00989338131045
 
 
 
 

  • الصفحة الرئيسية لقسم النصوص

حول الدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • كلمة المشرف العام (4)
  • التعريف بالدار (2)
  • نشاطات وأخبار الدار (266)
  • ضيوف الدار (101)
  • أحتفالات وأمسيات الدار (46)
  • ماقيل عن الدار (1)

قرآنيات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علوم القرآن الكريم (77)
  • الأخلاق في القرآن (173)
  • قصـص قـرآنيـة عامـة (24)
  • قصص الانبياء (22)
  • القرآن والمجتمع (70)
  • العقائد في القرآن (39)

تفسير :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • أعلام المفسرين (12)
  • تفسير السور والآيات (87)
  • تفسير الجزء الثلاثين (20)
  • مقالات في التفسير (124)

دروس قرآنية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الحفظ (19)
  • التجويد (17)
  • المقامات (13)
  • علوم القرآن الكريم (34)
  • القراءات السبع (2)
  • التحكيم في المسابقات (1)
  • التفسير (25)
  • الوقف والإبتداء (13)

اللقاءات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • اللقاءات مع الصحف ووكالات الانباء (13)
  • اللقاءات مع حملة القرآن الكريم (41)
  • التعريف بالمؤسسات القرآنية (5)

ثقافة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مقالات ثقافية وفكرية (63)
  • السيرة (198)
  • عامة (214)

واحة الشبل القرآني :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • المواضيع العلمية (5)
  • المواضيع العامة (33)
  • سلسلة حياة الرسول وأهل بيته (عليهم السلام) (14)

النشرة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • النشرة الأسبوعية (48)
  • حديث الدار (51)
  • بناء الطفل (8)
  • لآلئ قرآنية (2)

الاخبار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الاخبار الثقافية (22)
  • الاخبار القرآنية (116)

البرامج :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البرامج القرآنية (11)

المقالات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة









 
 
  • القسم الرئيسي : المقالات .

        • القسم الفرعي : علوم القرآن الكريم .

              • الموضوع : من شواهد إعجاز القرآن: الإخبار عن الغيب * .

من شواهد إعجاز القرآن: الإخبار عن الغيب *

آية الله العظمى الشيخ جعفر السبحاني

الغيب في اللغة العربية يقابل الحضور، ويضاد الشهود. قال سبحانه: ﴿عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ﴾ (الرعد: 9).

وفي الحديث النبوي: «لِيُبلّغ الشاهدُ الغائبَ» [مسند أحمد، ج4، ص31 و32. ومواضع كثيرة أُخرى].

وفي كلام علي عليه السَّلام: «وَنَصحتُ لكم فلم تقبلوا، أَشُهودٌ كغُيّاب، وعَبيدٌ كأَرباب» [نهج البلاغة، الخطبة 97].

وأُصول المغيبات في القرآن ترجع إلى ثلاثة:

الأول: الإخبار عن الله سبحانه، وأسمائه وصفاته، والإخبار عن الملائكة والجن وعالم البرزخ والمعاد وما فيه من نعيم أو جحيم، والقرآن يموج بهذه المعاني الغيبية، الّتي لا يتعرّف عليها الحسّ، ولا تقع في أُفقه في هذا الظرف.

الثاني: الإخبار عن بعض النواميس السائدة على الكون، وقد كانت مغيّبة، عند نزول الوحي، عن إدراك الحواس المجرّدة عن الأدوات المخترعة في هذا الزمان، وهذا ما نبحث عنه في المقام التالي، وهو إعجاز القرآن من جهة المعارف الكونية المستكشفة حديثاً.

الثالث: الإخبار عن أُمم قد خلت من قبل وطويت صفحات حياتها، فأصبحوا ممّا لا يرى حتى آثار مساكنهم ومواطنهم، من دون مراجعة إلى كتب السير والتاريخ، أو سؤال الكهنة والمؤرخين، وهي القَصص الواردة في القرآن الكريم، الّتي تشكّل قسماً وافراً من الآيات القرآنية.

وهناك قسم آخر من هذا، وهو الإخبار عن شؤون البشر في مستقبل أدواره وأطواره، والإخبار بملاحم وفتن وأحداث ستقع في مستقبل الزمن، وهذا ما نتبناه في هذا المقام.

