00989338131045
 
 
 
 

  • الصفحة الرئيسية لقسم النصوص

حول الدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • كلمة المشرف العام (2)
  • التعريف بالدار (2)
  • نشاطات وأخبار الدار (260)
  • ضيوف الدار (101)
  • أحتفالات وأمسيات الدار (45)
  • ماقيل عن الدار (1)

قرآنيات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علوم القرآن الكريم (76)
  • الأخلاق في القرآن (167)
  • قصـص قـرآنيـة عامـة (23)
  • قصص الانبياء (22)
  • القرآن والمجتمع (70)
  • العقائد في القرآن (38)

تفسير :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • أعلام المفسرين (11)
  • تفسير السور والآيات (86)
  • تفسير الجزء الثلاثين (20)
  • مقالات في التفسير (124)

دروس قرآنية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الحفظ (19)
  • التجويد (17)
  • المقامات (13)
  • علوم القرآن الكريم (27)
  • القراءات السبع (2)
  • التحكيم في المسابقات (1)
  • التفسير (15)
  • الوقف والإبتداء (13)

اللقاءات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • اللقاءات مع الصحف ووكالات الانباء (13)
  • اللقاءات مع حملة القرآن الكريم (41)
  • التعريف بالمؤسسات القرآنية (5)

ثقافة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مقالات ثقافية وفكرية (63)
  • السيرة (189)
  • عامة (201)

واحة الشبل القرآني :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • المواضيع العلمية (5)
  • المواضيع العامة (33)
  • سلسلة حياة الرسول وأهل بيته (عليهم السلام) (14)

النشرة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • النشرة الأسبوعية (48)
  • حديث الدار (51)
  • بناء الطفل (8)
  • لآلئ قرآنية (2)

الاخبار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الاخبار الثقافية (22)
  • الاخبار القرآنية (116)

البرامج :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البرامج القرآنية (11)

المقالات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة









 
 
  • القسم الرئيسي : دروس قرآنية .

        • القسم الفرعي : الحفظ .

              • الموضوع : عوامل مساعدة في تيسير حفظ القرآن .

عوامل مساعدة في تيسير حفظ القرآن

بقلم الاُستاذ حميد كناني

1. دور المتشابهات في تسهيل المحفوظات

لعلّ هذا العنوان يحمل شيئاً من الغرابة؛ لأنّه يخالف ما هو معروف ومألوف في اُصول تحفيظ القرآن الكريم؛ وذلك لأنّ المتعارف هو أنّ المتشابهات، أي الآيات المتشابهة، هي واحدة من المواضيع الأكثر تعقيداً في عالم الحفظ.

والحافظ دائماً يبحث عن أساليب يسيرة وطرق قصيرة لحلّها. والواقع أنّ للخبرة والتجربة التي يمتلكها أساتذة التحفيظ كلٌّ حسب طاقاته وقدراته، دورَها في كشف واستحداث طرق جديدة لتسهيل المحفوظات.

لقد تأمّلت كثيراً في ألفاظ القرآن الكريم فوجدت أنّه لا يكاد يوجد مقطع واحد؛ سواء كان صفحة أو آية أو بعض آية، يخلو من التكرار اللّفظي، ووجدت أيضاً أنّه يمكن عزل المكرَّرات عن المتشابهات والحصول على قائمة كبيرة من الآيات؛ سواء كانت في جدول المكرَّرات أو قائمة المتشابهات، وتنظيمها بالشكل المطلوب الذي يتناسب مع تفصيل وتحليل المتشابهات والمكرَّرات، وبالتالي تسهيل المحفوظات، وكذلك من باب اعتبار أنّ القرآن الكريم كلَّه متشابه (لفظاً)؛ لأنّ التكرار اللّفظي غالب على عموم الآيات الكريمة.

اُقدّم هذه السلسلة: وهي تقسيمات من نوع الموضوع الواحد، تجمع الآيات المتشابهات بألفاظ مكرّرات على شكل أمثلة مباشرة، تغني فيها الإشارة عن العبارة إلى استخراج القواعد وكسب الفوائد.

أ. العبارة: {أَرْسَلْنَا مُوسَى بِآَيَاتِنَا}

1. {وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مُوسَى بِآَيَاتِنَا وَسُلْطَانٍ مُبِينٍ} [هود/ 96].

