00989338131045
 
 
 
 

  • الصفحة الرئيسية لقسم النصوص

التعريف بالدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • من نحن (2)
  • الهيكلة العامة (1)
  • المنجزات (14)
  • المراسلات (0)
  • ما قيل عن الدار (1)

المشرف العام :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرته الذاتية (1)
  • كلماته التوجيهية (13)
  • مؤلفاته (3)
  • مقالاته (69)
  • إنجازاته (5)
  • لقاءاته وزياراته (14)

دروس الدار التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (6)
  • الحفظ (14)
  • الصوت والنغم (11)
  • القراءات السبع (5)
  • المفاهيم القرآنية (6)
  • بيانات قرآنية (10)

مؤلفات الدار ونتاجاتها :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • المناهج الدراسية (7)
  • لوائح التحكيم (1)
  • الكتب التخصصية (8)
  • الخطط والبرامج التعليمية (5)
  • التطبيقات البرمجية (9)
  • الأقراص التعليمية (14)
  • الترجمة (10)
  • مقالات المنتسبين والأعضاء (32)
  • مجلة حديث الدار (51)
  • كرّاس بناء الطفل (10)

مع الطالب :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مقالات الأشبال (36)
  • لقاءات مع حفاظ الدار (0)
  • المتميزون والفائزون (14)
  • المسابقات القرآنية (22)
  • النشرات الأسبوعية (48)
  • الرحلات الترفيهية (12)

إعلام الدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الضيوف والزيارات (158)
  • الاحتفالات والأمسيات (75)
  • الورش والدورات والندوات (61)
  • أخبار الدار (33)

المقالات القرآنية التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علوم القرآن الكريم (151)
  • العقائد في القرآن (62)
  • الأخلاق في القرآن (163)
  • الفقه وآيات الأحكام (11)
  • القرآن والمجتمع (69)
  • مناهج وأساليب القصص القرآني (25)
  • قصص الأنبياء (ع) (81)

دروس قرآنية تخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (17)
  • الحفظ (5)
  • القراءات السبع (3)
  • الوقف والإبتداء (13)
  • المقامات (5)
  • علوم القرآن (1)
  • التفسير (14)

تفسير القرآن الكريم :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علم التفسير (87)
  • تفسير السور والآيات (175)
  • تفسير الجزء الثلاثين (37)
  • أعلام المفسرين (16)

السيرة والمناسبات الخاصة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • النبي (ص) وأهل البيت (ع) (103)
  • نساء أهل البيت (ع) (35)
  • سلسلة مصوّرة لحياة الرسول (ص) وأهل بيته (ع) (14)
  • عاشوراء والأربعين (44)
  • شهر رمضان وعيد الفطر (19)
  • الحج وعيد الأضحى (7)

اللقاءات والأخبار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • لقاء وكالات الأنباء مع الشخصيات والمؤسسات (40)
  • لقاء مع حملة القرآن الكريم (41)
  • الأخبار القرآنية (95)

الثقافة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الفكر (2)
  • الدعاء (16)
  • العرفان (5)
  • الأخلاق والإرشاد (18)
  • الاجتماع وعلم النفس (12)
  • شرح وصايا الإمام الباقر (ع) (19)

البرامج والتطبيقات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البرامج القرآنية (3)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة









 
 
  • القسم الرئيسي : المقالات القرآنية التخصصية .

        • القسم الفرعي : قصص الأنبياء (ع) .

              • الموضوع : تأملات وعبر من حياة نبي الله إبراهيم (عليه السلام) * .

تأملات وعبر من حياة نبي الله إبراهيم (عليه السلام) *

إن إبراهيم (ع) هو من أنبياء أولي العزم، ومن الممكن أن نستلهم الكثير من حياته.. فهذا النبي هو من أكثر الأنبياء حضوراً في حياة المسلمين؛ وذلك من خلال حركة الحج، حيث نلاحظ أن الله عز وجل قد خلّد ذكره، رغم البناء الإلهي على نسخ الأديان السابقة.. ولكن نبي الله إبراهيم احتل مساحة كبيرة من القرآن الكريم، ومن حركة الحج، ومن أحاديث النبي وآله.. وقد شرفه الله تشريفاً عظيماً، بأن جعل النبي وآله من نسل إبراهيم عليه السلام.

إن القرآن الكريم، هو أصدق مجموعة تاريخية تعكس حياة الأنبياء بشكل  صحيح.. إذ لا حجية لغير القرآن من الكتب السماوية، والكتب التاريخية في هذا المجال.. نلاحظ أن القرآن الكريم عندما يشير إلى الأنبياء، فإنه يشير إلى سر الخلود في حياة الأنبياء، ولماذا وصلوا إلى هذه الدرجة العليا في القرب من رب العالمين.

