00989338131045
 
 
 
 

  • الصفحة الرئيسية لقسم النصوص

التعريف بالدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • من نحن (2)
  • الهيكلة العامة (1)
  • المنجزات (14)
  • المراسلات (0)
  • ما قيل عن الدار (1)

المشرف العام :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرته الذاتية (1)
  • كلماته التوجيهية (11)
  • مؤلفاته (3)
  • مقالاته (69)
  • إنجازاته (5)
  • لقاءاته وزياراته (14)

دروس الدار التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (8)
  • الحفظ (15)
  • الصوت والنغم (11)
  • القراءات السبع (5)
  • المفاهيم القرآنية (6)
  • بيانات قرآنية (10)

مؤلفات الدار ونتاجاتها :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • المناهج الدراسية (7)
  • لوائح التحكيم (1)
  • الكتب التخصصية (8)
  • الخطط والبرامج التعليمية (2)
  • التطبيقات البرمجية (9)
  • الأقراص التعليمية (14)
  • الترجمة (10)
  • مقالات المنتسبين والأعضاء (32)
  • مجلة حديث الدار (51)
  • كرّاس بناء الطفل (10)

مع الطالب :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مقالات الأشبال (35)
  • لقاءات مع حفاظ الدار (0)
  • المتميزون والفائزون (14)
  • المسابقات القرآنية (22)
  • النشرات الأسبوعية (48)
  • الرحلات الترفيهية (12)

إعلام الدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الضيوف والزيارات (158)
  • الاحتفالات والأمسيات (71)
  • الورش والدورات والندوات (60)
  • أخبار الدار (33)

المقالات القرآنية التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علوم القرآن الكريم (151)
  • العقائد في القرآن (62)
  • الأخلاق في القرآن (163)
  • الفقه وآيات الأحكام (11)
  • القرآن والمجتمع (69)
  • مناهج وأساليب القصص القرآني (25)
  • قصص الأنبياء (ع) (63)

دروس قرآنية تخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (17)
  • الحفظ (5)
  • القراءات السبع (3)
  • الوقف والإبتداء (13)
  • المقامات (5)
  • علوم القرآن (1)
  • التفسير (13)

تفسير القرآن الكريم :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علم التفسير (87)
  • تفسير السور والآيات (175)
  • تفسير الجزء الثلاثين (37)
  • أعلام المفسرين (16)

السيرة والمناسبات الخاصة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • النبي (ص) وأهل البيت (ع) (102)
  • نساء أهل البيت (ع) (35)
  • سلسلة مصوّرة لحياة الرسول (ص) وأهل بيته (ع) (14)
  • عاشوراء والأربعين (43)
  • شهر رمضان وعيد الفطر (19)
  • الحج وعيد الأضحى (7)

اللقاءات والأخبار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • لقاء وكالات الأنباء مع الشخصيات والمؤسسات (40)
  • لقاء مع حملة القرآن الكريم (41)
  • الأخبار القرآنية (95)

الثقافة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الفكر (2)
  • الدعاء (16)
  • العرفان (5)
  • الأخلاق والإرشاد (18)
  • الاجتماع وعلم النفس (12)
  • شرح وصايا الإمام الباقر (ع) (19)

البرامج والتطبيقات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البرامج القرآنية (3)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة









 
 
  • القسم الرئيسي : المقالات القرآنية التخصصية .

        • القسم الفرعي : الأخلاق في القرآن .

              • الموضوع : دروس أخلاقية من سورة الفاتحة (الدرس الثاني) .

دروس أخلاقية من سورة الفاتحة (الدرس الثاني)

الشيخ : عيسى جاسم القفّاص

(الرحمن الرحيم)

