00989338131045
 
 
 
 

  • الصفحة الرئيسية لقسم النصوص

التعريف بالدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • من نحن (2)
  • الهيكلة العامة (1)
  • المنجزات (14)
  • المراسلات (0)
  • ما قيل عن الدار (1)

المشرف العام :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرته الذاتية (1)
  • كلماته التوجيهية (11)
  • مؤلفاته (3)
  • مقالاته (69)
  • إنجازاته (5)
  • لقاءاته وزياراته (14)

دروس الدار التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (8)
  • الحفظ (15)
  • الصوت والنغم (11)
  • القراءات السبع (5)
  • المفاهيم القرآنية (6)
  • بيانات قرآنية (10)

مؤلفات الدار ونتاجاتها :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • المناهج الدراسية (7)
  • لوائح التحكيم (1)
  • الكتب التخصصية (8)
  • الخطط والبرامج التعليمية (2)
  • التطبيقات البرمجية (9)
  • الأقراص التعليمية (14)
  • الترجمة (10)
  • مقالات المنتسبين والأعضاء (32)
  • مجلة حديث الدار (51)
  • كرّاس بناء الطفل (10)

مع الطالب :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مقالات الأشبال (35)
  • لقاءات مع حفاظ الدار (0)
  • المتميزون والفائزون (14)
  • المسابقات القرآنية (22)
  • النشرات الأسبوعية (48)
  • الرحلات الترفيهية (12)

إعلام الدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الضيوف والزيارات (158)
  • الاحتفالات والأمسيات (71)
  • الورش والدورات والندوات (60)
  • أخبار الدار (33)

المقالات القرآنية التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علوم القرآن الكريم (151)
  • العقائد في القرآن (62)
  • الأخلاق في القرآن (163)
  • الفقه وآيات الأحكام (11)
  • القرآن والمجتمع (69)
  • مناهج وأساليب القصص القرآني (25)
  • قصص الأنبياء (ع) (64)

دروس قرآنية تخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (17)
  • الحفظ (5)
  • القراءات السبع (3)
  • الوقف والإبتداء (13)
  • المقامات (5)
  • علوم القرآن (1)
  • التفسير (13)

تفسير القرآن الكريم :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علم التفسير (87)
  • تفسير السور والآيات (175)
  • تفسير الجزء الثلاثين (37)
  • أعلام المفسرين (16)

السيرة والمناسبات الخاصة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • النبي (ص) وأهل البيت (ع) (102)
  • نساء أهل البيت (ع) (35)
  • سلسلة مصوّرة لحياة الرسول (ص) وأهل بيته (ع) (14)
  • عاشوراء والأربعين (44)
  • شهر رمضان وعيد الفطر (19)
  • الحج وعيد الأضحى (7)

اللقاءات والأخبار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • لقاء وكالات الأنباء مع الشخصيات والمؤسسات (40)
  • لقاء مع حملة القرآن الكريم (41)
  • الأخبار القرآنية (95)

الثقافة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الفكر (2)
  • الدعاء (16)
  • العرفان (5)
  • الأخلاق والإرشاد (18)
  • الاجتماع وعلم النفس (12)
  • شرح وصايا الإمام الباقر (ع) (19)

البرامج والتطبيقات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البرامج القرآنية (3)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة









 
 
  • القسم الرئيسي : المقالات القرآنية التخصصية .

        • القسم الفرعي : القرآن والمجتمع .

              • الموضوع : أحاديث في العلاقة بين القرآن والإنسان .

أحاديث في العلاقة بين القرآن والإنسان

بسم الله الرحمن الرحيم

الشيخ حسن النمر

 1 - كيف يجب أن تكون التلاوة:

نستقبل شهر رمضان الكريم ، الذي يمثل (ربيع القرآن) حيث جرت العادة الإسلامية النبيلة في الحرص على تلاوة القرآن وتدبره ... امتثالاً للتوجيهات الربانية والنبوية في زيادة الاهتمام بالقرآن على الصعيدين معاً . ولعلّ ثمة ارتباطاً تكوينياًّ غيبياًّ بين القرآن وشهر رمضان دعت اللطيف الخبير إلى إنزاله فيه أولاً: (شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدىً لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ) ، وإلى الأمر بتلاوته وتدبره ثانياً، على لسان نبيه الذي وصفه ربه تعالى بأنّه: (رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَحِيمٌ).

