00989338131045
 
 
 
 

  • الصفحة الرئيسية لقسم النصوص

التعريف بالدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • من نحن (2)
  • الهيكلة العامة (1)
  • المنجزات (14)
  • المراسلات (0)
  • ما قيل عن الدار (1)

المشرف العام :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرته الذاتية (1)
  • كلماته التوجيهية (11)
  • مؤلفاته (3)
  • مقالاته (69)
  • إنجازاته (5)
  • لقاءاته وزياراته (14)

دروس الدار التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (8)
  • الحفظ (15)
  • الصوت والنغم (11)
  • القراءات السبع (5)
  • المفاهيم القرآنية (6)
  • بيانات قرآنية (10)

مؤلفات الدار ونتاجاتها :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • المناهج الدراسية (7)
  • لوائح التحكيم (1)
  • الكتب التخصصية (8)
  • الخطط والبرامج التعليمية (2)
  • التطبيقات البرمجية (9)
  • الأقراص التعليمية (14)
  • الترجمة (10)
  • مقالات المنتسبين والأعضاء (32)
  • مجلة حديث الدار (51)
  • كرّاس بناء الطفل (10)

مع الطالب :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مقالات الأشبال (36)
  • لقاءات مع حفاظ الدار (0)
  • المتميزون والفائزون (14)
  • المسابقات القرآنية (22)
  • النشرات الأسبوعية (48)
  • الرحلات الترفيهية (12)

إعلام الدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الضيوف والزيارات (158)
  • الاحتفالات والأمسيات (72)
  • الورش والدورات والندوات (61)
  • أخبار الدار (33)

المقالات القرآنية التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علوم القرآن الكريم (151)
  • العقائد في القرآن (62)
  • الأخلاق في القرآن (163)
  • الفقه وآيات الأحكام (11)
  • القرآن والمجتمع (69)
  • مناهج وأساليب القصص القرآني (25)
  • قصص الأنبياء (ع) (66)

دروس قرآنية تخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (17)
  • الحفظ (5)
  • القراءات السبع (3)
  • الوقف والإبتداء (13)
  • المقامات (5)
  • علوم القرآن (1)
  • التفسير (14)

تفسير القرآن الكريم :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علم التفسير (87)
  • تفسير السور والآيات (175)
  • تفسير الجزء الثلاثين (37)
  • أعلام المفسرين (16)

السيرة والمناسبات الخاصة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • النبي (ص) وأهل البيت (ع) (103)
  • نساء أهل البيت (ع) (35)
  • سلسلة مصوّرة لحياة الرسول (ص) وأهل بيته (ع) (14)
  • عاشوراء والأربعين (44)
  • شهر رمضان وعيد الفطر (19)
  • الحج وعيد الأضحى (7)

اللقاءات والأخبار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • لقاء وكالات الأنباء مع الشخصيات والمؤسسات (40)
  • لقاء مع حملة القرآن الكريم (41)
  • الأخبار القرآنية (95)

الثقافة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الفكر (2)
  • الدعاء (16)
  • العرفان (5)
  • الأخلاق والإرشاد (18)
  • الاجتماع وعلم النفس (12)
  • شرح وصايا الإمام الباقر (ع) (19)

البرامج والتطبيقات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البرامج القرآنية (3)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة









 
 
  • القسم الرئيسي : السيرة والمناسبات الخاصة .

        • القسم الفرعي : النبي (ص) وأهل البيت (ع) .

              • الموضوع : المهدي (عجّل الله تعالى فرجه) عشق هادف .

المهدي (عجّل الله تعالى فرجه) عشق هادف

العلامة الحجة السيد منير الخباز

قال تعالى في محكم كتابه الكريم: (أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاءَ الأَرْضِ)(1) .

