00989338131045
 
 
 
 
 
 

 إذا كان الله قد خلق العباد ليعبدوه، فعلامَ يختار قسمٌ منهم طريق الكفر؟ وهل يمكن أن تتخلف إرادة الله عن هدفه؟!  

( القسم : أسئلة عامة )

السؤال :

إذا كان الله قد خلق العباد ليعبدوه، فعلامَ يختار قسمٌ منهم طريق الكفر؟ وهل يمكن أن تتخلف إرادة الله عن هدفه؟! 



الجواب :

في الحقيقة إن الذين يوردون هذا الإشكال خلطوا بين الإرادة التكوينية والإرادة التشريعية. لأن الهدف من العبادة لم يكن إجبارياً، بل العبادة توأم الإرادة والاختيار. وبهذا يتجلى الهدف بصورة تهيئة الأرضية أو المجال .. فمثلاً لو قلت إني بنيت هذا المسجد ليصلي الناس فيه، فمفهومه أنني هيأته لهذا العمل! لا أنني أجبر الناس على الصلاة فيه! وكذلك في الموارد الأخر كبناء المدرسة للدرس، والمستشفى للتداوي، والمكتبة للمطالعة! وهكذا فإن الله هيأ هذا الإنسان للطاعة والعبادة، ووفر له كل وسائل المساعدة من قبيل والعقل والعواطف والقوى المختلفة في الداخل، وإرسال الأنبياء والكتب السماوية والمناهج التشريعية في الخارج .. الخ. ومن المسلم به أن هذا المعنى في المؤمن والكافر واحد، إلا أن المؤمن أفاد من هذه الإمكانات، والكافر لم يفد منها!

لذلك فقد ورد عن الإمام الصادق (عليه السلام) أنه حين سئل عن الآية وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون . . قال (عليه السلام): "خلقهم للعبادة". قال الراوي : فسألته : خاصة أم عامة؟! فقال (عليه السلام): "عامة" [ بحار الأنوار ، ج 5 ، ص 314 الحديث 7].

وفي حديث آخر عن الإمام نفسه (عليه السلام) أنه لما سئل عن تفسير هذه الآية قال: "خلقهم ليأمرهم بالعبادة" [المصدر السابق].

وهي إشارة إلى أن الهدف لم يكن الإجبار على العبادة بل الإعداد والتهيئة له، وهذا المعنى يصدق في حق عموم الناس.

ويتضح مما ذكرنا آنفاً أن الألف واللام في "الجن والإنس" للاستغراق، وتشمل الآية جميع الأفراد، لا أن الألف واللام للجنس، بحيث تشمل جماعة منهم كما ورد في بعض التفاسير والله العالم].

*  المصدر: تفسير الأمثل، ج17، ص142-143، بتصرّف.



طباعة   ||   أخبر صديقك عن السؤال   ||   التاريخ : 2016 / 02 / 25   ||   القرّاء : 1362  


 
 

  القرآن الكريم :
  • حول علوم القرآن (19)
  • حول القرآن وتفسيره (48)
  • حول حفظ القرآن (21)
  • حول علم التجويد (11)
  • أسئلة عامة (327)
  • حول المفاهيم القرآنية (15)
  • الصوت (4)
  • النغم (3)
  • المؤسسات القرآنية والمجتمع (1)
  استفتاءات المراجع :
  • السيد الخوئي (29)
  • السيد السيستاني (52)
  • السيد الخامنئي (7)
  • الشيخ مكارم الشيرازي (83)
  • السيد صادق الروحاني (37)
  • السيد محمد سعيد الحكيم (49)
  • السيد كاظم الحائري (7)
  • الشيخ الوحيد الخراساني (0)
  • الشيخ إسحاق الفياض (3)
  • الشيخ الميرزا جواد التبريزي (10)
  • السيد صادق الشيرازي (78)
  • الشيخ لطف الله الصافي (29)
  • الشيخ جعفر السبحاني (11)
  • السيد عبدالكريم الاردبيلي (1)
  • الشيخ جوادي آملي (23)
  • السيد محمود الشاهرودي (5)
  • السيد الامام الخميني (4)
  جديد الأسئلة والإستفتاءات :



 في تحريم الخمر والميسر

 في إجبار المستضعفين وعدم معاجلة المستكبرين بالحساب

 القصص القرآنية مبنية على وقائع تاريخية حقيقية

 الرزق بين الأسباب ومشيئته تعالى

 كيف نفهم الكتاب ولا يعلمه إلا الله والراسخون في العلم؟ وكيف هو آيات بيّنات؟

 من الذي منعها أن تعبد الله وهي مالكة لقومها؟

 سجود غير ذوات الأرواح وتسبيحها

 المقدار الزمني ليوم الحساب

 كيف وصل الشيطان إلى نبيّ الله أيوب (عليه السلام)؟

 يا من لا تبدِّل حكمتَه الوسائلُ

  البحث في الأسئلة والإستفتاءات :



  أسئلة وإستفتاءات قرآنية منوعة :



  العلاقة بين الإنفاق والرزق

 هل يجوز أن يلمس غير المسلم القرآن ؟

 فلماذا هذا الوصف مع أن المعروف هو أن الأنهار تجري على الأرض لا من تحتها؟

 ماهي السورة اللتي تعادل ثلث القرءان ؟

 ما هي السورة التي تُسمّى بعروس القرآن ؟

 علة النزول التدريجي للقرآن

 ما هو المقصود من إن الله تعالى (كل يوم في شأن)؟

 ما هي أنواع التحريف؟ وما هو محل النزاع منها؟

 الميثاق الإلهي في عالم الذر، وغفلة بني آدم عن هذا الميثاق

 إشارة آيات القرآن إلى التاريخ وأهمية تدوينه

  إحصاءات الأسئلة والإستفتاءات :
  • عدد الأقسام الرئيسية : 2

  • عدد الأقسام الفرعية : 26

  • عدد الأسئلة والإستفتاءات : 877

  • تصفحات الأسئلة والإستفتاءات : 3793790

  • المتواجدون الآن :

  • التاريخ : 15/11/2018 - 12:23

  خدمات :
  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • رئيسية الأسئلة والإستفتاءات القرآنية
  • أرشيف الأسئلة والإستفتاءات القرآنية
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة

 

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net