إنّ الإخبار عن المغيبات وعن شؤون البشر في مستقبل أدواره وأطواره، وما يلم به من ملاحم وفتن، إن دَلَّ على شيء فإنّما يدلّ على كون القرآن كتاباً سماوياً أوحاه سبحانه إلى أحد سفرائه الذين ارتضاهم من البشر، لأنّه أخبر عن حوادث كان التَكَهُّن والفراسة يقتضيان خلافها، وصَدَق هو في جميع ما أخبر به، ولم يخالف الواقع في شيء منها. ونحن نأتي هنا بقسم من تلك الإخبارات، ولا يمكن حملها على ما يحدث بالمصادفة، أو على كونها على غرار إخبار الكهنة والعرّافين والمنجمين. فإنّ كذب هؤلاء أكثر من صدقهم. على أنّ دَأبهم هو التعبير عن أحداث المستقبل برموز وكنايات وإشارات، حتى لا يظهر كذبهم عند التخلّف ويَقْبَلَ كلامُهم التأويل، وهذا بخلاف إخبار القرآن، فإنّه ينطق عن الأحداث بحماس ومنطق قاطع، وإليك الأمثلة:

1- التنبّؤ بعجز البشر عن معارضة القرآن

قال سبحانه: ﴿قُلْ لَئِنِ اجْتَمَعَتِ الْإِنْسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَنْ يَأْتُوا بِمِثْلِ هَذَا الْقُرْآنِ لَا يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرًا﴾ (الإسراء:88) [ولاحظ: سورة البقرة: الآيتان 23-24، سورة يونس: الآية 38، سورة هود: الآية 13].

ترى في هذه الآية ونظائرها التنبّؤ الواثق، بعجز الجن والإنس عن معارضة القرآن عجزاً أبدياً، ولكن المستقبل كما يقال غَيْبٌ، لا يملكه النبيُّ ولا الوصيُّ ولا شخص آخر غيرهما. غير أنّ النبي صار صادقاً في تنبؤه هذا، ولا يزال صادقاً إلى الحال، فعلى أي مصدر اعتمد هو في هذا التحدي الطويل العريض، غير الإيحاء إليه الذي لم يزل يصدر عنه في اخباره وتشريعه؟

2- التنبّؤ بانتصار الروم على الفرس

قال سبحانه: ﴿الم * غُلِبَتِ الرُّومُ * فِي أَدْنَى الْأَرْضِ وَهُمْ مِنْ بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ * فِي بِضْعِ سِنِينَ لِلَّهِ الْأَمْرُ مِنْ قَبْلُ وَمِنْ بَعْدُ وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ * بِنَصْرِ اللهِ يَنْصُرُ مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ * وَعْدَ اللهِ لَا يُخْلِفُ اللهُ وَعْدَهُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ﴾ (الروم:1-6).

ينقل التاريخ أنّ دولة الروم وكانت دولة مسيحية انهزمت أمام دولة الفرس وهي وَثَنيّة، بعد حروب طاحنة بينهما سنة 614 م، فاغتمّ المسلمون لكونها هزيمة لدولة إلهية أمام دولة وثنية، وفرح المشركون، وقالوا للمسلمين بشماتة: إنّ الروم يشهدون أنّهم أهل كتاب وقد غَلَبهم المجوس، وأنْتُم تزعمون أنّكم ستغلبوننا بالكتاب الّذي أُنزل عليكم، فسنغلبكم كما غلبت الفرس الروم.

فعند ذاك نزلت هذه الآيات الكريمات تنبئ بأنّ هزيمة الروم هذه سيعقبها انتصار لهم في بضع سنين، وهي مدّة تتراوح بين ثلاث سنوات وتسع. تنبّأَ بذلك، وكانت المقدمات والأسباب على خلافه، لأنّ الحروب الطاحنة أنهكت الدولة الرومانية حتى غزيت في عقر دارها، كما يدلّ عليه قوله: ﴿فِي أَدْنَى الْأَرْضِ﴾. ولأنّ دولة الفرس كانت دولة قوية، منيعة، وزادها الانتصار الأخير قوة ومنعة. ولكن الله تعالى أنجز وعده، وحقّقَ تنبؤ القرآن، في بضع سنين فانتصر الروم سنة 624 م، الموافقة للسنة الثانية للهجرة.

وفي الآية تنبّؤ آخر، وهو البشارة بأنّ المسلمين سيفرحون في الوقت الّذي ينتصر الروم فيه، وقد صدق الله وعده حيث وقع في ذلك الظرف ظفر المسلمين في غزوة بدر الكبرى، فتحققت النبوءتان في وقت واحد.

