00989338131045
 
 
 
 

  • الصفحة الرئيسية لقسم النصوص

التعريف بالدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • من نحن (2)
  • الهيكلة العامة (1)
  • المنجزات (14)
  • المراسلات (0)
  • ما قيل عن الدار (1)

المشرف العام :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرته الذاتية (1)
  • كلماته التوجيهية (11)
  • مؤلفاته (3)
  • مقالاته (69)
  • إنجازاته (5)
  • لقاءاته وزياراته (14)

دروس الدار التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (8)
  • الحفظ (15)
  • الصوت والنغم (11)
  • القراءات السبع (5)
  • المفاهيم القرآنية (6)
  • بيانات قرآنية (10)

مؤلفات الدار ونتاجاتها :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • المناهج الدراسية (7)
  • لوائح التحكيم (1)
  • الكتب التخصصية (8)
  • الخطط والبرامج التعليمية (2)
  • التطبيقات البرمجية (9)
  • الأقراص التعليمية (14)
  • الترجمة (10)
  • مقالات المنتسبين والأعضاء (32)
  • مجلة حديث الدار (51)
  • كرّاس بناء الطفل (10)

مع الطالب :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مقالات الأشبال (36)
  • لقاءات مع حفاظ الدار (0)
  • المتميزون والفائزون (14)
  • المسابقات القرآنية (22)
  • النشرات الأسبوعية (48)
  • الرحلات الترفيهية (12)

إعلام الدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الضيوف والزيارات (158)
  • الاحتفالات والأمسيات (72)
  • الورش والدورات والندوات (61)
  • أخبار الدار (33)

المقالات القرآنية التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علوم القرآن الكريم (151)
  • العقائد في القرآن (62)
  • الأخلاق في القرآن (163)
  • الفقه وآيات الأحكام (11)
  • القرآن والمجتمع (69)
  • مناهج وأساليب القصص القرآني (25)
  • قصص الأنبياء (ع) (66)

دروس قرآنية تخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (17)
  • الحفظ (5)
  • القراءات السبع (3)
  • الوقف والإبتداء (13)
  • المقامات (5)
  • علوم القرآن (1)
  • التفسير (14)

تفسير القرآن الكريم :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علم التفسير (87)
  • تفسير السور والآيات (175)
  • تفسير الجزء الثلاثين (37)
  • أعلام المفسرين (16)

السيرة والمناسبات الخاصة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • النبي (ص) وأهل البيت (ع) (103)
  • نساء أهل البيت (ع) (35)
  • سلسلة مصوّرة لحياة الرسول (ص) وأهل بيته (ع) (14)
  • عاشوراء والأربعين (44)
  • شهر رمضان وعيد الفطر (19)
  • الحج وعيد الأضحى (7)

اللقاءات والأخبار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • لقاء وكالات الأنباء مع الشخصيات والمؤسسات (40)
  • لقاء مع حملة القرآن الكريم (41)
  • الأخبار القرآنية (95)

الثقافة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الفكر (2)
  • الدعاء (16)
  • العرفان (5)
  • الأخلاق والإرشاد (18)
  • الاجتماع وعلم النفس (12)
  • شرح وصايا الإمام الباقر (ع) (19)

البرامج والتطبيقات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البرامج القرآنية (3)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة









 
 
  • القسم الرئيسي : السيرة والمناسبات الخاصة .

        • القسم الفرعي : النبي (ص) وأهل البيت (ع) .

              • الموضوع : العطاء بين عدالة الأمير وكرم المجتبى .

العطاء بين عدالة الأمير وكرم المجتبى

 