لقد دلّت الآية المباركة في إطلاقها على أنّ المضطر إذا دعا ربَّه استحق الإجابة. وهناك رأيان في المقصود من المضطر هذا، هما:

الرأي الأوّل: ما ذكره السيد الطباطبائي (قُدّس سرّه) في تفسيره الكبير (الميزان)(2)  من أنّ المضطر هو الإنسان المنقطع إلى الله تعالى ؛ وذلك بدلالة آيتين في القرآن الكريم تفسّر إحداهما الاُخرى:

الأُُولى: (وَقَالَ رَبُّكُمْ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ)(3) . وظاهرها أنّ الدعاء الحقيقي يستلزم الإجابة، مع السكوت عن ماهيّة وجوهر ذلك الدعاء الحقيقي المستلزم للإجابة.

الثانية: (أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ). وهذه الآية قد فسّرت معنى الدعاء الحقيقي المستلزم للإجابة، وهو دعاء المضطر ؛ لأنّه هو الذي قد تيقّن بفشل جميع الأسباب المادّيّة التي سلكها البشر لكشف ما هم فيه، فالإنسان مثلاً إذا أصابه مرض خطير وأيقن أنّ جميع الأسباب المادّيّة قد فشلت في علاجه وإبرائه، أو أصابه خطر عظيم وأيقن أنّ جميع تلك الأسباب قد فشلت هي الاُخرى في خلاصه ونجاته منه، فهو والحال هذه سيتّجه بكلِّ قواه إلى الله تعالى وينقطع إليه ؛ لأنّه يدرك أن لا سبيل أمامه إلاّ اللجوء إلى بارئه القادر على كلِّ شيء.

الرأي الثاني: أنّ المراد بالمضطر في الآية هو الإمام المنتظر (عجّل الله تعالى فرجه)، وذلك بدليلين:

الأوّل: الروايات. قال الإمام الباقر (عليه السّلام) في تفسير الآية المشار إليها: (هذه نزلت في القائم (عليه السّلام)، إذا خرج تعمَّم وصلّى عند المقام، وتضرع إلى ربِّه فلا ترد له راية أبداً)(4) . وقال الإمام الصادق (عليه السّلام): (نزلت في القائمِ من آلِ محمّد (عليه السّلام)، هو والله المضطر، إذا صلّى في المقام ركعتين ودعا الله فأجابه، ويكشف السوء، ويجعله خليفةً في الأرض)(5) .

الثاني: القرينة السياقيّة في الآية على أنّ المراد بالمضطر هو الإمام (عجّل الله تعالى فرجه)؛ لأنّها عبّرت في ذيلها: (وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاءَ الأَرْضِ)، ولم تعبّر بـ (خليفة في الأرض)، وبينهما فرق كبير ؛ فحينما تقول: (إنَّ الإنسانَ خليفةٌ في الأرض) فهو قابل للصدق على الجميع، فكلُّ فرد له قدرة القيام بدور الخلافة في هذه الأرض.

أمّا إذا قلتَ: (إنَّ الإنسانَ خليفةُ الأرض) فهو أعظم ؛ لأنّه يسيطر على الأرض كلِّها، وتخضع له بكنوزها ومعادنها وبركاتها.

وقد استخدم القرآن الكريم هذا الاُسلوب بعد خطابه للملائكة في خصوص نبيّه آدم (عليه السّلام): (وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً)(6) ، وكذا في خطابه لنبيّه داود (عليه السّلام): (يَادَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الأَرْضِ)(7) ، لكنه حينما خاطب اُمّة النبي (صلّى الله عليه وآله) نجد أنَّ لغة الخطاب قد تغيّرت، فقال: (وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاءَ الأَرْضِ).

إذاً إنَّ هذه الاُمّة قد وُعِدت من الله سبحانه بخلافة الأرض كلِّها بما ضمّت وحوت وليس خلافة في الأرض؛ لأنّ هذه الخلافة الأخيرة قد قام بها آدم وداود وغيرهما، ولن يتحقق هذا الوعد إلاّ يوم الظهور.

