00989338131045
 
 
 
 

  • الصفحة الرئيسية لقسم النصوص

حول الدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • كلمة المشرف العام (2)
  • التعريف بالدار (2)
  • نشاطات وأخبار الدار (260)
  • ضيوف الدار (101)
  • أحتفالات وأمسيات الدار (45)
  • ماقيل عن الدار (1)

قرآنيات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علوم القرآن الكريم (76)
  • الأخلاق في القرآن (167)
  • قصـص قـرآنيـة عامـة (23)
  • قصص الانبياء (22)
  • القرآن والمجتمع (70)
  • العقائد في القرآن (38)

تفسير :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • أعلام المفسرين (11)
  • تفسير السور والآيات (86)
  • تفسير الجزء الثلاثين (20)
  • مقالات في التفسير (124)

دروس قرآنية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الحفظ (19)
  • التجويد (17)
  • المقامات (13)
  • علوم القرآن الكريم (27)
  • القراءات السبع (2)
  • التحكيم في المسابقات (1)
  • التفسير (15)
  • الوقف والإبتداء (13)

اللقاءات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • اللقاءات مع الصحف ووكالات الانباء (13)
  • اللقاءات مع حملة القرآن الكريم (41)
  • التعريف بالمؤسسات القرآنية (5)

ثقافة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مقالات ثقافية وفكرية (63)
  • السيرة (189)
  • عامة (201)

واحة الشبل القرآني :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • المواضيع العلمية (5)
  • المواضيع العامة (33)
  • سلسلة حياة الرسول وأهل بيته (عليهم السلام) (14)

النشرة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • النشرة الأسبوعية (48)
  • حديث الدار (51)
  • بناء الطفل (8)
  • لآلئ قرآنية (2)

الاخبار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الاخبار الثقافية (22)
  • الاخبار القرآنية (116)

البرامج :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البرامج القرآنية (11)

المقالات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة









 
 
  • القسم الرئيسي : تفسير .

        • القسم الفرعي : تفسير الجزء الثلاثين .

              • الموضوع : 109 ـ في تفسير سورة الكافرون .

109 ـ في تفسير سورة الكافرون

 العلامة الشيخ حبيب الكاظمي

 

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

﴿قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ (1) لَا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ (2) وَلَا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ (3) وَلَا أَنَا عَابِدٌ مَا عَبَدْتُمْ (4) وَلَا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ (5) لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ (6)﴾.

1 ـ إنّ الخطاب للكافرين في هذه السورة ـ وإن كان مطلقاً ـ إلا أنّه ناظر إلى صنف خاص كان على زمان النبي (ص) وهذا النوع من أعتى جماعة الكفار على مرّ العصور، لاجتماع جهالتهم مع عنادهم!.. فسيقت الآيات لليأس من إيمانهم، وإلا فلطالما انسلخ الكفار من غيرهم عن كفرهم كالذين آمنوا بعد فتح مكّة وحسن إسلامهم، وكالسحرة الذين آمنوا بموسى (ع) بعد طول جحود .

2 ـ إنّ هذه السورة أكّدت في أربع آيات ـ متشابهة في أصل المضامين ـ على حقيقة جوهرية ألا وهي عدم المشاركة في العبادة بين الخصمين،  أعني خطّ الإيمان وخطّ الكفر، لأهمّية الجانب الاعتقادي في بنية المؤمن وخصوصاً فيما يتعلّق بالتوحيد؛ لأنّ كل سلوكيّاته تتأثّر بهذا الأصل الأصيل.

ومن المعلوم أنّ عدم المهادنة في هذا الأصل الثابت، لا ينافي المصالحة فيما لا يمسّ أصل العقيدة، ومن هنا صالح النبي (ص) الكفار كما في صلح الحديبية، بل أمره الله تعالى بالصلح في موارده، لقوله تعالى: ﴿وَإِن جَنَحُواْ لِلسَّلْمِ فَاجْنَحْ لَهَا [سورة الأنفال: 61] .