بقلم: سماحة العلامة الحجة السيد حسين الياسين
نظراً لما عرف عن أمير المؤمنين (عليه السلام) من تفانيه في تحقيق العدالة والمساواة بين أفراد المجتمع والذي يتجلّى لنا واضحاً في شواهد عديدة؛ من أبرزها ما جرى بينه وبين أخيه عقيل بن أبي طالب، تلك الحادثة التي يصورها لنا الإمام (عليه السلام) قائلاً: ولقد رأيت عقيلاً وقد أملق حتى استماحني من بركم صاعاً وعاودني في عشر وسق من شعيركم يقضمه جياعه......الخ. [مناقب آل أبي طالب: ج1، 375-376]. 
نظراً لذلك فقد تعطي هذه الصورة تصوراً سلبياً عند البعض اتجاه المنهج الذي نهجه الإمام الحسن (عليه السلام) ذلك المنهج الذي تجلّى فيه الكرم والسخاء في أتم صوره حتى سمّي (عليه السلام) لذلك بكريم أهل البيت (عليهم السلام) حيث يربطه بالتصرف في بيت المال، فيُتساءل حينئذٍ عن وجه المباينة بين السيرتين فيه، ما قد يؤدي إلى التشكيك في بعض ما ورد عن كرم الإمام الحسن (عليه السلام) واعتباره أمراً مرفوضاً أو مبالغاً فيه.
ولكي تعالج هذه الإشكالية، علينا أن ندرس الأمر على أساس هذه النقاط:
1- إنّ صفة الكرم والسخاء هي من الصفات المحمودة المطلوبة من سائر الناس فضلاً عن قادتهم المعصومين، بل إنّ المعصوم وبلحاظ كونه القدوة والأسوة، لابد وأن يكون الأفضل في هذه الصفة كما هو الحال في سائر الصفات والسمات الكمالية، وبالمناسبة نذكر هذه الأبيات المروية عن الإمام الحسن (عليه السلام) في هذا المجال وهي:
إنّ السخاء على العباد فريضة           لله يقرأ في كتاب محكم
وعد العباد الأسخياء جنانه              وأعد للبخلاء نار جهنم
من كان لا تندى يداه بنائل              للراغبين فليس ذاك بمسلم     
[بحار الأنوار،ج43، ص342]
ومن هنا، نجد أنّ هذه الصفة موجودة في الأئمة (عليهم السلام) جميعاً وإن تفاوتوا في ذلك بحسب الظاهر، نتيجة اختلاف الظروف والمناسبات أو نتيجة تغلّب صفة أخرى ظاهراً في أحدهم دون الآخر (عليهم السلام) ولو لكونها وقعت موقع التركيز لعوامل مختلفة.
لذلك فإنّ المتتبع لسيرة أمير المؤمنين (عليه السلام) يجد نماذج من مصاديق هذه الصفة مشابهة لما يروى من نماذج عن الإمام الحسن (عليه السلام)، فمنها على سبيل المثال: أنّ أعرابياً سأله، فأمر له بألف، فقال الوكيل: من ذهب أو فضة؟ فقال: كلاهما عندي حجران، فأعط الأعرابي أنفعهما له.
وقال له ابن الزبير: (إني وجدت في حساب أبي أنّ له على أبيك ثمانين ألف درهم، فقال له: إنّ أباك صادق، فقضى ذلك. ثم جاءه فقال: غلطت فيما قلت، إنما كان لوالدك على والدي ما ذكرته لك، فقال: والدك في حل والذي قبضته مني هو لك). وغير ذلك.
2- إنّ هذه الصفة ترتبط بالشخص ارتباطاً ذاتياً. ونقصد من ذلك أنها صفة قائمة بنفس الشخص بحيث تؤثر على فعله خارجاً فيبذل من أمواله الشخصية بما يقتضي اطلاق لفظ الكريم عليه، وعلى هذا فإنّ من يبذل من غير أمواله لا يكشف بذله عن تلك الصفة ولا يستحق اسم الكريم.
3- إنّ لهذه الصفة أهميتها الإعلامية - خصوصاً في بعض الظروف والأحوال - حيث تكون وسيلة مهمة في تحقيق بعض الأهداف المطلوبة، لذلك نجد دورها المهم سلباً وإيجاباً على مرّ التاريخ.
4- إنّ مما لا شك فيه أنّ للمال دوره الفعّال في هذه الصفة بحسب الاثبات والواقع الاجتماعي؛ فهو أداة للكريم بها يبرز كرمه وسخاءه، ومن دونه لا يستطيع أن يقنع الآخرين بوجود هذه الصفة فيه، فالكرم في هذا الواقع مال + بذل.
