00989338131045
 
 
 
 
 
 

 مقاصد القرآن وكيفية الاهتداء به؟ 

( القسم : التفسير )

السؤال :

أنزل الله سبحانه وتعالى كتابه ليكون هادياً، وضمن له البقاء والخلود لأجل صون استمرارية مرجعيته الهادية تلك، لكن حجباً كثيرة حالت أحياناً بيننا وبين القرآن، طغت كثير من الطقوس والشعائر على علاقتنا به، فحالت دون تدبّره أو تحقيق مقاصده.
فما مقاصد القرآن الكريم؟ وكيف نتعامل معه كأنّما أنزل إلينا؟



الجواب :

أهداف القرآن الكريم ومقاصده تتلخّص في سعادة الإنسان، وكماله المتناسب مع خلقته، وهي متمثّلة في أمور ثلاثة:
1 ـ العقائد: التي هي أصول الدين، وتشكّل البنية الأساسية، والقاعدة الفكرية التي بَني عليها القرآن كلّ تشريعاته ومفاهيمه، وهي عبارة عن إيمان الإنسان بربّه وخالقه، وبنبيّه وبإمامه، وباليوم الآخر، إيماناً قائماً على أساس الاستدلال، لا على أساس التقليد.
2 ـ الأحكام: التي هي فروع الدين، وتشكّل البنية الفوقية، والطابق العلوي في كيان الإسلام وبنائه، وهي عبارة عن التشريعات الشاملة لكلّ جوانب حياة الإنسان من حين تكوّنه إلى حين جعله في ملحودة قبره.
والطريق الطبيعي لتلقّي الإنسان هذه التشريعات، والتعرّف عليها عادةً عبارة عن الرجوع إلى ذوي الخبرة والاختصاص بالشريعة، وهم الفقهاء، واتّباعهم، والأخذ بآرائهم، وهو ما يُسمّى بـ(التقليد)، فالتقليد في أصول الدين مرفوض، لكنّه واجب في فروع الدين.
3 ـ مكارم الأخلاق: والصفات الفاضلة، والملكات الحسنة التي يربّي الإسلام من خلال القرآن الكريم والسنّة الشريفة الناس عليها، وينمّي فيهم الاستعداد والتأهّل للتحلّي بها، والسير عليها في علاقاتهم، وقد جاء في الحديث الشريف عن النبيّ (صلّى الله عليه وآله): «إنّما بُعثت لأتّمم مكارم الأخلاق».
وأمّا أننا كيف نتعامل مع القرآن كأنّما أُنزل إلينا؟
فهذا سؤال أجاب عليه القرآن الكريم نفسه في قوله تعالى: {الم * ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ} [البقرة / 1 ـ 2].
فالتقوى: هي الأرضية المساعدة والضرورية لتلقّي الإنسان الهداية من القرآن الكريم، وبدون التقوى لا يمكن الاهتداء بهدي القرآن، والانتهال من منهله العذب، والارتواء من معينه الصافي.
ولا نقصد بالتقوى أكثر من الالتزام والعمل بكلّ الواجبات الشرعية الملقاة على عاتق الإنسان، وكذلك الاجتناب عن كلّ المعاصي والمحرّمات الشرعية التي نهت عنها الشريعة.
وقد ذكرنا قبل قليل الطريق الطبيعي لمعرفة هذه الواجبات والمحرّمات وتحديدها، وذلك من خلال التقليد، واتّباع أهل الاختصاص في علوم الشريعة، وهم الفقهاء.
هذا هو شأن القرآن، فهو كتاب هدىً، لكنّه هدىً للنفوس المستعدّة، والقلوب المنفتحة، أمّا النفوس المُعرِضة، والقلوب المقفّلة، فلا تهتدي بالقرآن إلاّ إذا أنبت المطر في الأرض السبخة الزرع والريحان!!
وفّقنا الله تعالى وإيّاكم للتقوى، والسلام عليكم

- المجيب: سماحة السيّد علي الحائري / شبكة رافد للتنمية الثقافية، بتصرّف يسير.



طباعة   ||   أخبر صديقك عن السؤال   ||   التاريخ : 2015 / 10 / 20   ||   القرّاء : 2090  


 
 

  التلاوة :
  • الحفظ (23)
  • التجويد (18)
  • القراءات السبع (2)
  • الصوت والنغم (7)
  علوم القرآن وتفسيره :
  • علوم القرآن (57)
  • التفسير (205)
  • المفاهيم القرآنية (10)
  • القصص القرآني (6)
  • الأحكام (26)
  • الاجتماع وعلم النفس (31)
  العقائد :
  • التوحيد (27)
  • العدل (10)
  • النبوّة (25)
  • الإمامة (6)
  • المعاد (17)
  استفتاءات المراجع :
  • السيد الخوئي (29)
  • السيد السيستاني (52)
  • السيد الخامنئي (7)
  • الشيخ مكارم الشيرازي (83)
  • السيد صادق الروحاني (37)
  • السيد محمد سعيد الحكيم (49)
  • السيد كاظم الحائري (7)
  • الشيخ الوحيد الخراساني (2)
  • الشيخ إسحاق الفياض (3)
  • الشيخ الميرزا جواد التبريزي (10)
  • السيد صادق الشيرازي (78)
  • الشيخ لطف الله الصافي (29)
  • الشيخ جعفر السبحاني (11)
  • السيد عبدالكريم الاردبيلي (1)
  • الشيخ جوادي آملي (23)
  • السيد محمود الشاهرودي (5)
  • السيد الامام الخميني (4)
  جديد الأسئلة والإستفتاءات :



 إمكان صدور أكثر من سبب نزول للآية الواحدة

 تذكير الفعل أو تأنيثه مع الفاعل المؤنّث

 حول امتناع إبليس من السجود

 الشفاعة في البرزخ

 في أمر المترفين بالفسق وإهلاكهم

 التشبيه في قوله تعالى: {وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ}

 هل الغضب وغيره من الانفعالات ممّا يقدح بالعصمة؟

 كيف يعطي الله تعالى فرعون وملأه زينة وأموالاً ليضلّوا عن سبيله؟

 كيف لا يقبل الباري عزّ وجلّ شيئاً حتى العدل {وَلَا يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ}؟

 حول المراد من التخفيف عن المقاتلين بسبب ضعفهم

  البحث في الأسئلة والإستفتاءات :



  أسئلة وإستفتاءات قرآنية منوعة :



 كيف تثبت المعجزة صدق مدّعي النبوّة؟

 هل تختلف قدرة الله قبل الموجودات الصغيرة والكبيرة؟

 تفسير الآية 43من سورة النور

 ما هو معنى التأويل في الاصطلاح؟

 آية تدعى سيدةالقرءان ماهي؟

 معنى الأمي

 إذا وجب على الشخص تخميس داره التي يسكن فيها ، وأراد الذهاب إلى الحج ، فخمس الاموال التي بيده فقط .. فهل حجه صحيح ؟

 في الجلوس عند تلاوة القرآن المجيد

 رسم المصحف وقواعده

 معنى التقية

  إحصاءات الأسئلة والإستفتاءات :
  • عدد الأقسام الرئيسية : 4

  • عدد الأقسام الفرعية : 32

  • عدد الأسئلة والإستفتاءات : 900

  • تصفحات الأسئلة والإستفتاءات : 4232668

  • التاريخ : 22/09/2019 - 02:33

  خدمات :
  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • رئيسية الأسئلة والإستفتاءات القرآنية
  • أرشيف الأسئلة والإستفتاءات القرآنية
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة

 

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net