00989338131045
 
 
 
 

  • الصفحة الرئيسية لقسم النصوص

حول الدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • كلمة المشرف العام (2)
  • التعريف بالدار (2)
  • نشاطات وأخبار الدار (260)
  • ضيوف الدار (101)
  • أحتفالات وأمسيات الدار (45)
  • ماقيل عن الدار (1)

قرآنيات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علوم القرآن الكريم (76)
  • الأخلاق في القرآن (167)
  • قصـص قـرآنيـة عامـة (23)
  • قصص الانبياء (22)
  • القرآن والمجتمع (70)
  • العقائد في القرآن (38)

تفسير :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • أعلام المفسرين (11)
  • تفسير السور والآيات (86)
  • تفسير الجزء الثلاثين (20)
  • مقالات في التفسير (124)

دروس قرآنية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الحفظ (19)
  • التجويد (17)
  • المقامات (13)
  • علوم القرآن الكريم (27)
  • القراءات السبع (2)
  • التحكيم في المسابقات (1)
  • التفسير (15)
  • الوقف والإبتداء (13)

اللقاءات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • اللقاءات مع الصحف ووكالات الانباء (13)
  • اللقاءات مع حملة القرآن الكريم (41)
  • التعريف بالمؤسسات القرآنية (5)

ثقافة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مقالات ثقافية وفكرية (63)
  • السيرة (189)
  • عامة (201)

واحة الشبل القرآني :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • المواضيع العلمية (5)
  • المواضيع العامة (33)
  • سلسلة حياة الرسول وأهل بيته (عليهم السلام) (14)

النشرة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • النشرة الأسبوعية (48)
  • حديث الدار (51)
  • بناء الطفل (8)
  • لآلئ قرآنية (2)

الاخبار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الاخبار الثقافية (22)
  • الاخبار القرآنية (116)

البرامج :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البرامج القرآنية (11)

المقالات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة









 
 
  • القسم الرئيسي : دروس قرآنية .

        • القسم الفرعي : الوقف والإبتداء .

              • الموضوع : سلسلة دروس في الوقف والابتداء (الدرس العاشر) .

سلسلة دروس في الوقف والابتداء (الدرس العاشر)

اعداد: الأستاذ عبد الرسول عبائي

الوقف القبيح: تعريفه أنواعه وحكمه

تعريفه:

قال أبو عمرو الداني: اعلم أنَّ الوقف القبيح هو الذي لا يعرف المراد منه. [المكتفي للداني ص 148]

وعبّر الأشموني عنه: هو أن يتصل ما بعده بما قبله لفظاً ومعنىً. [منار الهدي للأشموني ص 9]

وتعريف المتأخرين له: هو الوقف على لفظ غير مفيد لعدم تمام الكلام، وقد تعلّق ما بعده بما قبله لفظاً ومعنى [الإضاءة في بيان أصول القراءة للشيخ علي محمد الضباع طبع ونشر عبد الحميد أحمد حنفي القاهرة مصر لا. ت] وتحته نوعان:

النوع الأول: هو الوقف على لفظ لا يفهم السامع منه معنى، ولا يستفيد منه فائدة يحسن سكوته عليها لشدة تعلّقه بما بعده من جهتي اللفظ والمعنى معاً.

نحو: الوقف على المبتدأ والوقف على الرافع دون المرفوع، وعلى المضاف دون المضاف إليه، وعلى الاسم الموصول دون صلته، والوقف على فعل الشرط والبدء بجوابه، وعلى المقسم به والابتداء بجواب القسم، والوقف على المنعوت، والبدء بالنعت، وعلى المعطوف عليه والبدء بالمعطوف، وعلى المبدل منه والابتداء بالبدل، وعلى المؤكَّد والبدء بالمؤكِّد، وعلى عامل الحال أو صاحبها والابتداء بالحال، وعلى المميّز والبدء بالتمييز، وعلى المستثنى منه والبدء بالمستثنى، وعلى فعل الأمر والبدء بجوابه، وما إلى ذلك من أنواع الوقف التي لا تتِمّ بها جملة ولا يفهم منها معنى، فلا يسوغ الوقف عليها والابتداء بما بعده [معالم الاهتداء للحصري ص 41] إلاّ لضرورة كانقطاع النّفس أو عرض له شي‏ء من الأعذار التي لا يمكن بها أن يصل القارئ إلى ما بعده، أو كان الوقف لامتحان أو تعليم فحينئذ يجوز له الوقف على أي كلمة كانت وإن لم يتمّ المعنى لكن يستحب له، وقيل يجب أن يبتدئ من الكلمة التي قبل الموقوف عليها أو بها على حسب ما يقتضيه المعنى من الحسن، لأنّ الوقف قد أبيح للضرورة فلمّا اندفعت لم يبقَ مانع من الابتداء بما قبله. [القول المفيد لمحمد مكي نصر ص 214]

