00989338131045
 
 
 
 

  • الصفحة الرئيسية لقسم النصوص

التعريف بالدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • من نحن (2)
  • الهيكلة العامة (1)
  • المنجزات (14)
  • المراسلات (0)
  • ما قيل عن الدار (1)

المشرف العام :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرته الذاتية (1)
  • كلماته التوجيهية (11)
  • مؤلفاته (3)
  • مقالاته (69)
  • إنجازاته (5)
  • لقاءاته وزياراته (14)

دروس الدار التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (8)
  • الحفظ (15)
  • الصوت والنغم (11)
  • القراءات السبع (5)
  • المفاهيم القرآنية (6)
  • بيانات قرآنية (10)

مؤلفات الدار ونتاجاتها :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • المناهج الدراسية (7)
  • لوائح التحكيم (1)
  • الكتب التخصصية (8)
  • الخطط والبرامج التعليمية (2)
  • التطبيقات البرمجية (9)
  • الأقراص التعليمية (14)
  • الترجمة (10)
  • مقالات المنتسبين والأعضاء (32)
  • مجلة حديث الدار (51)
  • كرّاس بناء الطفل (10)

مع الطالب :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مقالات الأشبال (36)
  • لقاءات مع حفاظ الدار (0)
  • المتميزون والفائزون (14)
  • المسابقات القرآنية (22)
  • النشرات الأسبوعية (48)
  • الرحلات الترفيهية (12)

إعلام الدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الضيوف والزيارات (158)
  • الاحتفالات والأمسيات (72)
  • الورش والدورات والندوات (61)
  • أخبار الدار (33)

المقالات القرآنية التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علوم القرآن الكريم (151)
  • العقائد في القرآن (62)
  • الأخلاق في القرآن (163)
  • الفقه وآيات الأحكام (11)
  • القرآن والمجتمع (69)
  • مناهج وأساليب القصص القرآني (25)
  • قصص الأنبياء (ع) (66)

دروس قرآنية تخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (17)
  • الحفظ (5)
  • القراءات السبع (3)
  • الوقف والإبتداء (13)
  • المقامات (5)
  • علوم القرآن (1)
  • التفسير (14)

تفسير القرآن الكريم :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علم التفسير (87)
  • تفسير السور والآيات (175)
  • تفسير الجزء الثلاثين (37)
  • أعلام المفسرين (16)

السيرة والمناسبات الخاصة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • النبي (ص) وأهل البيت (ع) (103)
  • نساء أهل البيت (ع) (35)
  • سلسلة مصوّرة لحياة الرسول (ص) وأهل بيته (ع) (14)
  • عاشوراء والأربعين (44)
  • شهر رمضان وعيد الفطر (19)
  • الحج وعيد الأضحى (7)

اللقاءات والأخبار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • لقاء وكالات الأنباء مع الشخصيات والمؤسسات (40)
  • لقاء مع حملة القرآن الكريم (41)
  • الأخبار القرآنية (95)

الثقافة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الفكر (2)
  • الدعاء (16)
  • العرفان (5)
  • الأخلاق والإرشاد (18)
  • الاجتماع وعلم النفس (12)
  • شرح وصايا الإمام الباقر (ع) (19)

البرامج والتطبيقات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البرامج القرآنية (3)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة









 
 
  • القسم الرئيسي : مؤلفات الدار ونتاجاتها .

        • القسم الفرعي : مقالات المنتسبين والأعضاء .

              • الموضوع : الوضع السياسي للأمّة الإسلامية في عصر الإمامين الكاظم والرضا(عليهما السلام) .

