00989338131045
 
 
 
 

  • الصفحة الرئيسية لقسم النصوص

التعريف بالدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • من نحن (2)
  • الهيكلة العامة (1)
  • المنجزات (14)
  • المراسلات (0)
  • ما قيل عن الدار (1)

المشرف العام :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرته الذاتية (1)
  • كلماته التوجيهية (14)
  • مؤلفاته (3)
  • مقالاته (70)
  • إنجازاته (5)
  • لقاءاته وزياراته (14)

دروس الدار التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (6)
  • الحفظ (14)
  • الصوت والنغم (11)
  • القراءات السبع (5)
  • المفاهيم القرآنية (6)
  • بيانات قرآنية (10)

مؤلفات الدار ونتاجاتها :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • المناهج الدراسية (7)
  • لوائح التحكيم (1)
  • الكتب التخصصية (8)
  • الخطط والبرامج التعليمية (6)
  • التطبيقات البرمجية (10)
  • الأقراص التعليمية (14)
  • الترجمة (10)
  • مقالات المنتسبين والأعضاء (32)
  • مجلة حديث الدار (51)
  • كرّاس بناء الطفل (10)

مع الطالب :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مقالات الأشبال (36)
  • لقاءات مع حفاظ الدار (0)
  • المتميزون والفائزون (14)
  • المسابقات القرآنية (22)
  • النشرات الأسبوعية (48)
  • الرحلات الترفيهية (12)

إعلام الدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الضيوف والزيارات (158)
  • الاحتفالات والأمسيات (75)
  • الورش والدورات والندوات (62)
  • أخبار الدار (33)

المقالات القرآنية التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علوم القرآن الكريم (151)
  • العقائد في القرآن (62)
  • الأخلاق في القرآن (163)
  • الفقه وآيات الأحكام (11)
  • القرآن والمجتمع (69)
  • مناهج وأساليب القصص القرآني (25)
  • قصص الأنبياء (ع) (81)

دروس قرآنية تخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (17)
  • الحفظ (5)
  • القراءات السبع (3)
  • الوقف والإبتداء (13)
  • المقامات (5)
  • علوم القرآن (1)
  • التفسير (14)

تفسير القرآن الكريم :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علم التفسير (87)
  • تفسير السور والآيات (175)
  • تفسير الجزء الثلاثين (37)
  • أعلام المفسرين (16)

السيرة والمناسبات الخاصة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • النبي (ص) وأهل البيت (ع) (103)
  • نساء أهل البيت (ع) (35)
  • سلسلة مصوّرة لحياة الرسول (ص) وأهل بيته (ع) (14)
  • عاشوراء والأربعين (44)
  • شهر رمضان وعيد الفطر (19)
  • الحج وعيد الأضحى (7)

اللقاءات والأخبار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • لقاء وكالات الأنباء مع الشخصيات والمؤسسات (40)
  • لقاء مع حملة القرآن الكريم (41)
  • الأخبار القرآنية (95)

الثقافة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الفكر (2)
  • الدعاء (16)
  • العرفان (5)
  • الأخلاق والإرشاد (18)
  • الاجتماع وعلم النفس (12)
  • شرح وصايا الإمام الباقر (ع) (19)

البرامج والتطبيقات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البرامج القرآنية (3)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة









 
 
  • القسم الرئيسي : المقالات القرآنية التخصصية .

        • القسم الفرعي : قصص الأنبياء (ع) .

              • الموضوع : حياة السيد المسيح (عليه السلام) في ضوء القرآن الكريم .

حياة السيد المسيح (عليه السلام) في ضوء القرآن الكريم

الشيخ جعفر السبحاني

إنّ الآيات القرآنية التي تتناول حياة السيد المسيح (عليه السلام) بعد أن رفعه الله إليه لا تتجاوز الخمس آيات. وإن البحث حول هذا الموضوع هو بحث قرآني أولاً، وعقائدي ثانياً.

وسنبدأ بالبحث في تلك الآيات وفق الترتيب التالي:

الآية الأولى: قوله سبحانه: (إِذْ قَالَ اللّهُ يَا عِيسَى‏ إِنّي مُتَوَفّيكَ وَرَافِعُكَ إِلَيّ وَمُطَهّرُكَ مِنَ الّذِينَ كَفَرُوا وَجَاعِلُ الّذِينَ اتّبَعُوكَ فَوْقَ الّذِينَ كَفَرُوا إِلَى‏ يَوْمِ الْقِيَامَةِ...) (آل عمران: 55).

