00989338131045
 
 
 
 

  • الصفحة الرئيسية لقسم النصوص

التعريف بالدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • من نحن (2)
  • الهيكلة العامة (1)
  • المنجزات (14)
  • المراسلات (0)
  • ما قيل عن الدار (1)

المشرف العام :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرته الذاتية (1)
  • كلماته التوجيهية (14)
  • مؤلفاته (3)
  • مقالاته (69)
  • إنجازاته (5)
  • لقاءاته وزياراته (14)

دروس الدار التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (6)
  • الحفظ (14)
  • الصوت والنغم (11)
  • القراءات السبع (5)
  • المفاهيم القرآنية (6)
  • بيانات قرآنية (10)

مؤلفات الدار ونتاجاتها :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • المناهج الدراسية (7)
  • لوائح التحكيم (1)
  • الكتب التخصصية (8)
  • الخطط والبرامج التعليمية (5)
  • التطبيقات البرمجية (10)
  • الأقراص التعليمية (14)
  • الترجمة (10)
  • مقالات المنتسبين والأعضاء (32)
  • مجلة حديث الدار (51)
  • كرّاس بناء الطفل (10)

مع الطالب :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مقالات الأشبال (36)
  • لقاءات مع حفاظ الدار (0)
  • المتميزون والفائزون (14)
  • المسابقات القرآنية (22)
  • النشرات الأسبوعية (48)
  • الرحلات الترفيهية (12)

إعلام الدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الضيوف والزيارات (158)
  • الاحتفالات والأمسيات (75)
  • الورش والدورات والندوات (62)
  • أخبار الدار (33)

المقالات القرآنية التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علوم القرآن الكريم (151)
  • العقائد في القرآن (62)
  • الأخلاق في القرآن (163)
  • الفقه وآيات الأحكام (11)
  • القرآن والمجتمع (69)
  • مناهج وأساليب القصص القرآني (25)
  • قصص الأنبياء (ع) (81)

دروس قرآنية تخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (17)
  • الحفظ (5)
  • القراءات السبع (3)
  • الوقف والإبتداء (13)
  • المقامات (5)
  • علوم القرآن (1)
  • التفسير (14)

تفسير القرآن الكريم :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علم التفسير (87)
  • تفسير السور والآيات (175)
  • تفسير الجزء الثلاثين (37)
  • أعلام المفسرين (16)

السيرة والمناسبات الخاصة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • النبي (ص) وأهل البيت (ع) (103)
  • نساء أهل البيت (ع) (35)
  • سلسلة مصوّرة لحياة الرسول (ص) وأهل بيته (ع) (14)
  • عاشوراء والأربعين (44)
  • شهر رمضان وعيد الفطر (19)
  • الحج وعيد الأضحى (7)

اللقاءات والأخبار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • لقاء وكالات الأنباء مع الشخصيات والمؤسسات (40)
  • لقاء مع حملة القرآن الكريم (41)
  • الأخبار القرآنية (95)

الثقافة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الفكر (2)
  • الدعاء (16)
  • العرفان (5)
  • الأخلاق والإرشاد (18)
  • الاجتماع وعلم النفس (12)
  • شرح وصايا الإمام الباقر (ع) (19)

البرامج والتطبيقات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البرامج القرآنية (3)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة









 
 
  • القسم الرئيسي : السيرة والمناسبات الخاصة .

        • القسم الفرعي : عاشوراء والأربعين .

              • الموضوع : في ظلال القرآن الكريم والامام الحسين (عليه‌ السلام) .

في ظلال القرآن الكريم والامام الحسين (عليه‌ السلام)

 السيد خليل باستان

للانبياء اهداف عظيمة لنشر الدعوة الالهية بين صفوف الشعوب، وهي تدور على هدم القيم الشيطانية وبناء مثل ربانية قائمة على اساس التوحيد، وان هذا الامر يستلزم الاصلاح في المجتمع، وقلع الجذور الالحادية من الافكار والاعمال، ثم نشر الافكار التوحيدية عند الجمهور، ومن اجل ان تستمر هذه المسيرة الاصلاحية لابد من احياء الامر بالمعروف والنهي عن المنكر، لقد جاءت هذه التغييرات للامم السالفة كما يقصه القرآن الكريم عن حياة الانبياء عليهم‌السلام، منهم هود وصالح ونوح وابراهيم وموسى وعيسى و... عليهم‌السلام ومنهم محمد صلى الله عليه وآله. وسنقف بعد قليل على هذه الدعوة الاصلاحية التي قام بها الامام الشهيد الحسين عليه‌السلام في امة جده رسول ‌الله‌ صلى الله عليه وآله.

و سنقف بـعد قليل على هذه الدعوة الاصلاحية التي قام بها الامام الشهيد الحسين عليه‌السلام في امة‌ جدّه‌ رسول‌اللّه صلى الله عليه وآله.

