00989338131045
 
 
 
 

  • الصفحة الرئيسية لقسم النصوص

التعريف بالدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • من نحن (2)
  • الهيكلة العامة (1)
  • المنجزات (14)
  • المراسلات (0)
  • ما قيل عن الدار (1)

المشرف العام :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرته الذاتية (1)
  • كلماته التوجيهية (13)
  • مؤلفاته (3)
  • مقالاته (69)
  • إنجازاته (5)
  • لقاءاته وزياراته (14)

دروس الدار التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (6)
  • الحفظ (14)
  • الصوت والنغم (11)
  • القراءات السبع (5)
  • المفاهيم القرآنية (6)
  • بيانات قرآنية (10)

مؤلفات الدار ونتاجاتها :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • المناهج الدراسية (7)
  • لوائح التحكيم (1)
  • الكتب التخصصية (8)
  • الخطط والبرامج التعليمية (5)
  • التطبيقات البرمجية (9)
  • الأقراص التعليمية (14)
  • الترجمة (10)
  • مقالات المنتسبين والأعضاء (32)
  • مجلة حديث الدار (51)
  • كرّاس بناء الطفل (10)

مع الطالب :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مقالات الأشبال (36)
  • لقاءات مع حفاظ الدار (0)
  • المتميزون والفائزون (14)
  • المسابقات القرآنية (22)
  • النشرات الأسبوعية (48)
  • الرحلات الترفيهية (12)

إعلام الدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الضيوف والزيارات (157)
  • الاحتفالات والأمسيات (75)
  • الورش والدورات والندوات (61)
  • أخبار الدار (33)

المقالات القرآنية التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علوم القرآن الكريم (151)
  • العقائد في القرآن (62)
  • الأخلاق في القرآن (163)
  • الفقه وآيات الأحكام (11)
  • القرآن والمجتمع (69)
  • مناهج وأساليب القصص القرآني (25)
  • قصص الأنبياء (ع) (76)

دروس قرآنية تخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (17)
  • الحفظ (5)
  • القراءات السبع (3)
  • الوقف والإبتداء (13)
  • المقامات (5)
  • علوم القرآن (1)
  • التفسير (14)

تفسير القرآن الكريم :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علم التفسير (87)
  • تفسير السور والآيات (175)
  • تفسير الجزء الثلاثين (37)
  • أعلام المفسرين (16)

السيرة والمناسبات الخاصة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • النبي (ص) وأهل البيت (ع) (103)
  • نساء أهل البيت (ع) (35)
  • سلسلة مصوّرة لحياة الرسول (ص) وأهل بيته (ع) (14)
  • عاشوراء والأربعين (44)
  • شهر رمضان وعيد الفطر (19)
  • الحج وعيد الأضحى (7)

اللقاءات والأخبار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • لقاء وكالات الأنباء مع الشخصيات والمؤسسات (40)
  • لقاء مع حملة القرآن الكريم (40)
  • الأخبار القرآنية (95)

الثقافة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الفكر (2)
  • الدعاء (16)
  • العرفان (5)
  • الأخلاق والإرشاد (18)
  • الاجتماع وعلم النفس (12)
  • شرح وصايا الإمام الباقر (ع) (19)

البرامج والتطبيقات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البرامج القرآنية (3)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة









 
 
  • القسم الرئيسي : مؤلفات الدار ونتاجاتها .

        • القسم الفرعي : مقالات المنتسبين والأعضاء .

              • الموضوع : حفظ الأمانات والعهود في بُعده الأخلاقي .

حفظ الأمانات والعهود في بُعده الأخلاقي

سماحة السيد إبراهيم الشخص

بسم الله الرحمن الرحيم، وصلّى الله على سيدنا محمد وآله الطاهرين.

قال الله تعالى في كتابه الكريم: ﴿وَالَّذِينَ هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَوَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ﴾ [المؤمنون: 9ـ8].