الوضع السياسي للأمّة الإسلامية في عصر الإمامين الكاظم والرضا(عليهما السلام)

اللجنة العلمية في دار السيدة رقية (ع) للقرآن / الشيخ شاكر عطية الساعدي

إنّ المشكلة السياسية واحدة من المشاكل التي عانت وتعاني منها الأمة الإسلامية منذ اللحظة الأولى التي ابتعدت فيها عن حكّامها الشرعيين _ الذين نصبهم الله عزّ وجلّ، وأوصى بهم رسوله (صلى الله عليه وآله) _ فدبّ الفساد بسبب هذا المرض في جسد الأمة الإسلامية، حتى استفحل ووصل إلى درجة لا يفيد معها العلاج، ولم يكن عصر بني العباس بعيداً عنه، خصوصاً وأنهم جعلوا الدين ستاراً يموّهون به على الناس، بالإضافة إلى قرابتهم من رسول الله (صلى الله عليه وآله)؛ إذ أنّهم أبناء العباس بن عبد المطلب عمّ رسول الله (صلى الله عليه وآله)، ويرون أنهم أصحاب هذا الحق والمقام الشرعي ـ

والحال ليس كما ظنوا ذلك، حيث أشاعوا بين الناس أنهم هم الولاة الشرعيون من قبل الله تعالى، ولا يجوز للناس أن ينتقدوهم أو يردوا عليهم، لأن الراد عليهم راد على رسول الله (صلى الله عليه وآله)، والراد على رسول الله (صلى الله عليه وآله) راد على الله تعالى، والراد على الله يجب أن يعاقب أو يتوب من هذا الفعل القبيح.

وهذا الأمر لم يكن متعارفاً عليه في حكومة بني أُميّة مع جورها، لأن بني أميَّة لم تدّعِ مثل هذا الأمر مع علم الأُمّة أنهم لا حق لهم في خلافة المسلمين، ولكن طلاب الدنيا وأهل الأهواء والشهوات تابعوهم على ذلك، والقرآن عرفهم بالشجرة الملعونة، كما حكى حالهم النبي الأكرم (صلى الله عليه وآله) عند ذكر الرؤيا التي أراها الله له وهم ينزون على منبره نزو القرد ة .[انظر: تفسير القرطبي، ج10 ص283؛ فتح القدير، الشوكاني، ج3 ص238، تهذيب المقال، السيد محمد علي الأبطحي، ج3 ص157؛ تاريخ مدينة دمشق، ج57 ص266؛ سير أعلام النبلاء، الذهبي، ج2 ص108؛ البداية والنهاية، ابن كثير، ج8 ص284، تقوية الإيمان، ابن عقيل، ص260.]

وقد نخر هذا الفعل جسد الأُمّة وأنهك قواها، وأضعف كيانها، حتى أصبحت مسرحاً للثورات والانقلابات السياسية والدينية، وأرضية مناسبة لظهور الكثير من الفرق والمذاهب والمدارس المنحرفة، فباتت الأمة على وشك الانهيار والهلاك تلفظ آخر أنفاسها، خصوصاً في الفترة التي عاش فيها الإمامين الكاظم والرضا (عليهما السلام)، وكان من نتائج تأزم هذا الوضع ظهور بعض الأمور، من قبيل:

أولاً: تعاطف المسلمين مع أهل البيت (عليهم السلام)

لقد أظهرت الأُمّة بعد كشف مؤامرة غصب الخلافة الشرعية من أهلها، ولاءها ومحبتها وتعاطفها مع أئمة أهل البيت الشرعيين، بالشكل الذي دعى ملوك بني العباس إلى تغيير سياستهم العدائية ضد أهل البيت (عليهم السلام) خصوصاً في زمن الإمام الرضا (عليه السلام) حينما دعوه للمشاركة معهم في الحكومة آنذاك، وعندما لم يجد الإمام بدّاً من ذلك قَبِلَ بولاية العهد في زمن خلافة المأمون بن هارون، كلّ ذلك ناتج من طبيعة معاملة وسيرة أهل البيت عليهم السلام مع الأُمّة التي قامت على أساس التآلف وإظهار المودة والمحبة والعطف على الأُمّة، وهذه السيرة لم تكن جديدة على أهل البيت عليهم السلام، بل كانت هذه سجيتهم، وكمال أنفسهم، ومقامهم عند الله تعالى وعند رسول الله صلى الله عليه وآله وعند الأمة.

وقد اعترف هارون عدو وقاتل الإمام الكاظم (عليه السلام) بالسم، وذلك حينما قال له: (أنت الذي تبايعك الناس سرّاً) [الإتحاف بحب الأشراف، ص55، الصواعق المحرقة، ص323، خلاصة عبقات الأنوار، السيد حامد النقوي، ج4 ص334.]