ذكر المؤرخون انه لما أراد الامام الحسين عـليه‌السلام ان يـتوجه نحو الكوفة ألقي خطبةً جاءت فيها: انّي لم أخرج‌ أشرا‌ ولا بطرا، ولا مفسدا ولا ظالما، وانما خرجتُ لطلب الاصلاح في امة جدّي، اُريد أن آمر بالمعروف وأنهي عن المنكر، واسير بسيرة جدّي‌ وأبي على ابـن ابي‌طالب، فمن قبلني بقبول الحقّ فاللّه أولي بالحقّ، ومن ردّ على هذا أصبر حتي يقضي اللّه بيني وبين القوم الظالمين وهو خير الحاكمين.(1)

فمن‌ سنن‌ الانبياء عليه‌السلام كما يصرّح به‌ القرآن‌ الكريم‌ الاصـلاح العـقائدي، والاصلاح الاجتماعي والثقافي والاخلاقي و...، لان المفاسد الشيطانية كثيرة ومتشعبة. ومن أهم هذه الاصلاحات،‌ الاصلاح‌ العقائدي‌ الذي ذكره القرآن العظيم ان اريد الّا الاصلاح‌ ما‌ استطعت(2)، فما من نبي الا وقام بهذه الاصلاحات في مجتمعه، وان اللّه ‌العظيم لا يضيع أجر المـصلحين، فـالامام الحسين‌ عليه‌السلام‌ قام‌ بنهضة اصـلاحية للمـجتمع الاسـلامي طالبا بذلك رضي اللّه رب العالمين.

و من أجل أن يبقي نور الاصلاح مضيئاً ومستمراً، فلا بدّ للانبياء عليهم‌السلام من القيام بالامر بالمعروف والنهي‌ عن‌ المـنكر، وتـأتي هـذه المرحلة الثانية من بعد عملية الاصلاح العقائدي،‌ كـما‌ قـال ربّ العزة واصفاً رسوله الكريم صلى الله عليه وآله: اَلَّذينَ يتَّبِعُونَ الرَّسَولَ‌ النَّبِي الاُْمِّي الَّذي يجِدُونَهُ مَكتُوباً عِنْدَهُمْ فِي‌ التَّوراةِ‌ والاِْنْجيلِ يأمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ ويـَنْهاهُمْ عـَنِ الْمُنْكرِ(3).

و اعـلم ان الامر بالمعروف‌ والنهي‌ عن المنكر من أعظم الاهداف القرآنية حـيث يصرّح قائلا: ولْتَكنْ مِنْكمْ اُمَّةٌ يدْعُونَ‌ اِلَى‌ الْخَيرِ‌ ويأمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وينْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكرِ واُولئك هُمُ ‌الْمُفْلِحَونَ(4) فالامام الحسين عليه‌السلام مـا‌ هـو‌ الا امـة كما كان ابراهيم عليه‌السلام امة حيث يقول اللّه سبحانه اِنَّ اِبْراهيمَ‌ كـانَ‌ اُمـَّةً‌ قانِتًا للّه‌ِ (5)، فالحسين عليه‌السلام امة في الخير وفي الامر بالمعروف وممّا تمتاز‌ به‌ الامة الاسلامية على سـائر الامم انـّها كانت وتـكون خير امة اخرجت للناس لانهم يأمرون‌ بالمعروف‌ وينهون عن المنكر. فبناءأ على مـا تـقدم، فانّنا نري الامام الشهيد عليه‌السلام قام بعمل عظيم‌ كما‌ كان يقوم به الانبيا عـليهم‌السلام مـن أولي العـزم، من تطهير الارض من‌ المفاسد‌ والاعمال الخبيثة التي ارتكبها الامويون وعمّالهم في حق الامة الاسلامية.