الآية الكريمة تتكلّم حول حفظ الأمانة ومراعاتها، أن يكون الإنسان أميناً يحفظ أمانات الناس فهذا من أهم الصفات الأخلاقية التي ينبغي أن يتحلّى بها الإنسان، ولذلك آثار كبيرة على حياته وعلى علاقاته، بل لعل العلاقات الاجتماعية العامة ترتكز على الأمانة كمحور أساسي، فالشخص غير الأمين لا يرغب الناس في التعامل معه، وكلّما برزت صفة الأمانة عند شخص ما، كلّما اطمأن الناس إليه أكثر، وتعاملوا معه برغبة وطمأنينة. وقد ذكرت الآية عدّة صفات للمؤمنين، ولما ذكرت الأمانة ذكرت الصلاة، والأمر نفسه في سورة المعارج حيث ذكرت حفظ الأمانة وذكرت الصلاة، فتقول: ﴿وَالَّذِينَ هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ بِشَهَادَاتِهِمْ قَائِمُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ * أُولَئِكَ فِي جَنَّاتٍ مُكْرَمُونَ﴾ [المعارج: 32ـ35].

والتعبير بالرعاية لعلّه يشير إلى شدّة الاهتمام، يعني لا يحفظ الأمانة فحسب بل يرعاها أيضاً، فيحافظ عليها باهتمام إضافي أكثر من مجرّد الحفظ، والأمانة إذا أردنا معناها العام نستطيع أن نطبّقها على أشياء كثيرة، فالأمانة لا تنحصر في أن يضع شخص عندك شيئاً مادياً كأمانة، بل قد تشمل حفظ السرّ مثلاً، وتشمل الوفاء بالعهود مثلاً، سواءً كانت عهوداً صريحة أو عهوداً ضمنية، يعني ما تتفق مع الآخرين عليه من أمور، وحتى الأخلاقيات في التعامل، بل تشمل الأمانة أيضاً - إذا أردنا أن نوسّعها - كل ما يرتبط بالإنسان من علاقات حتى علاقته مع نفسه، فيكون أميناً على ما أعطاه الله من قدرات وطاقات وخيرات، فهذه أيضاً أمانة، وعلاقة الإنسان مع ربه تقتضي أن يحافظ على أمانات الله عنده، فكل نعمة ينعم الله بها علينا هي أمانة عندنا، وينبغي أن نعطيها حقّها ونؤدّي حقّها كما يحب الله عز وجل.

وفي سورة المعارج تُشير الآيات قبل هذه الآية إلى طبيعة الإنسان، فتقول: ﴿إِنَّ الْإِنْسَانَ خُلِقَ هَلُوعًا * إِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ جَزُوعًا * وَإِذَا مَسَّهُ الْخَيْرُ مَنُوعًا﴾ [المعارج: 19ـ21] ثم تذكر بعض الصفات التي تحافظ على الإنسان من الوصول إلى هذه الحالة، والإنسان بطبيعته يحذر من الشرور ويحرص على الخيرات، لكن الآيات أتت في سياق الذم؛ لأنّ الإنسان - عادةً - يستفيد من هذه الصفة بنحو سلبي، فأن تصرف إلى الخير فهذا شيء جيد، لكن أن يكون مَنُوْعاً - أي: يمنع عن غيره الخير، ويحبّه لنفسه فقط - فهذه صفة سلبية، وأن يخاف من الشرور فهذا شيء جيد، لكن كيف يحدّد الشرور التي يخاف منها ويبتعد عنها وكيف يحدّد - مثلاً - الخيرات التي يطلبها هل هي فعلاً خيرات وتلك شرور؟ أو ربما يميل عن الحق ويعكس أحياناً الشر الذي يجب أن يبتعد عنه يجعله خيراً ويتعامل معه كخير، والخير يتعامل معه على أنه شر، فالآيات التي بعد هذه الآيات تشير إلى تخلص الإنسان من سلبيات هذه الصفة إذا كان بصفات المؤمنين: ﴿إِلَّا الْمُصَلِّينَ﴾ [المعارج: 22] الارتباط بالله عز وجل: ﴿الَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَاتِهِمْ دَائِمُونَ * وَالَّذِينَ فِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ مَعْلُومٌ * لِلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ﴾ [المعارج: 23ـ25]. إلى أن تقول الآيات: ﴿وَالَّذِينَ هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ بِشَهَادَاتِهِمْ قَائِمُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ * أُولَئِكَ فِي جَنَّاتٍ مُكْرَمُونَ﴾ [المعارج: 32ـ35]. وفي سورة المؤمنين أيضاً مدحت المؤمنين فقالت: ﴿قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ * الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ﴾ [المؤمنون: 1ـ3] ثم ذكرت صفات أخرى مرتبطة بالإنفاق في سبيل الله والارتباط بالله و... إلى أن تقول: ﴿وَالَّذِينَ هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ بِشَهَادَاتِهِمْ قَائِمُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ﴾.