وعليه فالمضطر هو الذي بيده وعلى عاتقه تحقق الاُمّة الإسلاميّة خلافة الأرض جميعاً، وهذا الإنسان المضطر إنما تنطبق أوصافه حصراً على الإمام المنتظر (عجّل الله تعالى فرجه): (وَنُرِيدُ أَنْ نَمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ)(8)  ؛ ولذا فحينما ندعو بهذه الآية (أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضطَرَّ) لا بدّ أن نلتفت إلى أنّنا نقصد بذلك الإمام المنتظر (عجّل الله تعالى فرجه)، أي كأنّنا نتوسل إلى الله تعالى ببركة هذا الإمام أن يكشف عنّا الضرَّ والبلاء، وهذا ما يتجسد أيضاً في دعاء الندبة: (أينَ المضطرُّ الذي يُجابُ إذا دعا)(9) .

وبناءً على ما تقدم فإنّنا نحاول أن ننطلق في الحديث عن الإمام المنتظر (عجّل الله تعالى فرجه) وعلاقتنا العاطفيّة به وبأهل بيته (عليهم السّلام) ضمن محورين اثنين لا أكثر:

المحور الأوّل: تحليل علاقتنا بأهل البيت (عليهم السّلام)

ينقسم المسلمون إلى اتجاهين اثنين في مسألة العلاقة مع أهل البيت (عليهم السّلام):

الاتجاه الأوّل: الحرفي، وقد تبنّاه بعض السلفيِّين، وفيه عنصران:

الأول: يعتقدون أنّ حبَّ النبيِّ وأهل بيته (عليهم السّلام) ليست له قيمةٌ ولا موضوعيّة، وإنما المطلوب هو حبُّ الله تعالى فحسب، وأمّا حبّ نبيِّه (صلّى الله عليه وآله) فلأجل أنّه داعيةٌ إلى الله سبحانه، وإلاّ فحبُّه ليس مطلوباً في ذاته ؛ لأنّه مكوّن من جانبين اثنين: شخصي وهو علاقته بزوجته وابنته وصهره، والآخر دعوي وهو كونه داعياً إلى الله تعالى: (إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِداً وَمُبَشِّراً وَنَذِيراً * وَدَاعِياً إِلَى اللَّهِ)(10) ، لذا فنحن نحبُّ النبيَّ (صلّى الله عليه وآله) في جانبه الدعوي لا الشخصي.

الثاني: أنّ الحبَّ لا قيمة له، وإنّما المدار على العمل لا غير كما صرح القرآن الكريم بذلك: (قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمْ اللَّهُ)(11) ، إذاً فالمهم الاتّباع وليس الحبَّ.

الاتجاه الثاني: الموضوعي، وهو ما تبنّته مدرسةُ أهل البيت (عليهم السّلام) وبعضُ المذاهب الإسلاميّة الاُخرى، فهم يعتقدون أنَّ الحبَّ له قيمةٌ وله موضوعيّةٌ، وذلك بدليلين اثنين:

الأوّل: ليس في تراثنا الإسلامي تفكيكُ شخصيّة الرسول (صلّى الله عليه وآله) إلى جانبين شخصي ودعوي، بل إنَّ ذات الرسول (صلّى الله عليه وآله) بتمام حركاته وسكناته هي مظهر لله تعالى وتجلياته، وكذا كلُّ نبيٍّ وإمام، والقرآن الكريم لم يقل: أحبوهم في الجانب الدعوي لا في الجانب الشخصي، بل قال: (وَاذْكُرْ عِبَادَنَا إبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ أُوْلِي الأَيْدِي وَالأَبْصَارِ * إِنَّا أَخْلَصْنَاهُمْ)، أي جعلنا ذواتهم خالصة صافية لله، (بِخَالِصَةٍ ذِكْرَى الدَّارِ * وَإِنَّهُمْ عِنْدَنَا لَمِنْ الْمُصْطَفَيْنَ الأَخْيَارِ)(12) .