2. {وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مُوسَى بِآَيَاتِنَا أَنْ أَخْرِجْ قَوْمَكَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَذَكِّرْهُمْ بِأَيَّامِ اللَّهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآَيَاتٍ لِكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ} [إبراهيم/ 5].

3. {ثُمَّ أَرْسَلْنَا مُوسَى وَأَخَاهُ هَارُونَ بِآَيَاتِنَا وَسُلْطَانٍ مُبِينٍ} [المؤمنون/ 45].

4. {وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مُوسَى بِآَيَاتِنَا وَسُلْطَانٍ مُبِينٍ} [غافر/ 23].

5. {وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مُوسَى بِآَيَاتِنَا إِلَى فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ فَقَالَ إِنِّي رَسُولُ رَبِّ الْعَالَمِينَ} [الزخرف/ 46].

ب. العبارة: {وَلَقَدْ آَتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ}

1. {وَلَقَدْ آَتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَقَفَّيْنَا مِنْ بَعْدِهِ بِالرُّسُلِ وَآَتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ وَأَيَّدْنَاهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ أَفَكُلَّمَا جَاءَكُمْ رَسُولٌ بِمَا لَا تَهْوَى أَنْفُسُكُمُ اسْتَكْبَرْتُمْ فَفَرِيقًا كَذَّبْتُمْ وَفَرِيقًا تَقْتُلُونَ} [البقرة/ 87].

2. {وَلَقَدْ آَتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ فَاخْتُلِفَ فِيهِ وَلَوْلَا كَلِمَةٌ سَبَقَتْ مِنْ رَبِّكَ لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ وَإِنَّهُمْ لَفِي شَكٍّ مِنْهُ مُرِيبٍ} [هود/ 110].

3. {وَلَقَدْ آَتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ لَعَلَّهُمْ يَهْتَدُونَ} [المؤمنون/ 49].

4. {وَلَقَدْ آَتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَجَعَلْنَا مَعَهُ أَخَاهُ هَارُونَ وَزِيرًا} [الفرقان/ 35].

5. {وَلَقَدْ آَتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ مِنْ بَعْدِ مَا أَهْلَكْنَا الْقُرُونَ الْأُولَى بَصَائِرَ لِلنَّاسِ وَهُدًى وَرَحْمَةً لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ} [القصص/ 43].

6. {وَلَقَدْ آَتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ فَلَا تَكُنْ فِي مِرْيَةٍ مِنْ لِقَائِهِ وَجَعَلْنَاهُ هُدًى لِبَنِي إِسْرَائِيلَ} [السجدة/ 23].

7. {وَلَقَدْ آَتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ فَاخْتُلِفَ فِيهِ وَلَوْلَا كَلِمَةٌ سَبَقَتْ مِنْ رَبِّكَ لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ وَإِنَّهُمْ لَفِي شَكٍّ مِنْهُ مُرِيبٍ} [فصلت/ 45].

ج. العبارة: {ثُمَّ بَعَثْنَا مِنْ بَعْدِهِمْ مُوسَى}

1. {ثُمَّ بَعَثْنَا مِنْ بَعْدِهِمْ مُوسَى بِآَيَاتِنَا إِلَى فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ فَظَلَمُوا بِهَا فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُفْسِدِينَ} [الاعراف/ 103].

2. {ثُمَّ بَعَثْنَا مِنْ بَعْدِهِمْ مُوسَى وَهَارُونَ إِلَى فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ بِآَيَاتِنَا فَاسْتَكْبَرُوا وَكَانُوا قَوْمًا مُجْرِمِينَ} [يونس/ 75].

نلاحظ في الآيات المذكورة سلفاً أنّها متشابهات وألفاظها متكرّرات دون أيّ اختلاف في العبارة المشتركة لفظاً، إضافة إلى وحدة اللّفظ هناك أيضاً وحدة المعنى والموضوع. ونتيجة هذا الاتحاد والتماسك بين الألفاظ والمعاني نحصل أيضاً على وحدة المفهوم، وكلّ هذا الانسجام سيحوّل الآيات المتشابهات التي خضعت للنظم والتفصيل بعد التجزئة والتحليل إلى ألفاظ مكرّرات تساهم في تسهيل المحفوظات.