ولهذا أشار ابن الجزري في مقدمته: وَغيرَ ما تمَّ قبيح وَلَه                 يوقف مضطراً ويبدأ قبله [طيبة النشر في القراءات العشر لابن الجزري (ت: 833هـ) تحقيق الشيخ علي محمد الضباع ط. مكتبة ومطبعة مصطفي الحلبي وأولاده مصر. الطبعة الأولي 1369هـ - 1950م]

النوع الثاني: الوقف الذي يفضي إلى فساد المعنى وتغيير الحكم الشرعي كالوقف على كلمة ﴿ وَلأَبَوَيْهِ ﴾، كما في الآية الكريمة: ﴿يُوصِيكُمُ اللهُ فِي أَوْلادِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ فَإِن كُنَّ نِسَاءً فَوْقَ اثْنَتَيْنِ فَلَهُنَّ ثُلُثَا مَا تَرَكَ وَإِن كَانَتْ وَاحِدَةً فَلَهَا النِّصْفُ وَلأَبَوَيْهِ ...﴾ (النساء /11) فالوقف عليها يفيد أحد أمرين:

إمّا اشتراك البنت في النصف مع أبَوي الميّت وإمّا أخذ الأبوين النصف أيضاً كالبنت، وكلا الأمرين باطل فإن الحكم الشرعي أنّ البنت تأخذ نصف التركة إذا انفردت كما قال تعالى: ﴿وَإِن كَانَتْ وَاحِدَةً فَلَهَا النِّصْفُ﴾ وإنَّ لكل واحد من أبوي الميت السدس إذا وُجِدَ للميّت ولدٌ ذكر كان أم أنثى، قال تعالى: ﴿وَلأَبَوَيْهِ لِكُلِّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا السُّدُسُ مِمَّا تَرَكَ إِن كَانَ لَهُ وَلَدٌ﴾ والولد يتناول الذكر والأنثى. وعلى هذا يكون قوله تعالى: ﴿وَلأَبَوَيْهِ لِكُلِّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا السُّدُس ...﴾ مستأنفاً لبيان ميراث الأصول بعد بيان ميراث الفروع، وحينئذ فالوقف إنّما يكون على ﴿فَلَهَا النِّصْفُ﴾ ثم يبتدأ بقوله ﴿وَلأَبَوَيْهِ ...﴾.

ونحوه الوقف على ﴿وَالْمَوْتَى﴾ في قوله تعالى: ﴿إنّما يَسْتَجِيبُ الَّذِينَ يَسْمَعُونَ وَالْمَوْتَى ...﴾ (الأنعام/36) فإن الوقف عليه يفيد أن الموتى يستجيبون أيضاً مع الذين يسمعون وليس المعنى كذلك، بل المعنى أنَّ موتى القلوب وهم المنكرون للبعث الجاحدون لليوم الآخر وما فيه من نعيم وعذاب لا يجيبون داعي الإيمان، ولا يسمعون له سماع انقياد وقبول، وسيبعثهم الله يوم القيامة ثم يجازيهم على كفرهم جزاءً وفاقاً، وعلى هذا يتعين الوقف على ﴿يَسْمَعُونَ﴾ ثم يبتدأ بقوله ﴿وَالْمَوْتَى ...﴾ لأنَّ الواو فيه للاستئناف والجملة بعدها مستأنفة لبيان حال الكفار وجزائهم في الآخرة.

