00989338131045
 
 
 
 

  • الصفحة الرئيسية لقسم النصوص

حول الدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التعريف بالدار (2)
  • نشاطات وأخبار الدار (264)
  • ضيوف الدار (102)
  • أحتفالات وأمسيات الدار (46)
  • ماقيل عن الدار (1)

المشرف العام :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • كلمة المشرف العام (4)
  • سيرته الذاتية (1)
  • مقالاته (44)
  • مؤلفاته (2)

قرآنيات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علوم القرآن الكريم (77)
  • الأخلاق في القرآن (168)
  • قصـص قـرآنيـة عامـة (24)
  • قصص الانبياء (21)
  • القرآن والمجتمع (65)
  • العقائد في القرآن (39)

تفسير :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • أعلام المفسرين (12)
  • تفسير السور والآيات (87)
  • تفسير الجزء الثلاثين (20)
  • مقالات في التفسير (124)

دروس قرآنية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الحفظ (19)
  • التجويد (18)
  • المقامات (13)
  • علوم القرآن الكريم (34)
  • القراءات السبع (2)
  • التحكيم في المسابقات (1)
  • التفسير (27)
  • الوقف والإبتداء (13)

اللقاءات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • اللقاءات مع الصحف ووكالات الانباء (13)
  • اللقاءات مع حملة القرآن الكريم (41)
  • التعريف بالمؤسسات القرآنية (5)

ثقافة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مقالات ثقافية وفكرية (61)
  • السيرة (186)
  • عامة (209)

واحة الشبل القرآني :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • المواضيع العلمية (5)
  • المواضيع العامة (33)
  • سلسلة حياة الرسول وأهل بيته (عليهم السلام) (14)

النشرة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • النشرة الأسبوعية (48)
  • حديث الدار (51)
  • بناء الطفل (8)
  • لآلئ قرآنية (2)

الاخبار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الاخبار الثقافية (22)
  • الاخبار القرآنية (116)

البرامج :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البرامج القرآنية (11)

المقالات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة









 
 
  • القسم الرئيسي : المقالات .

        • القسم الفرعي : عامة .

              • الموضوع : العيد في القرآن الكريم * .

العيد في القرآن الكريم *

قال تعالى: ﴿قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ اللَّهُمَّ رَبَّنَا أَنزِلْ عَلَيْنَا مَآئِدَةً مِّنَ السَّمَاء تَكُونُ لَنَا عِيداً لِّأَوَّلِنَا وَآخِرِنَا وَآيَةً مِّنكَ وَارْزُقْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ﴾1.

الهدف:

إبراز بعض الجوانب الدينية لمفهوم العيد من خلال آيات من سورة المائدة.

المقدَّمة

رُوي عن الإمام عليّ عليه السلام أنه قال: «اليومَ لنا عيد، وغداً لنا عيد، وكلَّ يوم لا نعصي الله فيه, فهو لنا عيد»2، نحن ننتظرُ سَنة كاملة ليأتي العيد، ولكن أمير المؤمنين عليه السلام يوسّع من المفهوم، فبإمكان الإنسان أن يحوِّل كُلَّ يَوم إلى يومِ عيد: فمن لا يُذنب مِنَ الصباحِ إلى الليل, معَ غروب الشمس فإنّ ذلك اليَوم هو يومُ عيد له.

قال الإمام الصادق عليه السلام: «للصائم فرحتان: فرحةٌ عند الإفطار، وفرحةٌ عند لقاء الله عزَّ وجلَّ».. إنّ البعض يُفسّر عبارة «عندَ إفطارهِ», أي عندَ إفطارهِ في كُلِّ يَوم!.. ولكنّ هُناكَ معنى آخر, أي: «عندَ فطره في العِيد»، فالصائم يفرحُ بأنَّ اللهَ عزَّ وجلَّ أعانهُ على صيامِ هذا الشَهر.

قال الإمام عليّ عليه السلام: «إنما هو عيد لمن قبلَ الله صيامه وشكر قيامه»3.