ويمكن الإشارة إلى هذا التفصيل اللّفظي والمعنوي للآيات بعبارة اُخرى، كأن نقول على سبيل المثال: هناك بدايات متشابهة للآيات، أو بالعكس هناك نهايات متشابهة للآيات. وقد يتكرّر هذا التشابه لا في البداية ولا في النهاية بل في وسط الآية، وفي كلّ هذه الحالات لا يكون المحتوى إلاّ واحداً، وهو دور المتشابهات في تسهيل المحفوظات.

ألفاظُنا شتّى وحُسنكَ واحدٌ ** وكلٌّ إلى ذاك الجمالِ يشيرُ

ومن أجل أن تتكامل الصورة وتتّضح بشكل أوسع أودّ أن اُشير إلى نقطة لا تقلّ أهمّية عن غيرها، وهي أنّ الأمثلة المذكورة أعلاه كلّها بدايات متشابهة، إذاً فأين النهايات المتشابهة؟ نعم هي موجودة وبكثرة، ويمكن تنظيمها وتقسيمها بعد الاستخراج، وهذا دليل على أنّ التسهيل في تحفيظ القرآن الكريم له أبواب مختلفة، ولا يقتصر على باب واحد وشكل معيّن؛ فالحفظ ميسَّر لأنّ القرآن ميسَّر >ظاهرُهُ أنيق وباطنُهُ عميق<: {وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآَنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ} [القمر/ 17، 22، 32، 40].

وأخيراً وليس آخراً، فهناك باقة من الآيات التي تحتوي على نهايات متشابهة وبأشكال مختلفة:

المثال الأوّل: آيات متوالية

سورة الروم: {وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (21) وَمِنْ آَيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِلْعَالِمِينَ (22) وَمِنْ آَيَاتِهِ مَنَامُكُمْ بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَابْتِغَاؤُكُمْ مِنْ فَضْلِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَسْمَعُونَ (23) وَمِنْ آَيَاتِهِ يُرِيكُمُ الْبَرْقَ خَوْفًا وَطَمَعًا وَيُنَزِّلُ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَيُحْيِي بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (24)}.

المثال الثاني: آيات متعاقبة (ما بين آية وآية)

سورة غافر: {لَخَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ أَكْبَرُ مِنْ خَلْقِ النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (57) ... إِنَّ السَّاعَةَ لَآَتِيَةٌ لَا رَيْبَ فِيهَا وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يُؤْمِنُونَ (59) ... اللَّهُ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ اللَّيْلَ لِتَسْكُنُوا فِيهِ وَالنَّهَارَ مُبْصِرًا إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَشْكُرُونَ (61)}.

المثال الثالث: آيات متباعدة

سورة يوسف: {وَقَالَ الَّذِي اشْتَرَاهُ مِنْ مِصْرَ لِامْرَأَتِهِ أَكْرِمِي مَثْوَاهُ عَسَى أَنْ يَنْفَعَنَا أَوْ نَتَّخِذَهُ وَلَدًا وَكَذَلِكَ مَكَّنَّا لِيُوسُفَ فِي الأَرْضِ وَلِنُعَلِّمَهُ مِنْ تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (21) ... مَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِهِ إِلاَّ أَسْمَاءً سَمَّيْتُمُوهَا أَنْتُمْ وَآَبَاؤُكُمْ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ بِهَا مِنْ سُلْطَانٍ إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ أَمَرَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (40) ... وَلَمَّا دَخَلُوا مِنْ حَيْثُ أَمَرَهُمْ أَبُوهُمْ مَا كَانَ يُغْنِي عَنْهُمْ مِنَ اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا حَاجَةً فِي نَفْسِ يَعْقُوبَ قَضَاهَا وَإِنَّهُ لَذُو عِلْمٍ لِمَا عَلَّمْنَاهُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (68)}.

 

2. دور المعلومات في ترسيخ المحفوظات

لا شكّ أنّ البقاء على القمّة أصعب من الوصول إليها، ومن هذا المنطلق فإنّ للأخلاق والأذواق الشخصيّة عند الحفّاظ فنوناً متنوعةً في اختيار نوع الرموز والإشارات التي تُساعد الحافظ على المحافظة والتثبيت وبالتالي ترسيخ المحفوظات على أفضل صورة ممكنة وعلى أحسن شكل مطلوب.

إنّ التعمّق في مواضيع ومضامين الآيات، وهو يأتي نتيجة للتأمّل والتدبّر الطويلين، سيكشف للحافظ مع مرور الوقت علاقات جديدة وغير ظاهرة بين الآيات الكريمة، بحيث إنّ جمع الآيات ذات العلاقة المشتركة على شكل واحد محدّد ومعيّن سيعطينا موضوعاً خاصّاً.

