00989338131045
 
 
 
 

  • الصفحة الرئيسية لقسم النصوص

التعريف بالدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • من نحن (2)
  • الهيكلة العامة (1)
  • المنجزات (14)
  • المراسلات (0)
  • ما قيل عن الدار (1)

المشرف العام :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرته الذاتية (1)
  • كلماته التوجيهية (11)
  • مؤلفاته (3)
  • مقالاته (69)
  • إنجازاته (5)
  • لقاءاته وزياراته (14)

دروس الدار التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (8)
  • الحفظ (15)
  • الصوت والنغم (11)
  • القراءات السبع (5)
  • المفاهيم القرآنية (6)
  • بيانات قرآنية (10)

مؤلفات الدار ونتاجاتها :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • المناهج الدراسية (7)
  • لوائح التحكيم (1)
  • الكتب التخصصية (8)
  • الخطط والبرامج التعليمية (2)
  • التطبيقات البرمجية (9)
  • الأقراص التعليمية (14)
  • الترجمة (10)
  • مقالات المنتسبين والأعضاء (32)
  • مجلة حديث الدار (51)
  • كرّاس بناء الطفل (10)

مع الطالب :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مقالات الأشبال (36)
  • لقاءات مع حفاظ الدار (0)
  • المتميزون والفائزون (14)
  • المسابقات القرآنية (22)
  • النشرات الأسبوعية (48)
  • الرحلات الترفيهية (12)

إعلام الدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الضيوف والزيارات (158)
  • الاحتفالات والأمسيات (72)
  • الورش والدورات والندوات (61)
  • أخبار الدار (33)

المقالات القرآنية التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علوم القرآن الكريم (151)
  • العقائد في القرآن (62)
  • الأخلاق في القرآن (163)
  • الفقه وآيات الأحكام (11)
  • القرآن والمجتمع (69)
  • مناهج وأساليب القصص القرآني (25)
  • قصص الأنبياء (ع) (66)

دروس قرآنية تخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (17)
  • الحفظ (5)
  • القراءات السبع (3)
  • الوقف والإبتداء (13)
  • المقامات (5)
  • علوم القرآن (1)
  • التفسير (14)

تفسير القرآن الكريم :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علم التفسير (87)
  • تفسير السور والآيات (175)
  • تفسير الجزء الثلاثين (37)
  • أعلام المفسرين (16)

السيرة والمناسبات الخاصة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • النبي (ص) وأهل البيت (ع) (103)
  • نساء أهل البيت (ع) (35)
  • سلسلة مصوّرة لحياة الرسول (ص) وأهل بيته (ع) (14)
  • عاشوراء والأربعين (44)
  • شهر رمضان وعيد الفطر (19)
  • الحج وعيد الأضحى (7)

اللقاءات والأخبار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • لقاء وكالات الأنباء مع الشخصيات والمؤسسات (40)
  • لقاء مع حملة القرآن الكريم (41)
  • الأخبار القرآنية (95)

الثقافة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الفكر (2)
  • الدعاء (16)
  • العرفان (5)
  • الأخلاق والإرشاد (18)
  • الاجتماع وعلم النفس (12)
  • شرح وصايا الإمام الباقر (ع) (19)

البرامج والتطبيقات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البرامج القرآنية (3)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة









 
 
  • القسم الرئيسي : المقالات القرآنية التخصصية .

        • القسم الفرعي : قصص الأنبياء (ع) .

              • الموضوع : حقيقة هاروت وماروت في القرآن الكريم (*) .

حقيقة هاروت وماروت في القرآن الكريم (*)

المستظهر من القرآن الكريم والعديد من الروايات الواردة عن الرسول (صلّى الله عليه وآله) وأهل بيته (عليه السلام) أنَّ هاروت وماروت من الملائكة. قال تعالى: ﴿وَمَا أُنْزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ(1)، فالقرآن وصفهما في هذه الآية بالملَكين، وأما ما ادّعاه البعض من أنَّ القراءة الصحيحة هي بكسر اللام لا بفتحها فيكون هاروت وماروت من الملوك وليسا من الملائكة فإن هذه الدعوى مضافاً إلى استنادها إلى قراءةٍ شاذة جداً ومنافية لما عليه جمهور القرّاء والمفسّرين، فإنها منافية أيضاً لما أفادته الروايات ـ سواءً المعتبرة منها أو الضعيفة ـ من أن هاروت وماروت كانا من الملائكة.