نلاحظ أن هنالك عنصرين مهمين في حياة نبي الله إبراهيم (ع)، بالنسبة إلى سر خلوده:

أوّلاً: هناك حركة باطنية تكاملية في وجود إبراهيم (ع): ﴿إِذْ جَاءَ رَبَّهُ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ﴾.. حيث أن كل إنسان يوم القيامة يأتي ربه بقلب سليم، ومحل اكتسابه لهذا القلب السليم هو الحياة الدنيا.. أما إبراهيم فقد جاء ربه بقلب سليم في الحياة الدنيا، الذي من آثاره أنه ليس فيه شيء إلا الله عز وجل: حباً، وخوفاً، وخشية.. والقلب السليم هو ذلك القلب الذي يلقى الله، وليس فيه شيء سوى الله سبحانه وتعالى: إن كان في جانب المحبة، أو في جانب الخشية؛ كما جاء في القرآن الكريم: ﴿الَّذِينَ يُبَلِّغُونَ رِسَالَاتِ اللَّهِ وَيَخْشَوْنَهُ وَلَا يَخْشَوْنَ أَحَدًا إِلَّا اللَّهَ وَكَفَى بِاللَّهِ حَسِيبًا﴾.

فإذن، إن الخطوة الأولى، قبل الانتقال إلى عالم المجتمع: خدمة، وسياسة، واقتصاداً، وغزواً.. هو العمل على امتلاك هذا القلب السليم.. وهذا القلب يصل إليه العبد من خلال المراقبة المتصلة، ومن خلال التأملات الباطنية.. أما إبراهيم (ع) فقد كان يعيش هذه الحركة الباطنية التأملية ﴿إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَاذَا تَعْبُدُونَ أَئِفْكًا آلِهَةً دُونَ اللَّهِ تُرِيدُونَ فَمَا ظَنُّكُم بِرَبِّ الْعَالَمِينَ فَنَظَرَ نَظْرَةً فِي النُّجُومِ﴾.. فكانت له هذه النظرة التأملية التي عكسها على قومه.

ثانياً: التضحية العملية: أن يدعي الإنسان بأن له قلب سليم، وهو لا يقدم على الامتحان في الخارج.. ليس من الإنصاف في القول، فمن يزعم حب رب العالمين، لا بد أن يقدم امتحاناً في هذا المجال، وهو ما وقع لهذا النبي العظيم.. امتحانه الأول كان في كيد الآلهة، وفي تحطيم الأصنام، وفي إلقائه في النار.. كان هذا امتحاناً عملياً في طريق تبليغ الرسالة، حيث تحمل ما تحمل من التهديد أوّلاً، ومن التنفيذ ثانياً في إلقائه في النار، وبعد ذلك الامتحان مع قومه ابتلي مع نفسه وذريته.

نحن نعلم أن من أقوى الأواصر البشرية، علاقة الأبوين بأولادهم، وخاصة إذا كان الولد وهو في صباه يحمل بذور الملكات العالية.. فالنبي إسماعيل وهو صبي، يختلف عن باقي الصبية.. ومن الطبيعي أن تكون محبة إبراهيم لولده إسماعيل، لا تقاس بمحبة الآباء لأولادهم؛ لما لهذا الصبي من بوادر وملكات النبوة.. كالعلاقة بين يعقوب ويوسف، تلك العلاقة التي أثرت على أولاده فقالوا: ﴿إِذْ قَالُواْ لَيُوسُفُ وَأَخُوهُ أَحَبُّ إِلَى أَبِينَا مِنَّا﴾.. وإذا الامتحان الإلهي يأتي عند هذه النقطة من العلاقة والمحبة؛ فقلب إبراهيم متشبث بولده، وله الحق بذلك من الناحية الإنسانية، أو الناحية الرسالية.. وإذا بإبراهيم يأتيه الأمر الإلهي.

