00989338131045
 
 
 
 

  • الصفحة الرئيسية لقسم النصوص

التعريف بالدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • من نحن (2)
  • الهيكلة العامة (1)
  • المنجزات (14)
  • المراسلات (0)
  • ما قيل عن الدار (1)

المشرف العام :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرته الذاتية (1)
  • كلماته التوجيهية (13)
  • مؤلفاته (3)
  • مقالاته (69)
  • إنجازاته (5)
  • لقاءاته وزياراته (14)

دروس الدار التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (6)
  • الحفظ (14)
  • الصوت والنغم (11)
  • القراءات السبع (5)
  • المفاهيم القرآنية (6)
  • بيانات قرآنية (10)

مؤلفات الدار ونتاجاتها :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • المناهج الدراسية (7)
  • لوائح التحكيم (1)
  • الكتب التخصصية (8)
  • الخطط والبرامج التعليمية (5)
  • التطبيقات البرمجية (10)
  • الأقراص التعليمية (14)
  • الترجمة (10)
  • مقالات المنتسبين والأعضاء (32)
  • مجلة حديث الدار (51)
  • كرّاس بناء الطفل (10)

مع الطالب :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مقالات الأشبال (36)
  • لقاءات مع حفاظ الدار (0)
  • المتميزون والفائزون (14)
  • المسابقات القرآنية (22)
  • النشرات الأسبوعية (48)
  • الرحلات الترفيهية (12)

إعلام الدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الضيوف والزيارات (158)
  • الاحتفالات والأمسيات (75)
  • الورش والدورات والندوات (62)
  • أخبار الدار (33)

المقالات القرآنية التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علوم القرآن الكريم (151)
  • العقائد في القرآن (62)
  • الأخلاق في القرآن (163)
  • الفقه وآيات الأحكام (11)
  • القرآن والمجتمع (69)
  • مناهج وأساليب القصص القرآني (25)
  • قصص الأنبياء (ع) (81)

دروس قرآنية تخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (17)
  • الحفظ (5)
  • القراءات السبع (3)
  • الوقف والإبتداء (13)
  • المقامات (5)
  • علوم القرآن (1)
  • التفسير (14)

تفسير القرآن الكريم :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علم التفسير (87)
  • تفسير السور والآيات (175)
  • تفسير الجزء الثلاثين (37)
  • أعلام المفسرين (16)

السيرة والمناسبات الخاصة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • النبي (ص) وأهل البيت (ع) (103)
  • نساء أهل البيت (ع) (35)
  • سلسلة مصوّرة لحياة الرسول (ص) وأهل بيته (ع) (14)
  • عاشوراء والأربعين (44)
  • شهر رمضان وعيد الفطر (19)
  • الحج وعيد الأضحى (7)

اللقاءات والأخبار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • لقاء وكالات الأنباء مع الشخصيات والمؤسسات (40)
  • لقاء مع حملة القرآن الكريم (41)
  • الأخبار القرآنية (95)

الثقافة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الفكر (2)
  • الدعاء (16)
  • العرفان (5)
  • الأخلاق والإرشاد (18)
  • الاجتماع وعلم النفس (12)
  • شرح وصايا الإمام الباقر (ع) (19)

البرامج والتطبيقات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البرامج القرآنية (3)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة









 
 
  • القسم الرئيسي : المقالات القرآنية التخصصية .

        • القسم الفرعي : علوم القرآن الكريم .

              • الموضوع : معنى التأويل كمصطلح .

معنى التأويل كمصطلح

سماحة آية الله الشيخ عبد الهادي الفضلي

مرّ التأويل عند المسلمين بأدوار مميزة تركت وراءها أفاعيل بعيدة في التأثير على الذهنية الإسلامية، وأرقاما كبيرة ساهمت في إثراء الثقافة الإسلامية، وفي تلوين وتنويع مفاهيمها ومعطياتها. وإلى التأويل يرجع الكثير من الخلافات المذهبية في الاختلافات حول مسائل الفكر وقضايا العقيدة، ومنه ما نقرؤه في مدونات تفسير القرآن الكريم، وكتب شروح الحديث الشريف.