ومثل ذلك الوقف على كلمة ﴿لَهُ﴾ في قوله تعالى: ﴿لِلَّذِينَ اسْتَجَابُواْ لِرَبِّهِمُ الْحُسْنَى وَالَّذِينَ لَمْ يَسْتَجِيبُواْ لَهُ﴾ (الرعد/18)، فالوقف على هذه الكلمة يترتب عليه اشتراك الذين لم يستجيبوا لله ولم يذعنوا لأحكامه مع الذين استجابوا له تعالى وأذعنوا لأوامره ونواهيه في الجزاء، ولا شك أن هذا الاشتراك باطل لقوله تعالى: ﴿أَمْ نَجْعَلُ الَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ كَالْمُفْسِدِينَ فِي الأَرْضِ أَمْ نَجْعَلُ الْمُتَّقِينَ كَالْفُجَّارِ﴾ (سورة ص /28) و ﴿لا يَسْتَوِي أصحاب النَّارِ وَأصحاب الْجَنَّةِ أصحاب الْجَنَّةِ هُمُ الْفَائِزُونَ﴾ (الحشر/20).

ومثال ذلك أيضاً الوقف على ﴿وَإِن يَعُودُواْ﴾ في قوله تعالى: ﴿قُل لِّلَّذِينَ كَفَرُواْ إِن يَنتَهُواْ يُغْفَرْ لَهُم مَّا قَدْ سَلَفَ وَإِن يَعُودُواْ ...﴾ (الأنفال/38)، فالوقف عليه يفيد تحقّق الغفران للكافرين سواء انتهوا عن كفرهم ورجعوا إلى ربّهم أم عادوا إلى الكفر ورجعوا إلى التمرّد والعناد ولا يخفى بطلان هذا المعنى.

ونحوه: الوقف على ﴿ وَّإِن تَوَلَّوْا ﴾ في قوله تعالى: ﴿فَإِنْ أَسْلَمُواْ فَقَدِ اهْتَدَواْ وَّإِن تَوَلَّوْاْ ...﴾ (آل عمران /20) فإن هذا يترتب عليه التسوية في الاهتداء بين من أسلم ومن تولى عنه وهذا المعنى بيّن الفساد.

ونحوه: الوقف على ﴿كَفَرْتُمْ﴾ في قوله تعالى: ﴿لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ﴾ (إبراهيم/7) فإنَّ الوقف عليه يوهم أنَّ وعد الله تعالى بزيادة النعم للكافرين عامّ سواء شكروا الله تعالى على نعمه فآمنوا به وبرسله أم استمرّوا على كفرهم وضلالهم وهذا واضح البطلان.

فينبغي للقارئ الكريم أن يقف على كلمة ﴿الْحُسْنَى﴾ في سورة الرعد، وعلى كلمة ﴿سَلَفَ﴾ في سورة الأنفال، وعلى ﴿اهْتَدَوْا﴾ في آل عمران، وعلى ﴿لأَزِيدَنَّكُمْ﴾ في سورة إبراهيم تقريراً للحقائق ودفعاً لتوهم المعاني الفاسدة. [معالم الاهتداء للحصري ص 42 - 44]

النوع الثالث: الوقف الذي يوهم اتّصاف الله بما يتقدّس عنه ذاته وتتبرّأُ منه صفاته ويفهم مستحيلاً في حقّه تعالى كالوقف على قوله تعالى ﴿فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ وَاللهُ ...﴾ (البقرة/258) فهذا الوقف يوهم اشتراك الله مع الكافر في البهت وهو الانقطاع والحيرة وهو تعالى منزّه عن ذلك فالوقف هو على ﴿كَفَرَ﴾ أو وصله بآخر الآية.

