00989338131045
 
 
 
 

  • الصفحة الرئيسية لقسم النصوص

التعريف بالدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • من نحن (2)
  • الهيكلة العامة (1)
  • المنجزات (14)
  • المراسلات (0)
  • ما قيل عن الدار (1)

المشرف العام :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرته الذاتية (1)
  • كلماته التوجيهية (14)
  • مؤلفاته (3)
  • مقالاته (69)
  • إنجازاته (5)
  • لقاءاته وزياراته (14)

دروس الدار التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (6)
  • الحفظ (14)
  • الصوت والنغم (11)
  • القراءات السبع (5)
  • المفاهيم القرآنية (6)
  • بيانات قرآنية (10)

مؤلفات الدار ونتاجاتها :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • المناهج الدراسية (7)
  • لوائح التحكيم (1)
  • الكتب التخصصية (8)
  • الخطط والبرامج التعليمية (5)
  • التطبيقات البرمجية (10)
  • الأقراص التعليمية (14)
  • الترجمة (10)
  • مقالات المنتسبين والأعضاء (32)
  • مجلة حديث الدار (51)
  • كرّاس بناء الطفل (10)

مع الطالب :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مقالات الأشبال (36)
  • لقاءات مع حفاظ الدار (0)
  • المتميزون والفائزون (14)
  • المسابقات القرآنية (22)
  • النشرات الأسبوعية (48)
  • الرحلات الترفيهية (12)

إعلام الدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الضيوف والزيارات (158)
  • الاحتفالات والأمسيات (75)
  • الورش والدورات والندوات (62)
  • أخبار الدار (33)

المقالات القرآنية التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علوم القرآن الكريم (151)
  • العقائد في القرآن (62)
  • الأخلاق في القرآن (163)
  • الفقه وآيات الأحكام (11)
  • القرآن والمجتمع (69)
  • مناهج وأساليب القصص القرآني (25)
  • قصص الأنبياء (ع) (81)

دروس قرآنية تخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (17)
  • الحفظ (5)
  • القراءات السبع (3)
  • الوقف والإبتداء (13)
  • المقامات (5)
  • علوم القرآن (1)
  • التفسير (14)

تفسير القرآن الكريم :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علم التفسير (87)
  • تفسير السور والآيات (175)
  • تفسير الجزء الثلاثين (37)
  • أعلام المفسرين (16)

السيرة والمناسبات الخاصة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • النبي (ص) وأهل البيت (ع) (103)
  • نساء أهل البيت (ع) (35)
  • سلسلة مصوّرة لحياة الرسول (ص) وأهل بيته (ع) (14)
  • عاشوراء والأربعين (44)
  • شهر رمضان وعيد الفطر (19)
  • الحج وعيد الأضحى (7)

اللقاءات والأخبار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • لقاء وكالات الأنباء مع الشخصيات والمؤسسات (40)
  • لقاء مع حملة القرآن الكريم (41)
  • الأخبار القرآنية (95)

الثقافة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الفكر (2)
  • الدعاء (16)
  • العرفان (5)
  • الأخلاق والإرشاد (18)
  • الاجتماع وعلم النفس (12)
  • شرح وصايا الإمام الباقر (ع) (19)

البرامج والتطبيقات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البرامج القرآنية (3)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة









 
 
  • القسم الرئيسي : دروس قرآنية تخصصية .

        • القسم الفرعي : الوقف والإبتداء .

              • الموضوع : سلسلة دروس في الوقف والابتداء (الدرس التاسع) .

سلسلة دروس في الوقف والابتداء (الدرس التاسع)

 اعداد: الأستاذ عبد الرسول عبائي

 الوقف الحسن: تعريفه وحكمه

تعريفه:

قال ابن الأنباري: الوقف الحسن هو الذي يحسن الوقف عليه ولا يحسنُ الابتداء بما بعده. [إيضاح الوقف والابتداء لابن الأنباري 1/150]

وقال أبو عمرو الداني: اعلم أنَّ الوقف الحسن هو الذي يحسن الوقف عليه ولا يحسن الابتداء بما بعده لتعلقه به من جهة اللفظ والمعنى جميع. [المكتفي للداني ص 145]

وتعريف المتأخرين له: هو الوقف على كلمة تعلّق ما بعدها بها أو بما قبلها لفظاً بشرط تمام الكلام عند تلك الكلمة. [القول المفيد لمحمد مكي نصر ص 198]

وينبغي أن يعلم أنّه يلزم من التعلّق في اللفظ التعلق في المعنى ولا عكس، أي لا يلزم من التعلّق في المعنى التعلّق في اللفظ، والمراد بالتعلّق اللفظي، التعلّق من جهة الإعراب، كأن يكون ما بعد اللفظ الذي يوقف شديد التعلق باللفظ أو بما قبله أو صفة له أو حالاً منه أو معطوفاً عليه أو مستثنى منه كما مرّ بنا، فهو رأس آية أو خلال آية.