في هذا الموضوع مجموعة آيات سنتعمّق في تداولها لفظاً ومعنًى من خلال ممارستها مراراً وتكراراً، خاصّة إذا كان موضوع الآية علميّاً، نحصل من خلال طرحه وتناوله على معلومات جديدة تنقلنا الى آفاق بعيدة تتجلّى لنا فيها عظمة القرآن الكريم، وتكشف لنا بعضاً من أسراره وخفاياه.

من خلال الأمثلة الثلاثة التالية، سنكشف الغطاء عن حقائق علمية كانت غائبة على مدى قرون عن أذهان البشرية، إلا أنّ التطوّر العلمي الحديث كشف النقاب عنها.

حقائق بيّنها القرآن الكريم في صورة واضحة في آيات كثيرة، صورة شفافة لا تقبل الشك ولا تحتمل التأويل

المثال الأوّل

1- {أَلَمْ يَرَوْا إِلَى الطَّيْرِ مُسَخَّرَاتٍ فِي جَوِّ السَّمَاءِ مَا يُمْسِكُهُنَّ إِلَّا اللَّهُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ} [سورة النحل: 79].

2- {أَوَلَمْ يَرَوْا إِلَى الطَّيْرِ فَوْقَهُمْ صَافَّاتٍ وَيَقْبِضْنَ مَا يُمْسِكُهُنَّ إِلَّا الرَّحْمَنُ إِنَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ بَصِيرٌ} [سورة الملك: 19].

في عصرنا الحاضر الذي نعيش فيه، الغالبية العظمى من الناس يكادون يكونون مطّلعين على مسألة الجاذبية في علم الأرض وقصّة نيوتن وسقوط التفاحة تلقائياً عند رميها إلى الأعلى، والملفت للنظر وما يجذب الانتباه في تأمّل الآيتين المذكورتين أعلاه أنّهما خلاف قانون الجاذبية؛ فالطير في سورة النحل (الآية: 79)؛ مسخّرات، والطير في سورة الملك (الآية: 79)؛ صافّات ويقبضن. وفي كلتي الحالتين ما يُمسكهنّ إلا الله، ولولا أنّ الله أمسكهنّ لنزلن ساقطات هابطات طائعات مذعنات، حسب القانون الكلّي والعام للجاذبية. ولله في خلقه شؤون.

المثال الثاني

1- {وَاللَّهُ فَضَّلَ بَعْضَكُمْ عَلَى بَعْضٍ فِي الرِّزْقِ فَمَا الَّذِينَ فُضِّلُوا بِرَادِّي رِزْقِهِمْ عَلَى مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَهُمْ فِيهِ سَوَاءٌ أَفَبِنِعْمَةِ اللَّهِ يَجْحَدُونَ} [سورة النحل: 71].

2- {أَهُمْ يَقْسِمُونَ رَحْمَةَ رَبِّكَ نَحْنُ قَسَمْنَا بَيْنَهُمْ مَعِيشَتَهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَرَفَعْنَا بَعْضَهُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِيَتَّخِذَ بَعْضُهُمْ بَعْضًا سُخْرِيًّا وَرَحْمَةُ رَبِّكَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ} [سورة الزخرف: 32].

في بعض الدراسات الحديثة حول الاقتصاد في القرآن الكريم في شأن الآيتين المذكورتين أعلاه؛ أنّهما تؤكّدان على أنّ النظام الاشتراكي أو الاشتراكية لن تتحقّق بمفهومها الذي خطّط له علماء الاقتصاد، وتوقّعوا تحقيقه على وجه الأرض على مدى القرنين المنصرمين، وهذا ما تحقّق؛ بل إنّ النظام الرأسمالي هو الغالب والحاكم ماضياً وحاضراً ومستقبلاً، وهذا ما أشارت إليه الآيتان الكريمتان: {فَمَا الَّذِينَ فُضِّلُوا بِرَادِّي رِزْقِهِمْ عَلَى مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ} [النحل: 71]، {لِيَتَّخِذَ بَعْضُهُمْ بَعْضًا سُخْرِيًّا} [سورة الزخرف: 32].

