00989338131045
 
 
 
 

  • الصفحة الرئيسية لقسم النصوص

التعريف بالدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • من نحن (2)
  • الهيكلة العامة (1)
  • المنجزات (14)
  • المراسلات (0)
  • ما قيل عن الدار (1)

المشرف العام :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرته الذاتية (1)
  • كلماته التوجيهية (13)
  • مؤلفاته (3)
  • مقالاته (69)
  • إنجازاته (5)
  • لقاءاته وزياراته (14)

دروس الدار التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (8)
  • الحفظ (15)
  • الصوت والنغم (11)
  • القراءات السبع (5)
  • المفاهيم القرآنية (6)
  • بيانات قرآنية (10)

مؤلفات الدار ونتاجاتها :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • المناهج الدراسية (7)
  • لوائح التحكيم (1)
  • الكتب التخصصية (8)
  • الخطط والبرامج التعليمية (2)
  • التطبيقات البرمجية (9)
  • الأقراص التعليمية (14)
  • الترجمة (10)
  • مقالات المنتسبين والأعضاء (32)
  • مجلة حديث الدار (51)
  • كرّاس بناء الطفل (10)

مع الطالب :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مقالات الأشبال (36)
  • لقاءات مع حفاظ الدار (0)
  • المتميزون والفائزون (14)
  • المسابقات القرآنية (22)
  • النشرات الأسبوعية (48)
  • الرحلات الترفيهية (12)

إعلام الدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الضيوف والزيارات (157)
  • الاحتفالات والأمسيات (73)
  • الورش والدورات والندوات (61)
  • أخبار الدار (33)

المقالات القرآنية التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علوم القرآن الكريم (151)
  • العقائد في القرآن (62)
  • الأخلاق في القرآن (163)
  • الفقه وآيات الأحكام (11)
  • القرآن والمجتمع (69)
  • مناهج وأساليب القصص القرآني (25)
  • قصص الأنبياء (ع) (73)

دروس قرآنية تخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (17)
  • الحفظ (5)
  • القراءات السبع (3)
  • الوقف والإبتداء (13)
  • المقامات (5)
  • علوم القرآن (1)
  • التفسير (14)

تفسير القرآن الكريم :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علم التفسير (87)
  • تفسير السور والآيات (175)
  • تفسير الجزء الثلاثين (37)
  • أعلام المفسرين (16)

السيرة والمناسبات الخاصة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • النبي (ص) وأهل البيت (ع) (103)
  • نساء أهل البيت (ع) (35)
  • سلسلة مصوّرة لحياة الرسول (ص) وأهل بيته (ع) (14)
  • عاشوراء والأربعين (44)
  • شهر رمضان وعيد الفطر (19)
  • الحج وعيد الأضحى (7)

اللقاءات والأخبار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • لقاء وكالات الأنباء مع الشخصيات والمؤسسات (40)
  • لقاء مع حملة القرآن الكريم (40)
  • الأخبار القرآنية (95)

الثقافة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الفكر (2)
  • الدعاء (16)
  • العرفان (5)
  • الأخلاق والإرشاد (18)
  • الاجتماع وعلم النفس (12)
  • شرح وصايا الإمام الباقر (ع) (19)

البرامج والتطبيقات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البرامج القرآنية (3)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة









 
 
  • القسم الرئيسي : دروس الدار التخصصية .

        • القسم الفرعي : المفاهيم القرآنية .

              • الموضوع : مختارات ميسَّرة من المفاهيم القرآنية: 6- النبوّة .

مختارات ميسَّرة من المفاهيم القرآنية: 6- النبوّة

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيّدنا محمد وآله الطاهرين.

تناولنا في الموضوع السابق (دليل الأثر على المؤثر) على وجود الله تعالى، (فلا أثر بدون مؤثّر) وهو بالتأمل بآيات الله وشواهده، ودلائله الكثيرة في هذا العالم الكبير، ففي كل واحد من هذه الظواهر في الإنسان والأرض والسماء والماء والهواء دليل على أن هناك مقصوداً ومطلوباً وهو الخالق جل وعلا.

