00989338131045
 
 
 
 

  • الصفحة الرئيسية لقسم النصوص

التعريف بالدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • من نحن (2)
  • الهيكلة العامة (1)
  • المنجزات (14)
  • المراسلات (0)
  • ما قيل عن الدار (1)

المشرف العام :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرته الذاتية (1)
  • كلماته التوجيهية (14)
  • مؤلفاته (3)
  • مقالاته (70)
  • إنجازاته (5)
  • لقاءاته وزياراته (14)

دروس الدار التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (6)
  • الحفظ (14)
  • الصوت والنغم (11)
  • القراءات السبع (5)
  • المفاهيم القرآنية (6)
  • بيانات قرآنية (10)

مؤلفات الدار ونتاجاتها :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • المناهج الدراسية (7)
  • لوائح التحكيم (1)
  • الكتب التخصصية (8)
  • الخطط والبرامج التعليمية (6)
  • التطبيقات البرمجية (10)
  • الأقراص التعليمية (14)
  • الترجمة (10)
  • مقالات المنتسبين والأعضاء (32)
  • مجلة حديث الدار (51)
  • كرّاس بناء الطفل (10)

مع الطالب :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مقالات الأشبال (36)
  • لقاءات مع حفاظ الدار (0)
  • المتميزون والفائزون (14)
  • المسابقات القرآنية (22)
  • النشرات الأسبوعية (48)
  • الرحلات الترفيهية (12)

إعلام الدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الضيوف والزيارات (158)
  • الاحتفالات والأمسيات (75)
  • الورش والدورات والندوات (62)
  • أخبار الدار (33)

المقالات القرآنية التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علوم القرآن الكريم (151)
  • العقائد في القرآن (62)
  • الأخلاق في القرآن (163)
  • الفقه وآيات الأحكام (11)
  • القرآن والمجتمع (69)
  • مناهج وأساليب القصص القرآني (25)
  • قصص الأنبياء (ع) (81)

دروس قرآنية تخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (17)
  • الحفظ (5)
  • القراءات السبع (3)
  • الوقف والإبتداء (13)
  • المقامات (5)
  • علوم القرآن (1)
  • التفسير (14)

تفسير القرآن الكريم :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علم التفسير (87)
  • تفسير السور والآيات (175)
  • تفسير الجزء الثلاثين (37)
  • أعلام المفسرين (16)

السيرة والمناسبات الخاصة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • النبي (ص) وأهل البيت (ع) (103)
  • نساء أهل البيت (ع) (35)
  • سلسلة مصوّرة لحياة الرسول (ص) وأهل بيته (ع) (14)
  • عاشوراء والأربعين (44)
  • شهر رمضان وعيد الفطر (19)
  • الحج وعيد الأضحى (7)

اللقاءات والأخبار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • لقاء وكالات الأنباء مع الشخصيات والمؤسسات (40)
  • لقاء مع حملة القرآن الكريم (41)
  • الأخبار القرآنية (95)

الثقافة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الفكر (2)
  • الدعاء (16)
  • العرفان (5)
  • الأخلاق والإرشاد (18)
  • الاجتماع وعلم النفس (12)
  • شرح وصايا الإمام الباقر (ع) (19)

البرامج والتطبيقات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البرامج القرآنية (3)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة









 
 
  • القسم الرئيسي : المقالات القرآنية التخصصية .

        • القسم الفرعي : الأخلاق في القرآن .

              • الموضوع : نماذج من أخلاق الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله) .

نماذج من أخلاق الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله)

سماحة الشيخ الدكتور علي حمود العبادي

 من المهمّات الأساسية التي بعث بها النبي (صلى الله عليه وآله) هي مهمّة التزكية التي تمثل القاعدة والأساس لجعل الإنسان سائراً في طريق الاستقامة كما قال تعالى في محكم كتابه الكريم: [هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الأُمِّيِّينَ رَسُولًا مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آَيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الكِتَابَ وَالحِكْمَةَ ...]([1]).

