00989338131045
 
 
 
 
 
 

 في قول الله عز وجل {ان النفس لأمارة بالسوء الا ما رحم ربي} 

( القسم : التفسير )

السؤال :

في قول الله عز وجل {ان النفس لأمارة بالسوء الا ما رحم ربي}؛ هل تدخل (الوسوسة بالالحاد) في هذا المجال؟ وما هو الحل؟ وما هي كتب تثبيت العقيدة؟



الجواب :

جاء في كتب التفسير في معنى الآية الكريمة: أي: تأمر بالسوء أو كثيرة الأمر بالسوء والزلل [تفسير القمي، تفسير جوامع الجامع، تفسير مجمع البيان. في تفسير الآية الكريمة] وهو معنى عام يشمل كل ما كان سوءاً، والوسوسة بالإلحاد الوارد في السؤال لا شك أنها من السوء.
وأمّا الحل؛ فقد نستشفّه من الآية الكريمة نفسها حيث يقول تعالى: {إِلَّا مَا رَحِمَ رَبِّي} قال في مجمع البيان: >أي: إلا من رحمه الله تعالى، فعصمه بأن لطف له< [ج5، ص414]، فرحمة الله تعالى يمكن أن تشمل كل إنسان وتحميه من شر الوقوع في السوء إذا تهيّأت له دواعي الرحمة الإلهية. ودواعي رحمة الله تعالى كثيرة: منها: صيانة النفس من الوقوع في القبائح والرذائل بحيث لا يشكّل حاجزاً عن الوقوع في هذا المستنقع الخطير من المعاصي والذنوب قال تعالى {كَلَّا بَلْ رَانَ عَلَى قُلُوبِهِمْ مَا كَانُوا يَكْسِبُونَ} [سورة المطففين، 14] ومن الطبيعي أن مجالسة أهل
 الباطل والضلال يورد الإنسان المهالك على المستوى العقائدي خاصّة؛ لذا فمن الضروري الابتعاد عن مجالستهم، وبدلاً من ذلك القيام بمجالسة الصالحين والأخيار. ومن دواعي الرحمة الإلهية المداومة على ذكر الله تعالى، فلذلك آثار كبيرة وجليلة في حصول حالة الاطمئنان والسكينة في النفس، قال تعالى {الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللهِ أَلَا بِذِكْرِ اللهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ } [سورة الرعد، 28]، وأيضاً عمل الصالحات {الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ طُوبَى لَهُمْ وَحُسْنُ مَآبٍ} [سورة الرعد، 29]، والطلب من
 الله تعالى ودعائه بصدق للثبات على الحق والخلاص من الباطل والابتعاد عن مخالفة أوامره تعالى، قال سبحانه: {وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ} [سورة غافر، 60]. وفي الجملة، فإنّ باب الله تعالى مفتوح للجميع ورحمته وسعت كل شيء، كما قال عزّ وجلّ: {وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ} [سورة الأعراف، 156].
ويمكن للسائل الكريم الاستفادة من كتب تثبيت العقيدة التي كتبها علماؤنا الأعلام الذين نهلوا علومهم من معين القرآن الكريم وأهل بيت رسول الله (ص) حيث تواتر عنه (ص) أنّه قال في آخر خطبته يوم قبضه الله عز وجل إليه: >إني قد تركت فيكم أمرين لن تضلوا بعدي ما إن تمسكتم بهما: كتاب الله وعترتي أهل بيتي، فإن اللطيف الخبير قد عهد إلي أنهما لن يفترقا حتى يردا علي الحوض كهاتين - وجمع بين مسبحتيه - ولا أقول كهاتين - وجمع بين المسبحة والوسطى - فتسبق إحداهما الأخرى، فتمسكوا بهما لا تزلوا ولا تضلوا ولا تقدموهم فتضلوا<.
وأمّا المصادر المعتمدة في العقيدة فهي كثيرة وفي متناول الجميع ولله الحمد. وللاستفادة من الكتب والمصادر المعتبرة، يمكن الرجوع إلى موقع (الإمام الصادق عليه السلام) على شبكة الانترنت التابع لآية العظمى الشيخ السبحاني
http://imamsadeq.com
وموقع (مركز الأبحاث العقائدية)
www.aqaed.com

نسأل الله تعالى لنا ولكم الثبات على طريقه المستقيم، إنّه حميد مجيد.