وقال عن النبيِّ موسى (عليه السّلام): (وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ مُوسَى إِنَّهُ كَانَ مُخْلَصاً)، أي كان مصفّى، (وَكَانَ رَسُولاً نَبِيّاً)(13) ، يعني أنّه بالإضافة إلى كونه رسولاً ونبيّاً في الجانب الدعوي فإنّه كان مُخلَصاً في الجانب الشخصي.

وقال عن نبيّه يوسف (عليه السّلام) (... إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُخْلَصِينَ)(14) ، وهذا التعبير يؤكّد أنّ الأنبياء والأوصياء (عليهم السّلام) ليس لديهم جانبان شخصي ودعوي، بل هم ذاتٌ واحدةٌ صافيةٌ لله تعالى.

وكيف كان فهناك اصطناع واصطفاء وتخليص، وهذا ما يتجلّى في القرآن الكريم حينما خاطب أهل البيت (عليهم السّلام) قائلاً: (إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمْ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً)(15) ، أي أنّ الله تعالى قد نقّاكم من جميع الشوائب والأدران، وجعل ذواتكم صافية طاهرة خالصة له.

الثاني: إنّ حبَّ النبيِّ وأهل بيته (عليهم السّلام) حبٌّ فطري لا يمكن القول بأنّه لا قيمة له ؛ وذلك لأنّ علماء العرفان يقسّمون الحب إلى ثلاثة أقسام:

1 ـ الحب الشهوي: وهو الذي يدور مدار اللذة والشهوة، نحو: (زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنْ النِّسَاءِ وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنْطَرَةِ مِنْ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالأَنْعَامِ وَالْحَرْثِ ذَلِكَ مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا)(16) .

2 ـ الحب الإنساني: وهو حبُّ الإنسان لأبيه واُمّه، وهذا الحب يدور مدار الاُلفة.

3 ـ الحب الفطري: وهو حبُّ الكمال والجمال، يقول القرآن: (وَإِنَّهُ لِحُبِّ الْخَيْرِ لَشَدِيدٌ)(17) . والخير هو الجمال والكمال. والإنسان حينما يُحبُّ الرسولَ الأكرم وأهلَ بيته (عليهم السّلام) لأنّهم يمثلون ذروة الكمال، وهذا الحبُّ لا يختص بشيعتهم واتباعهم (عليهم السّلام)؛ فكلُّ إنسان يطلع على سيرة أهل البيت (عليهم السّلام) فإنّه يحبهم بفطرته ويميل إليهم، فهذا الشاعر المسيحي بولس سلامة قد قرأ شخصيّة الإمام أمير المؤمنين علي (عليه السّلام) فقال:

جلجلَّ الحقُّ في المسيحيِّ حتّى ** عُـدَّ من فرط حبِّه علويّا

أنا مَن يعشق الفضيلةَ والإلهامَ ** والعدلَ والخِلاقَ الرضـيّا

فـإذا لم يكـن علـيٌّ نـبـيّاً ** فـلقـد كـان خُلقُـهُ نَبويّا

يا سماءُ اشهدي ويا أرضُ قرّي ** واخشـعي إنّني ذكرتُ عليّا

 

المحور الثاني: علاقتنا العاطفيّة بالإمام المنتظر (عجّل الله تعالى فرجه):

هناك من يقول: إنّ الاستغراق في عاطفة البكاء عند قراءة الأدعية والأذكار ربما تشغل الإنسان عن المبادئ والقيم؛ فالإغراق في الحزن على حساب المبادئ والقيم تربية سيّئة وخاطئة كما جاء في دعاء الندبة: (إلى متى أحارُ فيك يا مولاي وإلى متى؟! وأيَّ خطابٍ أصفُ فيك وأيَّ نجوى؟! عزيزٌ عليَّ أن اُجاب دونك واُناغى، عزيزٌ عليَّ أن أبكيك ويخذلُك الورى، عزيزٌ عليَّ أن يجري عليك دونهم ما جرى)، ثمَّ يقول: (هل من مُعينٍ فاُطيل معه العويل والبكاء؟! هل من جزوعٍ فاُساعد جزعَه إذا خلا؟! هل قذيت عينٌ فساعدتها عيني على القذى؟!). والجواب عن ذلك:

