00989338131045
 
 
 
 

  • الصفحة الرئيسية لقسم النصوص

التعريف بالدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • من نحن (2)
  • الهيكلة العامة (1)
  • المنجزات (12)
  • المراسلات (0)
  • ما قيل عن الدار (1)

المشرف العام :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرته الذاتية (1)
  • كلماته التوجيهية (10)
  • مؤلفاته (3)
  • مقالاته (55)
  • إنجازاته (4)
  • لقاءاته وزياراته (14)

دروس الدار التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (8)
  • الحفظ (15)
  • الصوت والنغم (11)
  • القراءات السبع (5)
  • المفاهيم القرآنية (6)
  • بيانات قرآنية (10)

مؤلفات الدار ونتاجاتها :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • المناهج الدراسية (7)
  • لوائح التحكيم (1)
  • الكتب التخصصية (8)
  • الخطط والبرامج التعليمية (2)
  • التطبيقات البرمجية (9)
  • الأقراص التعليمية (14)
  • الترجمة (10)
  • مقالات المنتسبين والأعضاء (26)
  • مجلة حديث الدار (51)
  • كرّاس بناء الطفل (10)

مع الطالب :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مقالات الأشبال (23)
  • لقاءات مع حفاظ الدار (0)
  • المتميزون والفائزون (14)
  • المسابقات القرآنية (22)
  • النشرات الأسبوعية (48)
  • الرحلات الترفيهية (12)

إعلام الدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الضيوف والزيارات (158)
  • الاحتفالات والأمسيات (69)
  • الورش والدورات والندوات (60)
  • أخبار الدار (33)

المقالات القرآنية التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علوم القرآن الكريم (151)
  • العقائد في القرآن (62)
  • الأخلاق في القرآن (166)
  • الفقه وآيات الأحكام (14)
  • القرآن والمجتمع (68)
  • القصص القرآني (40)
  • قصص الأنبياء (ع) (23)

دروس قرآنية تخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (17)
  • الحفظ (5)
  • القراءات السبع (3)
  • الوقف والإبتداء (13)
  • المقامات (5)
  • علوم القرآن (1)
  • التفسير (9)

تفسير القرآن الكريم :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علم التفسير (87)
  • تفسير السور والآيات (179)
  • تفسير الجزء الثلاثين (28)
  • أعلام المفسرين (16)

السيرة والمناسبات الخاصة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • النبي (ص) وأهل البيت (ع) (96)
  • نساء أهل البيت (ع) (34)
  • سلسلة مصوّرة لحياة الرسول (ص) وأهل بيته (ع) (14)
  • عاشوراء والأربعين (41)
  • شهر رمضان وعيد الفطر (19)
  • الحج وعيد الأضحى (2)

اللقاءات والأخبار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • لقاء وكالات الأنباء مع الشخصيات والمؤسسات (40)
  • لقاء مع حملة القرآن الكريم (41)
  • الأخبار القرآنية (95)

الثقافة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الفكر (2)
  • الدعاء (16)
  • العرفان (1)
  • الأخلاق والإرشاد (18)
  • الاجتماع وعلم النفس (12)
  • شرح وصايا الإمام الباقر (ع) (19)

البرامج والتطبيقات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البرامج القرآنية (3)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة









 
 
  • القسم الرئيسي : الثقافة .

        • القسم الفرعي : الأخلاق والإرشاد .

              • الموضوع : أهمية تلاوة القرآن والتدبّر فيه .

أهمية تلاوة القرآن والتدبّر فيه

كلمة الإمام القائد بمناسبة لقائه مع قرّاء القرآن والمشاركين بالمسابقات القرآنية الدولية

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

أتقدّم بالشكر الوفير للإخوة الأعزاء الذين أضاؤوا قلوبنا ومجالسنا بذكر الآيات الإلهية وتلاوة كتاب الله المجيد، كما أشكر القرّاء المحترمين، والمشاركين في هذا الاجتماع بتقديم برامجهم المنوّعة، وأشكر مُنظمي هذا الاجتماع والذين تحمّلوا عناء انعقاده على مدى سنوات طويلة بما فيه من خير وفائدة.

لقد كان برنامجنا في هذا العام أفضل من الأعوام السابقة، كما أنّ تطوّر قرّائنا الشباب في القراءة والأداء أمراً ملحوظاً.