وأمّا أنهما كانا يعلّمان الناس السحر، فيمكن استظهاره من قوله تعالى: ﴿وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنْزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولَا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلَا تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا..﴾(2).

فإن المستظهر من الآية أن هاروت وماروت كانا قد علّما بعض الناس السحر إلا أن تعليمهما لهؤلاء الناس كان بعد التحذير من الافتتان والكفر، وهذا معناه التحذير من العمل بالسحر.

وأمّا منشأ تصديهما لتعليم هؤلاء الناس السحر فهو  ـ كما أفادت بعض الروايات الواردة عن أهل البيت (عليهم السلام) ـ أنّ في زمنٍ من الأزمنة الغابرة كثر بين الناس السحرة والمموّهون، وكانوا يستغلّون جهل الناس بحقيقة السحر، وكان من كيدهم أنهم يدّعون القدرة على ما يأتي به الأنبياء من معجزات فيصرفون ـ بما يُظهرونه من غرائب ـ الناسَ عن النبي المبعوث لهم، وكانت لهم مع الناس أفعال تضرّ بحالهم وعلائقهم، فأنزل الله الملَكين هاروت وماروت على نبي ذلك الزمان ليعرّفانه سرّ ما يظهره السحرة من غرائب، ويعرّفانه  الكيفية التي بها يبطل أثر سحرهم وتمويهاتهم، فكلَّف النبي (عليه السلام) الملَكين هاروت وماروت بأن يتصدّى كلٌّ منهما لتعريف الناس بذلك، فظهرا للناس ـ بإذن الله تعالى ـ في صورة بشرين وعرّفاهم سرَّ ما يظهره السحرة من غرائب وكيفية الوقاية من أثر سحرهم والوسيلة لإبطال سحرهم. فكان ذلك مقتضياً لتعليم هؤلاء الناس أصول السحر، إذ لا سبيل للوقاية منه وإبطاله إلا بالوقوف على أصوله، إلا أنهما كانا يُحذِّران كلَّ من يتعلّم منهما السحر من الافتتان، إذ أن المعرفة بالسحر قد تُغري العارف به وتدفعه إلى أن يُسخرّه فيما يضرُّ بعباد الله، وهو على حدِّ الكفر كما هو مفاد قوله تعالى على لسان الملَكين: ﴿إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلَا تَكْفُرْ﴾، فكان المتعلّمون يدركون عاقبة الزيغ والانحراف عن الهدف من تعليم الملكين لهم، قال تعالى: ﴿وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ﴾(3).

فتعليم السحر من قبل هاروت وماروت لهؤلاء الناس لم يكن مستقبحاً بعد أن كانت هذه هي غايته التي قدّر الله تعالى أن يكون ذلك هو علاجها، وبعد أن كانا يحذِّران مَن يتعلّم منهما مغبة الانحراف والزيغ.

فكما أن تعليم الناس العناصر التي يتكوّن منها السمّ وتعليمهم كيفية تحضيره من أجل الوقاية منه ولغرض الوقوف على وسيلة الإبطال لمفعوله وأثره، فكما أن تعليم ذلك للعقلاء وتحذيرهم في ذات الوقت ليس قبيحاً، فكذلك هو تعليم الملكين للسحر في الظرف المذكور لم يكن قبيحاً.

هذا هو حاصل الرواية المأثورة عن الإمام الرضا (عليه السلام) عن أبيه عن الإمام الصادق (عليه السلام) وقد ورد في نصّها أنه: ((وكان بعد نوح (ع) قد كثر السحرة والمموِّهون فبعث الله عزّ وجلّ ملكين إلى نبي ذلك الزمان بذكر ما تَسَحَّرَ به السحرة وذكر ما يبطل به سحرهم ويردُّ به كيدهم فتلقّاه النبي (ع) عن الملكين وأدّاه إلى عباد الله بأمر الله عزّ وجلّ فأمرهم أن يقِفوا به على السحر وأن يبطلوه ونهاهم أن يَسْحَروا به الناس وهذا كما يدل على السمّ ما هو وعلى ما يُدْفَعُ به غائلة السمّ ثم قال عزّ وجلّ ﴿وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولَا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلَا تَكْفُرْ﴾ يعنى أن ذلك النبي (ع) أمر الملكين أن يَظهَرا للناس بصوره بشرين ويعلِّماهُم ما علَّمهُما الله من ذلك فقال الله عزّ وجلّ: ﴿وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ﴾ ذلك السحر وإبطالَه ﴿حَتَّى يَقُولَا﴾ للمتعلِّم ﴿إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ﴾ وامتحان للعباد ليطيعوا الله عزّ وجلّ فيما يتعلَّمون من هذا ويُبطلوا به كيد السحرة ولا يسحروهم ﴿فَلَا تَكْفُرْ﴾ باستعمال هذا السحر وطلب الاضرار به ودعاء الناس إلى أن يعتقدوا أنك به تُحيي وتُميت وتفعل ما لا يقدر عليه إلا الله عزّ وجلّ فإنَّ ذلك كفرٌ..))(4)