وإذا ما عدنا إلى القرآن الكريم لتلمس السبب الكامن وراء هذا الاهتمام لوجدناه يتلخص في طبيعة القرآن الكريم الذي هو في ذاته (أَحْسَنَ الْحَدِيثِ) من جهة ، ويحمل في جنباته القدرة على التأثير في الإنسان الطالب للّحوق بمستوى: (تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ) شعوراً منهم بالتفاعل من جهة ثانية ، وبثقل المسؤولية من جهة ثالثة ، لينتهي بهم المطاف إلى التسليم بين يدي الله: (ثُمّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ) من جهة رابعة ، حيث تحطّ سفن قلقهم على سواحل اطمئنانه بعد تطواف ممتد فـ(ذَلِكَ هُدَى اللَّهِ) من جهة خامسة .

إذن ، نحن بين طرفين تحكمهما علاقة تفاعلية ، أو هكذا يجب أن تكون ، يمثل القرآن فيها (الرسالة)، والقارئ يمثل (المتلقي)، يفيد من الرسالة بقدر (التفاعل) . الذي يمر بمراحل تتلخص في : التلاوة ، ثُمّ التدبر ، انتهاء بالتطبيق .

ولنتوقف عند نصين اثنين نتبين منهما (موسمية شهر رمضان للقرآن) تلاوة وتدبراً :

 

النصّ الأول :

فالنصّ يشير إلى أنّ الزمن ليس له قيمة واحدة لكلّ شيء ، بل إنها تتفاوت من فترة إلى أخرى ، فكما أنّ فترة الشباب تعدّ ذهبية في العمر البشري ليست كالكهولة والشيخوخة وبطبيعة الحال ليست كالطفولة . كذلك إنّ شهر رمضان ، بما يحيط به من هالة روحية في ذاته ، ونفسية لدى القارئ ، وبما يكتنفه من أجواء اجتماعية ترق فيه النفوس والأرواح ، علاوة على العلاقة التكوينية آنفة الذكر ، كلّ ذلك يجعل الإنسان ، وهو القارئ للقرآن ، أقرب إلى التفاعل مع القرآن على مستوى تلاوته وتدبره وتطبيق مضامينه على مختلف جوانب حياته .

 

النصّ الثاني :

والنصّ ، لوضوحه ، لا يحتاج إلى تعليق ، إلاّ أننا نقف عند تأكيد الإمام الرضا (عليه السلام) على (تلاوة القرآن) كمحطة لا ينبغي للمسلم ، وهو الحريص دائماً على مصلحته الحقيقية ، أن يهملها . ولعلّ السرّ يكمن في : أنّ تلاوة القرآن تعدّ باباً من أبواب المنّة الإلهية التي فتحت لنيل الخشية والخشوع وللحصول على الاطمئنان والاستقرار المنشود للذات الإنسانية .

هذان النصان الشريفان ، وغيرهما كثيرٌ ، يؤكدان على أن (موسمية شهر رمضان) للقرآن الكريم أمر لا يقبل الإنكار .

 

ماذا تعني التلاوة ؟

الشائع عند الناس أنّ التلاوة تعني (القراءة) مجرّدةً ، على تفاوتٍ بين الناس في تحسين القراءة (التلاوة) وتجويدها ، حسب ما تلقاه هذا وذاك من فنّ التجويد والتلاوة المعهودة ، وحسب اهتمام هذا القارئ وذاك . إلاّ أننا إذا تتبعنا الاستعمال القرآني لمادة (التلاوة) وكذلك المعنى اللغوي لها ، نجد بعداً خفي على كثير من الناس ، نتناوله ضمن نقطتين :

1- التلاوة في اللغة:

التلاوة مشتقة من (تلا يتلو) بمعنى تبع ، قال تعالى: (وَالْقَمَرِ إِذَا تَلاهَا) أي تبعها . فـ(التلاوة) ، في اللغة ، تعني (الاتباع) . وإنما سميت (القراءة) لآيات القرآن (تلاوة) لأنّ الحروف يتبع بعضها بعضاً . أجل ، تطوّر هذا المعنى اللغوي في المصطلح الشرعي ليختص بإتباع معين ، قال الراغب الأصفهاني في المفردات : التلاوة في عرف الشرع تختص بإتباع كتب الله المنزلة : تارة بالقراءة ، وتارة بامتثال ما فيها من أمر ونهي ، وهي أعمّ من القراءة ، فكلّ قراءة تلاوة من غير عكس ) .