وكان ذلك الأمر باعثاً على غضب هارون ونقمته وجريمته النكراء التي ارتكبها ضد الإمام الكاظم (عليه السلام)، وقد عاش الإمام الرضا (عليه السلام)، والإمام الرِّضا (عليه السلام) يرى بأم عينة ظلم هارون لأبيه الإمام الكاظم (عليه السلام)، وكيف زجّه في السجن الطويل الذي انتهى بتسميمه وهو في سجن السندي بن شاهِك بعد تعرضه لمرات عديدة للاعتقال والسجن من قبل هارون وعملائه.

ثانياً: توالي الثورات والانتفاضات على الحكومة

لقد حظي عصر الإمامين الكاظم والرضا (عليهما السلام) بكثرة الانقلابات والثورات بين الحين والآخر، وكانت أغلب هذه الثورات مؤيدة من قبل الإمامين (عليهما السلام) لما عانته الأُمّة من آلام كبيرة نتيجة جور بني العباس وفسادهم الديني والأخلاقي والسياسي، كثورة الحسين بن علي بن الحسن بن الإمام الحسن (عليه السلام) المعروف بصاحب (فخ) الذي قاد ثورة مسلحّة ضد الوالي العبّاسي في المدينة والتي انتهت بمقتل الحسين الشهيد وأهل بيته (عليهم السلام).

وثورة يحيى بن عبد الله بن الحسن في سنة (176هـ )، الذي أعطي الأمان عند الكف عن ثورته بعد محاربته بآلاف الجنود ولم يستطيعوا قهره، وقد فعل ذلك، ولكن غدروا به ولم يفوا له بالوعد والعهد الذي أعطي له، فحبس إلى أن مات في السجن. [انظر: الصواعق المحرقة، ابن حجر، ص309.]

فمن الطبيعي أن تقوم ثورات وانتفاضات عارمة على مثل هذه السياسات الجائرة، ولكن في الوقت الذي تحظى مثل هذه الثورات بمنحة القبول والرضا، هل يعني ذلك أنها لو انتصرت واستلمت سدة الحكم، أن يكون قادتها هم أولي الأمر، وأهل الحل والعقد ؟ أم أن الإمام كان على علم جازم إن أولئك لا يطلبون النصر لأنفسهم، وإنما كان لأجل إزالة الغيوم المكدرة عن وجه الأمة من جهة، ومن جهة أخرى إرجاع الحق إلى أهله من أئمة أهل البيت عليهم السلام، خصوصاً وأنها قد نالت شرعية القيام بها من إمام زمانها المعصوم والإمام بالحق؟

أقول: من الطبيعي أن تقوم مثل هذه الثورات والانتفاضات الشعبية على هكذا حكام ظلمة لم تكن حكمومتهم بالنص أو باختيار من قبل الأمة، وإنّما كانت نتيجة الانقلابات والثورات على حكومات قد عرفت بفسادها وخيانتها لأبناء الأمة الإسلامية، وبعد ذلك أخذت تقود الأمّة بالإرهاب والقهر، والتوارث فيما بينهم والأمة مغلوب عليها. وهناك شواهد كثيرة تحكي لنا طبيعة التعسف والاستبداد والقهر والطغيان والفساد الذي مارسته حكومة بني العباس وقبلها حكومة بني أُميّة، وإذا لم يكن في بني العباس إلاّ السفاح العباسي لكفى، فكيف وفيهم هارون الذي كان مولعاً بالموسيقى والطرب، بالإضافة إلى قتله الإمام الكاظم عليه السلام، وثلّة كبيرة من المؤمنين، كيحيى بن عبد الله بن الحسن، وحميد بن قحطبة الطائي، ورميه لستين علوياً في البئر حينما كان في طوس، وكثيراً ما كان يتوعد الإمام الرضا عليه السلام بالفتك به كما فتك بأبيه الكاظم عليه السلام بالسم حال وجوده في سجن السندي الذي عانا فيه ما عانا من العذاب النفسي، حتى أنه كان لا يعرف ليله من نهاره، ولم يكن خافياً على الإمام الكاظم عليه السلام.

