00989338131045
 
 
 
 

  • الصفحة الرئيسية لقسم النصوص

حول الدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • كلمة المشرف العام (4)
  • التعريف بالدار (2)
  • نشاطات وأخبار الدار (266)
  • ضيوف الدار (102)
  • أحتفالات وأمسيات الدار (46)
  • ماقيل عن الدار (1)

قرآنيات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علوم القرآن الكريم (77)
  • الأخلاق في القرآن (173)
  • قصـص قـرآنيـة عامـة (24)
  • قصص الانبياء (22)
  • القرآن والمجتمع (70)
  • العقائد في القرآن (39)

تفسير :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • أعلام المفسرين (12)
  • تفسير السور والآيات (87)
  • تفسير الجزء الثلاثين (20)
  • مقالات في التفسير (124)

دروس قرآنية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الحفظ (19)
  • التجويد (17)
  • المقامات (13)
  • علوم القرآن الكريم (34)
  • القراءات السبع (2)
  • التحكيم في المسابقات (1)
  • التفسير (30)
  • الوقف والإبتداء (13)

اللقاءات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • اللقاءات مع الصحف ووكالات الانباء (13)
  • اللقاءات مع حملة القرآن الكريم (41)
  • التعريف بالمؤسسات القرآنية (5)

ثقافة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مقالات ثقافية وفكرية (63)
  • السيرة (199)
  • عامة (214)

واحة الشبل القرآني :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • المواضيع العلمية (5)
  • المواضيع العامة (33)
  • سلسلة حياة الرسول وأهل بيته (عليهم السلام) (14)

النشرة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • النشرة الأسبوعية (48)
  • حديث الدار (51)
  • بناء الطفل (8)
  • لآلئ قرآنية (2)

الاخبار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الاخبار الثقافية (22)
  • الاخبار القرآنية (116)

البرامج :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البرامج القرآنية (11)

المقالات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة









 
 
  • القسم الرئيسي : المقالات .

        • القسم الفرعي : علوم القرآن الكريم .

              • الموضوع : ‌‌‌بـحوث‌ قرانية؛ فواتح السّور .

‌‌‌بـحوث‌ قرانية؛ فواتح السّور

السيد أبو الفضل مير محمّدي

 

قبل أن تبدأ البحث يحسن‌ أن‌ نـذكر‌ جـدولا مشتملا على أسامي‌ السور التي أفتتحت بهذه الحروف مع ذكر هذه الحروف وآية من‌ أول‌ كـل سورة مع بيان المكي فيها والمدني فنقول:

ت

الحروف والآية التي بعدها

أسامي السورالمفتتحة بها

مكية اومدنية

1

الم * ذَلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ

البقرة

مدنية

2

الم * اللهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ

آل عمران

مدنية

3

الم*أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آَمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ

العنكبوت

مكية

4

الم * غُلِبَتِ الرُّومُ

الروم

مكية

5

الم * تِلْكَ آَيَاتُ الْكِتَابِ الْحَكِيمِ

لقمان

مكية

6

الم * تَنْزِيلُ الْكِتَابِ لَا رَيْبَ فِيهِ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ

السجدة

مكية

7

المص * كِتَابٌ أُنْزِلَ إِلَيْكَ فَلَا يَكُنْ فِي صَدْرِكَ حَرَجٌ مِنْهُ

الأعراف

مكية

8

الر تِلْكَ آَيَاتُ الْكِتَابِ الْحَكِيمِ

يونس

مكية

9

الر كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آَيَاتُهُ

هود

مكية

10

الر تِلْكَ آَيَاتُ الْكِتَابِ الْمُبِينِ

يوسف

مكية

11

الر كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ

ابراهيم

مكية

12

الر تِلْكَ آَيَاتُ الْكِتَابِ وَقُرْآَنٍ مُبِينٍ

الحجر

مكية

13

المر تِلْكَ آَيَاتُ الْكِتَابِ وَالَّذِي أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ

الرعد

مدنية

14

كهيعص * ذِكْرُ رَحْمَةِ رَبِّكَ عَبْدَهُ زَكَرِيَّا

مريم

مكية

15

طه * مَا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآَنَ لِتَشْقَى

طه

مكية

16

طسم * تِلْكَ آَيَاتُ الْكِتَابِ الْمُبِينِ

الشعراء

مكية

17

طسم * تِلْكَ آَيَاتُ الْكِتَابِ الْمُبِينِ

القصص

مكية

18

طس تِلْكَ آَيَاتُ الْقُرْآَنِ وَكِتَابٍ مُبِينٍ

النمل

مكية

19

يس * وَالْقُرْآَنِ الْحَكِيمِ

يس

مكية

20

ص وَالْقُرْآَنِ ذِي الذِّكْرِ

ص

مكية

21

حم * تَنْزِيلُ الْكِتَابِ مِنَ اللهِ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ

غافر

مكية

22

حم * تَنْزِيلٌ مِنَ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

فصلت

مكية

23

حم * وَالْكِتَابِ الْمُبِينِ

الزخرف

مكية

24

حم * وَالْكِتَابِ الْمُبِينِ

الدخان

مكية

25

حم * تَنْزِيلُ الْكِتَابِ مِنَ اللهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ

الجاثية

مكية

26

حم * َنْزِيلُ الْكِتَابِ مِنَ اللهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ

الأحقاف

مكية

27

حم * عسق * كَذَلِكَ يُوحِي إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ اللهُ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ

الشورى

مكية

28

ق وَالْقُرْآَنِ الْمَجِيدِ* بَلْ عَجِبُوا أَنْ جَاءَهُمْ مُنْذِرٌ مِنْهُمْ

ق

مكية

29

ن وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ

القلم

مكية

 

لا ريب في‌ وجود‌ المتشابه في القرآن الكريم وقد صرّح القرآن‌ نـفسه بـوجود المـتشابه فيه، ولا ريب أيضا في أنه‌ لا‌ يعلم‌ بتأويل التشابه‌ الاّ اللّه والراسخون فـي العلم، وقد نصّ عليه أيضا في‌ القرآن‌، وانما‌ الاشكال في معنى المتشابه وقد اختلف العلماء فيه على أقـوال كـثيرة ذكـرناها في أبحاث‌ سابقة‌. [كتاب بحوث في تأريخ القرآن وعلومه ـ بحث المتشابه ـ]

وذكرنا‌ أيضا: أن المتشابه على خلاف المحكم وهو مـا ليـس له‌ معني ظاهر يراد، وهو‌ إمّا‌ لا يدل على معنى ظاهر كفواتح السور على القول بذلك، بـل هـي رمـوز‌ بين‌ اللّه‌ تعالى وبين نبيه(صلّى اللّه‌ عليه وآله)، أو يدل على معنى لكـنه غـير مـراد‌ قطعا‌، كقوله تعالى: ﴿الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْش اسْتَوَى [طه: 5]

أو‌ يـدل على معان متعددة من دون ترجيح لأحدها، وذكرنا أيضا ما يدل عليه من الأحاديث‌ والعـرف‌ واللغـة، وذكرنا كذلك ما أوردوه على القرآن الكريم بأنه:ما الفائدة من‌ وجود‌ المتشابه‌ فـي‌ الكـتاب الذي ادّعـي المسلمون أنه هدى وبيان، وأجبنا عنه.

أحاديث وردت في معنى الفواتح‌:

ثم‌ ان‌ اختلاف العـلماء والمـفسّرين في معنى هذه الحروف على أقوال كثيرة جدا يكشف‌ عن‌ عدم وجود حـديث مـعتبر بـلا معارض وهذه‌ الأحاديث على أنواع نذكر من كل نوع منها حديثا‌ على سبيل المثال

