00989338131045
 
 
 
 

  • الصفحة الرئيسية لقسم النصوص

التعريف بالدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • من نحن (2)
  • الهيكلة العامة (1)
  • المنجزات (14)
  • المراسلات (0)
  • ما قيل عن الدار (1)

المشرف العام :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرته الذاتية (1)
  • كلماته التوجيهية (13)
  • مؤلفاته (3)
  • مقالاته (69)
  • إنجازاته (5)
  • لقاءاته وزياراته (14)

دروس الدار التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (6)
  • الحفظ (14)
  • الصوت والنغم (11)
  • القراءات السبع (5)
  • المفاهيم القرآنية (6)
  • بيانات قرآنية (10)

مؤلفات الدار ونتاجاتها :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • المناهج الدراسية (7)
  • لوائح التحكيم (1)
  • الكتب التخصصية (8)
  • الخطط والبرامج التعليمية (5)
  • التطبيقات البرمجية (9)
  • الأقراص التعليمية (14)
  • الترجمة (10)
  • مقالات المنتسبين والأعضاء (32)
  • مجلة حديث الدار (51)
  • كرّاس بناء الطفل (10)

مع الطالب :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مقالات الأشبال (36)
  • لقاءات مع حفاظ الدار (0)
  • المتميزون والفائزون (14)
  • المسابقات القرآنية (22)
  • النشرات الأسبوعية (48)
  • الرحلات الترفيهية (12)

إعلام الدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الضيوف والزيارات (158)
  • الاحتفالات والأمسيات (75)
  • الورش والدورات والندوات (61)
  • أخبار الدار (33)

المقالات القرآنية التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علوم القرآن الكريم (151)
  • العقائد في القرآن (62)
  • الأخلاق في القرآن (163)
  • الفقه وآيات الأحكام (11)
  • القرآن والمجتمع (69)
  • مناهج وأساليب القصص القرآني (25)
  • قصص الأنبياء (ع) (81)

دروس قرآنية تخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (17)
  • الحفظ (5)
  • القراءات السبع (3)
  • الوقف والإبتداء (13)
  • المقامات (5)
  • علوم القرآن (1)
  • التفسير (14)

تفسير القرآن الكريم :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علم التفسير (87)
  • تفسير السور والآيات (175)
  • تفسير الجزء الثلاثين (37)
  • أعلام المفسرين (16)

السيرة والمناسبات الخاصة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • النبي (ص) وأهل البيت (ع) (103)
  • نساء أهل البيت (ع) (35)
  • سلسلة مصوّرة لحياة الرسول (ص) وأهل بيته (ع) (14)
  • عاشوراء والأربعين (44)
  • شهر رمضان وعيد الفطر (19)
  • الحج وعيد الأضحى (7)

اللقاءات والأخبار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • لقاء وكالات الأنباء مع الشخصيات والمؤسسات (40)
  • لقاء مع حملة القرآن الكريم (41)
  • الأخبار القرآنية (95)

الثقافة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الفكر (2)
  • الدعاء (16)
  • العرفان (5)
  • الأخلاق والإرشاد (18)
  • الاجتماع وعلم النفس (12)
  • شرح وصايا الإمام الباقر (ع) (19)

البرامج والتطبيقات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البرامج القرآنية (3)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة









 
 
  • القسم الرئيسي : المقالات القرآنية التخصصية .

        • القسم الفرعي : الأخلاق في القرآن .

              • الموضوع : قسوة القلب نتائجها وعلاجها .

قسوة القلب نتائجها وعلاجها

الشيخ موسى المناميين

توطئة

يحتوي القرآن الكريم على منهاج خاص للإنسان يتكفّل بتنظيم العلاقة بينه وبين خالقه، وبينه وبين أبناء جلدته في مختلف جوانب الحياة وشؤونها؛ فينبغي علينا أن نرى كيف يوضّح الله سبحانه وتعالى لنا الأشياء التي تقرّب الإنسان منه سبحانه وتعالى، ونجد أنّ من تلك الأشياء وأهمّها الدعاء، فهو مخّ العبادة، وسلاح المؤمن، ومفتاح أبواب السماء بالرحمة الواسعة للعباد، بحيث يكون الداعي قريب من الله سبحانه وتعالى {فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ}  فوجب على العبد أن يكون قريباً من الله بعيداً عن الناس، قريباً من الجنّة بعيداً عن النار.