إنَّ الأجيال المحبة للقرآن تتوالى جيلاً بعد آخر والحمد لله؛ وذلك بما تتميّز به من مواهب طيّبة وقلوب والهة، وأنفاس حارة أوقفتها على خدمة القرآن الكريم وتلاوته.

هذا من ناحية، وأما من ناحية أخرى - وهو المهم - فإنني أشير وأنوّه هنا بأنه إذا كنّا نعتقد - ونحن كذلك - بأنَّ العمل بالقرآن هو أساس ومحور إحيائه، وأنَّ المسألة ليست مجرد تلاوة وقراءة، فإننا نؤمن أيضاً بأنه لا بدّ من تطبيق تعاليم القرآن الكريم والعمل بآياته، وأن علينا أن نجعل من مجتمعنا مجتمعاًقرآنياً، وأن يكون فكرنا قرآنياً، وأن يكون سلوكنا قرآنياً، وأن نثق بالقرآن ونعتمد عليه ونصدّق بحقيقة الوعد الالهي الوارد في القرآن الكريم، حيث يقول تعالى في كتابه المحكم ﴿ وَتَمَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ صِدْقاً وَعَدْلاً ﴾ (1) كما يجب علينا أن نتعامل بنَفَس القرآن وروحه مع أفراد عائلتنا، ومع زملائنا في العمل، ومع أفراد المجتمع، ومع مسلمي البلدان الأخرى، والسلطات، والشعوب، وما إلى ذلك من أمور.

إنّ إحياء القرآن الكريم والعمل به وإجلاله كلها ممّا نعتقد ونؤمن به، ولكن هذا لا يعني أن نقلل من شأن تلاوته.

إننا نريد أن نؤكّد لكم - أنتم عشّاق القرآن وأهل القراءة والتلاوة والتجويد - بأننا نسمع أحياناً من يقول: بأنه لابدّ من التأسّي بالقرآن؛ وهذا صحيح، ولكنه لا يعني في نفس الوقت التقليل من شأن قراءة القرآن الكريم وتلاوته.

إنّ تلاوة القرآن تمثّل حلقة في مجموعة ومنظومة تتصل ببعضها البعض؛ وهذا ما يجب علينا الاهتمام به وتقديره.

إنَّ علينا أن نُقبل على تلاوة القرآن الكريم، وأن نفهم معانيه في نفس الوقت، وإذا ما فهمنا معاني القرآن الكريم استطعنا تلاوته بصورة أفضل.

إننا لو عقدنا مقارنة بين قراء اليوم والقرّاء منذ عشرين عاماً في بلدنا - عندما كانت هذه الحركة القرآنيَّة في بدايتها - فإننا نجد أن البعض كانوا

يتلون القرآن بشكل جيد، وكانت هناك أصوات جميلة، كما أنّ قرّاءنا كانوا قد تعلّموا الطرق والأساليب التي يقرأ بها مشاهير القرّاء، إلاّ أنه لم يكن شيئاً رائعاً، فلماذا؟ لأنهم لم يكونوا يعون شيئاً من معاني ومفاهيم الآيات القرآنيَّة، وكان ذلك واضحاً.

وأما الآن فإن الأمور قد تغيرت، فكيفية تلاوة شبابنا للقرآن الكريم تدلّ على أنهم يفهمون ما يقرأون.

إذاً... فعليْكم أولاً: بتجويد القراءة وتحسين التلاوة، وثانياً: عليكم بفهم معاني ما تقرأون، وثالثاً: عليكم بحفظ القرآن الكريم ؛ فإن حفظه من الأمور المهمة.

إنكم أيها الشباب تحتاجون إلى ذلك وتقدرون عليه؛ وعندما تحفظون القرآن وتكررون آياته وتأنسون بتلاوته فإن هذا سيمنحكم فرصة التدبّر في القرآن.

إنَّ التدبّر في القرآن لا يتأتّى بالقراءة السريعة المتعجّلة، ولا من التلاوة مرّة أو مرّتين، بل من خلال التكرار والإعادة المتواصلة والشعور بالأنس مع الآيات القرآنيَّة، وكم من دقائق وعِبَر في القرآن الكريم لا يمكن التوصّل إليها إلا بالتدبّر؛ ولهذا فإنه من الضروري حفظ وفَهْم معاني القرآن مع تلاوته.