3 ـ إنّ استعمال النفي بـ﴿لا الدال على النفي في الاستقبال وذلك في بيان موقف النبي (ص) لعبادة آلهتهم وموقف الكفار لعبادة الله تعالى؛ يدلّ على أنّه لا التقاء بين النبي (ص) وبين خصومه إلى الأبد.

ومن هنا انتفت المداهنة في مجال العقائد وإن أمكنت الهدنة في مجال القتال، وقد حسم القرآن الكريم ذلك بقوله: ﴿وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ [سورة البقرة، 120] بمعنى أنّ التنازل عن المبدأ، هو السبيل الوحيد لإرضاء الغير، وهيهات أن يكون ذلك!

4 ـ إنّ استعمال ﴿ما﴾ المسوقة لغير ذوي العقول؛ واقع في محلّه بالنسبة إلى آلهة الكفار في ﴿لا أَعْبُدُ ما تَعْبُدُونَ﴾ لكونها أصناماً لا تعقل، وأمّا بالنسبة إلى الاستعمال نفسه في المعبود الحقّ في ﴿وَلا أَنْتُمْ عابِدُونَ ما أَعْبُدُ﴾، فلا بُد من توجيه الأمر، وذلك بالقول أنّ ذلك إمّا من باب: المشاكلة في التعبير، أو إطلاقه على طريقة العبادة، وإمّا بمعنى المصدر؛ أي: ولا أنتم عابدون عبادتي .

5 ـ إنّ الخلاف بين النبي (ص) وكفار زمانه لم يكن في الخالقية، فهم لم ينكروا الخالق كما يقول القرآن الكريمُ: ﴿وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللهِ زُلْفَى [سورة الزمر، 3]، وإنّما الخلاف في طريقة العبادة وممارسة الشرك فيها؛ أي: التوحيد في العبادة، ومن هنا كان محور هذه الآيات في مادّة اشتقاق العبادة وما يتعلّق بها.

وليُعلم أنّ كثيراً ممّا يفعله المراؤون في العبادة ممّن يؤمن بالله تعالى ؛ يعود إلى الخلل في هذا الجانب الذي وقع فيه الكافرون، فما الفائدة في العبادة التي لا توحيد فيها؟!

6 ـ إنّ من أهداف الآيات الظاهرة في التكرار هو تثبيت هذه الحقيقة، وهو عدم إمكان عدول المتخاصمَين عن عبادة من يعبده، وإن اختلف التعبير في جانب النبي (ص) بـ﴿لا أَعْبُدُ﴾ الدالّة على الفعل تارةً و﴿وَلا أَنا عابِدٌ الدالّة على صفة الفاعل تارةً اُخرى، فكان مجموع التعبيرين أبلغ في النفي!

7 ـ إنّه من الممكن القول ـ دفعاً للتكرار المخالف للأصل ـ بأنّ:

- التكرار في الآيتين ناظر إلى دعوة الكفار للنبي (ص) لأن يعبد آلهتهم في سنة وليعبدوا هم إلهه في سنة اُخرى، فكان النفي باعتبار تعدّد سنوات التبادل في العبادة .

- ﴿ما﴾ في الأوليتين هي موصولة ناظرة إلى المعبود، بمعنى نفي عبادة معبود كل منهما، و﴿ما﴾ في الأخيرتين هي مصدرية ناظرة إلى طريقة العبادة، فمحصّل الآيات ـ على هذا التقدير ـ أنّ الاختلاف واقع في أصل المعبود وفي طريقة العبادة أيضاً.

- قوله تعالى: ﴿لا أَعْبُدُ ما تَعْبُدُونَ﴾ ناظر إلى الحال بلحاظ الفعل المضارع فيها ﴿وَلا أَنا عَابِدٌ مَا عَبَدْتُمْ بلحاظ الفعل الماضي، فكانت الآيتان في المجموع، دالّتين على انتفاء العبادة في كل الأزمنة.

