00989338131045
 
 
 
 
 
 

  ما رأيكم بالتناسخ ؟  

( القسم : الأحكام )

السؤال : ما رأيكم بالتناسخ , و بعض ما يحكيه من يؤمن بهذه العقيدة عن أشخاص تذكروا حياتهم السابقة والتقوا بأهلهم وعرفوهم ؟؟؟


الجواب :

التناسخ باطل عقلاً وشرعاً، وفي الحديث أن المأمون سأل الرضا عليه السلام : ما تقول في القائلين بالتناسخ ؟
فقال الرضا عليه السلام : من قال بالتناسخ فهو كافر بالله العظيم يكذب الجنة والنار.
وقد ورد عن الإمام الصادق عليه السلام ذم أصحاب التناسخ بقوله عليه السلام : إِنَّ أَصْحَابَ التَّنَاسُخِ قَدْ خَلَّفُوا وَرَاءَهُمْ مِنْهَاجَ الدِّينِ وَ زَيَّنُوا لِأَنْفُسِهِمُ الضَّلَالَاتِ وَ أَمْرَجُوا أَنْفُسَهُمْ فِي الشَّهَوَاتِ ... إلى أن قال : ..وَ أَنَّهُ لَا جَنَّةَ وَ لَا نَارَ وَ لَا بَعْثَ وَ لَا نُشُورَ وَ الْقِيَامَةُ عِنْدَهُمْ خُرُوجُ الرُّوحِ مِنْ قَالَبِهِ وَ وُلُوجُهُ فِي قَالَبٍ آخَرَ إِنْ كَانَ مُحْسِناً فِي القَالَبِ الْأَوَّلِ أُعِيدَ فِي قَالَبٍ أَفْضَلَ مِنْهُ حُسْناً فِي أَعْلَى دَرَجَةِ الدُّنْيَا وَ إِنْ كَانَ مُسِيئاً أَوْ غَيْرَ عَارِفٍ صَارَ فِي بَعْضِ الدَّوَابِّ الْمُتْعَبَةِ فِي الدُّنْيَا أَوْ هَوَامَّ مُشَوَّهَةِ الْخِلْقَةِ وَ لَيْسَ عَلَيْهِمْ صَوْمٌ وَ لَا صَلَاةٌ وَ لَا شَيْ‏ءٌ مِنَ الْعِبَادَةِ أَكْثَرَ مِنْ مَعْرِفَةِ مَنْ تَجِبُ عَلَيْهِمْ مَعْرِفَتُهُ وَ كُلُّ شَيْ‏ءٍ مِنْ شَهَوَاتِ الدُّنْيَا مُبَاحٌ لَهُمْ مِنْ فُرُوجِ النِّسَاءِ وَ غَيْرِ ذَلِكَ مِنْ نِكَاحِ الْأَخَوَاتِ وَ الْبَنَاتِ وَ الْخَالَاتِ وَ ذَوَاتِ الْبُعُولَةِ ...
وعلى كل حالٍ فالتناسخ يرجع الى انكار الصانع وانكار ما دلّ على المعاد والثواب والعقاب والجنة والنار من الأدلة العقلية والنقلية.
ويمكن ان يستدلَّ على بطلان التناسخ عقلاً بوجوه منها :
1. ان النفس بخروج البدن السابق من القوّة الى الفعلية قد خرجت من القوة الى الفعلية، فلو تعلقت بعد خروجها من البدن السابق ببدنٍ آخر لكانت النفس في مرتبة الفعلية، والبدن الذي تعلقت به كالجنين مثلاً في مرتبة القوة، فيلزم عدم تكافؤهما في مرتبة القوة والفعلية.
2. انتقال النفس المستنسخة الى نطفة مستعدّة لا يمنع فيضان النفس الابتدائية _ولو بالحركة الجوهرية_ فيلزم اجتماع نفسين في بدن واحد، وهو مستحيل لامتناع كون الشيء ذا ذاتين، أعني ذا نفسين، وما من شخص واحد الا وهو يشعر بنفس واحدة.
3. ما أشار اليه صاحب الميزان (ج1 ص211) ان التناسخ وهو تعلّق النفس المستكملة بنوع كمالها بعد مفارقتها البدن لبدن آخر محال، فان هذا البدن ان كان ذا نفس استلزم التناسخ تعلق نفسين ببدن واحد، وهو وحدة الكثير وكثرة الواحد، وان لم تكن ذا نفس استلزم رجوع ما بالفعل الى ما بالقوة.
توضيحه : ان النفس ما دامت بالقوة يمكن لها اكتساب اي مرتبة شاءت لمكان استعدادها قبل صيرورتها بالفعل شيئاً من الاشياء المتحصلة، واما اذا صارت مصورة بصورة فعلية واستحكمت فعليتها ورسوخها وقوي تعلُّقها ولصوقها بالنفس فاستقرت على تلك المرتبة وبطل عنها استعداد الانتقال من النقص الى الكمال والعبور من حال الى حال، فان الرجوع الى الفطرة الاولى والعود الى مرتبة التراب والهيولاني (القوة المحضة) أمر مستحيل كما في قوله تعالى {يا ليتني كنت تراباً} فانه تمني أمر مستحيل.
وهناك وجوه أخرى لبطلان التناسخ وهو ان الدنيا محتفّة بأنواع المصائب والآلام التي لا تكون معها لائقة بجزاء الأولياء والانبياء والصالحين، بل المناسب لهم هو جزاؤهم بما لا يحف بهذه المكاره والمصائب، وهو لا يكون الا في الآخرة.
على ان مجازاة الكفار والظالمين في هذه الدنيا من غير تنبُّههم بما فعلوه في الدورات السابقة لا يعدّ مجازاة وعقاباً.
مضافاً إلى أن الجزاء بالنسبة للصالحين لا بد ان يكون بنعمة لا يشوبها تكليف ومسؤولية، والنعم الدنيوية ليست كذلك.

