00989338131045
 
 
 
 

  • الصفحة الرئيسية لقسم النصوص

التعريف بالدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • من نحن (2)
  • الهيكلة العامة (1)
  • المنجزات (12)
  • المراسلات (0)
  • ما قيل عن الدار (1)

المشرف العام :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرته الذاتية (1)
  • كلماته التوجيهية (10)
  • مؤلفاته (3)
  • مقالاته (58)
  • إنجازاته (4)
  • لقاءاته وزياراته (14)

دروس الدار التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (8)
  • الحفظ (15)
  • الصوت والنغم (11)
  • القراءات السبع (5)
  • المفاهيم القرآنية (6)
  • بيانات قرآنية (10)

مؤلفات الدار ونتاجاتها :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • المناهج الدراسية (7)
  • لوائح التحكيم (1)
  • الكتب التخصصية (8)
  • الخطط والبرامج التعليمية (2)
  • التطبيقات البرمجية (9)
  • الأقراص التعليمية (14)
  • الترجمة (10)
  • مقالات المنتسبين والأعضاء (29)
  • مجلة حديث الدار (51)
  • كرّاس بناء الطفل (10)

مع الطالب :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مقالات الأشبال (23)
  • لقاءات مع حفاظ الدار (0)
  • المتميزون والفائزون (14)
  • المسابقات القرآنية (22)
  • النشرات الأسبوعية (48)
  • الرحلات الترفيهية (12)

إعلام الدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الضيوف والزيارات (158)
  • الاحتفالات والأمسيات (70)
  • الورش والدورات والندوات (60)
  • أخبار الدار (33)

المقالات القرآنية التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علوم القرآن الكريم (150)
  • العقائد في القرآن (62)
  • الأخلاق في القرآن (164)
  • الفقه وآيات الأحكام (10)
  • القرآن والمجتمع (68)
  • القصص القرآني (40)
  • قصص الأنبياء (ع) (23)

دروس قرآنية تخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (17)
  • الحفظ (5)
  • القراءات السبع (3)
  • الوقف والإبتداء (13)
  • المقامات (5)
  • علوم القرآن (1)
  • التفسير (13)

تفسير القرآن الكريم :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علم التفسير (87)
  • تفسير السور والآيات (175)
  • تفسير الجزء الثلاثين (31)
  • أعلام المفسرين (16)

السيرة والمناسبات الخاصة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • النبي (ص) وأهل البيت (ع) (96)
  • نساء أهل البيت (ع) (35)
  • سلسلة مصوّرة لحياة الرسول (ص) وأهل بيته (ع) (14)
  • عاشوراء والأربعين (41)
  • شهر رمضان وعيد الفطر (19)
  • الحج وعيد الأضحى (7)

اللقاءات والأخبار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • لقاء وكالات الأنباء مع الشخصيات والمؤسسات (40)
  • لقاء مع حملة القرآن الكريم (41)
  • الأخبار القرآنية (95)

الثقافة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الفكر (2)
  • الدعاء (16)
  • العرفان (1)
  • الأخلاق والإرشاد (18)
  • الاجتماع وعلم النفس (12)
  • شرح وصايا الإمام الباقر (ع) (19)

البرامج والتطبيقات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البرامج القرآنية (3)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة









 
 
  • القسم الرئيسي : السيرة والمناسبات الخاصة .

        • القسم الفرعي : شهر رمضان وعيد الفطر .

              • الموضوع : العيد في القرآن الكريم * .

العيد في القرآن الكريم *

قال تعالى: ﴿قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ اللَّهُمَّ رَبَّنَا أَنزِلْ عَلَيْنَا مَآئِدَةً مِّنَ السَّمَاء تَكُونُ لَنَا عِيداً لِّأَوَّلِنَا وَآخِرِنَا وَآيَةً مِّنكَ وَارْزُقْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ﴾1.

الهدف:

إبراز بعض الجوانب الدينية لمفهوم العيد من خلال آيات من سورة المائدة.

