00989338131045
 
 
 
 

  • الصفحة الرئيسية لقسم النصوص

التعريف بالدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • من نحن (2)
  • الهيكلة العامة (1)
  • المنجزات (14)
  • المراسلات (0)
  • ما قيل عن الدار (1)

المشرف العام :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرته الذاتية (1)
  • كلماته التوجيهية (11)
  • مؤلفاته (3)
  • مقالاته (69)
  • إنجازاته (5)
  • لقاءاته وزياراته (14)

دروس الدار التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (8)
  • الحفظ (15)
  • الصوت والنغم (11)
  • القراءات السبع (5)
  • المفاهيم القرآنية (6)
  • بيانات قرآنية (10)

مؤلفات الدار ونتاجاتها :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • المناهج الدراسية (7)
  • لوائح التحكيم (1)
  • الكتب التخصصية (8)
  • الخطط والبرامج التعليمية (2)
  • التطبيقات البرمجية (9)
  • الأقراص التعليمية (14)
  • الترجمة (10)
  • مقالات المنتسبين والأعضاء (32)
  • مجلة حديث الدار (51)
  • كرّاس بناء الطفل (10)

مع الطالب :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مقالات الأشبال (36)
  • لقاءات مع حفاظ الدار (0)
  • المتميزون والفائزون (14)
  • المسابقات القرآنية (22)
  • النشرات الأسبوعية (48)
  • الرحلات الترفيهية (12)

إعلام الدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الضيوف والزيارات (158)
  • الاحتفالات والأمسيات (72)
  • الورش والدورات والندوات (61)
  • أخبار الدار (33)

المقالات القرآنية التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علوم القرآن الكريم (151)
  • العقائد في القرآن (62)
  • الأخلاق في القرآن (163)
  • الفقه وآيات الأحكام (11)
  • القرآن والمجتمع (69)
  • مناهج وأساليب القصص القرآني (25)
  • قصص الأنبياء (ع) (66)

دروس قرآنية تخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (17)
  • الحفظ (5)
  • القراءات السبع (3)
  • الوقف والإبتداء (13)
  • المقامات (5)
  • علوم القرآن (1)
  • التفسير (14)

تفسير القرآن الكريم :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علم التفسير (87)
  • تفسير السور والآيات (175)
  • تفسير الجزء الثلاثين (37)
  • أعلام المفسرين (16)

السيرة والمناسبات الخاصة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • النبي (ص) وأهل البيت (ع) (103)
  • نساء أهل البيت (ع) (35)
  • سلسلة مصوّرة لحياة الرسول (ص) وأهل بيته (ع) (14)
  • عاشوراء والأربعين (44)
  • شهر رمضان وعيد الفطر (19)
  • الحج وعيد الأضحى (7)

اللقاءات والأخبار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • لقاء وكالات الأنباء مع الشخصيات والمؤسسات (40)
  • لقاء مع حملة القرآن الكريم (41)
  • الأخبار القرآنية (95)

الثقافة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الفكر (2)
  • الدعاء (16)
  • العرفان (5)
  • الأخلاق والإرشاد (18)
  • الاجتماع وعلم النفس (12)
  • شرح وصايا الإمام الباقر (ع) (19)

البرامج والتطبيقات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البرامج القرآنية (3)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة









 
 
  • القسم الرئيسي : تفسير القرآن الكريم .

        • القسم الفرعي : تفسير السور والآيات .

              • الموضوع : وقفة في آيات من سورة الأحزاب .

وقفة في آيات من سورة الأحزاب

الخطيب الحسيني الشيخ عبدالرسول البصاره (رحمه الله)

{وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَنْ تَخْشَاهُ فَلَمَّا قَضَى زَيْدٌ مِنْهَا وَطَرًا زَوَّجْنَاكَهَا لِكَيْ لَا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ إِذَا قَضَوْا مِنْهُنَّ وَطَرًا وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولًا} [الاحزاب: 37].

مما عرض له من القرآن الكريم في سيرة المصطفى (صلى الله عليه وآله) ما جاء في سورة الأحزاب وهي سورة عظيمة تناولت بعض الأحكام التي تخص النبي محمد (صلى الله عليه وآله) ولا تنطبق على غيره.

ومن تلك الأحكام ما يرتبط بحياته الأسرية مع أزواجه اللائي أعطاهنّ القرآن منزلة عليا متميزة بحيث يقول في نفس السورة {النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ} [الاحزاب: 6].

