00989338131045
 
 
 
 

  • الصفحة الرئيسية لقسم النصوص

حول الدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التعريف بالدار (2)
  • نشاطات وأخبار الدار (250)
  • ضيوف الدار (113)
  • أحتفالات وأمسيات الدار (50)
  • ماقيل عن الدار (1)

المشرف العام :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرته الذاتية (1)
  • كلماته التوجيهية (12)
  • مقالاته (53)
  • مؤلفاته (3)

قرآنيات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علوم القرآن الكريم (96)
  • الأخلاق في القرآن (151)
  • قصـص قـرآنيـة عامـة (24)
  • قصص الانبياء (21)
  • العقائد في القرآن (39)
  • القرآن والمجتمع (68)

تفسير :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • أعلام المفسرين (12)
  • تفسير السور والآيات (92)
  • مقالات في التفسير (131)
  • تفسير الجزء الثلاثين (24)

دروس قرآنية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الحفظ (19)
  • التجويد (19)
  • المقامات (13)
  • علوم القرآن (16)
  • القراءات السبع (5)
  • التحكيم في المسابقات (1)
  • التفسير (20)
  • الوقف والإبتداء (13)
  • بيانات قرآنية (5)

اللقاءات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • اللقاءات مع الصحف ووكالات الانباء (13)
  • اللقاءات مع حملة القرآن الكريم (41)
  • التعريف بالمؤسسات القرآنية (5)

ثقافة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مقالات ثقافية وفكرية (57)
  • السيرة (177)
  • عامة (189)
  • شرح وصايا الإمام الباقر (عليه السلام) (14)
  • مكيال المكارم في فوائد الدعاء للقائم (15)

واحة الشبل القرآني :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • المواضيع العلمية (5)
  • المواضيع العامة (33)
  • سلسلة حياة الرسول وأهل بيته (عليهم السلام) (14)

النشرة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • النشرة الأسبوعية (48)
  • حديث الدار (51)
  • بناء الطفل (8)
  • لآلئ قرآنية (2)

الاخبار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الاخبار الثقافية (22)
  • الاخبار القرآنية (113)

البرامج :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البرامج القرآنية (11)

المقالات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة









 
 
  • القسم الرئيسي : ثقافة .

        • القسم الفرعي : مقالات ثقافية وفكرية .

              • الموضوع : التفكير في التصور القرآني .

التفكير في التصور القرآني

الشيخ مرتضى مطهري

التفكير في الاسلام

من اسس التعاليم القرآنية الدعوة للتفكير والتدبر، التفكير في مخلوقات الله للتوصل لأسرار الوجود، التفكير في احوال واعمال الانسان، نفسه، لأجل ان يمارس وظائفه بصورة افضل، التفكير في التاريخ، والأجيال السابقة، لأجل التعرف على السنن والقوانين التي وضعها الله تعالى لحياة البشرية.

والتفكير السطحي والعشوائي عملية متيسرة لكل واحد، ولكن لاينتج أي ثمرة، واما التفكير الذي يعتمد على الدراسات العميقة، والتجارب، والمحاسبات الدقيقة، ولا اقل من الدراسة الدقيقة لأفكار ارباب الفكر ومنجزاتهم فهي امر في غاية الصعوبة والتعقيد، ولكن معطياتها ثرة غزيرة، وتعتبر رصيداً كبيراً للروح البشرية.

والاسلام قد اعتبر التوحيد، القاعدة الرئيسية له، والتوحيد اسمى واعظم فكرة عرفها الذهن البشري، وهي تعتمد على تفكير دقيق وعميق، وقد رفض الاسلام التقليد والتبعية في اصول الدين، وبالخصوص في اصل الاصول وهو التوحيد، ودعا الى التفكير والتحقيق في ذلك، اذن فلابد لمثل هذا الدين، ان يوجه اهتمامه كثيراً للتفكير والتدبر، والتحقيق والبحث، ويخص بهذه المسألة الكثير من الآيات الشريفة، وبالفعل فقد التزم بذلك.