 ومن أهم أسباب هذا هو اختلافهم في معنى التأويل، كظاهرة ثقافية، وكمصطلح علمي.

 ومن هنا رأيت أن أقوم بهذه المحاولة المتواضعة في تعرف معناه بدءًا مما جاء في القرآن الكريم.

 وردت كلمة (تأويل) في القرآن الكريم سبع عشرة مرة، مرادًا بها المعاني التالية:

 1ـ تعبير الرؤيا (تفسير الأحلام):

وكان هذا في آيات سبع من سورة يوسف، هي:

ـ (وَكَذَلِكَ يَجْتَبِيكَ رَبُّكَ وَيُعَلِّمُكَ مِنْ تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ) ـ (يوسف: 6).

ـ (وَكَذَلِكَ مَكَّنَّا لِيُوسُفَ فِي الأَرْضِ وَلِنُعَلِّمَهُ مِنْ تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ) ـ (يوسف: 21).

ـ (وَقَالَ الْمَلِكُ إِنِّي أَرَى سَبْعَ بَقَرَاتٍ سِمَانٍ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ عِجَافٌ وَسَبْعَ سُنْبُلاتٍ خُضْرٍ وَأُخَرَ يَابِسَاتٍ يَا أَيُّهَا الْمَلأُ أَفْتُونِي فِي رُؤْيايَ إِنْ كُنْتُمْ لِلرُّؤْيا تَعْبُرُونَ . قَالُوا أَضْغَاثُ أَحْلامٍ وَمَا نَحْنُ بِتَأْوِيلِ الأَحْلامِ بِعَالِمِينَ) ـ (يوسف: 43، 44).

ـ (رَبِّ قَدْ آتَيْتَنِي مِنَ الْمُلْكِ وَعَلَّمْتَنِي مِنْ تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ) ـ (يوسف: 101).

ـ (وَدَخَلَ مَعَهُ السِّجْنَ فَتَيَانِ قَالَ أَحَدُهُمَا إِنِّي أَرَانِي أَعْصِرُ خَمْراً وَقَالَ الآخَرُ إِنِّي أَرَانِي أَحْمِلُ فَوْقَ رَأْسِي خُبْزاً تَأْكُلُ الطَّيْرُ مِنْهُ نَبِّئْنَا بِتَأْوِيلِهِ إِنَّا نَرَاكَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ . قَالَ لا يَأْتِيكُمَا طَعَامٌ تُرْزَقَانِهِ إِلاَّ نَبَّأْتُكُمَا بِتَأْوِيلِهِ) ـ (يوسف: 36، 37).

ـ (وَقَالَ الَّذِي نَجَا مِنْهُمَا وَادَّكَرَ بَعْدَ أُمَّةٍ أَنَا أُنَبِّئُكُمْ بِتَأْوِيلِهِ) ـ (يوسف: 45).

فكلمة (تأويل) في سياق هذه الآيات الكريمة تعني تعبير الرؤيا، أما كلمة (الأحاديث) فالمراد بها ـ هنا ـ الأحلام، وأطلقت الأحاديث على الرؤى والأحلام، لأن النفس تحدث بها في منامها (رَبِّ قَدْ آتَيْتَنِي مِنَ الْمُلْكِ وَعَلَّمْتَنِي مِنْ تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ) [1] .

 2ـ بيان سبب إيقاع الفعل:

كما جاء في قصة موسى وصاحبه، وذلك في آيتين من سورة الكهف، هما:

ـ (سَأُنَبِّئُكَ بِتَأْوِيلِ مَا لَمْ تَسْتَطِعْ عَلَيْهِ صَبْراً) ـ (الكهف: 78).

ـ (ذَلِكَ تَأْوِيلُ مَا لَمْ تَسْطِعْ عَلَيْهِ صَبْراً) ـ (الكهف: 82).