فهل التوفي في الآية بمعنى الإماتة ؟

أو إنّ للتوفي معنى آخر؟

إنّ استعمال القرآن لهذا اللفظ في أكثر من مكان يكشف عن معنى الأخذ والاستيفاء ، وهذا يتحقق بالإماتة تارة، وبالنوم أخرى، وثالثة بالأخذ من الأرض والعالم البشري إلى عالم آخر (وهو عالَم السماء أو غيره).

وإن الآيات القرآنية الآتية كافية لبيان ذلك:

1- قال سبحانه: (اللّهُ يَتَوَفّى الْأَنفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا فَيُمْسِكُ الّتِي قَضَى‏ عَلَيْهَا الْمَوْتَ وَيُرْسِلُ الْأُخْرَى‏ إِلَى‏ أَجَلٍ مُسَمّىً...) (الزمر: 42).

لا شك أن كلمة (وَالّتِي) في الآية معطوفة على كلمة (الْأَنفُسَ).. وتقدير الآية: (اللَّهُ يَتَوَفَّى الأَنْفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا).

ولو كان التوفّي بمعنى الإماتة لما استقام معنى الآية ، إذ يكون معناها حينئذٍ: (اللَّهُ يَتَوَفَّى الأَنْفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا)!

فدرءاً للتناقض الواضح، لا مناص من تفسير (التوفّي) بمعنى (الأخذ) وهو ينطبق على الإماتة (الموت) في القسم الأول من الآية، وعلى الإنامة في القسم الثاني منها.

2- وقال سبحانه: (وَهُوَ الّذِي يَتَوَفّاكُم بِاللّيْلِ وَيَعْلَمُ مَا جَرَحْتُم بِالنّهَارِ ثُمّ يَبْعَثُكُمْ فِيهِ لِيُقْضَى‏ أَجَلٌ مُسَمّىً ثُمّ إِلَيْهِ مَرْجِعُكُمْ ثُمّ يُنَبّئُكُمْ بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ) (الأنعام: 60).

فإن توفّي الناس في الليل لا يعني الإماتة بل معناه أخذهم بالنوم ثم بَعْثهم باليقظة في النهار ليقضوا بذلك آجالهم المسمّاة، ثم إلى الله مرجعهم بالموت والمعاد.

3- وقال سبحانه: (وَاللّاتِي يَأْتِينَ الْفَاحِشَةَ مِن نِسَائِكُمْ فَاسْتَشْهِدُوا عَلَيْهِنّ أَرْبَعَةً مِنكُمْ فَإِن شَهِدُوا فَأَمْسِكُوهُنّ فِي الْبُيُوتِ حَتّى‏ يَتَوَفّاهُنّ الْمَوْتُ أَوْ يَجْعَلَ اللّهُ لَهُنّ سَبِيلاً) (النساء: 15).

فلا معنى لتفسير التوفّي بمعنى أنه (يميتهن الموت).

وبهذه الاستعمالات القرآنية ندرك أن (التوفي) ليس مرادفاً (للموت والإماتة)، وإنما هو أخذ الشيء وافياً كاملاً وبرمته وكلّه.

والأخذ إما من عالم الحياة أو من عالم اليقظة أو من عالم الاختلاط بالبشر.

وبهذا يبطل الاستدلال في الآية الأولى بلفظ (متوفيك) على موت المسيح (عليه السلام)، لما عرفت من اشتراك اللفظ بين الإماتة وغيرها.

وأما قوله تعالى: (... وَرَافِعُكَ إِلَيّ وَمُطَهّرُكَ مِنَ الّذِينَ كَفَرُوا...) ، فللرفع ثلاثة احتمالات:

* إما رفع المنزلة ، كقوله تعالى: عن إدريس (عليه السلام): (وَرَفَعْنَاهُ مَكَاناً عَلِيّاً) (مريم: 57).

* وإما الرفع الحسّي والنقل من الأرض.