والقرآن الكريم، لم يدع مسألة التفكير، مبهمة، مطلقة غائمة، فلم يقل بصورة مجملة، فكروا في أي موضوع شئتم، ففي آية (159) من سورة البقرة يحدد الموضوعات التي يلزم التحقيق والبحث حولها، ويحفز الناس الى التفكير فيها (ان في خلق السموات والارض واختلاف الليل والنهار). فكروا حول السماء والارض، ودوران الفلك، ومسيرة الليل والنهار، ابحثوا عن القوانين الحاكمة في الاجرام والكواكب، تعرفوا على الارض، وطبقاتها وآثارها، والعوامل التي تؤدي الى تغيير وضع الارض بالنسبة للشمس، بصورة شاملة، خلال (24) ساعة، حيث تكون سبباً لحدوث الليل والنهار، ابحثوا حول هذه الحوادث بعمق، ادرسوا علم الفلك، والعلوم التي تبحث حول الارض ومكوناتها (وَالْفُلْكِ الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِمَا يَنفَعُ النَّاسَ) وهذه السفن التي تجري في البحر، وتطوي المسافات، وتخوض الامواج المتلاطمة، وتثري علم الانسان وتجاربه، تزودوا من هذه النعم الغنية، البحر، والسفن التي تجري فيه دون ان تغرق، والفوائد التي يتوصل اليها الانسان من خلال الابحار، كل ذلك تم وفق محاسبات وقوانين معينة، لايتوصل الانسان اليها الا من خلال التفكير والدراسة العميقة حولها.

(وَمَا أَنزَلَ اللَّهُ مِنْ السَّمَاءِ مِنْ مَاءٍ فَأَحْيَا بِهِ الأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا) المطر الذي يهطل من السماء للأرض، ومن خلال ذلك يحيي الله الارض الميتة، وهناك الالوف من الاسرار والحقائق، مخبوءة في هذه العملية، لايتوصل اليها الا الانسان المفكر والباحث، الذي يبذل اقصى جهوده الفكرية، في هذا المجال، ليتعرف على الاسرار والحقائق، يتعرف على الجو وكائناته، ويتعرف على خواص المطر والنباتات.

(وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخَّرِ بَيْنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ) حركة الرياح وهبوبها، الغيوم المسخرة بين السماء والارض في حركة دائبة، في كل هذه آيات ودلالات على حكمة الله وجميل صنعه، ولكن ليس لكل احد، بل لمن يفكر ويبحث في ذلك.

اذا الف شخص، تجهله، كتاباً، وبعد ذلك كتب اليك رسالة، يخبرك فيها اذا أردت ان تتعرف عليَّ تماماً، عليك بقراءة الكتاب الذي الفته، ويؤكد على قراءة بعض الابواب والفصول التي يحددها في رسالته فمن الواضح انه يلزم قراءة تلك الفصول بدقة وعمق مع الرجوع لاستاذ يفسر لك ما غمض عليك، اذا اقتضى الامر ذلك، او لكتاب لغوي، والتعرف على لغة الكتاب، والحروف التي كتب بها ذلك الكتاب فمن خلال هذه القراءة الواعية، سوف تتعرف على مؤلفه الذي لم تشاهده، ومن الواضح، انه لايمكنك التعرف على المؤلف برؤية غلافه فحسب.

ان القراءة العابرة والسطحية، حول عوالم الوجود، والتي تتميز بالتحقيق، والبحث العلمي العميق حولها، كتلك التي يمارسها العلماء في مختلف العلوم، علماء الهيئة والفلك، علماء الارض، علماء الحياة، علماء النفس، وغيرهم، ان هذه القراءة العابرة تشابه تماماً، قراءة لغلاف الكتاب فحسب، فهي لاتجدي شيئاً، ولا يفهم الانسان منها شيئاً، على العكس من القراءة والدراسة العلمية، والبحوث العميقة، والتفكر في قضية، يعني التحقيق والتفحص، في المعلومات المتواجدة في ذهن الانسان، والتفكير يعني حركة الفكر في المعلومات التي وجدت في الذهن مسبقاً، فالتفكير كالسباحة، التي تتلاعب بالانسان، هنا وهناك، فلابد ان تتوافر معلومات مسبقة، ليتمكن الانسان من التفكير فيها، ولابد من وجود ماء، ليتمكن الانسان من السباحة فيه.