1- مـا رواه المـحدّث البحراني عن محمد بن قيس بن أبي‌ جعفر‌ (عليه السلام) قال: ان حـي بـن أخـطب‌ وأبا‌ ياسر‌ بن أخطب ونفرا من اليهود من أهل‌ نجران‌ أتوا الى رسول اللّه(ص) فقالوا له: أليس فـيما نـذكر فـيما أنزل اليك(الم‌) قال‌: بلي، قالوا:أتاك بها جبرئيل‌ من‌ عند اللّه؟ قال: نـعم‌، قـالوا‌: لقد‌ بعث اللّه أنبياء قبلك ما نعلم‌ نبيا‌ منهم بين ما مدة ملكه وما أجل أمّته غـيرك، قـال: فأقبل حي‌ بن‌ أخطب على أصحابه فقالوا لهم: الألف‌ واحد، واللام‌ ثـلاثون، والمـيم‌ أربعون‌ فهذه احدى وسبعون سنة فعجب‌ مـمن‌ يـدخل‌ فـي دين مدة ملكه وأجل أمّته احدى وسـبعون سـنة...الى أن قال‌: قالوا‌:فهل مع هذا غيره؟ قال: نعم، قالوا‌: لقد‌ التبس‌ علينا أمرك.[تـفسير‌ البـرهان/ج 2 أول سورة الأعراف‌]

وفي‌ الدرّ المنثور:أخـرج ابـن اسحاق والبـخاري فـي تـأريخه‌ وابن جرير بسند ضعيف عن ابـن‌ عـباس‌ عن جابر بن عبد اللّه بن‌‌ رباب‌ مثله. [ج 1 ص 23]

2- ما‌ رواه‌ الشيخ‌ الصدوق عـن سـفيان بن‌ سعيد الثوري قال: قلت لجـعفر بن محمد(عليه السـلام): يـابن رسول اللّه، ما معنى قول‌‌ اللّه عـزّ وجلّ: ﴿الم﴾ و﴿المص﴾ الى آخر‌ الحروف؟قال (عليه‌‌ السلام‌):أما‌ ﴿الم﴾ فمعناه: أنا اللّه‌ المجيد‌، و: ﴿المص﴾ فـمعناه: أنـا اللّه المقتدر الصادق الخ. [معاني الأخبار/ص 19]

3- ما رواه الصدوق أيـضا عـن على بن محمد بـن‌ سـيار‌ عن‌ الحسن‌ بن عـلي(عـليه السلام)، وفيه قال‌ اللّه‌: ﴿الم * ذَلِكَ الْكِتَابُ﴾، أي‌: يا محمد هذا الكتاب الذي أنزلناه عـليك هـو الحروف المقطّعة التي‌ منها: (ألف لام ميم) وهـو بـلغتكم وحروف هـجائكم فـأتوا بـمثله ان كنتم‌ صادقين.الخ. [معاني الأخبار/ص 22]

 4- ما رواه الصدوق أيضا عن أبي بصير عن أبي عبد اللّه‌ (عليه السلام) قال: ﴿الم﴾ هو حرف مـن حـروف اسم اللّه الأعظم‌ المقطّع في القرآن الذي يـؤلّفه النـبي(صـلّى اللّه عـليه وآله‌) والامام‌(ع) فاذا دعـا بـه أجيب.الخ.[ معاني الأخـبار/ص 21]

و روي السيوطي عن السدي أنه بلغه عن ابن عباس، قال: ﴿الم﴾ اسـم مـن أسماء‌ اللّه‌ تعالى الأعظم.[الاتقان/ج 2 ص 9]

و قال في الأتـقان:قـيل:انـها الأسـم الأعـظم الاّ أنـّا لا نعرف‌ تأليفه منها.كذا نقله ابن عطية.

5-ما رواه السيوطي عن‌ ابن‌ عباس، قال: ﴿الم﴾ و ﴿طسم﴾ و ﴿ص﴾ وأشباهها‌ قسم‌ أقسم اللّه، وهو من أسماء اللّه.[ الأتقان/ص 9]

هذه أمثلة من الأحاديث التي وردت في تـفسير فواتح السور وهي على فرض صحتها سندا لا يمكن الأخذ‌ بدلالتها‌ وكيف يمكن‌ الجمع بين‌ أن‌ يقال أن قوله تعالى: ﴿الم﴾ اشارة الى بعض أوصافه‌ تعالى وبين أن يقال أنه اشارة بحسب حروف(أبجد) الى تـأريخ‌ أمـّة الأسلام أو غيرها أو يقال أن كتاب الأسلام مؤلّف‌ من‌ هذه‌ الحروف فأتوا بمثله.

