00989338131045
 
 
 
 
 
 

 كيف يصحُّ لنا أن ننسب الأفعال القبيحة لله تعالى؟ 

( القسم : التوحيد )

السؤال :

كيف يصحُّ لنا أن ننسب الأفعال القبيحة لله تعالى؟



الجواب :

إنّ الجواب عن حل إشكالية نسبة الأفعال القبيحة لله تعالى يتفرع على الفهم الصحيح في تفسير التوحيد في الخالقية، الذي نقصد به الاعتقاد بأنّ جميع ما سوى الله تعالى إنّما يخلق ويوجِد الأفعال بإذن الله تعالى، لا أنّه يخلقها ويوجدها دون إذن إلهية، إذ أن الاعتقاد الأخير يعني وجود خالق في عرض خالقية الله تعالى وهذا الشرك في حين إذا كنا نعتقد بأن خالقيتها بإذن الله تعالى فذلك يعني أنه يخلق في طول خالقية الله تعالى.

فهذه الأفعال وإن نسبت إليه بالمباشرة ولكنها في أصل وجودها تعود وترجع إلى الله تعالى الذي أذن في جودها، وإلا إن لم يُرد وجودها ولم يأذن بذلك لاستحال وجودها قطعاً، فسببية الله تعالى لها حقيقية، وسببية الموجودات الأُخرى لها تبعية، وفرق ما بين الاثنين.

وبهذا يرتفع التنافي الموجود بين الآيات الكريمة المبينة لكلا القسمين: السببية الحقيقية، من قبيل قوله تعالى: {اللهُ يَتَوَفى الأَنْفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضَى عَلَيْهَا الْمَوْتَ وَيُرْسِلُ الْأُخْرَى إِلَى أَجَلٍ مُسَمّىً إِنَّ فِي ذَلِكَ لآياتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ}. [الزمر: 42]. والسببية التبعية، من قبيل قوله تعالى: {حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ تَوَفَّتْهُ رُسُلُنَا}.[الأنعام: 61]. ونحوها من الآيات الكريمة، في باب الخلق والإيجاد.

وأمّا بالنسبة إلى كيفية نسبة الأفعال القبيحة إلى الله تعالى ـ والعياذ بالله ـ نقول: إنّ للأفعال جهتين:

الأُولى، جهة الثبوت والوجود. والثانية جهة الاستناد إلى فواعلها المباشرة. فالأفعال من جهتها الأُولى تنسب إلى الله تعالى، أي من جهة أصل وجودها وثبوتها، وهي بهذا اللحاظ تتصف بالجمال والحسن التكويني {الَّذِي أَحْسَنَ كُلَّ شَيْءٍ خَلَقَهُ}. [السجدة: 7].

وأما اتصافها بالقبح والحسن فذلك راجع إلى جهتها الثانية، بلحاظ مطابقتها لأحكام العقل والشرع، فمتى ما كانت مطابقة لهما وصفت بالحسن، ومتى كانت غير ذلك وصفت بالقبح، فالحسن والقبح راجعان إلى الفاعل المباشر للفعل.

المجيب: الدكتور الشيخ شاكر الساعدي



طباعة   ||   أخبر صديقك عن السؤال   ||   التاريخ : 2013 / 02 / 26   ||   القرّاء : 4018  


 
 