يعني أن التشريع أعطى النبي (صلى الله عليه وآله) مرتبة عالية جداً بحيث جعلهنّ أمّهات المؤمنين، ومن الأحكام التي تخصّ النبي (صلى الله عليه وآله) والتي ترتبط بأزواجه، حرمة نسائه أي أنه يحرم عليهنّ الزواج حتى لو فارقهنّ بطلاق أو بفسخ، وإن كان شمول الحكم يظهر عند الامامية، إلا أن الحكم في القرآن ظاهر{وَمَا كَانَ لَكُمْ أَنْ تُؤْذُوا رَسُولَ اللَّهِ وَلَا أَنْ تَنْكِحُوا أَزْوَاجَهُ مِنْ بَعْدِهِ أَبَدًا إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ عِنْدَ اللَّهِ عَظِيمًا} [الأحزاب: 53].

ولكن الفقه الإمامي والذي يستفاد من روايات أهل البيت (عليهم السلام) يرى أن هذا الحكم يشمل حتى مَن فارقهن في حياته بطلاق أو بفسخ وإن لم يدخل بهن، بينما المذاهب الأخرى يتساهلون في ذلك خاصة بمن فارقها قبل الدخول (تفسير القرآن العظيم لابن كثير سورة الاحزاب آية 28 >وقد اختلف العلماء في جواز تزويج غيره لهن لو طلقهن، على قولين، واصحهما نعم لو وقع، ليحصل المقصود من السراح، والله اعلم<).

ومما تناولته السورة المباركة قضية زيد بن حارثة وهي من متشابه القرآن فقد حاول البعض أن يلصق وينسب إلى شخصية النبي (صلى الله عليه وآله) ما لا ينسب الى عوام الناس! وملخّص الحدث هو أن زيد بن حارثة وهو أحد شهداء مؤتة وأحد قوادها وله مكانة عند رسول الله (صلى الله عليه وآله) فقد اشترته خديجة بنت خويلد (عليها السلام) ووهبته إلى النبي (صلى الله عليه وآله) فتكرّم عليه وأعتقه وهذا ما تذكره الآية {وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ} أنعم الله عليه بنعمة الهداية ونعمة الاسلام وأنعمت عليه بإحسانك عليه وعتقه وتخليصه من الرق، ومع أن النبي أعتقه لكنه ارتبط بالنبي وبقي عنده، فقد روي أنه عندما جاء أهله يسألون عنه وعرفوا أنه عند رسول الله (صلى الله عليه وآله) جاء أبوه يناشد النبي (صلى الله عليه وآله) فقال: أنت ابن عبد المطلب وأنا أريد استرجاع ابني وأبذل لذلك كل ما تريد فقال له (صلى الله عليه وآله) إن ابنك حُرٌّ وهذا باختياره يرجع لك أو يبقى عندي، ولما خُيّر زيد أراد البقاء مع رسول الله (صلى الله عليه وآله) وقال إني لا أفارق رسول الله وأنا آمنت به واعتنقت دعوته، فكان من والده حماقة أن قال اشهدوا أنه ليس ابني، فأراد النبي أن يجبر خاطر زيد فقال (صلى الله عليه وآله) اشهدوا أن زيداً ابني، فصار يعرف زيد ابن رسول الله.

فلما كانت الهجرة إلى المدينة المنورة، قام النبي بعدد من الأعمال الاصلاحية التي أراد بها اصلاح أحوال الناس، ومنها ما كان من أمر زيد بن حارثة وزينب بنت جحش.

فقد قام النبي بخطبة زينب بنت جحش بن أسد بن خزيمة إلى زيد بن حارثة، وزينب هذه كانت ذات حسب ونسب، قرشية من أسد من خزيمة، أمها أميمة بنت عبد المطلب عمة رسول الله (صلى الله عليه وآله)، كما زوّج بنت عمه الزبير بن عبد المطلب ضباعة من المقداد.

فماذا يريد النبي من ذلك؟ يريد النبي أن يكسر سنّة الجاهلية في مسألة الكفاءة في النسب بحيث لم يجعل لها أي اعتبار.

(اذا جاءكم من ترضون خلقه ودينه فزوجوه إلا تفعلوه تكن فتنة في الأرض وفساد كبير).