وقد أضاء النبي (صلى الله عليه وآله) هذه المسألة معبراً عن أن مهمته هي تتميم مكارم الأخلاق بقوله: «إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق»([2])؛ فهذه التزكية هي التي تجسّد مكارم الأخلاق في الإسلام.

فكان (صلى الله عليه وآله) المتواضع الأول في دنيا الإسلام وفي سيرته مع المسلمين، فقد كان متواضعاً في ملبسه ومشربه ومأكله([3]) ومسكنه وكان (صلى الله عليه وآله) يجلس على الأرض ويأكل على الأرض ويعقل الشاة ويجيب دعوة المملوك على خبز الشعير([4]) وكان (صلى الله عليه وآله) يخيط ثوبه ويخصف نعله([5]).

فكان (صلى الله عليه وآله) على الرغم مما يضطلع به من مركز قيادي في الأمة، فإنّه (صلى الله عليه وآله) كان يظهر وكأنه فرداً من الناس لم يضع لنفسه الألقاب ولا زخرفة الملك والسيادة، وما يتبعهما من خيلاء وزينة، فكان (صلى الله عليه وآله) قريباً سهلاً هيّناً يلقى أبعد الناس وأقربهم بلا تصنع ولا تكلف وقد لخص النص الحسني أخلاق رسول الله (صلى الله عليه وآله) بقوله: «كان لا يغلق دونه الأبواب ولا يقوم دونه الحجبة ولا يغدى عليه بالجفان ولا يراح عليه بها ...، كان يجلس بالأرض ويوضع طعامه بالأرض ويلبس الغليظ ويركب الحمار ويردف خلفه ويلعق والله يده»([6]).

أخلاق النبي (صلى الله عليه وآله) مع أسرته

تزوّج (صلى الله عليه وآله) خلال حياته ثلاثة عشر امرأة، وقد كان لهذا التعدّد من الزوجات أهدافه المهمّة على صعيد الرسالة من جهة، وعلى صعيد الجانب الأخلاقي من جهة أخرى، فإن النبي (صلى الله عليه وآله) لم يضم مع خديجة (رض) أية امرأة أخرى إلى أن توفيت (رض) وقد بلغ (صلى الله عليه وآله) من عمره الشريف آنذاك أكثر من خمسين سنة ثم بنى بامرأة أخرى وذلك بعد وفاة خديجة (رض)، وهذا إن دل على شيء فإنه يدلك على وجود أهداف لهذا التعدد بالأزواج، ومن جملة أهداف تعدد زوجاته (صلى الله عليه وآله):

1 _ هي شدّ القبائل والأقوام التي يتزوّج منهم، حيال الرسالة وتقريب قلوبهم للدين الإسلامي.

2 _ إنّ كثيراً من نسائه (صلى الله عليه وآله) كُنّ من الأيامى اللائي فقدن الكافل([7]).

كما هو الشأن في سودة وزينب بنت حزيمة وأم سلمة ورملة بنت أبي سفيان وجويرية بنت الحارث وصغية بنت حُيي بن أخطب.

3 _ كان (صلى الله عليه وآله) يرمي من الاقتران ببعض النساء لأجل هدم قاعدة من قواعد الجاهلية التي يرفضها الإسلام، كما هو الحال في زواجه من زينب زوجه زيد بن حارثة الذي تبنّاه النبي (صلى الله عليه وآله)، وكانت العرب في الجاهلية تعد المتبنى كالولد.

فتزوّج (صلى الله عليه وآله) من زينب بعد طلاقها من زيد، للقضاء على هذا العرف الجاهلي.

4 _ من أهمّ أهداف تعدّد زوجات النبي (صلى الله عليه وآله) هو اطلاع الناس على سيرته الخاصة نتيجة نقل هذه الزوجات اللّواتي كنّ مع النبي (صلى الله عليه وآله) في داخل بيته واطلاعهنّ على خصوصياته وسيرته وأخلاقه في بيته إلى أهلهنّ وعشيرتهنّ لكي يطلعوا على حقيقة أخلاقه (صلى الله عليه وآله)، وهذا له دور كبير في التأثير على الآخرين للارتباط به وبرسالته (صلى الله عليه وآله) لما تكشف عن صدقه وارتباطه بالله تعالى.

