00989338131045
 
 
 
 

  • الصفحة الرئيسية لقسم النصوص

التعريف بالدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • من نحن (2)
  • الهيكلة العامة (1)
  • المنجزات (14)
  • المراسلات (0)
  • ما قيل عن الدار (1)

المشرف العام :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرته الذاتية (1)
  • كلماته التوجيهية (11)
  • مؤلفاته (3)
  • مقالاته (66)
  • إنجازاته (5)
  • لقاءاته وزياراته (14)

دروس الدار التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (8)
  • الحفظ (15)
  • الصوت والنغم (11)
  • القراءات السبع (5)
  • المفاهيم القرآنية (6)
  • بيانات قرآنية (10)

مؤلفات الدار ونتاجاتها :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • المناهج الدراسية (7)
  • لوائح التحكيم (1)
  • الكتب التخصصية (8)
  • الخطط والبرامج التعليمية (2)
  • التطبيقات البرمجية (9)
  • الأقراص التعليمية (14)
  • الترجمة (10)
  • مقالات المنتسبين والأعضاء (30)
  • مجلة حديث الدار (51)
  • كرّاس بناء الطفل (10)

مع الطالب :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مقالات الأشبال (23)
  • لقاءات مع حفاظ الدار (0)
  • المتميزون والفائزون (14)
  • المسابقات القرآنية (22)
  • النشرات الأسبوعية (48)
  • الرحلات الترفيهية (12)

إعلام الدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الضيوف والزيارات (158)
  • الاحتفالات والأمسيات (71)
  • الورش والدورات والندوات (60)
  • أخبار الدار (33)

المقالات القرآنية التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علوم القرآن الكريم (150)
  • العقائد في القرآن (62)
  • الأخلاق في القرآن (164)
  • الفقه وآيات الأحكام (11)
  • القرآن والمجتمع (69)
  • القصص القرآني (51)
  • قصص الأنبياء (ع) (23)

دروس قرآنية تخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (17)
  • الحفظ (5)
  • القراءات السبع (3)
  • الوقف والإبتداء (13)
  • المقامات (5)
  • علوم القرآن (1)
  • التفسير (13)

تفسير القرآن الكريم :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علم التفسير (87)
  • تفسير السور والآيات (174)
  • تفسير الجزء الثلاثين (37)
  • أعلام المفسرين (16)

السيرة والمناسبات الخاصة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • النبي (ص) وأهل البيت (ع) (97)
  • نساء أهل البيت (ع) (35)
  • سلسلة مصوّرة لحياة الرسول (ص) وأهل بيته (ع) (14)
  • عاشوراء والأربعين (41)
  • شهر رمضان وعيد الفطر (19)
  • الحج وعيد الأضحى (7)

اللقاءات والأخبار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • لقاء وكالات الأنباء مع الشخصيات والمؤسسات (40)
  • لقاء مع حملة القرآن الكريم (41)
  • الأخبار القرآنية (95)

الثقافة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الفكر (2)
  • الدعاء (16)
  • العرفان (5)
  • الأخلاق والإرشاد (18)
  • الاجتماع وعلم النفس (12)
  • شرح وصايا الإمام الباقر (ع) (19)

البرامج والتطبيقات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البرامج القرآنية (3)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة









 
 
  • القسم الرئيسي : المقالات القرآنية التخصصية .

        • القسم الفرعي : الأخلاق في القرآن .

              • الموضوع : دروس أخلاقية من سورة الفاتحة ( الدرس الأول ) .

دروس أخلاقية من سورة الفاتحة ( الدرس الأول )

عيسى جاسم القفّاص

بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين، واللعن الدائم المؤبد على أعدائهم أجمعين، إلى قيام يوم الدين، هذه بعض الدروس الأخلاقية من كتاب الله تعالى وكلام أهل البيت(عليهم السلام).