فإن كان خلال آية، يُحسن الوقف عليه، ولا يحسن الابتداء بما بعده، فيستحب لمن وقف عليه أن يبتدئ من الكلمة الموقوف عليها، فإن لم يفعل فلا إثم عليه، وقيل الابتداء به جائز.

وأمّا إن كان رأس آية نحو قوله تعالى: ﴿الْحَمْدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ﴾ و﴿الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ﴾ فوقفه حسنٌ أيضاً ويحسن الابتداء بما بعده لكون الموقوف عليه من رؤوس الآي، والوقف على رؤوس الآي سنّة جاء عن النبي محمد (ص) في حديث أم سلمة (ت: 62) (رض): إنَّ النبي (ص) كان إذا قرأ قَطَّعَ قراءته آية آية يقول ﴿بسم اللهِ الرحمن الرحيم﴾ ثم يقف ثم يقول ﴿الْحَمْدُ ِللهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ﴾ ثم يقف ثم يقول ﴿الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ﴾ ثم يقف ثم يقول: ﴿مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ﴾ [وسائل الشيعة للحر العاملي (ت:1104 هـ) ج4 ص 865 ط. المكتبة الإسلامية الإيرانية طهران سنة 1367 هـ.ش.]. وروى هذا الحديث أبو داود (ت: 274) ساكتاً عليه والترمذي (ت: 279هـ) وأحمد (ت: 241هـ) وأبو عبيدة وغيرهم وهو حديث حسن ومسنده صحيح. [النشر في القراءات العشر لابن الجزري ج1 ص 226]

لقد استدل بعض العلماء وصِنفٌ من القرّاء بهذا الحديث على جواز الوقف في رؤوس الآي، وإن تعلق ما بعده به من جهة اللفظ والمعنى وسيكون لنا بحث نبيّن فيه آراء العلماء حول الوقف على رؤوس الآي.

ومن أمثلة الوقف الحسن الوقف على كلمة ﴿الْمُؤْمِنُونَ﴾ في قوله تعالى: ﴿... وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ﴾ (الروم/4)، فإنّ قوله تعالى ﴿بِنَصْرِ اللهِ ...﴾ شديد التعلق بقوله ﴿يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ﴾، هذا مثال لشدّة التعلق، ومنه قوله تعالى: ﴿بُشْرَاكُمُ الْيَوْمَ جَنَّاتٌ ...﴾ (الحديد/12) فإنّ جملة ﴿تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ﴾ صفة لجنّات. ومنه قوله تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ ...﴾ (الأحزاب/45) فإنّ قوله تعالى: ﴿شَاهِداً﴾ حال من الضمير المفعول في ﴿أَرْسَلْنَاكَ﴾، ومن أمثلته قوله تعالى: ﴿اللهُ يَبْدَأُ الْخَلْقَ ...﴾ (الروم/11) فإنّ قوله تعالى: ﴿ثُمَّ يُعِيدُهُ﴾ معطوف على ﴿يَبْدَأُ﴾، ومنه قوله تعالى: ﴿إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ ...﴾ (الحجر/42) فإن قوله تعالى: ﴿... إِلاَّ مَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْغَاوِينَ﴾ مستثنى من الضمير المجرور في ﴿عَلَيْهِمْ﴾. [أحكام القرآن للحصري ص 204]

وسمّي هذا الوقف حسناً لأنّه يفهم معنى يحسن السكوت عليه. [القول المفيد لمحمد مكي نصر ص 207]

وحكمه: يحسن الوقف عليه ولكن لا يحسن الابتداء بما بعده نظراً للتعلّق اللفظي الإعرابي، فإذا وقف القارئ على لفظ من هذه الألفاظ أو ما ماثلها استحبّ له أن يصله بما بعده، وإلاّ كان ابتداؤه قبيحاً إذ أن الابتداء بما يتعلّق بما قبله لفظاً، قبيح اللهم إلاّ إذا كان اللفظ الذي يوقف عليه رأس آية، فإنه يحسن الوقف عليه والابتداء بما بعده مهما كان بينهما من تعلّق لفظي ومعنوي. [أحكام القراءة للحصري ص 205]