ومن الجدير بالذكر انه لم تُسجَّل على النبي (صلى الله عليه وآله) أيّة مخالفة مع زوجاته على صعيد الشريعة والأخلاق، على الرغم من إيذاء البعض له (صلى الله عليه وآله)، وتعدّ هذه النقطة من أهمّ الأدلّة والمعاجز على صدق دعوته وسموّ أخلاقه.

وإليك بعض أساليبه (صلى الله عليه وآله) في تعامله مع أزواجه:

1 _ كان (صلى الله عليه وآله) عادلاً في المعاملة مع زوجاته في كلّ شيء في النفقة والمسكن والملبس والمبيت والزيارات ونحوها، على الرغم من اختلافهنّ في العمر والجمال، فكان (صلى الله عليه وآله) يخصّص لكل واحدة منهنّ ليلة يقضيها معها في حجرتها، وإذا زار إحداهنّ زار الجميع بعد ذلك، وإن عزم على السفر من حج أو جهاد أقرع بين نسائه فيصحب من تفوز بقرعته.

2 _ التزام الرفق والشفقة في معاملتهنّ على الرغم من كثرة مضايقات بعض نسائه له (صلى الله عليه وآله) وخلق المتاعب له وايذاءه، فمن مصاديق الأذى الذي لحقه من بعض أزواجه، حادثة مطالبتهن بالنفقة والزينة وقولهنّ: لعلك ترى أنك إن طلقتنا إنا لا نجد الالفاء من قومنا فيتزوجونا؟ مما حدا بالرسول (صلى الله عليه وآله) ان يعتزلهن تسعة وعشرين يوماً فأنزل الله تعالى في ذلك آية التخيير([8]) وهي قوله تعالى: [يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ إِنْ كُنْتُنَّ تُرِدْنَ الحَيَاةَ الدُّنْيَا وَزِينَتَهَا فَتَعَالَيْنَ أُمَتِّعْكُنَّ وَأُسَرِّحْكُنَّ سَرَاحًا جَمِيلًا * وَإِنْ كُنْتُنَّ تُرِدْنَ اللهَ وَرَسُولَهُ وَالدَّارَ الآَخِرَةَ فَإِنَّ اللهَ أَعَدَّ لِلْمُحْسِنَاتِ مِنْكُنَّ أَجْرًا عَظِيمًا]([9]). فقامت أم سلمة (رض) قائلة: قد اخترت الله ورسوله، فقامت بقية نسائه فعانقنه وقلن مثل الذي قالت، إلا فاطمة بنت الضحاك فإنها اختارت الدنيا، ففارقها (صلى الله عليه وآله) فبقيت في شقاء طول حياتها([10]).

وغيرها من المضايقات له (صلى الله عليه وآله) من قبل بعض أزواجه، إلا أنه على الرغم من كل ذلك الأذى لم يصرفه عن التزام الرفق والشفقة والعدل في معاملتهن، بحيث أنه لم يضرب واحدة منهنّ طوال حياته، وإن كان يوبخهنّ أحياناً وهذا ما شهدت به إحدى زوجاته بقولها: «ما ضرب النبي (صلى الله عليه وآله) امرأة قط، ولا ضرب خادماً»([11]).

ومن حسن سيرته (صلى الله عليه وآله) مع زوجاته أنه كان يتجمّل لهن ويلاطفهنّ ومن هنا نجد انه يوصي أُمّته بذلك بقوله: «اغسلوا ثيابكم وخذوا من شعوركم واستاكوا، وتزينوا وتنظفوا، فان بني إسرائيل لم يفعلوا ذلك فزنت نساؤهم»([12]).

وكان (صلى الله عليه وآله) يلاعب زوجاته ويلاطفهنّ ويدعو المسلمين لمثل ذلك، ومما أثر عنه (صلى الله عليه وآله) أنه قال: «كل لهو المؤمن باطل إلا في ثلاث، في تأديبه الفرس ورمية عن قوس وملاعبته امرأته، فإنه حق»([13]).