الأقوال:

قال شيخ الطائفة: اختلف العلماء في معنى أوائل هذه السور على أقوال وهي:

1- انها اسم من أسماء القـرآن.

2- فـواتح يفتح بها القرآن، وفائدتها أن يعلم‌ ابتداء‌ السورة وانقضاء‌ ما قبلها.

3- انها اسم للسورة، واختاره الشيخ، وقال:و أحسن الوجوه‌ قول من قـال:أنـها أسماء‌ للسور.

4- هي اسم اللّه الأعـظم.

5- هـي قسم.

6- هي حروف مقطّعة من‌ أسماء‌ يعرفها‌ النبي(صلّي اللّه عليه‌ وآله) كقول الشاعر: (قلنا لها ففي فقالت:ق) أي:أنا واقفة.

7- هي حروف هجاء ‌‌موضوعة‌.

8- هي حـروف هـجاء يشتمل كل حرف مـنها على معان مختلفة.

9-ه ي حروف من‌ حساب‌ الجمل‌.

10- أنها سرّ القرآن كما انه: لكل كتاب سرّ.

هذه أقوال المفسّرين، فأما أهل اللغة‌ فانهم اختلفوا فيها على أقوال‌ وهي:

1-هي حروف المـعجم اسـتغنى بذكرها عن باقي‌ الحروف.

2- انها ابتدئت بها‌ أوائل‌ السور لأسماع المشركين أذ تواصوا بالأعراض عن القرآن، لأنهم اذا رأوا أمرا عجيبا استمعوا.

3- انها حروف يفتتح اللّه بسبا كلامه، وقال أبو مسلم:المراد بذلك أن، هذا القـرآن الذي عـجزتم عن‌ مـعارضته هو من جنس‌ هذه الحروف فحيث لم تقدروا عليه فاعلموا أنه من فعل اللّه.[ تفسير البيان، أول سورة البقرة]

وفي الأتقان قال القاضي أبـو بكر بن العربي في فوائد رحلته: وقد تحصّل لي فيها عشرون‌ قـولا‌ وأزيـد، ولا أعـرف أحدا يحكم عليها:.بعلم، ولا يصل منها الى فهم. [ج 2 ص 11]

و ثمة أقوال أخر، ذكرها المتأخرون، وسـنشير الى بـعضها.

المختار من الأقوال:

ثم انه‌ اذا‌ لم يكن دليل يدل على المقصود من هذه الحـروف، ولم يـكن اجـماع على مفهوم معين لها وان كانت هذه الحروف مما لا يدرك‌ العرف معانيها، ولم يكن في اللغة‌ والأدب العربي ما يفسّرها. فلا بد وأن يقال:انها متشابهات، لا يعلم تأويلها الاّ اللّه والراسخون‌ في العـلم، كسائر المتشابهات القرآنية، مـن دون أي فـرق بينها، ويشهد على هذا أمور‌، ويؤيده‌ أخر‌، وهي التالية:

1- ان تعريف المتشابه‌ يصدق‌ عليها‌ عرفا ولغة، كما سبق.

2- ما قاله الشيخ الطبرسي، من أن القول بأنها متشابهات‌ مروي عن أئمتنا (عليهم السلام).[ تفسير‌ مجمع‌ البيان‌، أول سورة البقرة]

وكـذا قال الشيخ‌ الطوسي‌ في‌ تفسيره: (التبيان)، ويضيف‌ الطبرسي: انه قد روت العامة‌ عن‌ أمير المؤمنين(عليه السلام) أنه قال: ان لكل كتاب صفوة، وصفوة هذا الكتاب حروف التهجّي.