موقف هـود عـليه‌السلام من الاصلاح

قلنا قبل‌ قليل‌ انّ عملية الاصلاح ما يقوم بها الا نبي او وصي نبي، وهـذا‌ القـرآن الكـريم ينقل لنا صور من مواقف النبي المصلح هود عليه‌السلام اتجاه الامة، ويعرض المواقف‌ العـدائية‌ مـن قبل امته له، وما كان اصلاح هود الا ان ينشر‌ بذور‌ التقوي في صفوف الامـة، كـما يـقول ربّ‌ العالمين:‌ اِذْ‌ قالَ لَهُمْ اَخُوهُمْ هُودٌ اَلا تَتَّقُونَ، اِنِّي‌ لَكمْ‌ رَسُولٌ اَمينٌ، فَاتَّقُو اللّه‌َ واَطيعُونِ(6) ثم يـحذّرهم مـن عذاب يوم القيامة قائلا‌ لهم:‌ اِنِّي اَخافُ عَلَيكمْ عَذابَ يوْمٍ‌ عَظيمٍ(7)، وهذا‌ يـعني‌ انـّه‌ عـليه‌السلام ركز على اصول العقائد الاصلية‌ من‌ التوحيد والنبوة والمعاد، ولكن القوم اتخذوا طريق الغرور مـسلكا في حـياتهم، واعـتمدوا‌ على القوى المادية الزائله، غير مبالين‌ بالعذاب الاليم من قبل‌ الجبار‌ العـظيم، حـيث يصور القرآن الكريم‌ حالتهم‌ المادية قائلاً أتبنون بكل ريع المكان المرتفع آية تعبثون، وتتخذون مصانع (قـلاع)‌ لعـلكم‌ تخلدون، واذا بطشتم بطشتم جبارين،...فاتقوا الذي‌ امدّكم‌ بما تعلمون امدكم‌ بانعام‌ (اموال) وبنين (اولاد)‌ وجـنات وعـيون (انواع النعيم)...(8)، ثم ان اللّه يصوّر جانبا من غرورهم قـائلاً: قـالُوا‌ سـَواءٌ‌ عَلَينا اَوَ عَظْتَ اَمْ لَمْ تَكنْ‌ مِنَ‌ الْواعـِظينَ (مـاتت‌ قلوبهم‌ كبرا)‌ اِنْ هذا اِلاّ خُلُقُ‌ الاَْوَّلينَ وما نَحْنُ بِمُعَذَّبينَ،(9) فهم اصحاب الاموال والثروات الطـائله والاولاد والقـوة، والتطوّر‌ الصناعي والتقدم العلمي و...

فالملاحظ ان‌ النـبي‌ هود‌ عـليه‌السلام‌ دخـل‌ مـن باب الاصلاح‌ عن‌ طريق الامر بـالمعروف والنـهي عن المنكر، ولكنهم أعرضوا عنه فانتقم اللّه‌ العزيز منهم بالصاعقة فلم‌ تنفعهم‌ المـاديات‌ ولا التـقدم العلمي ولا...ولا...

 

اذن فالامام الحسين‌ عليه‌السلام‌ يخشي‌ على امة‌ جده‌ ان تصيبها مـا اصـابة الامم الماضية، وان يحلّ عليها ما حـلّ على قوم هود عليه‌السلام، فقام بنهضته العظيمة ضد الطغاة والجبابرة من آل بني امية.

موقف النبي صـالح عـليه‌السلام من الاصلاح التوحيدي

قامت دعوة النبي صـالح عـليه‌السلام على اساس التوحيد كـما يـقول القرآن المجيد واِلي ثَمُودَ اَخـاهُمْ صـالِحا قالَ يا قَوْمِ اعْبُدُوااللّه‌َ ما لَكمْ مِنْ اِلهٍ‌ غَيرُهُ(10) نجد في كلام اللّه تعالى شيئا مـن العـاطفة والمحبة والرحمة لما عبّر عن النـبي صـالح بانه اخـا لهـم، فـسوف يعطف ويترحم عليهم ويـعاملهم بالرأفة والحنان‌ و...، ثم يعرّج الي ذكر التوحيد ونبذ الشرك، ولكن الاشرار أبو الا السير في طريق الشـرك والضـلال قائلين له يا‌ صالِحُ‌ قَدْ كنْتَ فـينا مـَرْجُوّا قـَبْلَ‌ هـذا‌ اَتـَنْهانا اَنْ نَعْبُدَ مـا يـَعْبُدُ آباؤنا واِنَّنا لَفي شَك مِمّا تَدْعُونا اِلَيهِ مُريبٍ(11)، بل أجابوا كما قالت الامم السالفة لأنبيائهم، باننا سـائرون على خـطوات‌ الضلالة للآباء والاجداد،‌ ولا نفكر في أمر التـوحيد، فـالفرض القـاطع للدعـوة التـوحيدية، والشـك في أمر النبوة، جعلهم ان يطغوا بالظلم وبالكفر اكثر فاكثر، حتي أنهم نشروا الفساد في الارض، وعتوا عن امر‌ ربهم،‌ واستكبروا استكبارا، فخططت عصابة منهم لقتل النبي صلى الله عليه وآله كـما تشير الآية الشريفة قالُوا تَقاسَمُوا «حلفوا» بِاللّه‌ِ لَنُبَيتَنَّهُ (نقتل صالحا ليلاً) و(مع) أهْلَهُ ثُمَّ لَنَقُولَنَّ لِوَلِيهِ (ولي ومه) ما شَهِدْنا‌ مَهْلِك‌ اَهْلِهِ واِنّا لَصادِقُونَ(12)، وانّ ربك لبالمرصاد، كما يقول العزيز: اَنّا دَمـَّرْناهَمْ وقـَوْمَهُمْ اَجْمَعينَ فَتِلْك بُيوتِهِمْ خاوِيةً‌ «خالية» بِما ظَلَمُوا اِنَّ في ذلك لاَيةً لِقَوْمٍ يعْلَمُونَ)(13). علما بان‌ اللّه‌ تعالى‌ نجي صالحا والذين آمنوا معه.