الرحمة من الصفات الفعلية(1)لله، وهي في العبد انفعال نفساني ورقة قلبية تستتبع عادة القيام بمقتضى هذا الانفعال لسد حاجة الموجود الذي أوجبت حاله الرقة، فالإنسان عندما يرى فقيرا معدما يرق قلبه عليه فينعطف عليه ليقدم له المساعدة، فرحمة العبد تتكون من أمرين، من الانفعال القلبي والسلوك العملي، إلا أنها في الخالق ليست إلا الأمر الثاني وهي التفضل على العبد بما يحتاجه ويفتقر إليه(2)، يقول أمير المؤمنين وسيد الموحدين(ع) (رحيم لا يوصف بالرقة) (3)؛ لأن الله ليس محلا للحوادث ويستحيل أن يتغير حاله من حال إلى حال. والفرق بين صفتي الرحمن والرحيم، أن صفة الرحمن أعم من صفة الرحيم، وهي المسماة بالرحمة العامة، فخَلْقُ العالَمِ إنما كان بمقتضى الرحمة العامة، والرزق المادي من المأكل والمشرب لكل الناس؛ الكافر والمؤمن من الرحمة العامة، أما صفة الرحيم فهي تعني الرحمة الخاصة لبعض عباده، فنعمة الإيمان من الرحمة الخاصة التي لا تشمل الكفار، ونعمة التوفيق لصلاة الليل مثلا من الرحمة الخاصة والتوفيق الخاص الذي لا يشمل كل إنسان، والجنة من الرحمة الخاصة، وهذه الرحمة الخاصة نابعة من الرحمة العامة، فالرحمة العامة هي منبع كل فعل من أفعال الله حتى الغضب الإلهي هو من الرحمة العامة، لكنه ليس من الرحمة الخاصة، من هنا نفهم ما جاء في الأدعية من كون رحمته سبحانه سبقت غضبه (سبحان الذي سبقت رحمته غضبه) (4)، فإن المراد بالرحمة السابقة في الدعاء هي الرحمة العامة(5)، فالغضب الإلهي يقابل الرحمة الخاصة، دون الرحمة العامة لأن الرحمة العامة تشمل الغضب الإلهي وهو نابع منها(6)، ولذا فإن أساس كل شيء في العالم التكويني والتشريعي هو الرحمة الإلهية، وقد خلق الله عبده ليرحمه {إِلاَّ مَن رَّحِمَ رَبُّكَ وَلِذَلِكَ خَلَقَهُمْ وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ لأَمْلأنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ} (7).

والآن نريد أن نقف على بعض الدروس الأخلاقية من هذه الآية المباركة:

‌أ-  الرحيم محبوب: فطرة الإنسان وقلبه يميل إلى حب الرحيم، حتى لو لم يسد إحسانا إليه، فعندما يسمع الإنسانُ عن مؤمن رحيم بالناس وبزوجته وبأولاده يحبه ويأنس لذكره(8)؛ لأنَّ الرحمة من الصفات الجميلة التي فطر الإنسان على حبها، ويزداد حب الإنسان لهذا الرحيم عندما يصله من رحمته شيءٌ، فعندما تخطئ الزوجة وترى الرحمة البالغة من زوجها كما كانت رحمة الحبيب المصطفى(ص) مع زوجاته، تحب زوجها وترى فيه الكهف الذي تلجأ إليه، عن رسول الله(ص) (جبلت القلوب على حب من أحسن إليها، وبغض من أساء إليها) (9)، فكيف بخالقنا وربنا؟! الذي يحيطنا بالنعم المعنوية والمادية، والذي يحن علينا أكثر من أمهاتنا وآبائنا، ويستر علينا، جاء في الحديث القدسي (يا داود! لو يعلم المدبرون عني كيف انتظاري لهم، ورفقي بهم، وشوقي إلى ترك معاصيهم، لماتوا شوقا إلي وتقطعت أوصالهم من محبتي) (10)، ولكنا غافلون عن هذا المحبوب، ومنشغلون بمخلوقاته التي تعكس القليل من جماله، وكل حب ليس لحب الله فهو حب كاذب سوف يظهر زيفه يوم القيامة، قال تعالى {الأخِلاّء يَوْمَئِذٍ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ إِلا الْمُتَّقِينَ}(11)؛ لأن حب غير المتقين ليس على أساس المحبة في الله، بل على أساس المصالح الدنيوية، على أساس الجمال الظاهري، والمال والجاه و... .