وعلى هذا فليس من الصحيح ما قد يصوّر من أنّ الأئمة (عليهم السلام) كانوا يعيشون الفقر دائماً وطوال حياتهم. نعم، جودهم وإنفاقهم في سبيل الله قد يستوجب في بعض الأحيان خلو أيديهم من المال وقد يضطرهم ذلك إلى الاقتراض.
وعلى أساس هذه النقاط يمكننا معالجة المشكلة، فعلى أساس النقطة الأولى نعرف أنّ ما يروى عن كرم الإمام الحسن (عليه السلام) مهما بلغ ليس مجانباً للحقيقة؛ لأنّ ذلك مما يتطلّبه مقام الإمامة كما بيّن.
وعلى أساس النقطة الثانية نعرف أنّ الإمام الحسن (عليه السلام) كان يصرف من أمواله وليس من بيت المال كما قد يُتصوّر، وكان منشأ للإشكال، الأمر الذي لا مصحّح له ولا دليل عليه. والذي يمكن أن يدّعى دلالته على ذلك من النصوص: 
1- عن أبي الحسن المدائني، قال: خرج الحسن و الحسين وعبد الله بن جعفر (عليهم السلام) حجاجاً، ففاتهم أثقالهم، فجاعوا وعطشوا، فمروا بعجوز بخباء لها فقالوا: هل من شراب؟ فقالت: نعم. فأناخوا بها وليس لها إلا شويهة في كسر الخيمة، فقالت: احلبوها وامتذقوا لبنها. ففعلوا ذلك، وقالوا لها: هل من طعام؟ قالت: لا، إلا هذه الشاة فليذبحنها أحدكم حتى أهيئ لكم شيئاً تأكلون. فقام إليها أحدهم فذبحها وكشطها، ثم هيأت لهم طعاماً فأكلوا ثم أقاموا حتى أبردوا، فلما ارتحلوا قالوا لها: نحن نفر من قريش نريد هذا الوجه، فإذا رجعنا سالمين فألمي بنا فإنا صانعون إليك خيراً، ثم ارتحلوا ... فأمر الحسن (عليه السلام) فاشترى لها من شاة الصدقة ألف شاة وأمر لها بألف دينار .. [بحار الأنوار: ج 43، ص 348]
2- وفد أعرابي المدينة فسأل عن أكرم الناس بها، فدلّ على الحسن (عليه السلام) ... وأنشأ:
لم يخب الآن من رجاك ومن           حرك من دون بابك الحلقة
أنت جواد وأنت معتمد                  أبوك قد كان قاتل الفسقة
لولا الذي كان من أوائلكم              كانت علينا الجحيم منطبقة
قال فسلم ... وقال: يا قنبر هل بقي من مال الحجاز شيء؟ قال: نعم، أربعة آلاف دينار، فقال: هاتها قد جاء من هو أحق بها منا، ثم نزع برديه ولف الدنانير فيها وأخرج يده من شق الباب حياءً من الأعرابي، وأنشأ:
خذها فإني إليك معتذر            واعلم بأني عليك ذو شفقة
...................
لكن ريب الزمان ذو غير        والكف مني قليلة النفقة
هذا، وقد روي في البحار أنّ الإمام هنا هو الحسين (عليه السلام) [ج44-ص190]
3- إنّ الإمام الحسن (عليه السلام) قد أعطى خراج العراق لمدة سنة على ثلاثة أبيات فقط، وعندما عوتب على ذلك قال: أما سمعتم ما قال:
لا يكن جودك لي          بل يكن جودك لله
فلو كانت الدنيا كلها لي وأعطيتها إياه كانت في ذات الله قليلاً. [دراسات وبحوث في التاريخ الاسلامي ص49].
لكن الواقع عدم دلالتها على ذلك؛ أما الأول: فإنّ الشياه وإن كانت من أموال الصدقة إلا أنّ الإمام (عليه السلام) اشتراها، كما في النص.
وأما الثاني: فإنّ مال الحجاز لا يدل على كونه مالاً خاصاً ببيت المال؛ بل قد يكون من الأموال الشخصية للإمام الباقية في الحجاز، فإنّ لهم هناك بلحاظ أنه موطنهم الأم أملاكاً وضياعاً، كما دلّت عليه الأخبار. ويشهد على ذلك اعتذار الإمام بضيق كفه وعدم توفر المال لديه، فإنه واضح في أنه أعطاه من أمواله الشخصية.