أربع فوائد حول الوقف الحسن:

1- قد يكون الوقف حسناً على تقدير وكافياً على آخر وتامّاً على غيرهما نحو قوله تعالى: ﴿هُدىً لِّلْمُتَّقِينَ﴾ إذ يجوز أن يكون حسناً إذا جعل ﴿الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ﴾ نعتاً ﴿لِّلْمُتَّقِينَ﴾ وأن يكون كافياً إذا جعل ﴿الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ ...﴾ رفعاً بمعنى هم الذين يؤمنون بالغيب، أو نصباً بتقدير أعني ﴿الَّذِينَ ...﴾ وأن يكون تاماً إذا جعل ﴿الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ ...﴾ مبتدأ وخبره ﴿أُوْلَئِكَ عَلَى هُدىً مِّن رَّبِّهِمْ﴾. [النشر في القراءات العشر لابن الجزري ج1 ص 229]

2- قد يكون الوقف حسناً والابتداء بما بعده قبيحاً نحو قوله تعالى: ﴿يُخْرِجُونَ الرَّسُولَ﴾، فالوقف حسن والابتداء بـ ﴿وَإِيَّاكُمْ أَن تُؤْمِنُواْ بِاللهِ رَبِّكُمْ ...﴾ قبيح لفساد المعنى، إذ يَصيرُ تحذيراً عن الإيمان بالله تعالى. [ن. م. ص 230]

3- قد يتأكّد الوقف على الحسن لبيان المعنى المقصود كالوقف على قوله تعالى: ﴿أَلَمْ تَرَ إِلَى الْمَلأِ مِن بَنِي إِسْرَائِيلَ مِن بَعْدِ مُوسَى﴾ (البقرة /246) والابتداء بقوله ﴿إِذْ قَالُواْ لِنَبِيٍّ لَّهُمُ ...﴾ لئلا يوهم أنَّ العامل فيه ﴿أَلَمْ تَرَ ...﴾ وقوله: ﴿وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ ابْنَيْ آدَمَ بِالْحَقِِّ﴾ (المائدة/27) والابتداء بقوله: ﴿إِذْ قَرَّبَا قُرْبَانًا﴾، ونحو قوله: ﴿وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ نُوحٍ﴾ (يونس/71) والابتداء بقوله: ﴿إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ ...﴾ وقوله تعالى: ﴿وَنَبِّئْهُمْ عَن ضَيْفِ إِبْرَاهِيمَ﴾ (الحجر/51) والابتداء بقوله: ﴿إِذْ دَخَلُواْ عَلَيْهِ ...﴾ كلّ ذلك وما شابهه الزم السجاوندي (ت: 560هـ) بالوقف عليه لئلا يوهم أن العامل في ﴿إِذْ﴾ الفعل المتقدم. وقد ذكروا الوقف على قوله تعالى: ﴿وَتُعَزِّرُوهُ وَتُوَقِّرُوهُ﴾ (الفتح/9) والابتداء بقوله ﴿وَتُسَبِّحُوهُ﴾ لئلا يوهم اشتراك عود الضمير على شي‏ء واحد فإنّ الضمير في الأوليَيْن عائد على النبي (ص) وفي الآخر عائد على الله عزّ وجلّ، ولذلك اختار البعض الوقف على ﴿وَإِن كَانَ قَمِيصُهُ قُدَّ مِن دُبُرٍ فَكَذَبَتْ﴾ (يوسف/27) والابتداء بـ ﴿وَهُوَ مِنَ الصَّادِقِينَ﴾ إشعاراً بأن يوسف (ع) من الصادقين في دعواه. [ن. م. ص 333و 334]

4- من العلماء [ابن النحاس في كتابه القطع والائتناف والأنصاري في كتابه تلخيص المرشد في الوقف والابتداء والأشموني في كتابه منار الهدي] من يعتقد أنه إذا كان ما قبل الكلمة الموقوف عليها كلاماً يفيد فائدة تامّة وما بعدها جملة متعلّقة بها أو بما قبلها تعلقاً معنوياً، ومن جهة اللفظ لم يتعلق بما قبله على الراجح يعتبر (وقفاً حسناً) وإن تعلّق بما قبله على الراجح يسمّونه (وقفاً صالحاً) وإن استوى التعلّق ولم يكن فيه رجحان يسمّونه (وقفاً جائزاً) بمعنى أنَّ كلاً من الوقف والوصل جائز من غير رجحان لأحدهما على الآخر.