 إذن، من المناسب أن يحافظ الإنسان المؤمن على أمانته التي تشمل ما استأمنه الله من خيرات ومن بركات ومن صفات حسنة، بل تشمل كل ما سخّره الله له.

فقد خلق الله سبحانه وتعالى الإنسان ليكون خليفة له على الأرض وسخّر له كل ما في الكون، فجميع الكائنات تحت تصرّف الإنسان، والمفروض على الإنسان أن يمثّل الله، ولو وعى الإنسان هذا الكلام وفهمه حق فهمه لانعكس على عمله، فأنت حينما تتكلم يجب أن تراقب الله سبحانه وتعالى، وعندما تفعل أي فعل كأن تتعامل مع صغير أو مع كبير أو مع جماد أو مع حجر أو مخلوقات أخرى، فينبغي أن تتعامل مع كل منها كأمانة؛ لأن الله جعلها خاضعة لتصرّفاتك كإنسان.

الآيات التي تذكر تسخير الكون للإنسان عديدة، منها ما يذكر عدة أمور، ومنها ما يقتصر على بعض المظاهر، ففي سورة لقمان: ﴿أَلَمْ تَرَوْا أَنَّ اللهَ سَخَّرَ لَكُمْ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَأَسْبَغَ عَلَيْكُمْ نِعَمَهُ ظَاهِرَةً وَبَاطِنَةً وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُجَادِلُ فِي اللهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَلَا هُدًى وَلَا كِتَابٍ مُنِيرٍ﴾ [لقمان: 20].

﴿أَلَمْ تَرَوْا أَنَّ اللهَ سَخَّرَ لَكُمْ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ﴾ يعني كل المخلوقات، فلا يوجد شيء إلا وهو للإنسان ولأجله، فإذا أخذها الإنسان وهو لا يعي هذا المعنى ولا يعيش مع المخلوقات بهذا المعنى، فهو لا يعطي - في الواقع - هذه الأمانة حقّها.

وذكرت الآيات الكريمة في صفات المؤمنين أيضاً: ﴿وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ﴾. هذه أيضاً - كصفة - يمكن أن نربطها بالأمانة؛ لأن الإنسان في الواقع يميل إلى الراحة واللا مسؤولية، فلا يشعر بالمسؤولية، وعندما تعبّر الآية باللغو وهو ما لا فائدة فيه، تقول: إن المؤمن يجب أن يُعرِض عن اللغو ويميل عنه ويبتعد عنه قدر المستطاع، وهذا من شكر النعمة وحفظ الأمانة، فحينما يعطي اللهُ الإنسانَ كل هذه القدرات فمن واجب الإنسان أن يشكر هذه النعمة ولا يصرف وقته وجهده وخصائص قدراته العقلية والنفسية في أشياء لا فائدة منها، مثلاً: في مزاح بلا غرض وتضييع الوقت هنا وهناك، بل ينبغي أن يقدّر الإنسان نفسه ويتعرّف على قيمته ليعطي نفسه حقّها، فيؤدّي حق أمانة الله عز وجل، يقول سبحانه وتعالى: ﴿وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آَدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً﴾ [الإسراء: 70].

فهذا التكريم وهذا التفضيل له حق، فلا ينبغي للإنسان أن يستهين بنفسه وأن يضع نفسه في مواضع لا داعي لها، تجعل منه إنساناً حقيراً أو إنساناً لا مبالياً ولا يهتم بما أعطاه الله عز وجل. يقول الإمام أمير المؤمنين علي (عليه السلام): «ما مزح امرؤ مزحة إلا مج من عقله مجة» [نهج البلاغة، الحكمة رقم 450]، يعني هو يستخف بنفسه ويقلّل من قدره.