القرآن الكريم كتاب هداية الإنسان، وتعني الهداية أنْ يتجسد الحقُ في الإنسان في كل أبعاده، في سلوكه وصفاته وأفكاره، فعلى الإنسان أن يقف عند كل آية ليرى نوع الهداية التي جاءت من أجلها، هل هي هداية السلوك أم هداية القلب أم هداية العقل، ليستفيد منها بالشكل المطلوب، وعلى المتأمل في الآيات أن ينظر إليها بنظر الهادي المحب، دون أن يستغرق في الجانب العلمي على حساب الهدف الأساس-الهداية-، وهذا ما أكدت عليه النصوص الدينية، فالله سبحانه وتعالى عندما يريد أن يصف القرآن الكريم، يقول عنه أنه كتاب هداية {ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ}(1)، وعندما يصفه بأنه كتاب الفرقان بين الحق والباطل فإن ذلك تعبير آخر عن الهداية {مِن قَبْلُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَأَنزَلَ الْفُرْقَانَ}(2)، لأن معنى أن يكون القرآن فرقانا بين الحق والباطل، يعني يريدك أن تسلك طريق الحق، الحق في السلوك الذي يوصل الإنسان إلى كماله، والحق في الصفات النفسية والحق في العقائد والأفكار، إذاً معنى قوله أنه كتاب الفرقان يعني أنه كتاب هداية، وكذلك وصفه ) القرآن بأنه تبيان لكل شيء) {وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَاناً لِّكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ}(3)، إذاً القرآن الكريم هو الكتاب الذي جاء من أجل تحقيق الهدف من خلق الإنسان، والهدف الذي من أجله أوجد الله هذا العبد الضعيف هو الهداية والسير على طريق الله، وهذه بعض الإشارات والوقفات الأخلاقية من سورة الفاتحة المباركة، حاولت التركيز على الأبعاد التربوية فيها لتأكيد الجانب التربوي في الإنسان:

الدرس الأول (بسم الله الرحمن الرحيم)

أول آية يبدأ بها القرآن الكريم، هي البسملة، وهي من أعظم آيات القرآن الكريم، وقد ورد عن الرضا(ع) في معنى قوله: بسم الله قال(ع): يعني أَسِمُ نفسي بسِمَةٍ من سمات الله وهى العبادة، قيل له: ما السمة؟ قال العلامة (4)، واسم الله هو الاسم الجامع لجميع الصفات والأسماء، ومعنى باسم الله أي أستعين بالله على كل ما أحتاجه سواء كان قياما بفعل، أو طلب الحصول على المعرفة الصادقة، أو التوفيق للحصول على الصفات النفسية الحسنة، لأن معنى باسم الله أن كل شيء في الوجود إنما يكون باسم الله،( بمعنى أن هذا العالم كله تجليات لكمال الله)، ولا شيء في الوجود إلا وهو نازل من خزائنه،  قال تعالى {قُلِ اللّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ}(5)، كل فعل من الإنسان مخلوق فهو بإذن الله، وكل صفة نفسية في الإنسان مخلوقة فهي بإذن الله، والعقائد التي توجد في نفس الإنسان مخلوقة فهي بإذن الله، وهكذا كل شي، فبسم الله خلق الخلق، وبسمه يرجع، وبسمه يحي ويموت....، والدروس التي نستلهمها من هذه الآية المباركة كثيرة:

التوحيد الأفعالي: يعلمنا ربنا) في هذه الآية المباركة أنه لا مؤثر في الوجود إلا الله)،  وأن كل فعل وكل عين إنما هو تجلي وظهور لأسمائه المقدسة، وكل شيء إنما كان باسم الله،  فأصل وجوده باسم الله وتحقق صفاته باسم الله ووجود أفعاله باسم الله، وهذا ما يفسر لنا قوله تعالى {فَلَمْ تَقْتُلُوهُمْ وَلَـكِنَّ اللّهَ قَتَلَهُمْ وَمَا رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلَـكِنَّ اللّهَ رَمَى}(6)، الله يخاطب النبي(ص) ويقول له لا تحسب أنك أنت الذي قمت بالرمي مستقلا ومن عند نفسك، كلا بل الله هو الذي رمى على يدك المباركة، هذه حقيقة عظيمة على الإنسان المؤمن أن يكتبها بقلم عقله على صفحة قلبه، فإن لها ثمارا لا تعد ولا تحصى، ومن ثمار هذه المعرفة التوحيدية:

   ‌أ-  حب الله:الإنسان بفطرته يحب المحسن المنعم؛ فمثلا عندما يرى المؤمن المحب للعلم الكتب الثمينة التي ألفها الإمام الخميني (رضوان الله عليه)، ويقرؤها ويرى ما فيها من درر ثمينة تساعده على الكمال، وتفتح له الطريق للسير نحو الله، يشعر بالفطرة أنه يحب الإمام الخميني (رضوان الله عليه)، فكيف به إذا رأى أن كل هذا الكون وكل صغير وكبير فيه إنما خطته يد القدرة الإلهية، وأن الإمام الخميني الذي أحبه ليس إلا مخلوقا ضعيفا أمام عظمته فكيف سيحبّه، هل سيحبه كما أحب الإمام الخميني؟ كلا سوف يحبه حبا لا يسعه كيانه، حباً يجعله ممسوسا في ذات الله كما كان أمير المؤمنين(ع)، فقد روي عن رسول الله(ص) (لا تسبوا عليا فإنه كان ممسوسا في ذات الله ) (7).