أما موضوعنا الآن فهو:

النبوّة

النبوّة منصب إلهي لا يتحمّله ولا يقوم بأعبائه إلاّ من امتلك قدرة روحيّة خاصّة تبعث في نفسه الإذعان والتسليم والانقياد في تلقّي وحي الله تعالى.

الحاجة إلى النبوّة وتتمثّل في:

1- حاجة الإنسان إلى قانون كامل

فالإنسان بحاجة كبيرة إلى قانون ينظِّم حياته ويحل مشكلاته وخلافاته مع غيره ويضمن حقوقه. ولن نجد أحداً أعرف بالإنسان من خالقه.

قال تعالى: {لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنْزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ} [سورة الحديد: 25].

2- حاجة الإنسان إلى الهداية والمعرفة (ومَن يجيبه عن أسئلته المختلفة).

طرق ثبوت النبوّة

يمكن إثبات صدق الأنبياء الحقيقيّين في دعواهم، من خلال ثلاث طرق:

1- أن يكون الاثبات عن طريق إظهار المعجزة. مثل: معجزة إحياء الموتى، وشق البحر، ومعجزة القرآن، وشق القمر، وغيرها من المعجزات.

2- أن يعرّفه ويبشّر به نبي سابق، أي: أن ينصّ النبي أو الرسول المتقدّم على نبوّته أو رسالته، كما حصل للنبي محمّد (صلّى الله عليه وآله) بشهادة النبي عيسى (عليه السلام) في قوله تعالى: {وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ الله إِلَيْكُمْ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ} [سورة الصف: 6]، حيث أكّدت عليه أسفار اليهود والنصارى.

3- عن طريق الأمور المفيدة للاطمئنان، كالصدق والأمانة والاستقامة والاجتناب عن الخبائث وعدم الانحراف عن جادّة الحق والعدالة طوال الحياة، قبل البعثة وبعدها، كما كان نبيّنا محمّد (صلّى الله عليه وآله) يسمّى بالصادق الأمين، أي: السيرة الحسنة والأخلاق العظيمة التي تميّزه عن سائر الناس.

معاجز الأنبياء (عليهم السلام)

الأنبياء والرسل الذين أرسلهم الله تعالى لهداية البشر ذُكر بعضهم في القرآن الكريم، منهم اولي العزم، وهم بحسب الترتيب الزمني: نوح وإبراهيم، وموسى، وعيسى ومحمد بن عبد الله (عليهم السلام أجمعين)، والميزة التي يتميزون بها، إضافة للصبر والاستقامة المتميزة التي تمتعوا بها، هي: إن لكل واحد منهم كتاباً وشريعة مستقلة.

ولكل نبي معجزة تصدقه وتظهر صدق نبوته وإرساله للناس من الله تعالى. والمعجزة هي كل أمر خارق للعادة يعجز الآخرين عن الإتيان بمثله، فتعدّدت المعجزات واختلفت، فنبي الله عيسى (عليه السلام) كانت معجزته التي أيّده الله تعالى بها وأجراها على يديه هي إحياء الموتى وإبراء الأبرص والأعمى. أما نبي الله موسى (عليه السلام) فكانت معجزته تحويل العصا إلى حية كبرى، وإدخال يده في جيبه فتخرج بيضاء من غير سوء آية لقومه، فلمّا رأى السحرة معجزته آمنوا به، لأنهم يميزون السحر عن الحقيقة.

أما النبي صالح (عليه السلام) فكانت معجزته الناقة التي تخرج من الصخر قال تعالى: {وَإِلَى ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحًا قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ قَدْ جَاءَتْكُمْ بَيِّنَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ هَذِهِ نَاقَةُ اللهِ لَكُمْ آيَةً فَذَرُوهَا تَأْكُلْ فِي أَرْضِ اللهِ وَلَا تَمَسُّوهَا بِسُوءٍ فَيَأْخُذَكُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ} [الأعراف: 73].

أما معجزة خليل الله إبراهيم (عليه السلام) فهي خروجه من النار سالماً عندما ألقاه فيها قومه ليحرقوه لأنه حطّم أصنامهم، ودعاهم إلى الإيمان بالله تعالى وترك عبادة الأصنام. قال تعالى: {قُلْنَا يَا نَارُ كُونِي بَرْدًا وَسَلَامًا عَلَى إِبْرَاهِيمَ} [الأنبياء: 69].