ومن نافلة القول نقول أن النبي (صلى الله عليه وآله) كان شديد الحرص على تهذيب أخلاق زوجاته والعمل على توجيههنّ الوجهة الإسلامية السليمة.

أخلاق النبي (صلى الله عليه وآله) مع الأطفال

وكان (صلى الله عليه وآله) شديد العطف والحنان على الأطفال، فنجد أن نفسه الكريمة (صلى الله عليه وآله) تتفجّر رحمةً وعطفاً وشفقةً على الأطفال، وقد تظافرت الشواهد التاريخية على ذلك؛ منها ما روي «أن النبي (صلى الله عليه وآله) كان يسمع بكاء الصبي وهو في الصلاة فيقرأ السورة القصيرة والسورة الخفيفة»([14]).

وعن أبي سعيد الخدري قال: «صلّى بنا رسول الله (صلى الله عليه وآله) صلاة الغداة وسمع بكاء صبيٍّ فخفف الصلاة فقيل: يا رسول الله! خفّفت هذه الصلاة اليوم؟ فقال (صلى الله عليه وآله) : إني سمعت بكاء صبيٍّ، فخشيت أن يَفتن أمه»([15]).

وكان (صلى الله عليه وآله) شديد الحب للأطفال وهذا ما تشهد به وصاياه الكثيرة في هذا المورد منها أنه (صلى الله عليه وآله) قال: «أحبوا الصبيان واحموهم»([16]).

وقال أيضاً: «قبّلوا أولادكم فإنّ الله يعطيكم على كل قبلة درجة في الجنة»([17]).

وكان (صلى الله عليه وآله) يؤكّد على إدخال السرور على الأطفال، ولذا ورد عنه (صلى الله عليه وآله) قوله: «إذا نظر الوالد إلى ولده فسرّه كان للوالد عتق نسمة»([18]).

أخلاق الرسول (صلى الله عليه وآله) مع أصحابه

كانت سيرة النبي (صلى الله عليه وآله) مع أصحابه ذات أثر كبير في نفوسهم، وقد كان (صلى الله عليه وآله) بنفسه يتولّى تربية الأمة فيندمج معهم في الحديث ويخوض حيث خاضوا ويصحّح ما أخطأوا امعاناً في جلب قلوبهم إلى الله ورسوله وتعميقاً في هدايتهم إلى سبيل الله والرشاد.

والحديث عن خلق النبي (صلى الله عليه وآله) ومعاشرته مع الأفراد متشعّب لا يسعه هذا المقام إلا أننا سنكتفي بذكر ما يمكن أن يسع ذكره.

ومما روى عن خلقه (صلى الله عليه وآله) كما عن زيد بن ثابت «أن النبي (صلى الله عليه وآله) كنّا إذا جلسنا إليه إن أخذنا بحديث في ذكر الآخرة أخذ معنا وإن أخذنا في الدنيا أخذ معنا وإن أخذنا في ذكر الطعام والشراب أخذ معنا ...»([19]) كل ذلك لكي يستبقي على عواطف المسلمين وتعميقاً للتلاحم بينه وبين المسلمين.

وقد كان (صلى الله عليه وآله) يكرم بوسادته من دخل إليه، وقد قال لسلمان ذات مرّة بعدما أكرم سلمان بوسادته: يا سلمان «ما من مسلم دخل على أخيه المسلم فيلقى له الوسادة اكراماً له إلا غفر الله له»([20])، بل أحياناً أخرى يرمي (صلى الله عليه وآله) ثوبه إلى أحد من المسلمين لكي يجلس عليه، كل ذلك لأجل إكرام أصحابه.

وكان (صلى الله عليه وآله) يقسّم لحظاته بين أصحابه فينظر إلى ذا وينظر الى ذا بالسوية ولم يبسط رسول الله (صلى الله عليه وآله) رجليه بين أصحابه قط وإن كان ليصافحه الرجل فما يترك رسول الله (صلى الله عليه وآله) يده من يده حتى يكون هو التارك فلما فطنوا لذلك كان الرجل إذا صافحه مال بيده فنزعها من يده([21]).

وكان (صلى الله عليه وآله) يداعب الرجل يُريد أن يُسره([22])، لاسيما حينما يرى أحد أصحابه مغموماً.