  ‌ب-  ترك الحسد: الحسد يعني تمني زوال النعمة -المادية أو المعنوية- عن الغير وتحولها إلى الحاسد، وهذا يعني الاعتراض على الله،  لأنه هو الذي أنعم على هذا الإنسان، روي عن رسول الله(ص): ( قال الله  لموسى بن عمران: يا بن عمران لا تحسدن الناس على ما آتيتهم من فضلي، ولا تمدن عينيك إلى ذلك، ولا تتبعه نفسك، فإن الحاسد ساخط لنعمي، صاد لقسمي الذي قسمت بين عبادي) (8)، فلماذا يتمنى الحاسد خلاف ما يريد الله! عندما يؤمن الإنسان إيمانا حقيقيا بأن كل فعل في هذا العالم إنما هو من آثار رحمة ربه، لا يمكن أن يعترض عليها ولا يمكن أن يجد الحسد إلى قلبه طريقا.

‌ج- ترك العجب والكبر والتكبر: العجب، حسب ما ذكره العلماء رضوان الله تعالى عليهم هو: "تعظيم العمل الصالح واستكثاره والسرور والابتهاج به، والتغنج والدلال بواسطته، واعتبار الإنسان نفسه غير مقصرٍّ(9)، والكِبْر عبارة عن حالة نفسية للإنسان تجعله يترفع ويتعالى على الآخرين(10)، والتكبر إظهار هذه الحالة، إذا علم الإنسان أنه لا مؤثر في الوجود إلا الله وأن إيمانه إنما كان بتوفيق من الله وإعطاء منه،  وأن صفاته الحسنة إنما هي من صفات جماله وجلاله،  وهو الذي رزقه إياها، وأن كل فعل يفعله فإنه يخاطب كما يخاطب النبي(ص): {وَمَا رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ} فيعرف أن لا شيء له من نفسه وأن كل ما يملكه إنما هو من الله سبحانه، فهل يمكن أن يعجب بنفسه أو يتكبر؟! ولذا فإن العلاج الأساسي للمتكبر والمعجب هو أن يدخل هذه الحقيقة إلى قلبه فإنها علاج لكل رذيلة.

‌د-  الشعور بعز الربوبية وذل العبودية: من أهم المعارف التي يجب على الإنسان أن يعمقها في نفسه ويكتبها على قلبه هي الشعور بالعزة المطلقة لله والصغار والذل المطلق للعبد في قبال ربه،  يقول الإمام الخميني العظيم ( من الآداب القلبية في العبادات، والوظائف الباطنية لسالك طريق الآخرة التوجّه إلى عزّ الربوبية وذلّ العبودية، وهذا التوجّه من المنازل المهمّة في السلوك للسالك بحيث تكون قوّة سلوك كل من السالكين بحسب قوة هذا النظر وبمقدارها، بل الكمال والنقص لإنسانية الإنسان تابع لهذا الأمر، وكلما كان النظر إلى الإنّية والأنانية ورؤية النفس وحبّها في الإنسان غالبا كان بعيدا عن كمال الإنسانية ومهجورا من مقام القرب الربوبي) (11)، ومن أهم موجبات تحصيل هذه الحالة هو الإيمان القلبي الصادق بالتوحيد الأفعالي وأنه لا مؤثر في الوجود إلا الله.