 

 2- التلاوة في القرآن:

إذا تتبعنا موادر استعمال مادة (التلاوة) في القرآن سنجد :

 

أ – أنّ التلاوة من مهمات الأنبياء (عليه السلام) المكلفين بإخراج الناس ، قال تعالى :(وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مُوسَى بِآياتِنَا أَنْ أَخْرِجْ قَوْمَكَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّور) . وقال تعالى مبيّناً سنة من سننه التي لا تتخلف :(وَمَا كَانَ رَبُّكَ مُهْلِكَ الْقُرَى حَتَّى يَبْعَثَ فِي أُمِّهَا رَسُولاً يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِنَا وَمَا كُنَّا مُهْلِكِي الْقُرَى إِلا وَأَهْلُهَا ظَالِمُونَ) . فنحن إذن أمام مهمة لا يتمكن من أدائها إلاّ المعصوم ، وهو النبيّ في المقام ، الذي يباشر فعل (الهداية) بأمر الله ، قال تعالى :(وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ نَافِلَةً وَكُلاًّ جَعَلْنَا صَالِحِينَ * وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِمْ فِعْلَ الْخَيْرَاتِ وَإِقَامَ الصَّلاةِ وَإِيتَاءَ الزَّكَاةِ وَكَانُوا لَنَا عَابِدِينَ). ولا يعقل أن تكون هذه المهمة الخطيرة مجرد (قراءة) .

لذلك نقول : إنّها تعني (الاتباع) في الدرجة الأولى و(القراءة) في الدرجة الثانية ، وإن كانت هذه تتقدم على تلك في الشكل ، أي إننا نقرأ أولاً لنتبع ثانياً .

ب – أنّ (التلاوة) تعني التطبيق تارة والطريق إليه تارة أخرى ، قال تعالى على لسان خليله إبراهيم (عليه السلام) :(رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولاً مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِكَ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ) ، ليلحقه بامتنان منه تعالى بالمضمون نفسه في السورة نفسها ، وسورة (آل عمران:164) . ومن المؤكد أنّ الرسول (صلى الله عليه وآله وسلّم) لم يكن دوره يقف عند حدود (قراءة آيات القرآن) وإنّما تجسيد تلك الآيات في ذاته على مستوى الرؤى والأفكار أوّلاً ، والمشاعر والعواطف ثانياً ، والسلوك العملي ثالثاً. ولعلّ هذا المعنى يتأكد إذا قلنا إن قوله تعالى : (ويعلمهم الكتاب ...) إنّما هو تفسير لـ(يتلو) وليست شيئاً آخر لتكون هذه الجملة بياناً والواو للعطف البياني .

ويمكن تدعيم هذا التفسير لـ(التلاوة) بـ:

1 - قوله تعالى : (رَسُولاً يَتْلُو عَلَيْكُمْ آيَاتِ اللَّهِ مُبَيِّنَاتٍ لِيُخْرِجَ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَمَنْ يُؤْمِنْ بِاللَّهِ وَيَعْمَلْ صَالِحاً يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً قَدْ أَحْسَنَ اللَّهُ لَهُ رِزْقا)، فالآية الكريمة تحددّ دور النبي (صلى الله عليه وآله وسلّم) وتلاوته بإخراج المؤمنين والعاملين للصالحات من الظلمات إلى النور ، وواضح أنّ ذلك لا يكتفي فيه بمجرد (القراءة) التي يمكن ، نظرياًّ ، أن يتولاها غير النبي (صلى الله عليه وآله وسلّم) ، وإن قلنا بأنّ لقراءته خصوصيات لا يشاركه فيها غيره .