الانسان الذي تعرف على زهرة، بأن تعرف على جذرها، وساقها، واوراقها، وكيف تتغذى، وتتنفس، وتنمو، وتتفتح، وتثمر، مثل هذا الانسان، العالم بهذه الامور، يمكنه التفكير في هذه الزهرة، وبالقدرة والعلم والحكمة والتدبير والتقدير المحكم في تلك الزهرة، اما ذلك الذي لايعرف من الزهرة الا شكلها وحجمها فحسب، ولم يعرف الاسرار المخبوءة في اعماقها، لايتمكن من التفكير حولها، ومدى علاقتها بالتقدير والتدبير الحاكم في الكون.

 ان رصيد الفكر هو العلم، ويقولون بأن الأمر بالشيء امر بمقدمته، وبما انه لايمكن التفكير بدون وجود العلم والمعلومات، اذن فالأمر بالتفكير يعني الامر بالرصيد الذي يسنده، أي الامر باكتساب المعلومات الصحيحة والمثمرة، حول المخلوقات، ونستهدف من ذلك كله، القول بأن القرآن الكريم، لم يحث الانسان على التفكير فحسب، بل انه حدد موضوعات التفكير، في هذه الآية الشريفة، وغيرها من الآيات التي يحفل بها القرآن الكريم.

انحراف المسلمين عن اسلوب التفكير الاسلامي

ومما يؤسف له ان حدثت بعض الاحداث، ادت الى انحراف المسلمين عن الاتجاه الذي رسمه القرآن الكريم، ولكن قد وجد بعض الافراد، وهم اقلية، تعرفوا على روح التعاليم القرآنية، وتجددت لهم موضوعات التفكير ومعالمه، وبالفعل قد فكروا حولها، وهؤلاء هم الذين يعدون اليوم من مفاخر المسلمين، بل من قمم البشرية جمعاء، ولكن الاغلبية، قد انحرفوا عن اسلوب التفكير القرآني واندفعوا للبحث والجدل العقيم حول موضوعات، كما لم يحث القرآن الكريم عليها، فإنه نهى عن التفكير فيها، وذلك لانها لغو، وعبث، ولاثمرة فيها، والذي يؤمن بالقرآن الكريم يلزمه التجنب عن الاعمال العابثة، غير المثمرة، (والذين هم عن اللغو معرضون)، وحتى لو تقنع اللغو بقناع البحث العلمي، والبحث الديني.

المناقشات الكلامية

اذا القينا نظرة على مؤلفات المتكلمين، والموضوعات التي دار البحث والجدل حولها، قروناً طويلة، حيث اشغلت الكثير من الاذهان، واستنزفت الكثير من القوى والثروات ونتيجة لذلك ذهبت الكثير من الطاقات البشرية سدى، وبحثنا عن مدى علاقتها بالموضوعات التي حث القرآن الكريم على التفكير فيها والتحقيق حولها، لرأينا بأنه لاتوجد أي قرابة وعلاقة بينهما، فقد دار البحث والجدل سنوات طويلة، حول هذه الموضوعات التي لاتعتمد على اساس اسلامي، واما الموضوعات التي حث القرآن الكريم على البحث والتحقيق حولها، فلاتزال محتفظة بحيويتها وقوتها، حتى جاء آخرون، واخذوا على عاتقهم القيام بهذه المهمة، واندفعوا برغبة جارفة للبحث حولها، فأصبحت لهم المكانة الرفيعة، في الدنيا، ومن المخجل حقاً لنا ان نكون ملزمين، بالتعلم منهم، لنتلقى من غيرنا دروس القرآن الكريم وتعليماته الحية.