قالوا في تعريف الاشتراكية أنّها مذهب غايته تغيير شكل المجتمع بجعل وسائل الانتاج مشتركة وتوزيع الأموال على المجموع، وتقسيم العمل المشترك وموارد الاستهلاك بين الجميع.

ولنا أن نتصوّر ـ والعالم بين أيدينا ـ مدى حقيقة النظرية القرآنية، ومدى الوهم الذي عاشت فيه البشرية على مدى عقود مديدة.

المثال الثالث

1- {وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ} [سورة الأنبياء: 33].

2- {لا الشَّمْسُ يَنْبَغِي لَهَا أَنْ تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ} [سورة يس: 40].

هناك وجه مشترك لفظي بين الآيتين الكريمتين وهذا الوجه هو جملة {كُلٌّ فِي فَلَكٍ} فإنّنا إذا قرأناها معكوسة تكون نفس الجملة، ولا توجد في القرآن سواهما إلا الآية الثالثة من سورة المدثّر {وَرَبَّكَ فَكَبِّرْ} إذا ما اهملنا واو العطف وهي الآية الوحيدة، أمّا من ناحية موضوعية أو معنوية فإنّ العددين 33  و 40  يُعدّان عددين رمزيين والاعداد الرمزية هي من خاصة الاعداد فمن خواص العدد 33 هو أنّه العدد الدقيق لعمر جيل واحد كامل، وثانياً: إنّ السنة الهجرية القمرية وهي السنة الواقعية والحقيقية تكوينياً تكمل دورتها حول الفصول الأربعة كلّ 33 سنة، أضف إلى ذلك كثيراً من كرامات ومعجزات ترتبط بهذا العدد الرمزي؛ ففي الروايات مثلاً ورد أنّ عُمر سيّدنا المسيح (عليه السلام) كان 33 سنة حينما رفعه الله إليه. ولله في خلقه شؤون.

وأمّا العدد 40؛ فقد ورد في القرآن الكريم أربع مرّات على النحو التالي:

1. سورة البقرة (الآية: 51): {وَإِذْ وَاعَدْنَا مُوسَى أَرْبَعِينَ لَيْلَةً ثُمَّ اتَّخَذْتُمُ الْعِجْلَ مِنْ بَعْدِهِ وَأَنْتُمْ ظَالِمُونَ}.

2. سورة الأعراف (الآية: 142): {وَوَاعَدْنَا مُوسَى ثَلَاثِينَ لَيْلَةً وَأَتْمَمْنَاهَا بِعَشْرٍ فَتَمَّ مِيقَاتُ رَبِّهِ أَرْبَعِينَ لَيْلَةً وَقَالَ مُوسَى لِأَخِيهِ هَارُونَ اخْلُفْنِي فِي قَوْمِي وَأَصْلِحْ وَلَا تَتَّبِعْ سَبِيلَ الْمُفْسِدِينَ}.

3. سورة المائدة (الآية: 26): {قَالَ فَإِنَّهَا مُحَرَّمَةٌ عَلَيْهِمْ أَرْبَعِينَ سَنَةً يَتِيهُونَ فِي الْأَرْضِ فَلَا تَأْسَ عَلَى الْقَوْمِ الْفَاسِقِينَ}.

4. سورة الأحقاف (الآية: 15): {وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرًا حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ}.

وكما هو واضح في هذه الآيات الكريمة؛ فقد ذكر القرآن الكريم ليالي موسى (عليه السلام) في آيتي البقرة والأعراف؛ بصيغتين مختلفتين تقريباً، وفي آية المائدة؛ ذكر مدّة متاهة بني إسرائيل (أربعين سنة)، وفي المناسبة الرابعة في آية الأحقاف إشارة لطيفة إلى سنّ آخر من سنين النضوج الفكري لدى الإنسان وهو أربعون سنة، رمز آخر يُضاف إلى رمزيّة هذا العدد، أو بعبارة اُخرى: قدسيّة هذا العدد، كما هو رأي الكثير من العلماء، خاصّة وأنّ النبي (صلّى الله عليه وآله) نزل عليه الوحي وهو في سنّ الأربعين. والله علام الغيوب.

إنّ الأمثلة المذكورة سلفاً هي حقائق علمية من باب الإعجاز العلمي في القرآن الكريم، أكثر من أن تكون معلومات في ترسيخ المحفوظات، ومع ذلك، فلها دور مؤثّر وفعّال في ترسيخ وحتى تسريع ودعم مسيرة الحفظ.