8 ـ إنّ تقديم الجار والمجرور على المبتدأ في قوله تعالى: ﴿لَكُمْ دِينُكُمْ ولِيَ دِينِ دالّ على حصر الدين الحقّ والباطل بأصحابهما؛ فإنّ دين الكافرين لا يتعدّى منهم إلى النبي (ص) وكذا العكس!

ولا يخفى ما في هذا البيان أيضاً من التأكيد على عدم الاشتراك في الدين وأنّه لا مجال للمهادنة في أصل من الأصول .

9 ـ لا مجال للتوهّم بأنّ الآيات الدالّة على سماح كل فريق بالتمسّك بدينه، دالّة أيضاً على حرّية الاعتقاد بأيّ معتقد، حقّاً كان أو باطلاً ـ وهو ما يروّج له أهل الضلال في كل عصر للانفلات من تقيّد الشريعة ـ فإنّ مجمل القرآن الكريم هي الدعوة إلى التوحيد وبطلان أيّ دين غير الإسلام، فكانت هذه الآيات مستبطنة للتهديد بمعنى القول: كونوا على دينكم فسترون عاقبة أمركم!.. ويجري ما قلناه أيضاً في قوله تعالى: ﴿لَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ [سورة ص، 55]!

10 ـ إنّ المؤمن له مواقف مختلفة بحسب الجهة التي يواجهها:

- فمع المؤمن الغافل له موقف التذكير ﴿وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ الْمُؤْمِنِينَ﴾ [سورة الذاريات، 55] .

- ومع المؤمن الفاسق له موقف الأمر بالمعروف ﴿وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ [سورة آل عمران، 104].

- ومع المؤمن الباغي له موقف الإصلاح ﴿وَإِنْ طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا فَإِنْ بَغَتْ إِحْدَاهُمَا عَلَى الْأُخْرَى فَقَاتِلُوا الَّتِي تَبْغِي حَتَّى تَفِيءَ إِلَى أَمْرِ اللهِ [سورة الحجرات، 9].

- ومع المهاجم الكافر له موقف القتال ﴿وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ [سورة البقرة، 190].

- ومع الكافر المسالم له موقف المهادنة ﴿لَا يَنْهَاكُمُ اللهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ [سورة الممتحنة، 8].

11 ـ إنّ التكرار في القرآن الكريم أسلوب معهود لتركيز معنى يراد تركيزه بهذا التكرار ـ وهو أعلم بمراده وما يفيد عباده ـ ومن ذلك تكرار قوله تعالى: ﴿فَبِأَيِّ آلاَءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ [الآية 13] أكثر من ثلاثين مرّة في سورة الرحمن لترسيخ معنى الشكر، وآية ﴿وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِلْمُكَذِّبِينَ [الآية 15] عشر مرّات في سورة المرسلات لترسيخ التهديد المتوجّه للمكذّبين، وآية ﴿فَقُتِلَ كَيْفَ قَدَّرَ [الآية 19] في سورة المدثر لترسيخ معنى الدعاء عليهم، وآية ﴿كَلَّا سَوْفَ تَعْلَمُونَ [الآية 3] في سورة التكاثر لترسيخ معنى التخويف بيوم المعاد، ومنه ما في هذه السورة من نفي أن يترك النبي (ص) دينه مجاراةً للكافرين، حيث تكرّر المضمون ـ ولو بتعبيرين ـ حيث قال تعالى: ﴿لا أَعْبُدُ و﴿وَلَا أَنَا عَابِدٌ.

12 ـ إنّ القرآن الكريم يدعو المؤمنين إلى تولّي أولياء الله تعالى والتبرّي من أعدائه، ومن أوضح ما دعا إليه هو ما ذُكر في أوّل سورة براءة حيث قال تعالى: ﴿بَرَاءَةٌ مِنَ اللهِ وَرَسُولِهِ إِلَى الَّذِينَ عَاهَدْتُمْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ [سورة التوبة، 1].