وقد ذكرنا سابقاً، ان الانسان كلما كان اكثر دقة وعمقاً في التفكير والبحث حول الموجودات في العالم، سيكتشف الانسجام والترابط الموحد، والنظام الواحد، والتلاحم الذي يربط بين اجزاء العالم ومكوناته، وسيعرف ان كل موجود، بل وكل ذرة، وان امتلكت طاقة، وحركة معينة، ولكنها ليست مستقلة في مسيرتها، بل انها مترابطة مع سائر الاجزاء، فهناك علاقات وثيقة تشد بين الاجزاء كلها، ولكل جزء هدف معين، في نطاق هذه المجموعة، ومهمة في هذا المدار، وبهذه الرؤية الموحدة، يكون للعالم حكم الوحدة الواحدة.

اتحاد الدليل على وجود الصانع ووحدته في القرآن الكريم

ويجدر بنا ان نشير الى هذه الملاحظة:

ان الدليل القرآني الذي يدل على وجود الله هو بنفسه الدليل على انه واحد، والمتداول بين الفلاسفة ان يعقدوا لكل منهما بحثاً مستقلاً، فهناك بحث لاثبات وجود الواجب، وبحث آخر لتوحيده، وقد قلدهم في ذلك المتكلمون الاسلاميون.

ولكن الامر ليس كذلك، في القرآن الكريم، فلم يذكر في موضع مستقل، الدليل على وجود الخالق، وواجب الوجود، والذات القائمة بنفسها، ولاتعتمد في ذاتها على غيرها، وفي موضع آخر، يستعرض الدليل على وحدة الخالق وواجب الوجود، فليس الامر كذلك، وهذه ملاحظة لها اهميتها في القرآن الكريم، فقد عرف المنطق القرآني ذات الله، بصورة لايمكن ان يفرض لها ثان، وقد اشير لهذه الفكرة في الآيات القرآنية، بنحو الاشارة، ولكن الامام امير المؤمنين (ع) في نهج البلاغة، قد اوضح هذه الفكرة ووسعها، وهذه الفكرة بنفسها، من المعارف القرآنية الكبيرة، والتي تدلّ بوضوح على اعجاز القرآن الكريم، والامام (ع) هو الذي كشف هذا الاعجاز، واكتشاف الاعجاز بنفسه اعجاز آخر.

ففي حديث، قد سئل امير المؤمنين (ع) (هل عندكم شيء من الوحي اجاب: لا، والذي فلق الحبة و برأ النسمة الا ان يعطي الله عبداً فهما في كتابه) يريد الامام (ع) ان يقول، بأن هذه الافكار الكبيرة التي ينطق بها، نابعة في واقعها من فهمه للمضامين القرآنية السامية.

          وقد ذكرت، ان النظام الحاكم في الوجود، يدل على الانسجام والترابط بين الموجودات، بحيث يجعل من اجزاء العالم كلاً واحداً، ولكن يمكن ان يوجد ترابط ووحدة وانسجام بين اجزاء كل مجموعة ويمكن ان لايتوافر ذلك، ونوضح هذه الفكرة بالمثال التالي:

قطيع الغنم يؤلف مجموعة لايوجد أي ترابط وانسجام بين اجزائها، فكل واحد من الغنم يتخذ لنفسه طريقاً مستقلاً، يسير فيه، ويأكل لوحده وينام وحده، ويشكل لنفسه بنية معينة، ووحدة خاصة، ولكن الانسجام والترابط بين القطيع يمكن ملاحظته بحركته الموحدة بأمر من الراعي وتوجيهه.

وكل واحد من هذه الشياه، يتكون بدنه من ملايين بل والوف الملايين من الخلايا الحية، ومجموعة من هذه الخلايا تؤلف جلده، ومجموعة اخرى تشكل بناء عضلاته ومجموعة اخرى تشكل بناء قلبه، واخرى لعينه، وهكذا، فكما ان كل مجموعة منها تمارس فعاليات ونشاطات مختلفة وعديدة، ولكل منها في حد ذاتها مهمة خاصة، وهدف معين وكل منها تجهل الاخرى، فخلية الدم جاهلة بوجود خلية الاذن، وخلية الاذن لاتعلم بوجود خلية الاعصاب، فكل خلية لاتعلم بأنها مسخرة ومستخدمة لمجموعة موحدة، وهي الشاة، كما ان لذلك الكائن الحي (الشاة) في نفسه روحاً وحياة، وهدفاً، اشمل واسمى، فالهدف الذي تنشده كل مجموعة من هذه الخلايا، ضمني، ومقدمي، ووسيلة لذلك الهدف الاشمل والاسمى للحيوان ككل.