وكان (صلى الله عليه وآله) لا يدعوه أحد من أصحابه وغيرهم إلا قال له: لبّيك([23]).

ومن أروع مظاهر سموّ سيرته مع أصحابه أنه كان يحدّثهم وفقاً لمستوياتهم العقلية، وقد أشار (صلى الله عليه وآله) لهذا المعنى بقوله: «إن معاشر الأنبياء أمرنا أن نكلّم الناس على قدر عقولهم»([24]).

أخلاق النبي (صلى الله عليه وآله) مع أعدائه

وكانت من سيرته (صلى الله عليه وآله) مع أعدائه أنه أشفق عليهم من أنفسهم، حيث كان يدعو لهم رغم ما يتلقّى من أذى ومضايقات من قبلهم ومن جملة شواهد عطفه وسماحته مع أعدائه:

1 _ دعاؤه بالهداية لقومه

لما اشتدّ أذى المشركين للرسول (صلى الله عليه وآله) يوم أحد إذ قتل عمّه حمزة ومثّل بجسده الشريف، وقطع كبده وأصابع رجليه وجدع أنفه وصلموا أذنيه ... وفعل به ما فعل وقتل العشرات من المسلمين ... فتقدّم بعض الصحابة إلى النبي (صلى الله عليه وآله) واقترح عليه أن يدعو عليهم ليعذّبهم الله بعذاب من عنده كما كان يُعذّب المشركون الأوّلون بدعوة أنبيائهم عليهم ... إلا أنّ النبي (صلى الله عليه وآله) بادر بجواب عظيم فقال: «إنّي لم أُبعث لعّاناً، ولكن بُعثت داعياً ورحمة» ثم قال (صلى الله عليه وآله) :«اللّهمّ اهدِ قومي».

2 _ اذهبوا فأنتم الطلقاء

ومن عظيم سماحته وعفوه معاملته مع أهل مكة أهل الشرك والكفر، هم أبو سفيان وهند واضرابهما من الرجال والنساء، الذي قتلوا أصحاب النبي (صلى الله عليه وآله) وأنصاره وأقرباءه في وقائع متعدّدة والذين أخرجوه من مسقط رأسه الشريف، وعذّبوا المهاجرين أنواع التعذيب وقتلوا العديد منهم، فهؤلاء لمّا جاءهم النبي (صلى الله عليه وآله) فاتحاً منتصراً ودخل مكة رفع أحد أصحابه (صلى الله عليه وآله) الراية قائلاً: (اليوم يوم الملحمة اليوم تُسبى الحرمة) يقصد أنّنا سنكثر من القتل في أهل مكة حتى تتراكم لحوم القتلى وسنسبي نساء مكة سبي الكفار المحاربين، إلا أنّ رسول الله (صلى الله عليه وآله) رسول الرحمة، رسول السماحة والعفو، رسول الإنسانية أبى أن يعاملهم كما عاملوه، لذا أمر عليّاً (عليه السلام) يحمل الراية وينادي نداء الرحمة والسماحة، فنادى عليٌّ (عليه السلام) : (اليوم يوم المرحمة اليوم تصان الحرمة) ثم قال لهم النبي (صلى الله عليه وآله): ما تقولون اني فاعل بكم؟ قالوا: خيراً، أخ كريم، وابن أخ كريم، فقال (صلى الله عليه وآله) : أقول لكم كما قال أخي يوسف: [لَا تَثْرِيبَ عَلَيْكُمُ]([25])، ثم قال: اذهبوا فأنتم الطلقاء» ثم قال: من دخل مكة فهو آمن ومن ألقى سلاحه فهو آمن ...»([26]).

عفوه عن أبي سفيان

أما أبو سفيان الذي كانت يداه تقطران دماً من دماء أهل بيت النبي وأصحابه .. وملئ قلبه بالحقد على رسول الله والإسلام، فقد جاء إلى النبي (صلى الله عليه وآله) بعد أن دخل النبي (صلى الله عليه وآله) مكة لكن ماذا ترى أن يفعل النبي لهذا المجرم؟ فكان من رفق وعطف رسول الله (صلى الله عليه وآله) أن عفا عنه وصفح وقال (صلى الله عليه وآله) له: «ألم يأن لك أن تشهد أن لا إله إلا الله» فقال أبو سفيان: بأبي أنت وأمي ما أحلمك وأوصلك وأكرمك.