والمتحصَّل ممّا ورد في الرواية الشريفة أن تعليم الملكين هاروت وماروت السحر كان لغرض إيقاف الناس على حقيقة ما يفعله السحرة من إيهام وتمويه حتى يتّقوا أثره، وحتى لا يغترّوا بدعواهم القدرة على ما لا يقدر عليه إلا الله عزّ وجلّ كإحياء الموتى الذي قد يصدر عن بعض الأنبياء، ولكن بإذن الله تعالى وإقداره.

فتلك هي الغاية من تعليم الملكين الناس للسحر. إلا أن المفتونين ممّن تعلموا السحر من الملكين سَخّروه لغير الغاية التي من أجلها بُعث الملكان، ويبدو أن أصول ما تعلّمه هؤلاء المفتونون قد تمّ تدوينه، فاستغلَّه آخرون من أهل الضلال جاؤوا بعدهم.

وأمّا ما نسب إلى الملكين هاروت وماروت من الله تعالى أراد امتحانهما فأهبطهما إلى الأرض وطبَّعهم بغرائز الإنسان فأفتتنا بامرأة حسناء فراوداها عن نفسها فأبت عليهما إلا أن يسجدا لصنمها ويشربا من الخمر ففعلا ذلك، وحين علم رجل بأمرهما قتلاه، فغضب الله عليها فهما في عذابه إلى أن تقوم الساعة. فكل ذلك مكذوب على هذين الملكين الكريمين لمنافاته مع ظاهر القرآن الكريم وما هو متسالمٌ عليه من عصمة الملائكة، وقد رُوي عن الإمام العسكري (عليه السلام) أنه قيل له: ((فإن قومًا عندنا يزعمون أن هاروت وماروت ملكان اختارهما الله  لما كثر عصيان بني آدم وأنزلهما مع ثالث لهما إلى دار الدنيا وأنهما افتتنا بالزهرة وأرادا الزنا بها وشربا الخمر وقتلا النفس المحرمة وأن الله عزّ وجلّ يعذّبهما ببابل، وأن السحرة منهما يتعلّمون السحر، وأن الله تعالى مسخ تلك المرأة هذا الكوكب الذي هو الزهرة، فقال الإمام (ع): معاذ الله من ذلك! إن ملائكة الله معصومون محفوظون من الكفر والقبائح بألطاف الله تعالى قال الله عزّ وجلّ فيهم: ﴿لَا يَعْصُونَ اللهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ﴾(5) وقال الله عزّ وجلّ: ﴿وَلَهُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَنْ عِنْدَهُ﴾(6) يعنى الملائكة {لَا يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِهِ وَلَا يَسْتَحْسِرُونَ * يُسَبِّحُونَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ لَا يَفْتُرُونَ﴾(7)  وقال عزّ وجلّ في الملائكة أيضًا: ﴿بَلْ عِبَادٌ مُكْرَمُونَ * لَا يَسْبِقُونَهُ بِالْقَوْلِ وَهُمْ بِأَمْرِهِ يَعْمَلُونَ * يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يَشْفَعُونَ إِلَّا لِمَنِ ارْتَضَى وَهُمْ مِنْ خَشْيَتِهِ مُشْفِقُونَ﴾(8) )) (9).

فالقرآن الكريم ظاهر في تكذيب ما نُسب إلى الملكين هاروت وما روت. وعليه، فكل ما رُوي من نسبة المعاصي المذكورة إلى هذين الملكين الكريمين فهو ساقطٌ عن الاعتبار، على أن أكثر ما رُوي في ذلك لم يرد من طرقنا، وما ورد في طرقنا فهو ضعيف السند.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

* موقع: هدى القرآن، سماحة الشيخ محمَّد صنقور، بتصرّف.