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2009/01/05   ||   القرّاء : 2922





 
 

كلمات من نور :

تعلموا القرآن فإنه أحسن الحديث .

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 أمسية قرآنية مميّزة

 91 ـ في تفسير سورة الشمس

 مواجهة خطر النفاق

 الصبر وحكمة الابتلاءات

 جامعة المصطفى (ص) العالمية في ضيافة الدار

 92 ـ في تفسير سورة الليل

 نبذ الإشاعات والتحذر منها

 القسم النسائي في دار السيدة رقية (ع) يشرع ببرامجه الدراسية للعام ١٤٤٠هـ

 الدار تشرع ببرامجها الدراسية للعام الدراسي الجديد 1440هـ

 دار السيدة رقية (ع) تفتتح سنتها الدراسية ١٤٤٠هـ بإشراقة مميّزة

ملفات متنوعة :



 القرآن ليس كتاباً للمباركة فحسب بل أنه مدرسة للمسلمين

 وصف أهل الدنيا في كلمات الإمام الحسين (عليه السلام)

 تفسير القرآن الكريم

 السيدة فاطمة المعصومة (عليها السلام).. لمحة عن حياتها الشريفة (*)

 نظرية تفسير القرآن بالقرآن

 الإمام الحجة عجل الله تعالى فرجه

 حاجة طالب العلم إلى علوم القرآن

 إعجاز اللون الأخضر في القرآن

 حقوق الإنسان في نهج البلاغة (*)

 تزامناً مع ذكرى ميلاد السيّدة زينب (عليها السلام)، الدار تكرّم طلابها المتفوّقين

إحصاءات النصوص :

  • الأقسام الرئيسية : 12

  • الأقسام الفرعية : 46

  • عدد المواضيع : 2077

  • التصفحات : 7795862

  • المتواجدون الآن :

  • التاريخ : 18/11/2018 - 02:12

المكتبة :

. :  الجديد  : .
 تأثر الأحكام بعصر النص

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 1

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 2

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 3

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 4

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 5

 دروس في تدبر القرآن جزء عمَّ الجزء الثلاثون

 اشراقات قرآنية (تقرير دروس آية الله الجوادي الآملي

 تفسير النور - الجزء العاشر

 تفسير النور - الجزء التاسع



. :  كتب متنوعة  : .
 القرآن الكريم ( حسب السور)

 دروس في علوم القرآن

 ومضات تفسيرية

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 4

 تفسير العياشي ( الجزء الأول )

 عنوان الدليل من مرسوم خط التنزيل

 منار الهدى في بيان الوقف والابتداء

 تفسير النور - الجزء الخامس

 تفسير الإمام العسكري (ع)

 التبيان في تفسير القرآن ( الجزء الخامس)

الأسئلة والأجوبة :

. :  الجديد  : .
 في تحريم الخمر والميسر

 في إجبار المستضعفين وعدم معاجلة المستكبرين بالحساب

 القصص القرآنية مبنية على وقائع تاريخية حقيقية

 الرزق بين الأسباب ومشيئته تعالى

 كيف نفهم الكتاب ولا يعلمه إلا الله والراسخون في العلم؟ وكيف هو آيات بيّنات؟

 من الذي منعها أن تعبد الله وهي مالكة لقومها؟

 سجود غير ذوات الأرواح وتسبيحها

 المقدار الزمني ليوم الحساب

 كيف وصل الشيطان إلى نبيّ الله أيوب (عليه السلام)؟

 يا من لا تبدِّل حكمتَه الوسائلُ



. :  أسئلة وأجوبة متنوعة  : .
 {إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَن يَقُولَ لَهُ كُن فَيَكُونُ}

 ان ربکم الله الذي خلق السماوات و الأرض في ستة أيام"

 من الآيات الدالة على رحمة الله على عباده في القرآن!

