00989338131045
 
 
 
 
 
 

 حرب أهل الربا -المذكورة في الآية الكريمة- هل هي في الدنيا أو في الآخرة؟ 

( القسم : التفسير )

السؤال :

{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللهَ وَذَرُوا مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبَا إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ * فَإِنْ لَمْ تَفْعَلُوا فَأْذَنُوا بِحَرْبٍ مِنَ اللهِ وَرَسُولِهِ وَإِنْ تُبْتُمْ فَلَكُمْ رُءُوسُ أَمْوَالِكُمْ لَا تَظْلِمُونَ وَلَا تُظْلَمُونَ} [سورة البقرة: 278 - 279]

س: فالآية إيذان بأن الله يحارب أهل الربا!! فأين هذه الحرب؟ هل هي في الآخرة؟ أو في الدنيا؟ وأين آثارها؟



الجواب :

قوله تعالى: {فَأْذَنُوا بِحَرْبٍ مِنَ اللهِ وَرَسُولِهِ} أي: أيقنوا أنكم تستحقون القتل في الدنيا والنار في الآخرة لمخالفة أمر الله ورسوله. وروي عن الإمام الصادق (عليه السلام) أنه قال: "آكل الربا يؤدب بعد البينة فإن عاد أدب وإن عاد قتل"‏ [انظر: مجمع البيان في تفسير القرآن، ج‏2، ص: 674].

ويتضح أيضاً أن هذه الآية الكريمة تهاجم المرابين بكلّ شدة، وتنذرهم بلهجة صارمة أنّهم إذا واصلوا عملهم الربوي ولم يستسلموا لأوامر الله في الحقّ والعدل واستمرّوا في امتصاص دماء الكادحين المحرومين فلا يسع رسول الله (صلّى الله عليه وآله) إلا أن يتوسّل بالقوّة لإيقافهم عند حدّهم وإخضاعهم للحق، وهذا بمثابة إعلان الحرب عليهم. وهي الحرب التي تنطلق من قانون: {فَقَاتِلُوا الَّتِي تَبْغِي حَتَّى تَفِيءَ إِلَى أَمْرِ اللهِ} (الحجرات : 9). لذلك عندما سمع الإمام الصادق (عليه السّلام) أنّ مرابياً يتعاطى الربا بكلّ صراحة ويستهزئ بحرمته هدّده بالقتل. ويستفاد من هذا الحديث أن حكم القتل إنّما هو لمنكر تحريم الربا. وهذا في الحقيقة بمثابة إعلان الحرب على هذه الفئة، فعن أبي بكير قال: بلغ أبا عبد الله الصادق (عليه السّلام) عن رجل أنّه كان يأكل الربا ويسمّيه اللبأ(1). فقال: "لئن أمكنني الله منه لأضربنّ عنقه" - وسائل الشيعة: ج 12 ص 439 باب ثبوت القتل والكفر باستحلال الربا، ح1. [انظر: الأمثل فى تفسير كتاب الله المنزل، ج2، ص345-346].

(1) في المرآة: «اللبأ- بكسر اللام وفتح الباء والهمزة بعدها-: أول لبن الام، وكان لعنه الله يبالغ في حليته بالتشبيه بأول لبن الام، كما هو الشائع بين العرب والعجم. ويدل على أن تحريم الربا من ضروريات الدين وأن منكر الضروري يجب قتله». وراجع: النهاية، ج 4، ص 221 (لبأ).



طباعة   ||   أخبر صديقك عن السؤال   ||   التاريخ : 2017 / 10 / 03   ||   القرّاء : 785  


 
 

  التلاوة :
  • الحفظ (23)
  • التجويد (18)
  • القراءات السبع (2)
  • الصوت والنغم (7)
  علوم القرآن وتفسيره :
  • علوم القرآن (56)
  • التفسير (190)
  • المفاهيم القرآنية (10)
  • القصص القرآني (6)
  • الأحكام (26)
  • الاجتماع وعلم النفس (31)
  العقائد :
  • التوحيد (27)
  • العدل (10)
  • النبوّة (25)
  • الإمامة (5)
  • المعاد (16)
  استفتاءات المراجع :
  • السيد الخوئي (29)
  • السيد السيستاني (52)
  • السيد الخامنئي (7)
  • الشيخ مكارم الشيرازي (83)
  • السيد صادق الروحاني (37)
  • السيد محمد سعيد الحكيم (49)
  • السيد كاظم الحائري (7)
  • الشيخ الوحيد الخراساني (2)
  • الشيخ إسحاق الفياض (3)
  • الشيخ الميرزا جواد التبريزي (10)
  • السيد صادق الشيرازي (78)
  • الشيخ لطف الله الصافي (29)
  • الشيخ جعفر السبحاني (11)
  • السيد عبدالكريم الاردبيلي (1)
  • الشيخ جوادي آملي (23)
  • السيد محمود الشاهرودي (5)
  • السيد الامام الخميني (4)
  جديد الأسئلة والإستفتاءات :



 التوجّه في الصلاة

 كتب أخلاقية للمطالعة

 هل يتأثر النبي (صلى الله عليه وآله) بالسحر

 خلق الرسول الكريم وسيرته المالية

 النجاة من عذاب البرزخ

 في تحريم الخمر والميسر

 في إجبار المستضعفين وعدم معاجلة المستكبرين بالحساب

 القصص القرآنية مبنية على وقائع تاريخية حقيقية

 الرزق بين الأسباب ومشيئته تعالى

 كيف نفهم الكتاب ولا يعلمه إلا الله والراسخون في العلم؟ وكيف هو آيات بيّنات؟

  البحث في الأسئلة والإستفتاءات :



  أسئلة وإستفتاءات قرآنية منوعة :



 في أي سورة وردت (آية الولاية)؟

 ما الفائدة من القلقلة؟

 هل يجوز أن يلمس غير المسلم القرآن ؟

 هل هناك قراءآت تؤدي الى تغير المعنى في القراءة؟

 اذا كانت روح الانسان كما قال تعالى بانها من روحه تشريفا وتكريما (بغض النظر عن معناه الحقيقي) فكيف يمكن تصور وجود مثل هكذا روح ان تتحول الى شريرة ؟

 المقصود بظلمات ثلاث

 ﴿وَعَصَى آدَمُ رَبَّهُ﴾.. هل ينافي عصمته؟

 عند قرأتي للقرآن أو الدعاء هل يجب أن يكون بصوت سواء كان هذا الصوت مرتفع أو منخفض ؟ فهل عندما اقرأ القرأن أو الدعاء بدون أن أصدر صوت بأن أحرك شفتي أو أن اقرأ بقلبي بدون صوت هل تحتسب لي قرأة ؟

 ما معنى البسملة (بسم الله الرحمن الرحيم)؟

 هل صحيح أن الإنسان الكافر غير المسلم أو حتى أهل الكتاب يبقون في النار إلى أمد طويل ، ثم يخرجهم الله من النار إلى الجنة ؟ وإن قوله تعالى : ( خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً ) [ الجن : 23 ] ، معناها أن يلبثون فيها أمداً طويلاً جداً وليس أبدياً ؟

  إحصاءات الأسئلة والإستفتاءات :
  • عدد الأقسام الرئيسية : 4

  • عدد الأقسام الفرعية : 32

  • عدد الأسئلة والإستفتاءات : 882

  • تصفحات الأسئلة والإستفتاءات : 3903005

  • التاريخ : 17/02/2019 - 10:20

  خدمات :
  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • رئيسية الأسئلة والإستفتاءات القرآنية
  • أرشيف الأسئلة والإستفتاءات القرآنية
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة

 

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net