ولقد قمنا بتقديم الكثير من الإرشادات في مثل هذه المناسبات من كل عام حول تلاوة القرآن، والحمد لله فإن دائرة القرّاء قد ازدادت اتّساعاً من جهة، ومن جهة أخرى فإنهم قد تعرّفوا على كيفية التأثير في المخاطب من خلال القراءة والتلاوة.

إنَّ كل قراءة ليست مؤثّرة بالضرورة، فهناك بعض القراءات تجعل معاني القرآن راسخة في سمع وقلب وروح المخاطب، وإنَّ التمتّع بمثل هذه القراءة لأمر يسحق الثناء والتقدير، وهذا هو هدفنا.

وبالطبع فإن هذا يستلزم الصوت الحسن والمقامات المتناغمة وكيفية تركيب الآيات وتصنيفها عند التلاوة، فهي من الأمور المؤثرة.

والحمد لله فإن شبابنا يدركون هذه الأشياء، ويتقدّمون بشكل جيد وهم في تطوّر مستمر، ولكنني أتقدّم إليكم بهذه النصيحة: إننا أحياناً نقوم بتشجيعكم والثناء عليكم من القلب أيها الشباب الأعزاء، سواء منكم القدامى أو الجُدد، ولكن هذا لا يعني أنكم وصلتم إلى القمة ولم يعد هناك مجال آخر للتقدم.

إنّ ما أخشاه دائماً هو: أن تتصوّروا - أيها الشباب الأعزاء الحاضرون في هذا الاجتماع - بأنكم ارتقيتم إلى الدرجة الأخيرة من السلّم.

كلا، فهذه ليست الدرجة الأخيرة، فلا تتوقّفوا، بل تقدّموا إلى الأمام، وحاولوا التلاوة بشكل أفضل يوماً بعد آخر وأن تكونوا في تحسّن مستمر، وهذا أمر ممكن.

وبالتأكيد فإن هذا الأمر يستلزم بعض الضروريات من قبيل الدراسة وإنشاء المعاهد والمؤسسات القرآنيَّة، وعلى الإخوة المسؤولين المعنيّين بهذا الأمر أن يبذلوا جهودهم في توفير ما يلزم من امكانات، وعلى مؤسسة الإذاعة والتلفيزيون أيضاً أن تمدّ يد العون بهذا الصدد.

إنّ تلاوة القرآن إذا ما أصبحت ظاهرة شعبية في بلادنا واستطاع الجميع أن يقرأوا القرآن بصورة صحيحة، وإذا ما انتشرت هذه الظاهرة بين العوائل وفي المنازل، فإن أملنا سيزداد في أن يغدو مجتمعنا مجتمعاً إسلامياً وقرآنياً بمعنى الكلمة.

إننا نمتاز اليوم بحكومة إسلاميَّة ومجتمع إسلامي، ولكن هذه ليست سوى الخطوات الأولى.

إنّما نشاهده من الإسلام في بلادنا وداخل حكومتنا قولاً وعملاً ليس سوى أقل القليل من الإسلام، فهو أقل مما يتطلبه أي مجتمع إسلامي.

إنّ كل ما رافق نظام الجمهوريَّة الإسلاميَّة من بركات حتى اليوم يعتبر من ثمار هذا القليل الأقل.

وإذا كان الشعب الإيراني قد استطاع أن يحطّم صنم الاستبداد ويسقطه في هذا البلد، وأن يثبت بشجاعته وبطولته أنه لا ينحني أمام جبروت الهيمنة ولا يخضع أمام غطرسة المتكبرين، وإذا ما رأيتم أنَّ شبابنا يحرز النجاح تلو الآخر في الميادين العلميَّة ويثبت وجوده في عرصات العلم والمعرفة بشكل مطّرد يوماً بيوم بعد آخر - والتقدم العلمي في بلدنا ولحسن الحظ تزداد رقعته اتساعاً يوماً بيوم - وإذا ما شاهدتم ألواناً من تطبيق العدالة في بلادنا - وهي مجرد أطياف ليس إلاّ فإن المسافة بيننا وبين تطبيق العدالة الكاملة مازالت شاسعة - وعلى أية حال إذا ما وجدتم أنّ المعروف في مجتمعنا وبلادنا هو معروف من وجهة النظر الإسلامية وأنّ المنكر منكر، فإنَّ هذا كله بفضل ذلك القليل الأقل الموجود في مجتمعنا من نور الإسلام.