استحباب بدء كل عمل بالبسملة(12)

الحسن بن علي العسكري(ع) في التفسير المنسوب إليه: عن آبائه عن علي(ع) -في حديث (أن رجلا قال له: إن رأيت أن تعرفني ذنبي الذي امتحنت به في هذا المجلس، فقال: تركك حين جلست أن تقول: بسم الله الرحمن الرحيم، إن رسول الله(ص) حدثني عن الله  أنه قال: كل أمر ذي بال لا يذكر بسم الله فيه فهو أبتر) (13)، و عن العسكري(ع) أيضا قال: (بسم الله، أي: أستعين على أموري كلها بالله -إلى أن قال- وقال الصادق(ع): ولربما ترك بعض شيعتنا في افتتاح أمره بسم الله الرحمن الرحيم فيمتحنه الله بمكروه لينبه على شكر الله والثناء عليه، ويمحق وصمة تقصيره عند تركه قول: بسم الله، قال: وقال الله  لعباده: أيها الفقراء إلى رحمتي، قد ألزمتكم الحاجة إليَّ في كل حال، وذلة العبودية في كل وقت، فإليَّ فافزعوا في كل أمر تأخذون فيه وترجون تمامه وبلوغ غايته، فقولوا عند افتتاح كل أمر صغير أو عظيم: بسم الله الرحمن الرحيم، أي: أستعين على هذا الأمر بالله) (14).

وقفة مع الروايات

‌أ-  من آداب البسملة أن يُقبِلَ الإنسانُ بقلبه على الله متوجها إليه مخلصا له، لكي يتحقق الغرض الأساس من البسملة، فعن رسول الله(ص): (من حزنه أمر يتعاطاه فقال: بسم الله الرحمن الرحيم وهو مخلص لله ويقبل بقلبه...) (15)، أما حينما تكون البسملة لقلقة لسان فلن تحقق غرضها المنشود من إيصال العبد إلى غايته الحقيقية، وسوف يكون العمل أبتر أي منقطع الآخر أي لا يصل إلى غايته.

‌ب-  كل ذكر تكون قيمته بحسب ما يحمل من مضمون، وكذلك كل نص ديني، فسورة التوحيد أعظم من سورة الفتح مثلا؛ لأن مضمونها التوحيدي أرقى من مضمون سورة الفتح، والآية التي تتحدث عن التوحيد أفضل من الآية التي تتحدث عن حكم الصلاة مثلا؛ لأن التوحيد أعظم من الصلاة، بل لأجله جاءت الصلاة، وعندما نأتي إلى ذكر البسملة، نرى أنه ذكر عظيم الشأن حيث إنه يتحدث عن التوحيد، ويربط الإنسان بالله ويجعله متعلقا به دون سواه، ويريد من العبد أن يعيش حالة الارتباط بالغني المطلق في كل حالاته وسكناته، ليحبه ويخلص له، فإنَّ مَنْ أكثرَ مِنْ ذكرِ شيءٍ أحبه وأخلص له، حيث إن الإنسان إذا لم يكن ذاكرا لله فسوف يكون لا محالة ذاكرا لغيره، ذاكرا للدنيا والشهوات والذات والشهرة والمنصب والأموال...، وإذا كان ذاكرا لها فسوف يحبها ويخلص لها كل حياته وسوف تنطبع نفسه على ذلك وهذا هو الخسران المبين.

‌ج-  الاستعانة أمر ضروري في حياة الإنسان بالقدرة المطلقة والرب الغني، خصوصا في تهذيب النفس وتطهيرها؛ لأن هذا العمل أشق من الأعمال الظاهرية والمادية، فإنه طريق صعب شاق، فعلى العبد أن يستعين دائما بربه في سيره وسلوكه، وإلا فلن يتمكن من الوصول إلى شيء، يقول الإمام المقدس الخميني رضوان الله عليه (إذاً فيا أيها العزيز، فكِّر، وابحثْ عن العلاج، واعثرْ على سبيل نجاتك ووسيلة خلاصك، واستعنْ بالله أرحم الراحمين، واطلب من الذات المقدس في الليالي المظلمة، بتضرع وخضوع أن يعينك في هذا الجهاد المقدس مع النفس، لكي تتغلب إن شاء الله، وتجعل مملكة وجودك رحمانية، و تطرد منها جنود الشيطان)(16).

والحمد لله رب العالمين.

المصادر :

ـــــــــــــــــــــــ

(1) البقرة:2.

(2) آل عمران:4.

(3) النحل:89.

(4) تفسير الميزان:ج1/ص22.

(5) الرعد:16.

(6) الأنفال:17.

(7) المعجم الكبير: الطبراني:ج19/148.

(8) ميزان الحكمة:ج1: باب سخط الحاسد لنعم الله.