أوّلاً: لقد اُمرنا بالمودّة وليس بالمحبّةِ، قال تعالى: (قُلْ لاَ أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلاَّ الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى) (18) . وبينهما فرق ؛ فكثير من المسلمين إن لم نقل جميعهم يُحبون أهل البيت (عليهم السّلام)، ولكن المطلوب منهم هو المودّة، وهي إظهار الحبِّ.

ومن جملة مظاهر الحبِّ هو دعاء الندبة، فهو يجعلنا نحسُّ بوجود الإمام (عليه السّلام) معنا، وأنّه يعيش بين ظهرانينا. إنّ هذا الدعاء يربِّينا على شيء طلبه القرآن الكريم منّا ألا وهو إظهار المحبّة المعبّر عنها بالمودّة.

ثانياً: غيرُ صحيح أن نقتطع جزءاً من الدعاء ثمَّ نأخذ بعض فقراته ونتمسك بها ونترك البعض الآخر، فكما يربِّينا الدعاء على حبِّ أهل البيت (عليهم السّلام) ومودّتهم يربِّينا على العمل أيضاً، نحو: (وأعنّا على تأديةِ حقوقه إليه، والاجتهادِ في طاعتِهِ، واجتنابِ معصيتِهِ... وأقبلْ إلينا بوجهكَ الكريمِ، واقبَلْ تقرُّبَنا إليكَ، وانظرْ إلينا نظرةً رحيمةً).

وهذه هي ميزة التراث الشيعي عن غيره، فإنّه يؤكّد على أمرين مهمّين: الحبِّ والعمل، ولا يمكن التفكيك بينهما في مسيرة الإنسان التكامليّة، فلا عمل بدون عواطفَ ولا عواطفَ بدون عملٍ.

وعليه فالإنصاف يقتضي أنّه لو كانت لنا مودّةٌ حقيقيّةٌ مع النبيِّ وآله (عليهم السّلام) فمن اللازم علينا أن نحتفل بذكرى ميلاد سبط رسول الله الإمامِ المهدي (عجّل الله تعالى فرجه) كما نحتفل بمرور السنة الهجريّة ويُهنئ بعضنا الآخر، ولو كان الاحتفال بهذه الذكرى بدعة كما يزعم البعض فكذا الاحتفال بمرور السنة الهجريّة بدعة أيضاً، وهذا لم يردنا لا عن السُّنّة القطعيّة ولا عن الصحابة.

وآخر دعوانا أن الحمد لله ربِّ العالمين والصلاة والسّلام على محمّد وآله الطاهرين

ــــــــــــ

1  ـ سورة النمل / 62.

2  ـ تفسير الميزان 15 / 381.

3  ـ سورة غافر / 60.

4  ـ تأويل الآيات 1 / 403 ح6.

5  ـ تفسير القمي 2 / 129.

6  ـ سورة البقرة / 30.

7  ـ سورة ص / 26.

8  ـ سورة القصص / 5.

9  ـ المزار ـ ابن المشهدي / 579.

10  ـ سورة الأحزاب / 45 ـ 46.

11  ـ سورة آل عمران / 31.

12  ـ سورة ص / 45 ـ 47.

13  ـ سورة مريم / 51.

14  ـ سورة يوسف / 24.

15  ـ سورة الأحزاب / 33.

16  ـ سورة آل عمران / 14.

17  ـ سورة العاديات / 8.

18  ـ سورة الشورى / 23.

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/07/04   ||   القرّاء : 4912





 
 

كلمات من نور :

معلم القرآن ومتعلمه يستغفر له كل شيءٍ حتى الحوت في البحر .