المقدَّمة

رُوي عن الإمام عليّ عليه السلام أنه قال: «اليومَ لنا عيد، وغداً لنا عيد، وكلَّ يوم لا نعصي الله فيه, فهو لنا عيد»2، نحن ننتظرُ سَنة كاملة ليأتي العيد، ولكن أمير المؤمنين عليه السلام يوسّع من المفهوم، فبإمكان الإنسان أن يحوِّل كُلَّ يَوم إلى يومِ عيد: فمن لا يُذنب مِنَ الصباحِ إلى الليل, معَ غروب الشمس فإنّ ذلك اليَوم هو يومُ عيد له.

قال الإمام الصادق عليه السلام: «للصائم فرحتان: فرحةٌ عند الإفطار، وفرحةٌ عند لقاء الله عزَّ وجلَّ».. إنّ البعض يُفسّر عبارة «عندَ إفطارهِ», أي عندَ إفطارهِ في كُلِّ يَوم!.. ولكنّ هُناكَ معنى آخر, أي: «عندَ فطره في العِيد»، فالصائم يفرحُ بأنَّ اللهَ عزَّ وجلَّ أعانهُ على صيامِ هذا الشَهر.

قال الإمام عليّ عليه السلام: «إنما هو عيد لمن قبلَ الله صيامه وشكر قيامه»3.

محاور الموضوع

تناول القرآن الكريم في أواخر سورة المائدة مفهوم العيد من خلال الحوار الذي دار بين عيسى عليه السلام والحواريّين، يقول تعالى: ﴿وَإِذْ أَوْحَيْتُ إِلَى الْحَوَارِيِّينَ أَنْ آمِنُواْ بِي وَبِرَسُولِي قَالُوَاْ آمَنَّا وَاشْهَدْ بِأَنَّنَا مُسْلِمُونَ * إِذْ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ هَلْ يَسْتَطِيعُ رَبُّكَ أَن يُنَزِّلَ عَلَيْنَا مَآئِدَةً مِّنَ السَّمَاء قَالَ اتَّقُواْ اللّهَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ * قَالُواْ نُرِيدُ أَن نَّأْكُلَ مِنْهَا وَتَطْمَئِنَّ قُلُوبُنَا وَنَعْلَمَ أَن قَدْ صَدَقْتَنَا وَنَكُونَ عَلَيْهَا مِنَ الشَّاهِدِينَ * قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ اللَّهُمَّ رَبَّنَا أَنزِلْ عَلَيْنَا مَآئِدَةً مِّنَ السَّمَاء تَكُونُ لَنَا عِيداً لِّأَوَّلِنَا وَآخِرِنَا وَآيَةً مِّنكَ وَارْزُقْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ * قَالَ اللّهُ إِنِّي مُنَزِّلُهَا عَلَيْكُمْ فَمَن يَكْفُرْ بَعْدُ مِنكُمْ فَإِنِّي أُعَذِّبُهُ عَذَابًا لاَّ أُعَذِّبُهُ أَحَدًا مِّنَ الْعَالَمِينَ﴾4.

ومن الواضح أنّ الحواريين طلبوا من نبي الله عيسى عليه السلام إنزال هذه المائدة من السماء ليس على نحو الاعتراض على قدرة الله، وإنما بحسب الآية استهدفوا أربع مسائل أساسية:

﴿قَالُواْ نُرِيدُ أَن نَّأْكُلَ مِنْهَا وَتَطْمَئِنَّ قُلُوبُنَا وَنَعْلَمَ أَن قَدْ صَدَقْتَنَا وَنَكُونَ عَلَيْهَا مِنَ الشَّاهِدِينَ﴾5.. إن الهَدف من هذا الطَلب:

أوّلاً: الأكل: هم يريدون أن يأكلوا من هذهِ المائدة، يقال إنّهم طلبوا مائدة فأنزلَ اللهُ عزَّ وجلَّ عليهم مائدة فيها السَمَك كما روي عن ابن عبّاس حيث قال: «نزل على عيسى ابن مريم والحواريّين خوان عليه خبز وسمك، يأكلون منه أينما نزلوا إذا شاؤوا»6.