هذا، فضلاً عن تأثّر أكثر الناس عند سماع الدعاء والمناجاة ونحوها، ولكن البعض الآخر من قساة القلوب لا يتأثّر عند سماعه الدعاء، بل ربّما يقول: إنّ هناك نقص في الدعاء نفسه، أو في المناجاة؟

وعند البحث عن علّة ذلك نجدها راجعة إلى طبيعة القلوب، فالقلوب الطاهرة الزكية تخشع وتنكسر عند سماعها الأدعية والمناجاة، ولكن أصحاب القلوب المريضة والقاسية لا تؤثّر فيهم هذه الأدعية والمناجاة.

ولكن بقي سؤال وهو: هل هناك نوع واحد من المرض الذي يصيب قلب الإنسان أم أنّ هناك أنواعاً كثيرة؟

الجواب هو أنّ هناك أمراضاً كثيرة ومختلفة، قد تحدّث عنها القرآن الكريم، منها: الرين والأقفال والطبع، وغيرها، وإليك بعض الآيات التي تحدّثت عن هذه الأمراض.

الأمر الأوّل: الرين

 قال تعالى: {كَلاَّ بَلْ رَانَ عَلَى قُلُوبِهِمْ مَا كَانُوا يَكْسِبُونَ}، والرين هنا على وزن (عين)، وهو الصدأ الذي يعلو الشيء الجليل، وقيل: الشيء الذي يعلو القلب.

الامر الثاني: الصرف

 قال تعالى: {صَرَفَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَا يَفْقَهُونَ}، المعنى: العقوبة التي يصرف الله فيها القلوب اللاهية عن ذكره.

 والأمر الثالث: الطبع

قال عزّ وجلّ: {كَذَلِكَ يَطْبَعُ اللَّهُ عَلَى قُلُوبِ الَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ}.

والطبع هو أن يصبغ الله قلوبهم بصبغة غير صبغة الله، وهي صبغة الهوى والدنيا.

والأمر الرابع: جعل الأكنة

قال تعالى: {وَقَالُوا قُلُوبُنَا فِي أَكِنَّةٍ مِمَّا تَدْعُونَا إِلَيْهِ وَفِي آَذَانِنَا وَقْرٌ} ، وأكنّة جمع كنان، وتعني الستار، أي أنّ الأمر لا يقتصر هنا على ستار واحد، بل أكثر من ستار.

والامر الخامس: الختم

قال الله تعالى: {خَتَمَ اللَّهُ عَلَى قُلُوبِهِمْ وَعَلَى سَمْعِهِمْ وَعَلَى أَبْصَارِهِمْ غِشَاوَةٌ} ، قال الإمام الرضا (عليه السلام) في قوله تعالى: {خَتَمَ اللَّهُ ...}: الختم هو الطبع على قلوب الكفار عقوبة على كفرهم، كما قال عزّ وجلّ: {بَلْ طَبَعَ اللَّهُ عَلَيْهَا بِكُفْرِهِمْ فَلاَ يُؤْمِنُونَ إِلَّا قَلِيلاً}. [عيون أخبار الرضا (عليه السلام)] وقيل: إنّ الختم هو أشدّ من الطبع، وهو الأثر الذي يتركه الختام . 

والأمر السادس: الاقفال

قال عزّ وجلّ: {أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآَنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا}، والأقفال جمع قفل، وهي في الأصل من مادّة القفول أي: الرجوع، أو من القفيل، أي الأشياء اليابسة [الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل].

والامر السابع: التشديد

 قال تعالى {رَبَّنَا اطْمِسْ عَلَى أَمْوَالِهِمْ وَاشْدُدْ عَلَى قُلُوبِهِمْ}.

الامر الثامن: التغليف

 قال عزّ وجلّ: {وَقَالُوا قُلُوبُنَا غُلْفٌ بَلْ لَعَنَهُمُ اللَّهُ بِكُفْرِهِمْ}.

والغلف جمع أغلف، أي: مغلف، أي تكون قلوبهم بعيدة عن نفوذ النور الإلهي.

 والأمر التاسع: القسوة

قال عزّ وجلّ: {فَوَيْلٌ لِلْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُمْ مِنْ ذِكْرِ اللَّهِ} ، والقسوة هي عدم التأثّر عند تألّم أبناء النوع، أو عند مشاهدة تألّم أبناء النوع.