فمثال الأول يعني الوقف الحسن، هو الوقف على كلمة ﴿وَبَرْقٌ﴾ من قوله تعالى: ﴿أَوْ كَصَيِّبٍ مِّنَ السَّمَاءِ فِيهِ ظُلُمَاتٌ وَرَعْدٌ وَبَرْقٌ يَجْعَلُونَ أَصَابِعَهُمْ ....﴾ (البقرة/19) فجملة ﴿يَجْعَلُونَ أَصَابِعَهُمْ ....﴾ فيها ثلاثة أَوجهٍ من الإعراب:

الوجه الأول: أن تكون مستأنفة لا محلّ لها من الإعراب وقعت جواباً عن سؤال نشأ من الجملة السابقة، كأن سائلاً قال: فما يصنعون إذا أصابتهم تلك ‏الشدّة؟ فأجيب بقوله تعالى ﴿يَجْعَلُونَ أَصَابِعَهُمْ ....﴾ .

الوجه الثاني: أنّ لها موضعاً من الإعراب وهو الجرّ لأنها في موضع الصفة لـ « ذوي » المحذوف كأنه قيل «جاعلين».

الوجه الثالث: أن تكون في موضع نصب على الحال من الضمير الذي هو الهاء في ﴿فِيهِ﴾، والراجع على ذي الحال محذوف نابَتْ الألف واللام عنه والتقدير من صواعقه. [إملاء ما من به الرحمن للعكبري 1/22]

نجد أن الراجح عند أكثر المحققين من المفسرين في إعراب تلك الجملة هو الوجه الأول فلا يتعين الوقف على كلمة ﴿وَبَرْقٌ﴾ بل يجوز الوقف عليها وهو أولى، نظراً للوجه الأول الراجح ويجوز وصلها بما بعدها نظراً للوجه الثاني والثالث المرجوحَيْن.

ومثال الثاني (الوقف الصالح) هو الوقف على كلمة ﴿وَعَصَيْنَا﴾ في قوله تعالى ﴿قَالُواْ سَمِعْنَا وَعَصَيْنَا ...﴾ (البقرة/93) فجملة ﴿وَأُشْرِبُوا ...﴾ فيها وجهان من الإعراب:

الوجه الأول: أن تكون لها محل من الإعراب فيحتمل:

أ: أن تكون في محل نصب على الحال من فاعل ﴿قَالُواْ﴾ بتقدير «قد» عند البصريين ومن غير تقديرها عند الكوفيين.

ب: أن تكون معطوفة على جملة ﴿قَالُواْ﴾.

الوجه الثاني: أن تكون مستأنفة لا موضع لها من الإعراب جيء بها لمجرد الإخبار بذلك ولكن هذا الوجه ضعّفه النحوي الكبير أبو البقاء العكبري، وعلّل ضعفه بأن قوله تعالى: ﴿قُلْ بِئْسَمَا يَأْمُرُكُم بِهِ إيمانكُمْ ...﴾ جواب لقولهم ﴿سَمِعْنَا وَعَصَيْنَا﴾ فيحسن أن لا يكون بينهما أجنبي، فحينئذ يحسن وصل ﴿وَعَصَيْنَا﴾ بما بعدها نظراً للاحتمالَيْن الأوليَيْن في الوجه الأول ويجوز الوقف عليها نظراً لوجه الاستئناف وإن كان ضعيفاً.

ومثال الثالث (الوقف الجائز) هو الوقف على كلمة ﴿الْعَذَابِ﴾ في قوله تعالى: ﴿يَسُومُونَكُمْ سُوءَ الْعَذَابِ﴾ (البقرة/49) وذلك أن جملة ﴿يُذَبِّحُونَ ...﴾ بعده، يحتمل فيها:

أ: أن تكون في محل نصب على الحال من فاعل ﴿يَسُومُونَكُمْ﴾.

ب: أن تكون استئنافية لا موضع لها من الإعراب، وقعت جواباً عن سؤال نشأ في جملة ﴿يَسُومُونَكُمْ﴾ كأن سائلاً قال: ما الذي ساموهم إيّاه؟ فأجيب بقوله تعالى ﴿يُذَبِّحُونَ﴾ ولا مرجّح لأحد هذَيْن الوجهَيْن على الآخر بل هما سواء.