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/08/24   ||   القرّاء : 3193





 
 

كلمات من نور :

لا يعذب الله قلباً وعي القرآن .

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 الدار تختتم فصلها الدراسيّ الأوّل للعام 1439 هـ

 أسس الحضارة في القرآن الكريم‏ (*)

 نافذة على إعجاز القرآن‌

 القرآن في نظامه وتشريعه

 إشراقة قدسية مع النورين الفاطميين: الزهراء والمعصومة (سلام الله عليهما)

 القَسَم‏ بالقرآن‏ الكريم‏ (*)

 فلسفة الكوارث والابتلاءات (*)

 ورشة تخصصية في الصوت بمدينة قم المقدسة

 القرآن كتاب النور

 فاطمة المعصومة وتجليات الهدايه الخاصة

ملفات متنوعة :



 الأخلاق في القرآن الكریم (1)

 النموذج القرآني في قصة آدم (عليه السلام)

 حقيقة الإنسان في القرآن

 دقائق من تفسير أهل البيت(عليهم السلام) للقرآن الكريم

 الآن : تحميل برنامج نور الأنوار 2 في القرآن الكريم من دار السيدة رقية (ع)

 لآلئ قرآنية - 2

 زيارة سماحة آية الله الشيخ مسلم الداوري لدار السيدة رقية عليها السلام في قم المقدسة

 مشاركة الدار في المهرجان القرآني الدولي الأوّل في محافظة واسط ـ العراق

 المجتمع الإنساني في القرآن الكريم - ق 4

 دور العقل فی فهم وتفسير القرآن

إحصاءات النصوص :

  • الأقسام الرئيسية : 11

  • الأقسام الفرعية : 40

  • عدد المواضيع : 1982

  • التصفحات : 6565636

  • المتواجدون الآن :

  • التاريخ : 23/01/2018 - 13:54

المكتبة :

. :  الجديد  : .
 دروس في تدبر القرآن "جزء عمَّ" جزء ثلاثون

 اشراقات قرآنية

 تفسير النور - الجزء العاشر

 تفسير النور - الجزء التاسع

 تفسير النور - الجزء الثامن

 تفسير النور - الجزء السابع

 تفسير النور - الجزء السادس

 تفسير النور - الجزء الخامس

 تفسير النور - الجزء الرابع

 تفسير النور - الجزء الثالث



. :  كتب متنوعة  : .
 سلامة القرآن من التحريف

 دروس موجزة في علوم القرآن

 الميزان في تفسير القرآن ( الجزء الأول )

 تفسير نور الثقلين ( الجزء الخامس )

 الميزان في تفسير القرآن ( الجزء الثاني)

 عنوان الدليل من مرسوم خط التنزيل

 القرآن باب معرفة الله

 منهج دراسة علوم الأصوات والمقامات

 تفسير آية الكرسي ج 1

 الميزان في تفسير القرآن ( الجزء الثالث)

الأسئلة والأجوبة :

. :  الجديد  : .
 الغاية من معراج الرسول الأعظم (صلّى الله عليه وآله)

 هل العزوبة فضيلة؟ كما في قوله تعالى: {وَسَيِّدًا وَحَصُورًا وَنَبِيًّا مِنَ الصَّالِحِينَ}

 الصيحة وقبض الأرواح

 إغواء الشيطان وسلطته على من تولاه

 هل العبادة للاسم أو الذات؟

 علة النزول التدريجي للقرآن

 شبهة "الآكل والمأكول" حول المعاد الجسماني

 هل ثنوية الوجود الإنساني (الروح والبدن) من مؤيدات القول بالتعددية (البلوراليسم)؟

 في قوله تعالى: {وَنُقَدِّسُ لَكَ}

 في معنى كلمة (شهيد)



. :  أسئلة وأجوبة متنوعة  : .
 هل لكم أن تعطونا مصاديق للأصوات الحزينة للقرّاء المعروفين المصريين؟

 أحكام التجويد في ختم القرآن

 قال أحد المفسرين عند تفسيره لقوله تعالى : (وهمّ بها): ((وهكذا نتصور موقف يوسف، فقد أحسّ بالانجذاب في إحساس لا شعوري، وهمّ بها استجابة لذلك الإحساس كما همّت به، ولكنّه توقّف وتراجع))، علماً أنّه في مكان آخر يقول: ((إنّ همّ يوسف هذا الذي كان نتيجة الانجذاب