هذا وان القوم كانوا متقدمين علميا ومتطوّرين صناعيا و‌‌ على مستوي رفـيع مـن التقدم كما تشير هذه الآية الكريمة وثَمُودَ الَّذينَ جابُوا‌ الصَّخْرَ‌ بِالْوادِ(14).فلم تغنهم الاموال والاولاد والماديات والتقدم الصناعي والعلمي و... من مكر اللّه عزّوجلّ.

موقف القرآن العظيم من أبرهة ‌الحبشي

هو الذي أعلن الحـرب ضـد اللّه في الارض، واشعل‌ نارها فـيها، وأقـدم‌ بعدّته‌ وعدده لتخريب بيت اللّه ‌تعالى مسندا ظهره للقوي المادية العظمى، والطاقات البشرية الشيطانية الكبرى، وانه فكر وقدّر وخطط لتدمير الكعبة مهما كلّف الامر، ومـكروا ومـكر اللّه واللّه خير الماكرين. وجاءت سـاعة الصـفر لما اقترب العسكر من البيت الحرام ولم يجد امامه رادعا ولا مانعا وما بقيت الا خطوات لهدم الكعبة المباركة، فاذا بطائرات (أسراب‌ من‌ الابابيل) محملة بقنابل (حجارة‌ من سجيل) وهي اكبر من العدسة واصغر مـن الحـمصة، تقصفهم قصفا شديدا فلا تبقي لهم أثرا، فانتصر جند اللّه على جنود ابليس غالبين فاتحين منتصرين باذن‌ اللّه‌ تعالى،‌ ذلك القوي العزيز الذي لا يضام في ملكه ولا يقوم لقوته شي‌ء فقطع دابر القوم الذين ظـلموا والحـمد اللّه رب العالمين.

الموقف الاصلاحي للامـام الحسين عليه‌السلام من بني امية

هناك مخطط اموي معدّ‌ من‌ قبل لضرب الاسلام واقتلاع جذورة من على الارض ولدنيا ادلة كـافية وشواهد كثيرة على ذلك منها:

1- قول الامام الحسين عليه‌السلام: اني لم اخرج أشرا ولا بـطرا‌ و...و‌ انـما خـرجت لطلب الاصلاح في‌ أمة‌ جدي...،فابتغاء‌ الاصلاح للمجتمع الاسلامي الذي لم يطل فراقة طويلاً عن الرسول صلى الله عليه وآله الا اياما معدودة ليـدل ‌ على ان الفساد قد طغي على المجتمع‌ واصيب بمرض مسرٍ يخشي عليه الدمار والانهيار‌ مـن‌ قـبل الظـالمين المفسدين من الامويين. ويظهر من الكلام في المقدمة للحسين عليه‌السلام، بانه يريد السير على خـطي‌ الرسول‌ صلى الله عليه وآله‌ وابيه على ابن ابي طالب عليه‌السلام لان الامور انقلبت‌ على عقبيها، فـاصبح الشرّ خيرا، والباطل حـقا والظـلم عدلاً و...، فلو ان الامة سارت على هذا المنهاج‌ ولم‌ يثر ثائر ضد الطغاة كما صنع الامام

الحسين عليه‌السلام لما بقي‌ اليوم‌ من الاسلام أثرا، ومن القرآن حكما ومن السنة النبوية علما. ومن الشـواهد على هذه‌ الفضائح‌ قول الكميت رحمه ‌اللّه تعالى، الذي يقول:

 (و عطلت الاحكام حتى كأنّنا على ملة‌ غير التي نتنخل كلام النبيين الهداة كلامنا وافعال اهل الجاهلية نفعل‌

ويستمر قائلاً:

فيا ساسة هاتوا لنا من حديثكم فـفيكم لعـمري ذو افانين مقول

أأهل‌ كتاب‌ نحن فيه وانتم  على الحق نقضي بالكتاب ونعدل

فكيف‌ ومن‌ أنّي واذ نحن خلفه فريقان شتّي تسمنون ونهزل

و نختم كلامنا‌ بقوله‌ رحمة‌ اللّه ‌عليه:

فيارب هل الا بك النصر يرتجي عـليهم وهـل الا عليك‌ المعوّل)(15)