وأما الثالث: فيعرف أمره مما بينّاه في النقطة الثانية، وعلى هذا فلابد من كون ما أعطاه هو من ماله الخاص، وإلا لم يكن ذلك جوداً منه.
ويؤكده قوله: لا يكن جودك لي ... فإنّ الجود لله لا يكون إلا مع البذل من ماله، وليس من مال غيره. وهكذا قول الإمام (عليه السلام): فلو كانت الدنيا... فإنها واضحة في أنه أعطاه من ماله وملكه، وأنه لو ملك الدنيا أيضاً وأعطاها له لكان بالنسبة لله قليلاً.
والتعبير بخراج العراق لا بد وأن يكون بمعنى ما هو للإمام من ذلك الخراج أو ما كان مقداره مقدار خراج العراق، ولا بُعد في ذلك بعد اختلاف الخراج كماً وكيفاً بحسب السنين، ومما يبعد أن يكون المراد نفس الخراج أنّ مثل هذا التصرف لو كان لكان له ردة فعل اقتصادية على الو ضع هناك بل واجتماعية خصوصاً وأنه قد سبقتها مثلها رداً على تصرفات عثمان.
وعلى هذا الأساس نعرف لماذا لم يعطِ أمير المؤمنين (عليه السلام) عقيلاً من بيت المال زيادة على حقه، فإن العطاء من بيت المال ليس حقاً وملكاً للإمام (عليه السلام) ليتساهل فيه، بل كان موقفه في القضية هو الموقف المناسب في الوقت المناسب حيث كان بيت المال في يد من سبقه مورداً للتبديد والتوزيع على الأقرباء والمقربين، فإنّ هذا كان موجباً لأن يتخذ الإمام (عليه السلام) في هذا المجال موقفاً جاداً وخالداً في ذهن الأجيال، فضلاً عن أبناء جيله.
أما النقطة الثالثة: فعلى أساسها يفسر كرم الإمام الحسن (عليه السلام) كماً وكيفاً، فإنّ ظروفه مضافاً إلى سخاء ذاته تستدعي أن لا يرد سائلاً، بل يغدق على سائليه وملتمسي كرمه بصورة عالية وملفتة للنظر، فإنّ في ذلك جنبة إعلامية مضادة لما يحاول معاوية وأنصاره من إعطائه صفة الخليفة المتكامل الشخصية والواجد لمؤهلات الخلافة دون سواه، ما يؤدي بالنتيجة إلى جلب الأنظار نحوه وسرقة الأضواء من الإمام الحسن (عليه السلام).
كما إنّ كرم الإمام (عليه السلام) كان رداً على ما ربما كان مؤامرة دنيئة أريد بها ترغيب الناس عن الارتباط بالإمام (عليه السلام) وصد المادحين عنه كي لا يتوجه الناس إلى مكارمه التي يبثها الشعراء بما يحملونه من وسيلة مؤثرة في الناس.
حيث صورته تلك المؤامرة فقيراً لا مال له، فقد جاء في الخبر عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: إنّ ناساً بالمدينة قالوا: ليس للحسن مال، فبعث الحسن إلى رجل بالمدينة فاستقرض منه ألف درهم، فأرسل بها إلى المصدق وقال: هذه صدقة مالنا، فقالوا ما بعث الحسن هذه من تلقاء نفسه إلا وعنده مال . [البحار: ج 43 ص351].
وبالنقطة الرابعة يمكن رفع ما يمكن أن يكون منشأ آخر للإشكال، حيث يتصور بأنّ هذا العطاء والكرم وبهذا المقدار لا يتناسب مع كونه (عليه السلام) فقيراً لا مال له، ما يعني أنه كان يقتطعه من بيت المال.
والشواهد على توفر المال لديه في فترات من حياته أنه (عليه السلام) لما استشهد أمير المؤمنين (عليه السلام) باع ضيعة له ليقضي دينه، ويشهد لذلك هباته لضيوفه وزوجاته ولا ينافيه ما ورد من أنه مات وعليه دين، فإنّ بذله وجوده في سبيل الله مما شك فيه، والأخبار في ذلك متواترة؛ حتى ورد أنه (عليه السلام) كان يقاسم الله في ماله، ومن الطبيعي أن تخلو يده لذلك حيناً وتمتلئ حيناً.