وهذه هي الصور من أمراض القلب وأعراضه، وقد ذكرت بعناوين مختلفة كما لاحظنا في الآيات السابقة.

ونريد هنا أن نركّز على عنوان القسوة في القرآن الكريم وأحاديث أهل البيت (عليهم السلام)، فنتحدّث أوّلاً عن القسوة وأعراضها، ومن ثمّ علاجها وبيان أسبابها.

قسوة القلب

(حقيقتها ـ أسبابها ـ معالجتها )

أولاً: حقيقة القسوة

القسوة من الأمراض الروحية والذنوب القلبية التي يجب علاجها عقلاً وشرعاً أولاً والقسوة تقابل اللّين والرقّة، بحيث إذا اتّصف بها ابن آدم لم تحرّكه المشاهد التي تبعث الرقّة في القلوب، ولم تؤثّر فيه الأقوال التي يؤثّر سماعها في القلوب؛ ولذلك نبدأ هنا بالحديث عن معنى القسوة والآيات التي تتحدّث في هذا الموضوع.

قيل إنّ القاسية مشتقّة من القسوة، بمعنى الخشونة والصلابة والتحجّر؛ لذلك تطلق صفة قاسية على الأحجار الصلبة، وقيل: للقلوب التي لا تظهر أيّ استجابة لنور الحقّ والهداية، ولا تلين ولا تستسلم لها، ولا تسمح بنفوذ نور الحقّ والهداية إليها . 

إذن، القسوة هي الشدّة والغلظة في القلب، وهي نوع من أنواع الأمراض التي تعرض على قلب العبد، فيصبح لا يعي شيئاً حتى المشاهد التي تدعو القلب للرقّة والرحمة وتدعو العين للعبرة، فلا يتأثّر  بشيء ويسلب الإيمان بسبب قساوة قلبه، وكذلك الخوف، ولا يؤثّر فيه شيء من المشاهد التي توجب الرقّة والحنان، كبكاء الطفل اليتيم وشكاية الإنسان المظلوم، وسؤال الفقراء إليه وحتى سماع مشاهد يوم القيامة المرعبة التي يشيب فيها الرضيع، وتذهل كلّ مرضعة عن رضيعها، ويصبح الناس سكارى وما هم بسكارى، من شدّة هول هذا الموقف، ولكن الإنسان القاسي قلبه لا يتأثّر بالشيء منها.

ثانياً: القسوة في القرآن

هناك آيات كثيرة تتحدّث عن القسوة، بحيث تبيّن حقيقة هذا الذنب الذي حجب العبد عن مولاه، منها:

1-      قوله تعالى: {قَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ}.

2-      قوله تعالى: {ثُمَّ قَسَتْ قُلُوبُكُمْ مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ فَهِيَ كَالْحِجَارَةِ أَوْ أَشَدُّ قَسْوَةً}.

3-      قوله تعالى: {فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ}.

4-      قوله تعالى: {فَبِمَا نَقْضِهِمْ مِيثَاقَهُمْ لَعَنَّاهُمْ وَجَعَلْنَا قُلُوبَهُمْ قَاسِيَةً}.

5-      قوله تعالى {وَالْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُمْ وَإِنَّ الظَّالِمِينَ لَفِي شِقَاقٍ بَعِيدٍ}.

6-      قوله تعالى {فَوَيْلٌ لِلْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُمْ مِنْ ذِكْرِ اللَّهِ}.

ثالثاً: القسوة في الأحاديث

الروايات التي تحدّثت عن القسوة كثيرة جدّاً، ونذكر منها على سبيل المثال:

1- عن الإمام الباقر (عليه السلام): (إنّ لله عقوبات في القلوب والأبدان ضنك في المعيشة، ووهن في العبادة وما عذب عبد بعقوبة أعظم من قسوة القلب). 

2- عن الإمام علي (عليه السلام): (قلب الكافر أقسى من الحجر).

3- عنه أيضاً (عليه السلام) من وصيّته لابنه الحسن (عليه السلام) قال فيها: (إنّما قلب الحدث كالأرض الخالية ما ألقي فيها من شيء قبلته فبادرتك بالأدب قبل أن يقسو قلبك ويشتغل لبك).

4- عن الإمام الصادق (عليه السلام): (موضع العقل الدماغ والقسوة والرقة في القلب).