2-‌ قول الامام زين العابدين عليه‌السلام للشامي ّ الذي قال له: الحمد للّه ‌الذي اراح البلاد والامير من طاغيتكم،‌ فقال‌ له الامام عليه‌السلام :يا شيخ هل قرأت القرآن؟ قال :نعم، فقال عليه‌السلام‌ هل‌ قرأت‌ هده الآيـة وَاعـْلَمُوا أنَّما غَنِمْتُمْ مِنْ شَي‌ءٍ فَاِنَّ للّه‌ِ خُمُسَهُ ولِلرَّسُولِ ولِذِي الْقُرْبي (16)، قال:‌ نعم،‌ فقال الامام عليه‌السلام: نحن القربي يا شيخ. ثم التفت اليه سائلاً:‌ هل‌ قرأت هذه الآية: قُلْ لا أسْئلُكمْ عَلَيهِ أجـْرا اِلاَّ الْمـَوَدَّةَ فـِي الْقُرْبى(17)، قال نعم، فقال الامام‌ عـليه‌السلام‌ نـحن ذووا القـربي يا شيخ، فتعجب من كلامه قائلاً: انتم هم، فقال‌ الامام‌ عليه‌السلام: نعم، نحن هم، فلما عرف‌ ذلك‌ الشيخ‌ الحقيقة تاب الى ربـه متابا.

و يـظهر لنـا‌ من‌ هذا الحوار ان هناك عنصر آخر للمخطط الامـوي لضـرب الدين الا هو التضليل‌ الاعلامي‌ للامة، فانظر كيف نجحت الحكومة‌ الاموية‌ في هذا‌ التضليل‌ وكيف تمكنت من تشويه سمعت آل‌ البـيت‌ عـليهم‌السلام، الذيـن أذهب اللّه عنهم الرجس وطهّرهم تطهيرا، وانه‌ كيف‌ اشاعت بين النـاس أراجيف بان هؤلاء‌ القوم هم من الخوارج،‌ افشل ‌اللّه‌ قيامهم وأمكن منهم يزيد‌ الظالم،‌ فانظر كيف أن الاعلام المضّل يـجعل الظـالم مـنصورا والمظلوم مقهورا.

3- قول الحوراء‌ زينب‌ عليه‌السلام ليزيد الطاغية: فاسع سعيك‌ وكد‌ كـيدك، فـواللّه لا تمحوا‌ ذكرنا...، يبدو ان هذا الكلام‌ واضحا‌ معالمه ويشير الي المخطط المعدّ من قبل الامويين لضرب الدين الحنيف والرسـول‌ الكـريم‌ صلى الله عليه وآله بل تناسوا ان كيدهم في‌ تضليل،‌ وان‌ النصر‌ من‌ اللّه العزيز العليم، وان كلمة ‌اللّه هـي العـليا وان كـلمة الظالمين هي السفلى.

4- قول ابي سفيان: قيل ان‌ الامويين‌ اجتمعوا ذات مرّة في خلافة عثمان‌ بـن‌ عـفان،‌ وكـان‌ فيهم ابو سفيان‌ الذي‌ فقد بصره اواخر عمره، فسأل الحاضرين هل يوجد بينكم غـير امـوي؟ قيل له: لا. فقال كلمته‌ المشهور‌ كفرا‌ مخاطبا بها الامويين قائلاً: تلاقفوها (الخلافة) تـلاقف‌ الكـرة،‌ فـوالذي‌ يؤمن‌ به‌ ابو‌ سفيان لا جنّة ولا نار، فالذي ينكر القيامة، ليس من الاسلام في شـي‌ء، وهـذا تصريح قاطع بالكفر لا يشك بذلك احد من الناس، اذن فالمخطط‌ الاموي المعدّ ما هـو الا لضـرب التـوحيد واقرار بالكفر والطاغوت.

5- قول يزيد: لقد أنكر يزيد (لعنه ‌اللّه‌) النبوة والتوحيد مرة واحدة، كما جاء فـي قوله:

لعـبت هاشم بالملك‌ فلا‌ خبر جاء ولا وحي ونزل

لست من خندف ان لم انتقم مـن بـني احـمد ما كان فعل(18)

بكل وقاحة يعتقد يزيد ان الهاشمين ما‌ هم‌ الا ملوك كبقية ملوك الدنيا حكموا الارضـ، فـلا وحـي نازل من ربّ العالمين، ولا خبر جاء من السماء الي اهل الارض. ان‌ هـذا‌ الكـلام يدل على اعتراف صريح‌ بالكفر‌ وأعراض عن الدين والقيامة.