وكلما استطعنا أن نوسّع من دائرة المعرفة الإسلاميَّة والروح الإسلامية، والإدراك الإسلامي فإن المكاسب ستزداد بطبيعتها قدرة للبلدان الأخرى.

لقد باتت الشعوب المسلمة - والحمد لله - تشعر بالاعتزاز بالإسلام، وهذا في غاية الأهميّة.

أيها الشباب، لقد مرّ يوم على هذه البلاد وسواها من بلدان العالم الإسلامي كانوا يعتبرون فيه الإسلام عاراً، وكان الشباب لا يشعر بالفخر بانتمائه للإسلام، حيث كانوا يصمونه بالعار إذا قال بسم الله أو إذا أدّى صلاته أمام الآخرين.

لقد كان الفخر كل الفخر بالانتماء والتبعية للغرب أو الشرق، حيث كانت الأفكار الماركسية سائدة آنذاك.

وأما الآن فقد تغيّر، فالمعسكر الشرقي سقط، والمعسكر الغربي يواجه المزيد من الفشل يوماً بعد آخر ويفقد مصداقيته وشخصيته أمام العالم، وقد جلب أدعياء الديمقراطية وحقوق الإنسان والحرية الخزي والعار لأنفسهم في كل مكان.

إنَّ الإسلام يزداد تألقاً على الدوام، وها هي شمسه تسطع مشرقة في الآفاق العالية.

إنّ الشعوب المسلمة تشعر بالفخر والاعتزاز بانتمائها للإسلام كافة الأقطار الإسلامية، من شمال أفريقيا إلى شرق آسيا، ومن اندونيسيا إلى ماليزيا إلى الهند وبكستان وبنغلادش، ومن بلدان شرق آسيا إلى الشرق الأوسط والبلدان العربيَّة وتركيا إلى بلدان أفريقيا، سواء منها البلدان العربية أو غير العربية، حيث يعيش المسلمون والشباب المسلم ويشعرون بالاعتزاز بالإسلام.

إنَّ الإحسان بالاعتزاز هو الذي يمنحهم النصر، وإلاّ فكيف حقق حزب الله لبنان ذلك الانتصار الساحق على جيش مدجج بالعدّة والعتاد ويحظى بدعم القوى الكبرى العالميّة، وذلك بلا أن تتوفّر لحزب الله تلك التغطية والأوراق السياسية والعسكرية والاقتصادية المتداولة في عالم اليوم؟

إنّ ذلك بفضل الإسلام والثقة بالنفس.

إنّ معنى العمل بالإسلام وتصديق القرآن الكريم وتحقق الوعد الالهي هو: أن نثق بالقرآن المجيد عندما يقول: ﴿ وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ ﴾ (2) أو عندما يقول: ﴿ وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ ﴾ (3) .

إنّ هذه المعرفة القرآنيَّة هي التي تمنحنا مثل تلك الثقة، وعندها تتجلّى الآثار والنتائج في نهضة الشعوب، واضمحلال القوى الجائرة يوماً بيوم، وفشل مؤامرات المعتدين والمستكبرين ضدّ البلدان المسلمة ؛ فعلينا أن نأنس بالقرآن الكريم، وأن نثق بما فيه، وأن نتدبّر آياته.

إنّ الاهتمام بالقرآن الكريم في بلدنا يسير قُدُماً بصورة جماعية يحدوها العزم والتصميم، فلا ينبغي أن تتوقّف هذه المسيرة أبداً.

وإنني أوصيكم أيها الشباب الأعزاء العاشقون للقرآن والفخورون به: بأن تواصلوا هذه المسيرة وهذا النهج المبارك، وستجدون أنّ ثماره الطبيّة ستغمركم وتغمر شعبكم وبلدكم على الدوام إن شاء الله.

إنني أرحب أيضاً بالضيوف الحاضرين في هذا الاجتماع، كما أرحّب بالقرّاء والأساتذة وكل من شاركوا بالقراءة أو لم يشاركوا، وأسأل الله تعالى أن يوفّق الجميع في هذه المسابقات القرآنيَّة التي بدأت في هذه الليلة على ما يبدو.

اللهم اجعلنا من عبادك الصالحين.

اللهم أحينا بالقرآن، وأمتنا مع القرآن، واحشرنا مع القرآن.

اللهم اجعل قولنا قرآنياً وعملنا قرآنياً.