محاور الموضوع

تناول القرآن الكريم في أواخر سورة المائدة مفهوم العيد من خلال الحوار الذي دار بين عيسى عليه السلام والحواريّين، يقول تعالى: ﴿وَإِذْ أَوْحَيْتُ إِلَى الْحَوَارِيِّينَ أَنْ آمِنُواْ بِي وَبِرَسُولِي قَالُوَاْ آمَنَّا وَاشْهَدْ بِأَنَّنَا مُسْلِمُونَ * إِذْ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ هَلْ يَسْتَطِيعُ رَبُّكَ أَن يُنَزِّلَ عَلَيْنَا مَآئِدَةً مِّنَ السَّمَاء قَالَ اتَّقُواْ اللّهَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ * قَالُواْ نُرِيدُ أَن نَّأْكُلَ مِنْهَا وَتَطْمَئِنَّ قُلُوبُنَا وَنَعْلَمَ أَن قَدْ صَدَقْتَنَا وَنَكُونَ عَلَيْهَا مِنَ الشَّاهِدِينَ * قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ اللَّهُمَّ رَبَّنَا أَنزِلْ عَلَيْنَا مَآئِدَةً مِّنَ السَّمَاء تَكُونُ لَنَا عِيداً لِّأَوَّلِنَا وَآخِرِنَا وَآيَةً مِّنكَ وَارْزُقْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ * قَالَ اللّهُ إِنِّي مُنَزِّلُهَا عَلَيْكُمْ فَمَن يَكْفُرْ بَعْدُ مِنكُمْ فَإِنِّي أُعَذِّبُهُ عَذَابًا لاَّ أُعَذِّبُهُ أَحَدًا مِّنَ الْعَالَمِينَ﴾4.

ومن الواضح أنّ الحواريين طلبوا من نبي الله عيسى عليه السلام إنزال هذه المائدة من السماء ليس على نحو الاعتراض على قدرة الله، وإنما بحسب الآية استهدفوا أربع مسائل أساسية:

﴿قَالُواْ نُرِيدُ أَن نَّأْكُلَ مِنْهَا وَتَطْمَئِنَّ قُلُوبُنَا وَنَعْلَمَ أَن قَدْ صَدَقْتَنَا وَنَكُونَ عَلَيْهَا مِنَ الشَّاهِدِينَ﴾5.. إن الهَدف من هذا الطَلب:

أوّلاً: الأكل: هم يريدون أن يأكلوا من هذهِ المائدة، يقال إنّهم طلبوا مائدة فأنزلَ اللهُ عزَّ وجلَّ عليهم مائدة فيها السَمَك كما روي عن ابن عبّاس حيث قال: «نزل على عيسى ابن مريم والحواريّين خوان عليه خبز وسمك، يأكلون منه أينما نزلوا إذا شاؤوا»6.

ثانياً: الاطمئنان: إنّ إبراهيم الخليل عليه السلام كان أعلى درجة من الحواريّين فهو لا يُقاس بهم، ومع ذلك تقول الآية: ﴿وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِي الْمَوْتَى قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِن قَالَ بَلَى وَلَكِن لِّيَطْمَئِنَّ قَلْبِي﴾7، أيضاً الحواريّون طلبوا من اللهَ عزَّ وجلَّ إنزالَ مائدةِ تقوّي قلوبهم على الإيمان.

ثالثاً: التصديق: أي أنّ هذه المائدة تكشف لنا عن صدق ما جئتنا به من الوحي عن الله تعالى فنؤمن لك ونعترف لك بأنّ ذلك إنما هو من ربِّ العالمين.

رابعاً: الاعتراف يالآية: بمعنى أن يحدّثوا الناس بهذه الآية التي شهدوها بأمّ أعينهم فيكونوا بذلك دعاة إلى الله تعالى وإلى تعاليم السيّد المسيح.