وفي هذه السورة أيضاً هناك صورة من صور الدعوة إلى البراءة من الكافرين، وذلك بعدم مداهنتهم على دينهم، ومن المعلوم أنّ الخطاب متوجّه بالخصوص إلى قادة الأمّة وعلى رأسهم النبيّ الأكرم (ص) فإنّ المداهنة تبدأ ممّن هم على رأس القيادة، إذا لم يتّسموا بالتقوى.

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/12/16   ||   القرّاء : 2409





 
 

كلمات من نور :

إذا قال المعلّم للصبي : قل ( بسم الله الرحمن الرحيم ) ، فقال الصبي : ( بسم الله الرحمن الرحيم ) ، كتب الله براءة للصبي وبراءة لأبويه وبراءة للمعلّم .

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 الدار تختتم فصلها الدراسيّ الأوّل للعام 1439 هـ

 أسس الحضارة في القرآن الكريم‏ (*)

 نافذة على إعجاز القرآن‌

 القرآن في نظامه وتشريعه

 إشراقة قدسية مع النورين الفاطميين: الزهراء والمعصومة (سلام الله عليهما)

 القَسَم‏ بالقرآن‏ الكريم‏ (*)

 فلسفة الكوارث والابتلاءات (*)

 ورشة تخصصية في الصوت بمدينة قم المقدسة

 القرآن كتاب النور

 فاطمة المعصومة وتجليات الهدايه الخاصة

ملفات متنوعة :



 موقع إلكترونی يتيح تصفح القرآن بطريقة مماثلة للتصفح اليدوی بـ 3 لغات

 زيارة وكالة الانباء القرآنية العالمية الى دار السيدة رقية (س) ـ تقرير مصور

 التأويـل

 لغة القرآن الكريم

 المقصود من أهل البيت في آية التطهير (1)

 ملتقى تطوير العمل المؤسساتي

 الدار تستضيف عدة وفود من المؤسسات القرآنية

 رئيس الجمعية العاملية لاحياء التراث في دار السيدة رقية

 اللجنة المختصة بمشروع موسوعة أهل البيت (ع) القرآنية تزور دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم

 القرآن والحفاظ على الهوية الإسلامية

إحصاءات النصوص :

  • الأقسام الرئيسية : 11

  • الأقسام الفرعية : 40

  • عدد المواضيع : 1982

  • التصفحات : 6560923

  • المتواجدون الآن :

  • التاريخ : 21/01/2018 - 22:28

المكتبة :

. :  الجديد  : .
 دروس في تدبر القرآن "جزء عمَّ" جزء ثلاثون

 اشراقات قرآنية

 تفسير النور - الجزء العاشر

 تفسير النور - الجزء التاسع

 تفسير النور - الجزء الثامن

 تفسير النور - الجزء السابع

 تفسير النور - الجزء السادس

 تفسير النور - الجزء الخامس

 تفسير النور - الجزء الرابع

 تفسير النور - الجزء الثالث



. :  كتب متنوعة  : .
 عصمة الأنبياء في القرآن الكريم

 تفسير غريب القرآن

 الامثل في تفسير كتاب الله المنزل ( الجزء السادس )

 الجديد في فن التجويد

 القرآن يتحدى

 تفسير نور الثقلين ( الجزء الأول )

 تفسير نور الثقلين ( الجزء الخامس )

 الكشوف في الاعجاز القرآني وعلم الحروف

 التفسير البنائي للقرآن الكريم ـ الجزء الاول

 صوت الندي ـ دروس مفصلة في علم الاصوات

الأسئلة والأجوبة :

. :  الجديد  : .
 الغاية من معراج الرسول الأعظم (صلّى الله عليه وآله)

 هل العزوبة فضيلة؟ كما في قوله تعالى: {وَسَيِّدًا وَحَصُورًا وَنَبِيًّا مِنَ الصَّالِحِينَ}