5- عنه أيضاً (عليه السلام): (إعراب القلوب على أربعة أنواع: رفع وفتح وخفض ووقف، فرفع القلب في ذكر الله، وفتح القلب في الرضا عن الله، وخفض القلب في الاشتغال بغير الله، ووقف القلب في الغفلة عن الله).

رابعاً: القسوة في الأدعية

وإما إذا دقّقنا النظر في الأدعية المرويّة عن أئمّة الهدى (عليهم السلام) سوف نجد هذا المعنى موجوداً بين طيّات الكتب، ونذكر منها الشيء اليسير للفائدة:

منها: ما جاء في تعقيب صلاة العصر (اللهم إني أعوذ بك من نفس لا تشبع ومن قلب لا يخشع).

ومنها: ما يقرأ في السجود من دعاء الصباح المروي عن أمير المؤمنين (ع) (الهي قلبي محجوب ونفسي معيوب).

ومنها: ما جاء في مناجاة الشاكين: (الهي إليك أشكو قلباً قاسياً مع الوسواس متقلباً).

ومنها: ما جاء في المناجاة الشعبانية: (إلهي هب لي قلباً يدنيه منك شوقه).

أسباب قسوة القلب

1. الغفلة

عن الإمام الصادق (عليه السلام): (أوحى الله عزّ وجلّ إلى موسى يا موسى لا تفرح بكثرة المال ولا تدع ذكري على كلّ حال فإنّ كثرة المال تنسي الذنوب، وإنّ ترك ذكري يقسي القلوب).

2.الذنوب

كلّما زادت ذنوب الإنسان زادت قساوة قلبه، عن أمير المؤمنين (عليه السلام): (يا موسى لا تطول في الدنيا أملك فيقسو قلبك والقاسي القلب مني بعيد).

3. طول الأمل

طول الأمل في الدنيا يقسي القلب، جاء في الحديث القدسي: (يا موسى لا تطل في الدنيا أملك فيقسو قلبك والقاسي القلب مني بعيد).

4. كثرة الأكل على شبع

عن رسول الله (صلّى الله عليه وآله) قال: (لا تميتوا القلوب بكثرة الطعام والشراب ، فإن القلوب تموت كالزروع إذا كثر عليه الماء) .

وعنه (صلى الله عليه وآله) أنّه قال:(من تعود كثرة الطعام والشراب قسي قلبه) .

5. كثرة الكلام في غیر ذكر الله

كثرة الكلام في غير ذكر الله كالغيبة والنميمة والكذب والسخرية على الآخرين، فإنّها تقسي القلب، عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: (كان المسيح (عليه السلام) يقول لا تكثروا الكلام في غير ذكر الله فإنّ الذين يكثرون الكلام في غير ذكر الله قاسية قلوبهم ولكن لا يعلمون).

6. كثرة النوم

عن الإمام الصادق (عليه السلام): (كثرة النوم تتولد من كثرة الشرب وكثرة الشرب تتولد من كثرة الشبع وهما يثقلان النفس عن الطاعة ويقسيان القلب عن الفكر).

7. الغفلة عن ذكر الله سبحانه وتعالى

قال الإمام الباقر (عليه السلام) لجابر الجعفي (رضي الله عنه): (إياك والغفلة ففيها يكون قساوة القلب). 

8. نسيان الموت

عن المسيح (عليه السلام): (إنّ الدابة لم تركب ولم تمتهن وتستعمل لتصعب ويتغير خلقها وكذلك القلوب إذا لم ترقق بذكر الموت ويتبعها دؤوب العبادة تقسو وتغلظ).

9. استماع اللهو وطلب الصيد واتيان باب السلطان

في وصية النبي (صلى الله عليه وآله) لعلي (عليه السلام): ثلاثة يقسين القلب:

1. استماع اللهو 2. طلب الصيد 3. وإتيان باب السلطان.

وممّا ورد عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) أنّه قال: (أربع يمتن القلب: الذنب على الذنب، وكثرة مناقشة النساء - يعني محادثتهن - ومماراة الأحمق تقول ويقول ولا يرجع إلى خير [أبداً]، ومجالسة الموتى، فقيل له: يا رسول الله صلى الله عليه وآله وما الموتى؟ قال كل غني مترف) [الخصال: ص228].