3- انني لم أر أحدأ‌- وله‌ قول‌ فـي البـحث- يستدل له بوجه‌ معتبر وقاطع، بل انهم إما‌ استظهروا ما يذهبون اليه من الآيات‌ المسبوقة بهذه الحروف، فيقولون مثلا: ان «تلك» في قوله تعالى:. ﴿ الم * تِلْكَ آَيَاتُ الْكِتَابِ الْحَكِيمِاشارة الى: ﴿ الم﴾، وان‌‌ هذه: «أ ل م» هي آيات الكتاب ...

أو تمسكوا بحديث لا يصح الإستناد اليه، إما لضعفه سندا، أو لضعفه‌‌ دلالة‌ بسبب‌ وجود المعارض له.

ولعل ما قلناه هو الباعث للقاضي أبي بكر بن‌ العـربي‌، عـلي‌ أن‌ يقول-كما في الإتقان-: «انها من القول بغير علم» كما سبق.

وكذلك فقد‌ قال‌ العلاّمة‌ الطباطبائي: «وأما الأقوال العشرة الأخر فانما هي تقديرات لا تتعدى حد الإحتمال، ولا دليل‌ يـدل‌ على شـي‌ء منها، الى أن قال: ان هذه الحروف رمـوز بـين اللّه سـبحانه‌‌ وبين‌ رسوله‌(ص) خفية عنا، لا سبيل لأفهامنا العادية اليها» [تفسير الميزان/ج 18 ص 6].

وما يقوله السيوطي: «ومن المتشابه: أوائل السور‌ والمختار‌ فيها أيضا أنها من الأسرار التـي لا يـعلمها إلا اللّه»[ الإتقان/ج 2 ص 8].

و مـا يقوله صبحي‌ الصالح‌:«ان‌ الإعتقاد بأزلية هذه الأحـرف‌ قـد أحاطها بجوّ من التورّع عن تفسيرها، والتخوّف من ابداء رأي‌‌ صريح‌ فيها، فهي من المتشابه الذي لا يعلم تأويله إلا اللّه، الي أن‌‌ قـال‌:و نـقل‌ أهـل الأثر عن ابن مسعود والخلفاء الراشدين:أن هذه‌ الحروف علم مـستور، وسرّ محجوب، استأثر‌ اللّه‌ به [مباحث في علوم القرآن/ص 236]‌.

آراء مشوّهة:

ثم‌ ان‌ من المعلوم أن التـخرصات والتـأويلات فـي تفسير هذه‌ الحروف لا تتناهي ولا تقف عند حد، بل‌ هي‌ باقية مـا دام هـوى‌ الإنسان باقيا، ولذلك فنحن نجد هنا تأويلات عجيبة‌، وخرافات‌ تؤلم‌ وجد ان كل سامع مسلم،  وهي‌:

1- ما‌ حـكي‌ عـن الشـيخ محيي الدين بن عربي (في‌ الفتوحات‌‌ المكية)، وخلاصته: اعلم ان مبادئ السور المـجهولة لا يـعلم حـقيقتها إلا أهل الصور‌ المعقولة‌، فجعلها تبارك وتعالى تسعا وعشرين‌ سورة‌ وهو كمال‌ الصورة‌ ﴿وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ، والتـاسع والعشرون: القطب‌ الذي‌ به‌ قوام الفهم، وهو علّة وجوده، وهو سورة آل عمران: ﴿ الم * اللَّهُ، ولو‌ لا‌ ذلك لما تـثبت الثـمانية والعشرون، وجملتها‌- على تكرار الحروف-: ثمانية‌ وسبعون‌ حرفا، فالثمانية حقيقة البضع، قال‌(ص): «الإيـمان‌ بـضع وسـبعون»، وهذه الحروف ثمانية وسبعون، فلا يكمل‌ عبد أسرار الإيمان حتي يعلم‌ حقائق‌ هذه الحـروف فـي سورها» [كتاب مباحث في علوم‌ القرآن‌/ص 238].