ولو أن جبرائيل (ع) جاء بمقدمات مقنعة، أو آيات، أو بعض الهبات الإلهية، وبعض البشائر مثلاً؛ لما كان الامتحان بهذا المستوى.. وإنما هو مجرد منام رآه هذا النبي ﴿فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانظُرْ مَاذَا تَرَى قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِن شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ﴾.. ومنام الأنبياء كاليقظة حجة، فإبراهيم (ع) يؤمر أمراً لم يتعارف عليه في تاريخ البشرية، من مجرد منام.. فلم يُقَل لإبراهيم: سلّم ولدك لملك من ملائكة الله ليذبحه، لكن طُلب منه أن يذبحه بنفسه وبيده.. والإنسان لا يعلم، هل يتعجب من فعل وفاعلية إبراهيم، أو من قابلية إسماعيل.. فإبراهيم نبي له تاريخ وسابقة في المجاهدة، وقد رأى النصرة الإلهية في حياته، وخصوصاً إذا كان هذا عقب إلقائه في النار.. ولكن ما بال هذا الغلام، الذي لم يمر بتجارب، وإذا به يقول: ﴿يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِن شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ﴾، وليس لما تراه من المصلحة.. يقول: لا أزكي نفسي، وأنا في مقام الاستعداد لقبول الأمر الإلهي.. ولكن هذا الأمر يحتاج إلى إمداد إلهي ﴿سَتَجِدُنِي إِن شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ﴾.

إن هذه القصة تثمر عن دروس كثيرة منها: درس في التوكل.. ودرس في الاستمداد من الله.. ودرس بأن الصبر هو عمود الدين، وبمنزلة الرأس من الجسد.. ودرس في التعبد الشرعي؛ أي: ما دام هناك أمر إلهي، فلا يوجد مجال لكلمة: لا.. فقد كان من الممكن لإسماعيل أن يسأل أباه، ما فلسفة هذا الحكم؟.. فأنا قبلت أن تذبحني، ولكن بيّن لي ما هي الفلسفة؟!.. لم يبحث الأب ولا الابن عن هذه الفلسفة.. ولهذا فإن رب العالمين يسلم عليه بعد ذلك: ﴿سَلَامٌ عَلَى إِبْرَاهِيمَ كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ﴾.

إن لإبراهيم مقام الخلة، ومقام رفع البيت، ومقام رفع القواعد، ومقام أن يكون جداً للمعصومين من ذريته؛ جزاءً لهذا الإحسان، ولهذه المجاهدة.. فالذي يريد الوصول إلى هذه الدرجات التكاملية، لابد أن يقدم قرباناً لله بين يدي طاعته؛ يثبت لرب العالمين أنه في طريق العبودية الحقة لله عز وجل.

من المحطات الملفتة أيضاً في حياة إبراهيم ﴿رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ﴾.. أسكنهم عند البيت الحرام، ونحن نعلم أن هذا النبي كان من أغير الناس على ذريته وأهل بيته.. ولكنه قام بأمر مخالف أيضاً للقواعد الطبيعية في هذا المجال، حيث ترك امرأة غريبة مع صبي صغير، في وادٍ غير ذي زرع؛ عرضة لكل المخاوف والمخاطر، من قِبل المنحرفين والسراق وغيرهم.. ولكنه طلب من رب العالمين طلباً واحداً: ﴿فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ﴾.. لم يقل: اجعل هذه الأفئدة لأولياء صالحين ومخلصين، ولكن قال: أفئدة من الناس تهوي إليهم.. أي: يا رب!.. أنت بإمكانك أن تقلّب قلوب العباد، وتقلّب نفوسهم لما يصبّ في طريق الهدى والاستقامة.. وكلنا في حياتنا اليومية نطلب من الله عز وجل، أن يليّن أفئدة الخلق لنا سواء كانوا صالحين أو لا، لمكسب دنيوي أو أخروي.

بعد هذه التفضلات الإلهية العظيمة، يتمنى إبراهيم لذريته إقامة الصلاة ﴿رَبَّنَا لِيُقِيمُواْ الصَّلَاةَ﴾.. ما أهمية الصلاة عند إبراهيم حيث يقول: ﴿رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاَةِ وَمِن ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاء﴾؟..

في الختام نود أن نلقي ضوءاً على إقامة الصلاة.. ما هو الفارق بين الإتيان بالصلاة، وإقامة الصلاة؟.. بين دفع الزكاة، وإيتاء الزكاة؟.. ما الفارق بين الإتيان والإقامة؟..

في إقامة الصلاة، هناك وجود خارجي لهذه الإقامة في حركة الحياة.. فالإنسان الذي يصلي في منزله، وسلوكه خارجه، لا ينسجم مع صلاته.. يقول: ﴿إياك نعبد وإياك نستعين﴾ في حمده، وفي الخارج يستعين بغير الله، ويعبد هواه.. فإذن، إن هذه الصلاة لا وجود لها خارجاً، فهي صلاة على مستوى مجموعة من الألفاظ والحركات، أي: صلاة ظاهرية.