اجوبة سماحة السيد آية الله حسين الشاهرودي

http://www.yahosein.cjb.net/vb/showthread.php?t=125653



طباعة   ||   أخبر صديقك عن السؤال   ||   القرّاء : 4752  


 
 

  التلاوة :
  • الحفظ (23)
  • التجويد (18)
  • القراءات السبع (2)
  • الصوت والنغم (7)
  علوم القرآن وتفسيره :
  • علوم القرآن (56)
  • التفسير (190)
  • المفاهيم القرآنية (10)
  • القصص القرآني (6)
  • الأحكام (26)
  • الاجتماع وعلم النفس (31)
  العقائد :
  • التوحيد (27)
  • العدل (10)
  • النبوّة (25)
  • الإمامة (6)
  • المعاد (16)
  استفتاءات المراجع :
  • السيد الخوئي (29)
  • السيد السيستاني (52)
  • السيد الخامنئي (7)
  • الشيخ مكارم الشيرازي (83)
  • السيد صادق الروحاني (37)
  • السيد محمد سعيد الحكيم (49)
  • السيد كاظم الحائري (7)
  • الشيخ الوحيد الخراساني (2)
  • الشيخ إسحاق الفياض (3)
  • الشيخ الميرزا جواد التبريزي (10)
  • السيد صادق الشيرازي (78)
  • الشيخ لطف الله الصافي (29)
  • الشيخ جعفر السبحاني (11)
  • السيد عبدالكريم الاردبيلي (1)
  • الشيخ جوادي آملي (23)
  • السيد محمود الشاهرودي (5)
  • السيد الامام الخميني (4)
  جديد الأسئلة والإستفتاءات :



 الإمام الجواد أعظم بركةً على شيعتنا

 التوجّه في الصلاة

 كتب أخلاقية للمطالعة

 هل يتأثر النبي (صلى الله عليه وآله) بالسحر

 خلق الرسول الكريم وسيرته المالية

 النجاة من عذاب البرزخ

 في تحريم الخمر والميسر

 في إجبار المستضعفين وعدم معاجلة المستكبرين بالحساب

 القصص القرآنية مبنية على وقائع تاريخية حقيقية

 الرزق بين الأسباب ومشيئته تعالى

  البحث في الأسئلة والإستفتاءات :



  أسئلة وإستفتاءات قرآنية منوعة :



 {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ فَلَا يَقْرَبُوا الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ بَعْدَ عَامِهِمْ هَذَا وَإِنْ خِفْتُمْ عَيْلَةً فَسَوْفَ يُغْنِيكُمُ اللهُ مِنْ فَضْلِهِ إِنْ شَاءَ إِنَّ اللهَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ}

 هل يجب السجود عند الاستماع لآية السجدة..

 الفرق بين الانزال والتنزيل

 هل يجب الإدغام في الصلاة مثل ( يكن له = يكلّه ـ محمد وآل محمد = محمدوّآل)؟

 الفجر وقرآنه

 تفسير «اليوم أحلّ لكم الطيبات و...»

 هل يجوز الالتذاذ بالاستماع إلى مقرئ للقرآن وهو يرجّع بصوته أثناء القراءة ؟

 هل يجب الوضوء قبل قراءة القران الكريم؟

 هل من الضروري إقامة صلاة خاصة، أو تجب إعطاء صدقة في حال سقوط القرآن الكريم على الأرض سهواً؟

 ما هو الفرق بين مناهج التفسير، والموضوعات المختلفة للتفسير؟

  إحصاءات الأسئلة والإستفتاءات :
  • عدد الأقسام الرئيسية : 4

  • عدد الأقسام الفرعية : 32

  • عدد الأسئلة والإستفتاءات : 883

  • تصفحات الأسئلة والإستفتاءات : 3947254

  • التاريخ : 27/03/2019 - 04:15

  خدمات :
  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • رئيسية الأسئلة والإستفتاءات القرآنية
  • أرشيف الأسئلة والإستفتاءات القرآنية
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة

 

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net