في بداية الأمر لما وجه النبي (صلى الله عليه وآله) إلى زينب من يخطبها ظنت أنه يخطبها لنفسه وكذلك أخوها عبد الله بن جحش فغمرتهما الفرحة، ولما اتضح أنه يخطبها إلى زيد لم يقبلا ذلك، فقال أخوها أترضى أن تزوج ابنة عمتك ذات الحسب والنسب من مولاك هذا، وقد كان في يوم من الأيام عبداً معتق؟ وأن يصير صهراً وكفؤاً لنا؟ وحاولا أن يرفضا هذا القرار وهذه الخطوة التي يريدها النبي، فنزلت الآية {وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُبِينًا} [الأحزاب: 36].

ولكن إذا أراد الله شيئاً لابد من العمل به، لذلك عند نزول الآية الكريمة قبل الجميع ولكن على مضض، وتزوج زيد بزينب.

والذي يظهر أن هذه المرأة عندها كبرياء، فهي قرشية ذات حسب ونسب من خزيمة، من أسد بن خزيمة، وجدّها لأمها عبد المطلب والنبي جده لأبيه عبد المطلب، يعني أن النبي ابن خالها حيث تلتقي معه في عبد المطلب فكان عندها رفعة نفس على زيد والذي يظهر أن زيد لم يحتمل الحياة مع زينب فكان يأتي النبي (صلى الله عليه وآله) ويقول يا رسول الله أريد مفارقة زينب والنبي يقول له {أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ واتق الله} وهذه لفظة أمسك عليك زوجك واتق الله تفيد التكرار، أي أن زيد تكررت منه هذه الحركة في طلب الطلاق والنبي (صلى الله عليه وآله) يلح عليه في ابقاء زينب.

هنا يحاول بعض الناس الذين هدفهم تحريف الكلِم أن يلصقوا بالنبي شيئاً لا يمكن حدوثه حتى من عوام الناس فيختلقون رواية، والرواية هي أن النبي كان كثير الزيارة لزيد، أي كان إذا أبطأ عليه زيد يذهب لتفقد احواله لحبه له، فجاء النبي يوماً من الايام ووجد زينب جالسة في غرفتها تسحق طيباً لها بفهر، فلما وقع نظره عليها قال: سبحان الله، سبحان خالق النور، تبارك الله احسن الخالقين.

ملفق الرواية او مختلق الرواية يقول جاء زيد فأخبرته زينب بما جرى فقال زيد اظنك وقعت في نفس رسول الله فالأفضل ان افارقك، فقالت له اخاف ان تفارقني ولا يتزوجني رسول الله.

 فهذه الرواية باطلة ولا نحتاج ان نبحث عن سندها و مصدرها ومَن هو راويها وبغضّ النظر عن هذا كله فهي باطلة من اصلها لأن زينب هذه كما ذكرنا لا تخفى على رسول الله فهي ابنة عمته ويجمعه معها محيط واحد فإن كانت جميلة او غير ذلك فهو مطّلع عليها ويعرفها، فضلاً عن ذلك هي ما تزوجت الا بإلحاحه وإصراره وبعد نزول الآية الكريمة {وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ} وافقت ان يكون زيداً زوجاً لها ووافقت على مضض، فتأمّل!

لكن على كل حال اذا اردت ان تطلع على سيرة المصطفى (صلى الله عليه وآله) فخذها من اهل البيت عليهم السلام، خذها من الامام جعفر الصادق عليه السلام، او من الامام على الرضا عليه السلام، اما اذا اخذت سيرته من طرق اخرى تجد شخصاً آخر غير المصطفى (صلى الله عليه وآله) كما ادّعوا عليه انه ينام عن صلاة الصبح، ويسهو في صلاته و...

 هناك إشكال او تساؤل يتطلب جواباً حول الآية نفسها {وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَنْ تَخْشَاهُ} ما معنى هذا؟ ما هو الشيء الذي يخفيه في نفسه والله مبديه؟

هذا ما اجاب عليه الامام الرضا عليه السلام وايضاً اجاب عنه الامام زين العابدين بالمعنى نفسه فما هو الجواب؟