القسوة في لسان علماء الأخلاق

إذا رجعنا إلى كلام علماء الأخلاق سوف نجدهم يركّزون على موضوع القسوة، ينقل السيّد حسن الأبطحي عن اُستاذه في الأخلاق أنّه قال: (إنّ قسوة القلب هي حجاب من الظلمة، بحيث يعيق حركة الإنسان نحو الكمال ولا يدعه يخطو خطوة واحدة أبداً).

ولا شك في أنّ القلب إذا غطّاه صدأ حبّ الذات والأرحام والتعصّب القومي والجاهلي، فلن يكون فيه مكان لنور الإيمان ولا موضع للاختلاء مع الله ذي الجلال تعالى. [الأربعون حديثاً: ص147].

وقيل أيضاً: إنّ القسوة تنشأ بسبب بعض الأعمال الإنسانية والأعمال التي تؤدّي إلى اضمحلال وتفاؤل حتى الرحمة والشفقة، وقد قيل مثلاً إنّ الصيد وقتل الحيوانات يولّد حالة من القسوة؛ ولذا فإنّ تجاوز الألم الإنساني والحيواني يؤدّي شيئاً فشيئاً إلى بروز القسوة في لبّ الإنسان.

وبعد أن عرفنا أسباب القسوة وما ينتج عنها، فإذا وجد الإنسان هذا المرض في قلبه فعليه أن يتخلّص منه وذلك عبر قنوات عدّة:

القناة الأولى: الرجوع إلى كلام المولى سبحانه وتعالى

القرآن الكريم هو شفاء لكلّ مرض يصيب الإنسان، يقول تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ} [يونس: 57] وهنا طرحت الآية أربع صفات لعلاج مرض القلب: الصفة؛

الاولى: الموعظة

قال الراغب في المفردات: الوعظ زجر مقترن بتخويف. وقال الخليل: هو التذكير بخير في ما يرق له القلب أو هو النهي الممتزج بالتهديد.

والموعظة: هي التي يراها الإنسان أو يسمعها، ويكون لها تأثير في القلب.

الصفة الثانية: الشفاء

فشفاء الصدور وشفاء ما في الصدور كناية عن ذهاب ما فيها من الصفات الروحية الخبيثة التي تجلب إلى الانسان الشقاء وتنغص عيشته السعيدة وتحرمه خير الدنيا والآخرة. [تفسير الميزان: ج10، ص80 ]

وقيل: شفاء تلك التلوّثات المعنوية والروحية التي في القلب.

الصفة الثالثة: الهداية

إنّ المقصود والهدف الذي خلق من أجله الإنسان هو معرفة الله تعالى التي تتمّ له عن طريق الهداية نحوه سبحانه وتعالى.

الصفة الرابعة: الرحمة

الرحمة هي النعمة المادّية والمعنويّة الإلهيّة التي تشمل حال الأفراد اللائقين.

قال الإمام علي (عليه السلام) من وصيته لابنه الحسن (عليه السلام): (أحيي قلبك بالموعظة وأمته بالزهد). 

القناة الثانية: التقوى

عن الإمام علي (عليه السلام): (إنّ تقوى الله دواء داء قلوبكم... ) [نهج البلاغة، خطبة 198].

وعن الإمام الصادق (عليه السلام): (إنّ للقلوب صدأ كصدأ النحاس، فأجلوها بالاستغفار). 

القناة الثالثة: الجلوس مع جمع العلماء

جاء في (تحف العقول) عن المسيح (عليه السلام): (يا بني إسرائيل زاحموا العلماء في مجالسهم ولو جثواً على الركب، فإنّ الله يحيي القلوب الميتة بنور الحكمة كما يحيي الأرض الميتة بوابل المطر).

وعن الإمام علي (عليه السلام) قال: (لقاء أهل المعرفة عمارة القلوب ومستفاد الحكمة). 

القناة الرابعة: الرحمة بالمساكين والأيتام

عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) لما شكا إليه رجل قساوة: (قلبه إذا أردت أن يلين قلبك فاطعم المساكين وامسح رأس اليتيم).

وبهذا القدر نكتفي سائلين الله تعالى أن يجعلنا من الذين يستمعون القول ويتّبعون أحسنه.

اللّهمّ أتمم لنا أنوار معرفتك وأذقنا حلاوة عفوك وزاد معرفتك برحمتك يا أرحم الراحمين.