ثانياً: الاطمئنان: إنّ إبراهيم الخليل عليه السلام كان أعلى درجة من الحواريّين فهو لا يُقاس بهم، ومع ذلك تقول الآية: ﴿وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِي الْمَوْتَى قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِن قَالَ بَلَى وَلَكِن لِّيَطْمَئِنَّ قَلْبِي﴾7، أيضاً الحواريّون طلبوا من اللهَ عزَّ وجلَّ إنزالَ مائدةِ تقوّي قلوبهم على الإيمان.

ثالثاً: التصديق: أي أنّ هذه المائدة تكشف لنا عن صدق ما جئتنا به من الوحي عن الله تعالى فنؤمن لك ونعترف لك بأنّ ذلك إنما هو من ربِّ العالمين.

رابعاً: الاعتراف يالآية: بمعنى أن يحدّثوا الناس بهذه الآية التي شهدوها بأمّ أعينهم فيكونوا بذلك دعاة إلى الله تعالى وإلى تعاليم السيّد المسيح.

- ﴿قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ اللَّهُمَّ رَبَّنَا أَنزِلْ عَلَيْنَا مَآئِدَةً مِّنَ السَّمَاء تَكُونُ لَنَا عِيداً لِّأَوَّلِنَا وَآخِرِنَا وَآيَةً مِّنكَ وَارْزُقْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ﴾8.. أنظروا إلى أدب المسيح عيسى ابنِ مريم عليه السلام!.. هو رَفعَ هذا الطَلب إلى السَماء، ولكن بشيءٍ من التحوير والتبديل، ما قال: «اللهمّ!.. أنزل علينا مائدةً لنأكل منها، وتطمئنَّ قلوبنا»، بل قال:

أولاً: ﴿تَكُونُ لَنَا عِيداً لِّأَوَّلِنَا وَآخِرِنَا﴾9.. أي أن يكون هذا اليوم يوماً خالداً في الأمة وليس يوماً لخصوص من رأوا الآية بل للأوّلين والآخرين على حدّ سواء، يقول المسيح عليه السلام: «رَبّنا أنتَ عندما تُنزل علينا مائدة, فهذا لطف وكرامة تنزلهما على الأمة، لذا فإننا نتخذُ هذا اليَوم عِيداً لأوّلنا وآخرنا, أي في كُلِّ عامٍ نتذكّرُ فيه إنزال هذهِ المائدة، نحتفل بذلك اليَوم.. فإن كان نزولُ المائدة من السماء مناسبة للاحتفال والعِيد, فكيفَ بنزول ما هو أعظم من المائدة»؟!

ثانياً: ﴿وَآيَةً مِّنكَ﴾10.. هذهِ المائدة آيةٌ إلهية، وآيةٌ سماوية, أي: اجعل هذهِ المائدة علامة من علامات العناية الخاصة بأُمّة المسيح عليه السلام.

ثالثاً: ﴿وَارْزُقْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ﴾11..ثم دعا أخيراً باستدرار الرزق من الله إذ جَعلَ الأكلَ من هذا الطعام في مرحلةٍ لاحقة.

فإذاً، إنّ المسيح عليه السلام طلب أن يكون هذا الطعام آية، وعلامة من علامات العناية الإلهية, وهذا أمر معنويّ، ثُمَّ بعد ذلك طلب الرزق الماديّ.. فالحواريّون جعلوا الطعام مُقدّماً على اطمئنان القَلب، بينما المسيح عليه السلام جَعلَ اطمئنانَ القَلب مُقدّماً على الأكل وعلى الرزق.