(9) الأربعون حديثا للإمام الخميني: باب العجب.

(10) نفس المصدر: باب الكبر.

(11) الآداب المعنوية للصلاة: الفصل الأول: في التوجه إلى عز الربوبية وذل العبودية.

(12) بعض المستحبات ورد استحبابُها، ولكن لم يرد كراهةُ تركها حيث لا ملازمة بين الأمرين، وبعضها ورد فيها الأمرين معا، استحباب الفعل، وكراهة الترك مثل صلاة الليل، والبسملة من القسم الثاني.

(13) وسائل الشيعة: باب استحباب البدء بالبسملة.

(14) نفس المصدر.

(15) نفس المصدر: الحديث1.

(16) الأربعون حديثا: الحديث الأول.

 

 

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2009/06/28   ||   القرّاء : 6626





 
 

كلمات من نور :

في القرآن شفاء من كل داءٍ .

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 أحسن القصص / درس في الشّهامة

 في إمكانية إثبات وجوب التقليد من الكتاب العزيز

 أحسن القصص / عناد الفراعنة واستكبارهم

 أحسن القصص / المباهلة

 العرفان.. واتّباع الشيطان*

 أحسن القصص / خادمة السّيّدة الزّهراء (عليها السّلام)

 أحسن القصص / أحبّاء الله تعالى

 أحسن القصص / مسجد ضرار

 أحسن القصص / موسى والخضر (عليهما السّلام)

 أحسن القصص / إخراج إبراهيم (عليه السّلام)

ملفات متنوعة :



 فلسفة الكوارث والابتلاءات (*)

 القرآن الكريم في حديث أهل البيت(عليهم السلام)

 الشباب في القرآن الكريم

 اكثروا الصلاة على محمد وآل محمد

 وفد من الدار يزور الحكم الدولي عبد الرسول عبائي

 تطور كتب التفسير انتهاء بكتاب التبيان

 حديث الدار (27)

 107 ـ في تفسير سورة الماعون

 السكينة من خواص الايمان

 تكريم المشرف العام للدار ضمن الشخصيات القرآنية والحديثية في جامعة المصطفى(ص) العالمية

إحصاءات النصوص :

  • الأقسام الرئيسية : 13

  • الأقسام الفرعية : 71

  • عدد المواضيع : 2126

  • التصفحات : 8320461

  • التاريخ : 20/05/2019 - 05:24

المكتبة :

. :  الجديد  : .
 فدك قراءة في صفحات التاريخ

 تساؤلات معاصرة (باللغة العربية)

 مبدأ الرفق ومسؤولية الأب اتجاه الأسرة

 الحرّية في المنظور الإسلامي

 شذرات توضيحيّة حول بعض القواعد الفقهيّة

 تأثر الأحكام بعصر النص

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 1

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 2

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 3

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 4



. :  كتب متنوعة  : .
 نظرة على الآيات الاقتصادية

 دروس منهجية في علوم القرآن ( الجزء الأول)

 التبيان في تفسير القرآن ( الجزء العاشر)

 الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل (الجزء الحادي عشر

 الميزان في تفسير القرآن ( الجزء الثاني)

 تفسير القمي ج 2

 الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل (الجزء الرابع)

 الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل (الجزء الثامن)

 تفسير آية الكرسي ج 2

 القرآن حكمة الحياة

الأسئلة والأجوبة :

. :  الجديد  : .
 حول تكافؤ المجازاة مع مقدار العمل

 التشبيه في قوله تعالى: {كَمَثَلِ جَنَّةٍ بِرَبْوَةٍ أَصَابَهَا وَابِلٌ فَآتَتْ أُكُلَهَا ضِعْفَيْنِ فَإِنْ لَمْ يُصِبْهَا وَابِلٌ فَطَلٌّ} [البقرة: 265]

 حول الآية الكريمة: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا آمِنُوا بِاللهِ وَرَسُولِهِ ...} [النساء : 136]

 الإمام الجواد أعظم بركةً على شيعتنا

 التوجّه في الصلاة

 كتب أخلاقية للمطالعة

 هل يتأثر النبي (صلى الله عليه وآله) بالسحر

 خلق الرسول الكريم وسيرته المالية

 النجاة من عذاب البرزخ

 في تحريم الخمر والميسر



. :  أسئلة وأجوبة متنوعة  : .
 انا والدتي كثيرة الاخطاء في القرآن الكريم فهل يجوز لها القراءة ؟