مع غورث بن الحارث

وما أروع عفوه عن أحد أعدائه الذي جاء ليقتله!!

ففي يوم كان (صلى الله عليه وآله) مستضلاً تحت ظل شجرة وحده بعيداً عن أصحابه فجاءه غورث بن الحارث ووقف على النبي (صلى الله عليه وآله) مصلتاً سيفه رافعاً يده على النبي (صلى الله عليه وآله) وصاح به مَن يمنعك مني يا أبا القاسم؟ فقال النبي (صلى الله عليه وآله) : الله، فسقط السيف من يده فبدر النبي (صلى الله عليه وآله) وأخذه ورفعه على غورث قائلاً له: يا غورث من يمنعك مني الآن؟ فقال: عفوك، وكن خير آخذ فتركه النبي (صلى الله عليه وآله) وعفا عنه، فجاء إلى قومه وقال لهم: والله جئتكم من عند خير الناس، فهل يذكر التاريخ مثل هذه القصة!! عدو في طريق الحرب مصلتاً سيفه يريد قتل النبي (صلى الله عليه وآله) بشراسة ووقاحة وتسلب قدرته من دون اختيار فيملك النبي (صلى الله عليه وآله) السيف ثم يعفو عنه!!([27])

ونطوي هذه الفقرة الخاصة بأخلاق النبي (صلى الله عليه وآله) بقول الله تعالى: {لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ}([28]).


 

الهوامش:



([1]) الجمعة / 2.

([2]) السنن الكبرى للبيهقي : 10 / 192.

([3]) راجع مكارم الأخلاق للطبري : (صلى الله عليه وآله) 26 وما بعدها.

([4]) الأمالي / الطوسي : 2 / 7.

([5]) الأمالي / الطوسي : 2 / 16.

([6]) السنن الكبرى/ البيهقي : 10 / 101.

([7]) راجع سيرة رسول الله وأهل بيته.

([8]) تفسير الميزان / الطباطبائي : 16 / 315.

([9]) الأحزاب / 28 ، 29.

([10]) إعلام الورى بأعلام الهدى : (صلى الله عليه وآله) 250.

([11]) أخلاق النبي / الأصبهاني : (صلى الله عليه وآله) 35، نقلاً عن سيرة الرسول وأهل بيته : 1 / 262.

([12]) سير أعلام النبلاء / الذهبي: 18 / 259.

([13]) الوسائل / الحر العاملي : 7 / 83.

([14]) أخلاق النبي / الأصفهاني : (صلى الله عليه وآله) 74.

([15]) المصدر نفسه.

([16]) مكارم الأخلاق / الطبرسي : (صلى الله عليه وآله) 219.

([17]) وسائل الشيعة : 14 / 475.

([18]) روضة الواعظين للفتال النيسابوري : (صلى الله عليه وآله) 369.

([19]) مكارم الأخلاق / الطبرسي : (صلى الله عليه وآله) 10.

([20]) المصدر نفسه.

([21]) الكافي / الكليني : 2 / 671.

([22]) الكافي / الكليني : 2 / 663.

([23]) سنن النبي / العلامة الطباطبائي : (صلى الله عليه وآله) 52.

([24]) الكافي / الكليني : 8 / 268.

([25]) يوسف / 92.

([26]) بحار الأنوار /

([27]) راجع: مجمع الزوائد / الهيثمي: 9 /8.

([28]) التوبة / 128.

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/01/21   ||   القرّاء : 10136





 
 

كلمات من نور :

من قرأ القرآن كانت له دعوة مجابة ، إما معجلة وإما مؤجلة .