2 – قوله تعالى خطاباً لنساء النبي (صلى الله عليه وآله وسلّم) :(وَاذْكُرْنَ مَا يُتْلَى فِي بُيُوتِكُنَّ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ وَالْحِكْمَةِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ لَطِيفاً خَبِيراً)، الذي يعني أنّ الحجة عليهن ألزم باعتبارهن يعشن في بيت (يتلى) فيه آيات الله . وكلنا يعلم أنّ التلاوة بمعنى القراءة، ليست من مختصات بيت النبي (صلى الله عليه وآله وسلّم) ، لأنّ بيوت المسلمين عادة يقرأ فيها القرآن . ولذلك لا يكون الامتنان على نساء النبي (صلى الله عليه وآله وسلّم) وجيهاً إلاّ إذا حملنا (يتلى) ، هنا ، على (التطبيق والتجسيد) الذي يصحّ القول إنّه ، بمعناه الشامل ، خاصٌّ ببيت النبي (صلى الله عليه وآله وسلّم) الذي هو بيت الطهارة والعصمة . ومن ثُمّ جاز أن تكون العقوبة لمن حظي بمثل هذه الرعاية مضاعفة لو وقعت منه المعصية ، قال تعالى :(يَا نِسَاءَ النَّبِيِّ مَنْ يَأْتِ مِنْكُنَّ بِفَاحِشَةٍ مُبَيِّنَةٍ يُضَاعَفْ لَهَا الْعَذَابُ ضِعْفَيْنِ وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيراً) ، ملحِقاً إياه بقوله :(يَا نِسَاءَ النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِنَ النِّسَاءِ ... ) مؤكِّداً على أنّ هذا التميز ليس مطلقا،ً بل مشروطاً بـ(إِنِ اتَّقَيْتُنَّ) الذي يعني التجسيد تأسّياً بالرسول (صلى الله عليه وآله وسلّم) من خلال التزام ما أمر الله وترك ما نهى عنه :(فَلا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلاً مَعْرُوفاً).

وقد جاء عن الإمام جعفر الصادق (عليه السلام) : في قوله :(الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَتْلُونَهُ حَقَّ تِلاوَتِهِ) ، قال : ( يرتلون آياته ، ويتفقهون به ، ويعملون بأحكامه ، ويرجون وعده، ويخافون وعيده، ويعتبرون بقصصه، ويأتمرون بأوامره، وينتهون بنواهيه . ما هو والله حفظ آياته ، ودرس حروفه، وتلاوة سوره، ودرس أعشاره وأخماسه ، حفظوا حروفه وأضاعوا حدوده، وإنّما هو : تدبر آياته والعمل بأحكامه ، قال الله تعالى :(كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ) ،(صلى الله عليه وآله وسلّم).

وننتهي إلى القول إنّ (التلاوة) بمعنى (القراءة) استحبت شرعاً لتكون طريقاً إلى التفاعل مع أوامر القرآن ونواهيه ليحصل التكامل بين المرسل- الله ، والمتلقي-العبد ، من خلال الرسالة-القرآن ، عبر النبي-الرسول ، قال تعالى: (وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ رَسُولٍ إِلا بِلِسَانِ قَوْمِهِ لِيُبَيِّنَ لَهُمْ فَيُضِلُّ اللَّهُ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ)، وليكون ذلك سبيلاً لتحقيق الإيمان أولاً، والعمل الصالح ثانياً، لتكون النتيجة نيل: (جَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ) .

وفيما عدا ذلك يمكن أن يقال بأنّ القرآن أصبح (مهجوراً) ، بمعنى تعطيل دوره الذي أنزل من أجله ، وهو إخراج الناس من الظلمات إلى النور ، حيث فُرِّغ من محتوى دوره الوظيفي ، الذي يبينه ربيب القرآن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام) بقوله :( كتاب الله تبصرون به ، وتنطقون به ، وتسمعون به ، وينطق بعضه ببعض ، ويشهد بعضه على بعض ، ولا يختلف في الله ، ولا يخالف بصاحبه عن الله) وهو تفصيل لقول الله تعالى :(إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْراً كَبِيراً). والهجران لا يتنافى مع ما يمكن أن يحصل من مبالغة في الاهتمام الشكلي بـ(التلاوة) في حدود القراءة المجردة ، إذ :(ربّ تالٍ للقرآن والقرآن يلعنه) ، لأنّهم قد يقرؤونه دون أن (يتجاوز تراقيهم) . وإذا تحقق معنى الهجر فسيكون القرآن خصماً يشكو له رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلّم) قائلاً: (يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُوراً).

عن عبد السلام بن صالح الهروي قال : دخلت على أبي الحسن علي بن موسى الرضا (عليه السلام) ، في آخر جمعة من شعبان ، فقال لي : (يا أبا الصلت إنّ شعبان قد مضى أكثره ، وهذا آخر جمعة منه ، فتدارك فيما بقي منه تقصيرك فيما مضى منه . وعليك بالإقبال على ما يعنيك وترك ما لا يعنيك ، وأكثِر من الدعاء والاستغفار وتلاوة القرآن ، وتب إلى الله من ذنوبك ليقبل شهر الله عليك وأنت مخلص لله عزّ وجلّ ، ولا تدعن أمانة في عنقك إلاّ أديتها ، ولا في قلبك حقداً على مؤمن إلاّ نزعته ، ولا ذنباً أنت ترتكبه إلاّ أقلعت عنه . واتق الله وتوكل عليه في سرائرك وعلانيتك ، (وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْراً) . وأكثر من أن تقول فيما بقي من هذا الشهر : اللهم إن لم تكن غفرت لنا فيما مضى من شعبان، فاغفر لنا فيما بقي منه ، فإنّ الله تبارك وتعالى يعتق في هذا الشهر رقاباً من النار لحرمة شهر رمضان . عن الإمام محمد الباقر (عليه السلام) قال : (لكلّ شيء ربيع، وربيع القرآن شهر رمضان).