رابعاً: إنّ هذه المائدة التي ينزلها الله تعالى على الأمّة أصبحت تشكّل تكليفاً جديداً للأمّة بضرورة الإيمان والرجوع إلى الله وعدم السقوط في المعصية, لأنّ بها تمّت الحجّة على الناس، يقول تعالى: ﴿قَالَ اللّهُ إِنِّي مُنَزِّلُهَا عَلَيْكُمْ فَمَن يَكْفُرْ بَعْدُ مِنكُمْ فَإِنِّي أُعَذِّبُهُ عَذَابًا لاَّ أُعَذِّبُهُ أَحَدًا مِّنَ الْعَالَمِينَ﴾12 لذا إن كفرتم بهذه النعمة سيكون هناك عذاب خاصّ بكم.

.. ولكنّ هذا التهديد لم يَكُن حَصراً على الحواريّين، بل يشمل كلّ إنسان نزلت عليه مائدة سماوية، فمن شملتهُ النفحات الإلهيّة في شهرِ رمضان المُبارك، وأحيا ليلة القَدر إحياءً مُناسباً، ورَقَّ قلبه، وجرت دمعته، وأحسَّ بجوٍّ خاصّ, فهذهِ مائدة سماوية نزلت عليه.

فإذاً، لنحذَر المعصية بَعدَ مواسم الطاعة، فالإنسان الذي عمل شَهراً كاملاً: قامَ ليلاً، وصامَ نهاراً، وتلا كتابَ رَبه، ومرّت عليهِ ليالي القَدر ببركاتها المعهودة، وبَعدَ الشَهر الكريم في أوّلِ يَوم من أيام العِيد وقعَ في هفوة قوليّة أو نظريّة ولو الصغيرة, آلا يُعدُّ هذا من باب الكُفران بالنعمة الإلهيّة, بنعمة المائدة؟.. ولهذا البعض في شهرِ شوال يرى قساوةً في قلبه، فالبَعض في يوم العيد يرتكب ما لم يَكُن يرتكبه قَبلَ شهرِ رمضان المُبارك، علينا أن نحذر كُفران النِعم الباطنية والمعنويّة، فربّ العالمين هدّد الحواريّين بأنَّ الكُفران بَعدَ نزول المائدة فيهِ عذابٌ عَظيم!..

وفي الختام

من الضروريّ التعرّض لمسألة ابتلائية كبيرة تصيب أكثرنا في أيام الأعياد، وهي مسألة الإسراف في الطعام، فقد نُقل عن أمير المؤمنين عليه السلام: «دخلت عليه يوم عيد، فإذا عنده فاثور (أي خوان) عليه خبز السمراء، وصفحة فيها خطيفة (أي لبن يطبخ بدقيق)، وملبنة (أي ملعقة).. فقلت: يا أمير المؤمنين!.. يوم عيدٍ وخطيفةٍ؟.. فقال: إنما هذا عيدُ من غُفر له»13.

وهذه الرواية تشير إلى مسألة ابتلائية كبيرة وهي أننا في الأعياد نتفنّن في المَطْعَمِ والمَشرَب، بل أكثر من ذلك نُبتلى بالإسراف والتبذير برمي الطعام، ولعلّ ذلك كان سائداً حتى في زمن أمير المؤمنين عليه السلام، ولذلك استنكر السائل بقوله: «يَومُ عِيدٍ وخطيفة»..

«إنّما هو عيدُ مَن غُفِرَ له»: وهو نفس المعنى الذي أورده رسول الله في الخطبة الغرّاء التي استقبل بها شهر رمضان المبارك والتي قال فيها: «فإنّ الشقيّ من حُرم غفران الله في هذا الشهر العظيم»، فإنّ من يقطع بالمغفرة، بإمكانه أن يفرح, ولكن إن كان شاكّاً في المغفرة عليه التوقف عن هذا الفرح.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(*) شبكة المعارف الإسلامية_ www.almaaref.org.

1- المائدة: 114.

2- شرح إحقاق الحق، السيد المرعشي، ج17.

3- وسائل الشيعة، ج15، ص308.

4- المائدة: 111 ـ 115.

5- المائدة: 113.

6- الدر المنثور في التفسير المأثور، السيوطي، ج2.

7- البقرة: 260.

8- المائدة: 114.