فالوجه المشترك بين الوقف الحسن والصالح والجائز عندهم هو أنّ الكلام قبلها أفاد فائدة يحسن السكوت عليه، وما بعدها جملة متعلقة بما قبلها في المعنى وأما في اللفظ ففي (الحسن) لا تعلق على الراجح وأمّا في (الصالح) فالتعلّق اللفظي راجح وأمّا في (الجائز) فيستوي الوجهان. [معالم الاهتداء للحصري - بتصرف ص 31 -38].

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/09/02   ||   القرّاء : 2340





 
 

كلمات من نور :

ينبغي للمؤمن أن لا يموت حتّي يتعلّم القرآن أو يكون في تعليمه.

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 الإمام الصادق والحفاظ على الهويّة الإسلاميّة

 اختتام الدروس الرمضانية عبر البث المباشر لعام ١٤٤١هـ

 المصحف المرتل بصوت القارئ الشيخ حسن النخلي المدني

 تأملات وعبر من حياة نبي الله إبراهيم (عليه السلام) *

 تأملات وعبر من حياة نبي الله لوط (عليه السلام) *

 تأملات وعبر من حياة نبي الله موسى (عليه السلام) * - ق 1

 تأملات وعبر من حياة نبي الله موسى (عليه السلام) * - ق 2

 تأملات وعبر من حياة نبي الله موسى (عليه السلام) * - ق 3

 السيد الحكيم: هذا مشروع يُغبط عليه القائمون

 نبذة مختصرة عن فرقة الغدير للإنشاد الإسلامي - قم المقدسة

ملفات متنوعة :



 المعجزة

 الدار تستقبل ثلاثين حافظاً للقرآن الكريم وأساتذتهم ونخبة من المربّين

 القراءات المتعددة وتأثيرها على عملية التفسير ( القسم الثاني )

 حوار بين سروش والشيخ السّبحاني

 ‌‌‌عالم‌ الكتب الأخلاق بين القرآن والمذاهب الفلسفية (القسم الثالث)

 النشرة الاسبوعية العدد (50)

 حركة الموت والحياة عند الأمة من منظور قرآني

 النبي زكريا والنبي يحيى (عليهما السلام)

 ندوة حول مكانة القرآن الكريم في صناعة الاستدلال في المعارف الشرعية والعلوم الدينية

 السنن التاريخية في القرآن الكريم* - القسم (4)

إحصاءات النصوص :

  • الأقسام الرئيسية : 13

  • الأقسام الفرعية : 71

  • عدد المواضيع : 2197

  • التصفحات : 9627576

  • التاريخ : 6/07/2020 - 06:45

المكتبة :

. :  الجديد  : .
 رسالة الإمام الصادق عليه السلام لجماعة الشيعة

 فهم القرآن - دراسة على ضوء المدرسة العرفانية _ الجزء الثاني

 فهم القرآن - دراسة على ضوء المدرسة العرفانية _ الجزء الأول

 تفسير القرآن الكريم المستخرج من آثار الإمام الخميني (ره) - المجلد 5

 تفسير القرآن الكريم المستخرج من آثار الإمام الخميني (ره) - المجلد 4

 تفسير القرآن الكريم المستخرج من آثار الإمام الخميني (ره) - المجلد 3

 تفسير القرآن الكريم المستخرج من آثار الإمام الخميني (ره) - المجلد 2

 تفسير القرآن الكريم المستخرج من آثار الإمام الخميني (ره) - المجلد 1

 السعادة و النجاح تأملات قرآنية

 فدك قراءة في صفحات التاريخ



. :  كتب متنوعة  : .
 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 5

 الحرّية في المنظور الإسلامي

 تفسير القرآن الكريم المستخرج من آثار الإمام الخميني (ره) - المجلد 1

 تفسير الصافي ( الجزء الخامس )

 تَارِيخ القُرآنِ

 الابتلاء الالهي ـ نبي الله ايوب نموذجا

 تفسير شبر

 مراجعات قرآنية ( اسئلة شبهات وردود)

 أساليب ومقدمات الحفظ

 قواعد حفظ القرآن الكريم وطرق تعليمه

الأسئلة والأجوبة :

. :  الجديد  : .
 إمكان صدور أكثر من سبب نزول للآية الواحدة

 تذكير الفعل أو تأنيثه مع الفاعل المؤنّث

 حول امتناع إبليس من السجود

 الشفاعة في البرزخ

 في أمر المترفين بالفسق وإهلاكهم

 التشبيه في قوله تعالى: {وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ}

 هل الغضب وغيره من الانفعالات ممّا يقدح بالعصمة؟

 كيف يعطي الله تعالى فرعون وملأه زينة وأموالاً ليضلّوا عن سبيله؟

 كيف لا يقبل الباري عزّ وجلّ شيئاً حتى العدل {وَلَا يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ}؟