1- سورة البقرة/102.

2- سورة البقرة/102.

3- سورة البقرة/102.

4- عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - الشيخ الصدوق- ج 2 ص 242.

5- سورة التحريم/6.

6- سورة الأنبياء/19.

7- سورة الأنبياء/19-20.

8- سورة الأنبياء/26-28.

9- عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - الشيخ الصدوق- ج 2 ص 244.

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/02/14   ||   القرّاء : 1864





 
 

كلمات من نور :

ما من رجل علم ولده القرآن إلاتوج الله أبويه يوم القيامة تاج الملك ، وكسيا حلتين لم ير الناس مثلهما .

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 تأملات وعبر من حياة أيوب (ع) *

 إحياء ذكرى شهادة صغيرة الحسين (ع) في محفل نوراني

 منهج التفسير الإشاري وأقسامه *

 دار السيدة رقية (ع) تقيم دورة تخصصية لمركز أنيس النفوس للعلوم القرآنية

 خبث المنافقين

 بعض من علوم الإمام علي بن الحسين السجاد (عليه السلام) *

 تأملات وعبر من حياة يونس (ع) *

 تأملات وعبر من حياة نوح (ع) *

 دروس من نهضة الحسين عليه السلام *

 أبو الفضل العباس (ع) .. انطباعات عن شخصيّته وعناصره النفسية *

ملفات متنوعة :



 القرآن الطريق إلى الله

 الآيات النازلة في شأن الإمام علي عليه السلام عند أهل السنة والجماعة

 التوبة والغفران في القرآن الكريم

 هل يوجد أثر وفائدة لتلاوة القرآن، في حال عدم فهم الإنسان لمعنى الآيات ؟

  حديث الدار العدد: 51 و 52

 سلسلة دروس في الوقف والابتداء (الدرس التاسع)

 أثر التقوى في تقبّل الهداية القرآنية (*)

 كشف سرّ انجازات علماء المسلمين دافع المستشرقين للبحوث القرآنية

 اليوم الخامس للدورات التخصصية لأساتذة المجمع القرآني في ذي قار في الدار

 النشرة الاسبوعية العدد (47)

إحصاءات النصوص :

  • الأقسام الرئيسية : 13

  • الأقسام الفرعية : 71

  • عدد المواضيع : 2174

  • التصفحات : 8769402

  • التاريخ : 21/10/2019 - 02:58

المكتبة :

. :  الجديد  : .
 فدك قراءة في صفحات التاريخ

 تساؤلات معاصرة (باللغة العربية)

 مبدأ الرفق ومسؤولية الأب اتجاه الأسرة

 الحرّية في المنظور الإسلامي

 شذرات توضيحيّة حول بعض القواعد الفقهيّة

 تأثر الأحكام بعصر النص

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 1

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 2

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 3

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 4



. :  كتب متنوعة  : .
 رسم المصحف دراسة لغوية تاريخية

 الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل (الجزء الحادي عشر

 التبيان في تفسير القرآن ( الجزء الاول)

 اشكالات قرآنية - أسالة وردود

 دروس منهجية في علوم القرآن ( الجزء الثاني)

 كيف نفهم القرآن؟

 تفسير النور - الجزء العاشر

 42فكرة ووسيلة لتفعيل طلاب الحلقات للحفظ والمراجعة

 مجاز القرآن خصائصه الفنية وبلاغته العربية

 تفسير الصافي ( الجزء الرابع)

الأسئلة والأجوبة :

. :  الجديد  : .
 إمكان صدور أكثر من سبب نزول للآية الواحدة

 تذكير الفعل أو تأنيثه مع الفاعل المؤنّث

 حول امتناع إبليس من السجود

 الشفاعة في البرزخ

 في أمر المترفين بالفسق وإهلاكهم

 التشبيه في قوله تعالى: {وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ}

 هل الغضب وغيره من الانفعالات ممّا يقدح بالعصمة؟

 كيف يعطي الله تعالى فرعون وملأه زينة وأموالاً ليضلّوا عن سبيله؟

 كيف لا يقبل الباري عزّ وجلّ شيئاً حتى العدل {وَلَا يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ}؟

 حول المراد من التخفيف عن المقاتلين بسبب ضعفهم



. :  أسئلة وأجوبة متنوعة  : .
 الفرق بين القرآن والحديث القدسي

 ما المقصود بالتفسير بالرأي؟

 معنى «وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا»