أما إذا أضيف للألفاظ والحركات، انعكاس خارجي في الحياة؛ أصبحت صورة من صور إقامة الصلاة.. والقرآن الكريم بيّن لنا بأن هذه الركعات والألفاظ ينبغي أن يكون لها آثار خارجية ﴿إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ﴾.. فإذن، إن النهي عن الفحشاء والمنكر، هو أثر خارجي؛ يحقق مفهوم إقامة الصلاة.. ولو كل إنسان أقام الصلاة بهذا المعنى، لما بقي منكر في المجتمع.. ومن هنا إبراهيم عندما يطلب هذا الطلب، يطلبه له ولذريته.. وكم من الجميل أن يطلب الإنسان الهداية له ولذريته إلى يوم القيامة، وليس لأولاده فحسب!.. ﴿رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا﴾..

________________

(*) شبكة «السراج في الطريق إلى الله»، بتصرّف يسير. http://www.alseraj.net

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/02/19   ||   القرّاء : 195





 
 

كلمات من نور :

من قرأ القرآن كانت له دعوة مجابة ، إما معجلة وإما مؤجلة .

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 تأملات وعبر من حياة نبي الله إبراهيم (عليه السلام) *

 تأملات وعبر من حياة نبي الله لوط (عليه السلام) *

 تأملات وعبر من حياة نبي الله موسى (عليه السلام) * - ق 1

 تأملات وعبر من حياة نبي الله موسى (عليه السلام) * - ق 2

 تأملات وعبر من حياة نبي الله موسى (عليه السلام) * - ق 3

 السيد الحكيم: هذا مشروع يُغبط عليه القائمون

 نبذة مختصرة عن فرقة الغدير للإنشاد الإسلامي - قم المقدسة

 دروس تخصصية في التجويد خلال لقاء الدار القرآني الثاني للعام ١٤٤١هـ

 تأملات وعبر من حياة نبي الله سليمان (عليه السلام) *

 تأملات وعبر من حياة نبي الله هود (عليه السلام)*

ملفات متنوعة :



 دور القرآن في التنمية الثقافية

 الإمام الحسن العسكري(عليه السلام) ومتطلّبات الجماعة الصالحة (*)

 حديث الدار(11)

 القارئ الدولي ميثم التمار ضيفاً على الدار - تبادل خبرات واستماع لتلاوات الطلاب

 تزكية النفس

 نائب رئیس المجلس القرآني المشترك بالقطيف والدمام يزور الدار

 الإمام الرضا (عليه السلام) وعلاقته بالقرآن الكريم

 لقاء مع الحافظ والقارئ الحاج أحمد الدباغ ونبذة عن حياته الشخصية والقرآنية

 فعاليات دار السيدة رقية (ع) في الأحساء و الدمام لشهر رمضان

 79 ـ في تفسير سورة النازعات

إحصاءات النصوص :

  • الأقسام الرئيسية : 13

  • الأقسام الفرعية : 71

  • عدد المواضيع : 2194

  • التصفحات : 9284278

  • التاريخ : 8/04/2020 - 09:26

المكتبة :

. :  الجديد  : .
 السعادة و النجاح تأملات قرآنية

 فدك قراءة في صفحات التاريخ

 تساؤلات معاصرة (باللغة العربية)

 مبدأ الرفق ومسؤولية الأب اتجاه الأسرة

 الحرّية في المنظور الإسلامي

 شذرات توضيحيّة حول بعض القواعد الفقهيّة

 تأثر الأحكام بعصر النص

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 1

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 2

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 3



. :  كتب متنوعة  : .
 التبيان في تفسير القرآن (الجزء الثالث)

 رسالة التدبر الترتيبي في القرآن - أسس ومبادئ ومنهج

 تفسير القمي ج 1

 تفسير النور - الجزء الثالث

 بيانات قرآنية

 تفسير النور - الجزء الرابع

 الصوت وماهيته ـ والفرق بين الضاد والظاء

 الميزان في تفسير القرآن ( الجزء الرابع )

 الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل (الجزء الثالث)

 الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل (الجزء الثامن)

الأسئلة والأجوبة :

. :  الجديد  : .
 إمكان صدور أكثر من سبب نزول للآية الواحدة

 تذكير الفعل أو تأنيثه مع الفاعل المؤنّث

 حول امتناع إبليس من السجود

 الشفاعة في البرزخ

 في أمر المترفين بالفسق وإهلاكهم

 التشبيه في قوله تعالى: {وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ}

 هل الغضب وغيره من الانفعالات ممّا يقدح بالعصمة؟

 كيف يعطي الله تعالى فرعون وملأه زينة وأموالاً ليضلّوا عن سبيله؟

 كيف لا يقبل الباري عزّ وجلّ شيئاً حتى العدل {وَلَا يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ}؟