‌ب-  درس للعبد: إذا كان الله )الخالق المالك لكل شيء يتعامل مع عباده على أساس الرحمة، فكيف يجب أن يكون العبد في تعامله مع العباد الضعاف المحتاجون؟ طبعا سوف يكون من الواجب عليه أن يتعامل مع الناس على أساس الرحمة؛ لأنه من المطلوب منه أن يتخلق بأخلاق الله)(12)، ولأن الناس عباد الله ومنتسبون إليه، عن أبي عبد الله(ع) قال: قال رسول الله(ص) (الخلق عيال الله، فأحب الخلق إلى الله من نفع عيال الله وأدخل على أهل بيت سرورا) (12)، يجب أن يقف العبد مع نفسه بتأمل ليرى هل أن المبدأ الذي يتعامل به مع الناس هو مبدأ الرحمة والعطف والشفقة، أم مبدأ العنف والشدة والقسوة؟ خصوصا مع من هم أضعف منه، كالزوجة والأولاد، وإذا كان مسؤولا في مؤسسة فلينظر في نفسه جيدا وليراقبها، نحن عبيد فقراء لا نملك لأنفسنا شيئا، وليس لنا حقٌ إلا ما أعطانا ربنا، فلماذا القسوة والشدة على عباد الله، وما أجمل قوله تعالى في وصف المؤمنين والمتبعين للحبيب المصطفى(ص): {مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ}(13). وكما يجب على المؤمن أن يتعامل مع العباد على أساس الرحمة، عليه أيضا أن يتعامل مع نفسه على أساس الرحمة كذلك، ورحمة العبد بنفسه أخْذِها على طريق الله وطاعته، وعدم التجرؤ على الله والاغترار به سبحانه، يقول أمير المؤمنين(ع) (يا أيها الإنسان ما جرأك على ذنبك، وما غرك بربك، وما آنسك بهلكة نفسك. أما من دائك بلول. أم ليس من نومتك يقظة. أما ترحم من نفسك ما ترحم من غيرك. فربما ترى الضاحي لحر الشمس فتظله، أو ترى المبتلي بألم يمض جسده فتبكي رحمة له، فما صبرك على دائك، وجلدك على مصابك، وعزاك عن البكاء على نفسك. وهي أعز الأنفس عليك) (14). ولا يتمكن الإنسان من رحمته بنفسه إلا إذا كان عارفا بما يوجب له الرحمة ويبعد عنه العذاب، فالجاهل بذلك لا يتمكن من القيام بهذا العمل، فالذي لا يعرف أن الرياء يفسد أعماله ويتسافل به مثلا، أو يعرف ذلك ولكن لا يعرف كيف يتخلص من الرياء، فإنه لا يتمكن من أن يرحم نفسه المسكينة، ولذا فإن المعرفة بالأحكام الشرعية وطرق تهذيب النفس أول خطوة ليتمكن العبد من أن يرحم نفسه، يقول أمير المؤمنين(ع) لكميل بن زياد (يا كميل! ما من حركة إلا وأنت محتاج فيها إلى معرفة) (15).

‌ج-  محاربة المستكبرين رحمة: من رحمة الله بعباده أنْ أمرهم بالجهاد وقتال الكفار والمستكبرين؛ لأنَّ بقاء قوتهم وسيطرتهم تعني بقاء أكبر حجاب يحجب الهداية عن الناس، فتحرم بذلك ملايين الناس من الهداية؛ لأن الكفار يسعون مهما أمكنهم أن لا يصل الحق إلى الناس، فمثلا هل تقبل أمريكا المستكبرة أن يُبَلَّغَ الإسلامُ الأصيل في جميع أرجاء أمريكا؟ كلا لأنها تخاف انجذاب الناس لهذا الدين الفطري الذي تأنس به النفوس، لذا فلابد من السعي لإزالة هذه الحكومة الكافرة، وكل من يسعى سعيها لكي يفتح الباب لبقية الناس ويعرض عليهم الدين خالصا فيختاروا الطريق الآمن ليفلحوا في الدنيا والآخرة، وهذه الرحمة -محاربة المستكبرين- وإن ظهرت بصورة الغضب إلا أن باطنها الرحمة حتى على الكفار؛ لأن بقاءهم لا يزيدهم إلا تسافلا وانحطاطا إلى جهنم.