 الحمد لله تعالى وثبوت ربوبيته

 وقت غروب الشمس في القرآن

 الإمام الجواد أعظم بركةً على شيعتنا

 هل يمكن أن يصدر الشعر من الله تعالى ؟

 قال تعالى في كتابه العزيز : ( خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ * وَإِمَّا يَنزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ) [ الأعراف : 199 - 200 ] . ما تفسير الآيتين والله عزوجل يخاطب الر

 هل يجوز لمس آيات القرآن الكريم وأسماء الله الحسنى وصفاته وأسماء أنبيائه وأوصيائه بغير طهارة ؟ ( مع تحديد الأحوط وجوبا أو استحباباً ) ؟

 ما معنى (الأحد) في الآية (قل هو اللّه أحد)؟

الصوتيات :

. :  الجديد  : .
 اقرأ كتاب الله...

 أنشودة: يناديهم يوم الغدير نبيهم

 بمناسبة عيد الغدير الأغر: اليوم أكملت لكم دينكم _ الترتيل

 بمناسبة عيد الغدير الأغر: اليوم أكملت لكم دينكم _ الترتيل

 قد استوى سلطان إقليم الرضا...

 ابتهال شهر الصيام تحية وسلاما

 شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن...

 وإذا سألك عبادي عني فإني قريب... - بأسلوب التحقيق

 وإذا سألك عبادي عني فإني قريب... - بأسلوب التدوير

 شعاع تراءا من علي وفاطم



. :  الأكثر إستماع  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (21219)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (10037)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (7081)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (6638)

 الشیخ الزناتی-حجاز ونهاوند (5682)

 الدرس الأول (5539)

 سورة الحجرات وق والانشراح والتوحيد (5044)

 آل عمران من 189 إلى 195 + الكوثر (5004)

 الدرس الاول (4848)

 درس رقم 1 (4796)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (5312)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (3600)

 مقام النهاوند ( تلاوة ) محمد عمران ـ الاحزاب (2966)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (2640)

 سورة البقرة والطارق والانشراح (2496)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (2060)

 الرحمن + الواقعة + الدهر الطور عراقي (1957)

 تطبيق على سورة الواقعة (1864)

 الدرس الأول (1849)

 الدرس الأوّل (1773)



. :  ملفات متنوعة  : .
 الجزء التاسع

 سورة طه

 العصر

 سورة النصر

 سورة الإنفطار

 الجزء السابع عشر

 سورة الاحقاف

 النبا

 سورة المرسلات

 الماعون

الفيديو :

. :  الجديد  : .
 الأستاذ السيد نزار الهاشمي - سورة فاطر

 الأستاذ السيد محمدرضا المحمدي - سورة آل عمران

 محمد علي فروغي - سورة القمر و الرحمن و الكوثر

 محمد علي فروغي - سورة الفرقان

 محمد علي فروغي - سورة الأنعام

 سورة الفاتحة-أحمد الطائي

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة الإنسان

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة البروج

 أستاذ حيدر الكعبي - سورة النازعات

 اعلان لدار السیدة رقیة (ع) للقرآن الکریم



. :  الأكثر مشاهدة  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (6343)

 مجموعة من قراء القرآن الكريم (5923)

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي (5309)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (5102)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (4660)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (4588)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (4516)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (4433)

 سورة الانعام 159الى الأخيرـ الاستاذ ميثم التمار (4417)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (4341)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (1780)

 مجموعة من قراء القرآن الكريم (1617)

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي (1515)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (1510)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (1228)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (1201)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السابع (1175)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (1143)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (1128)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (1120)



. :  ملفات متنوعة  : .
 سورة الفاتحة-أحمد الطائي

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي

 سورة الرعد 15-22 - الاستاذ رافع العامري

 سورة الذاريات ـ الاستاذ السيد محمد رضا محمد يوم ميلاد الرسول الأكرم(ص)

 تواشيح السيد مهدي الحسيني ـ مدينة القاسم(ع)

 لقاء مع الشيخ أبي إحسان البصري

 مجموعة من قراء القرآن الكريم

 سورة الانفطار، التين ـ القارئ احمد الدباغ

 الأستاذ السيد محمدرضا المحمدي - سورة آل عمران

 آية وصورة



















 

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net