 حول جملة من آيات القَسَم

 ما هي المناهج التفسيرية لأهل البيت (عليهم‌السلام)؟

 ورد ذكر للجدار الحديدي لذي القرنين في القرآن المجيد، و قد واجه هذا الذكر اعتراضاً من المسيحيين. الرجاء تفضلوا علينا، هل يوجد هذا الجدار إلى وقتنا الحاضر؟ و إن كان كذلك فأين هو الآن؟

 إشارة آيات القرآن إلى التاريخ وأهمية تدوينه

 عن تحريف القرآن عند الشيعة ؟

 سؤال حول بيع قرص للقرآن فيه أخطاء عدة

 س: ما هو الأساس أو الأصل في أصول حفظ القرآن الكريم؟

الصوتيات :

. :  الجديد  : .
 مدائح للإمام المهدي (عج)

 الأستاذ أمير كسمائي (2) _سورة الأحزاب _الآية 40

 الأستاذ أمير كسمائي (1) _سورة الأحزاب _الآية 40

 الأستاذ أمير كسمائي _سورة آل عمران _الآية 144

 اللهم رب شهر رمضان

 رمضان يا خير الشهور تحية

 كلمة سماحة آية الله السيد منير الخباز (حفظه الله) في حفل تكريم حفاظ القرآن الكريم

 سجد الزمان على يديك وأنشدا

 بشرى لكل العالمين

 بني المصطفى أنتم عدتي



. :  الأكثر إستماع  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (20403)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (9442)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (6569)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (6140)

 الشیخ الزناتی-حجاز ونهاوند (5265)

 آل عمران من 189 إلى 195 + الكوثر (4701)

 سورة الحجرات وق والانشراح والتوحيد (4673)

 الدرس الأول (4623)

 الدرس الاول (4533)

 درس رقم 1 (4442)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (5049)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (3448)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (2447)

 سورة البقرة والطارق والانشراح (2358)

 مقام النهاوند ( تلاوة ) محمد عمران ـ الاحزاب (2034)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (1901)

 الرحمن + الواقعة + الدهر الطور عراقي (1803)

 تطبيق على سورة الواقعة (1704)

 الدرس الأول (1643)

 الدرس الأوّل (1619)



. :  ملفات متنوعة  : .
 سورة الروم

 الدرس الخامس

 الانسان

 الدرس الثالث

 الفلق

 سورة النساء

 سورة الجن ـ حسان

 طه 98 - 114

 83- سورة المطففين

 سورة النمل

الفيديو :

. :  الجديد  : .
 الأستاذ السيد نزار الهاشمي - سورة فاطر

 الأستاد السيد محمدرضا المحمدي - سورة آل عمران

 محمد علي فروغي - سورة القمر و الرحمن و الكوثر

 محمد علي فروغي - سورة الفرقان

 محمد علي فروغي - سورة الأنعام

 سورة الفاتحة-أحمد الطائي

 استاد منتظر الأسدي - سورة الإنسان

 استاد منتظر الأسدي - سورة البروج

 استاد حيدر الكعبي - سورة النازعات

 اعلان لدار السیدة رقیة (ع) للقرآن الکریم



. :  الأكثر مشاهدة  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (5822)

 مجموعة من قراء القرآن الكريم (5481)

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي (4890)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (4705)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (4229)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (4148)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (4025)

 سورة الانعام 159الى الأخيرـ الاستاذ ميثم التمار (4018)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (4001)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (3904)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (1620)

 مجموعة من قراء القرآن الكريم (1481)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (1354)

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي (1353)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (1084)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (1050)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السابع (1026)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (996)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (977)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (973)



. :  ملفات متنوعة  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثامن

 محمد علي فروغي - سورة الأنعام

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السابع

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السادس

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر

 استاد منتظر الأسدي - سورة البروج

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث



















 

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net