وعنه (عليه السلام) أيضاً أنه قال: «والله لو أعطيت الأقاليم السبعة بما تحت أفلاكها على أن أعصي الله في نملة أسلبها جلب شعيرة ما فعلت» [نهج البلاغة، الخطبة رقم 224] يعني: غلاف الشعير. أي: شيء بسيط جداً، يعني أن نملة تأخذ قشرة شعيرة، يقول: أنا لا أسلبها ولا أخون الله عز وجل حتى في هذه الأمانة البسيطة.

هكذا يحافظ الإمام عليه السلام على أمانة الله، نسأل الله أن يوفّقنا جميعاً لأداء حق الأمانات التي أودعها الله فينا.

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/05/21   ||   القرّاء : 1241





 
 

كلمات من نور :

نوروا بيوتكم بقراءة القرآن .

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 دروس تخصصية في التجويد خلال لقاء الدار القرآني الثاني للعام ١٤٤١هـ

 تأملات وعبر من حياة نبي الله سليمان (عليه السلام) *

 تأملات وعبر من حياة نبي الله هود (عليه السلام)*

 تأملات وعبر من حياة نبي الله صالح (ع) *

 مهارات وطرق الحفظ كثرة التغيير وسرعة التأثير

 الدار تقيم اللّقاء القرآني الأوّل للعام 1441 هـ

 تأملات وعبر من حياة نوح (ع) *

 زيارة عبادية معنوية لحرم السيدة فاطمة المعصومة (عليها السلام)

 (( شفاء لما في الصدور )) أمسية قرآنية مميّزة

 تأملات وعبر من حياة يوسف (ع) - ج 1 *

ملفات متنوعة :



 فرقة دار السيدة رقية (ع) للتواشيح الإسلامية

 العيد في القرآن الكريم *

 المثل الرابع: الكفار

 عطله يوم السبت وعصيان بني إسرائيل

 الترجمات المختلفة للقرآن الكريم

 الدورة الـ14 من المسابقات البريطانية لحفظ القرآن الكريم

 أکثر المواهب القرآنیة فی العراق تنطلق من المؤسسات الشعبیة

 زيارة الدكتور الشيخ قاسم البيضاني ووفد دار القرآن الكريم بكشافة الإمام المهدي للدار

 موقع القرآن الكريم في فكر الإمام الصادق (عليه السلام)

 أحكام المفردات في القرآن - تفسير التبيان للشيخ الطوسي

إحصاءات النصوص :

  • الأقسام الرئيسية : 13

  • الأقسام الفرعية : 71

  • عدد المواضيع : 2187

  • التصفحات : 9090740

  • التاريخ : 27/01/2020 - 16:07

المكتبة :

. :  الجديد  : .
 السعادة و النجاح تأملات قرآنية

 فدك قراءة في صفحات التاريخ

 تساؤلات معاصرة (باللغة العربية)

 مبدأ الرفق ومسؤولية الأب اتجاه الأسرة

 الحرّية في المنظور الإسلامي

 شذرات توضيحيّة حول بعض القواعد الفقهيّة

 تأثر الأحكام بعصر النص

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 1

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 2

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 3



. :  كتب متنوعة  : .
 معلومات متنوعة حول القرآن الكريم

 التبيان في تفسير القرآن ( الجزء الثامن )

 الجبر والاختيار

 عصمة الأنبياء في القرآن الكريم

 التبيان في تفسير القرآن ( الجزء السابع)

 الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل (الجزء الرابع)

 التبيان في تفسير القرآن ( الجزء السادس )

 المختصر الميسّر في التجويد المصوّر

 نظم تحفة الفتيان في رسم القرآن

 تفسير النور - الجزء الثامن

الأسئلة والأجوبة :

. :  الجديد  : .
 إمكان صدور أكثر من سبب نزول للآية الواحدة

 تذكير الفعل أو تأنيثه مع الفاعل المؤنّث

 حول امتناع إبليس من السجود

 الشفاعة في البرزخ

 في أمر المترفين بالفسق وإهلاكهم

 التشبيه في قوله تعالى: {وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ}

 هل الغضب وغيره من الانفعالات ممّا يقدح بالعصمة؟

 كيف يعطي الله تعالى فرعون وملأه زينة وأموالاً ليضلّوا عن سبيله؟

 كيف لا يقبل الباري عزّ وجلّ شيئاً حتى العدل {وَلَا يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ}؟