‌د-   الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر رحمة: لقد كلفنا الله بتكليف الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وجعل ذلك مراتب مختلفة، من الأيسر إلى الأشد، إلى أن تصل في بعض الأحيان إلى الضرب والجرح، أو حتى القتل، وهذا التكليف أيضا من أعظم مظاهر رحمته سبحانه، حيث يكون رحمة على الآمر والمأمور والمجتمع، هو رحمة على المأمور لأنه بذلك يرتدع عن الذنوب التي تهلكه، ورحمة على الآمر لأنه ينال بذلك الثواب الجزيل لأنه قام بتكليفه، ورحمة على المجتمع لأن المجتمع الذي يشيع في المنكر ينحط ويتسافل ويضعف وينهار، ويضيق فيه الحق وتختلط فيه المفاهيم، فعلى المأمور أن ينظر إلى الآمر على أنه طبيب رحيم مشفق عليه، كما يجب على الآمر أن يكون رحيما في أمره ونهيه، وما خربت المجتمعات وضاعت وكثر فيها البلاء والمشاكل إلا لأنه ضُيِّعت فريضة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

‌هـ -   درس للمبلغين: ليس الله فحسب هو الذي يتعامل مع عباده على أساس الرحمة، بل كل من تربى في المدرسة الإلهية كذلك، كل الأنبياء والأوصياء والأئمة والأولياء والعلماء الحقيقيين كانوا يتعاملون مع الناس على أساس الرحمة، فمن يقرأ في سيرتهم يجد ذلك بوضوح؛ لأنهم تربوا التربية الإلهية، ويصف أمير المؤمنين(ع) النبيَّ الأكرم(ص)، بأنه طبيب دوار بطبه: (اختاره من شجرة الأنبياء ومشكاة الضياء، وذؤابة العلياء وسرة البطحاء. ومصابيح الظلمة، وينابيع الحكمة ،طبيب دوار بطبه قد أحكم مراهمه، وأحمى مواسمه. يضع ذلك حيث الحاجة إليه من قلوب عمي، وآذان صم، وألسنة بكم. متبع بدوائه مواضع الغفلة ومواطن الحيرة)(16)، والطبيب يجب أن يكون شفيقا رحيما بالمريض، فكذلك طبيب القلوب والعقول، بل يمكن القول أنه الواجب عليه أبلغ؛ لأن مرض القلب والعقل أخطر، وعلاجه أصعب، كما أن مقتضى الرحمة من المبلِّغ أن يعرض نفسه لهداية الناس وأن يبادر هو بذلك ولا ينتظر الناس أن يأتوا إليه ليسألوه الموعظة والحكمة والرأي الشرعي، ولذا فإن الرسول لم يكن طبيبا فحسب، بل كان دوارا بطبِّه يتربص مواضع هداية الناس، لذا فإنه كان يعرض نفسه لذلك، ونقرأ هذا النص لبيان هذه الحقيقة، ينقل العلامة المجلسي في البحار هذا النص التأريخي، (وذلك ما روي أن رسول الله(ص) خرج في الموسم يعرض نفسه على القبائل فبينا هو على العقبة إذ لقي رهطا من الخزرج، فقال: من أنتم: فقالوا: من الخزرج، قال: أفلا تجلسون أكلمكم؟ قالوا: بلى، فجلسوا معه فدعاهم إلى الله ، وعرض عليهم الإسلام، وتلا عليهم القرآن) (17).

والحمد لله رب العالمين.

المصادر :

ـــــــــــــــــــ

(1) الصفات الفعلية هي التي تنتزع من مقام الفعل الإلهي، بخلاف الصفات الذاتية فإنها تنتزع من مقام الذات الإلهية.

(2) راجع تفسير الميزان: تفسير سورة الحمد.

(3) نهج البلاغة:خطبة:179.

(4) مصباح المتهجد للشيخ الطوسي: عوذة أخرى ليوم السبت:442.

(5) ويحتمل أن يكون معنى الدعاء هنا أن الله عادة يعامل العبد بمقتضى الرحمة والشفقة دون العقاب والانتقام، لذا فإنه فتح له باب التوبة، والشفاعة، بل ويغفر له حتى على الخدش الذي يصيب بدنه والهم الذي ينزل به.

(6) راجع تسنيم: تفسير سورة الفاتحة.

(7) هود:119.

(8) توجد رواية جاءت لتقول أن هذه الآية نسخت قوله تعالى {وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون} وللعلامة الطباطبائي في شرحها كلام جميل جدا خلاصته أن النسخ هنا ليس بمعنى نسخ الأحكام بل بمعنى بيان لحقيقة العبادة في قوله ليعبدون، فإن الهدف العام هو العبادة وهي هدف للجميع ولكن ليس كل إنسان يوفق لها بالرحمة الخاصة، والله خلق العباد لهذه الرحمة الخاصة التي تكون بالعبادة. راجع تفسير قوله تعالى {ما ننسخ من آية} - البحث الروائي-.الميزان.