* وإما رفع روحه دون بدنه.

الآية الثانية: (وَقَوْلِهِمْ إِنّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلكِن شُبّهَ لَهُمْ وَإِنّ الّذِينَ اخْتَلَفُوا فِيهِ لَفِي شَكّ مِنْهُ مَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلّا اتّبَاعَ الظّنّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِيناً * بَل رَفَعَهُ اللّهُ إِلَيْهِ وَكَانَ اللّهُ عَزِيزاً حَكِيماً) (النساء: 157-158).

نزلت هذه الآية الكريمة لتكذيب ادعاء اليهود وزعمهم بقتل المسيح (عليه السلام) وصلبه.

وهي تسكت عن موته بعد ذلك أو بقاء حياته واستمرارها إلى اليوم , فيكون هدف الآية ومفادها هو تفنيد زعمهم وتأكيد رفع عيسى (عليه السلام) إليه سبحانه.

والرفع لابدّ أن يتعلّق بمتعلّق الادعاء والزعم ، ومتعلّق الادعاء والزعم هو الوجود الخارجي للمسيح (عليه السلام) جسمه وروحه ، فيكون هو عينه متعلّق الرفع أي أنه رُفع إلى الله بجسمه وروحه لأن الرفع هو تخليص وإنجاء للمسيح (عليه السلام) من أيدي أعدائه (سواء مات بعد ذلك أم لا).

وهذا يتم برفع شخصه (ببدنه وروحه) من بين الأعداء حتى لا يتمكنوا من قتله وصلبه، وإلا لو قلنا بكون المراد من الرفع هو رفع روحه دون جسمه للزم من ذلك القول بإبقاء جسده بين الأعداء وتسليطهم عليه كما أنه لا يصح إعادة ضمير الهاء في (رَفَعَهُ) إلى الروح فقط ، أضف إلى أن ذلك لا يعدّ ردّاً وتفنيداً لادّعاء اليهود.

وكذلك القول بأن المقصود بالرفع هو رفع شأن، فينحصر معنى الرفع بالرفع الشخصي: بالروح والجسم.

الآية الثالثة: (مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلّا مَا أَمَرْتَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدُوا اللّهَ رَبّي وَرَبّكُمْ وَكُنتُ عَلَيْهِمْ شَهِيداً مَا دُمْتُ فِيهِمْ فَلَمّا تَوَفّيْتَنِي كُنتَ أَنْتَ الرّقِيبَ عَلَيْهِمْ وَأَنْتَ عَلَى‏ كُلّ شَيْ‏ءٍ شَهيدٌ) (المائدة: 117).

لا إشكال في أن زمان المحاورة في الآية بين الله سبحانه وبين المسيح (عليه السلام) هو يوم القيامة.

وأما (التوفّي) فيها فقد عرفت أنه ليس مرادفاً للموت ، بل هو بمعنى الأخذ تماماً الذي يتحقق تارة بالإماتة وأخرى بالنوم وثالثة بالأخذ من المجتمع.

ولا يصح لأحد التمسك بمعنى منهما دون دليل.

وأما مصير عيسى (عليه السلام) بعد الرفع: وهل بقي حياً أم لا ؟ فلا تدلّ الآيات السابقة على شيء من هذا.

الآية الرابعة: (وَإِن مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ إِلّا لَيُؤْمِنَنّ بِهِ قَبْلَ مَوْتِهِ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكُونُ عَلَيْهِمْ شَهِيداً) (النساء: 159).

إنّ لفظ  (إِن) في الآية هو بمعنى ما النافية، والمبتدأ محذوف يدل عليه سياق الكلام، فيكون معنى الآية هو (ما أحد من أهل الكتاب إلاّ ليؤمنَنّ به)، والضمير في لفظ  (بِهِ) ولفظ (يَكُونُ) هو نفسه ويرجع إلى عيسى (عليه السلام) بلا نقاش.