 ما معنى الصف في قوله تعالى: "{وَجَاء رَبُّکَ وَالْمَلَکُ صَفّاً صَفّاً} [سورة الفجر، 22]؟

 التعامل مع الأبناء في هذا العصر

 ورد في سورة الأحزاب قوله تعالى ما جَعَلَ اللهُ لِرَجُلٍ مِن قَلبَينِ في جَوْفِه ، فما المقصود من هذه الآية ؟ وهل فيها إشارة إلى عدم إمكان حبّ الرجل لامرأتين في نفس الوقت ؟

  أليست الرواية تتعارض مع مسلمات الإمامية، من أن الباري عز وجل لا يحدّه حد؟

 ما هو المقصود من ان الله (شديد المحال)؟

 سورتا الضحی والانشراح (وكذلك لايلاف والفيل) هل هما سورتان أم سورة واحدة؟ اذا كانت سورة واحدة فهل البسملة بينهما من السورة أم لا؟ اذا لم تكن البسملة بينهما من السورة فهل هي آية أم لا (هل هي من القرآن أم لا)؟ مع العلم أنها مكتوبة في القرآن؟

 ما هي الآية التي قال عنها ابن العباس أنها احدى الآيات التي هي خير مما طلعت عليه الشمس ؟

الصوتيات :

. :  الجديد  : .
 114- سورة الناس

 113- سورة الفلق

 112- سورة الاخلاص

 111- سورة المسد

 110- سورة النصر

 109- سورة الكافرون

 108- سورة الكوثر

 107- سورة الماعون

 106- سورة قريش

 105- سورة الفيل



. :  الأكثر إستماع  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (19361)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (8747)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (6047)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (5423)

 الشیخ الزناتی-حجاز ونهاوند (4571)

 آل عمران من 189 إلى 195 + الكوثر (4394)

 سورة الحجرات وق والانشراح والتوحيد (4326)

 الدرس الاول (4149)

 درس رقم 1 (4065)

 تطبيق على سورة الواقعة (3959)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (4818)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (3338)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (2307)

 سورة البقرة والطارق والانشراح (2260)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (1778)

 الرحمن + الواقعة + الدهر الطور عراقي (1710)

 تطبيق على سورة الواقعة (1596)

 مقام النهاوند ( تلاوة ) محمد عمران ـ الاحزاب (1519)

 الدرس الأوّل (1513)

 الدرس الأول (1481)



. :  ملفات متنوعة  : .
 سورة الفاتحة

 سورة التكوير

 النور 35 - 39

 سورة النمل

 الجزء السابع عشر

 سورة النحل

 سورة الفرقان

 سورة الاعلى

 سورة الناس

 العنكبوت

الفيديو :

. :  الجديد  : .
 الأستاذ السيد نزار الهاشمي - سورة فاطر

 الأستاد السيد محمدرضا المحمدي - سورة آل عمران

 محمد علي فروغي - سورة القمر و الرحمن و الكوثر

 محمد علي فروغي - سورة الفرقان

 محمد علي فروغي - سورة الأنعام

 سورة الفاتحة-أحمد الطائي

 استاد منتظر الأسدي - سورة الإنسان

 استاد منتظر الأسدي - سورة البروج

 استاد حيدر الكعبي - سورة النازعات

 اعلان لدار السیدة رقیة (ع) للقرآن الکریم



. :  الأكثر مشاهدة  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (5410)

 مجموعة من قراء القرآن الكريم (4896)

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي (4470)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (4400)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (3880)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (3741)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (3712)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (3643)

 سورة الانعام 159الى الأخيرـ الاستاذ ميثم التمار (3613)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (3534)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (1526)

 مجموعة من قراء القرآن الكريم (1394)

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي (1263)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (1250)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (1013)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (950)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السابع (934)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (894)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (893)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (889)



. :  ملفات متنوعة  : .
 آية وصورة 2

 استاد منتظر الأسدي - سورة الإنسان

 تواشيح الاستاذ ابو حيدر الدهدشتي_ مدينة القاسم(ع)

 مجموعة من قراء القرآن الكريم

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث

 السيد عادل العلوي - في رحاب القرآن

 خير النبيين الهداة محمد ـ فرقة الغدير

 سورة الانعام 159الى الأخيرـ الاستاذ ميثم التمار

 محمد علي فروغي - سورة الفرقان



















 

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net