 حول المراد من التخفيف عن المقاتلين بسبب ضعفهم



. :  أسئلة وأجوبة متنوعة  : .
 نظرية دارون نظرية اثبت علماؤنا بطلانها

 هل يجوز تلاوة الايات بدون وضوء؟

 تفسير الآية 73 من سورة طه

 هل يجب قراءة القرآن بالتجويد واحكامه ؟

  معنى قوله تعالى (لابثين فيها احقابا)

 هل يجوز مسّ ترجمة القرآن الكريم بلا طهارة ؟

 هل كلّ مسلم مؤمنٌ، أم أنّ هناك فرقاً بين الإسلام الإيمان؟

 خواتيم الأعمال

 ما هو القصود من «قصد السبيل» في الآية (على اللّه قصد السبيل)؟

 ما معنى قولكم: (الانصراف عن النفس مبدأ النقص، والانصراف إلى النفس مبدأ الكمال).

الصوتيات :

. :  الجديد  : .
 انوارك زينب والكرم

 يا سائلي اين حل الجود والكرم - الإمام السجاد (ع)

 هذه الجنة لا جنة عاد - الإمام الكاظم (ع)

 طلعت بك العليا بنجم اسعد - الإمام حسن العسكري (ع)

 جواد الأئمة يا سيدي

 إذا حل خطب تلوذ العباد - الإمام الكاظم (ع)

 يارب خير المرسلين

 يا طائر الحب غرد

 ياقمر التم

 يا كعبة الآمال



. :  الأكثر إستماع  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (21379)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (10158)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (7207)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (6763)

 الشیخ الزناتی-حجاز ونهاوند (5789)

 الدرس الأول (5704)

 سورة الحجرات وق والانشراح والتوحيد (5153)

 آل عمران من 189 إلى 195 + الكوثر (5105)

 الدرس الاول (4964)

 درس رقم 1 (4927)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (5375)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (3656)

 مقام النهاوند ( تلاوة ) محمد عمران ـ الاحزاب (3021)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (2703)

 سورة البقرة والطارق والانشراح (2545)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (2121)

 الرحمن + الواقعة + الدهر الطور عراقي (2003)

 تطبيق على سورة الواقعة (1933)

 الدرس الأول (1917)

 الدرس الأوّل (1825)



. :  ملفات متنوعة  : .
 الجن

 سورة القارعة

 سورة الناس

 سورة النحل

 أي بشرى - مبعث النبی (ص)

 الهمزة

 الفجر

 الجزء الخامس والعشرون

 سورة المطففين

 سورة الغاشية

الفيديو :

. :  الجديد  : .
 الأستاذ السيد نزار الهاشمي - سورة فاطر

 الأستاذ السيد محمدرضا المحمدي - سورة آل عمران

 محمد علي فروغي - سورة القمر و الرحمن و الكوثر

 محمد علي فروغي - سورة الفرقان

 محمد علي فروغي - سورة الأنعام

 أحمد الطائي _ سورة الفاتحة

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة الإنسان

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة البروج

 أستاذ حيدر الكعبي - سورة النازعات

 اعلان لدار السیدة رقیة (ع) للقرآن الکریم



. :  الأكثر مشاهدة  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (6488)

 القارئ أحمد الدباغ - سورة الدخان 51 _ 59 + سورة النصر (6072)

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي (5443)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (5231)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (4791)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (4684)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (4632)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (4550)

 سورة الانعام 159الى الأخيرـ الاستاذ ميثم التمار (4537)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (4445)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (1839)

 القارئ أحمد الدباغ - سورة الدخان 51 _ 59 + سورة النصر (1665)

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي (1567)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (1559)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (1283)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (1261)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السابع (1232)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (1190)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (1183)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (1175)



. :  ملفات متنوعة  : .
 محمد علي فروغي - سورة الأنعام

 سورة الذاريات ـ الاستاذ السيد محمد رضا محمد يوم ميلاد الرسول الأكرم(ص)

 الفلم الوثائقي حول الدار أصدار قناة المعارف 3

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي

 محمد علي فروغي - سورة القمر و الرحمن و الكوثر

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع

 الأستاذ السيد محمدرضا المحمدي - سورة آل عمران



















 

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net