ونحوه الوقف على قوله تعالى: ﴿لِلَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ مَثَلُ السَّوْءِ وَللهِ ...﴾ (النحل/60)، فهو يفيد أنَّ لله مثل السوء وهو سبحانه له المثل الأعلى، ومثل ما تقدم في القبح الوقف على ﴿إِنَّ اللهَ لا يَهْدِي﴾ (القصص/50 وغافر/28)، فهذا الوقف يدلّ على أنَّ الله لا يهدي أحداً لأنّ حذف المعمول يؤذن بالعموم وهذا معنى فاسد، وذلك أنّ المراد بالهداية في الآيتَيْن المذكورتَيْن الهداية الخاصة، وهي توفيق القلب وشرح الصدر بالإيمان الذي ينبعث منه العمل الصالح، وهي بهذا المعنى منحة ربّانيّة يهبها الله عزّ وجلّ من يشاء من عباده كما قال تعالى لنبيه محمد (ص): ﴿إِنَّكَ لا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللهَ يَهْدِي مَن يَشَاءُ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ﴾ (القصص/56).

وقد مضت سنّته تعالى مع عباده أنّه لا يمنح هذه الهداية الخاصة من ظلم نفسه وآثر طريق الغيّ على طريق الهدى، وأسرف في العناد والكذب كما قال تعالى في الآية الأولى: ﴿إِنَّ اللهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ﴾ (القصص/50) وفي الآية الثانية: ﴿إِنَّ اللهَ لا يَهْدِي مَنْ هُوَ مُسْرِفٌ كَذَّابٌ﴾ (غافر/28) فيجب على القارئ أن يقف على ﴿السَّوْءِ﴾ في آية النحل أو يصل إلى ﴿الأَعْلَى﴾ أو إلى آخر الآية وأن يصل ﴿يَهْدِي﴾ بما بعده من قوله تعالى ﴿الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ﴾ أو ﴿مَنْ هُوَ مُسْرِفٌ كَذَّابٌ﴾ في آيتي سورة القصص وغافر، حتى لا يوقع السامع في المعنى الفاسد والوهم الباطل، فإن لم يفعل أَثِم ووقع في الخطأ الفاحش والخطل البغيض، فإن تعمّد الوقف على ما تقدم وما شابهه وقصد المعنى الفاسد خرج من ربقة الإسلام والعياذ بالله تعالى. [معالم الاهتداء للحصري ص 45]

ومن هذا النوع من القبيح أيضاً الوقف على الأسماء التي تبيّن نعوتُها حقائقها نحو قوله تعالى: ﴿فَوَيْلٌ لِّلْمُصَلِّينَ﴾ (الماعون /4) لأنّ المصلين اسم ممدوح محمود لا يليق به ويلٌ، وإنّما خرج من جملة الممدوحين بنعته المتصل به وهو قوله تعالى: ﴿الَّذِينَ هُمْ عَن صَلاتِهِمْ سَاهُونَ﴾. [المكتفي للداني ص 151]

وأقبح من هذا وأبشع الوقف على المنفي الذي يأتي بعد حرف الإيجاب ﴿لا إِلَهَ﴾ و ﴿وَمَا مِنْ إِلَهٍ﴾ من قوله ﴿لا إِلَهَ إِلاَّ اللهُ﴾ (الصافات/35) و ﴿وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلاَّ اللهُ﴾ (آل عمران/62) و﴿لا إِلَهَ إِلاّ أَنَاْ﴾ وشبهه ولو وقف واقف قبل حرف الإيجاب من غير عارض لكان ذنباً عظيماً، لأنّ المنفي في ذلك كلُّ ما عُبِدَ غيرَ الله ومثله: ﴿وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلاَّ مُبَشِّراً وَنَذِيراً﴾ (الإسراء/105) و ﴿وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالإِِنسَ إِلاَّ لِيَعْبُدُونِ﴾ (الذاريات/15) إن وقف على ما قبل حرف الإيجاب في ذلك آل إلى نفي إرسال محمد (ص) وخلق الجنّ والإنس وكذلك ﴿وَعِندَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لا يَعْلَمُهَا إِلا هُوَ﴾ (الأنعام/95) و ﴿قُل لا يَعْلَمُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ الْغَيْبَ إِلا اللهُ﴾ (النمل/65) وما كان مثله.