3- التنبّؤ بصيانة النبي عن أذى الناس

قال سبحانه: ﴿يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ﴾ (المائدة:67).

روى الفريقان [لاحظ: الغدير، ج 1، ص 194-217. ووقاية المرام، ص 335] أنّ الآية نزلت يوم الغدير حينما أُمر النبي بنصب علي (عليه السَّلام) إماماً للناس، وكان على حَذَر منهم في تنصيب ابن عمّه وصهره للخلافة، فأخبر الله سبحانه بأنّه سيعصمه من أذى الناس وشرّهم، ولا يتمكّنون من اغتياله، وتحقّق نبأ القرآن، وصدّق الخُبْرُ الخَبَر.

4- التنبّؤ بالقضاء على العدوّ قبل لقائه

قال سبحانه: ﴿وَإِذْ يَعِدُكُمُ اللهُ إِحْدَى الطَّائِفَتَيْنِ أَنَّهَا لَكُمْ وَتَوَدُّونَ أَنَّ غَيْرَ ذَاتِ الشَّوْكَةِ تَكُونُ لَكُمْ وَيُرِيدُ اللهُ أَنْ يُحِقَّ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ وَيَقْطَعَ دَابِرَ الْكَافِرِينَ * لِيُحِقَّ الْحَقَّ وَيُبْطِلَ الْبَاطِلَ وَلَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ﴾ (الأنفال: 7-8).

نزلت الآيتان قبل لقاء المسلمين العدوّ في ساحة المعركة، فأخبر سبحانه عن هزيمة المشركين واستئصال شأفتهم، ومحق قوّتهم، كما يدلّ عليه قوله: ﴿وَيَقْطَعَ دَابِرَ الْكَافِرِينَ..﴾.

وليس تنبّؤ القرآن بالقضاء على مشركي قريش في معركة بدر منحصراً بهذه الآية، بل تنبَّأَ به في آية أُخرى، وهي قوله سبحانه: ﴿أَمْ يَقُولُونَ نَحْنُ جَمِيعٌ مُنْتَصِرٌ * سَيُهْزَمُ الْجَمْعُ وَيُوَلُّونَ الدُّبُرَ﴾ (القمر:44-45).

فأخبر عن انهزام الكفّار وفرارهم عن ساحة الحرب، وقد تحقّق التنبّؤ يوم بدر، وكانت المقدّمات والأسباب الطبيعية على خلاف النتيجة، حيث إنّ المشركين كانوا تامِّي العِدّة ووافري العَدَد، ولم يكن عدد المسلمين يتجاوز ثلثَ عدد المشركين، لكنّه سبحانه حقّق كلمته وصَدَّق نَبَأَ نبيِّه.

5- التنبّؤ بكثرة ذُرّية النبي (صلّى الله عليه وآله)

قال سبحانه: ﴿إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ * فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ * إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَرُ﴾ (الكوثر).

الكوثر هو الخير الكثير، والمراد هنا، بقرينة قوله: ﴿إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَرُ﴾، كثرة ذُرِّيته، ويؤيّده أنّ السورة إنّما نزلت ردّاً على من عابه بعدم الأولاد، فالمعنى أنّه يعطيه نسلاً يَبْقون على مرّ الزمان.

قال الرازي: «فانظر كم قُتل من أهل البيت، ثم العالَم ممتلئ منهم، ولم يبق من بني أُمَيَّة أَحد يعبأُ به، ثم انظر كم كان فيهم من الأكابر من العلماء، كالباقر والصادق، والكاظم، والرضا، والنفس الزكية، وأمثالهم» [مفاتيح الغيب، ح 8، ص 498، ط مصر].

هذه نماذج من تنبؤات الذكر الحكيم، أتينا بها ليقف الباحث على معشار ما ورد فيه من التنبّؤات الغيبية [ومن أراد استقصاء تنبّؤات القرآن فليرجع موسوعة «مفاهيم القرآن»، ج 3، ص 377-534].

هذا وقد عرفت أنّ بعض العلماء، خصُّوا إعجاز القرآن بإخباره عن الغيب، غير أنّه غير ظاهر بخصوصه، لأنّ القرآن يتحدّى حتى بسورة واحدة من سوره الكثيرة، ومن المعلوم أنّه ليست كلُّ سورة مشتملة على الأخبار الغيبية.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

*. الإلهيات، آية الله جعفر السبحاني، مؤسسة الامام الصادق عليه السلام، ج3، ص413-417، بتصرّف يسير.

