00989338131045
 
 
 
 
 
 

 معنى قوله: ﴿تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ﴾ 

( القسم : أسئلة عامة )

السؤال :

هناك آيات كثيرة في القرآن الكريم تخالف العلم اليوم، فمثلاً يقول القرآن بأنَّ الشمس تغرب في عينٍ حمئة ولكن الحقيقة هي أنَّ الشمس لا تتحرك بالنسبة للأرض إنَّما الأرض هي التي تدور، فعندما يقال بأن الآية تتحدث عن ما يراه ذو القرنين فلماذا استُخدِمَت كلمة وجدها في هذا الآية؟

 


الجواب :

ليس في الآية المباركة ما يُنافي الحقائق العلمية، فليس المقصود من غروب الشمس في عينٍ حمئة هو اختفاؤها عن تمام الأرض وسقوطها في الماء إلى أن تخرج في اليوم الثاني في طرف المشرق فإنَّ هذا الفهم بعيدٌ غاية البُعد عن مدلول الآية ومساقها.

فالآية المباركة إنَّما كانت بصدد الحكاية عن بلوغ ذي القرنين لأقصى الأرض المعمورة من الجانب الغربي.

والقرينة على ذلك هي قوله تعالى: ﴿وَوَجَدَ عِندَهَا قَوْمًا﴾ (الكهف/86)، فهذه الفقرة من الآية تدلّ على أنَّ ذا القرنين إنَّما بلغ أرضًا عامرةً بالنَّاس، نعم هذه الأرض واقعة في مغرب الشَّمس أي أنَّها في الطَّرف الغربيّ من الأرض، فالغرض من قوله تعالى: ﴿حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ﴾ هو التّعبير عن أنَّ الجهة التي بلغها ذو القرنين من الأرض كانت في أقصى الطَّرف الغربيّ منها بحيث لم يكن بعدها سوى الماء، ولهذا وجد الشَّمس هناك تَغرب في عينٍ حمئة.

وليس المراد من غروبها في عينٍ حمئة هو أنَّ تلك هي النّقطة التي تختفي عندها أو فيها الشّمس بل كان الغرض من هذا التّعبير هو الإشارة أولاً إلى أنَّ ما بلغه من الأرض كان هو آخر اليابسة والإشارة ثانيًا إلى أنَّ البحر أو الماء الذي يحدُّ هذه الأرض كان متراميًا بحيث لا يرى النّاظر أفقًا لآخره فكأنَّ الشَّمس حين تغرب تغيب في ذلك البحر، فهو تعبير كِنائِيّ أُريد منه الإشارة إلى سعة البحر وترامي أطرافه.

فليس المقصود من الآية أنَّ الشَّمس تسقط في البحر أو تختفي عنده إلى أنْ يطلع النَّهار فحينئذٍ تبدأ في الشّروق كما توهَّم ذلك بعضُ مَن لا فَهْمَ لهُ بالسِّياقات اللغويَّة المتداولة عند أهل المُحاوَرَةِ والعُرف، فحينما يُقال: «وجدْت الشَّمس تغرب في الصَّحراء»، يفهم المتلقِّي لهذا الخطاب أنَّ الصَّحراء كانت مِن السَّعة بحيث يتراءى للنَّاظر أنَّ الشَّمس حينما تغرب كأنَّها تغيب في الصَّحراء، وذلك لأنَّه كلما تباعد المكان عن النَّاظر تراءى له أنَّ أفق السَّماء منطبقٌ على آخر نقطةٍ يراها مِن ذلك المكان.

وأمَّا لماذا قال الله تعالى: ﴿وَجَدَهَا تَغْرُبُ﴾ ولم يقل رآها تغرب.

فالجواب هو عدم الفرق بين الوجدان والرُّؤية فكلاهما يعبِّر في الآية المباركة عن الرُّؤية الحسيَّة لذِي القرنين. فمعنى وجدان ذي القرنين للشَّمس وهي تغرب هو أنَّه رآها بحاسَّته البصريَّة وهي تغرب.

وعليه فإنِّ مفاد الآية المباركة هو أنَّ ذا القرنين رأى الشَّمس وكأنَّها تغرُبُ في الماء وهذا لا يعني أنَّه يعتقد بذلك، إذْ أنَّ الآية تحكِي عمَّا رآه ذو القرنين بعينه الباصرة، أمَّا مَا هي المؤشِّرات الذهنيَّة المنعكسة عن هذه الرُّؤية فذلك هو الذي لم تتحدث عنه الآية لخروجه عن غرض سوقها. فلا يسعنا حينئذ الجزم بأنَّ ذا القرنين اعتقد بواقعيَّة ما تراءى  لعينه إذ لا ملازمة بين الأمرين.

فالعالِم مثلاً بواقع المروحة الكهربائية وأنَّها لا تُشكِّل دائرة متَّصلة يرى المروحة بعينه حينما تتحرك بقوة أنها تشكِّل دائرةً متّصلة ولكنَّ ذلك لا يعني أنَّه يعتقد بأنها واقعاً دائرةٌ متَّصلة، فالآية إذن لا تدل على أنَّ ذا القرنين يعتقد بأنَّ الشمس تغرب في الماء.