أما معجزات نبي الله سليمان (عليه السلام) فعلمه وفهمه للغة الحيوانات والطيور؛ كالهدهد والنمل، وتسخير الريح والجن والإنس جنوداً له، وأعطاه الله تعالى ملكاً لم يعطه لأحد بعده.

أما نبيّنا محمد (صلّى الله عليه وآله) فمعجزاته تعددت وكثرت وأهمها إعجاز القرآن الكريم وبلاغته، فقد وصف قومه بالبلاغة وإتقان اللغة العربية، فكان القرآن العظيم مليئاً بالإعجاز اللغوي والبياني والعلمي والغيبي، فلم يكن شعراً فهم يعرفون الشعر تماماً، ولم يكن من قول الكهنة والعرافين فهم يعرفون الكهنة والعرافين من بينهم، ويميزون كلامهم، وليس بسحر فقد أدركوا أن كلامه ما أتى به أحد من قبله، وقد عجز الخلق أن يأتوا بمثل القرآن الكريم ولا حتى بآية واحدة. ومن معجزاته (صلّى الله عليه وآله) الأخرى انشقاق القمر ومخاطبته لقتلى أحد، ونزول المطر مباشرة بعد استسقائه، والإسراء والمعراج، وإخباره عن أمور وقعت في الماضي، وأمور ستقع في المستقبل.

ونقرأ من الجزء الثلاثين:

- حول نبي الله موسى (عليه السلام) من سورة [النازعات] {هَلْ أتَاكَ حَدِيثُ مُوسَى (15) إِذْ نَادَاهُ رَبُّهُ بِالْوَادِ الْمُقَدَّسِ طُوًى (16) اذْهَبْ إِلَى فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَى ‏(17) فَقُلْ هَلْ لَكَ إِلَى أَنْ تَزَكَّى (18) وَأَهْدِيَكَ إِلَى رَبِّكَ فَتَخْشَى ‏(19) فَأَرَاهُ الْآيَةَ الْكُبْرَى ‏(20)} (أي: المعجزة الكبرى، وهي قلب العصا حيّة)

- حول نبيّنا (صلّى الله عليه وآله) من سورة [التكوير] {وَلَقَدْ رَآهُ بِالْأُفُقِ الْمُبِينِ (رأى محمد جبريل على صورته، وبلّغه القرآن على حقيقته في مكان معلوم عند الله وعند نبيّه محمد صلّى الله عليه وآله وجبريل عليه السلام)(23) وَمَا هُوَ عَلَى الْغَيْبِ (من رؤية جبرئيل والوحي إليه، وغير ذلك من الغيوب‏) بِضَنِينٍ (أي: بمتّهم) (24) وَمَا هُوَ بِقَوْلِ شَيْطَانٍ رَجِيمٍ (25)}.

- قوله تعالى للنبي (صلّى الله عليه وآله): [الأعلى] {سَنُقْرِئُكَ فَلَا تَنسىَ(6) إِلَّا مَا شَاءَ اللَّهُ  إِنَّهُ يَعْلَمُ الجَْهْرَ وَمَا يخَْفَى‏(7) وَنُيَسِّرُكَ لِلْيُسْرَى‏(8) فَذَكِّرْ إِن نَّفَعَتِ الذِّكْرَى‏(9) سَيَذَّكَّرُ مَن يخَْشىَ‏(10) وَيَتَجَنَّبهَُا الْأَشْقَى(11)}

- قوله تعالى في صحف إبراهيم وموسى (عليهما السلام) من سورة [الأعلى] {قَدْ أَفْلَحَ مَنْ تَزَكَّى‏(14) وَذَكَرَ اسْمَ رَبِّهِ فَصَلَّى(15) بَلْ تُؤْثِرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا(16) وَالْآخِرَةُ خَيْرٌ وَأَبْقَى(17) إِنَّ هَذَا لَفِي الصُّحُفِ الْأُولَى‏(18) صُحُفِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى‏(19)}