- ﴿قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ اللَّهُمَّ رَبَّنَا أَنزِلْ عَلَيْنَا مَآئِدَةً مِّنَ السَّمَاء تَكُونُ لَنَا عِيداً لِّأَوَّلِنَا وَآخِرِنَا وَآيَةً مِّنكَ وَارْزُقْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ﴾8.. أنظروا إلى أدب المسيح عيسى ابنِ مريم عليه السلام!.. هو رَفعَ هذا الطَلب إلى السَماء، ولكن بشيءٍ من التحوير والتبديل، ما قال: «اللهمّ!.. أنزل علينا مائدةً لنأكل منها، وتطمئنَّ قلوبنا»، بل قال:

أولاً: ﴿تَكُونُ لَنَا عِيداً لِّأَوَّلِنَا وَآخِرِنَا﴾9.. أي أن يكون هذا اليوم يوماً خالداً في الأمة وليس يوماً لخصوص من رأوا الآية بل للأوّلين والآخرين على حدّ سواء، يقول المسيح عليه السلام: «رَبّنا أنتَ عندما تُنزل علينا مائدة, فهذا لطف وكرامة تنزلهما على الأمة، لذا فإننا نتخذُ هذا اليَوم عِيداً لأوّلنا وآخرنا, أي في كُلِّ عامٍ نتذكّرُ فيه إنزال هذهِ المائدة، نحتفل بذلك اليَوم.. فإن كان نزولُ المائدة من السماء مناسبة للاحتفال والعِيد, فكيفَ بنزول ما هو أعظم من المائدة»؟!

ثانياً: ﴿وَآيَةً مِّنكَ﴾10.. هذهِ المائدة آيةٌ إلهية، وآيةٌ سماوية, أي: اجعل هذهِ المائدة علامة من علامات العناية الخاصة بأُمّة المسيح عليه السلام.

ثالثاً: ﴿وَارْزُقْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ﴾11..ثم دعا أخيراً باستدرار الرزق من الله إذ جَعلَ الأكلَ من هذا الطعام في مرحلةٍ لاحقة.

فإذاً، إنّ المسيح عليه السلام طلب أن يكون هذا الطعام آية، وعلامة من علامات العناية الإلهية, وهذا أمر معنويّ، ثُمَّ بعد ذلك طلب الرزق الماديّ.. فالحواريّون جعلوا الطعام مُقدّماً على اطمئنان القَلب، بينما المسيح عليه السلام جَعلَ اطمئنانَ القَلب مُقدّماً على الأكل وعلى الرزق.

رابعاً: إنّ هذه المائدة التي ينزلها الله تعالى على الأمّة أصبحت تشكّل تكليفاً جديداً للأمّة بضرورة الإيمان والرجوع إلى الله وعدم السقوط في المعصية, لأنّ بها تمّت الحجّة على الناس، يقول تعالى: ﴿قَالَ اللّهُ إِنِّي مُنَزِّلُهَا عَلَيْكُمْ فَمَن يَكْفُرْ بَعْدُ مِنكُمْ فَإِنِّي أُعَذِّبُهُ عَذَابًا لاَّ أُعَذِّبُهُ أَحَدًا مِّنَ الْعَالَمِينَ﴾12 لذا إن كفرتم بهذه النعمة سيكون هناك عذاب خاصّ بكم.

.. ولكنّ هذا التهديد لم يَكُن حَصراً على الحواريّين، بل يشمل كلّ إنسان نزلت عليه مائدة سماوية، فمن شملتهُ النفحات الإلهيّة في شهرِ رمضان المُبارك، وأحيا ليلة القَدر إحياءً مُناسباً، ورَقَّ قلبه، وجرت دمعته، وأحسَّ بجوٍّ خاصّ, فهذهِ مائدة سماوية نزلت عليه.

