00989338131045
 
 
 
 

  • الصفحة الرئيسية لقسم النصوص

التعريف بالدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • من نحن (2)
  • الهيكلة العامة (1)
  • المنجزات (14)
  • المراسلات (0)
  • ما قيل عن الدار (1)

المشرف العام :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرته الذاتية (1)
  • كلماته التوجيهية (11)
  • مؤلفاته (3)
  • مقالاته (67)
  • إنجازاته (5)
  • لقاءاته وزياراته (14)

دروس الدار التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (8)
  • الحفظ (15)
  • الصوت والنغم (11)
  • القراءات السبع (5)
  • المفاهيم القرآنية (6)
  • بيانات قرآنية (10)

مؤلفات الدار ونتاجاتها :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • المناهج الدراسية (7)
  • لوائح التحكيم (1)
  • الكتب التخصصية (8)
  • الخطط والبرامج التعليمية (2)
  • التطبيقات البرمجية (9)
  • الأقراص التعليمية (14)
  • الترجمة (10)
  • مقالات المنتسبين والأعضاء (30)
  • مجلة حديث الدار (51)
  • كرّاس بناء الطفل (10)

مع الطالب :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مقالات الأشبال (24)
  • لقاءات مع حفاظ الدار (0)
  • المتميزون والفائزون (14)
  • المسابقات القرآنية (22)
  • النشرات الأسبوعية (48)
  • الرحلات الترفيهية (12)

إعلام الدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الضيوف والزيارات (158)
  • الاحتفالات والأمسيات (71)
  • الورش والدورات والندوات (60)
  • أخبار الدار (33)

المقالات القرآنية التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علوم القرآن الكريم (151)
  • العقائد في القرآن (62)
  • الأخلاق في القرآن (164)
  • الفقه وآيات الأحكام (11)
  • القرآن والمجتمع (69)
  • مناهج وأساليب القصص القرآني (25)
  • قصص الأنبياء (ع) (62)

دروس قرآنية تخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (17)
  • الحفظ (5)
  • القراءات السبع (3)
  • الوقف والإبتداء (13)
  • المقامات (5)
  • علوم القرآن (1)
  • التفسير (13)

تفسير القرآن الكريم :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علم التفسير (87)
  • تفسير السور والآيات (175)
  • تفسير الجزء الثلاثين (37)
  • أعلام المفسرين (16)

السيرة والمناسبات الخاصة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • النبي (ص) وأهل البيت (ع) (98)
  • نساء أهل البيت (ع) (35)
  • سلسلة مصوّرة لحياة الرسول (ص) وأهل بيته (ع) (14)
  • عاشوراء والأربعين (41)
  • شهر رمضان وعيد الفطر (19)
  • الحج وعيد الأضحى (7)

اللقاءات والأخبار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • لقاء وكالات الأنباء مع الشخصيات والمؤسسات (40)
  • لقاء مع حملة القرآن الكريم (41)
  • الأخبار القرآنية (95)

الثقافة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الفكر (2)
  • الدعاء (16)
  • العرفان (5)
  • الأخلاق والإرشاد (18)
  • الاجتماع وعلم النفس (12)
  • شرح وصايا الإمام الباقر (ع) (19)

البرامج والتطبيقات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البرامج القرآنية (3)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة









 
 
  • القسم الرئيسي : المشرف العام .

        • القسم الفرعي : مقالاته .

              • الموضوع : رمضان محطة لاكتشاف الأخطاء وتصحيحها .

رمضان محطة لاكتشاف الأخطاء وتصحيحها

 

الشيخ عبدالجليل أحمد المكراني

قال رسول الله(صلى الله عليه وآله): (أيّها الناس، إنّ أنفسكم مرهونة بأعمالكم ففكوها باستغفاركم، وظهوركم ثقيلة من أوزاركم، فخففوا عنها بطول سجودكم)(1).

إنّ اكتشاف الأخطاء والاشتباهات من أهمّ العوامل  في إنجاح العملية التربوية وإصلاح الذات والمجتمع، فالحلول مهما كانت قوية وحضيت بواقعية حسب ما يشخّصه النظر العقلي والفكري للإنسان، إلاّ أنّها تكون غير مجدية في نهاية المطاف إذ لم يتحدد نوع الخطأ المرتكب؛ لأنّ الإصلاح أو التصحيح لا يكون إلاّ بمعرفة الفاسد من الصحيح، والسيء من الحسن، والنافع من الضارّ.