 فقد قال عندما وصله خبر هارون: (ليس عليّ منه بأس )، [قرب الإسناد، الحميري القمي، ص330، الخرائج، قطب الدين الراوندي، ج1 ص315.]

وقال أيضاً عندما دعاه هارون للمثول أمامه: ( لا يدعوني في هذا الوقت إلاّ لداهية، فو الله لا يمكنه أن يعمل بي شيئاً أكرهه)، وفعلاً ثبت ما أخبر به الإمام (عليه السلام)، فما أن دخل على هارون إلاّ قام مرحباً به، وطلب من الإمام أن يكتب حوائجه وحوائج أهله ليقضيها له ولهم، ولما خرج الإمام (عليه السلام) سُئل هارون عن علّة ذلك، فقال: (أردت وأراد الله وما أراد الله خير ).[بحار الأنوار، ج49 ص116، المصدر نفسه، ج91 ص344.]

وهكذا بقي الإمام تحت رقابة مُشدّدة من قبل عيون وجواسيس هارون، فكانت تنقل عنه الصغيرة والكبيرة إلى هارون، فكانت حنكته السياسية وسعة معرفته واطلاعه بعواقب الأمور وبحقيقة ما يلزم فعله وما لا يلزم فعله طريقاً؛ لأن يكون شديد الحذر من هارون وجلاوزته القتلة.

وبهذا النحو من السياسة والحنكة والتدبير الصحيح استطاع الإمام (عليه السلام) أن يحفظ وجوده المقدّس، وقد كان لموقفه هذا وقع خاص في نفوس المؤمنين من أبناء الأمّة الإسلامية، ولكن يد الغدر والخيانة لم تتركه يُكّمل مسيرته التي سار بها على أساس مسيرة جده المصطفى محمد (صلى الله عليه وآله)، حيث كانت قائمة على أساس التوعية والتربية النفسية.

وهكذا قام الإمام الرِّضا (عليه السلام)في العمل على تربية الأمّة وتوعيتها؛ وذلك منذ اللحظة الأولى التي أشرف فيها للدخول لمدينة طوس، وفي منطقة تقرب منها بيّن بصراحة واضحة للجميع أن أساس الحركة التوحيد لا تستمر ولا تثمر من دون الاتكاء والاستناد إلى ركن قويم يتمثّل بالتمسّك بولاية الحق لأهل البيت (عليهم السلام)، فقال معلناً عنها مصرحاً بها،( لا إله إلاّ الله حصني، فمن دخل حصني أمن من عذابي )، وما أن همّ أن يتحرك حتى أخرج رأسه من المحمل الذي كان فيه، قائلاً: (بشرطها وشروطها، وأنا من شروطها) [عيون أخبار الرضا عليه السلام، الصدوق ج1 ص145، ثواب الأعمال، الصدوق ص7، معاني الأخبار، الصدوق ص371.] وكأنه يريد القول: (من مات ولم يعرف إمام زمانه مات ميتة جاهلية )، [العمدة، ابن بطريق، ص471، وقريب منه في مسند أحمد، ج4 ص96، الكافي، ج1 ص377، مجموع الزوائد، الهيثمي، ج5 ص281.] فمن مات مشركاً أو كافراً مات ميتة جاهلية، ومن مات موحداً ولم يعرف إمام زمانه ـ وأنا من شروطها ـ مات ميتة جاهلية.

ولم يكن للإمام طمع في حب الدنيا وزخارفها كما يتصور البعض أصحاب العقول البسيطة المليئة بالأوهام والخرافات والجاهليات القديمة، أن قبول الإمام الرضا عليه السلام بولاية العهد في حكومة المأمون؛ إنما كان لأجل ذلك، والحق ليس هو كذلك، لأنّه أجلّ من أن يطلب الدنيا للدنيا، أو أن يطلب الدنيا لأجل نفسه، ولكن عندما فرضت عليه ولاية العهد وجدها فرصة مناسبة لأن يطلق صوت الحق من أعلى منابر طوس ليدوّي في ربوع العالم، حيث كانت طوس تضم آلاف العلماء والمجتهدين وطلاب العالم والمعرفة من مختلف المذاهب والطوائف الفكرية والفقهية، وعن طريقها يتم له تسليط الضوء على مسيرته وهدفه عليه السلام، وكيفية تحقيق ذلك تتبين عند قراءة دور الإمام ومكانته الشامخة في مرحلة ما بعد قبول ولاية العهد المطروحة عليه بالقهر من قبل المأمون العباسي.