فإذاً، لنحذَر المعصية بَعدَ مواسم الطاعة، فالإنسان الذي عمل شَهراً كاملاً: قامَ ليلاً، وصامَ نهاراً، وتلا كتابَ رَبه، ومرّت عليهِ ليالي القَدر ببركاتها المعهودة، وبَعدَ الشَهر الكريم في أوّلِ يَوم من أيام العِيد وقعَ في هفوة قوليّة أو نظريّة ولو الصغيرة, آلا يُعدُّ هذا من باب الكُفران بالنعمة الإلهيّة, بنعمة المائدة؟.. ولهذا البعض في شهرِ شوال يرى قساوةً في قلبه، فالبَعض في يوم العيد يرتكب ما لم يَكُن يرتكبه قَبلَ شهرِ رمضان المُبارك، علينا أن نحذر كُفران النِعم الباطنية والمعنويّة، فربّ العالمين هدّد الحواريّين بأنَّ الكُفران بَعدَ نزول المائدة فيهِ عذابٌ عَظيم!..

وفي الختام

من الضروريّ التعرّض لمسألة ابتلائية كبيرة تصيب أكثرنا في أيام الأعياد، وهي مسألة الإسراف في الطعام، فقد نُقل عن أمير المؤمنين عليه السلام: «دخلت عليه يوم عيد، فإذا عنده فاثور (أي خوان) عليه خبز السمراء، وصفحة فيها خطيفة (أي لبن يطبخ بدقيق)، وملبنة (أي ملعقة).. فقلت: يا أمير المؤمنين!.. يوم عيدٍ وخطيفةٍ؟.. فقال: إنما هذا عيدُ من غُفر له»13.

وهذه الرواية تشير إلى مسألة ابتلائية كبيرة وهي أننا في الأعياد نتفنّن في المَطْعَمِ والمَشرَب، بل أكثر من ذلك نُبتلى بالإسراف والتبذير برمي الطعام، ولعلّ ذلك كان سائداً حتى في زمن أمير المؤمنين عليه السلام، ولذلك استنكر السائل بقوله: «يَومُ عِيدٍ وخطيفة»..

«إنّما هو عيدُ مَن غُفِرَ له»: وهو نفس المعنى الذي أورده رسول الله في الخطبة الغرّاء التي استقبل بها شهر رمضان المبارك والتي قال فيها: «فإنّ الشقيّ من حُرم غفران الله في هذا الشهر العظيم»، فإنّ من يقطع بالمغفرة، بإمكانه أن يفرح, ولكن إن كان شاكّاً في المغفرة عليه التوقف عن هذا الفرح.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(*) شبكة المعارف الإسلامية_ www.almaaref.org.

1- المائدة: 114.

2- شرح إحقاق الحق، السيد المرعشي، ج17.

3- وسائل الشيعة، ج15، ص308.

4- المائدة: 111 ـ 115.

5- المائدة: 113.

6- الدر المنثور في التفسير المأثور، السيوطي، ج2.

7- البقرة: 260.

8- المائدة: 114.

9- المائدة: 114.

10- المائدة: 114.

11- المائدة: 114.

12- المائدة: 115.

13- مناقب آل أبي طالب، ابن شهر اشوب، ج1.

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/06/14   ||   القرّاء : 346





 
 

كلمات من نور :

من قرأ القرآن فهو غنيٌ ، ولا فقر بعده وإلاّ ما به غنىً .

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 نبذة عن سماحة الشيخ عبدالجليل أحمد المكراني

 كربلاء وقبور الشهداء (*)

 عليّ الأكبر سليل الحسين (ع) *

 القاسم بن الحسن السبط في مواجهة الأعداء *

 العباس بن علي رائد الكرامة والفداء في الاسلام

 مسلم بن عقيل سفير الحسين (ع) *

 عبادة النبي (ص) في القرآن *

 خصائص البكاء على صاحب الدمعة الساكبة

 سرّ من أسرار عاشوراء (*)

 خلاصة مكيال المكارم في فوائد الدعاء للقائم (15)

ملفات متنوعة :