 حول المراد من التخفيف عن المقاتلين بسبب ضعفهم



. :  أسئلة وأجوبة متنوعة  : .
 ما المقصود بالتفسير بالرأي؟

 سؤال الاخ المؤمن من بريطانيا عن الحب والمحبّة واسم الباري تعالى: (المحبّ)

 هل يجوز الالتذاذ بالاستماع إلى مقرئ للقرآن وهو يرجّع بصوته أثناء القراءة ؟

 ما الفرق بين الحدر والترتيل مع ذكر مراتب الترتيل

 ماذا يعني إن الله ((رحمن)) و((رحيم))؟

 مالفرق بين التلحين بالقران والترتيل والتلاوة ؟ وهل يجوز قراءة القران قراءة عادية في شهر رمضان أم يجب ان تكون قراءة معينة؟

 تفسير الآية 43من سورة النور

 الفرح الذموم

 ما المقصود بالآية الكريمة: {وَوَجَدَكَ ضَالاً فَهَدَى}؟

 يقول البعض أخيراً بتحريف القرآن. تحدّثوا لنا عن مسألة عدم تحريف القرآن

الصوتيات :

. :  الجديد  : .
 يا سائلي أين حل الجود والكرم - ميلاد الإمام السجاد عليه السلام

 أبوذيات بمدح أبي الفضل العباس عليه السلام

 يا ذائدا قد أبهر الأفلاكا - ميلاد أبي الفضل العباس عليه السلام

 بيني وبين الحسينِ - ميلاد الإمام الحسين عليه السلام

 بعث الأمين إلى الخلائق نورا ...

 أهلاً بمولدك السعيد - مولد الإمام علي عليه السلام

 إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا...

 مناجات مع صاحب العصر - يابن الأنوار الزاهرة

 يا بنت موسى وابنة الأطهار

 السلام عليكِ يا بنت موسى بن جعفر



. :  الأكثر إستماع  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (21531)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (10259)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (7288)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (6851)

 الشیخ الزناتی-حجاز ونهاوند (5865)

 الدرس الأول (5828)

 سورة الحجرات وق والانشراح والتوحيد (5228)

 آل عمران من 189 إلى 195 + الكوثر (5177)

 الدرس الاول (5049)

 درس رقم 1 (5019)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (5439)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (3692)

 مقام النهاوند ( تلاوة ) محمد عمران ـ الاحزاب (3052)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (2743)

 سورة البقرة والطارق والانشراح (2576)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (2163)

 الرحمن + الواقعة + الدهر الطور عراقي (2031)

 تطبيق على سورة الواقعة (1971)

 الدرس الأول (1969)

 الدرس الأوّل (1865)



. :  ملفات متنوعة  : .
 سورة القارعة

 23- سورة المؤمنون

 يس

 سورة الفيل

 الفلق

 سورة التوبة

 الجزء السادس والعشرون

 83- سورة المطففين

 سورة الهمزة

 الانبياء 80 - 88

الفيديو :

. :  الجديد  : .
 الأستاذ السيد نزار الهاشمي - سورة فاطر

 الأستاذ السيد محمدرضا المحمدي - سورة آل عمران

 محمد علي فروغي - سورة القمر و الرحمن و الكوثر

 محمد علي فروغي - سورة الفرقان

 محمد علي فروغي - سورة الأنعام

 أحمد الطائي _ سورة الفاتحة

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة الإنسان

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة البروج

 أستاذ حيدر الكعبي - سورة النازعات

 اعلان لدار السیدة رقیة (ع) للقرآن الکریم



. :  الأكثر مشاهدة  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (6586)

 القارئ أحمد الدباغ - سورة الدخان 51 _ 59 + سورة النصر (6177)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (5313)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (4870)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (4760)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (4702)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (4626)

 سورة الانعام 159الى الأخيرـ الاستاذ ميثم التمار (4616)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (4517)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (4392)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (1885)

 القارئ أحمد الدباغ - سورة الدخان 51 _ 59 + سورة النصر (1695)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (1585)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (1315)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (1296)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السابع (1270)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (1220)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (1213)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (1207)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (1185)



. :  ملفات متنوعة  : .
 أستاذ منتظر الأسدي - سورة البروج

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر

 السيد عادل العلوي - في رحاب القرآن

 الأستاذ السيد نزار الهاشمي - سورة فاطر

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة الإنسان

 الأستاذ السيد محمدرضا المحمدي - سورة آل عمران

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول

 لقاء مع الشيخ أبي إحسان البصري

 تواشيح السيد مهدي الحسيني ـ مدينة القاسم(ع)

 أستاذ حيدر الكعبي - سورة النازعات



















 

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net