(9) طبعا إذا كانت نفسه صافية وطاهرة، وإلا ربما يكره المحسن الرحيم.

(10) ميزان الحكمة: الإحسان: الإحسان إلى من أساء.

(11) نفس المصدر: لقاء الله: من أحب لقاء الله.

(12) الزخرف:67.

(13) إلا الصفات الخاصة به سبحانه مثل التكبر؛ فإنها من الصفات المختصة به).

(14) الكافي: 164.

(15) الفتح:29.

(16) نهج البلاغة: في كلام له عند تلاوة {يا أيها الإنسان ما غرك بربك}.

(17) ميزان الحكمة: أدب المراقب.

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2009/07/01   ||   القرّاء : 4361





 
 

كلمات من نور :

إن هذا القرآن مأدبة الله فتعلموا مأدبته ما استطعتم إن هذا القرآن حبل الله وهو النور البين والشفاء النافع ، عصمة لمن تمسك به ، ونجاة لمن تبعه .

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 أبو الفضل العباس (ع) .. انطباعات عن شخصيّته وعناصره النفسية *

 اجتماع الشيعة بعد الشتات: إنها عاشوراء!

 تزكية النفس

 تأمّلات وعبر من حياة أبينا آدم (عليه السلام) *

 تراث الإمام الكاظم (عليه السلام) *

 نبذة من علوم الإمام الهادي (عليه السلام) الكلامية والعقائدية *

 عرفات

 وقفة مع حج بيت الله الحرام

 عبادة الإمام الباقر (عليه السلام) *

 تفسير آيات من سورة ((ص)) *

ملفات متنوعة :



 الإمام الكاظم منارة علم ومعرفة

 الحب الإلهي في الكتاب والسنة (*) ـ القسم الرابع ـ

 الوسيلة المثلى لحفظ القرآن الكريم

 إلى شبابنا.. و دعوة الى التدبر في القرآن الكريم

 الحفل الختامي للمسابقة المحمدية السادسة لعام 1436

 قداسة النصّ القرآني

 النشرة الاسبوعية العدد ( 37 )

 الإعجاز القرآني (1)

 أحسن القصص / أدب الخطاب مع الرّسول (صلّى الله عليه وآله)

  ضرورة تفسير القرآن وأقسامه

إحصاءات النصوص :

  • الأقسام الرئيسية : 13

  • الأقسام الفرعية : 71

  • عدد المواضيع : 2165

  • التصفحات : 8675575

  • التاريخ : 17/09/2019 - 01:20

المكتبة :

. :  الجديد  : .
 فدك قراءة في صفحات التاريخ

 تساؤلات معاصرة (باللغة العربية)

 مبدأ الرفق ومسؤولية الأب اتجاه الأسرة

 الحرّية في المنظور الإسلامي

 شذرات توضيحيّة حول بعض القواعد الفقهيّة

 تأثر الأحكام بعصر النص

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 1

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 2

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 3

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 4



. :  كتب متنوعة  : .
 التجويد

 تفسير النور - الجزء الخامس

 الميزان في تفسير القرآن ( الجزء السابع)

 خلاصة التجويد

 تفسير العياشي ( الجزء الأول )

 نظرة على الآيات الاقتصادية

 لطائف ومعارف القرآن الكريم بين سؤال وجواب ج5

 الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل (الجزء السادس عشر

 كيف نقرأ القرآن؟

 صيانة القرآن من التحريف

الأسئلة والأجوبة :

. :  الجديد  : .
 إمكان صدور أكثر من سبب نزول للآية الواحدة

 تذكير الفعل أو تأنيثه مع الفاعل المؤنّث

 حول امتناع إبليس من السجود

 الشفاعة في البرزخ

 في أمر المترفين بالفسق وإهلاكهم

 التشبيه في قوله تعالى: {وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ}

 هل الغضب وغيره من الانفعالات ممّا يقدح بالعصمة؟

 كيف يعطي الله تعالى فرعون وملأه زينة وأموالاً ليضلّوا عن سبيله؟

 كيف لا يقبل الباري عزّ وجلّ شيئاً حتى العدل {وَلَا يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ}؟

 حول المراد من التخفيف عن المقاتلين بسبب ضعفهم



. :  أسئلة وأجوبة متنوعة  : .
 عند قراءة آية الكرسي هل تقرأ ثلاث آيات أو آية واحدة ؟