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/10/10   ||   القرّاء : 2891





 
 

كلمات من نور :

زينوا القرآن بأصواتكم .

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 تأملات وعبر من حياة أيوب (ع) *

 إحياء ذكرى شهادة صغيرة الحسين (ع) في محفل نوراني

 منهج التفسير الإشاري وأقسامه *

 دار السيدة رقية (ع) تقيم دورة تخصصية لمركز أنيس النفوس للعلوم القرآنية

 خبث المنافقين

 بعض من علوم الإمام علي بن الحسين السجاد (عليه السلام) *

 تأملات وعبر من حياة يونس (ع) *

 تأملات وعبر من حياة نوح (ع) *

 دروس من نهضة الحسين عليه السلام *

 أبو الفضل العباس (ع) .. انطباعات عن شخصيّته وعناصره النفسية *

ملفات متنوعة :



 رئيس نادي الصواب في دار السيدة رقية(س) للقرآن الكريم

 الإعجاز القرآني (4)

 زيارة المجلس القرآني المشترك بالأحساء لمؤسس دار السيدة رقية (ع)

 88 ـ في تفسير سورة الغاشية

 صدر حديثاً كتاب اساليب ومقدمات الحفظ

 المجلس القرآني المشترك في دولة الكويت يُقيم ورشة عمل بعنوان: (الأساليب الحديثة في إدارة المؤسّسات القرآنيّة)

 طريقة مبتكرة لمسابقات الحفظ في الدار

 الدار تفتتح دورتها الصيفية لعام 1435 هـ

 قصة ذو القرنين

 جامعة المصطفى (ص) العالمية تعرّف دار السيّدة رقية (ع) كمعهد قرآني متخصّص

إحصاءات النصوص :

  • الأقسام الرئيسية : 13

  • الأقسام الفرعية : 71

  • عدد المواضيع : 2174

  • التصفحات : 8775863

  • التاريخ : 23/10/2019 - 18:44

المكتبة :

. :  الجديد  : .
 فدك قراءة في صفحات التاريخ

 تساؤلات معاصرة (باللغة العربية)

 مبدأ الرفق ومسؤولية الأب اتجاه الأسرة

 الحرّية في المنظور الإسلامي

 شذرات توضيحيّة حول بعض القواعد الفقهيّة

 تأثر الأحكام بعصر النص

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 1

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 2

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 3

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 4



. :  كتب متنوعة  : .
 البرهان على عدم تحريف القرآن

 الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل (الجزء السابع عشر

 التربية القرآنية في وصية لقمان

 القرآن باب معرفة الله

 الحفظ الموضوعي

 البيان في تفسير القرآن

 عنوان الدليل من مرسوم خط التنزيل

 دروس منهجية في علوم القرآن ( الجزء الأول)

 تفسير النور - الجزء الثالث

 التبيان في تفسير القرآن ( الجزء العاشر)

الأسئلة والأجوبة :

. :  الجديد  : .
 إمكان صدور أكثر من سبب نزول للآية الواحدة

 تذكير الفعل أو تأنيثه مع الفاعل المؤنّث

 حول امتناع إبليس من السجود

 الشفاعة في البرزخ

 في أمر المترفين بالفسق وإهلاكهم

 التشبيه في قوله تعالى: {وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ}

 هل الغضب وغيره من الانفعالات ممّا يقدح بالعصمة؟

 كيف يعطي الله تعالى فرعون وملأه زينة وأموالاً ليضلّوا عن سبيله؟

 كيف لا يقبل الباري عزّ وجلّ شيئاً حتى العدل {وَلَا يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ}؟

 حول المراد من التخفيف عن المقاتلين بسبب ضعفهم



. :  أسئلة وأجوبة متنوعة  : .
 خزائن الله لا تنفد، كيف ولماذا؟

 لماذا صار قلب أم موسى (ع) فارغاً من كل شيء إلا من الخوف على موسى، فكانت قوية حين إلقائه في اليم فلماذا ضعفت بعد ذلك؟