  هل يجب على الولي أو غيره من المكلفين أن لا يستقبل ولا يستدبر بالطفل جهة القبلة في حالة التخلي، وهل يجب عليه أن يمنعه من مس كتابة القرآن والاسماء الحسنى بغير طهارة؟

 دافع البلايا في الدرجة الاولى الصدقة

 هل يجوز الكلام اثناء سماع القران الكريم ؟

 عند قراءة آية الكرسي هل تقرأ ثلاث آيات أو آية واحدة ؟

 هل تقبل توبة الكافر أو المرتد أو المنافق الواردة أوصافهم في القرآن الكريم قبل موته ؟

 هل معنى الاشاءتين في الآيتين واحد؟

 معنى النور في بعض الآيات القرآنية

 حرث الدنيا وحرث الآخرة والفرق بينهما

 هل أن الحجية و الاعتبار في تفسير القرآن بالقرآن و نتيجتها على نحو الحصر أم لا ؟

الصوتيات :

. :  الجديد  : .
 رمضان تجلى

 وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ

 يا ابن الحسن روحي فداك

 يا من بولائك نفتخر

 في مولد العباس (عليه السلام)

 حُبُ الحسين (ع)

 عرج على المصطفى _ عيد المبعث

 ولادة الإمام علي عليه السلام

 أين الرجبيون - فرقة الغدير

 ولادة السيدة الزهراء (ع) بصوت الأستاذ جابر الثامري



. :  الأكثر إستماع  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (20885)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (9818)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (6885)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (6432)

 الشیخ الزناتی-حجاز ونهاوند (5515)

 الدرس الأول (5086)

 سورة الحجرات وق والانشراح والتوحيد (4889)

 آل عمران من 189 إلى 195 + الكوثر (4875)

 الدرس الاول (4712)

 درس رقم 1 (4644)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (5182)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (3505)

 مقام النهاوند ( تلاوة ) محمد عمران ـ الاحزاب (2549)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (2544)

 سورة البقرة والطارق والانشراح (2417)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (1970)

 الرحمن + الواقعة + الدهر الطور عراقي (1885)

 تطبيق على سورة الواقعة (1779)

 الدرس الأول (1755)

 الدرس الأوّل (1693)



. :  ملفات متنوعة  : .
 الصف 9 إلى النهاية + الجمعة 1 - 4

 سورة محمد

 سورة الناس

 سورة الملك

 سورة العاديات

 الروم من آية 54 إلى نهاية السورة + لقمان إلى آية 20

 البقرة 96 - 103

 سورة الانعام

 سورة الرحمن

 الشورى 1 - 90

الفيديو :

. :  الجديد  : .
 الأستاذ السيد نزار الهاشمي - سورة فاطر

 الأستاذ السيد محمدرضا المحمدي - سورة آل عمران

 محمد علي فروغي - سورة القمر و الرحمن و الكوثر

 محمد علي فروغي - سورة الفرقان

 محمد علي فروغي - سورة الأنعام

 سورة الفاتحة-أحمد الطائي

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة الإنسان

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة البروج

 أستاذ حيدر الكعبي - سورة النازعات

 اعلان لدار السیدة رقیة (ع) للقرآن الکریم



. :  الأكثر مشاهدة  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (6114)

 مجموعة من قراء القرآن الكريم (5738)

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي (5142)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (4953)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (4507)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (4439)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (4359)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (4267)

 سورة الانعام 159الى الأخيرـ الاستاذ ميثم التمار (4265)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (4187)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (1693)

 مجموعة من قراء القرآن الكريم (1543)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (1438)

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي (1437)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (1145)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (1118)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السابع (1091)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (1067)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (1048)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (1046)



. :  ملفات متنوعة  : .
 آية وصورة 2

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي

 آية وصورة 4

 مجموعة من قراء القرآن الكريم

 الأستاذ السيد محمدرضا المحمدي - سورة آل عمران

 سورة الذاريات ـ الاستاذ السيد محمد رضا محمد يوم ميلاد الرسول الأكرم(ص)

 سورة الفاتحة-أحمد الطائي

 سورة الانعام 159الى الأخيرـ الاستاذ ميثم التمار

 لقاء مع الشيخ أبي إحسان البصري

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي



















 

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net