- القسم بمكة وحلول الرسول (صلّى الله عليه وآله) فيها [البلد] {لَا أُقْسِمُ بِهَذَا الْبَلَدِ (1) وَأَنْتَ حِلٌّ بِهَذَا الْبَلَدِ (2)} (البلد الحرام مكة المكرمة، أقسم به لشرف من حل به وهو النبي صلّى الله عليه وآله)

- قوله تعالى في تكذيب ثمود لنبي الله صالح (عليه السلام) [الشمس] {كَذَّبَتْ ثَمُودُ بِطَغْوَاهَا (بطغيانها) (11) إِذِ انْبَعَثَ أَشْقَاهَا (12) فَقَالَ لَهُمْ رَسُولُ اللهِ نَاقَةَ اللهِ وَسُقْيَاهَا (ذروا ناقة الله، واحذروا عقرها وشربها من الماء) (13) فَكَذَّبُوهُ (فيما حذّرهم منه من حلول العذاب إن فعلوا) فَعَقَرُوهَا فَدَمْدَمَ عَلَيْهِمْ رَبُّهُمْ  بِذَنْبِهِمْ (أطبق عليهم العذاب) فَسَوَّاهَا (سوّى ثمود بالأرض) (14)}.

- القسم بالجبل الذي كلَّم الله تعالى عليه موسى بن عمران (عليه السلام)، ويسمى أيضاً طور سيناء، وبلد النبي الأكرم (صلّى الله عليه وآله) [التين]‏ {وَطُورِ سِينِينَ (2) وَهذَا الْبَلَدِ الْأَمِينِ (3)} (أي: الآمن وهو مكّة مكان البيت الذي هو هدى للعالمين، ومولد رسول الله ومبعثه)

- قوله تعالى للنبي (صلّى الله عليه وآله) [الضحى] {وَالضُّحَى ‏(1) وَاللَّيْلِ إِذَا سَجَى (أظلم)‏ (2) مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَى ‏(3) وَلَلْآخِرَةُ خَيْرٌ لَكَ مِنَ الْأُولَى ‏(4) وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى (بشفاعته  (صلّى الله عليه وآله) في الآخرة) (5)}.

الخلاصة

(النبوّة) هي منصب إلهي لا يتحمّله إلاّ من امتلك قدرة روحيّة خاصّة لتلقّي وحي الله تعالى.

والحاجة إلى النبوّة تتمثّل في:

1- حاجة الإنسان إلى قانون كامل ينظّم حياته ويحلّ مشكلاته. قال تعالى: {لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنْزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ} [سورة الحديد: 25].

2- حاجة الإنسان إلى المعرفة والهداية.

ومن طرق ثبوت النبوّة:

1- إظهار المعجزة. مثل: تحويل العصا إلى حية كبرى، وإحياء الموتى وإبراء الأبرص والأعمى و...، وإعجاز القرآن الكريم. قال تعالى: {فَأَلْقَى مُوسَى عَصَاهُ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ} [الشعراء: 45]،  {وَرَسُولًا إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنِّي قَدْ جِئْتُكُمْ بِآيَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ أَنِّي أَخْلُقُ لَكُمْ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنْفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِ اللهِ وَأُبْرِئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَصَ وَأُحْيِي الْمَوْتَى بِإِذْنِ اللهِ ...} [آل عمران: 49]، {قُلْ لَئِنِ اجْتَمَعَتِ الْإِنْسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَنْ يَأْتُوا بِمِثْلِ هَذَا الْقُرْآنِ لَا يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرًا} [الإسراء: 88].

2- تعريف النبي السابق، كما في قول عيسى (عليه السلام): {وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ الله إِلَيْكُمْ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ} [سورة الصف: 6].

3-الأمور المفيدة للاطمئنان (السيرة المميزة)، كالصدق والأمانة كما كان نبيّنا محمّد (صلّى الله عليه وآله) يسمّى بالصادق الأمين.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

* مقالات مرتبطة:

مختارات ميسّرة من المفاهيم القرآنية: 1- عرفان الجميل

مختارات ميسَّرة من المفاهيم القرآنية: 2- الهداية

مختارات ميسَّرة من المفاهيم القرآنية: 3- حب الاطلاع والحاجة إلى الكمال

مختارات ميسَّرة من المفاهيم القرآنية: 4- الدليل الفطري

مختارات ميسَّرة من المفاهيم القرآنية: 5- دليل الأثر على المؤثّر

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/06/15   ||   القرّاء : 812





 
 

كلمات من نور :

نوروا بيوتكم بقراءة القرآن .

