00989338131045
 
 
 
 
 
 

 الفرق بين المسجد الجامع والحسينية 

( القسم : الأحكام )

السؤال :

1- ما هو الفرق بين المسجد الجامع والحسينية وهي جميعها للعبادة؟
للعلم لا توجد في القرآن اسم (جامع) بمعنى مكان للعباده و(الحسينية) فقط جاء اسم المسجد تكرر 4 مرات في المفرد (مسجد) ومرتين في  الجمع (المساجد)
2- من اين جاء اسم الجامع والحسينية؟



الجواب :

يختص المسجد ـ في الفقه ـ بأحكام مثل عدم جواز المكث فيه على الجُنب والحائض والنفساء وعدم جواز تنجيسه وتضاعف الأجر على الصلاة فيه وغير ذلك مما لا يعمّ الحسينية، نعم يشتركان في جريان أحكام الوقف عليهما، كما هو مفصّل في الرسائل الفتوائية.
وأما عن سبب تسمية الجامع فالظاهر أن تسميته جاءت من اقامة صلاة الجمعة والاعتكاف وأنه مركز يلتقي ويجتمع فيه الناس، ويتبادلون فيه قضاياهم ومنافعهم، ويتشاورون في أمورهم العامة وغيرها.
أما بالنسبة إلى الحسينيات، فهي أنشأت لتقام فيها مجالس العزاء الخاصة بالإمام الحسين (عليه السلام) وذكر مصيبة كربلاء والدروس والعبر المستوحاة من تلك الواقعة واحياء ذكر الحسين لاشعال جذوة التضحية في نفوس الناس وقلوبهم ليستمر خط الامام الحسين(عليه السلام) فلا تخمد تلك الروح الفدائية التحررية التي نحتاج اليها كمسلمين في كل زمان ومكان بسبب انتشار الظلم في ربوع بلادنا فنستمر بذلك في رفض الظلم والطغيان بشتى الوسائل. وأول من أقام تلك المدرسة وأسس لهذه الحسينيات هو الامام زين العابدين (عليه السلام) حينما ارتقى المنبر أمام يزيد وحزبه وفضح أمرهم وبين أحقية الامام الحسين(عليه السلام) ومظلوميته وصحة ما قام به وظلم يزيد وحزبه واشياعه, ثم تطور ذلك الى التكايا والديوانيات ومن ثم بنيت الحسينيات في الفترة الاخيرة.
وتتميز عن المساجد بأنها يجوز إقامة الصلاة فيها ايضاً بالإضافة إلى مجالس العزاء أو المحاضرات الدينية أو المناسبات الخاصة بأهل البيت (عليهم السلام) أو العامة كإقامة مجالس العزاء والفاتحة لسائر الناس, وهي في نفس الوقت ليس لها أحكام المسجدية لعدم وقفها كمسجد, وبالتالي فهي تفيد أكثر من المسجد من ناحية مشاركة عموم الناس دون أن يمنعهم شيء كما هو الحال في المساجد، فتحضر الحائض والنفساء والمجنب والنجس والمتنجس والأطفال على نحو سواء مع غيره لإحياء مناسبة أو لحضور مجلس أو محاضرة وغير ذلك من الفوائد الجمة, فهي بالتالي ليست بديلاً عن المساجد عند الشيعة وإنما هي مكملة لها ومنفصلة عنها وعن سبب إنشائها، وقد تنفع أيضاً في مبيت الزائرين فيها أو الطبخ وتقديم الخدمات والمسابقات والمهرجانات التجمعات الشعرية والأدبية والفكرية وما إلى ذلك.
أما تاريخ انشائها، فقد قال إبراهيم الحيدري في كتابه (تراجيديا كربلاء): وفي النصف الثاني من القرن التاسع عشر بدأ شيعة العراق ببناء الحسينيات كمؤسسات دينية ثقافيه مثل التكايا لإقامة الشعائر والطقوس الدينية وبخاصة العزاء الحسيني ولذلك اتخذت اسم الحسين (عليه السلام) شعاراً لها وسميت بـ (الحسينية). وكان أُولى الحسينيات التي شيدت هي: (الحسينية الحيدرية) في الكاظمية عام 1297هـ/1876م، ثم ذكر أن أول حسينية بنيت في كربلاء هي في عام 1906م، وأول حسينية شيدت في النجف هي الحسينية الشوشترية عام 1884م.
وما يدعم القول بأنها بنيت في حدود هذه التواريخ أنها لم تذكر في كتب علمائنا المتقدمين الفقهية في باب الوقف وإنما ذكر عند علمائنا في القرنين المتأخرين، ولكنا نعتقد أن تاريخ انشائها كان أقدم من ذلك، نعم ربما لم تكن معروفة مشهورة معلنة في العراق نتيجة القمع والمنع من إقامة الشعائر الحسينية في العهد العثماني في العراق فإن المجالس الحسينية كانت تقام في البيوت وأحياناً بصورة سرية وإقامة المجالس الحسينية في البيوت ومن الطبيعي أن بعضاً من أصحاب المجالس الدورية قد يوقف بيته على ذلك لضمان استمرار إقامة المجلس بعد وفاته، ومن ثَمَّ فإن هذا البيت سيحتاج إلى بناء وتعمير بمرور السنين فتدخل فيه تغييرات تخرجه عن تصميم البيت إلى ما يوظفه أكثر لخدمة المراسيم الحسينية الموقوف عليها وبالتالي يتحول إلى حسينية.
[انظر: الرسائل العملية؛ مركز الأبحاث العقائدية
  http://www.aqaed.com/faq/703/