2- ما‌ حكي‌ عن‌ نصوح طاهر الفلسطيني‌: من‌ أن القيم‌ العددية لتلك‌ الحروف‌ انـما يـقصد مـنها الدلالة على عدد آيات تلك‌ السورة التي جاءت الحروف في أوائلها‌، الى‌ أن قال: وقد كان قـبل‌ عـثمان‌ يتطابق‌ تمام المطابقة‌ في‌ عدد‌ آياته مع مجموع حروف‌ افتتاحه‌ بحساب الجـعل فـي التـسع والعشرين سورة التي افتتحت بتلك الحروف.

فعلى ما قاله كـانت سـورة‌ البـقرة‌ تشتمل‌ على‌: (71‌) آية، جمع‌ حساب‌ الحروف‌ الأبجدية في ﴿ الم﴾ بدلا من اشتمالها عـلى: (286) وسـورة آل عمران كانت تشتمل أيضا على:(71‌) آية‌ بدلا‌ من: (200) وسورة العنكبوت تشتمل على: (71‌) آية‌ بدلا‌ من‌: (69‌)كـما‌ هـي‌ الآن، وهكذا [رسالة الإسلام الصادرة‌ عن‌ دار التـقريب بـالقاهرة/ العدد الثاني‌/ السنة‌ 11].

3- ما حكي عن المستشرق الألماني(نولدكه) من أنه: لا ترى‌ في أوائل السـورة إلا حـروفا مأخوذة من أسماء بعض الصحابة الذني كـانت‌ عـندهم نـسخ‌ من سور قرآنية معينة، فالسين: من سـعد بـن وقاص، والميم: من المغيرة، والنون: من عثمان بن عفان، والهاء:من أبي هـريرة، وهـكذا.

ويبدو أن (نولدكه) شعر بخطأ نـظريته فـرجع عنها‌، لكـن‌‌ المـستشرقين:(بـهل) و(هرشفيلد) قد تحمّسا لها من جـديد وتـبنّياها [مباحث فـي عـلوم القـرآن/ص 242].

ولعمري ان البحث حول هذه الحروف وحول نظائرها من المتشابهات‌ بلا مدد مـن الراسـخين في العلم، ربما يوجب الإعتقاد، والتـفوّه‌ بهذه‌‌ الغرائب والكلمات الفـارغة المـستلزمة لوجود التحريف في كتاب اللّه الكـريم‌ والإلتـزام بوجود الألغاز والمعميات فيه.«أعازنا اللّه من شرور أنفسنا».

الخلاصة:

فيظهر مـما ذكـرناه: أنه لا بأس بوجود المـتشابه فـي القرآن، وانه ليس في المقام اجماع، بل هو‌ محل‌ الخلاف بين كل فرقة‌ مـن‌‌ العـامة والخاصة، وان الأخبار الواردة ليست صالحة للإستناد اليـها وان مـا ذكره أهـل العـرف واللغـة في بيان حد المـتشابه يصدق على هذه الحروف المقطّعة، فتكون النتيجة هي: ان القول بأنها‌ متشابهة‌ لا يعلمها إلا اللّه والراسخون في العـلم أحـق أن يتّبع.

«و الحمد للّه ربّ العالمين»

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/06/24   ||   القرّاء : 648





 
 

كلمات من نور :

يقال لصاحب القرآن : اقرأ وارق ، ورتل كما كنت ترتّل كما كنت ترتّل في الدنيا ، فإن منزلك عند آخر آية تقرؤها .