وبعد تشخيص الأخطاء واكتشاف الخلل في حياة الإنسان أو في منهجه في التعامل مع الآخرين، أو في خطّته التي وضعها في عمله ومشاريعه، يأتي دور الإصلاح والتعمير والرجوع إلى الحالة المثلى التي يتطلبها الدين والأخلاق  التي يؤمن بها الإنسان.

قال الإمام الكاظم(عليه السلام): (جاهد نفسك لتردها عن هواها، فإنّه واجب عليك كجهاد عدوك)(2).

وهنا لابد من وقفة تأمّل؛ لأنّه قد يبدو للبعض منّا أنّ اكتشاف الأخطاء من الأمور السهلة والبسيطة، وهو صحيح إذا ما قيس بالنسبة للأهمّ منه، وهو تصحيح الخطأ ومعالجته، أي التراجع وتلافي الخسران الذي مني به الإنسان جراء ما ارتكب من أخطاء، فهو على صعيد الالتزام الديني أو الأخلاقي أو المجتمعي لابد له من السعي حثيثاً لتقليل فجوة هذه الأخطاء والسير باتجاه الصواب تماشياً مع ما يتطلبه هذا الالتزام.

والواقع أنّ عملية اكتشاف الأخطاء تواجه عقبتين:

العقبة الأولى:  جهل الإنسان وعدم تمييزه بين الخطأ والصواب، وكذا الأفعال المطلوب منه أداؤها، على الصعيد الفردي كإدارة الأسرة، أو المجتمع كإدارة العمل.

ففي مثل هذه الحالة فإنّه ليس من المستطاع للإنسان أن يقوم بدور التهذيب والتصحيح لأفعاله وأخطائه وسلوكياته، إذ هو بحاجة إلى معلّم ومرشد يفتح أمامه آفاق النور ويسلّط له الأضواء على مشاكله وإخفاقاته.

العقبة الثانية: الاعتداد بالنفس

من جملة المشاكل الأخرى التي شغلت حيزاً واسعاً في مجتمعاتنا التي واجهها الإنسان في مسيرته التربوية والأخلاقية في محيط ذاته وكذا علاقاته الاجتماعية والأسرية، هي أن يكون الإنسان معتدّاً بنفسه، ومغالياً في ذاته، بحيث يرى نفسه فوق النقد والتصحيح وملاحظة الآخرين، لبعض هناته وزلاّته.

فإنّ مثل هؤلاء لا شكّ يعيشون العقدة النفسية والروحية، وهي من أعقد الأمور السلبية وأخطرها على الإنسان، ومن نتائجها وإسقاطاتها على حياة الإنسان وتعامله مع الآخرين أن يكون نقّاداً وذمّاماً للآخرين، بحيث ينقدهم في حياتهم، وفي مواقفهم، وفي كل ما يقومون به.

فهو يعيش حالة التذمّر والتشنج من كل الذين يتعايش معهم أو يقترب منهم، ويمارس حالة النصيحة للآخرين، متعالياً على كل مَن يوجّه إليه استفساراً أو اعتراضاً أو تساؤلاً.

يقول الإمام علي(عليه السلام): (عجبت لمن ينكر عيوب الناس ونفسه أكثر شيءٍ معاباً ولا يبصرها)(3).

إنّ هذه العقبة لهي أخطر بكثير من حالة الجهل أو الغفلة أو النسيان التي كثيراً ما يبتلي بها الإنسان، فإنّها قابلة للدفع والإصلاح، أمّا أن يكون الإنسان في حالة يرى الجميع على الخطأ ويحاسبهم على ما يقومون به، وهو غير مستعد أن يقوم بمراجعة بسيطة لأفعاله وأقواله وتصرّفاته الشخصية والاجتماعية، فإنّ ذلك مرض عضال يحتاج إلى لطف إلهي لكي يتعافى الإنسان منه.

إنّ هذه الحالة النفسية والفكرية التي يتغذّى عليها هذا الإنسان المتوهّم يسمّيها علماء المنطق والفلسفة بالجهل المركّب، وهي مرض نفسي وفكري يبتلي به بعض الناس، فهو يعيش الجهل وعدم المعرفة في كثير من الأمور والأشياء، لكنّه في الوقت نفسه يجهل بعدم معرفته وجهله لتلك الأمور؛ لذا فهو لا يتقبّل النصيحة والمشورة  من الآخرين؛ لأنّه يصعد بنفسه إلى مقام الحكمة والتعقّل والفهم الذي لا يوجد عند الآخرين حسبما تمليه عليه تقديراته.