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 التلاوات التعليمية المصورة

 الإمام الباقر (عليه السلام) من ألمع المفسّرين للقرآن

 الإمام الصادق والحفاظ على الهويّة الإسلاميّة

 اختتام الدروس الرمضانية عبر البث المباشر لعام ١٤٤١هـ

 المصحف المرتل بصوت القارئ الشيخ حسن النخلي المدني

 تأملات وعبر من حياة نبي الله إبراهيم (عليه السلام) *

 تأملات وعبر من حياة نبي الله لوط (عليه السلام) *

 تأملات وعبر من حياة نبي الله موسى (عليه السلام) * - ق 1

 تأملات وعبر من حياة نبي الله موسى (عليه السلام) * - ق 2

 تأملات وعبر من حياة نبي الله موسى (عليه السلام) * - ق 3

ملفات متنوعة :



 عظمة الرسول ـ صلّى الله عليه وآله وسلّم ـ من عظمة القرآن

 91 ـ في تفسير سورة الشمس

 نصائح في الحفظ للمبتدئين

 كتاب المختصر الميسر في التجويد المصور اعداد السيد عباس انجام

 الاستِدلال القُرآني منهجُه وممَيّزاتُه ( القسم الأول)

 القوى الغيبية في القصة القرآنية

 استشهاد الأربعين مبلغاً

 للقرآن ظاهر وباطن

 عوامل مساعدة في تيسير حفظ القرآن

 كراسة ورشة في مهارات التدريس اعداد الدكتور السيد عبد الكريم الحيدري

إحصاءات النصوص :

  • الأقسام الرئيسية : 13

  • الأقسام الفرعية : 71

  • عدد المواضيع : 2199

  • التصفحات : 10016016

  • التاريخ : 1/10/2020 - 03:46

المكتبة :

. :  الجديد  : .
 رسالة الإمام الصادق عليه السلام لجماعة الشيعة

 فهم القرآن - دراسة على ضوء المدرسة العرفانية _ الجزء الثاني

 فهم القرآن - دراسة على ضوء المدرسة العرفانية _ الجزء الأول

 تفسير القرآن الكريم المستخرج من آثار الإمام الخميني (ره) - المجلد 5

 تفسير القرآن الكريم المستخرج من آثار الإمام الخميني (ره) - المجلد 4

 تفسير القرآن الكريم المستخرج من آثار الإمام الخميني (ره) - المجلد 3

 تفسير القرآن الكريم المستخرج من آثار الإمام الخميني (ره) - المجلد 2

 تفسير القرآن الكريم المستخرج من آثار الإمام الخميني (ره) - المجلد 1

 السعادة و النجاح تأملات قرآنية

 فدك قراءة في صفحات التاريخ



. :  كتب متنوعة  : .
 كيف نفهم القرآن؟

 القرآن باب معرفة الله

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 5

 نظم تحفة الفتيان في رسم القرآن

 تفسير آية الكرسي ج 2

 تفسير سفيان الثوري

 الحرّية في المنظور الإسلامي

 الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل (الجزء الرابع)

 أسس الإدارة الناجحة في المؤسسات

 التبيان في تفسير القرآن ( الجزء العاشر)

الأسئلة والأجوبة :

. :  الجديد  : .
 إمكان صدور أكثر من سبب نزول للآية الواحدة

 تذكير الفعل أو تأنيثه مع الفاعل المؤنّث

 حول امتناع إبليس من السجود

 الشفاعة في البرزخ

 في أمر المترفين بالفسق وإهلاكهم

 التشبيه في قوله تعالى: {وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ}

 هل الغضب وغيره من الانفعالات ممّا يقدح بالعصمة؟

 كيف يعطي الله تعالى فرعون وملأه زينة وأموالاً ليضلّوا عن سبيله؟

 كيف لا يقبل الباري عزّ وجلّ شيئاً حتى العدل {وَلَا يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ}؟

 حول المراد من التخفيف عن المقاتلين بسبب ضعفهم



. :  أسئلة وأجوبة متنوعة  : .
 ماهوالتكليف في الصلاة الواجبة في حالة نسيان أو سهو قراءة السورة بعد الفاتحة وبعد أن يركع ؟

 الآيات المتشابهة

 كيف لا يكون تشبيه بعض الأفراد بالحيوانات في القرآن إهانة؟

 ماهية الجنة الآدمية

 عند مطالعتنا لكتب التجويد أو لدروس بعض الأساتذة في الفضائيات، نرى وجود اختلاف كبير في كيفية النطق بحرف الضاد, فما هو الرأي الأصوب في هذا المجال؟ مع الإيضاح ولكم الشكر الجزيل.