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 تأملات وعبر من حياة أيوب (ع) *

 إحياء ذكرى شهادة صغيرة الحسين (ع) في محفل نوراني

 منهج التفسير الإشاري وأقسامه *

 دار السيدة رقية (ع) تقيم دورة تخصصية لمركز أنيس النفوس للعلوم القرآنية

 خبث المنافقين

 بعض من علوم الإمام علي بن الحسين السجاد (عليه السلام) *

 تأملات وعبر من حياة يونس (ع) *

 تأملات وعبر من حياة نوح (ع) *

 دروس من نهضة الحسين عليه السلام *

 أبو الفضل العباس (ع) .. انطباعات عن شخصيّته وعناصره النفسية *

ملفات متنوعة :



 الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام) في القرآن

 الأخلاق في القرآن الكریم (1)

 خديجة بنت خويلد

 اذا اقتتل القرآن والسلطان

 جائزة الأمين للتميز القرآني

 إقامة أمسية قرآنية لكوكبة مباركة من قرّاء القطيف

 أحسن القصص / آداب الوصيّة

 نظرية تفسير القرآن بالقرآن

 العراق يستضيف مؤتمر «بحوث العلامة البلاغی القرآنية» الدولی

 تزكیة النفس من منظور الثقلین التوبة و الإنابة (2)

إحصاءات النصوص :

  • الأقسام الرئيسية : 13

  • الأقسام الفرعية : 71

  • عدد المواضيع : 2174

  • التصفحات : 8775683

  • التاريخ : 23/10/2019 - 18:08

المكتبة :

. :  الجديد  : .
 فدك قراءة في صفحات التاريخ

 تساؤلات معاصرة (باللغة العربية)

 مبدأ الرفق ومسؤولية الأب اتجاه الأسرة

 الحرّية في المنظور الإسلامي

 شذرات توضيحيّة حول بعض القواعد الفقهيّة

 تأثر الأحكام بعصر النص

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 1

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 2

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 3

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 4



. :  كتب متنوعة  : .
 الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل (الجزء السابع)

 الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل (الجزء الحادي عشر

 تلخيص المتشابه في الرسم

 الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل (الجزء الثامن)

 تفسير النور - الجزء العاشر

 مخالفات النساخ ولجان المراجعة والتصحيح لمرسوم المصحف الإمام

 معلومات متنوعة حول القرآن الكريم

 الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل (الجزء الرابع عشر

 التبيان في تفسير القرآن ( الجزء السادس )

 أفكار مساعدة لتعليم القرآن الكريم 1

الأسئلة والأجوبة :

. :  الجديد  : .
 إمكان صدور أكثر من سبب نزول للآية الواحدة

 تذكير الفعل أو تأنيثه مع الفاعل المؤنّث

 حول امتناع إبليس من السجود

 الشفاعة في البرزخ

 في أمر المترفين بالفسق وإهلاكهم

 التشبيه في قوله تعالى: {وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ}

 هل الغضب وغيره من الانفعالات ممّا يقدح بالعصمة؟

 كيف يعطي الله تعالى فرعون وملأه زينة وأموالاً ليضلّوا عن سبيله؟

 كيف لا يقبل الباري عزّ وجلّ شيئاً حتى العدل {وَلَا يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ}؟

 حول المراد من التخفيف عن المقاتلين بسبب ضعفهم



. :  أسئلة وأجوبة متنوعة  : .
 عملية المسخ في القرآن

 اذا حفظ الطالب حفظاً غير متقن هل نجعله ينشمل...