الجواب حول الآية {وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ} ان الله أطلع رسوله على جملة ازواجه في الدنيا والآخرة وعندنا روايات تقول (ان الله زوجني في الجنة آسية امرأة فرعون وكلثم أخت موسى ومريم بنت عمران)، اذاً فأزواجه اللواتي سيرتبط بهن في الحياة الدنيا اطلعه الله عليهن واحدة واحدة ومن جملتهن زينب بنت جحش، فالله أطلع نبيه ان زينب ستكون من ازواجه وهذا الذي يخفيه النبي في نفسه، ومؤكد انه لم يطلع زيد على ذلك، وهذا معنى ما يخفيه النبي (صلى الله عليه وآله) {وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَنْ تَخْشَاهُ} ما هو الشيء الذي يخشاه النبي (صلى الله عليه وآله)؟ التفت، ان في المقام شيءٌ، فالعمل الذي قام به رسول الله (صلى الله عليه وآله) فيه كسر لأكثر من سنّةٍ من سنن الجاهلية:

أولاً: ان مسالة التكافؤ لا علاقة لها بالنسب (اذا جاءكم من ترضون خلقه ودينه فزوجوه الا تفعلوه تكن فتنة في الارض وفساد كبير) {إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ} فالتكافؤ يكون على أساس التقوى والدين.

ثانياً: زيد متبنى رسول الله وهؤلاء ايام الجاهلية كانوا يعاملون الولد المتبنى كالولد الصلبي لا يفرقون بينهم، أي ان هذا يرث وهذا يرث، هذا زوجته تحرم وهذا زوجته تحرم، فإذا طلق زيد زينب وأقدم النبي على الزواج منها فإن عمله سيحدث عند الناس شيئاً، فالله يقول {وَتَخْشَى النَّاسَ} أي يقولون كيف تزوج من طليقة متبناه {وَاللَّهُ أَحَقُّ أَنْ تَخْشَاهُ} وتكسر سنّة الجاهلية. ثم يقول له {فَلَمَّا قَضَى زَيْدٌ مِنْهَا وَطَرًا} هنا لم يقل طلقها وهذا من الأدب القرآني وعذوبة البيان ثم يأني النص {زَوَّجْنَاكَهَا} ولذلك يقولون زينب كانت تفتخر على أمهات المؤمنين ببعض الأمور حيث تقول إن لي مستويات لم تكن لواحدة منكن فأنا يجمعني مع رسول الله جد واحد وهو عبد المطلب، وأنتن زوّجكُنّ أهلكنّ وأنا زوّجني الله، لأن هذا قرآن يتلى {فَلَمَّا قَضَى زَيْدٌ مِنْهَا وَطَرًا زَوَّجْنَاكَهَا}.

التفت ما هي العلة؟ {لِكَيْ لَا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ} فتلك سُنّة انتهت وليس لها أي قيمة وأي اعتبار في الاسلام. ثم نزلت بعد ذلك {مَا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِنْ رِجَالِكُمْ وَلَكِنْ رَسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا} [الاحزاب: 40] تريد الآية الكريمة ان تنفي أبوّة رسول الله عن زيد بن حارثة لا أن تنفي أبوّة رسول الله لأبنائه الذين ولدهم ونحن نعرف تاريخياً ان النبي (صلى الله عليه وآله) ولد له مجموعة من الابناء، ولد له القاسم وعبد الله او القاسم والطاهر والطيب ثلاثة او اثنين من خديجة، وولد له إبراهيم وهؤلاء كلهم مضوا الى دار النعيم في حداثة السن، يعني لم يصلوا الى مستوى الرجولة، أي لم يبقوا حتى يكونوا من الرجال. فوقت نزول الآية الكريمة لم يكن للنبي (صلى الله عليه وآله) ولد بمستوى رجل، ونحن نعرف ان النبي مِن عَقِبه الحسن والحسين وهم اولاده، ووقت نزول الآية كانا في دور الطفولة، وإلا الآية لا تنفي بنوّة الحسن والحسين للنبي فقال (صلى الله عليه وآله) (ابناي هذان إمامان قاما أو قعدا)، (ابناي هذان سيدا شباب أهل الجنة) فالآية تقول من رجالكم يعني الرجال الموجودين وقت نزول الآية، أما بنوّة الحسن والحسين فهي ثابتة ولو لم يكن الا الآية الكريمة {أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ} [آل عمران: 61] لكفت، ولا ننسى إن هناك أبوة معنوية وأبوّة روحية أخبر عنها الحديث المشهور (أنا وأنت يا علي أبوا هذه الأمة).