ولكن الكلام هو في قوله تعالى: (قَبْلَ مَوْتِهِ) ، فهو ضمير الهاء في (مَوْتِهِ) يرجع أيضاً إلى (المسيح) (عليه السلام) أو يرجع إلى (أحد) المقدّر؟

كلاهما محتمل ولا يمكن القطع بأي واحد من الاحتمالين لأول وهلة ! إلا أن الإمعان في سياق الآية يؤيد رجوع ذلك الضمير إلى المسيح (عليه السلام) لا إلى (أحد من أهل الكتاب)، لأن البحث إنما هو حول قتل المسيح وصلبه، فيناسب أن يكون المراد من (مَوْتِهِ) في الآية هو موت المسيح (عليه السلام) لا موت الكتابي.

وهذا يدل على كونه حياً، وأنه لابدّ أن يدركه كل الكتابيين فيؤمنوا به قبل موته (عليه السلام).

وأما ظرف هذا الإيمان، ومتى يؤمن به كل كتابي فالآية تسكت عنه، فيُرجَع فيه إلى الروايات المتضافرة التي تدل على أنه سينزل آخر الزمان ، وأنه يأتم بإمام المسلمين وهو يقتل الدجّال.

فالتدبّر في سياق هذه الآية، وما ينضم إليها من الآيات المربوطة بها يفيد أن عيسى (عليه السلام) لم يُتوفّ بقتل أو صلب، ولا بالموت حتف الأنف، وأن الكتابيين جميعاً سيؤمنون به قبل موته، ويشاهدونه عياناً ويذعنون له إذعاناً لا خلاف فيه، وهذا فرع كونه حياً حتى يؤمن به كل كتابي قبل موته.

الآية الخامسة: (وَإِنّهُ لَعِلْمٌ لِلسّاعَةِ فَلاَ تَمْتَرُنّ بِهَا وَاتّبِعُونِ هذَا صِرَاطٌ مُسْتَقِيمٌ) (الزخرف: 61).

إن هذه الآية وما قبلها هما بصدد بيان شأن المسيح (عليه السلام) وموقفه أمام الله سبحانه وتعالى، وأنه لم يكن إلهاً بل كان كما وصفه سبحانه: (إِنْ هُوَ إِلّا عَبْدٌ أَنْعَمْنَا عَلَيْهِ وَجَعَلْنَاهُ مَثَلاً لِبَنِي إِسْرَائِيلَ * وَلَوْ نَشَاءُ لَجَعَلْنَا مِنكُم مِلاَئِكَةً فِي الْأَرْضِ يَخْلُفُونَ) (الزخرف: 59-60).

(وَإِنّهُ لَعِلْمٌ لِلسّاعَةِ فَلاَ تَمْتَرُنّ بِهَا وَاتّبِعُونِ هذَا صِرَاطٌ مُسْتَقِيمٌ).

فسياق الآيات ينفي نفياً قاطعاً أن يكون القرآن أو النبي الأكرم (صلى الله عليه وآله وسلم) مرجعاً للضمير بل المرجع في ضمير (إِنّهُ) هو المسيح (عليه السلام) بلا شك لأن الآيات السابقة تبحث عنه (عليه السلام)، فالآية تفيد أن المسيح سبب للعلم بالساعة.

وعليه فيجب تحليل كيفية كونه علماً للساعة, وإليك الاحتمالات:

1- إنه بخلقه من دون أب ، أو بإحيائه للموتى دليل على صحة البعث وإمكانه.

وهذا مرفوض لأن البحث ليس في إمكان البعث وعدم إمكانه ، والآية لا تحتمل ذلك، وإلا لكان الأنسب أن تقول: وإنه أو فعله دليل على إمكان البعث.

2- إن وجود عيسى دليل على قرب الساعة وشرط من أشراطها.

وهذا أيضاً مرفوض، لأنه لو كان وجوده دليلاً على قرب الساعة فوجود النبي الأكرم (صلى الله عليه وآله وسلم) أولى بأن يكون كذلك.

3- فلم يبق إلا الاحتمال الثالث بأن وجود عيسى (عليه السلام) في ظرف خاص من الظروف (غير ظروفه السابقة الماضية) يكون علماً للساعة، فإذا أضيفت إليها الأخبار والروايات المستفيضة المصرّحة بنزوله في آخر الزمان، يتجلّى مفاد الآية بصورة واضحة.

هذا خلاصة القول في تبيين مفاد الآيات، حيث أن الثلاث الأول تدل على كونه حياً عند الرفع ، بينما الآيتان الرابعة والخامسة تدلان على حياته حتى الآن.

