00989338131045
 
 
 
 
 
 

 من الآيات المفتاحية.. آية الخزائن 

( القسم : التفسير )

السؤال :

نرى أن السيد الطباطبائي في تفسير الميزان يجعل من آية الخزائن محوراً في التدليل على كثير من الحقائق، فهل يمكن ان تبينوا لنا مضمون هذه الاية المباركة؟ وهل تختص ببعض دون بعض؟



الجواب :

هذه الآية الكريمة تعتبر من الأصول والمفاتيح القرآنية التي يفهم من خلالها الكثير من الحقائق والآيات القرآنية الأخرى، وهو أن لكل شيء في عالمنا المشهود نحو وجود عيني خاص به في الخزائن الإلهية. وقد نصت الآية على النقاط التالية:

أولاً: إن هذه الآية من الآيات العامة وليست مختصة بشيء دون شيء.

قال الطباطبائي: [إنّ ظاهر قوله: (وَإنْ مِنْ شَيْء (على ما به من العموم بسبب وقوعه في سياق النفي مع تأكيده بـ (من) كلّ ما يصدق عليه أنّه شيء من دون أن يخرج منه إلاّ ما يخرجه نفس السياق، وهو ما تدلّ عليه لفظة (نا) و(عند) و(خزائن) وما عدا ذلك ممّا يُرى ولا يُرى مشمول للعام].الميزان، ج12، ص143.

ثانياً: إنّ الآية استخدمت [الخزائن] بصيغة الجمع، وحيث إن الآية تفيد أن ما من شيء في عالمنا إلاّ ويعبّر عن وجود خاصّ في هذه المرتبة من الوجود، له فوقها خزائن، فيكون للشيء مراتب ثلاث، هي: مرتبة هذا العالم، ومرتبتان في تلك الخزائن؛ وفق قاعدة أنّ الاثنين أقلّ الجمع.

كما يمكن أن تتنزّل إلى مرتبتين هما مرتبة الوجود الظاهري التي في نشأتنا، والمرتبة التي عبّر عنها القرآن [خزائن]، هذا على تقدير أن تكون الخزائن جميعاً في مرتبة واحدة، على هذا الاحتمال يكون لكلّ شيء مرتبتان من الوجود على أقلّ تقدير.

أمّا عدد تلك الخزائن التي تحوي أشياء الوجود، بمعنى أن يكون لهذه الأشياء مرتبة وجود سابقة، فهو أمرٌ لا يمكن للعقل تحديده، ويحتاج القول فيه إلى دليل قطعيّ نصّي من القرآن أو الرواية، يبيّن عدد تلك الخزائن [العوالم].

ثالثاً: إنَّ تلك الخزائن أمورٌ ثابتة غير زائلة ولا متغيّرة؛ لأنّها عند الله، وما عند الله باق. إذاً هي فوق عالمنا المشهود؛ لأنّ الأشياء في هذه النشأة المادّية وفي عالمنا المحسوس متغيّرة فانية لا تتّسم بالثبات ولا بالبقاء.

وما أراده السيد الطباطبائي هو كون هذه الآية المباركة مفتاح وأصل لكثير من الحقائق، فلا يمكن تخصيصها بشيء دون شيء، نعم قد يكون لها مصاديق كثيرة.

 

 المجيب: موقع السيد كمال الحيدري



طباعة   ||   أخبر صديقك عن السؤال   ||   التاريخ : 2012 / 04 / 11   ||   القرّاء : 3575  


 
 

  التلاوة :
  • الحفظ (23)
  • التجويد (18)
  • القراءات السبع (2)
  • الصوت والنغم (7)
  علوم القرآن وتفسيره :
  • علوم القرآن (57)
  • التفسير (205)
  • المفاهيم القرآنية (10)
  • القصص القرآني (6)
  • الأحكام (26)
  • الاجتماع وعلم النفس (31)
  العقائد :
  • التوحيد (27)
  • العدل (10)
  • النبوّة (25)
  • الإمامة (6)
  • المعاد (17)
  استفتاءات المراجع :
  • السيد الخوئي (29)
  • السيد السيستاني (52)
  • السيد الخامنئي (7)
  • الشيخ مكارم الشيرازي (83)
  • السيد صادق الروحاني (37)
  • السيد محمد سعيد الحكيم (49)
  • السيد كاظم الحائري (7)
  • الشيخ الوحيد الخراساني (2)
  • الشيخ إسحاق الفياض (3)
  • الشيخ الميرزا جواد التبريزي (10)
  • السيد صادق الشيرازي (78)
  • الشيخ لطف الله الصافي (29)
  • الشيخ جعفر السبحاني (11)
  • السيد عبدالكريم الاردبيلي (1)
  • الشيخ جوادي آملي (23)
  • السيد محمود الشاهرودي (5)
  • السيد الامام الخميني (4)
  جديد الأسئلة والإستفتاءات :



 إمكان صدور أكثر من سبب نزول للآية الواحدة

 تذكير الفعل أو تأنيثه مع الفاعل المؤنّث

 حول امتناع إبليس من السجود

 الشفاعة في البرزخ

 في أمر المترفين بالفسق وإهلاكهم

 التشبيه في قوله تعالى: {وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ}

 هل الغضب وغيره من الانفعالات ممّا يقدح بالعصمة؟

 كيف يعطي الله تعالى فرعون وملأه زينة وأموالاً ليضلّوا عن سبيله؟

 كيف لا يقبل الباري عزّ وجلّ شيئاً حتى العدل {وَلَا يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ}؟

 حول المراد من التخفيف عن المقاتلين بسبب ضعفهم

  البحث في الأسئلة والإستفتاءات :



  أسئلة وإستفتاءات قرآنية منوعة :



 ما هي الاختلافات حول أول ما نزل من القرآن الكريم ووجه الجمع بينها؟

 على رأي حذيفة بن اليماني ما هي الآيات التي حذفت من سورة التوبة؟

 معنى الأمي

 ما المراد من العلی فی صدق الله العلي العظيم؟

 الإعجاز العددي في القرآن

 من هم اولو الأمر في قوله تعالى: يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسولَ وأُولي الأمر منكم ؟ هل هم الحكّام أم الأئمّة الاثنا عشر ؟ أم مَن ؟ وإذا كان المراد الأئمّة فلماذا لم يُذكروا في قوله تعالى: « فإنْ تنازعتم في شيء فرُدّوه إلى الله والرسول » ؟

 حول امتناع إبليس من السجود

 أسماء السور القرآنية

 معنى «وما أوتيتم من العلم إلا قليلاً»

 الابتلاء بإبليس مع وجود النفس الأمارة بالسوء

  إحصاءات الأسئلة والإستفتاءات :
  • عدد الأقسام الرئيسية : 4

  • عدد الأقسام الفرعية : 32

  • عدد الأسئلة والإستفتاءات : 900

  • تصفحات الأسئلة والإستفتاءات : 4226769

  • التاريخ : 17/09/2019 - 01:30

  خدمات :
  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • رئيسية الأسئلة والإستفتاءات القرآنية
  • أرشيف الأسئلة والإستفتاءات القرآنية
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة

 

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net