وهي في الموضعين تعطي معنى واحدًا، هو بيان سبب إيقاع الفعل.

 3ـ الرجوع إلى الموئل الحق:

جاء في سورتي النساء والإسراء في الآيتين التاليتين:

ـ (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً) ـ (النساء: 59).

ـ (وَأَوْفُوا الْكَيْلَ إِذَا كِلْتُمْ وَزِنُوا بِالْقِسْطَاسِ الْمُسْتَقِيمِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً) ـ (الإسراء: 35).

 4ـ تفسير المتشابه:

كان هذا في الآية السابعة من سورة آل عمران: (هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلاَّ اللهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاَّ أُولُو الأَلْبَابِ).

 5ـ التفسير (بيان المعنى):

ـ (هَلْ يَنْظُرُونَ إِلاَّ تَأْوِيلَهُ يَوْمَ يَأْتِي تَأْوِيلُهُ) ـ (الأعراف: 53).

ـ (بَلْ كَذَّبُوا بِمَا لَمْ يُحِيطُوا بِعِلْمِهِ وَلَمَّا يَأْتِهِمْ تَأْوِيلُهُ) ـ (يونس: 39).

ونحن ـ هنا ـ متى تأملنا في هذه المعاني لكلمة (تأويل) التي استعملها فيها القرآن الكريم فإننا سنراها تلتقي عند صفة أو حال واحدة اتصف بها كل واحد من المعاني المذكورة، تشكل عنصرًا أساسيًا في دلالة كلمة تأويل على معناها، تلك الصفة هي (الغموض)، وأعني بالغموض ـ هنا ـ عدم وضوح المعنى عند المتلقي بما يفتقر معه إلى الإيضاح.

فالأحلام لأنها ظواهر نفسية ترمز إلى معاني غير بينة عند صاحب الرؤيا تحتاج إلى تعبير يكشف عما ترمز إليه من معنى. وكذلك الأفعال الصادرة من الإنسان إذا كانت على غير المألوف والمتعارف عليه بين الناس تحتاج إلى ما يكشف عن الدوافع والأسباب لوقوعها. والأمر في المتشابه أبين من أن يحتاج إلى بيان. وكذلك في تحديد المرجع الحق. ومثله تفسير ما يتطلب التفسير.

 ونخلص من هذا إلى أن التأويل في المصطلح القرآني لا يكون إلاّ لما فيه غموض يفتقر إلى التفسير.

فالتأويل ـ قرآنيًا ـ تفسير ولكن لما فيه غموض.

وقد ألمح إلى هذا الفرق بين التفسير والتأويل السيد المصطفوي في كتابه (التحقيق في كلمات القرآن) 1/ 176 حين قال: «والفرق بين التفسير والتأويل أن التفسير هو البحث عن مدلول اللفظ وما يقتضيه التعبير أدبًا والتزامًا وعقلاً، وأما التأويل فهو تعيين مرجع اللفظ، والمراد والمقصود منه، وقد يخفى المراد على الناس ولا يدل عليه ظاهر اللفظ فهو يحتاج إلى الاطلاع على المقصود والمراد من اللفظ (وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلاَّ اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ) ـ (آل عمران: 7)».

ومن القرآن ننتقل إلى السنة الشريفة، ومن استعمال كلمة (تأويل) في الحديث الشريف ما جاء في كتاب (النهاية) لابن الأثير، قال: «وفي حديث ابن عباس رضي الله عنهما: (اللهم فقهه في الدين وعلِّمْهُ التأويل) هو من آل الشيء يؤول إلى كذا، أي رجع وصار إليه، والمراد بالتأويل نقل ظاهر اللفظ عن وضعه الأصلي إلى ما يحتاج إلى دليل لولاه ما ترك ظاهر اللفظ».