 نظرة قرآنية حول مفهوم الموت

 ترجمة الشيخ النهاوندي

 انهاء تصوير عمل إنشادی عن القرآن فی القطيف

 تنوع امثال القرآن

 السيد الشهرستاني : يلزم التأكيد على استمرار ربط العترة بالقرآن الكريم

 الإمام الهادي (ع) والدفاع عن القرآن (*)

 بدء التسجيل للدورة الصيفية

 السيد العلي: دار السيدة رقية انموذجاً للتعليم المنظم

 نائب رئیس المجلس القرآني المشترك بالقطيف والدمام يزور الدار

 الدار تقيم ندوة قرآنية تحت عنوان: (سورة التوحيد في مواجهة الإلحاد العالمي المعاصر)

إحصاءات النصوص :

  • الأقسام الرئيسية : 12

  • الأقسام الفرعية : 43

  • عدد المواضيع : 2060

  • التصفحات : 7686751

  • المتواجدون الآن :

  • التاريخ : 26/09/2018 - 01:39

المكتبة :

. :  الجديد  : .
 تأثر الأحكام بعصر النص

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 1

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 2

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 3

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 4

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 5

 دروس في تدبر القرآن جزء عمَّ الجزء الثلاثون

 اشراقات قرآنية (تقرير دروس آية الله الجوادي الآملي

 تفسير النور - الجزء العاشر

 تفسير النور - الجزء التاسع



. :  كتب متنوعة  : .
 تفسير النور - الجزء الخامس

 مخالفات النساخ ولجان المراجعة والتصحيح لمرسوم المصحف الإمام

 تفسير الصافي ( الجزء الرابع)

 تفسير الصافي ( الجزء الثالث)

 مراجعات قرآنية ( اسئلة شبهات وردود)

 الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل (الجزء العشرون)

 لطائف ومعارف القرآن الكريم بين سؤال وجواب ج5

 صيانة القرآن من التحريف

 بحث في رسم القرآن الكريم

 تفسير النور - الجزء السابع

الأسئلة والأجوبة :

. :  الجديد  : .
 القصص القرآنية مبنية على وقائع تاريخية حقيقية

 الرزق بين الأسباب ومشيئته تعالى

 كيف نفهم الكتاب ولا يعلمه إلا الله والراسخون في العلم؟ وكيف هو آيات بيّنات؟

 من الذي منعها أن تعبد الله وهي مالكة لقومها؟

 سجود غير ذوات الأرواح وتسبيحها

 المقدار الزمني ليوم الحساب

 كيف وصل الشيطان إلى نبيّ الله أيوب (عليه السلام)؟

 يا من لا تبدِّل حكمتَه الوسائلُ

 لماذا وصف الله تعالى أكثر نعم الجنّة بالأمور المادّية؟

 عرش بلقيس بين عفريت الجنّ و (مَن عنده علم من الكتاب)



. :  أسئلة وأجوبة متنوعة  : .
 ما المراد بلهو الحديث في الآية الكريمة {وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ} [سورة لقمان: 6]؛ هل هو خصوص الغناء أم أنّ له معنًى أوسع من هذا؟

 ما هو الفارق بين الوحي الرسالي وسائر الإيحاءات المعروفة وما هي أهم أغراضه؟

 هل يمكن للأبناء في يوم القيامة أن يكونوا بجانب آبائهم واُمهاتهم أم أنّهم لا يمكنهم الوصول إلى إليهم في ذلك اليوم؟

 هل الإنسان شيء ونفسه شيء آخر؟

  ما علة قول ( كذلك اللهُ ربي ) بعد سورة ( الإخلاص ) ؟

  هل يجوز ترجمة القران الكريم بطريقة مباشرة او غير مباشرة؟

 عند مطالعتنا لكتب التجويد أو لدروس بعض الأساتذة في الفضائيات، نرى وجود اختلاف كبير في كيفية النطق بحرف الضاد, فما هو الرأي الأصوب في هذا المجال؟ مع الإيضاح ولكم الشكر الجزيل.