منقول من شبكة الإمامين الحسنين

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/11/22   ||   القرّاء : 4619





 
 

كلمات من نور :

إذا قال المعلّم للصبي : قل ( بسم الله الرحمن الرحيم ) ، فقال الصبي : ( بسم الله الرحمن الرحيم ) ، كتب الله براءة للصبي وبراءة لأبويه وبراءة للمعلّم .

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 تأملات وعبر من حياة نوح (ع) *

 دروس من نهضة الحسين عليه السلام *

 أبو الفضل العباس (ع) .. انطباعات عن شخصيّته وعناصره النفسية *

 اجتماع الشيعة بعد الشتات: إنها عاشوراء!

 تزكية النفس

 تأمّلات وعبر من حياة أبينا آدم (عليه السلام) *

 تراث الإمام الكاظم (عليه السلام) *

 نبذة من علوم الإمام الهادي (عليه السلام) الكلامية والعقائدية *

 عرفات

 وقفة مع حج بيت الله الحرام

ملفات متنوعة :



 حلقات في شرح وصايا الإمام الباقر (عليه السلام) - 18 *

 اختتام الدورة التعليمية الأولى في دار السيدة رقية (عليها السلام)

 وقفة مع الناشئ الصغير وقصيدته في الإمام موسى الكاظم (عليه السّلام)

 القرآن في حياة الامام الكاظم (ع)

 المشاركون في الدورة يزرون مركز فقه الأئمة الأطهار(عليهم السلام)

 دور القرائن في تثبيت المحفوظات (القسم الثالث)

 بناء الإنسان في القرآن

 إطلالة على آخر غزوات النبي الأكرم صلى الله عليه و آله

 تقرير مصور عن الاسبوع الاول للدورة الصيفية لطلاب البلاد

 حديث الدار (46)

إحصاءات النصوص :

  • الأقسام الرئيسية : 13

  • الأقسام الفرعية : 71

  • عدد المواضيع : 2167

  • التصفحات : 8685669

  • التاريخ : 21/09/2019 - 18:06

المكتبة :

. :  الجديد  : .
 فدك قراءة في صفحات التاريخ

 تساؤلات معاصرة (باللغة العربية)

 مبدأ الرفق ومسؤولية الأب اتجاه الأسرة

 الحرّية في المنظور الإسلامي

 شذرات توضيحيّة حول بعض القواعد الفقهيّة

 تأثر الأحكام بعصر النص

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 1

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 2

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 3

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 4



. :  كتب متنوعة  : .
 القرآن يتحدى

 بين التجويد القرآني والتذوق الموسيقي

 ومضات تفسيرية

 التبيان في تفسير القرآن (الجزء الثاني)

 الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل (الجزء الأول)

 كيف نفهم القرآن؟

 الأخوّة الإيمانية في الكتاب والسنّة

 تفسير النور - الجزء العاشر

 تأويل الآيات الظاهرة في فضائل العترة الطاهرة ـ ج 1

 تساؤلات معاصرة (باللغة العربية)

الأسئلة والأجوبة :

. :  الجديد  : .
 إمكان صدور أكثر من سبب نزول للآية الواحدة

 تذكير الفعل أو تأنيثه مع الفاعل المؤنّث

 حول امتناع إبليس من السجود

 الشفاعة في البرزخ

 في أمر المترفين بالفسق وإهلاكهم

 التشبيه في قوله تعالى: {وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ}

 هل الغضب وغيره من الانفعالات ممّا يقدح بالعصمة؟

 كيف يعطي الله تعالى فرعون وملأه زينة وأموالاً ليضلّوا عن سبيله؟

 كيف لا يقبل الباري عزّ وجلّ شيئاً حتى العدل {وَلَا يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ}؟

 حول المراد من التخفيف عن المقاتلين بسبب ضعفهم



. :  أسئلة وأجوبة متنوعة  : .
 لماذا ندعوا لله بأسماء متعددة؟

 هل يمكن للأبناء في يوم القيامة أن يكونوا بجانب آبائهم واُمهاتهم أم أنّهم لا يمكنهم الوصول إلى إليهم في ذلك اليوم؟