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/06/03   ||   القرّاء : 5072





 
 

كلمات من نور :

القرآن ربيع القلوب .

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 تأملات وعبر من حياة أيوب (ع) *

 إحياء ذكرى شهادة صغيرة الحسين (ع) في محفل نوراني

 منهج التفسير الإشاري وأقسامه *

 دار السيدة رقية (ع) تقيم دورة تخصصية لمركز أنيس النفوس للعلوم القرآنية

 خبث المنافقين

 بعض من علوم الإمام علي بن الحسين السجاد (عليه السلام) *

 تأملات وعبر من حياة يونس (ع) *

 تأملات وعبر من حياة نوح (ع) *

 دروس من نهضة الحسين عليه السلام *

 أبو الفضل العباس (ع) .. انطباعات عن شخصيّته وعناصره النفسية *

ملفات متنوعة :



 أحسن القصص / أحبّاء الله تعالى

 حفل ختام السنة الدراسية ١٤٣٦_١٤٣٧هـ

 الأسلوب التربوي في القرآن الكريم

 خصائص القائد الإسلامي في القرآن الكريم (القسم الاول)

 شهر رمضان ربيع القرآن

 ترجمة الشيخ النهاوندي

 وفد شبابي من الاحساء يزور دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم

 التوبة ‌و‌‌قـضایاها‌ علی ضوء الآیات القرآنیة والاحادیث والتفاسیر

 مستقبل المجتمع الإنساني على ضوء القرآن الكريم

 حلقات في شرح وصايا الإمام الباقر (عليه السلام) - 12 *

إحصاءات النصوص :

  • الأقسام الرئيسية : 13

  • الأقسام الفرعية : 71

  • عدد المواضيع : 2174

  • التصفحات : 8771494

  • التاريخ : 21/10/2019 - 22:52

المكتبة :

. :  الجديد  : .
 فدك قراءة في صفحات التاريخ

 تساؤلات معاصرة (باللغة العربية)

 مبدأ الرفق ومسؤولية الأب اتجاه الأسرة

 الحرّية في المنظور الإسلامي

 شذرات توضيحيّة حول بعض القواعد الفقهيّة

 تأثر الأحكام بعصر النص

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 1

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 2

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 3

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 4



. :  كتب متنوعة  : .
 الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل (الجزء الثاني عشر

 عصمة الأنبياء في القرآن الكريم

 مراجعات قرآنية ( اسئلة شبهات وردود)

 42فكرة ووسيلة لتفعيل طلاب الحلقات للحفظ والمراجعة

 الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل (الجزء الحادي عشر

 التبيان في تفسير القرآن ( الجزء السابع)

 دروس قرآنية في تزكية النفس وتكاملها

 الكافي لاحكام التجويد

 أسئلة قرآنية

 الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل (الجزء العاشر)

الأسئلة والأجوبة :

. :  الجديد  : .
 إمكان صدور أكثر من سبب نزول للآية الواحدة

 تذكير الفعل أو تأنيثه مع الفاعل المؤنّث

 حول امتناع إبليس من السجود

 الشفاعة في البرزخ

 في أمر المترفين بالفسق وإهلاكهم

 التشبيه في قوله تعالى: {وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ}

 هل الغضب وغيره من الانفعالات ممّا يقدح بالعصمة؟

 كيف يعطي الله تعالى فرعون وملأه زينة وأموالاً ليضلّوا عن سبيله؟

 كيف لا يقبل الباري عزّ وجلّ شيئاً حتى العدل {وَلَا يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ}؟

 حول المراد من التخفيف عن المقاتلين بسبب ضعفهم



. :  أسئلة وأجوبة متنوعة  : .
 قد يقول قائل: إنّنا نرى الكثير من المؤمنين يحيون حياة مليئة بالآلام والمصائب

 ما يقول سيدي في قوله تعالى : {فنسي ولم نجد له عزما} .. كيف ينسى آدم عليه السلام ، ونحن نعتقد بأن المعصوم معصوم عن النسيان ؟

 يدعي الكثير من السنه باننا نعتقد بان القران محرف فماذا نرد عليهم وهل صحيح بان هناك روايات تمنع من حفظ القران لكي يسهل حفظ ما سيظهره صاحب الزمان (عج)

 ورد في فصل القراءة من كتاب الصلاة من فتواكم ( أن البسملة جزء من السورة ) ، بينما تقول المسألة (193) : ( لا تجوز قراءة البسملة في الفريضة بنية الجزئية في الصلاة إلا بنية تعيينها لسورة خاصة ) ، أرجو توضيح ذلك ؟

