُ بِمَكَّةَ، وَهِجْرَتُهُ بِطَيْبَةَ، عَلا بِهَا ذِكْرُهُ، وَامْتَدَّ مِنْهَا صَوْتُهُ. أَرْسَلَهُ بِحُجَّةٍ كَافِيَةٍ، وَمَوْعِظَةٍ شَافِيَةٍ، وَدَعْوَةٍ مُتَلافِيَةٍ. أَظْهَرَ بِهِ الشَّرَائِـعَ الْمَجْهُولَةَ، وَقَمَعَ بِهِ الْبِدَعَ الْمَدْخُولَةَ، وَبَيَّنَ بِهِ الأحْكَامَ الْمَفْصُولَةَ، فَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإسْلامِ دَيْناً تَتَحَقَّقْ شِقْوَتُهُ، وَتَنْفَصِمْ عُرْوَتُهُ، وَتَعْظُمْ كَبْوَتُهُ، وَيَكُنْ مَآبُهُ إِلَى الْحُزْنِ الطَّوِيلِ وَالْعَذَابِ الْوَبِيلِ. وَأَتَوَكَّلُ عَلَى الله تَوَكُّلَ الإنَابَةِ إِلَيْهِ، وَأَسْتَرْشِدُهُ السَّبِيلَ الْمُؤَدِّيَةَ إِلَى جَنَّتِهِ، الْقَاصِدَةَ إِلَى مَحَلِّ رَغْبَتِهِ» [نهج البلاغة ـ الخطبة/ 161].

2ـ ومن خطبة لرسول الله (صلّى الله عليه وآله): «أَيُّهَا النَّاسُ، خُذُوهَا عَنْ خَاتَمِ النَّبِيِّينَ (صلّى الله عليه وآله): إِنَّهُ يَمُوتُ مَنْ مَاتَ مِنَّا وَلَيْسَ بِمَيِّتٍ، وَيَبْلَى مَنْ بَلِيَ مِنَّا وَلَيْسَ بِبَالٍ، فَلا تَقُولُوا بِمَا لا تَعْرِفُونَ؛ فَإِنَّ أَكْثَرَ الْحَقِّ فِيمَا تُنْكِرُونَ، وَاعْذِرُوا مَنْ لا حُجَّةَ لَكُمْ عَلَيْهِ وَهُوَ أَنَا. أَلَمْ أَعْمَلْ فِيكُمْ بِالثَّقَلِ الأكْبَرِ وَأَتْرُكْ فِيكُمُ الثَّقَلَ الأصْغَرَ؟ قَدْ رَكَزْتُ فِيكُمْ رَايَةَ الإيمَانِ، وَوَقَفْتُكُمْ عَلَى حُدُودِ الْحَلالِ وَالْحَرَامِ، وَأَلْبَسْتُكُمُ الْعَافِيَةَ مِنْ عَدْلِي، وَفَرَشْتُكُمُ الْمَعْرُوفَ مِنْ قَوْلِي وَفِعْلِي، وَأَرَيْتُكُمْ كَرَائِمَ الأخْلاقِ مِنْ نَفْسِـي، فَلا تَسْتَعْمِلُوا الرَّأْيَ فِيمَا لا يُدْرِكُ قَعْرَهُ الْبَصَـرُ، وَلا تَتَغَلْغَلُ إِلَيْهِ الْفِكَرُ» [نهج البلاغة ـ الخطبة/ 138].

3ـ من دعاء للإمام زين العابدين (عليه السلام) في يوم عرفة: «بحقِّ مَن انتجبتَ من خلقِكَ، وبمَن اصطفيتَهُ لنفسِكَ، بحقِّ مَن اخترتَ من بريتِكَ، ومَن اجتبيتَ لشأنك، بحقِّ مَن وصلتَ طاعتَه بطاعتِك، ومَن جعلتَ معصيتَه كمعصيتِكَ، بحقِّ مَن قرنتَ موالاتِه بموالاتِكَ، ومَن نطْتَ معاداتِه بمعاداتِكَ» [الصحيفة السجّاديّة ـ الدعاء/ 147].

ملاحظات في الوقف والوصل والابتداء

1ـ الوقف في الآية (119) على كلمة ﴿وَنَذِيرًا جائز؛ لأنّ جملة: ﴿وَلَا تُسْأَلُ عَنْ أَصْحَابِ الْجَحِيمِ قد تكون مستأنفة، علماً أنَّ وصلها أولى.

2ـ جملة ﴿وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ بَعْدَ الَّذِي جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ﴾ في الآية (120) شرطيّة، و﴿مَا لَكَ مِنَ اللهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ﴾ جزاء الشـرط، وعليه يجب أن تتصل بها.