اللهم اكتب الهزيمة والنكسة على أعداء القرآن والمتآمرين على القرآن والمبغضين لاستمرار وجود القرآن في المجتمع الإسلامي.

اللهم اهزم المستكبرين.

اللهم أنزل علينا لطفك ورحمتك وغفرانك في هذا اليوم ونحن نقترب من ساعة الإفطار في شهر رمضان المبارك.

اللهم اغفر لنا وتقبل منّا صيامنا وصلاتنا وتلاوتنا بفضلك وكرمك.

اللهم أنزل غيث فيضك ورحمتك على كافة البلدان والأقطار الإسلامية.

اللهم ارزقنا روحاً قرآنيَّة ومعرفة حقّة بالقرآن واجعلنا من خدّام القرآن.

رحم الله من قرأ الفاتحة مع الصلوات.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

_____________________________

(1) - سورة الأنعام، الآية: 115.

(2) - سورة الحج، الآية: 40.  

(3) - سورة يوسف، الآية: 21.

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/09/16   ||   القرّاء : 3052





 
 

كلمات من نور :

ثلاث يذهبن بالبلغم : قراءة القرآن ، واللبان ، والعسل .

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 أهمّية سلامة النفس

 القرآن عنوان حياة المسلم

 الشيخ محمد فهمي عبد السيّد عصفور ضيفاً على الدار

 الدار تستقبل وفداً قرآنياً من جامعة المصطفى (ص)

 مبدأ الصلابة والثبات

 رحلة ترفيهية إلى مطعم رز سفيد وملعب كرة القدم

 87 ـ في تفسير سورة الأعلى

 مكانة الإسلام عند الله تعالى

 برنامج: أطفال القرآن 2 (التلاوة الجماعية)

 الدار تقيم مسابقتها القرآنية السنوية الثامنة

ملفات متنوعة :



 الإعجاز القرآني (7)

 إضاءات قرآنية (2) - التقويم الطبيعي

 العروة الوثقی.. اول واكبر شبكة قرآنية افغانية على الانترنت

 الدورة التعليمية للقراءات السبع

 محطات من سيرة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) (*)

 ماقاله الشيخ الشاكري في حق دار السيدة رقية (ع)

 إضاءات قرآنية (3) ـ القلوب المحجوبة عن ذكر الله (*)

 النبر "المد والقصر"

 آية الله العظمى السيد علي الخامنئي: الخشوع أمام آيات القرآن يمهد للهداية القرآنية

 كيف نعيش النعيم في الدنيا

إحصاءات النصوص :

  • الأقسام الرئيسية : 13

  • الأقسام الفرعية : 71

  • عدد المواضيع : 2080

  • التصفحات : 7948245

  • التاريخ : 16/01/2019 - 18:18

المكتبة :

. :  الجديد  : .
 تأثر الأحكام بعصر النص

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 1

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 2

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 3

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 4

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 5

 دروس في تدبر القرآن جزء عمَّ الجزء الثلاثون

 اشراقات قرآنية (تقرير دروس آية الله الجوادي الآملي

 تفسير النور - الجزء العاشر

 تفسير النور - الجزء التاسع



. :  كتب متنوعة  : .
 الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل (الجزء التاسع عشر

 نظم تحفة الفتيان في رسم القرآن

 دروس قرآنية في تزكية النفس وتكاملها

 مجاز القرآن خصائصه الفنية وبلاغته العربية

 تفسير العياشي ( الجزء الأول )

 تفسير النور - الجزء الثامن

 تدوين القرآن

 صيانة القرآن من التحريف

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 1

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 4

الأسئلة والأجوبة :

. :  الجديد  : .
 هل يتأثر النبي (صلى الله عليه وآله) بالسحر

 خلق الرسول الكريم وسيرته المالية

 النجاة من عذاب البرزخ

 في تحريم الخمر والميسر

 في إجبار المستضعفين وعدم معاجلة المستكبرين بالحساب

 القصص القرآنية مبنية على وقائع تاريخية حقيقية

 الرزق بين الأسباب ومشيئته تعالى

 كيف نفهم الكتاب ولا يعلمه إلا الله والراسخون في العلم؟ وكيف هو آيات بيّنات؟

 من الذي منعها أن تعبد الله وهي مالكة لقومها؟

 سجود غير ذوات الأرواح وتسبيحها



. :  أسئلة وأجوبة متنوعة  : .
 فلسفة الابتلاء

 هل تجزي قراءة سورة الفاتحة في الركعتين الأخيرتين سهواً ؟

 معنى قوله: ﴿تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ﴾

 هل يجوز تقبيل القرآن الكريم ؟

 السجود عند سماع آية السجدة

  أيجوز السجود لغير الله تعالى ؟

 المراد بآيات الأحكام

 لماذا كتب في القرآن إل ياسين بدل الياسين أو آل ياسين ما السبب؟

 السؤال: الحبال التي ألقاها السحرة أمام موسى (ع) هل انقلبت حقيقة إلى ثعابين أم تراءى للناس ذلك؟