والأسوأ من هذا كله ما إذا تحكّم هذا المرض النفسي والفكري الخطير في نفوس أناس لهم شأنهم الاجتماعي أو العلمي أو الديني، فإنّ خطورة مرض مثل هؤلاء أشد من خطورة مرض غيرهم؛ لذا من جملة الأمور التي يجب التوجه إليها هو عدم سريان مثل هذه الأمراض إلى مثل هذه الشرائح في المجتمع باعتبارهم القدوة والمثل الأعلى الذي يقتدى به.

فليس المطلوب من الإنسان أن يقضي الليل والنهار في الصلاة ثم يقصّر في خدمة أبويه والقيام بواجباته. وليس المطلوب منّا أن نقضي أكثر أوقاتنا في الزيارات والمجالس الدينية ونقصّر في واجباتنا الاجتماعية والإنسانية، فإنّ من المؤسف له أنّ الكثير منّا يقوم بنشاطات اجتماعية  أو ترفيهية يعطيها صبغة دينية أحياناً، بينما تجده من أشد الناس تقصيراً وتخلّفاً لواجب شرعي وديني أهمّ ممّا يقوم به.

فعلى الإنسان قبل القيام بنقد الآخرين وتتبع إخفاقاتهم وأخطائهم أن يلتفت إلى نفسه وذاته، لأنّ وظيفته الشرعية والأخلاقية تصحيح مساره وعثراته قبل مطالبة الآخرين وانتقادهم بذلك.

يقول الإمام علي(عليه السلام): (كيف يهدي غيره من يضل نفسه؟)(4).

وقال النبي(صلى الله عليه وآله): (كان بالمدينة أقوام لهم عيوب، فسكتوا عن عيوب الناس، فأسكت الله عن عيوبهم الناس فماتوا ولا عيوب لهم عند الناس، وكان في المدينة أقوام لا عيوب لهم، فتكلّموا في عيوب الناس، فأظهر الله لهم عيوباً لم يزالوا يعرفون بها إلى أن ماتوا)(5).

نحن وشهر رمضان

ونحن الآن على أعتاب المدرسة الروحية والتربوية الكبرى، وهو شهر رمضان المبارك، ميدان الصلاح والإصلاح، وميدان التصحيح وتجاوز الأخطاء وتهذيب النفوس والقلوب والعقول.

إنّ الجملة المباركة التي افتتحنا بها الكلام هي مقطع من الخطبة المباركة التي تلاها رسول الله ـ صلى الله عليه وآله ـ على المسلمين في أواخر شعبان وحلول الشهر الكريم، وقد أشارت إلى التهيؤ والاستعداد الروحي والنفسي قبل الاستعداد المادي والجسدي لاستقبال شهر الله، فهو فرصة للتغيير نحو الأحسن والأفضل.

فإن كنّا من الذين لا يستطيعون معرفة أخطائهم واكتشاف خللهم قبل بدء مدرسة شهر رمضان، فإنّنا في هذه المدرسة نستطيع أن نتعلّم ونتثّقف بالثقافة الروحية والمعنوية النافعة، التي تنتشلنا من واقع الجهل والانتكاسات والمآسي الروحية والمعنوية التي نعيشها، وذلك ببركة الارتباط بالله جلّ وعلا الذي هو مصدر الكمال والخير كله.

وللإنسان الذي يعاني من أزمة الثقة بذاته وبنفسه، وللإنسان الذي يتصوّر أن لا فرصة للرجوع والتوبة وتهذيب الروح، وللإنسان الذي انتقد الآخرين وشاكس المختلفين معه في الرأي أو الموقف، فإن أبواب التربية النافعة والناجحة مفتوحة لكل هؤلاء ببركة الله التي وسعت كل المذنبين والمخطئين والعاصين في مثل هذا الشهر الكريم.

قال رسول الله(صلى الله عليه وآله) في خطبته في هذا الشهر: (أيّها الناس، إنّ أبواب الجنان في هذا الشهر مفتّحة، فاسألوا ربكم ألاّ يغلقها عليكم، وأبواب النيران مغلقة فاسألوا ربكم ألاّ يفتحها عليكم، والشياطين مغلولة فاسألوا ربكم ألاّ يسلطها عليكم)(6).

إنّ مدرسة الصوم هي مدرسة التقوى والإخلاص لله، ولا يتأتى ذلك إلاّ بمحاربة الأنانية الفاسدة التي تحيق بعمل الإنسان وتأكل كل حسناته وعطائه في ميادين الخير.