3 ـ الوقف في الآية (121) يكون على عبارة ﴿يُؤْمِنُونَ بِهِ، علماً أنّ السجاوندي قد أجاز الوقف على كلمة ﴿حَقَّ تِلَاوَتِهِ. إلاّ أنَّ هذا لا يبدو صحيحاً؛ لأنّ ﴿يَتْلُونَهُ حَقَّ تِلَاوَتِهِ جملة حالية، ولا يمكن أن تكون خبرية.

4 ـ لا يوجد في الآية (123) محلٌّ للوقف؛ لأنّ جملة: ﴿لَا تَجْزِي ... وَلَا هُمْ يُنْصَرُونَ كلّها صفات لكلمة ﴿يَوْمًا. وعند إمكان الوصل يكون الوقف عند كلمة ﴿شَيْئًا ويبتدئ بـ ﴿لَا تَجْزِي لكي تكون جميع الصفات داخلة في نسق واحد، وفي غير ذلك يُضطر إلى الوقف على كلمة ﴿عَدْلٌ ويبتدئ بكلمة ﴿وَلَا يُقْبَلُ.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

* مقالة مرتبطة:

دور المساجد في إحياء الذكر الإلهي

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/10/09   ||   القرّاء : 176





 
 

كلمات من نور :

إذا قال المعلّم للصبي : قل ( بسم الله الرحمن الرحيم ) ، فقال الصبي : ( بسم الله الرحمن الرحيم ) ، كتب الله براءة للصبي وبراءة لأبويه وبراءة للمعلّم .

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 النعيم الروحي في الآخرة كما يصفه القرآن الكريم

 84 ـ في تفسير سورة الانشقاق

 الزهراء (عليها السلام) المرأة القدوة

 الدار تكرّم طلابها الأوائل وفقرة مميّزة إثراءً للجانب العلمي وتحفيزاً لحفظ كتاب الله المجيد

 85 ـ في تفسير سورة البروج

 تجلّيات القرآن وأسرار خلوده

 قدسية أهل البيت (عليهم السلام) في القرآن

 86 ـ في تفسير سورة الطارق

 هي أحمد الثاني

 القرآن والعترة

ملفات متنوعة :



 أصناف خلق الله في القرآن الكريم (القسم الثاني)

 وفد علمي من الولايات المتحدة الأمريكية في زيارة للدار

 تساوي القرآن وأهل البيت (عليهم السلام)

 الدار تحيي مناسبة شهادة السيدة رقية (ع) بنت الحسين

 النشرة الاسبوعية العدد ( 37 )

 النشرة الاسبوعية العدد (29)

 النشرة الصيفية العدد (4)

 حقوق الإنسان في القرآن والسنة

 52 بلد يتنافسون في إطار المسابقات الدولية للقرآن الكريم في إيران

 المبدأ والمعاد

إحصاءات النصوص :

  • الأقسام الرئيسية : 13

  • الأقسام الفرعية : 71

  • عدد المواضيع : 2090

  • التصفحات : 8062084

  • التاريخ : 22/02/2019 - 05:51

المكتبة :

. :  الجديد  : .
 تساؤلات معاصرة (باللغة العربية)

 مبدأ الرفق ومسؤولية الأب اتجاه الأسرة

 الحرّية في المنظور الإسلامي

 شذرات توضيحيّة حول بعض القواعد الفقهيّة

 تأثر الأحكام بعصر النص

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 1

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 2

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 3

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 4

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 5



. :  كتب متنوعة  : .
 الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل (الجزء التاسع عشر

 تفسير آية الكرسي ج 2

 حلية القرآن ـ دروس في معرفة الاصوات والمقامات

 الكافي لاحكام التجويد

 الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل (الجزء السادس عشر

 رسالة التدبر الترتيبي في القرآن - أسس ومبادئ ومنهج

 الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل (الجزء الحادي عشر

 تلخيص المتشابه في الرسم

 تفسير نور الثقلين ( الجزء الثالث )

 الاصفى في تفسير القران (الجزء الثاني)

الأسئلة والأجوبة :

. :  الجديد  : .
 التوجّه في الصلاة

 كتب أخلاقية للمطالعة

 هل يتأثر النبي (صلى الله عليه وآله) بالسحر

 خلق الرسول الكريم وسيرته المالية

 النجاة من عذاب البرزخ

 في تحريم الخمر والميسر

 في إجبار المستضعفين وعدم معاجلة المستكبرين بالحساب

 القصص القرآنية مبنية على وقائع تاريخية حقيقية

 الرزق بين الأسباب ومشيئته تعالى

 كيف نفهم الكتاب ولا يعلمه إلا الله والراسخون في العلم؟ وكيف هو آيات بيّنات؟



. :  أسئلة وأجوبة متنوعة  : .
 ﴿وَعَصَى آدَمُ رَبَّهُ﴾.. هل ينافي عصمته؟

 أثر العقوق في التنزّل الروحي

 لما كتبت كلمة (عليه) بالضم ولم تكتب بالكسر كما هو متعارف على نطق كلمة (عليه) مكسورة فهل هناك سبب؟