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/04/04   ||   القرّاء : 17139





 
 

كلمات من نور :

لا يعذب الله قلباً وعي القرآن .

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 تأملات وعبر من حياة نبي الله إبراهيم (عليه السلام) *

 تأملات وعبر من حياة نبي الله لوط (عليه السلام) *

 تأملات وعبر من حياة نبي الله موسى (عليه السلام) * - ق 1

 تأملات وعبر من حياة نبي الله موسى (عليه السلام) * - ق 2

 تأملات وعبر من حياة نبي الله موسى (عليه السلام) * - ق 3

 السيد الحكيم: هذا مشروع يُغبط عليه القائمون

 نبذة مختصرة عن فرقة الغدير للإنشاد الإسلامي - قم المقدسة

 دروس تخصصية في التجويد خلال لقاء الدار القرآني الثاني للعام ١٤٤١هـ

 تأملات وعبر من حياة نبي الله سليمان (عليه السلام) *

 تأملات وعبر من حياة نبي الله هود (عليه السلام)*

ملفات متنوعة :



 صدر حديثاً كتاب: حلية القرآن الكريم اعداد الأستاذ السيد محمدرضا محمدي

 زواج الزهراء (عليها السلام) (*)

 الوحي والفعل الكلامي

 كتاب المختصر الميسر في التجويد المصور اعداد السيد عباس انجام

 السيّدة رقية بنت الحسين (ع) شاهدة المظلومية

 دورة تطبيقية في التجويد المبسط لنخبة شبابية

 حديث الدار (40)

 جمع القرآن

 سلسلة دروس في التوحيد ـ الدرس الأول

 القارئ الدولي ميثم التمار ضيفاً على الدار - تبادل خبرات واستماع لتلاوات الطلاب

إحصاءات النصوص :

  • الأقسام الرئيسية : 13

  • الأقسام الفرعية : 71

  • عدد المواضيع : 2194

  • التصفحات : 9179067

  • التاريخ : 28/02/2020 - 11:44

المكتبة :

. :  الجديد  : .
 السعادة و النجاح تأملات قرآنية

 فدك قراءة في صفحات التاريخ

 تساؤلات معاصرة (باللغة العربية)

 مبدأ الرفق ومسؤولية الأب اتجاه الأسرة

 الحرّية في المنظور الإسلامي

 شذرات توضيحيّة حول بعض القواعد الفقهيّة

 تأثر الأحكام بعصر النص

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 1

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 2

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 3



. :  كتب متنوعة  : .
 اشراقات قرآنية (تقرير دروس آية الله الجوادي الآملي

 114 لغزاً قرآنياً

 تفسير الجلالين

 الميزان في تفسير القرآن ( الجزء الثاني)

 الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل (الجزء الثامن)

 المدخل إلى سُنن التاريخ في القرآن الكريم

 الموجز في علوم القرآن الكريم

 تفسير نور الثقلين ( الجزء الثالث )

 صيانة القرآن من التحريف

 حلية القرآن ـ دروس في معرفة الاصوات والمقامات

الأسئلة والأجوبة :

. :  الجديد  : .
 إمكان صدور أكثر من سبب نزول للآية الواحدة

 تذكير الفعل أو تأنيثه مع الفاعل المؤنّث

 حول امتناع إبليس من السجود

 الشفاعة في البرزخ

 في أمر المترفين بالفسق وإهلاكهم

 التشبيه في قوله تعالى: {وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ}

 هل الغضب وغيره من الانفعالات ممّا يقدح بالعصمة؟

 كيف يعطي الله تعالى فرعون وملأه زينة وأموالاً ليضلّوا عن سبيله؟

 كيف لا يقبل الباري عزّ وجلّ شيئاً حتى العدل {وَلَا يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ}؟

 حول المراد من التخفيف عن المقاتلين بسبب ضعفهم



. :  أسئلة وأجوبة متنوعة  : .
 هل يجوز رمي الآيات القرآنية وأسماء الله (تبارك وتعالى) بعد تغيير هيئتها مثل الشطب عليها ، أو تغييرها بحيث لا يعرف معناها عند القراءة ؟

 علاج المرض بالقرآن

 التقليد في العقائد

 خلق الرسول الكريم وسيرته المالية

 لماذا قال في القرآن الكريم: {الَّذِينَ هُمْ عَنْ صَلَاتِهِمْ سَاهُونَ} [سورة الماعون/ 5]، ولم يقل: في صلاتهم؟