فالصوم كما هو صحة للبدن  وطهارة له من الأمراض الخبيثة والأجزاء المضرّة في البدن، كذلك هو صحة للروح وطهارة للنفس من شوائب الأمراض الروحية والعقد النفسية التي تكبّل الإنسان وتحجب عنه نور المعرفة ونور الحقيقية، فليس الصوم هو صوم العطش، وليس الصوم هو صوم الجوع، بل الصوم هو الصوم عن المعاصي، والصوم عن الذنوب، والصوم عن العجب بالنفس والتكبّر وازدراء الآخرين.

ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين.

والحمد لله رب العالمين وصلى الله  على محمد واله الطاهرين.

ـــــــــــــــ

(1) الأمالي (الصدوق): 154.

(2) تحف العقول: 399.

(3) مستدرك الوسائل 11: 315.

(4) عيون الحكم والمواعظ: 383.

(5) أمالي الطوسي: 44.

(6) الأمالي (الصدوق): 154.

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/07/19   ||   القرّاء : 2754





 
 

كلمات من نور :

ما من رجل علم ولده القرآن إلاتوج الله أبويه يوم القيامة تاج الملك ، وكسيا حلتين لم ير الناس مثلهما .

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 أسلوب القرآن البديع*

 الاقتداء بنهج النبي (صلّى الله عليه وآله)

 منهاج الإمام السجّاد (عليه السّلام) في التربية الروحية *

 ميثاق الإمامة في آية الولاية *

 أحسن القصص / فوز الشّيعة

 أحسن القصص / آداب الوصيّة

 أحسن القصص / نار تحرق رزق الطّامعين

 أحسن القصص / رجال مقاومون أوفياء

 أحسن القصص / أرباب أضعف من الذّباب

 أحسن القصص / امتنان قريش

ملفات متنوعة :



 الإمامة في الفكر الإمامي

 أقرأ القرآن، ولا تقع في فخ الهجران

 صاحب تفسير نور الثقلين

 المجتمع الإنساني في القرآن الكريم - ق 5

 المقصود من أهل البيت في آية التطهير (2)

 دروسٌ في علم التفسير - الدرس الأوّل

 رئيس مؤسّسة القرآن الكريم ونهج البلاغة ضيفاً على الدار

 وفد من جامعة الزيتونة بتونس في ضيافة الدار

 في رحاب آية النبأ

 أحسن القصص / أدب الخطاب مع الرّسول (صلّى الله عليه وآله)

إحصاءات النصوص :

  • الأقسام الرئيسية : 13

  • الأقسام الفرعية : 71

  • عدد المواضيع : 2144

  • التصفحات : 8403200

  • التاريخ : 18/06/2019 - 00:04

المكتبة :

. :  الجديد  : .
 فدك قراءة في صفحات التاريخ

 تساؤلات معاصرة (باللغة العربية)

 مبدأ الرفق ومسؤولية الأب اتجاه الأسرة

 الحرّية في المنظور الإسلامي

 شذرات توضيحيّة حول بعض القواعد الفقهيّة

 تأثر الأحكام بعصر النص

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 1

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 2

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 3

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 4



. :  كتب متنوعة  : .
 تفسير النور - الجزء الثاني

 ترجمة كتاب تساؤلات معاصرة إلى اللغة الإنجليزية

 إيضاح الوقف والابتداء في كتاب الله عزّ وجلّ

 الحقائق القرآنية

 التجويد

 تفسير البسملة

 تفسير القرأن الكريم

 البرهان على عدم تحريف القرآن

 تفسير كنز الدقائق ( الجزء الأول )

 رسم المصحف العثماني واؤهام المستشرقين في قراءات القرآن الكريم

الأسئلة والأجوبة :

. :  الجديد  : .
 حول امتناع إبليس من السجود

 الشفاعة في البرزخ

 في أمر المترفين بالفسق وإهلاكهم

 التشبيه في قوله تعالى: {وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ}

 هل الغضب وغيره من الانفعالات ممّا يقدح بالعصمة؟

 كيف يعطي الله تعالى فرعون وملأه زينة وأموالاً ليضلّوا عن سبيله؟

 كيف لا يقبل الباري عزّ وجلّ شيئاً حتى العدل {وَلَا يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ}؟

 حول المراد من التخفيف عن المقاتلين بسبب ضعفهم

 توهّم التعارض بين الآيتين {وَيُقَلِّلُكُمْ فِي أَعْيُنِهِمْ}، و {يَرَوْنَهُمْ مِثْلَيْهِمْ}