 تفسير الآية 73 من سورة طه

 هل صفة التقوى هي من الإيمان؟ ولماذا حدد الكتاب أن الهداية للمتقين فقط؟ وكيف أصبحوا متقين قبل نزول الكتاب؟

 تأثير الزمان والمكان في تغيير الأحكام

 عبّر القرآن الكريم عن بعض الأفراد بأنه مُخلَص، ما معنى هذه الكلمة؟ وهل هي مختصّة بالأنبياء؟

 حول امتناع إبليس من السجود

الصوتيات :

. :  الجديد  : .
 الصفحة 604 (ق 3)

 الصفحة 604 (ق 2)

 الصفحة 604 (ق 1)

 الصفحة 603 (ق 3)

 الصفحة 603 (ق 2)

 الصفحة 603 (ق 1)

 الصفحة 602 (ق 3)

 الصفحة 602 (ق 2)

 الصفحة 602 (ق 1)

 الصفحة 601 (ق 3)



. :  الأكثر إستماع  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (21932)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (10537)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (7527)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (7106)

 الدرس الأول (6137)

 الشیخ الزناتی-حجاز ونهاوند (6104)

 سورة الحجرات وق والانشراح والتوحيد (5459)

 آل عمران من 189 إلى 195 + الكوثر (5421)

 الدرس الاول (5303)

 درس رقم 1 (5298)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (5594)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (3830)

 مقام النهاوند ( تلاوة ) محمد عمران ـ الاحزاب (3176)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (2887)

 سورة البقرة والطارق والانشراح (2708)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (2308)

 الرحمن + الواقعة + الدهر الطور عراقي (2157)

 الدرس الأول (2110)

 تطبيق على سورة الواقعة (2106)

 الدرس الأوّل (1999)



. :  ملفات متنوعة  : .
 الدرس الثاني

 يا سائلي أين حل الجود والكرم - ميلاد الإمام السجاد عليه السلام

 النساء 163 إلى الانتهاء + المائدة 1 - 6

 سورة الطارق

 سورة هود _ 86 - الأستاذ دهدشتي

 الدخان 1-29

 سورة الفاتحة

 الصفحة 604 (ق 3)

 الاعلى

 الجزء الثالث والعشرون

الفيديو :

. :  الجديد  : .
 الأستاذ السيد نزار الهاشمي - سورة فاطر

 الأستاذ السيد محمدرضا المحمدي - سورة آل عمران

 محمد علي فروغي - سورة القمر و الرحمن و الكوثر

 محمد علي فروغي - سورة الفرقان

 محمد علي فروغي - سورة الأنعام

 أحمد الطائي _ سورة الفاتحة

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة الإنسان

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة البروج

 أستاذ حيدر الكعبي - سورة النازعات

 اعلان لدار السیدة رقیة (ع) للقرآن الکریم



. :  الأكثر مشاهدة  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (6890)

 القارئ أحمد الدباغ - سورة الدخان 51 _ 59 + سورة النصر (6479)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (5576)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (5171)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (5027)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (4959)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (4886)

 سورة الانعام 159الى الأخيرـ الاستاذ ميثم التمار (4879)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (4764)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (4655)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (2016)

 القارئ أحمد الدباغ - سورة الدخان 51 _ 59 + سورة النصر (1823)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (1697)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (1449)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (1421)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السابع (1393)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (1349)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (1341)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (1324)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (1323)



. :  ملفات متنوعة  : .
 الأستاذ السيد محمدرضا المحمدي - سورة آل عمران

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة الإنسان

 أحمد الطائي _ سورة الفاتحة

 السيد عادل العلوي - في رحاب القرآن

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثامن

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس التاسع

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول

 سورة الرعد 15-22 - الاستاذ رافع العامري



















 

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net