و له كلام اكثر وضوحا بالكفر مما سبق لما تـمثل بـقول ابن ‌الزبعري قائلاً:

ليت اشياخي ببدر شهدوا جزع‌ الخزرج من وقع الاسل‌

لأهـلّوا واسـتهلوا فرحا ثم قالوا يا يزيد لا تشل(19)

اشياخه الذيـن يـفتخر بـهم هم رؤساء الكفر (الوليد وشيبة وعتبة) الذين جـاءوا لمـحاربة رسول اللّه صلى الله عليه وآله في اول‌ معركة‌ اسلامية، فهو يتمني انّ هؤلاء الكفار الذين قتلوا يـوم بـدر لو أنّهم كانوا حاضرين اليوم الذي قـتل فـيه الامام الحـسين عـليه‌السلام حـفيد رسول اللّه صلى الله عليه وآله، وانه كيف انتقم‌ مـن‌ الهـاشميين وخاصة من واقعة بدر، الا كفران وطغيان أوضح من هذا الكلام. اذن فالمخطط المـرسوم مـا هو‌ الا القضاء على الدين و على الذيـن يحامون عنه.

6- موقف المؤرخين‌ مـن‌ جـرائم‌ الامويين: كان الحزب الاموي الحـاكم يـبذل قصارى جهده لنشر فضائل الامويين وولاتهم، ويسعي شراء ضمائر الكتّاب ‌‌والمؤرخين‌ كي تبقي لهم صـفحة فـي التاريخ، ولكن اللّه تعالي كتب لأغـلبنّ أنـا‌ ورسـلي،‌ فإنني تصفحت كـتبا عـديدة للذين بذلوا مهجهم للأمويين، فـوجدت ان هناك يدّ غيبة تفضح الامويين‌ بأيدي مواليهم، وهي كثيرة لا تعدّ ولا تحصى، واحيانا يتساقط الانـسان‌ عـرقا خجلاً مما فعله‌ هؤلاء‌ الظالمين، وان القـلم واللسـان قاصران عـن البـيان خـوف اشاعة الفسق والفجور والفحشاء. وفـيما يلي نذكر بعض الامثلة:

الف: قال السيوطي في تاريخية: قتل الحجاج من الصحابة ما لا يحصي عددا،‌ وقيل انـه قـتل ايام حكومته في الكوفة000/120 الف شخص.

باء: قال عـبداللّه ‌بن حـنظلة: واللّه مـا خـرجنا على يزيد حتي خـفنا أن نـرمي بالحجارة من السماء! انه رجل ينكح امهات الاولاد والبنات‌ والاخوات، ويشرب الخمر ويدع الصلاة (نقلاً عن تاريخ الخلفاء).

جيم: قـيل ان عـبدالملك بـن مروان كان حمامة المسجد الحرام، فلما بـلغه أمـر الخـلافة قـال للقـرآن: هـذا فراق بيني وبينك.

دال: قيل انه ذات مرة تفأل الوليد بالقرآن الكريم، فخرج في رأس الصفحة قوله تعالي: واسْتَفْتَحُوا وخابَ كلُّ جَبّارٍ عَنيدٍ مِنْ وَرائهِ جَهَنَّمُ ويسْقي مِنْ ماءٍ صَديدٍ(20) فغضب‌ الوليـد وجعل القرآن في الحائط وأخذ يرميه بالسهام حتي مزّقه قطعة قطعة، وهو ينشد هذا الشعر:

تهدوني بجبّار عنيد! فها أنا ذاك جبّار عنيد

اذا ما‌ جئت‌ ربك‌ يوم حشر فقل يا‌ ربّ‌ مزّقني‌ الوليـد

و ذكـر المؤرخون ايضا، بانه كان يسبح مع جوارية في احواض من الخمر.

هاء: عبّأ عبيد اللّه بن زياد الجماهير في الكوفة‌ لقتل‌ الحسين‌ عليه‌السلام، وذات مرة وجد رجل في‌ بعض‌ الشوارع فالقي عليه القـبض، لانـه لم يشترك في التعبئة: وجي‌ء به الى عبيداللّه‌: فقال له: انا من اهل‌ الشام،‌ جئت‌ لاخذ ديني ولم ادر بالتعبئة. قال عبيداللّه‌: لقد صدقت،‌ ولكن اضربوا عـنقه واجـعلوا رأسه فوق باب القصر عـبرة للآخرين.

و هـناك الآلف من القصص والحكايات الظالمة‌ التي‌ حلت‌ على رؤوس المسلمين ايام الحكم الاموي، من قتل الابرياء، وسحق‌ المظلومين‌ وهتك استار النساء ونشر الزنا وشرب الخمر والعـل بـالقمار و... نضرب عنها‌ صفحا‌ خوف‌ الاطالة.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

1- مـع الحـسين في نهضته ـ اسد حيدر ـ ص68.

2- هود/ 88.

3- الاعراف/‌ 157.

4- آل‌ عمران/ 104.

5- النحل/120.

6- الشعراء/ 124ـ126.

7- الشعرا/ 135.