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2009/11/01   ||   القرّاء : 3131





 
 

كلمات من نور :

من قرأ القرآن فهو غنيٌ ، ولا فقر بعده وإلاّ ما به غنىً .

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 التلاوات التعليمية المصورة

 الإمام الباقر (عليه السلام) من ألمع المفسّرين للقرآن

 الإمام الصادق والحفاظ على الهويّة الإسلاميّة

 اختتام الدروس الرمضانية عبر البث المباشر لعام ١٤٤١هـ

 المصحف المرتل بصوت القارئ الشيخ حسن النخلي المدني

 تأملات وعبر من حياة نبي الله إبراهيم (عليه السلام) *

 تأملات وعبر من حياة نبي الله لوط (عليه السلام) *

 تأملات وعبر من حياة نبي الله موسى (عليه السلام) * - ق 1

 تأملات وعبر من حياة نبي الله موسى (عليه السلام) * - ق 2

 تأملات وعبر من حياة نبي الله موسى (عليه السلام) * - ق 3

ملفات متنوعة :



 تفسير سورة الحجرات

 اختتام أعمال جائزة الرسول الأعظم القرآنية‎ بالقطيف

 النشرة الصيفية العدد ( 3 )

 واقعية القصة القرآنية

 دور الأخلاق فی عملیة التغییر

 مشروعيَّة قراءة القرآن والدّعاء للموتى

 الآن : تحميل برنامج (المصحف المرتّل بصوت القارئ الحاج محمد علي الدهدشتي)

 وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ

 في إمكانية إثبات وجوب التقليد من الكتاب العزيز

 أهمية التفسير عند الامامية

إحصاءات النصوص :

  • الأقسام الرئيسية : 13

  • الأقسام الفرعية : 71

  • عدد المواضيع : 2199

  • التصفحات : 9960749

  • التاريخ :

المكتبة :

. :  الجديد  : .
 رسالة الإمام الصادق عليه السلام لجماعة الشيعة

 فهم القرآن - دراسة على ضوء المدرسة العرفانية _ الجزء الثاني

 فهم القرآن - دراسة على ضوء المدرسة العرفانية _ الجزء الأول

 تفسير القرآن الكريم المستخرج من آثار الإمام الخميني (ره) - المجلد 5

 تفسير القرآن الكريم المستخرج من آثار الإمام الخميني (ره) - المجلد 4

 تفسير القرآن الكريم المستخرج من آثار الإمام الخميني (ره) - المجلد 3

 تفسير القرآن الكريم المستخرج من آثار الإمام الخميني (ره) - المجلد 2

 تفسير القرآن الكريم المستخرج من آثار الإمام الخميني (ره) - المجلد 1

 السعادة و النجاح تأملات قرآنية

 فدك قراءة في صفحات التاريخ



. :  كتب متنوعة  : .
 كيف نفهم القرآن؟

 دروس قرآنية في تزكية النفس وتكاملها

 الحرّية في المنظور الإسلامي

 الميزان في تفسير القرآن ( الجزء الأول )

 تبيين القرآن

 حلاوة التجويد في تلاوة القرآن المجيد

 التبيان في تفسير القرآن ( الجزء الخامس)

 قصص القرآن

 التجويد

 الميزان في تفسير القرآن ( الجزء السادس)

الأسئلة والأجوبة :

. :  الجديد  : .
 إمكان صدور أكثر من سبب نزول للآية الواحدة

 تذكير الفعل أو تأنيثه مع الفاعل المؤنّث

 حول امتناع إبليس من السجود

 الشفاعة في البرزخ

 في أمر المترفين بالفسق وإهلاكهم

 التشبيه في قوله تعالى: {وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ}

 هل الغضب وغيره من الانفعالات ممّا يقدح بالعصمة؟

 كيف يعطي الله تعالى فرعون وملأه زينة وأموالاً ليضلّوا عن سبيله؟

 كيف لا يقبل الباري عزّ وجلّ شيئاً حتى العدل {وَلَا يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ}؟

 حول المراد من التخفيف عن المقاتلين بسبب ضعفهم



. :  أسئلة وأجوبة متنوعة  : .
 ما هي أهمّية الصلاة وما هي آثارها على الفرد والمجتمع؟