 حول المراد من التخفيف عن المقاتلين بسبب ضعفهم



. :  أسئلة وأجوبة متنوعة  : .
 {وَلَوْ كُنْتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لَاسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ}

 ماذا يعني شهادة الله على وحدانية نفسه؟

  معنى قوله تعالى (لابثين فيها احقابا)

 هل إن البسملة جزء من سورة الحمد أو لا ؟

 قال تعالى : ( وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعاً فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ )

 فيمن نزلت آية (سأل سائل بعذاب واقع)

 ﴿وَعَصَى آدَمُ رَبَّهُ﴾.. هل ينافي عصمته؟

 الآداب الباطنية لتلاوة القرآن الكريم

 هل الغضب وغيره من الانفعالات ممّا يقدح بالعصمة؟

 إن القرآن نزل لجميع البشر، و جاء لكل العصور، فمع الالتفات إلى هذا الأصل، كيف يمكن استنباط حكم في المسائل و الموضوعات المستحدثة من القرآن الكريم، و الحال أنه لم يرد ذكر لهذه الأمور في القرآن الكريم؟

الصوتيات :

. :  الجديد  : .
 يا ذا الحمد والثناء يا ذا الفخر والبهاء يا ذا المجد والسناء

 ندعوك يا الله نرجوك يا الله

 قال النبي محمد (ص) من كنت مولاه ... - عيد الغدير

 سرنا في درب الإيمان

 أزح كأس الجفا يا ساقي

 أيها المبعوث بالحق

 حسين يا أبا الأحرار

 اللهم اجعل محياي محيا محمد وآل محمد

 114- سورة الناس

 113- سورة الفلق



. :  الأكثر إستماع  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (21779)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (10402)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (7411)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (6977)

 الدرس الأول (5997)

 الشیخ الزناتی-حجاز ونهاوند (5977)

 سورة الحجرات وق والانشراح والتوحيد (5329)

 آل عمران من 189 إلى 195 + الكوثر (5291)

 الدرس الاول (5177)

 درس رقم 1 (5156)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (5531)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (3758)

 مقام النهاوند ( تلاوة ) محمد عمران ـ الاحزاب (3112)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (2816)

 سورة البقرة والطارق والانشراح (2639)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (2233)

 الرحمن + الواقعة + الدهر الطور عراقي (2095)

 الدرس الأول (2049)

 تطبيق على سورة الواقعة (2044)

 الدرس الأوّل (1939)



. :  ملفات متنوعة  : .
 العاديات

 سورة الرحمن

 الناس (تعليمي للصغار)

 القارئ ميثم التمار

 سورة الهمزة

 ارسل الرحمن

 81- سورة التكوير

 النجم 31 - 55

 الانفال 23 - 34

 سورة النساء

الفيديو :

. :  الجديد  : .
 الأستاذ السيد نزار الهاشمي - سورة فاطر

 الأستاذ السيد محمدرضا المحمدي - سورة آل عمران

 محمد علي فروغي - سورة القمر و الرحمن و الكوثر

 محمد علي فروغي - سورة الفرقان

 محمد علي فروغي - سورة الأنعام

 أحمد الطائي _ سورة الفاتحة

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة الإنسان

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة البروج

 أستاذ حيدر الكعبي - سورة النازعات

 اعلان لدار السیدة رقیة (ع) للقرآن الکریم



. :  الأكثر مشاهدة  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (6730)

 القارئ أحمد الدباغ - سورة الدخان 51 _ 59 + سورة النصر (6322)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (5432)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (5001)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (4877)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (4820)

 سورة الانعام 159الى الأخيرـ الاستاذ ميثم التمار (4739)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (4735)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (4630)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (4511)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (1953)

 القارئ أحمد الدباغ - سورة الدخان 51 _ 59 + سورة النصر (1754)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (1640)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (1385)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (1359)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السابع (1332)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (1279)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (1278)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (1266)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (1259)



. :  ملفات متنوعة  : .
 الأستاذ السيد محمدرضا المحمدي - سورة آل عمران

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السادس

 خير النبيين الهداة محمد ـ فرقة الغدير

 القارئ أحمد الدباغ - سورة الدخان 51 _ 59 + سورة النصر

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول

 الفلم الوثائقي حول الدار أصدار قناة المعارف 2



















 

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net