8- الشعراء/ 128-134.

9- الشعراء/ 136-138.

10- هود/ 61.

11- هود/‌ 62.

12- النمل/‌ 49.

13- النمل/ 52-51.

14- الفجر/ 9.

15-الروضة‌ المختارة ‌ـ صالح على الصالح، ص 61ـ65.

16- الانفال/ 41.

17- الشوري/ 23.

18- نهضة‌ الحسين‌ عليه‌السلام، السيد هبة ‌اللّه الشهرستاني، ص15.

19- نهضة الحسين عليه‌السلام، السـيد هـبة ‌اللّه الشهرستاني،‌ ص15.

20- ابراهيم/‌ 16.

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/10/17   ||   القرّاء : 2737





 
 

كلمات من نور :

قارئ القرآن والمستمع ، في الأجر سواء .

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 الإمام الصادق والحفاظ على الهويّة الإسلاميّة

 اختتام الدروس الرمضانية عبر البث المباشر لعام ١٤٤١هـ

 المصحف المرتل بصوت القارئ الشيخ حسن النخلي المدني

 تأملات وعبر من حياة نبي الله إبراهيم (عليه السلام) *

 تأملات وعبر من حياة نبي الله لوط (عليه السلام) *

 تأملات وعبر من حياة نبي الله موسى (عليه السلام) * - ق 1

 تأملات وعبر من حياة نبي الله موسى (عليه السلام) * - ق 2

 تأملات وعبر من حياة نبي الله موسى (عليه السلام) * - ق 3

 السيد الحكيم: هذا مشروع يُغبط عليه القائمون

 نبذة مختصرة عن فرقة الغدير للإنشاد الإسلامي - قم المقدسة

ملفات متنوعة :



 الدار تستضيف الأمين العام للعتبة العسكرية المقدّسة

 بصائر الحضارة في سورة المائدة

 ظاهرة‌ ‌‌‌الإتـباع‌ في‌ القراءات القرآنية

 أسماء القرآن الكريم

 سلسلة حلقات في الصوت والنغم للأستاذ السيد محمدرضا محمدي (الحلقة السادسة)

 زواج الزهراء (عليها السلام) (*)

 الانتصار على النفس

 عجز البشر عن الإتيان بمثل القرآن *

 ترجمة المفسر السيد نعمة الله الجزائري

 القرآن ومنهج التفكيـر

إحصاءات النصوص :

  • الأقسام الرئيسية : 13

  • الأقسام الفرعية : 71

  • عدد المواضيع : 2197

  • التصفحات : 9670660

  • التاريخ : 14/07/2020 - 19:34

المكتبة :

. :  الجديد  : .
 رسالة الإمام الصادق عليه السلام لجماعة الشيعة

 فهم القرآن - دراسة على ضوء المدرسة العرفانية _ الجزء الثاني

 فهم القرآن - دراسة على ضوء المدرسة العرفانية _ الجزء الأول

 تفسير القرآن الكريم المستخرج من آثار الإمام الخميني (ره) - المجلد 5

 تفسير القرآن الكريم المستخرج من آثار الإمام الخميني (ره) - المجلد 4

 تفسير القرآن الكريم المستخرج من آثار الإمام الخميني (ره) - المجلد 3

 تفسير القرآن الكريم المستخرج من آثار الإمام الخميني (ره) - المجلد 2

 تفسير القرآن الكريم المستخرج من آثار الإمام الخميني (ره) - المجلد 1

 السعادة و النجاح تأملات قرآنية

 فدك قراءة في صفحات التاريخ



. :  كتب متنوعة  : .
 أفكار مساعدة لتعليم القرآن الكريم 1

 عصمة الأنبياء في القرآن الكريم

 الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل (الجزء الثامن عشر

 التفسير البنائي للقرآن الكريم ـ الجزء الثاني

 الدورات التعليمة لحفظ القرآن الكريم

 نظرة على الآيات الاقتصادية

 تفسير نور الثقلين ( الجزء الثالث )

 الصوت وماهيته ـ والفرق بين الضاد والظاء

 الميزان في تفسير القرآن ( الجزء السادس)

 تفسير النور - الجزء الخامس

الأسئلة والأجوبة :

. :  الجديد  : .
 إمكان صدور أكثر من سبب نزول للآية الواحدة

 تذكير الفعل أو تأنيثه مع الفاعل المؤنّث

 حول امتناع إبليس من السجود

 الشفاعة في البرزخ

 في أمر المترفين بالفسق وإهلاكهم

 التشبيه في قوله تعالى: {وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ}

 هل الغضب وغيره من الانفعالات ممّا يقدح بالعصمة؟

 كيف يعطي الله تعالى فرعون وملأه زينة وأموالاً ليضلّوا عن سبيله؟

 كيف لا يقبل الباري عزّ وجلّ شيئاً حتى العدل {وَلَا يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ}؟