  التلاوة :
  • الحفظ (23)
  • التجويد (18)
  • القراءات السبع (2)
  • الصوت والنغم (7)
  علوم القرآن وتفسيره :
  • علوم القرآن (57)
  • التفسير (205)
  • المفاهيم القرآنية (10)
  • القصص القرآني (6)
  • الأحكام (26)
  • الاجتماع وعلم النفس (31)
  العقائد :
  • التوحيد (27)
  • العدل (10)
  • النبوّة (25)
  • الإمامة (6)
  • المعاد (17)
  استفتاءات المراجع :
  • السيد الخوئي (29)
  • السيد السيستاني (52)
  • السيد الخامنئي (7)
  • الشيخ مكارم الشيرازي (83)
  • السيد صادق الروحاني (37)
  • السيد محمد سعيد الحكيم (49)
  • السيد كاظم الحائري (7)
  • الشيخ الوحيد الخراساني (2)
  • الشيخ إسحاق الفياض (3)
  • الشيخ الميرزا جواد التبريزي (10)
  • السيد صادق الشيرازي (78)
  • الشيخ لطف الله الصافي (29)
  • الشيخ جعفر السبحاني (11)
  • السيد عبدالكريم الاردبيلي (1)
  • الشيخ جوادي آملي (23)
  • السيد محمود الشاهرودي (5)
  • السيد الامام الخميني (4)
  جديد الأسئلة والإستفتاءات :



 إمكان صدور أكثر من سبب نزول للآية الواحدة

 تذكير الفعل أو تأنيثه مع الفاعل المؤنّث

 حول امتناع إبليس من السجود

 الشفاعة في البرزخ

 في أمر المترفين بالفسق وإهلاكهم

 التشبيه في قوله تعالى: {وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ}

 هل الغضب وغيره من الانفعالات ممّا يقدح بالعصمة؟

 كيف يعطي الله تعالى فرعون وملأه زينة وأموالاً ليضلّوا عن سبيله؟

 كيف لا يقبل الباري عزّ وجلّ شيئاً حتى العدل {وَلَا يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ}؟

 حول المراد من التخفيف عن المقاتلين بسبب ضعفهم

  البحث في الأسئلة والإستفتاءات :



  أسئلة وإستفتاءات قرآنية منوعة :



 ما هي حقيقة صفة العزة؟

 ما رأيكم بالرواية التي تقول بأن جبريل ( عليه السلام ) نزل عند ضرب ابن ملجم اللعين لأمير المؤمنين ( عليه السلام ) قائلاً : ( انفصمت والله العروة الوثقى )

 هل يجوز قراءة الحمد والسورة بالقراءات الأخرى غير القراءة المشهورة (حفص عن عاصم ، أو قراءة بعض كلمات القرآن ، مثل ( مالِكِ = ملك ـ كُفُواً = كُفؤاً).

 التشبيه في قوله تعالى: {كَمَثَلِ جَنَّةٍ بِرَبْوَةٍ أَصَابَهَا وَابِلٌ فَآتَتْ أُكُلَهَا ضِعْفَيْنِ فَإِنْ لَمْ يُصِبْهَا وَابِلٌ فَطَلٌّ} [البقرة: 265]

 1 - ما سبب هذا الإختلاف بين مراجعنا الشيعة العظام في تحديد نهاية آية الکرسي العظيمة؟ 2 - إلى أي رأي تميلون يا مولانا الکريم في هذا التساؤل الکريم؟ إلى الرأي الأول أم إلى الرأي الثاني ؟

 معنى أن القرآن قطعي الثبوت وظني الدلالة

 النكتة في استبدال الفعل المضارع بمكان الفعل الماضي في قوله تعالى: ﴿قَالَ لَهُ كُن فَيَكُونُ﴾

 ما هو الكلام المطلوب تجويده؟ ولماذا؟

 هل صحيح أن الإنسان الكافر غير المسلم أو حتى أهل الكتاب يبقون في النار إلى أمد طويل

 آية تدعى سيدةالقرءان ماهي؟

  إحصاءات الأسئلة والإستفتاءات :
  • عدد الأقسام الرئيسية : 4

  • عدد الأقسام الفرعية : 32

  • عدد الأسئلة والإستفتاءات : 900

  • تصفحات الأسئلة والإستفتاءات : 4763777

  • التاريخ : 8/07/2020 - 07:08

  خدمات :
  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • رئيسية الأسئلة والإستفتاءات القرآنية
  • أرشيف الأسئلة والإستفتاءات القرآنية
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة

 

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net