00989338131045
 
 
 
 
 
 

 لماذا نهى أمّةٌ منهم قومًا اللهُ مُهلكهم أو معذّبهم..؟ ومِن أين علموا أنّه تعالى مهلك أو معذّب القوم؟ 

( القسم : التفسير )

السؤال :

{وَإِذْ قَالَتْ أُمَّةٌ مِنْهُمْ لِمَ تَعِظُونَ قَوْمًا اللهُ مُهْلِكُهُمْ أَوْ مُعَذِّبُهُمْ عَذَابًا شَدِيدًا قَالُوا مَعْذِرَةً إِلَى رَبِّكُمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ} [سورة اﻷعراف: 164]

اﻵية الكريمة فيها نهي وفيها عظة لقوم منحرفين وفيها رجاء للتقوى.

لماذا نهى أمّة منهم (لِمَ تعظون القوم)؟ من أين علموا أن الله مهلك أو معذب القوم؟



الجواب :

نهوهم مع كونهم منحرفين، ليكون ذلك معذرة إلى الله سبحانه بإظهار أنهم غير موافقين لهم في فسقهم وطغيانهم بالتمرّد، وأنّهم أمام الله كارهون لما يفعلون، ولرجائهم أن يرتدعوا عن غيّهم‏، وأملاً في أن يكفّوا عن طغيانهم؛ إذ اليأس لا يحصل إلا بالهلاك، لعلهم يتقون ويتوبون فباب التوبة يبقى مفتوحًا، ولو كان بدرجة ضعيفة من الاحتمال (ولعلّهم يتّقون)، كما هو واضح من نفس الآية الكريمة في قوله تعالى: {قَالُوا مَعْذِرَةً إِلَى رَبِّكُمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ}.

أمّا من أين علموا أن الله مهلك القوم  ومعذّبهم؟

(قد يكون ذلك) لأنهم كانوا مطّلعين على أعمال أولئك العصاة بتجاوز حدود الله والعقاب الذي ينتظرهم بسبب طغيانهم وتعنّتهم‏، فمَن كانت هكذا حاله من العناد وعصيان الأوامر الإلهية، لا محيص من أن ينتهي إلى الهلاك أو العذاب، فهي النتيجة الطبيعة لذلك. إذ لا محالة يكون مآلهم إلى تلك الأعمال القبيحة والمخزية، ما لم يتوبوا.



طباعة   ||   أخبر صديقك عن السؤال   ||   التاريخ : 2018 / 05 / 23   ||   القرّاء : 742  


 
 

  التلاوة :
  • الحفظ (23)
  • التجويد (18)
  • القراءات السبع (2)
  • الصوت والنغم (7)
  علوم القرآن وتفسيره :
  • علوم القرآن (57)
  • التفسير (205)
  • المفاهيم القرآنية (10)
  • القصص القرآني (6)
  • الأحكام (26)
  • الاجتماع وعلم النفس (31)
  العقائد :
  • التوحيد (27)
  • العدل (10)
  • النبوّة (25)
  • الإمامة (6)
  • المعاد (17)
  استفتاءات المراجع :
  • السيد الخوئي (29)
  • السيد السيستاني (52)
  • السيد الخامنئي (7)
  • الشيخ مكارم الشيرازي (83)
  • السيد صادق الروحاني (37)
  • السيد محمد سعيد الحكيم (49)
  • السيد كاظم الحائري (7)
  • الشيخ الوحيد الخراساني (2)
  • الشيخ إسحاق الفياض (3)
  • الشيخ الميرزا جواد التبريزي (10)
  • السيد صادق الشيرازي (78)
  • الشيخ لطف الله الصافي (29)
  • الشيخ جعفر السبحاني (11)
  • السيد عبدالكريم الاردبيلي (1)
  • الشيخ جوادي آملي (23)
  • السيد محمود الشاهرودي (5)
  • السيد الامام الخميني (4)
  جديد الأسئلة والإستفتاءات :



 إمكان صدور أكثر من سبب نزول للآية الواحدة

 تذكير الفعل أو تأنيثه مع الفاعل المؤنّث

 حول امتناع إبليس من السجود

 الشفاعة في البرزخ

 في أمر المترفين بالفسق وإهلاكهم

 التشبيه في قوله تعالى: {وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ}

 هل الغضب وغيره من الانفعالات ممّا يقدح بالعصمة؟

 كيف يعطي الله تعالى فرعون وملأه زينة وأموالاً ليضلّوا عن سبيله؟

 كيف لا يقبل الباري عزّ وجلّ شيئاً حتى العدل {وَلَا يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ}؟

 حول المراد من التخفيف عن المقاتلين بسبب ضعفهم

  البحث في الأسئلة والإستفتاءات :



  أسئلة وإستفتاءات قرآنية منوعة :



 معنى «إنّما يخشى الله من عباده العلماء»

 هل يمكن القول بالقراءآت السبع؟

 ما رأيكم بالرواية التي تقول بأن جبريل ( عليه السلام ) نزل عند ضرب ابن ملجم اللعين لأمير المؤمنين ( عليه السلام ) قائلاً : ( انفصمت والله العروة الوثقى )

 في قوله تعالى: {كُلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَا زَكَرِيَّا الْمِحْرَابَ وَجَدَ عِنْدَهَا رِزْقًا قَالَ يَا مَرْيَمُ أَنَّى لَكِ هَذَا قَالَتْ هُوَ مِنْ عِنْدِ اللهِ}

 الأمر بالعُرف والإعراض عن الجاهلين

 ماالفرق بين النفس والروح؟

 هل يستطيع الشيطان التسلط على الأنبياء

 هل يمكن للشخص أن يضع أجرة للتدريس حول الاسلام أو القرآن ، وكم تكون الأجرة على تعليم المستحبات ؟

 من الذي منعها أن تعبد الله وهي مالكة لقومها؟

 الفتح بالقرآن و ادعاء علم الغيب ، هل صحيح أم حرام وإثم؟

  إحصاءات الأسئلة والإستفتاءات :
  • عدد الأقسام الرئيسية : 4

  • عدد الأقسام الفرعية : 32

  • عدد الأسئلة والإستفتاءات : 900

  • تصفحات الأسئلة والإستفتاءات : 4232364

  • التاريخ : 21/09/2019 - 20:12

  خدمات :
  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • رئيسية الأسئلة والإستفتاءات القرآنية
  • أرشيف الأسئلة والإستفتاءات القرآنية
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة

 

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net