 ما الذي يورث شدّة الحفظ وقوّة الذاكرة ؟

 النجاة من عذاب البرزخ

 هل يجوز تقبيل القرآن الكريم ؟

 سؤال: كيف يمكن لنا ان نرى الحقائق كما هي؟

  ما رأيكم بالتناسخ ؟

 حرث الدنيا وحرث الآخرة والفرق بينهما

 ما أطول كلمة في القرآن لفظاً وكتابة ؟

 بعض المؤمنين يقول بأنه يتعامل في موضوع الاتصال بالجن ، أو الارواح من أجل حل بعض حالات السحر الواقع على بعض المؤمنين ، وكشف الكتابات السحرية وحلها ، ويدعي بأنه يصل إلى نتائج واضحة في هذا المجال ، وان ذلك يتم له من خلال الاستعانه ببعض آيات القرآن ، والادعي

 هل يجوز تجليد القران الكريم عند غير المسلمين ؟

الصوتيات :

. :  الجديد  : .
 الصفحة 604 (ق 3)

 الصفحة 604 (ق 2)

 الصفحة 604 (ق 1)

 الصفحة 603 (ق 3)

 الصفحة 603 (ق 2)

 الصفحة 603 (ق 1)

 الصفحة 602 (ق 3)

 الصفحة 602 (ق 2)

 الصفحة 602 (ق 1)

 الصفحة 601 (ق 3)



. :  الأكثر إستماع  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (21917)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (10523)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (7515)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (7091)

 الدرس الأول (6125)

 الشیخ الزناتی-حجاز ونهاوند (6093)

 سورة الحجرات وق والانشراح والتوحيد (5444)

 آل عمران من 189 إلى 195 + الكوثر (5404)

 الدرس الاول (5293)

 درس رقم 1 (5285)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (5586)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (3820)

 مقام النهاوند ( تلاوة ) محمد عمران ـ الاحزاب (3169)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (2871)

 سورة البقرة والطارق والانشراح (2700)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (2296)

 الرحمن + الواقعة + الدهر الطور عراقي (2150)

 الدرس الأول (2103)

 تطبيق على سورة الواقعة (2098)

 الدرس الأوّل (1991)



. :  ملفات متنوعة  : .
 أضاء بك الأفق المشرق - ميلاد النبي (ص)

 سورة الفلق

 سورة النازعات

 الصفحة 506

 سورة الطارق

 سورة المائدة

 سورة المرسلات

 112- سورة الاخلاص

 57- سورة الحديد

 الاعراف 21 - 49

الفيديو :

. :  الجديد  : .
 الأستاذ السيد نزار الهاشمي - سورة فاطر

 الأستاذ السيد محمدرضا المحمدي - سورة آل عمران

 محمد علي فروغي - سورة القمر و الرحمن و الكوثر

 محمد علي فروغي - سورة الفرقان

 محمد علي فروغي - سورة الأنعام

 أحمد الطائي _ سورة الفاتحة

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة الإنسان

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة البروج

 أستاذ حيدر الكعبي - سورة النازعات

 اعلان لدار السیدة رقیة (ع) للقرآن الکریم



. :  الأكثر مشاهدة  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (6879)

 القارئ أحمد الدباغ - سورة الدخان 51 _ 59 + سورة النصر (6464)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (5566)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (5154)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (5019)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (4947)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (4871)

 سورة الانعام 159الى الأخيرـ الاستاذ ميثم التمار (4866)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (4751)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (4642)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (2007)

 القارئ أحمد الدباغ - سورة الدخان 51 _ 59 + سورة النصر (1815)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (1686)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (1437)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (1412)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السابع (1386)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (1340)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (1332)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (1314)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (1313)



. :  ملفات متنوعة  : .
 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة الإنسان

 تواشيح السيد مهدي الحسيني ـ مدينة القاسم(ع)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثامن

 سورة الاحزاب ـ السيد حسنين الحلو

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر

 الفلم الوثائقي حول الدار أصدار قناة المعارف 1

 سورة الذاريات ـ الاستاذ السيد محمد رضا محمد يوم ميلاد الرسول الأكرم(ص)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي



















 

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net