 في أي سورة وردت (آية الولاية)؟

 هل يجوز تلاوة الآيات بدون وضوء؟

 هل كان والد النبي إبراهيم (عليه السلام) موحداً؟

الصوتيات :

. :  الجديد  : .
 اللهم رب شهر رمضان

 رمضان يا خير الشهور تحية

 كلمة سماحة آية الله السيد منير الخباز (حفظه الله) في حفل تكريم حفاظ القرآن الكريم

 سجد الزمان على يديك وأنشدا

 بشرى لكل العالمين

 بني المصطفى أنتم عدتي

 مدائح بصوت الأستاذ الحاج علي الكعبي بمناسبة ذكرى ولادة الإمام الحسين (ع)

 مدائح بصوت الأستاذ الحاج علي الكعبي بمناسبة ذكرى ولادة الإمام السجاد (ع)

 مدائح بصوت الأستاذ الحاج علي الكعبي بمناسبة ذكرى ولادة العباس (ع)

 مدائح بصوت الأستاذ الحاج حيدر الكعبي بمناسبة ذكرى ولادة الإمام الحسين (ع)



. :  الأكثر إستماع  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (20265)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (9328)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (6478)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (6058)

 الشیخ الزناتی-حجاز ونهاوند (5195)

 آل عمران من 189 إلى 195 + الكوثر (4657)

 سورة الحجرات وق والانشراح والتوحيد (4631)

 الدرس الأول (4505)

 الدرس الاول (4487)

 درس رقم 1 (4395)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (5026)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (3433)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (2426)

 سورة البقرة والطارق والانشراح (2342)

 مقام النهاوند ( تلاوة ) محمد عمران ـ الاحزاب (1915)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (1879)

 الرحمن + الواقعة + الدهر الطور عراقي (1787)

 تطبيق على سورة الواقعة (1685)

 الدرس الأول (1627)

 الدرس الأوّل (1599)



. :  ملفات متنوعة  : .
 التوبة 101 - 112

 الواقعة

 التوبة 1 - 42

 سورة الانشقاق

 الفتح 27 إلى 29+الضحى+قريش+الكوثر

 سورة الانشقاق

 سورة الجن

 سورة النازعات

 سورة طه

 الملك

الفيديو :

. :  الجديد  : .
 الأستاذ السيد نزار الهاشمي - سورة فاطر

 الأستاد السيد محمدرضا المحمدي - سورة آل عمران

 محمد علي فروغي - سورة القمر و الرحمن و الكوثر

 محمد علي فروغي - سورة الفرقان

 محمد علي فروغي - سورة الأنعام

 سورة الفاتحة-أحمد الطائي

 استاد منتظر الأسدي - سورة الإنسان

 استاد منتظر الأسدي - سورة البروج

 استاد حيدر الكعبي - سورة النازعات

 اعلان لدار السیدة رقیة (ع) للقرآن الکریم



. :  الأكثر مشاهدة  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (5756)

 مجموعة من قراء القرآن الكريم (5419)

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي (4806)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (4640)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (4173)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (4092)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (3964)

 سورة الانعام 159الى الأخيرـ الاستاذ ميثم التمار (3964)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (3909)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (3831)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (1597)

 مجموعة من قراء القرآن الكريم (1467)

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي (1336)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (1332)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (1073)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (1036)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السابع (1012)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (982)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (965)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (960)



. :  ملفات متنوعة  : .
 سورة الرعد 15-22 - الاستاذ رافع العامري

 اعلان لدار السیدة رقیة (ع) للقرآن الکریم

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس التاسع

 آية وصورة 3

 الفلم الوثائقي حول الدار أصدار قناة المعارف 2

 سورة الذاريات ـ الاستاذ السيد محمد رضا محمد يوم ميلاد الرسول الأكرم(ص)

 لقاء مع الشيخ ابو حسان البصري

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع

 سورة الاحزاب ـ السيد حسنين الحلو

 استاد حيدر الكعبي - سورة النازعات



















 

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net