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 مقاصد القرآن والحقائق الضرورية لكمال الإنسانية *

 في ذكرى شهادة الإمام الجواد (عليه السلام) *

 الجري والانطباق: معناه وضوابطه *

 مصائد الشيطان وشباكه في ضوء القرآن والحديث *

 الهرمنيوطيقا ومعضلة فهم النص *

 الإنسان ودوره في الحركة التاريخية من زاوية مفهوم القرآن الكريم *

 عناصر المجتمع في القرآن الكريم *

 مؤسسة الثقل الأكبر القرآنية في ضيافة الدار

 أسلاف النبيّ (صلّى الله عليه وآله) أسلافٌ ساجدون *‏

 صدر حديثاً في الأبحاث الفقهية المعاصرة ... (تأثّر الأحكام بعصر النصّ)

ملفات متنوعة :



 بعبق من أنوار الحسين والقرآن .. تفتتح دار السيدة رقية (عليها السلام) للقرآن الكريم سنتها الدراسية الجديدة

 مصداقية قيم الثورة في شخصية الثائرين (مسلم بن عقيل نموذجاً)

 وقفة مع الناشئ الصغير وقصيدته في الإمام موسى الكاظم (عليه السّلام)

 القرآن الكريم سعادة الروح

 واقعية القصة القرآنية

 الظاهر أن أهل الجنة أكثر من أهل النار

 ما المراد من الروح ؟ آية ( وَيَسْئَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبّي... )

 إفتتاح الدورات النموذجية التخصصية لأساتذة المجمع القرآني لمحافظة ذي قار في الدار

 تأمّلات عبادية في الحركة إلى الله تعالى*

 زيارة سماحة الشيخ هلال المؤمن لدار السيدة رقية (عليها السلام)

إحصاءات النصوص :

  • الأقسام الرئيسية : 11

  • الأقسام الفرعية : 40

  • عدد المواضيع : 2048

  • التصفحات : 7560265

  • المتواجدون الآن :

  • التاريخ : 15/08/2018 - 04:23

المكتبة :

. :  الجديد  : .
 تأثر الأحكام بعصر النص

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 1

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 2

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 3

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 4

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 5

 دروس في تدبر القرآن "جزء عمَّ" جزء ثلاثون

 اشراقات قرآنية

 تفسير النور - الجزء العاشر

 تفسير النور - الجزء التاسع



. :  كتب متنوعة  : .
 مجاز القرآن خصَائصهُ الفَنيَّة وبَلاغَته العَربيَّ

 تفسير القمي ج 2

 معلومات متنوعة حول القرآن الكريم

 التبيان في تفسير القرآن ( الجزء السابع)

 التفسير البنائي للقرآن الكريم ـ الجزء الثاني

 لطائف ومعارف القرآن الكريم بين سؤال وجواب ج5

 أشكالات قرآنية _ أسالة وردود

 الامثل في تفسير كتاب الله المنزل ( الجزء العشرون )

 قواعد حفظ القرآن الكريم وطرق تعليمه

 تفسير آية الكرسي ج 1

الأسئلة والأجوبة :

. :  الجديد  : .
 من الذي منعها أن تعبد الله وهي مالكة لقومها؟

 سجود غير ذوات الأرواح وتسبيحها

 المقدار الزمني ليوم الحساب

 كيف وصل الشيطان إلى نبيّ الله أيوب (عليه السلام)؟

 يا من لا تبدِّل حكمتَه الوسائلُ

 لماذا وصف الله تعالى أكثر نعم الجنّة بالأمور المادّية؟

 عرش بلقيس بين عفريت الجنّ و (مَن عنده علم من الكتاب)

 توهّم التعارض بين فكرة سنن التاريخ وفكرة اختيار الإنسان

 في معنى التأويل

 الوحي الأوّل



. :  أسئلة وأجوبة متنوعة  : .
 الستر المادي والستر المعنوي

 ما معنى مصطلح (قوّام) في الآية الشريفة { الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ }

 ترك القرآن مفتوحاً بعد القراءة جائز أم لا ؟

 قال الله تعالى في قرآنه الكريم: كُلُّ شَيءٍ هالكٌ إلاّ وَجْهَه ، وورد في الحديث خُلقتم للبقاء، لا للفناء ، ويُقال إنّ الروح قد وُجدت قبل البدن، وأنّها لا تفنى. فما هو رأيكم في هذا الصدد ؟