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 الدار تقيم اللّقاء القرآني الأوّل للعام 1441 هـ

 تأملات وعبر من حياة نوح (ع) *

 زيارة عبادية معنوية لحرم السيدة فاطمة المعصومة (عليها السلام)

 (( شفاء لما في الصدور )) أمسية قرآنية مميّزة

 تأملات وعبر من حياة يوسف (ع) - ج 1 *

 تأملات وعبر من حياة يوسف (ع) - ج 2 *

 تأملات وعبر من حياة يوسف (ع) - ج 3 *

 تأملات وعبر من حياة يوسف (ع) - ج 4 *

 تأملات وعبر من حياة يوسف (ع) - ج 5 *

 نم قرير العين

ملفات متنوعة :



 أربعين الحسين (عليه السلام) *

 تفسير البسملة

 درجات ومراحل تعلّم القرآن الكريم والاستئناس به

 سلسلة دروس في الوقف والابتداء (الدرس التاسع)

 دار السيّدة رقية (عليها السلام) تختتم دورتها الأولى لعام 1438هـ

 الإعجاز القرآني (6)

 العُجب رؤية قرآنية ـ القسم الأول

 إصفهان تستضيف المسابقات الدولية للقرآن الكريم في العام القادم

 السيد حسن النمر والشيخ عبّاس المازني في زيارة لدار السيدة رقية (ع)

 النبي عيسى ومريم العذراء (ع)

إحصاءات النصوص :

  • الأقسام الرئيسية : 13

  • الأقسام الفرعية : 71

  • عدد المواضيع : 2182

  • التصفحات : 8946693

  • التاريخ : 16/12/2019 - 02:26

المكتبة :

. :  الجديد  : .
 السعادة و النجاح تأملات قرآنية

 فدك قراءة في صفحات التاريخ

 تساؤلات معاصرة (باللغة العربية)

 مبدأ الرفق ومسؤولية الأب اتجاه الأسرة

 الحرّية في المنظور الإسلامي

 شذرات توضيحيّة حول بعض القواعد الفقهيّة

 تأثر الأحكام بعصر النص

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 1

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 2

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 3



. :  كتب متنوعة  : .
 رسم الطالب عبدالله المسمى: الإيضاح الساطع على المحتوى الجامع

 تفسير آية الكرسي ج 2

 لطائف ومعارف القرآن الكريم بين سؤال وجواب ج2

 تفسير الصافي ( الجزء الأول)

 الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل (الجزء الخامس عشر

 المدخل إلى سُنن التاريخ في القرآن الكريم

 فدك قراءة في صفحات التاريخ

 الدورات التعليمة لحفظ القرآن الكريم

 الأخوّة الإيمانية في الكتاب والسنّة

 متى جمع القرآن؟

الأسئلة والأجوبة :

. :  الجديد  : .
 إمكان صدور أكثر من سبب نزول للآية الواحدة

 تذكير الفعل أو تأنيثه مع الفاعل المؤنّث

 حول امتناع إبليس من السجود

 الشفاعة في البرزخ

 في أمر المترفين بالفسق وإهلاكهم

 التشبيه في قوله تعالى: {وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ}

 هل الغضب وغيره من الانفعالات ممّا يقدح بالعصمة؟

 كيف يعطي الله تعالى فرعون وملأه زينة وأموالاً ليضلّوا عن سبيله؟

 كيف لا يقبل الباري عزّ وجلّ شيئاً حتى العدل {وَلَا يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ}؟

 حول المراد من التخفيف عن المقاتلين بسبب ضعفهم



. :  أسئلة وأجوبة متنوعة  : .
 معنى قوله تعالى (لم تحرم ما أحل الله لك)

 القوم الذين مسخوا إلى قردة

  هل يجب على الولي أو غيره من المكلفين أن لا يستقبل ولا يستدبر بالطفل جهة القبلة في حالة التخلي، وهل يجب عليه أن يمنعه من مس كتابة القرآن والاسماء الحسنى بغير طهارة؟

 أهمية الزكاة في القرآن

 مواجهة مشاكل المجتمع

 ما معنى المكنون؟ وهل يختلف الكتاب المحفوظ عن الكتاب المكنون وإذا كان هو نفسه فكيف يمسه المطهرون؟

 هل الأخطاء التالية تبطل الصلاة ؟ حذف أو زيادة حرف أو كلمة ، مثل : ( إيّاك نبعدُ = إياك نبعد).