ومما جاء في كتاب (مجمع البحرين) للطريحي، قال: «التأويل: إرجاع الكلام وصرفه عن معناه الظاهري إلى معنى أخفى منه، مأخوذ من آل يؤول إذا رجع وصار إليه، وتأوّل فلان الآية، أي نظر إلى ما يؤول معناها، وفي حديث علي 7: (ما من آية إلاّ وعلمني تأويلها)، أي معناها الخفي الذي هو غير المعنى الظاهري لما تقرر من أن لكل آية ظهرًا وبطنًا، والمراد أنه 2 أطلعه على تلك المخفيات المصونة والأسرار المكنونة».

وكما رأينا حدد المعجمان (النهاية) و(المجمع) معنى التأويل بالتفسير بما وراء ظاهر اللفظ.

والتأويل حيث يعدل عن ظاهر اللفظ إلى سواه ينشعب ـ فيما رأينا ـ من الاستعمالات التي ذكرت في القرآن الكريم والحديث الشريف إلى ثلاث شعب، هي:

 1ـ التأويل بمعنى التفسير:

حيث يراد من اللفظ غير ظاهره لقرينة شرعية أو عقلية قامت تفيد ذلك. ويمثل له عادة بقوله تعالى: (يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ) ـ (الأنعام: 95)، (يونس: 31)، (الروم: 19) ـ، قال الجرجاني في (التعريفات): «التأويل في الشرع: صرف اللفظ عن معناه الظاهر إلى معنى يحتمله إذا كان المحتمل الذي يراه موافقًا للكتاب والسنة، مثل قوله تعالى: (يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ) إن أراد به إخراج الطير من البيضة كان تفسيرًا، وإن أراد به إخراج المؤمن من الكافر أو العالم من الجاهل كان تأويلاً».

وهو الذي عناه الإمام أمير المؤمنين في كتابه لابنه الحسن 8بقوله: «وأن أبتدأك بتعليم كتاب الله وتأويله».

وهذا اللون من التأويل مشروع، وشيء طبيعي.

 2ـ التأويل بمعنى العدول عن باللفظ عن معناه الظاهر إلى معنى آخر لا دليل عليه:

يقول (المعجم الكبير): «وأول الكلام: فسره ... وأول: عدل بألفاظه عن نهجها المستقيم دون دليل، وبه فسر قوله تعالى: (فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ) ـ (آل عمران: 7)».

وإليه قصد أمير المؤمنين في الخطبة 122 من (نهج البلاغة) حيث قال: «ولكنا إنما أصبحنا نقاتل إخواننا في الإسلام على ما دخل من الزيغ والاعوجاج والشبهة والتأويل».

وهذا اللون من التأويل شيء غير مشروع في حدّ ذاته، ولما يترتّب عليه من مفاسد وأضرار.

 3ـ التأويل بمعنى التبرير Justification :

وهو ـ أعني التبرير ـ ظاهرة نفسية يلجأ إليه الإنسان لتصويب فكر خاطئ أو تصحيح سلوك مغلوط، ومن هذا نظريتا الجبر والتفويض، وما أول لهما من آيات قرآنية وأحاديث شريفة.

ومنه ما أشار إليه الإمام أمير المؤمنين في أحد كتبه إلى معاوية بن أبي سفيان بقوله: «فعدوت على الدنيا بتأويل القرآن».

وجاء في (المعجم الفلسفي) للدكتور صليبا: «التأويل ... أما عند علماء اللاهوت فهو تفسير الكتب المقدسة تفسيرًا رمزيًا أو مجازيًّا يكشف عن معانيها الخفية».

وهو الذي يعرف بالفرنسية Hermeneutigue وبالإنجليزية Hermeneutic، ويعرب من لفظه اليوناني إلى هرمنيوطيقا ويفرس هرمنوتيك.

وقد يقابله عند المسلمين ما يعرف بالتفسير الباطن، وهو ما ينحو إليه المتصوفة والعرفانيون، وأرباب العقائد المذهبية لإرجاع العقيدة إلى أصل شرعي أو دعمها بسند شرعي.