 حول المراد من قوله تعالى: {وَيُقَلِّلُكُمْ فِي أَعْيُنِهِمْ}



. :  أسئلة وأجوبة متنوعة  : .
 ما هو الرأي الشرعي في استخدام مكبرات الصوت خارج المسجد ؟

 هل هناك قراءآت تؤدي الى تغير المعنى في القراءة؟

 إذا أسلم لله مَن في السماوات والأرض فهل هناك مَن يبغي غير دين الله؟

 صيغة الاستغفار من سورة نوح

 ما هي الأمور الخارقة للعادة وعلاقتها بالمعجزة؟

 هل يجوز رمي الآيات القرآنية وأسماء الله (تبارك وتعالى) بعد تغيير هيئتها مثل الشطب عليها ، أو تغييرها بحيث لا يعرف معناها عند القراءة ؟

 لماذا ندعوا لله بأسماء متعددة؟

 تعلّم موسى (عليه السلام) من العبد العالم

 كيفية قراءة الحروف في بداية سور القرآن

 عندي كتاب الله مخزناً على التلفون النقال. هل يجوز ادخال الجهاز الى الحمام؟

الصوتيات :

. :  الجديد  : .
 ابتهال شهر الصيام تحية وسلاما

 شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن...

 وإذا سألك عبادي عني فإني قريب... - بأسلوب التحقيق

 وإذا سألك عبادي عني فإني قريب... - بأسلوب التدوير

 شعاع تراءا من علي وفاطم

 إنّ في الجنة نهراً من لبن

 رمضان تجلى

 وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ

 يا ابن الحسن روحي فداك

 يا من بولائك نفتخر



. :  الأكثر إستماع  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (20955)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (9875)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (6919)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (6467)

 الشیخ الزناتی-حجاز ونهاوند (5547)

 الدرس الأول (5199)

 سورة الحجرات وق والانشراح والتوحيد (4922)

 آل عمران من 189 إلى 195 + الكوثر (4896)

 الدرس الاول (4732)

 درس رقم 1 (4668)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (5210)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (3522)

 مقام النهاوند ( تلاوة ) محمد عمران ـ الاحزاب (2626)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (2566)

 سورة البقرة والطارق والانشراح (2434)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (1989)

 الرحمن + الواقعة + الدهر الطور عراقي (1901)

 تطبيق على سورة الواقعة (1794)

 الدرس الأول (1776)

 الدرس الأوّل (1709)



. :  ملفات متنوعة  : .
 سورة الواقعة

 الفلق

 سورة الرحمن ـ الليثي ـ مقام النهاوند

 سورة الممتحنة

 سورة الانفال

 سورة القمر

 المسد

 بشرى لكل العالمين

 سورة الهمزة

 سورة قريش

الفيديو :

. :  الجديد  : .
 الأستاذ السيد نزار الهاشمي - سورة فاطر

 الأستاذ السيد محمدرضا المحمدي - سورة آل عمران

 محمد علي فروغي - سورة القمر و الرحمن و الكوثر

 محمد علي فروغي - سورة الفرقان

 محمد علي فروغي - سورة الأنعام

 سورة الفاتحة-أحمد الطائي

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة الإنسان

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة البروج

 أستاذ حيدر الكعبي - سورة النازعات

 اعلان لدار السیدة رقیة (ع) للقرآن الکریم



. :  الأكثر مشاهدة  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (6160)

 مجموعة من قراء القرآن الكريم (5783)

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي (5169)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (4981)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (4541)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (4468)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (4395)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (4304)

 سورة الانعام 159الى الأخيرـ الاستاذ ميثم التمار (4290)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (4217)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (1711)

 مجموعة من قراء القرآن الكريم (1557)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (1452)

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي (1451)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (1161)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (1136)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السابع (1104)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (1083)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (1064)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (1061)



. :  ملفات متنوعة  : .
 آية وصورة

 تواشيح الاستاذ أبي حيدر الدهدشتي_ مدينة القاسم(ع)

 سورة الانفطار، التين ـ القارئ احمد الدباغ

 الفلم الوثائقي حول الدار أصدار قناة المعارف 3

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس

 آية وصورة 5

 آية وصورة 3

 الفلم الوثائقي حول الدار أصدار قناة المعارف 1

 آية وصورة 2

 سورة الفاتحة-أحمد الطائي



















 

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net