 ﴿وَعَصَى آدَمُ رَبَّهُ﴾.. هل ينافي عصمته؟

 ما هي مميّزات الإمامة الحقّة في القرآن؟

 لماذا انجي فرعون ببدنه ولم يبق لقوم عاد باقية؟

الصوتيات :

. :  الجديد  : .
 يا أرض يثرب ... ميلاد الإمام العسكري عليه السلام

 كوكب قد انبثقا - ميلاد الإمام الصادق عليه السلام

 راحت الأطيار تشدو ... ولادة الرسول الأعظم (ص)

 اقرأ كتاب الله...

 أنشودة: يناديهم يوم الغدير نبيهم

 اليوم أكملت لكم دينكم _ الترتيل

 اليوم أكملت لكم دينكم _ التحقيق

 قد استوى سلطان إقليم الرضا... ميلاد أنيس الغرباء الإمام الرضا عليه السلام

 ابتهال شهر الصيام تحية وسلاما

 شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن...



. :  الأكثر إستماع  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (21312)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (10101)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (7152)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (6698)

 الشیخ الزناتی-حجاز ونهاوند (5743)

 الدرس الأول (5616)

 سورة الحجرات وق والانشراح والتوحيد (5106)

 آل عمران من 189 إلى 195 + الكوثر (5062)

 الدرس الاول (4903)

 درس رقم 1 (4866)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (5353)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (3640)

 مقام النهاوند ( تلاوة ) محمد عمران ـ الاحزاب (3001)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (2680)

 سورة البقرة والطارق والانشراح (2529)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (2101)

 الرحمن + الواقعة + الدهر الطور عراقي (1988)

 تطبيق على سورة الواقعة (1908)

 الدرس الأول (1889)

 الدرس الأوّل (1808)



. :  ملفات متنوعة  : .
 الجزء الخامس

 سورة البروج

 سورة القارعة

 الدخان

 الفاتحة

 سورة الاحقاف

 سورة المؤمنون

 الجزء الثامن والعشرون

 99- سورة الزلزلة

 سورة الشرح

الفيديو :

. :  الجديد  : .
 الأستاذ السيد نزار الهاشمي - سورة فاطر

 الأستاذ السيد محمدرضا المحمدي - سورة آل عمران

 محمد علي فروغي - سورة القمر و الرحمن و الكوثر

 محمد علي فروغي - سورة الفرقان

 محمد علي فروغي - سورة الأنعام

 سورة الفاتحة-أحمد الطائي

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة الإنسان

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة البروج

 أستاذ حيدر الكعبي - سورة النازعات

 اعلان لدار السیدة رقیة (ع) للقرآن الکریم



. :  الأكثر مشاهدة  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (6425)

 مجموعة من قراء القرآن الكريم (5995)

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي (5374)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (5174)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (4721)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (4639)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (4579)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (4493)

 سورة الانعام 159الى الأخيرـ الاستاذ ميثم التمار (4482)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (4400)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (1821)

 مجموعة من قراء القرآن الكريم (1651)

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي (1549)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (1544)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (1268)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (1242)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السابع (1214)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (1175)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (1165)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (1161)



. :  ملفات متنوعة  : .
 أستاذ حيدر الكعبي - سورة النازعات

 تواشيح السيد مهدي الحسيني ـ مدينة القاسم(ع)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السابع

 سورة الفاتحة-أحمد الطائي

 آية وصورة 2

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي

 اعلان لدار السیدة رقیة (ع) للقرآن الکریم

 خير النبيين الهداة محمد ـ فرقة الغدير



















 

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net