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/06/17   ||   القرّاء : 104





 
 

كلمات من نور :

تعلّموا القرآن ، فإنّ مثل حامل القرآن ، كمثل رجل حمل جراباً مملوءاً مسكاً ، إن فتحه فتح طيباً ، وإن أوعاه أوعاه طيباً .

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 أسلاف النبيّ (صلّى الله عليه وآله) أسلافٌ ساجدون *‏

 صدر حديثاً في الأبحاث الفقهية المعاصرة ... (تأثّر الأحكام بعصر النصّ)

 آداب التهيّؤ النفسي(*)

 دروس من الأخلاق العملية للإمام جعفر الصادق (عليه السلام)*

 الإعجاز القرآني (7)

 خلاصة مكيال المكارم في فوائد الدعاء للقائم (14)

 السنن التاريخية في القرآن الكريم* - القسم (5)

 بصائر الحضارة في سورة المائدة

 من شواهد إعجاز القرآن: الإخبار عن الغيب *

 العيد في القرآن الكريم *

ملفات متنوعة :



 معالم الحج و آفاقه في القرآن و مدرسة أهل البيت (عليهم السلام)

 حول شخصيّة الامام الباقر (عليه السلام)

 إعجاز القرآن

 شبهات حول الوحي

 مراحل تأريخ الإنسان في القرآن

 ماذا تحت الثرى حتى يقسم الله العلي العظيم به

 دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم تقيم احتفال كبير بمناسبة عيد الغدير الاغر

 الحسد

 كلمة آية الله العظمى الشيخ حسين الوحيد الخراساني بمناسبة قدوم الموسم الفاطمي العظيم 1436هـ

 112- في تفسير سورة الإخلاص

إحصاءات النصوص :

  • الأقسام الرئيسية : 11

  • الأقسام الفرعية : 40

  • عدد المواضيع : 2041

  • التصفحات : 7477695

  • المتواجدون الآن :

  • التاريخ : 17/07/2018 - 18:33

المكتبة :

. :  الجديد  : .
 تأثر الأحكام بعصر النص

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 1

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 2

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 3

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 4

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 5

 دروس في تدبر القرآن "جزء عمَّ" جزء ثلاثون

 اشراقات قرآنية

 تفسير النور - الجزء العاشر

 تفسير النور - الجزء التاسع



. :  كتب متنوعة  : .
 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 1

 التدبّر الموضوعّي في القرآن

 فواصل الآيات القرآنية ـ دراسة بلاغية دلالية

 تفسير الصافي ( الجزء الثالث)

 تَارِيخ القُرآنِ

 المرحلة التمهيدية للقراءة الصحيحة للقرآن الكريم

 القرآن باب معرفة الله

 مختارات من المفاهيم الكلامية في القرآن والسنة

 الامثل في تفسير كتاب الله المنزل ( الجزء الرابع عش

 الامثل في تفسير كتاب الله المنزل ( الجزء السادس )

الأسئلة والأجوبة :

. :  الجديد  : .
 يا من لا تبدِّل حكمتَه الوسائلُ

 لماذا وصف الله تعالى أكثر نعم الجنّة بالأمور المادّية؟

 عرش بلقيس بين عفريت الجنّ و (مَن عنده علم من الكتاب)

 توهّم التعارض بين فكرة سنن التاريخ وفكرة اختيار الإنسان

 في معنى التأويل

 الوحي الأوّل

 الآية الكريمة {يَخْرُجُ مِنْ بَيْنِ الصُّلْبِ وَالتَّرَائِبِ}

 اهتمام القرآن بقضايا جزئية لا ينافي شموليّته

 النكتة في استبدال الفعل الماضي بالفعل المضارع في قوله تعالى: ﴿قَالَ لَهُ كُن فَيَكُونُ﴾

 المراد من قوله تعالى: {وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ}



. :  أسئلة وأجوبة متنوعة  : .
 في قوله تعالى: {كُلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَا زَكَرِيَّا الْمِحْرَابَ وَجَدَ عِنْدَهَا رِزْقًا قَالَ يَا مَرْيَمُ أَنَّى لَكِ هَذَا قَالَتْ هُوَ مِنْ عِنْدِ اللهِ}

 ما هي الأمور الخارقة للعادة وعلاقتها بالمعجزة؟

 الفتح بالقرآن و ادعاء علم الغيب ، هل صحيح أم حرام وإثم؟

 ورد قوله تعالى : ( إِن تَجْتَنِبُواْ كَبَآئِرَ مَا تُنْهَوْنَ عَنْهُ نُكَفِّرْ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَنُدْخِلْكُم مُّدْخَلاً كَرِيماً )

 ما هو موقع و دور آراء المفسرين في تفسير القرآن؟

 هل يمكن للأبناء في يوم القيامة أن يكونوا بجانب آبائهم واُمهاتهم أم أنّهم لا يمكنهم الوصول إلى إليهم في ذلك اليوم؟

 هل هناک عيب في أن يکون مقدار المراجعة کثيراً...