منقول من موقع مركز دارسات وبحوث العلامة الفضلي

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/06/19   ||   القرّاء : 4036





 
 

كلمات من نور :

في القرآن شفاء من كل داءٍ .

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 اختتام الدروس الرمضانية عبر البث المباشر لعام ١٤٤١هـ

 المصحف المرتل بصوت القارئ الشيخ حسن النخلي المدني

 تأملات وعبر من حياة نبي الله إبراهيم (عليه السلام) *

 تأملات وعبر من حياة نبي الله لوط (عليه السلام) *

 تأملات وعبر من حياة نبي الله موسى (عليه السلام) * - ق 1

 تأملات وعبر من حياة نبي الله موسى (عليه السلام) * - ق 2

 تأملات وعبر من حياة نبي الله موسى (عليه السلام) * - ق 3

 السيد الحكيم: هذا مشروع يُغبط عليه القائمون

 نبذة مختصرة عن فرقة الغدير للإنشاد الإسلامي - قم المقدسة

 دروس تخصصية في التجويد خلال لقاء الدار القرآني الثاني للعام ١٤٤١هـ

ملفات متنوعة :



 أحسن القصص / أسود الصّباح

 اقامة مؤتمر لحفظة القرآن الكريم في الحوزة العلمية العام القادم

 العوامل المؤثرة في تفتّح الكمالات وازدهارها(*)

 قصة ذو القرنين

 التوبة والغفران في القرآن الكريم

 زيارة الدار لمربط الريح للخيل العربي الأصيل

 قداسة النصّ القرآني

 تأملات وعبر من حياة يوسف (ع) - ج 5 *

 مميّزات القصّة القرآنيّة

 حفل مفعم بالبهجة والتميّز تختتم به الدار عامها الدراسي 1440 هـ

إحصاءات النصوص :

  • الأقسام الرئيسية : 13

  • الأقسام الفرعية : 71

  • عدد المواضيع : 2196

  • التصفحات : 9477240

  • التاريخ : 2/06/2020 - 05:30

المكتبة :

. :  الجديد  : .
 السعادة و النجاح تأملات قرآنية

 فدك قراءة في صفحات التاريخ

 تساؤلات معاصرة (باللغة العربية)

 مبدأ الرفق ومسؤولية الأب اتجاه الأسرة

 الحرّية في المنظور الإسلامي

 شذرات توضيحيّة حول بعض القواعد الفقهيّة

 تأثر الأحكام بعصر النص

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 1

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 2

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 3



. :  كتب متنوعة  : .
 التغني بالقرآن

 بحث في رسم القرآن الكريم

 تفسير العياشي ( الجزء الثاني)

 تفسير النور - الجزء الثالث

 مبدأ الرفق ومسؤولية الأب اتجاه الأسرة

 فهرس أحاديث حول القرآن

 تفسير النور - الجزء العاشر

 الكافي لاحكام التجويد

 الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل (الجزء الثاني)

 تفسير الإمام العسكري (ع)

الأسئلة والأجوبة :

. :  الجديد  : .
 إمكان صدور أكثر من سبب نزول للآية الواحدة

 تذكير الفعل أو تأنيثه مع الفاعل المؤنّث

 حول امتناع إبليس من السجود

 الشفاعة في البرزخ

 في أمر المترفين بالفسق وإهلاكهم

 التشبيه في قوله تعالى: {وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ}

 هل الغضب وغيره من الانفعالات ممّا يقدح بالعصمة؟

 كيف يعطي الله تعالى فرعون وملأه زينة وأموالاً ليضلّوا عن سبيله؟

 كيف لا يقبل الباري عزّ وجلّ شيئاً حتى العدل {وَلَا يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ}؟

 حول المراد من التخفيف عن المقاتلين بسبب ضعفهم



. :  أسئلة وأجوبة متنوعة  : .
 إهداء ختم القرآن إلى المعصوم

 الآيات المتشابهة

 الموافقة بين مواطن حسن الظن وبين بعض الآيات القرآنية

 كيف يَرَوْن ويسمعون تغيّظ نار جهنّم وزفيرها مع أنّهم يُحشرون عُميًا وبُكمًا وصُمًّا؟