 

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/03/29   ||   القرّاء : 3943





 
 

كلمات من نور :

تعلّموا القرآن ، فإنّ مثل حامل القرآن ، كمثل رجل حمل جراباً مملوءاً مسكاً ، إن فتحه فتح طيباً ، وإن أوعاه أوعاه طيباً .

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 تأملات وعبر من حياة أيوب (ع) *

 إحياء ذكرى شهادة صغيرة الحسين (ع) في محفل نوراني

 منهج التفسير الإشاري وأقسامه *

 دار السيدة رقية (ع) تقيم دورة تخصصية لمركز أنيس النفوس للعلوم القرآنية

 خبث المنافقين

 بعض من علوم الإمام علي بن الحسين السجاد (عليه السلام) *

 تأملات وعبر من حياة يونس (ع) *

 تأملات وعبر من حياة نوح (ع) *

 دروس من نهضة الحسين عليه السلام *

 أبو الفضل العباس (ع) .. انطباعات عن شخصيّته وعناصره النفسية *

ملفات متنوعة :



 دراسة امريكية حول الاستماع الى القران الكريم

 الاحتفاظ بمصحف مخطوط منسوب إلی الإمام الحسن(ع) فی العتبة الرضویة

 من مشاهد القيامة

 المنعطفات التي مرّ بها الإمام الهادي(ع) في حياته (*)

 النموذج القرآني في قصة لقمان (ع)

 فئة الشباب وضرورة اغتنام الفرص

 الإمام الجواد (عليه السلام) في مواجهة التحدي

 زيارة الدكتور الشيخ قاسم البيضاني ووفد دار القرآن الكريم بكشافة الإمام المهدي للدار

 القراءات المتعددة وتأثيرها على عملية التفسير (القسم الأول)

 جامعة المصطفى (ص) العالمية في ضيافة الدار

إحصاءات النصوص :

  • الأقسام الرئيسية : 13

  • الأقسام الفرعية : 71

  • عدد المواضيع : 2174

  • التصفحات : 8757783

  • التاريخ : 16/10/2019 - 05:04

المكتبة :

. :  الجديد  : .
 فدك قراءة في صفحات التاريخ

 تساؤلات معاصرة (باللغة العربية)

 مبدأ الرفق ومسؤولية الأب اتجاه الأسرة

 الحرّية في المنظور الإسلامي

 شذرات توضيحيّة حول بعض القواعد الفقهيّة

 تأثر الأحكام بعصر النص

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 1

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 2

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 3

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 4



. :  كتب متنوعة  : .
 القرآن حكمة الحياة

 منار الهدى في بيان الوقف والابتداء

 الأسرة في القرآن

 نظرة على الآيات الاقتصادية

 تفسير النور - الجزء الرابع

 منهج دراسة علوم الأصوات والمقامات

 فهرس أحاديث حول القرآن

 الميزان في تفسير القرآن ( الجزء الثاني)

 التبيان في تفسير القرآن ( الجزء السابع)

 الحفظ الموضوعي

الأسئلة والأجوبة :

. :  الجديد  : .
 إمكان صدور أكثر من سبب نزول للآية الواحدة

 تذكير الفعل أو تأنيثه مع الفاعل المؤنّث

 حول امتناع إبليس من السجود

 الشفاعة في البرزخ

 في أمر المترفين بالفسق وإهلاكهم

 التشبيه في قوله تعالى: {وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ}

 هل الغضب وغيره من الانفعالات ممّا يقدح بالعصمة؟

 كيف يعطي الله تعالى فرعون وملأه زينة وأموالاً ليضلّوا عن سبيله؟

 كيف لا يقبل الباري عزّ وجلّ شيئاً حتى العدل {وَلَا يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ}؟

 حول المراد من التخفيف عن المقاتلين بسبب ضعفهم



. :  أسئلة وأجوبة متنوعة  : .
 عن بلاغة القرآن ؟

 ارجو تزويدنا بآيات تخصّ الإمام الحسن عليه السّلام، وشكراً

 ما المقصود من قوله تعالى {مِنْ بَرَدٍ}؟ والرد على إشكال من أحد الملحدين بخصوص قوله تعالى: {وَمِن كُلّ شَيء خَلَقنَا زَوجَينِ}

  تفسير قوله تعالى ((للذين أحسنوا الحسنى وزيادة))