 حول المراد من التخفيف عن المقاتلين بسبب ضعفهم



. :  أسئلة وأجوبة متنوعة  : .
 هل القران الکريم الموجود عندنا وبين ايدينا هو القران الکامل من غير تحريف او تدنيس؟

 في معنى كلمة (شهيد)

 هل يجوز قول : ( صدق الله العلي العظيم ) بعد إكمال سورة الفاتحة أو السورة التي بعدها في الصلاة الواجبة أو المستحبة ؟

 أتشير هذه الآية الى وسائط النقل المتعارفة بيننا اليوم ؟

 ما يقول سيدي في قوله تعالى : {فنسي ولم نجد له عزما} .. كيف ينسى آدم عليه السلام ، ونحن نعتقد بأن المعصوم معصوم عن النسيان ؟

 كيف لا يكون تشبيه بعض الأفراد بالحيوانات في القرآن إهانة؟

 ما هو عدد السور المدنية في القرأن الكريم ؟

 ما معنى «الأحد» في الآية «قل هو اللّه أحد»؟

 هل يشترط في تفسير القرآن الاجتهاد ؟

 اذا حفظ الطالب حفظاً غير متقن هل نجعله ينشمل...

الصوتيات :

. :  الجديد  : .
 يا ذا الحمد والثناء يا ذا الفخر والبهاء يا ذا المجد والسناء

 ندعوك يا الله نرجوك يا الله

 قال النبي محمد (ص) من كنت مولاه ... - عيد الغدير

 سرنا في درب الإيمان

 أزح كأس الجفا يا ساقي

 أيها المبعوث بالحق

 حسين يا أبا الأحرار

 اللهم اجعل محياي محيا محمد وآل محمد

 114- سورة الناس

 113- سورة الفلق



. :  الأكثر إستماع  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (21795)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (10413)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (7420)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (6987)

 الدرس الأول (6017)

 الشیخ الزناتی-حجاز ونهاوند (5989)

 سورة الحجرات وق والانشراح والتوحيد (5340)

 آل عمران من 189 إلى 195 + الكوثر (5302)

 الدرس الاول (5189)

 درس رقم 1 (5181)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (5537)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (3766)

 مقام النهاوند ( تلاوة ) محمد عمران ـ الاحزاب (3120)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (2823)

 سورة البقرة والطارق والانشراح (2646)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (2241)

 الرحمن + الواقعة + الدهر الطور عراقي (2099)

 الدرس الأول (2056)

 تطبيق على سورة الواقعة (2050)

 الدرس الأوّل (1942)



. :  ملفات متنوعة  : .
 سورة ص

 هفوت بقلب ـ مقام البيات

 سورة الشرح

 الفلق

 سورة الاحقاف

 الجزء التاسع عشر

 الدرس الرابع النسخ في القرآن

 وإذا سألك عبادي عني فإني قريب... - بأسلوب التدوير

 الزلزلة

 سورة الانسان

الفيديو :

. :  الجديد  : .
 الأستاذ السيد نزار الهاشمي - سورة فاطر

 الأستاذ السيد محمدرضا المحمدي - سورة آل عمران

 محمد علي فروغي - سورة القمر و الرحمن و الكوثر

 محمد علي فروغي - سورة الفرقان

 محمد علي فروغي - سورة الأنعام

 أحمد الطائي _ سورة الفاتحة

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة الإنسان

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة البروج

 أستاذ حيدر الكعبي - سورة النازعات

 اعلان لدار السیدة رقیة (ع) للقرآن الکریم



. :  الأكثر مشاهدة  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (6744)

 القارئ أحمد الدباغ - سورة الدخان 51 _ 59 + سورة النصر (6336)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (5446)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (5021)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (4895)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (4834)

 سورة الانعام 159الى الأخيرـ الاستاذ ميثم التمار (4753)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (4750)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (4643)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (4520)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (1960)

 القارئ أحمد الدباغ - سورة الدخان 51 _ 59 + سورة النصر (1762)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (1643)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (1390)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (1363)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السابع (1336)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (1285)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (1283)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (1272)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (1267)



. :  ملفات متنوعة  : .
 خير النبيين الهداة محمد ـ فرقة الغدير

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث

 تواشيح الاستاذ أبي حيدر الدهدشتي_ مدينة القاسم(ع)

 سورة الذاريات ـ الاستاذ السيد محمد رضا محمد يوم ميلاد الرسول الأكرم(ص)

 اعلان لدار السیدة رقیة (ع) للقرآن الکریم

 أستاذ حيدر الكعبي - سورة النازعات

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة البروج

 لقاء مع الشيخ أبي إحسان البصري

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول



















 

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net