00989338131045
 
 
 
 
 
 

 الفرق بين الجعل والخلق 

( القسم : التوحيد )

السؤال :

ما الفرق بين الجعل والخلق لغويًا وفي استعمالات الآيات والروايات؟



الجواب :

بسم الله الرحمن الرحيم

الجعل قد يكون جعلاً تكوينياً، وقد يكون جعلاً تشريعياً، والجعل التشريعيّ هو عبارة عن تشريع القوانين، كقوله عز وجل: ﴿لَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ إِلَّا أَنْ تَكُونَ تِجَارَةً عَنْ تَرَاضٍ﴾ [النساء: 29]، فهذا جعل تشريعيّ، والجعل التكويني على نحوين؛ إذ قد يكون جعلاً فعلياً كما في خلقه عز وجل للإنسان مثلاً؛ حيث قال سبحانه وتعالى: ﴿وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ مِنْ سُلَالَةٍ مِنْ طِينٍ * ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَكِينٍ﴾ [المؤمنون: 12 – 13]، وقد يكون جعلاً إعدادياً، كما إذا خلق الله البذرة وهي متضمنة للاستعداد لأن تكون شجرة، فالاستعداد الموجود في البذرة جعلٌ إعداديٌّ وليس جعلاً فعلياً، وبالتالي فالجعل أعمّ من الخلق؛ لأن الجعل قد يكون تشريعيّاً وقد يكون تكوينيّاً، والتكوينيّ قد يكون فعليّاً وقد يكون إعداديّاً، بينما الخلق هو إيجادٌ تكوينيٌّ فعليٌّ.

وإذا اجتمع الخلق والجعل في سياق واحد كما في الآية السابقة ﴿وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ مِنْ سُلَالَةٍ مِنْ طِينٍ * ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَكِينٍ﴾  فالمراد بالخلق حينئذٍ إيجاد المادة، والمراد بالجعل إيجاد الصورة، فالمادة التي منها تكوُّن الإنسان وهي الطين عُبِّر عنها بالخلق، وتصوير هذه المادة بصورة النطفة أو بصورة أخرى عُبِّر عنه بالجعل.

http://www.almoneer.org ، سماحة العلامة السيد منير الخباز.



طباعة   ||   أخبر صديقك عن السؤال   ||   التاريخ : 2018 / 06 / 02   ||   القرّاء : 844  


 
 

  التلاوة :
  • الحفظ (23)
  • التجويد (18)
  • القراءات السبع (2)
  • الصوت والنغم (7)
  علوم القرآن وتفسيره :
  • علوم القرآن (57)
  • التفسير (205)
  • المفاهيم القرآنية (10)
  • القصص القرآني (6)
  • الأحكام (26)
  • الاجتماع وعلم النفس (31)
  العقائد :
  • التوحيد (27)
  • العدل (10)
  • النبوّة (25)
  • الإمامة (6)
  • المعاد (17)
  استفتاءات المراجع :
  • السيد الخوئي (29)
  • السيد السيستاني (52)
  • السيد الخامنئي (7)
  • الشيخ مكارم الشيرازي (83)
  • السيد صادق الروحاني (37)
  • السيد محمد سعيد الحكيم (49)
  • السيد كاظم الحائري (7)
  • الشيخ الوحيد الخراساني (2)
  • الشيخ إسحاق الفياض (3)
  • الشيخ الميرزا جواد التبريزي (10)
  • السيد صادق الشيرازي (78)
  • الشيخ لطف الله الصافي (29)
  • الشيخ جعفر السبحاني (11)
  • السيد عبدالكريم الاردبيلي (1)
  • الشيخ جوادي آملي (23)
  • السيد محمود الشاهرودي (5)
  • السيد الامام الخميني (4)
  جديد الأسئلة والإستفتاءات :



 إمكان صدور أكثر من سبب نزول للآية الواحدة

 تذكير الفعل أو تأنيثه مع الفاعل المؤنّث

 حول امتناع إبليس من السجود

 الشفاعة في البرزخ

 في أمر المترفين بالفسق وإهلاكهم

 التشبيه في قوله تعالى: {وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ}

 هل الغضب وغيره من الانفعالات ممّا يقدح بالعصمة؟

 كيف يعطي الله تعالى فرعون وملأه زينة وأموالاً ليضلّوا عن سبيله؟

 كيف لا يقبل الباري عزّ وجلّ شيئاً حتى العدل {وَلَا يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ}؟

 حول المراد من التخفيف عن المقاتلين بسبب ضعفهم

  البحث في الأسئلة والإستفتاءات :



  أسئلة وإستفتاءات قرآنية منوعة :



 هل من الضروري إقامة صلاة خاصة ، أو تجب إعطاء صدقة ، في حالة سقوط القرآن الكريم على الأرض سهواً ؟

 حفظ القرآن في سنة أو سنتين أو أكثر؛ ما هو الأسلوب الأمثل لديكم من خلال تجربتكم؟

 حول امتناع إبليس من السجود

 ما هو المراد من التوحيد الصفاتي؟

 يرجى ذكر حكم النون في الكلمات التالية نظراً لأحكام النون الساكنة والتنوين:

 سؤال الاخ العماني عن دلائل الإمامة في القرآن الكريم

 الإمام الجواد أعظم بركةً على شيعتنا

 ماحكم من قصد الشكر والاستعانة والثناء من سورة الحمد مضافا إلى قصد القرآنية ، وكذا في سورة ( الناس ) يقصد القرآنية ، ويقصد الاستعاذة ؟

 كيف يرتقي الإنسان بعد دخوله الجنّة؟

 معنى «وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا»

  إحصاءات الأسئلة والإستفتاءات :
  • عدد الأقسام الرئيسية : 4

  • عدد الأقسام الفرعية : 32

  • عدد الأسئلة والإستفتاءات : 900

  • تصفحات الأسئلة والإستفتاءات : 4277320

  • التاريخ : 23/10/2019 - 00:53

  خدمات :
  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • رئيسية الأسئلة والإستفتاءات القرآنية
  • أرشيف الأسئلة والإستفتاءات القرآنية
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة

 

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net