 معنى قوله تعالى (استكبرت أم كنت من العالين)

 معنى قوله تعالى (وإن من شيعته لإبراهيم)

 لماذا (التركيز على الأخطاء التي كانت في الحفظ القديم)؟

 يدعي الكثير من السنه باننا نعتقد بان القران محرف فماذا نرد عليهم وهل صحيح بان هناك روايات تمنع من حفظ القران لكي يسهل حفظ ما سيظهره صاحب الزمان (عج)

 ما هي القراءات؟ وما هي عوامل نشوئها وتطوّرها؟

 قال تعالى في كتابه العزيز : ( خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ * وَإِمَّا يَنزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ) [ الأعراف : 199 - 200 ] . ما تفسير الآيتين والله عزوجل يخاطب الر

 هل يجوز بيع المصاحف علی الكفار و الكتابيين ـ خاصة اذا علمنا بعدم قصدهم لاهانته بل للمطالعة؟

 القرآن مخلوق

 معنى: لا تؤاخذني بما نسيت

الصوتيات :

. :  الجديد  : .
 اقرأ كتاب الله...

 أنشودة: يناديهم يوم الغدير نبيهم

 بمناسبة عيد الغدير الأغر: اليوم أكملت لكم دينكم _ الترتيل

 بمناسبة عيد الغدير الأغر: اليوم أكملت لكم دينكم _ الترتيل

 قد استوى سلطان إقليم الرضا...

 ابتهال شهر الصيام تحية وسلاما

 شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن...

 وإذا سألك عبادي عني فإني قريب... - بأسلوب التحقيق

 وإذا سألك عبادي عني فإني قريب... - بأسلوب التدوير

 شعاع تراءا من علي وفاطم



. :  الأكثر إستماع  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (21158)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (9999)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (7039)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (6597)

 الشیخ الزناتی-حجاز ونهاوند (5649)

 الدرس الأول (5453)

 سورة الحجرات وق والانشراح والتوحيد (5015)

 آل عمران من 189 إلى 195 + الكوثر (4975)

 الدرس الاول (4819)

 درس رقم 1 (4765)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (5291)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (3583)

 مقام النهاوند ( تلاوة ) محمد عمران ـ الاحزاب (2903)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (2621)

 سورة البقرة والطارق والانشراح (2482)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (2043)

 الرحمن + الواقعة + الدهر الطور عراقي (1941)

 تطبيق على سورة الواقعة (1850)

 الدرس الأول (1828)

 الدرس الأوّل (1760)



. :  ملفات متنوعة  : .
 مناجات المريدين

 سورة العاديات

 القلم

 سورة الشورى

 سورة العصر

 سورة الطلاق

 سورة يس

 الجزء الثاني

 سورة الكهف والكوثر

 سورة المؤمنون

الفيديو :

. :  الجديد  : .
 الأستاذ السيد نزار الهاشمي - سورة فاطر

 الأستاذ السيد محمدرضا المحمدي - سورة آل عمران

 محمد علي فروغي - سورة القمر و الرحمن و الكوثر

 محمد علي فروغي - سورة الفرقان

 محمد علي فروغي - سورة الأنعام

 سورة الفاتحة-أحمد الطائي

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة الإنسان

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة البروج

 أستاذ حيدر الكعبي - سورة النازعات

 اعلان لدار السیدة رقیة (ع) للقرآن الکریم



. :  الأكثر مشاهدة  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (6301)

 مجموعة من قراء القرآن الكريم (5890)

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي (5273)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (5066)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (4627)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (4556)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (4483)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (4399)

 سورة الانعام 159الى الأخيرـ الاستاذ ميثم التمار (4381)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (4305)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (1766)

 مجموعة من قراء القرآن الكريم (1600)

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي (1500)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (1497)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (1213)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (1186)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السابع (1162)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (1128)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (1112)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (1106)



. :  ملفات متنوعة  : .
 خير النبيين الهداة محمد ـ فرقة الغدير

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي

 محمد علي فروغي - سورة الفرقان

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس العاشر

 سورة الرعد 15-22 - الاستاذ رافع العامري

 أستاذ حيدر الكعبي - سورة النازعات

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس

 آية وصورة 2

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة البروج

 سورة الانعام 159الى الأخيرـ الاستاذ ميثم التمار



















 

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net