طباعة   ||   أخبر صديقك عن السؤال   ||   التاريخ : 2015 / 12 / 19   ||   القرّاء : 9529  


 
 

  التلاوة :
  • الحفظ (23)
  • التجويد (18)
  • القراءات السبع (2)
  • الصوت والنغم (7)
  علوم القرآن وتفسيره :
  • علوم القرآن (57)
  • التفسير (205)
  • المفاهيم القرآنية (10)
  • القصص القرآني (6)
  • الأحكام (26)
  • الاجتماع وعلم النفس (31)
  العقائد :
  • التوحيد (27)
  • العدل (10)
  • النبوّة (25)
  • الإمامة (6)
  • المعاد (17)
  استفتاءات المراجع :
  • السيد الخوئي (29)
  • السيد السيستاني (52)
  • السيد الخامنئي (7)
  • الشيخ مكارم الشيرازي (83)
  • السيد صادق الروحاني (37)
  • السيد محمد سعيد الحكيم (49)
  • السيد كاظم الحائري (7)
  • الشيخ الوحيد الخراساني (2)
  • الشيخ إسحاق الفياض (3)
  • الشيخ الميرزا جواد التبريزي (10)
  • السيد صادق الشيرازي (78)
  • الشيخ لطف الله الصافي (29)
  • الشيخ جعفر السبحاني (11)
  • السيد عبدالكريم الاردبيلي (1)
  • الشيخ جوادي آملي (23)
  • السيد محمود الشاهرودي (5)
  • السيد الامام الخميني (4)
  جديد الأسئلة والإستفتاءات :



 إمكان صدور أكثر من سبب نزول للآية الواحدة

 تذكير الفعل أو تأنيثه مع الفاعل المؤنّث

 حول امتناع إبليس من السجود

 الشفاعة في البرزخ

 في أمر المترفين بالفسق وإهلاكهم

 التشبيه في قوله تعالى: {وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ}

 هل الغضب وغيره من الانفعالات ممّا يقدح بالعصمة؟

 كيف يعطي الله تعالى فرعون وملأه زينة وأموالاً ليضلّوا عن سبيله؟

 كيف لا يقبل الباري عزّ وجلّ شيئاً حتى العدل {وَلَا يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ}؟

 حول المراد من التخفيف عن المقاتلين بسبب ضعفهم

  البحث في الأسئلة والإستفتاءات :



  أسئلة وإستفتاءات قرآنية منوعة :



 وردت لفظة ابراهيم خالية من الياء في سورة

 الأحكام الفقهيّة لاسم الله تعالى

 كيف لنا أن نوفق بين ما يذكر في القرآن ومجريات هذا العصر وتغيرات الزمن؟

 من الآيات الدالة على رحمة الله على عباده في القرآن!

 أسماء السور القرآنية

 حكم وضع المصحف الشريف تحت الوسادة

 هل يجوز للمرأة و هي في الحيض أن تقرأ القرآن ما لم تلمس آياته ؟

 في الجلوس عند تلاوة القرآن المجيد

 لما كتبت كلمة (عليه) بالضم ولم تكتب بالكسر كما هو متعارف على نطق كلمة (عليه) مكسورة فهل هناك سبب؟

 معنى قوله تعالى (وروح منه)

  إحصاءات الأسئلة والإستفتاءات :
  • عدد الأقسام الرئيسية : 4

  • عدد الأقسام الفرعية : 32

  • عدد الأسئلة والإستفتاءات : 900

  • تصفحات الأسئلة والإستفتاءات : 4232524

  • التاريخ : 22/09/2019 - 00:18

  خدمات :
  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • رئيسية الأسئلة والإستفتاءات القرآنية
  • أرشيف الأسئلة والإستفتاءات القرآنية
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة

 

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net