9- المائدة: 114.

10- المائدة: 114.

11- المائدة: 114.

12- المائدة: 115.

13- مناقب آل أبي طالب، ابن شهر اشوب، ج1.

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/06/14   ||   القرّاء : 531





 
 

كلمات من نور :

تعلموا القرآن فإنه أحسن الحديث .

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 84 ـ في تفسير سورة الانشقاق

 الزهراء (عليها السلام) المرأة القدوة

 الدار تكرّم طلابها الأوائل وفقرة مميّزة إثراءً للجانب العلمي وتحفيزاً لحفظ كتاب الله المجيد

 85 ـ في تفسير سورة البروج

 تجلّيات القرآن وأسرار خلوده

 قدسية أهل البيت (عليهم السلام) في القرآن

 86 ـ في تفسير سورة الطارق

 هي أحمد الثاني

 القرآن والعترة

 أهمّية سلامة النفس

ملفات متنوعة :



 زيارة القارئ الدولي ميثم التمار للدار

 من الغدير إلى عاشوراء (*)

 حديث الدار (24)

 إحياء مصيبة السيدة رقية بنت الحسين

 كيف نصل إلى النفس المطمئنة؟

 اعمال ليلة عرفة ويومها

 الدار تستقبل ثلاثين حافظاً للقرآن الكريم وأساتذتهم ونخبة من المربّين

 الإسلام دين الرحمة

  المحكم والمتشابة

 إفتتاح جامعة للقرآن الكريم فی قم المقدسة

إحصاءات النصوص :

  • الأقسام الرئيسية : 13

  • الأقسام الفرعية : 71

  • عدد المواضيع : 2089

  • التصفحات : 8047834

  • التاريخ : 17/02/2019 - 09:30

المكتبة :

. :  الجديد  : .
 تساؤلات معاصرة (باللغة العربية)

 مبدأ الرفق ومسؤولية الأب اتجاه الأسرة

 الحرّية في المنظور الإسلامي

 شذرات توضيحيّة حول بعض القواعد الفقهيّة

 تأثر الأحكام بعصر النص

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 1

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 2

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 3

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 4

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 5



. :  كتب متنوعة  : .
 الميزان في تفسير القرآن ( الجزء السادس)

 كيف نقرأ القرآن؟

 مجاز القرآن خصائصه الفنية وبلاغته العربية

 مفتاح الأمان في رسم القرآن

 بحث في رسم القرآن الكريم

 بين التجويد القرآني والتذوق الموسيقي

 اشكالات قرآنية - أسالة وردود

 تفسير النور - الجزء الخامس

 التبيان في تفسير القرآن ( الجزء التاسع )

 تفسير الجلالين

الأسئلة والأجوبة :

. :  الجديد  : .
 التوجّه في الصلاة

 كتب أخلاقية للمطالعة

 هل يتأثر النبي (صلى الله عليه وآله) بالسحر

 خلق الرسول الكريم وسيرته المالية

 النجاة من عذاب البرزخ

 في تحريم الخمر والميسر

 في إجبار المستضعفين وعدم معاجلة المستكبرين بالحساب

 القصص القرآنية مبنية على وقائع تاريخية حقيقية

 الرزق بين الأسباب ومشيئته تعالى

 كيف نفهم الكتاب ولا يعلمه إلا الله والراسخون في العلم؟ وكيف هو آيات بيّنات؟



. :  أسئلة وأجوبة متنوعة  : .
 الموت والوفاة

 ما معنى إحاطة الله بجميع الموجودات؟

 ما معنى دعاء حملة العرش للذين آمنوا وما أثره ؟؟؟

  يُذكر عندكم، في أحاديثكم وبعض مصادركم، مصطلح « مصحف الإمام عليّ »، فهل لعليٍّ كرّم الله وجهه مصحفٌ غير هذا المصحف المتداوَل بيننا اليوم ؟ ولماذا هذا التميّز ؟!