 ما هو المقصود من «العرش» في الآية «استوى على العرش»؟

 ما هي الاتجاهات في معرفة المكي والمدني للسور والآيات المباركة؟

 ما هو الفرق بين مناهج التفسير، والموضوعات المختلفة للتفسير؟

الصوتيات :

. :  الجديد  : .
 اللهم رب شهر رمضان

 رمضان يا خير الشهور تحية

 كلمة سماحة آية الله السيد منير الخباز (حفظه الله) في حفل تكريم حفاظ القرآن الكريم

 سجد الزمان على يديك وأنشدا

 بشرى لكل العالمين

 بني المصطفى أنتم عدتي

 مدائح بصوت الأستاذ الحاج علي الكعبي بمناسبة ذكرى ولادة الإمام الحسين (ع)

 مدائح بصوت الأستاذ الحاج علي الكعبي بمناسبة ذكرى ولادة الإمام السجاد (ع)

 مدائح بصوت الأستاذ الحاج علي الكعبي بمناسبة ذكرى ولادة العباس (ع)

 مدائح بصوت الأستاذ الحاج حيدر الكعبي بمناسبة ذكرى ولادة الإمام الحسين (ع)



. :  الأكثر إستماع  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (20104)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (9216)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (6403)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (5975)

 الشیخ الزناتی-حجاز ونهاوند (5122)

 آل عمران من 189 إلى 195 + الكوثر (4613)

 سورة الحجرات وق والانشراح والتوحيد (4584)

 الدرس الاول (4430)

 درس رقم 1 (4338)

 الدرس الأول (4289)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (4975)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (3412)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (2405)

 سورة البقرة والطارق والانشراح (2328)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (1865)

 الرحمن + الواقعة + الدهر الطور عراقي (1773)

 مقام النهاوند ( تلاوة ) محمد عمران ـ الاحزاب (1694)

 تطبيق على سورة الواقعة (1658)

 الدرس الأول (1587)

 الدرس الأوّل (1582)



. :  ملفات متنوعة  : .
 سورئ أل عمران ـ متولی

 سورة الزمر

 سوةر البلد ـ عبدالباسط

 111- سورة المسد

 سورة الفاتحة

 الرعد 1 - 4

 سورة يوسف

 المعارج

 القلم

 54- سورة القمر

الفيديو :

. :  الجديد  : .
 الأستاذ السيد نزار الهاشمي - سورة فاطر

 الأستاد السيد محمدرضا المحمدي - سورة آل عمران

 محمد علي فروغي - سورة القمر و الرحمن و الكوثر

 محمد علي فروغي - سورة الفرقان

 محمد علي فروغي - سورة الأنعام

 سورة الفاتحة-أحمد الطائي

 استاد منتظر الأسدي - سورة الإنسان

 استاد منتظر الأسدي - سورة البروج

 استاد حيدر الكعبي - سورة النازعات

 اعلان لدار السیدة رقیة (ع) للقرآن الکریم



. :  الأكثر مشاهدة  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (5702)

 مجموعة من قراء القرآن الكريم (5375)

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي (4753)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (4596)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (4124)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (4039)

 سورة الانعام 159الى الأخيرـ الاستاذ ميثم التمار (3913)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (3910)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (3863)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (3774)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (1582)

 مجموعة من قراء القرآن الكريم (1452)

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي (1325)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (1316)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (1062)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (1019)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السابع (996)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (963)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (947)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (946)



. :  ملفات متنوعة  : .
 لقاء مع الشيخ ابو حسان البصري

 خير النبيين الهداة محمد ـ فرقة الغدير

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي

 استاد منتظر الأسدي - سورة البروج

 محمد علي فروغي - سورة الأنعام

 آية وصورة

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع

 سورة الانعام 159الى الأخيرـ الاستاذ ميثم التمار

 آية وصورة 2



















 

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net