 عدّة أهل الكهف

 السمع والبصر في القرآن الكريم ؟

 هل يجوز تجليد القران الكريم عند غير المسلمين ؟

  أليست الرواية تتعارض مع مسلمات الإمامية، من أن الباري عز وجل لا يحدّه حد؟

 ما هو سبب اختيار اللغة العربية لغةً للقرآن الكريم؟ وما هو دور هذا الاختيار في ضمان إيمان العرب بالقرآن والنبي (ص)؟

 قال الله تعالى : ( مَنْ جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ خَيْرٌ مِنْهَا وَمَنْ جَاءَ بِالسَّيِّئَةِ فَلا يُجْزَى الَّذِينَ عَمِلُوا السَّيِّئَاتِ إِلاَّ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ )

الصوتيات :

. :  الجديد  : .
 اقرأ كتاب الله...

 أنشودة: يناديهم يوم الغدير نبيهم

 بمناسبة عيد الغدير الأغر: اليوم أكملت لكم دينكم _ الترتيل

 بمناسبة عيد الغدير الأغر: اليوم أكملت لكم دينكم _ الترتيل

 قد استوى سلطان إقليم الرضا...

 ابتهال شهر الصيام تحية وسلاما

 شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن...

 وإذا سألك عبادي عني فإني قريب... - بأسلوب التحقيق

 وإذا سألك عبادي عني فإني قريب... - بأسلوب التدوير

 شعاع تراءا من علي وفاطم



. :  الأكثر إستماع  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (21220)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (10038)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (7081)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (6638)

 الشیخ الزناتی-حجاز ونهاوند (5683)

 الدرس الأول (5539)

 سورة الحجرات وق والانشراح والتوحيد (5045)

 آل عمران من 189 إلى 195 + الكوثر (5005)

 الدرس الاول (4848)

 درس رقم 1 (4796)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (5313)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (3600)

 مقام النهاوند ( تلاوة ) محمد عمران ـ الاحزاب (2966)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (2641)

 سورة البقرة والطارق والانشراح (2496)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (2061)

 الرحمن + الواقعة + الدهر الطور عراقي (1958)

 تطبيق على سورة الواقعة (1864)

 الدرس الأول (1850)

 الدرس الأوّل (1774)



. :  ملفات متنوعة  : .
 الله الله ـ الله حي ـ سعيد حافظ ومحمد عمران ـ مقام البيات

 سورة الاحزاب

 سورة الجاثية

 سورة الفاتحة

 الدرس العاشر

 سورة الاسراء

 سورة الكوثر

 سورة ق

 سورة يوسف ـ البنا

 سورة يونس

الفيديو :

. :  الجديد  : .
 الأستاذ السيد نزار الهاشمي - سورة فاطر

 الأستاذ السيد محمدرضا المحمدي - سورة آل عمران

 محمد علي فروغي - سورة القمر و الرحمن و الكوثر

 محمد علي فروغي - سورة الفرقان

 محمد علي فروغي - سورة الأنعام

 سورة الفاتحة-أحمد الطائي

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة الإنسان

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة البروج

 أستاذ حيدر الكعبي - سورة النازعات

 اعلان لدار السیدة رقیة (ع) للقرآن الکریم



. :  الأكثر مشاهدة  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (6343)

 مجموعة من قراء القرآن الكريم (5923)

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي (5309)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (5102)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (4661)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (4588)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (4518)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (4434)

 سورة الانعام 159الى الأخيرـ الاستاذ ميثم التمار (4417)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (4341)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (1781)

 مجموعة من قراء القرآن الكريم (1617)

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي (1516)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (1511)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (1228)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (1201)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السابع (1176)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (1144)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (1128)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (1121)



. :  ملفات متنوعة  : .
 محمد علي فروغي - سورة الفرقان

 خير النبيين الهداة محمد ـ فرقة الغدير

 تواشيح الاستاذ أبي حيدر الدهدشتي_ مدينة القاسم(ع)

 آية وصورة 3

 سورة الاحزاب ـ السيد حسنين الحلو

 السيد عادل العلوي - في رحاب القرآن

 آية وصورة 5

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس العاشر

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السابع

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي



















 

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net