ولا يخفى على من عنده أدنى مسكة من عقل أو إثارة من تفكير وَجْه القبحِ والشناعةِ في الوقوف السابقة وما ماثلها، فعلى القارئ الفطن أن يتجنبها ويتحرز منها ما استطاع إلى ذلك سبيلاً، وإلاّ اقترف إثماً كبيراً وذنباً جسيماً فلو تعمّدها وقصد معناها كفر في الحال نعوذ بالله من ذلك. [معالم الاهتداء للحصري ص 46]. 

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/09/04   ||   القرّاء : 1284





 
 

كلمات من نور :

ينبغي للمؤمن أن لا يموت حتّي يتعلّم القرآن أو يكون في تعليمه.

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 الدار تختتم فصلها الدراسيّ الأوّل للعام 1439 هـ

 أسس الحضارة في القرآن الكريم‏ (*)

 نافذة على إعجاز القرآن‌

 القرآن في نظامه وتشريعه

 إشراقة قدسية مع النورين الفاطميين: الزهراء والمعصومة (سلام الله عليهما)

 القَسَم‏ بالقرآن‏ الكريم‏ (*)

 فلسفة الكوارث والابتلاءات (*)

 ورشة تخصصية في الصوت بمدينة قم المقدسة

 القرآن كتاب النور

 فاطمة المعصومة وتجليات الهدايه الخاصة

ملفات متنوعة :



 صاحب تفسير البرهان

 خلاصة مكيال المكارم في فوائد الدعاء للقائم (3)

 الشيخ محمد الشهاب في زيارة للدار

 التراب

 قناة الكوثر الفضائية تنظم مسابقات دولية للقرآن الكريم

 النموذج القرآني في قصّة ذي القرنين

 الإمام الرضا (ع) مؤسّس أسلوب جديد في فهم القرآن (*)

 القرآن في الشعر الفارسي

 تأملات في سورة الكوثر

 حديث الدار (18)

إحصاءات النصوص :

  • الأقسام الرئيسية : 11

  • الأقسام الفرعية : 40

  • عدد المواضيع : 1982

  • التصفحات : 6560912

  • المتواجدون الآن :

  • التاريخ : 21/01/2018 - 22:27

المكتبة :

. :  الجديد  : .
 دروس في تدبر القرآن "جزء عمَّ" جزء ثلاثون

 اشراقات قرآنية

 تفسير النور - الجزء العاشر

 تفسير النور - الجزء التاسع

 تفسير النور - الجزء الثامن

 تفسير النور - الجزء السابع

 تفسير النور - الجزء السادس

 تفسير النور - الجزء الخامس

 تفسير النور - الجزء الرابع

 تفسير النور - الجزء الثالث



. :  كتب متنوعة  : .
 القرآن باب معرفة الله

 الميزان في تفسير القرآن ( الجزء السابع)

 الامثل في تفسير كتاب الله المنزل ( الجزء العاشر )

 التدبّر الموضوعّي في القرآن

 تفسير النور - الجزء السابع

 البرهان على عدم تحريف القرآن

 التبيان في تفسير القرآن (الجزء الثالث)

 لطائف ومعارف القرآن الكريم بين سؤال وجواب ج1

 منار الهدى في بيان الوقف والابتدا

 تفسير سفيان الثوري

الأسئلة والأجوبة :

. :  الجديد  : .
 الغاية من معراج الرسول الأعظم (صلّى الله عليه وآله)

 هل العزوبة فضيلة؟ كما في قوله تعالى: {وَسَيِّدًا وَحَصُورًا وَنَبِيًّا مِنَ الصَّالِحِينَ}

 الصيحة وقبض الأرواح

 إغواء الشيطان وسلطته على من تولاه

 هل العبادة للاسم أو الذات؟

 علة النزول التدريجي للقرآن

 شبهة "الآكل والمأكول" حول المعاد الجسماني

 هل ثنوية الوجود الإنساني (الروح والبدن) من مؤيدات القول بالتعددية (البلوراليسم)؟

 في قوله تعالى: {وَنُقَدِّسُ لَكَ}

 في معنى كلمة (شهيد)



. :  أسئلة وأجوبة متنوعة  : .
 ما حكم ادغام (الضاد) مع (الطاء) في قوله تعالی (امن يجيب المضطر اذا دعاه ويكشف السوء) وامثالها، واذا كان الحكم بالمنع فهل يسري هذا الحكم خارج الصلاة؟