 ما هو الطريق الأفضل لقراءة وفهم القرآن الكريم؟

 ما هو دليل عدم ذكر اسم علي (عليه السلام) في القرآن الكريم ؟

 ورد في القرءان الكريم دكر ثلاث صلوات ماهي ؟

 كيف نفهم الكتاب ولا يعلمه إلا الله والراسخون في العلم؟ وكيف هو آيات بيّنات؟

 في سورة الفاتحة اعاني من لفظ حرف الضاد في كلمة غير المغضوب وكلمة ولا الضالين لاني تعلمت من مدة طويلة على لفظها ولا الضالين ماذا لو انهيت صلاتي وتذكرت اني نطقتها ولا الظالين ماحكم صلاتي؟

 تفسير الآية الكريمة: {أُولَئِكَ الَّذِينَ اشْتَرَوُا الْحَيَاةَ الدُّنْيَا بِالْآَخِرَةِ فَلَا يُخَفَّفُ عَنْهُمُ الْعَذَابُ وَلَا هُمْ يُنْصَرُونَ} [سورة البقرة: 86]

الصوتيات :

. :  الجديد  : .
 اقرأ كتاب الله...

 أنشودة: يناديهم يوم الغدير نبيهم

 بمناسبة عيد الغدير الأغر: اليوم أكملت لكم دينكم _ الترتيل

 بمناسبة عيد الغدير الأغر: اليوم أكملت لكم دينكم _ الترتيل

 قد استوى سلطان إقليم الرضا...

 ابتهال شهر الصيام تحية وسلاما

 شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن...

 وإذا سألك عبادي عني فإني قريب... - بأسلوب التحقيق

 وإذا سألك عبادي عني فإني قريب... - بأسلوب التدوير

 شعاع تراءا من علي وفاطم



. :  الأكثر إستماع  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (21210)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (10030)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (7073)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (6631)

 الشیخ الزناتی-حجاز ونهاوند (5678)

 الدرس الأول (5532)

 سورة الحجرات وق والانشراح والتوحيد (5040)

 آل عمران من 189 إلى 195 + الكوثر (4997)

 الدرس الاول (4844)

 درس رقم 1 (4789)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (5310)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (3596)

 مقام النهاوند ( تلاوة ) محمد عمران ـ الاحزاب (2964)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (2640)

 سورة البقرة والطارق والانشراح (2494)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (2058)

 الرحمن + الواقعة + الدهر الطور عراقي (1954)

 تطبيق على سورة الواقعة (1861)

 الدرس الأول (1847)

 الدرس الأوّل (1771)



. :  ملفات متنوعة  : .
 سورة الشمس

 سورة الحديد

 سورة الانفطار

 سورة التحريم

 سورة النبأ

 سورة البلد

 سورة التحريم

 سورة النور

 سورة المدثر

 سورة يوسف ـ البنا

الفيديو :

. :  الجديد  : .
 الأستاذ السيد نزار الهاشمي - سورة فاطر

 الأستاذ السيد محمدرضا المحمدي - سورة آل عمران

 محمد علي فروغي - سورة القمر و الرحمن و الكوثر

 محمد علي فروغي - سورة الفرقان

 محمد علي فروغي - سورة الأنعام

 سورة الفاتحة-أحمد الطائي

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة الإنسان

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة البروج

 أستاذ حيدر الكعبي - سورة النازعات

 اعلان لدار السیدة رقیة (ع) للقرآن الکریم



. :  الأكثر مشاهدة  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (6336)

 مجموعة من قراء القرآن الكريم (5917)

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي (5300)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (5092)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (4651)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (4580)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (4509)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (4429)

 سورة الانعام 159الى الأخيرـ الاستاذ ميثم التمار (4408)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (4332)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (1777)

 مجموعة من قراء القرآن الكريم (1613)

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي (1515)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (1509)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (1227)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (1199)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السابع (1174)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (1141)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (1126)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (1118)



. :  ملفات متنوعة  : .
 أستاذ منتظر الأسدي - سورة البروج

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني

 أستاذ حيدر الكعبي - سورة النازعات

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس العاشر

 سورة الانعام 159الى الأخيرـ الاستاذ ميثم التمار

 الفلم الوثائقي حول الدار أصدار قناة المعارف 1

 تواشيح الاستاذ أبي حيدر الدهدشتي_ مدينة القاسم(ع)

 لقاء مع الشيخ أبي إحسان البصري

 اعلان لدار السیدة رقیة (ع) للقرآن الکریم

 آية وصورة 5



















 

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net