بل الواضح من الآية المباركة كما قلنا أنَّها أرادت التَّعبير عن سعة البحر، فكَنَّتْ عن ذلك بأمرٍ ملازمٍ وهو مشاهدة النَّاظر للشَّمس وهي تغرب كأنَّها تغيب فيه.

 

* موقع: هدى القرآن، سماحة الشيخ محمَّد صنقور.



طباعة   ||   أخبر صديقك عن السؤال   ||   التاريخ : 2018 / 05 / 27   ||   القرّاء : 260  


 
 

  القرآن الكريم :
  • حول علوم القرآن (19)
  • حول القرآن وتفسيره (48)
  • حول حفظ القرآن (21)
  • حول علم التجويد (11)
  • أسئلة عامة (328)
  • حول المفاهيم القرآنية (15)
  • الصوت (4)
  • النغم (3)
  • المؤسسات القرآنية والمجتمع (1)
  استفتاءات المراجع :
  • السيد الخوئي (29)
  • السيد السيستاني (52)
  • السيد الخامنئي (7)
  • الشيخ مكارم الشيرازي (83)
  • السيد صادق الروحاني (37)
  • السيد محمد سعيد الحكيم (49)
  • السيد كاظم الحائري (7)
  • الشيخ الوحيد الخراساني (0)
  • الشيخ إسحاق الفياض (3)
  • الشيخ الميرزا جواد التبريزي (10)
  • السيد صادق الشيرازي (78)
  • الشيخ لطف الله الصافي (29)
  • الشيخ جعفر السبحاني (11)
  • السيد عبدالكريم الاردبيلي (1)
  • الشيخ جوادي آملي (23)
  • السيد محمود الشاهرودي (5)
  • السيد الامام الخميني (4)
  جديد الأسئلة والإستفتاءات :



 النجاة من عذاب البرزخ

 في تحريم الخمر والميسر

 في إجبار المستضعفين وعدم معاجلة المستكبرين بالحساب

 القصص القرآنية مبنية على وقائع تاريخية حقيقية

 الرزق بين الأسباب ومشيئته تعالى

 كيف نفهم الكتاب ولا يعلمه إلا الله والراسخون في العلم؟ وكيف هو آيات بيّنات؟

 من الذي منعها أن تعبد الله وهي مالكة لقومها؟

 سجود غير ذوات الأرواح وتسبيحها

 المقدار الزمني ليوم الحساب

 كيف وصل الشيطان إلى نبيّ الله أيوب (عليه السلام)؟

  البحث في الأسئلة والإستفتاءات :



  أسئلة وإستفتاءات قرآنية منوعة :



 هل يستطيع الشيطان التسلط على الأنبياء

 ما هو مفهوم ومقام الصادقين في القر آن الكريم؟

 فيمن نزلت آية (سأل سائل بعذاب واقع)

 هل تبطل القراءة أو السورة أو أي ذكر آخر في الصلاة عند الوقف على حرف متحرك أو الوصول بالسكون؟ بفتوى السيد الخوئي رحمه الله وسماحة السيد دام ظله ؟

 كيف حرص النبي (ص) على تدوين القرآن الكريم؟ وما هو محل الاختلاف في قضية جمع القرآن؟

 لقد هدَّداه بالعذاب إذا تولى!! فكيف يعتبر هذا كلاماً ليّناً؟

 ماحكم من يميل حرف اللين إلى الحرف المجانس لها ، مثل ( عَلَيكُم = عَلِيكم ـ يَوْم = يُوم ـ كوْثر = كُوثر ) فهل تبطل الصلاة في مثل ذلك ؟

 ألا تتنافى الآية الكريمة ( لِيَغْفِرَ لَكَ اللهُ ما تقدّمَ مِن ذَنبِكَ وما تأخرّ ) مع عصمة النبيّ صلّى الله عليه وآله ؟

 قراءة القرآن الكريم بالقراءات السبع

 هناك أشخاص لا يمتنعون من العمل في أيّ مجال للحصول على الثروة أو القدرة، وليس لديهم ذلك الورع الذي يحجزهم عن الوقوع في المعاصي، هؤلاء الأشخاص كيف خاطبهم القرآن الكريم؟

  إحصاءات الأسئلة والإستفتاءات :
  • عدد الأقسام الرئيسية : 2

  • عدد الأقسام الفرعية : 26

  • عدد الأسئلة والإستفتاءات : 878

  • تصفحات الأسئلة والإستفتاءات : 3799502

  • المتواجدون الآن :

  • التاريخ : 20/11/2018 - 21:45

  خدمات :
  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • رئيسية الأسئلة والإستفتاءات القرآنية
  • أرشيف الأسئلة والإستفتاءات القرآنية
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة

 

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net