 ما هو سبب اختيار اللغة العربية لغةً للقرآن الكريم؟ وما هو دور هذا الاختيار في ضمان إيمان العرب بالقرآن والنبي (ص)؟

 الوجه في ذِكر اليد مفردةً ومثناةً وجمعاً

 هل يجوز اهداء ختمة القرآن الی الوالدين و هم احياء؟

 لماذا يصيب الصالحين كما يصيب دونهم ؟ اذا هم صالحون لماذا لعلهم يرجعون؟

  إنی إذا سُئلتُ عن أي ايه في القران لا أعرف في أي سورة لکني ...

 هل معنى الاشاءتين في الآيتين واحد؟

الصوتيات :

. :  الجديد  : .
 أنوارك زينب والكرم في ثغر الدنيا تبتسم

 لِمَن السَنا

 إن الله و ملائكته يصلون على النبي ...

 مدائح للإمام المهدي (عج)

 الأستاذ أمير كسمائي (2) _سورة الأحزاب _الآية 40

 الأستاذ أمير كسمائي (1) _سورة الأحزاب _الآية 40

 الأستاذ أمير كسمائي _سورة آل عمران _الآية 144

 اللهم رب شهر رمضان

 رمضان يا خير الشهور تحية

 كلمة سماحة آية الله السيد منير الخباز (حفظه الله) في حفل تكريم حفاظ القرآن الكريم



. :  الأكثر إستماع  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (20645)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (9624)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (6720)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (6267)

 الشیخ الزناتی-حجاز ونهاوند (5399)

 الدرس الأول (4830)

 آل عمران من 189 إلى 195 + الكوثر (4787)

 سورة الحجرات وق والانشراح والتوحيد (4780)

 الدرس الاول (4621)

 درس رقم 1 (4536)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (5122)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (3476)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (2485)

 سورة البقرة والطارق والانشراح (2385)

 مقام النهاوند ( تلاوة ) محمد عمران ـ الاحزاب (2283)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (1933)

 الرحمن + الواقعة + الدهر الطور عراقي (1841)

 تطبيق على سورة الواقعة (1736)

 الدرس الأول (1699)

 الدرس الأوّل (1661)



. :  ملفات متنوعة  : .
 سورة سبأ

 سورة العصر

 سورة الزمر

 التكاثر

 سورة القصص

 سورة المدثر

 سورة البلد

 القارئ السيد ستار العلوي

 سورة الجن

 88- سورة الغاشية

الفيديو :

. :  الجديد  : .
 الأستاذ السيد نزار الهاشمي - سورة فاطر

 الأستاذ السيد محمدرضا المحمدي - سورة آل عمران

 محمد علي فروغي - سورة القمر و الرحمن و الكوثر

 محمد علي فروغي - سورة الفرقان

 محمد علي فروغي - سورة الأنعام

 سورة الفاتحة-أحمد الطائي

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة الإنسان

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة البروج

 أستاذ حيدر الكعبي - سورة النازعات

 اعلان لدار السیدة رقیة (ع) للقرآن الکریم



. :  الأكثر مشاهدة  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (5954)

 مجموعة من قراء القرآن الكريم (5588)

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي (5017)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (4820)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (4356)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (4285)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (4190)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (4128)

 سورة الانعام 159الى الأخيرـ الاستاذ ميثم التمار (4121)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (4041)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (1652)

 مجموعة من قراء القرآن الكريم (1511)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (1399)

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي (1394)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (1114)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (1078)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السابع (1059)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (1026)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (1010)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (1008)



. :  ملفات متنوعة  : .
 لقاء مع الشيخ أبي إحسان البصري

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول

 الأستاذ السيد نزار الهاشمي - سورة فاطر

 مجموعة من قراء القرآن الكريم

 آية وصورة

 محمد علي فروغي - سورة القمر و الرحمن و الكوثر

 سورة الرعد 15-22 - الاستاذ رافع العامري

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة الإنسان

 سورة الانفطار، التين ـ القارئ احمد الدباغ

 سورة الفاتحة-أحمد الطائي



















 

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net