 هل يوجد أثر وفائدة لتلاوة القرآن، في حال عدم فهم الإنسان لمعنى الآيات؟

 هل القرآن الموجود الآن بين أيدي المسلمين هو نفس القرآن الذي نزل على الرسول الاعظم (ص) ، لا زيادة ولا نقصان فيه ؟

 ما معنى تکوير النجوم وانکدارها الوارد في سورة التکوير؟

 علاج المسحورين

 الرواية التي يرويها العياشي في تفسيره عن المعمر بن سليمان عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال أبي عليه السلام: ( ما ضرب رجل القرآن بعضه ببعض إلا كفر ) .. ما هو معناها الحقيقي ، مع شيء من الامثلة ؟

الصوتيات :

. :  الجديد  : .
 مناجات مع صاحب العصر - يابن الأنوار الزاهرة

 يا بنت موسى وابنة الأطهار

 السلام عليكِ يا بنت موسى بن جعفر

 أنشودة أي سر - ولادة الصديقة الطاهرة الزهراء (ع)

 يا قمر التم الى م السرار

 يا بن الهداة المهتدين

 قل لمن والى علي المرتضى

 فيه شفاء للصدور ورحمة

 وافت تشع بنورها الأكوان - ليلة القدر

 شهر عظيم اتى بالفضل والكرم



. :  الأكثر إستماع  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (21437)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (10211)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (7240)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (6803)

 الشیخ الزناتی-حجاز ونهاوند (5825)

 الدرس الأول (5763)

 سورة الحجرات وق والانشراح والتوحيد (5187)

 آل عمران من 189 إلى 195 + الكوثر (5137)

 الدرس الاول (5004)

 درس رقم 1 (4967)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (5405)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (3670)

 مقام النهاوند ( تلاوة ) محمد عمران ـ الاحزاب (3033)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (2719)

 سورة البقرة والطارق والانشراح (2557)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (2138)

 الرحمن + الواقعة + الدهر الطور عراقي (2016)

 تطبيق على سورة الواقعة (1945)

 الدرس الأول (1941)

 الدرس الأوّل (1839)



. :  ملفات متنوعة  : .
 النمل 86 الى النهاية + الضحى + الكوثر

 سورة الزخرف

 99- سورة الزلزلة

 الزمر 61 - 70

 سورة التحريم

 16- سورة النحل

 35- سورة فاطر

 سورة يوسف

 سورتي الحاقة والمعارج - الطور العراقي

 سورة الاسراء

الفيديو :

. :  الجديد  : .
 الأستاذ السيد نزار الهاشمي - سورة فاطر

 الأستاذ السيد محمدرضا المحمدي - سورة آل عمران

 محمد علي فروغي - سورة القمر و الرحمن و الكوثر

 محمد علي فروغي - سورة الفرقان

 محمد علي فروغي - سورة الأنعام

 أحمد الطائي _ سورة الفاتحة

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة الإنسان

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة البروج

 أستاذ حيدر الكعبي - سورة النازعات

 اعلان لدار السیدة رقیة (ع) للقرآن الکریم



. :  الأكثر مشاهدة  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (6529)

 القارئ أحمد الدباغ - سورة الدخان 51 _ 59 + سورة النصر (6126)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (5268)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (4835)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (4725)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (4667)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (4588)

 سورة الانعام 159الى الأخيرـ الاستاذ ميثم التمار (4571)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (4480)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (4335)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (1858)

 القارئ أحمد الدباغ - سورة الدخان 51 _ 59 + سورة النصر (1674)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (1569)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (1297)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (1272)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السابع (1246)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (1200)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (1193)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (1188)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (1159)



. :  ملفات متنوعة  : .
 محمد علي فروغي - سورة الفرقان

 سورة الرعد 15-22 - الاستاذ رافع العامري

 تواشيح السيد مهدي الحسيني ـ مدينة القاسم(ع)

 سورة الانعام 159الى الأخيرـ الاستاذ ميثم التمار

 تواشيح الاستاذ أبي حيدر الدهدشتي_ مدينة القاسم(ع)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السادس

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السابع

 محمد علي فروغي - سورة القمر و الرحمن و الكوثر

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث



















 

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net