 الصيحة وقبض الأرواح

 إغواء الشيطان وسلطته على من تولاه

 هل العبادة للاسم أو الذات؟

 علة النزول التدريجي للقرآن

 شبهة "الآكل والمأكول" حول المعاد الجسماني

 هل ثنوية الوجود الإنساني (الروح والبدن) من مؤيدات القول بالتعددية (البلوراليسم)؟

 في قوله تعالى: {وَنُقَدِّسُ لَكَ}

 في معنى كلمة (شهيد)



. :  أسئلة وأجوبة متنوعة  : .
 ما هي أوّل آية نزلت بشأن فرض الحجاب على أمّهات المؤمنين ؟

 هل للصوت الحزين علاقة بالمقامات؟

 ما هو موقع و دور آراء المفسرين في تفسير القرآن؟

 تفسير آية 86 من سورة الكهف

 عن بلاغة القرآن ؟

 ما معنى البسملة (بسم الله الرحمن الرحيم)؟

 هل إن البسملة جزء من سورة الحمد أو لا ؟

 ما معنى {كَلَّمَ اللهُ مُوسَى تَكْلِيمًا} وما معنى الكلام من وراء حجاب؟

 ما معنى (مكر الله) في قوله تعالى: {وَمَكَرُوا وَمَكَرَ اللهُ وَاللهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ}

 ما معنى أن لا ينظر الله تعالى إليهم؟

الصوتيات :

. :  الجديد  : .
 114- سورة الناس

 113- سورة الفلق

 112- سورة الاخلاص

 111- سورة المسد

 110- سورة النصر

 109- سورة الكافرون

 108- سورة الكوثر

 107- سورة الماعون

 106- سورة قريش

 105- سورة الفيل



. :  الأكثر إستماع  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (19358)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (8744)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (6040)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (5420)

 الشیخ الزناتی-حجاز ونهاوند (4568)

 آل عمران من 189 إلى 195 + الكوثر (4393)

 سورة الحجرات وق والانشراح والتوحيد (4323)

 الدرس الاول (4149)

 درس رقم 1 (4065)

 تطبيق على سورة الواقعة (3959)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (4818)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (3338)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (2306)

 سورة البقرة والطارق والانشراح (2260)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (1777)

 الرحمن + الواقعة + الدهر الطور عراقي (1710)

 تطبيق على سورة الواقعة (1596)

 مقام النهاوند ( تلاوة ) محمد عمران ـ الاحزاب (1519)

 الدرس الأوّل (1513)

 الدرس الأول (1481)



. :  ملفات متنوعة  : .
 سورة الجن

 سورة الانشقاق

 الحشر

 سورة الكوثر

 سورة الدخان

 سورة القصص

 110- سورة النصر

 الدرس الرابع عشر

 الفاتحة

 الانسان

الفيديو :

. :  الجديد  : .
 الأستاذ السيد نزار الهاشمي - سورة فاطر

 الأستاد السيد محمدرضا المحمدي - سورة آل عمران

 محمد علي فروغي - سورة القمر و الرحمن و الكوثر

 محمد علي فروغي - سورة الفرقان

 محمد علي فروغي - سورة الأنعام

 سورة الفاتحة-أحمد الطائي

 استاد منتظر الأسدي - سورة الإنسان

 استاد منتظر الأسدي - سورة البروج

 استاد حيدر الكعبي - سورة النازعات

 اعلان لدار السیدة رقیة (ع) للقرآن الکریم



. :  الأكثر مشاهدة  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (5408)

 مجموعة من قراء القرآن الكريم (4896)

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي (4466)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (4400)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (3878)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (3736)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (3708)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (3639)

 سورة الانعام 159الى الأخيرـ الاستاذ ميثم التمار (3611)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (3532)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (1525)

 مجموعة من قراء القرآن الكريم (1394)

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي (1263)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (1250)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (1013)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (949)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السابع (933)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (894)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (893)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (889)



. :  ملفات متنوعة  : .
 محمد علي فروغي - سورة الفرقان

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس

 سورة الانعام 159الى الأخيرـ الاستاذ ميثم التمار

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثامن

 خير النبيين الهداة محمد ـ فرقة الغدير

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السابع

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر



















 

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net