 في رأي ابن كعب ما هي الآية التي سقطت من سورة البينة؟

 أثناء الصلاة وعند القراءة قد يحصل تثاؤب فيخرج لفظ الكلمة بشكل غير مفهوم نسبيا هل يجب اعادة القراءة ؟

 ما المقصود بالتفسير بالرأي؟

 الإحكام والإتقان في الخلقة

  أيجوز السجود لغير الله تعالى ؟

 أدلّة القائلين بالتحريف وردّها

 أخذ نسبة من مبلغ ختمة القرآن.

 حفظ القرآن في سنة أو سنتين أو أكثر؛ ما هو الأسلوب الأمثل لديكم من خلال تجربتكم؟

الصوتيات :

. :  الجديد  : .
 اقرأ كتاب الله...

 أنشودة: يناديهم يوم الغدير نبيهم

 بمناسبة عيد الغدير الأغر: اليوم أكملت لكم دينكم _ الترتيل

 بمناسبة عيد الغدير الأغر: اليوم أكملت لكم دينكم _ الترتيل

 قد استوى سلطان إقليم الرضا...

 ابتهال شهر الصيام تحية وسلاما

 شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن...

 وإذا سألك عبادي عني فإني قريب... - بأسلوب التحقيق

 وإذا سألك عبادي عني فإني قريب... - بأسلوب التدوير

 شعاع تراءا من علي وفاطم



. :  الأكثر إستماع  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (21222)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (10041)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (7084)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (6641)

 الشیخ الزناتی-حجاز ونهاوند (5685)

 الدرس الأول (5542)

 سورة الحجرات وق والانشراح والتوحيد (5049)

 آل عمران من 189 إلى 195 + الكوثر (5007)

 الدرس الاول (4850)

 درس رقم 1 (4798)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (5314)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (3601)

 مقام النهاوند ( تلاوة ) محمد عمران ـ الاحزاب (2967)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (2642)

 سورة البقرة والطارق والانشراح (2497)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (2061)

 الرحمن + الواقعة + الدهر الطور عراقي (1959)

 تطبيق على سورة الواقعة (1866)

 الدرس الأول (1852)

 الدرس الأوّل (1774)



. :  ملفات متنوعة  : .
 سورة مريم ـ البنا

 سورة النور

 العصر

 سورة العاديات

 الدرس الأول

 سورة الحجرات

 سورة الشعراء

 الاعلى

 سورة البينة

 17- سورة الأسراء

الفيديو :

. :  الجديد  : .
 الأستاذ السيد نزار الهاشمي - سورة فاطر

 الأستاذ السيد محمدرضا المحمدي - سورة آل عمران

 محمد علي فروغي - سورة القمر و الرحمن و الكوثر

 محمد علي فروغي - سورة الفرقان

 محمد علي فروغي - سورة الأنعام

 سورة الفاتحة-أحمد الطائي

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة الإنسان

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة البروج

 أستاذ حيدر الكعبي - سورة النازعات

 اعلان لدار السیدة رقیة (ع) للقرآن الکریم



. :  الأكثر مشاهدة  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (6345)

 مجموعة من قراء القرآن الكريم (5927)

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي (5311)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (5102)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (4662)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (4589)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (4518)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (4437)

 سورة الانعام 159الى الأخيرـ الاستاذ ميثم التمار (4418)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (4342)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (1782)

 مجموعة من قراء القرآن الكريم (1618)

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي (1518)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (1512)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (1229)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (1202)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السابع (1178)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (1144)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (1128)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (1124)



. :  ملفات متنوعة  : .
 الفلم الوثائقي حول الدار أصدار قناة المعارف 3

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث

 خير النبيين الهداة محمد ـ فرقة الغدير

 الأستاذ السيد نزار الهاشمي - سورة فاطر

 سورة الفاتحة-أحمد الطائي

 سورة الرعد 15-22 - الاستاذ رافع العامري

 سورة الانفطار، التين ـ القارئ احمد الدباغ

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثامن

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس

 آية وصورة 3



















 

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net