 وقت غروب الشمس في القرآن

 الفرق بين القرآن والحديث القدسي

 الإنسان بين المدح والذمّ

 فهل يجوز كتابة الملاحظات اليومية المختلفة على الآية القرأنية ولفظ الجلالة؟

 ما هي أهمّية الصلاة وما هي آثارها على الفرد والمجتمع؟

 ماهو الفرق بين الضاد والظاء في النطق بهما ؟ وما حكم من يبدل بينهما في القراءة في الصلاة ؟

الصوتيات :

. :  الجديد  : .
 اللهم رب شهر رمضان

 رمضان يا خير الشهور تحية

 كلمة سماحة آية الله السيد منير الخباز (حفظه الله) في حفل تكريم حفاظ القرآن الكريم

 سجد الزمان على يديك وأنشدا

 بشرى لكل العالمين

 بني المصطفى أنتم عدتي

 مدائح بصوت الأستاذ الحاج علي الكعبي بمناسبة ذكرى ولادة الإمام الحسين (ع)

 مدائح بصوت الأستاذ الحاج علي الكعبي بمناسبة ذكرى ولادة الإمام السجاد (ع)

 مدائح بصوت الأستاذ الحاج علي الكعبي بمناسبة ذكرى ولادة العباس (ع)

 مدائح بصوت الأستاذ الحاج حيدر الكعبي بمناسبة ذكرى ولادة الإمام الحسين (ع)



. :  الأكثر إستماع  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (20171)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (9258)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (6430)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (6008)

 الشیخ الزناتی-حجاز ونهاوند (5149)

 آل عمران من 189 إلى 195 + الكوثر (4626)

 سورة الحجرات وق والانشراح والتوحيد (4601)

 الدرس الاول (4451)

 الدرس الأول (4402)

 درس رقم 1 (4356)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (4989)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (3420)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (2413)

 سورة البقرة والطارق والانشراح (2334)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (1870)

 مقام النهاوند ( تلاوة ) محمد عمران ـ الاحزاب (1790)

 الرحمن + الواقعة + الدهر الطور عراقي (1778)

 تطبيق على سورة الواقعة (1671)

 الدرس الأول (1604)

 الدرس الأوّل (1588)



. :  ملفات متنوعة  : .
 آل عمران 33 - 40

 قريش (تعليمي للصغار)

 الانعام 60 - 86

 سورة الغاشية

 سورة الزخرف

 سورة طه

 الرحمن

 سورة سبأ

 سورة تبارك

 سورة النصر

الفيديو :

. :  الجديد  : .
 الأستاذ السيد نزار الهاشمي - سورة فاطر

 الأستاد السيد محمدرضا المحمدي - سورة آل عمران

 محمد علي فروغي - سورة القمر و الرحمن و الكوثر

 محمد علي فروغي - سورة الفرقان

 محمد علي فروغي - سورة الأنعام

 سورة الفاتحة-أحمد الطائي

 استاد منتظر الأسدي - سورة الإنسان

 استاد منتظر الأسدي - سورة البروج

 استاد حيدر الكعبي - سورة النازعات

 اعلان لدار السیدة رقیة (ع) للقرآن الکریم



. :  الأكثر مشاهدة  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (5724)

 مجموعة من قراء القرآن الكريم (5394)

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي (4765)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (4614)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (4144)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (4061)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (3938)

 سورة الانعام 159الى الأخيرـ الاستاذ ميثم التمار (3936)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (3883)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (3795)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (1587)

 مجموعة من قراء القرآن الكريم (1458)

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي (1328)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (1323)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (1066)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (1028)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السابع (1002)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (970)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (954)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (950)



. :  ملفات متنوعة  : .
 تواشيح الاستاذ ابو حيدر الدهدشتي_ مدينة القاسم(ع)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي

 سورة الانفطار، التين ـ القارئ احمد الدباغ

 لقاء مع الشيخ ابو حسان البصري

 آية وصورة

 الأستاذ السيد نزار الهاشمي - سورة فاطر

 آية وصورة 2

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي

 الفلم الوثائقي حول الدار أصدار قناة المعارف 3

 الأستاد السيد محمدرضا المحمدي - سورة آل عمران



















 

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net