 لماذا ذكر القرآن قبل خلق الانسان ؟

 هل توجد حالة بين الإدغام والاظهار؟

 هل يجوز حمل القرآن في الصلاة والقراءة فيه للسورة إذا كانت طويلة ، أم يقتصر على قراءة السور القصار غيبا ؟

 هل تنتهي آية الکرسي عند (وهو العلي العظيم) أم عند (وهم فيها خالدون)؟

 هل صلاتي صحيحة اذا قرات في الركعة الثانية من الصلاة الثنائية فقط سورة الحمد ثم رفعت يدي للقنوت وفي اثناء القنوت تذكرت اني قرات الفاتحة فقط واكملت الصلاة ؟

 ما هي طبيعة غضب الله؟

 هل النظر في ملکوت السماوات و الأرض و ما خلق الله من شئ، ينتهي الي حد و مقدار و مخلوقات و تنوعات و عجائب مما نراه و ما لانراه؟

 تفسير الآية 90 من سورة المائدة

الصوتيات :

. :  الجديد  : .
 اقرأ كتاب الله...

 أنشودة: يناديهم يوم الغدير نبيهم

 بمناسبة عيد الغدير الأغر: اليوم أكملت لكم دينكم _ الترتيل

 بمناسبة عيد الغدير الأغر: اليوم أكملت لكم دينكم _ الترتيل

 قد استوى سلطان إقليم الرضا...

 ابتهال شهر الصيام تحية وسلاما

 شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن...

 وإذا سألك عبادي عني فإني قريب... - بأسلوب التحقيق

 وإذا سألك عبادي عني فإني قريب... - بأسلوب التدوير

 شعاع تراءا من علي وفاطم



. :  الأكثر إستماع  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (21169)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (10007)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (7047)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (6603)

 الشیخ الزناتی-حجاز ونهاوند (5655)

 الدرس الأول (5465)

 سورة الحجرات وق والانشراح والتوحيد (5021)

 آل عمران من 189 إلى 195 + الكوثر (4981)

 الدرس الاول (4822)

 درس رقم 1 (4770)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (5292)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (3584)

 مقام النهاوند ( تلاوة ) محمد عمران ـ الاحزاب (2914)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (2622)

 سورة البقرة والطارق والانشراح (2484)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (2045)

 الرحمن + الواقعة + الدهر الطور عراقي (1943)

 تطبيق على سورة الواقعة (1851)

 الدرس الأول (1831)

 الدرس الأوّل (1761)



. :  ملفات متنوعة  : .
 سورة الحشر

 91- سورة الشمس

 الرعد

 الشورى

 سورة يس 1-15

 سورة ص

 النمل 15 - 22

 سورة النجم

 الأستاذ دهدشتي_سورة القصص_الآية 5

 سورة الليل

الفيديو :

. :  الجديد  : .
 الأستاذ السيد نزار الهاشمي - سورة فاطر

 الأستاذ السيد محمدرضا المحمدي - سورة آل عمران

 محمد علي فروغي - سورة القمر و الرحمن و الكوثر

 محمد علي فروغي - سورة الفرقان

 محمد علي فروغي - سورة الأنعام

 سورة الفاتحة-أحمد الطائي

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة الإنسان

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة البروج

 أستاذ حيدر الكعبي - سورة النازعات

 اعلان لدار السیدة رقیة (ع) للقرآن الکریم



. :  الأكثر مشاهدة  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (6308)

 مجموعة من قراء القرآن الكريم (5894)

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي (5278)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (5072)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (4631)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (4563)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (4491)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (4406)

 سورة الانعام 159الى الأخيرـ الاستاذ ميثم التمار (4387)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (4311)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (1767)

 مجموعة من قراء القرآن الكريم (1600)

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي (1503)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (1499)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (1214)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (1188)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السابع (1163)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (1129)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (1114)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (1107)



. :  ملفات متنوعة  : .
 آية وصورة 3

 محمد علي فروغي - سورة الفرقان

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع

 لقاء مع الشيخ أبي إحسان البصري

 السيد عادل العلوي - في رحاب القرآن

 آية وصورة 5

 سورة الفاتحة-أحمد الطائي

 خير النبيين الهداة محمد ـ فرقة الغدير

 آية وصورة 4

 سورة الاحزاب ـ السيد حسنين الحلو



















 

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net