 كيف تفسر حادثة قتل النبي موسى ( عليه السلام ) لذلك الفرعوني ؟

 يدعي الكثير من السنه باننا نعتقد بان القران محرف فماذا نرد عليهم وهل صحيح بان هناك روايات تمنع من حفظ القران لكي يسهل حفظ ما سيظهره صاحب الزمان (عج)

 أتؤيد هذه الآيات نظرية النشوء والتطور ؟

 ( معنى قوله تعالى (عفا الله عنك ...) )

 س: إذن؛ فما هو الأسلوب لتقصير المدّة الزمنية وسهولة الحفظ؟

 أنا أدرس في المرحلة الثانوية، اُمي تعتقد أنّ الوقار والرزانة مقدّمان على ارتداء العباءة، لذا فإنّها أوكلت أمر ارتدائها لي خاصّة، وأنا أرغب بارتدائها، لكنّ زميلاتي في المدرسة يسخرن مني دائماً. لا أعلم، كيف أتصرّف قبال هذه السخرية؟ وما هي نظرة القرآن الكريم

 ما معنى النبي الأمي ؟ هل الأمي بمعنى : ( عدم القراءة والكتابة ) ؟

الصوتيات :

. :  الجديد  : .
 أنوارك زينب والكرم في ثغر الدنيا تبتسم

 لِمَن السَنا

 إن الله و ملائكته يصلون على النبي ...

 مدائح للإمام المهدي (عج)

 الأستاذ أمير كسمائي (2) _سورة الأحزاب _الآية 40

 الأستاذ أمير كسمائي (1) _سورة الأحزاب _الآية 40

 الأستاذ أمير كسمائي _سورة آل عمران _الآية 144

 اللهم رب شهر رمضان

 رمضان يا خير الشهور تحية

 كلمة سماحة آية الله السيد منير الخباز (حفظه الله) في حفل تكريم حفاظ القرآن الكريم



. :  الأكثر إستماع  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (20658)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (9632)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (6730)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (6276)

 الشیخ الزناتی-حجاز ونهاوند (5406)

 الدرس الأول (4845)

 آل عمران من 189 إلى 195 + الكوثر (4791)

 سورة الحجرات وق والانشراح والتوحيد (4785)

 الدرس الاول (4628)

 درس رقم 1 (4541)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (5122)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (3476)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (2486)

 سورة البقرة والطارق والانشراح (2385)

 مقام النهاوند ( تلاوة ) محمد عمران ـ الاحزاب (2303)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (1934)

 الرحمن + الواقعة + الدهر الطور عراقي (1844)

 تطبيق على سورة الواقعة (1739)

 الدرس الأول (1703)

 الدرس الأوّل (1664)



. :  ملفات متنوعة  : .
 ياربنا يا ربنا اظهر لنا معالما ـ فرقة الغدير

 سورة الضحى

 سورة البلد

 39- سورة الزمر

 الاسراء 70-75

 سورة الروم

 الحديد

 سورة الانعام

 هود

 الإسراء

الفيديو :

. :  الجديد  : .
 الأستاذ السيد نزار الهاشمي - سورة فاطر

 الأستاذ السيد محمدرضا المحمدي - سورة آل عمران

 محمد علي فروغي - سورة القمر و الرحمن و الكوثر

 محمد علي فروغي - سورة الفرقان

 محمد علي فروغي - سورة الأنعام

 سورة الفاتحة-أحمد الطائي

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة الإنسان

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة البروج

 أستاذ حيدر الكعبي - سورة النازعات

 اعلان لدار السیدة رقیة (ع) للقرآن الکریم



. :  الأكثر مشاهدة  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (5962)

 مجموعة من قراء القرآن الكريم (5594)

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي (5020)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (4825)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (4364)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (4296)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (4196)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (4130)

 سورة الانعام 159الى الأخيرـ الاستاذ ميثم التمار (4125)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (4045)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (1653)

 مجموعة من قراء القرآن الكريم (1511)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (1401)

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي (1398)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (1116)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (1078)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السابع (1059)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (1028)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (1013)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (1011)



. :  ملفات متنوعة  : .
 آية وصورة

 سورة الاحزاب ـ السيد حسنين الحلو

 سورة الفاتحة-أحمد الطائي

 سورة الانعام 159الى الأخيرـ الاستاذ ميثم التمار

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السادس

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر

 آية وصورة 4

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي

 آية وصورة 2

 محمد علي فروغي - سورة الفرقان



















 

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net