 ما معنى تکوير النجوم وانکدارها الوارد في سورة التکوير؟

 ما معنى «الأحد» في الآية «قل هو اللّه أحد»؟

 الآية الكريمة {يَخْرُجُ مِنْ بَيْنِ الصُّلْبِ وَالتَّرَائِبِ}

 الترف من منظور قرآني

 متى رأى برهان ربّه؟ وهل المخلصون معرّضون للامتحان؟

 لقد علم آدم (ع) أن إبليس عصى الله ولم يسجد كما أمره الله، فلماذا قبل كلامه واقترب من الشجرة مقدماً كلام إبليس على كلام الله تعالى؟؟

 إن القرآن نزل لجميع البشر، و جاء لكل العصور، فمع الالتفات إلى هذا الأصل، كيف يمكن استنباط حكم في المسائل و الموضوعات المستحدثة من القرآن الكريم، و الحال أنه لم يرد ذكر لهذه الأمور في القرآن الكريم؟

 ماهو دور اهل البيت صلوات الله وسلامه عليهم تجاه القرآن ؟

الصوتيات :

. :  الجديد  : .
 اقرأ كتاب الله...

 أنشودة: يناديهم يوم الغدير نبيهم

 بمناسبة عيد الغدير الأغر: اليوم أكملت لكم دينكم _ الترتيل

 بمناسبة عيد الغدير الأغر: اليوم أكملت لكم دينكم _ الترتيل

 قد استوى سلطان إقليم الرضا...

 ابتهال شهر الصيام تحية وسلاما

 شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن...

 وإذا سألك عبادي عني فإني قريب... - بأسلوب التحقيق

 وإذا سألك عبادي عني فإني قريب... - بأسلوب التدوير

 شعاع تراءا من علي وفاطم



. :  الأكثر إستماع  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (21222)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (10041)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (7084)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (6640)

 الشیخ الزناتی-حجاز ونهاوند (5685)

 الدرس الأول (5542)

 سورة الحجرات وق والانشراح والتوحيد (5049)

 آل عمران من 189 إلى 195 + الكوثر (5007)

 الدرس الاول (4850)

 درس رقم 1 (4798)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (5314)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (3601)

 مقام النهاوند ( تلاوة ) محمد عمران ـ الاحزاب (2967)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (2642)

 سورة البقرة والطارق والانشراح (2497)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (2061)

 الرحمن + الواقعة + الدهر الطور عراقي (1959)

 تطبيق على سورة الواقعة (1866)

 الدرس الأول (1852)

 الدرس الأوّل (1774)



. :  ملفات متنوعة  : .
 سورة الكهف والكوثر

 الناس

 الدخان

 سورة التكاثر

 سورة العلق

 سورة الفيل

 الدرس العشرون

 سورة نوح

 سورة الزلزلة

 الواقعة

الفيديو :

. :  الجديد  : .
 الأستاذ السيد نزار الهاشمي - سورة فاطر

 الأستاذ السيد محمدرضا المحمدي - سورة آل عمران

 محمد علي فروغي - سورة القمر و الرحمن و الكوثر

 محمد علي فروغي - سورة الفرقان

 محمد علي فروغي - سورة الأنعام

 سورة الفاتحة-أحمد الطائي

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة الإنسان

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة البروج

 أستاذ حيدر الكعبي - سورة النازعات

 اعلان لدار السیدة رقیة (ع) للقرآن الکریم



. :  الأكثر مشاهدة  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (6345)

 مجموعة من قراء القرآن الكريم (5927)

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي (5311)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (5102)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (4662)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (4589)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (4518)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (4437)

 سورة الانعام 159الى الأخيرـ الاستاذ ميثم التمار (4418)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (4342)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (1782)

 مجموعة من قراء القرآن الكريم (1618)

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي (1518)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (1512)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (1229)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (1202)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السابع (1178)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (1144)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (1128)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (1124)



. :  ملفات متنوعة  : .
 سورة الذاريات ـ الاستاذ السيد محمد رضا محمد يوم ميلاد الرسول الأكرم(ص)

 سورة الانعام 159الى الأخيرـ الاستاذ ميثم التمار

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السابع

 مجموعة من قراء القرآن الكريم

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة الإنسان

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس التاسع

 تواشيح السيد مهدي الحسيني ـ مدينة القاسم(ع)

 سورة الفاتحة-أحمد الطائي

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول



















 

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net