00989338131045
 
 
 
 
 
 

 لماذا كتب في القرآن إل ياسين بدل الياسين أو آل ياسين ما السبب؟ 

( القسم : علوم القرآن )

السؤال : لماذا كتب في القرآن إل ياسين بدل الياسين أو آل ياسين ما السبب؟


الجواب :

في قوله تعالى: {سَلَامٌ عَلَى إِلْ يَاسِينَ} [سورة الصافات: 130]، نلاحظ أنّ (إل ياسين) جاءت في المصحف الشريف كلمتين لا كلمة واحدة؛ وهما بمعنى: آل محمّد (صلّى الله عليه وآله)، ولا تنافي بين هذه القراءة (إل) وبين تفسيرها بـ (آل محمّد) عليهم أفضل الصلاة والسلام؛ لأنّ (إل ياسين) و(آل ياسين) كانتا قبل تشكيل القرآن هكذا: (ال ياسين)، فقرأها نافع وابن عامر ويعقوب بـ (آل ياسين)، والباقون بـ (إل ياسين).

ذكر الشيخ الطوسي (ره) في التبيان ما ملخّصه: قرأ نافع وابن عامر ويعقوب: (سلام على آل ياسين) على إضافة (آل) إلى (ياسين). وقرأ الباقون: (على إلياسين) موصولة. من أضاف أراد به: على آل محمّد (عليهم السلام)، لأن (يس) اسم من أسماء محمّد (صلّى الله عليه وآله). وقال بعضهم: أراد آل إلياس (عليه السلام). وقال الجبائي: أراد أهل القرآن، ومن لم يضف أراد إلياس. [انظر: التبيان في تفسير القرآن: ج8، ص523].

إضافة إلى ما ذكره أغلب المفسّرين من أنّ المراد بـ (ياسين) في قوله تعالى:  {يس * وَالْقُرْآَنِ الْحَكِيمِ * إِنَّكَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ} [يس: 1-3]؛ هو النبي (صلّى الله عليه وآله) بدليل الخطاب: {إنك لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ}، وقد وردت الروايات والأخبار عند الفريقين في هذا اللّفظ، منها رواية احتجاج الإمام الرضا (عليه السلام) بهذه الآية في مجلس المأمون، وفيها دلالة واضحة على المعنى المراد، ويؤكِّد دلالتها على ذلك مجيؤها في مقام الاحتجاج على المخالفين وبيان أفضلية أهل البيت (عليهم السلام) بوجود علمائهم، ولم يعترضوا على كلام الإمام (عليه السلام)، بل سلّموا له قوله، وقال المأمون: قد علمت أن في معدن النبوة شرح هذا وبيانه. [انظر: الأمالي للشيخ الصدوق: ص623].


طباعة   ||   أخبر صديقك عن السؤال   ||   التاريخ : 2014 / 02 / 16   ||   القرّاء : 3234  


 
 

  التلاوة :
  • الحفظ (23)
  • التجويد (18)
  • القراءات السبع (2)
  • الصوت والنغم (7)
  علوم القرآن وتفسيره :
  • علوم القرآن (56)
  • التفسير (194)
  • المفاهيم القرآنية (10)
  • القصص القرآني (6)
  • الأحكام (26)
  • الاجتماع وعلم النفس (31)
  العقائد :
  • التوحيد (27)
  • العدل (10)
  • النبوّة (25)
  • الإمامة (6)
  • المعاد (16)
  استفتاءات المراجع :
  • السيد الخوئي (29)
  • السيد السيستاني (52)
  • السيد الخامنئي (7)
  • الشيخ مكارم الشيرازي (83)
  • السيد صادق الروحاني (37)
  • السيد محمد سعيد الحكيم (49)
  • السيد كاظم الحائري (7)
  • الشيخ الوحيد الخراساني (2)
  • الشيخ إسحاق الفياض (3)
  • الشيخ الميرزا جواد التبريزي (10)
  • السيد صادق الشيرازي (78)
  • الشيخ لطف الله الصافي (29)
  • الشيخ جعفر السبحاني (11)
  • السيد عبدالكريم الاردبيلي (1)
  • الشيخ جوادي آملي (23)
  • السيد محمود الشاهرودي (5)
  • السيد الامام الخميني (4)
  جديد الأسئلة والإستفتاءات :



 المقصود من قوله تعالى: {آمِّينَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ}

 حول تكافؤ المجازاة مع مقدار العمل

 التشبيه في قوله تعالى: {كَمَثَلِ جَنَّةٍ بِرَبْوَةٍ أَصَابَهَا وَابِلٌ فَآتَتْ أُكُلَهَا ضِعْفَيْنِ فَإِنْ لَمْ يُصِبْهَا وَابِلٌ فَطَلٌّ} [البقرة: 265]

 حول الآية الكريمة: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا آمِنُوا بِاللهِ وَرَسُولِهِ ...} [النساء : 136]

 الإمام الجواد أعظم بركةً على شيعتنا

 التوجّه في الصلاة

 كتب أخلاقية للمطالعة

 هل يتأثر النبي (صلى الله عليه وآله) بالسحر

 خلق الرسول الكريم وسيرته المالية

 النجاة من عذاب البرزخ

  البحث في الأسئلة والإستفتاءات :



  أسئلة وإستفتاءات قرآنية منوعة :



 ما تفسير هذه الآية من سورة التوبة (الآية: 38): {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا مَا لَكُمْ إِذَا قِيلَ لَكُمُ انْفِرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ اثَّاقَلْتُمْ إِلَى الْأَرْضِ أَرَضِيتُمْ بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا مِنَ الْآَخِرَةِ فَمَا مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْ

 لما كتبت كلمة عليه بالضم ولم تكتب بالكسر كما هو متعارف على نطق كلمة عليه مكسورة فهل هناك سبب؟

 لماذا كتب في القرآن إل ياسين بدل الياسين أو آل ياسين ما السبب؟

 عند قرأتي للقرآن أو الدعاء هل يجب أن يكون بصوت سواء كان هذا الصوت مرتفع أو منخفض ؟ فهل عندما اقرأ القرأن أو الدعاء بدون أن أصدر صوت بأن أحرك شفتي أو أن اقرأ بقلبي بدون صوت هل تحتسب لي قرأة ؟

 هل القران الکريم الموجود عندنا وبين ايدينا هو القران الکامل من غير تحريف او تدنيس؟

 هل من الضروري إقامة صلاة خاصة ، أو تجب إعطاء صدقة ، في حالة سقوط القرآن الكريم على الأرض سهواً ؟

 في معنى التأويل

 هل كان قتل الغلام رأياً من الخضر (ع) أم وحياً؟

 هل الجنة التي وعدنا بها هي جنّة آدم (ع) وهي مخلوقة ؟

 معنى إن الله على كلّ شيء قدير

  إحصاءات الأسئلة والإستفتاءات :
  • عدد الأقسام الرئيسية : 4

  • عدد الأقسام الفرعية : 32

  • عدد الأسئلة والإستفتاءات : 887

  • تصفحات الأسئلة والإستفتاءات : 4032063

  • التاريخ : 24/05/2019 - 03:50

  خدمات :
  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • رئيسية الأسئلة والإستفتاءات القرآنية
  • أرشيف الأسئلة والإستفتاءات القرآنية
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة

 

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net