طباعة   ||   أخبر صديقك عن السؤال   ||   التاريخ : 2015 / 05 / 25   ||   القرّاء : 2574  


 
 

  التلاوة :
  • الحفظ (23)
  • التجويد (18)
  • القراءات السبع (2)
  • الصوت والنغم (7)
  علوم القرآن وتفسيره :
  • علوم القرآن (57)
  • التفسير (205)
  • المفاهيم القرآنية (10)
  • القصص القرآني (6)
  • الأحكام (26)
  • الاجتماع وعلم النفس (31)
  العقائد :
  • التوحيد (27)
  • العدل (10)
  • النبوّة (25)
  • الإمامة (6)
  • المعاد (17)
  استفتاءات المراجع :
  • السيد الخوئي (29)
  • السيد السيستاني (52)
  • السيد الخامنئي (7)
  • الشيخ مكارم الشيرازي (83)
  • السيد صادق الروحاني (37)
  • السيد محمد سعيد الحكيم (49)
  • السيد كاظم الحائري (7)
  • الشيخ الوحيد الخراساني (2)
  • الشيخ إسحاق الفياض (3)
  • الشيخ الميرزا جواد التبريزي (10)
  • السيد صادق الشيرازي (78)
  • الشيخ لطف الله الصافي (29)
  • الشيخ جعفر السبحاني (11)
  • السيد عبدالكريم الاردبيلي (1)
  • الشيخ جوادي آملي (23)
  • السيد محمود الشاهرودي (5)
  • السيد الامام الخميني (4)
  جديد الأسئلة والإستفتاءات :



 إمكان صدور أكثر من سبب نزول للآية الواحدة

 تذكير الفعل أو تأنيثه مع الفاعل المؤنّث

 حول امتناع إبليس من السجود

 الشفاعة في البرزخ

 في أمر المترفين بالفسق وإهلاكهم

 التشبيه في قوله تعالى: {وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ}

 هل الغضب وغيره من الانفعالات ممّا يقدح بالعصمة؟

 كيف يعطي الله تعالى فرعون وملأه زينة وأموالاً ليضلّوا عن سبيله؟

 كيف لا يقبل الباري عزّ وجلّ شيئاً حتى العدل {وَلَا يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ}؟

 حول المراد من التخفيف عن المقاتلين بسبب ضعفهم

  البحث في الأسئلة والإستفتاءات :



  أسئلة وإستفتاءات قرآنية منوعة :



 السجود عند سماع آية السجدة

 القرآن وتسخير الكواكب السماوية

 هل يجوز اهداء ختمة القرآن الی الوالدين و هم احياء؟

 هل كلّ مسلم مؤمنٌ، أم أنّ هناك فرقاً بين الإسلام الإيمان؟

 ما معنى: {أَكَادُ أُخْفِيهَا}؟ ولماذا أخفى زمنها؟

 المقصود بالعلم في سورة المجادلة آية11

 هل كانت الشرائع السالفة ناقصةً؟

 هل تنتهي آية الکرسي عند (وهو العلي العظيم) أم عند (وهم فيها خالدون)؟

 أسماء السور القرآنية

 هل أن ليلة القدر واحدة في كلّ بقاع العالم ؟

  إحصاءات الأسئلة والإستفتاءات :
  • عدد الأقسام الرئيسية : 4

  • عدد الأقسام الفرعية : 32

  • عدد الأسئلة والإستفتاءات : 900

  • تصفحات الأسئلة والإستفتاءات : 4320752

  • التاريخ : 14/11/2019 - 16:49

  خدمات :
  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • رئيسية الأسئلة والإستفتاءات القرآنية
  • أرشيف الأسئلة والإستفتاءات القرآنية
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة

 

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net