 لماذا ذكر القرآن قبل خلق الانسان ؟

 عند قرأتي للقرآن أو الدعاء هل يجب أن يكون بصوت سواء كان هذا الصوت مرتفع أو منخفض ؟ فهل عندما اقرأ القرأن أو الدعاء بدون أن أصدر صوت بأن أحرك شفتي أو أن اقرأ بقلبي بدون صوت هل تحتسب لي قرأة ؟

 هل يشفع نوح لقومه؟

 الصيحة وقبض الأرواح

 المقصود في (يا أيها الذين آمنوا)

 حالات المد والجزر (في العلاقة مع الله تعالى)

الصوتيات :

. :  الجديد  : .
 114- سورة الناس

 113- سورة الفلق

 112- سورة الاخلاص

 111- سورة المسد

 110- سورة النصر

 109- سورة الكافرون

 108- سورة الكوثر

 107- سورة الماعون

 106- سورة قريش

 105- سورة الفيل



. :  الأكثر إستماع  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (21677)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (10342)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (7362)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (6931)

 الشیخ الزناتی-حجاز ونهاوند (5929)

 الدرس الأول (5904)

 سورة الحجرات وق والانشراح والتوحيد (5286)

 آل عمران من 189 إلى 195 + الكوثر (5241)

 الدرس الاول (5125)

 درس رقم 1 (5101)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (5498)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (3730)

 مقام النهاوند ( تلاوة ) محمد عمران ـ الاحزاب (3083)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (2788)

 سورة البقرة والطارق والانشراح (2614)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (2195)

 الرحمن + الواقعة + الدهر الطور عراقي (2064)

 تطبيق على سورة الواقعة (2010)

 الدرس الأول (2009)

 الدرس الأوّل (1907)



. :  ملفات متنوعة  : .
 الانعام 160 - 165

 الجزء الثامن والعشرون

 سورة الفيل

 بأسمائك الحسنى أروع خاطري - ولادة الإمام علي عليه السلام

 الدرس السابع

 سورة ص

 سورة الشعراء

 سورة المطففين

 سورة التين

 مقام الراست ( تلاوة ) ـ الشيخ غلوش ـ الرحمن

الفيديو :

. :  الجديد  : .
 الأستاذ السيد نزار الهاشمي - سورة فاطر

 الأستاذ السيد محمدرضا المحمدي - سورة آل عمران

 محمد علي فروغي - سورة القمر و الرحمن و الكوثر

 محمد علي فروغي - سورة الفرقان

 محمد علي فروغي - سورة الأنعام

 أحمد الطائي _ سورة الفاتحة

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة الإنسان

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة البروج

 أستاذ حيدر الكعبي - سورة النازعات

 اعلان لدار السیدة رقیة (ع) للقرآن الکریم



. :  الأكثر مشاهدة  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (6671)

 القارئ أحمد الدباغ - سورة الدخان 51 _ 59 + سورة النصر (6260)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (5384)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (4949)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (4822)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (4770)

 سورة الانعام 159الى الأخيرـ الاستاذ ميثم التمار (4693)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (4684)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (4586)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (4457)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (1925)

 القارئ أحمد الدباغ - سورة الدخان 51 _ 59 + سورة النصر (1723)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (1614)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (1355)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (1331)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السابع (1303)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (1254)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (1252)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (1237)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (1229)



. :  ملفات متنوعة  : .
 سورة الانعام 159الى الأخيرـ الاستاذ ميثم التمار

 الأستاذ السيد محمدرضا المحمدي - سورة آل عمران

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول

 تواشيح السيد مهدي الحسيني ـ مدينة القاسم(ع)

 محمد علي فروغي - سورة الأنعام

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث

 محمد علي فروغي - سورة الفرقان

 أحمد الطائي _ سورة الفاتحة

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثامن



















 

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net