 هل صحيح أن الإنسان الكافر غير المسلم أو حتى أهل الكتاب يبقون في النار إلى أمد طويل ، ثم يخرجهم الله من النار إلى الجنة ؟ وإن قوله تعالى : ( خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً ) [ الجن : 23 ] ، معناها أن يلبثون فيها أمداً طويلاً جداً وليس أبدياً ؟

الصوتيات :

. :  الجديد  : .
 أنوارك زينب والكرم في ثغر الدنيا تبتسم

 لِمَن السَنا

 إن الله و ملائكته يصلون على النبي ...

 مدائح للإمام المهدي (عج)

 الأستاذ أمير كسمائي (2) _سورة الأحزاب _الآية 40

 الأستاذ أمير كسمائي (1) _سورة الأحزاب _الآية 40

 الأستاذ أمير كسمائي _سورة آل عمران _الآية 144

 اللهم رب شهر رمضان

 رمضان يا خير الشهور تحية

 كلمة سماحة آية الله السيد منير الخباز (حفظه الله) في حفل تكريم حفاظ القرآن الكريم



. :  الأكثر إستماع  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (20572)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (9557)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (6670)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (6217)

 الشیخ الزناتی-حجاز ونهاوند (5353)

 آل عمران من 189 إلى 195 + الكوثر (4758)

 الدرس الأول (4751)

 سورة الحجرات وق والانشراح والتوحيد (4734)

 الدرس الاول (4588)

 درس رقم 1 (4503)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (5094)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (3464)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (2468)

 سورة البقرة والطارق والانشراح (2377)

 مقام النهاوند ( تلاوة ) محمد عمران ـ الاحزاب (2203)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (1917)

 الرحمن + الواقعة + الدهر الطور عراقي (1829)

 تطبيق على سورة الواقعة (1724)

 الدرس الأول (1678)

 الدرس الأوّل (1647)



. :  ملفات متنوعة  : .
 الجزء الحادي والعشرون

 الدرس الثاني

 الجن

 سورة الجمعة

 سورة الفتح

 55- سورة الرحمن

 سورة الشورى

 سورة النساء

 سورة عبس

 الدرس العاشر التفسير ومناهج المفسرين

الفيديو :

. :  الجديد  : .
 الأستاذ السيد نزار الهاشمي - سورة فاطر

 الأستاذ السيد محمدرضا المحمدي - سورة آل عمران

 محمد علي فروغي - سورة القمر و الرحمن و الكوثر

 محمد علي فروغي - سورة الفرقان

 محمد علي فروغي - سورة الأنعام

 سورة الفاتحة-أحمد الطائي

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة الإنسان

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة البروج

 أستاذ حيدر الكعبي - سورة النازعات

 اعلان لدار السیدة رقیة (ع) للقرآن الکریم



. :  الأكثر مشاهدة  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (5897)

 مجموعة من قراء القرآن الكريم (5547)

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي (4979)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (4778)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (4296)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (4228)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (4132)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (4087)

 سورة الانعام 159الى الأخيرـ الاستاذ ميثم التمار (4079)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (3996)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (1637)

 مجموعة من قراء القرآن الكريم (1496)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (1385)

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي (1378)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (1102)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (1068)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السابع (1044)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (1013)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (997)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (991)



. :  ملفات متنوعة  : .
 اعلان لدار السیدة رقیة (ع) للقرآن الکریم

 آية وصورة 2

 الفلم الوثائقي حول الدار أصدار قناة المعارف 1

 محمد علي فروغي - سورة الفرقان

 آية وصورة

 خير النبيين الهداة محمد ـ فرقة الغدير

 محمد علي فروغي - سورة الأنعام

 مجموعة من قراء القرآن الكريم

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث

 الفلم الوثائقي حول الدار أصدار قناة المعارف 3



















 

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net