 فی حين قرائة هل الافضل هو القرائة من الحفظ او بالنظر الی القران؟

 ما هي هوية الإنسان التي أكّد عليها القرآن الكريم وكيف تعامل مع الهويّات الأخرى؟

  تفسير قوله تعالى ((للذين أحسنوا الحسنى وزيادة))

 خوف العديلة

 لماذا انجي فرعون ببدنه ولم يبق لقوم عاد باقية؟

 لقد غلقت الأبواب... فمن هو الشاهد الذي أوضح براءة يوسف (عليه السلام) بالإشارة إلى مكان تمزيق قميصه؟

 سؤال عن قراءات القرآن السبعة أو العشرة .

 القرآن وتسخير الكواكب السماوية

 مع الالتفات الى علم الله وقدرته اللآمتناهيتين، فما هو المقصود من مفردتي «عسى» و«لعلّ» في الكلام الإلهي؟

الصوتيات :

. :  الجديد  : .
 114- سورة الناس

 113- سورة الفلق

 112- سورة الاخلاص

 111- سورة المسد

 110- سورة النصر

 109- سورة الكافرون

 108- سورة الكوثر

 107- سورة الماعون

 106- سورة قريش

 105- سورة الفيل



. :  الأكثر إستماع  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (19358)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (8744)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (6040)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (5420)

 الشیخ الزناتی-حجاز ونهاوند (4568)

 آل عمران من 189 إلى 195 + الكوثر (4393)

 سورة الحجرات وق والانشراح والتوحيد (4323)

 الدرس الاول (4149)

 درس رقم 1 (4065)

 تطبيق على سورة الواقعة (3959)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (4818)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (3338)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (2306)

 سورة البقرة والطارق والانشراح (2260)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (1777)

 الرحمن + الواقعة + الدهر الطور عراقي (1710)

 تطبيق على سورة الواقعة (1596)

 مقام النهاوند ( تلاوة ) محمد عمران ـ الاحزاب (1519)

 الدرس الأوّل (1513)

 الدرس الأول (1481)



. :  ملفات متنوعة  : .
 قريش

 سبأ 10 - 23

 الجزء التاسع والعشرون

 الجزء الثاني عشر

 سورة القمر

 سورة النبأ ـ عبدالباسط ـ عجم ورست

 96- سورة العلق

 القلم

 سورة التكوير

 الفلق

الفيديو :

. :  الجديد  : .
 الأستاذ السيد نزار الهاشمي - سورة فاطر

 الأستاد السيد محمدرضا المحمدي - سورة آل عمران

 محمد علي فروغي - سورة القمر و الرحمن و الكوثر

 محمد علي فروغي - سورة الفرقان

 محمد علي فروغي - سورة الأنعام

 سورة الفاتحة-أحمد الطائي

 استاد منتظر الأسدي - سورة الإنسان

 استاد منتظر الأسدي - سورة البروج

 استاد حيدر الكعبي - سورة النازعات

 اعلان لدار السیدة رقیة (ع) للقرآن الکریم



. :  الأكثر مشاهدة  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (5408)

 مجموعة من قراء القرآن الكريم (4896)

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي (4466)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (4400)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (3878)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (3736)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (3708)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (3639)

 سورة الانعام 159الى الأخيرـ الاستاذ ميثم التمار (3611)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (3532)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (1525)

 مجموعة من قراء القرآن الكريم (1394)

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي (1263)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (1250)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (1013)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (949)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السابع (933)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (894)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (893)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (889)



. :  ملفات متنوعة  : .
 محمد علي فروغي - سورة الأنعام

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني

 استاد حيدر الكعبي - سورة النازعات

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي

 آية وصورة

 استاد منتظر الأسدي - سورة البروج

 سورة الذاريات ـ الاستاذ السيد محمد رضا محمد يوم ميلاد الرسول الأكرم(ص)

 سورة الانفطار، التين ـ القارئ احمد الدباغ

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر

 الأستاد السيد محمدرضا المحمدي - سورة آل عمران



















 

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net