00989338131045
 
 
 
 
 
 

 ما هي الاستعاذة، وكيف تناولها القرآن الكريم والروايات الشريفة وأكّد عليها لتكون سبباً لرقيّ الإنسان ورفعته؟ 

( القسم : التفسير )

السؤال : ما هي الاستعاذة، وكيف تناولها القرآن الكريم والروايات الشريفة وأكّد عليها لتكون سبباً لرقيّ الإنسان ورفعته؟


الجواب : الاستعاذة لغةً: طلب العوذ، والعوذ: الالتجاء والاعتصام. وقيل: الاستعاذة هي الاستجارة. واصطلاحاً: قول: "أعوذ بالله من الشيطان الرجيم" ونحوه ممّا يدلّ على الاستعاذة بالله والالتجاء إليه من الشيطان الرجيم. والشيطان: كلّ متمرّد من الجن والإنس والدواب، ولذلك قد يستعاذ بالله من شر كل ذي شر. [انظر: الموسوعة الفقهية الميسّرة، الشيخ محمد علي الأنصاري، ج2، ص357] ولا شك أنّ الذنوب والمعاصي هي من أشدّ أنواع الشرور والآفات التي تفتك بالإنسان وتمنعه من الارتقاء في سلّم الكمال؛ لذا وجب عليه أن يتعوّذ بالله تعالى من كلّ أمر يوجب الانزلاق في ذلك المنحدر الخطير المتمثّل بمعصيته تعالى ومخالفة أوامره. وواضح أنّ هذا الخطر أعمّ وأعظم من جميع الأخطار المادّية التي يتعرّض لها الإنسان في هذه الحياة الدنيا بين حينٍ وآخر، لكونها تهدّد دينه وعقيدته وصلته بالله عزّ وجلّ. ومن أهمّ الأمور الباعثة على ذلك: وسوسة شياطين الإنس والجن وتسويل النفس، قال الله عزّ وجلّ: {وَقُلْ رَبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ هَمَزَاتِالشَّيَاطِينِ * وَأَعُوذُ بِكَ رَبِّ أَنْ يَحْضُرُونِ} [سورة المؤمنون، 97-98]، وقال جلّ جلاله: {قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ * مَلِكِ النَّاسِ* إِلَهِ النَّاسِ * مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ * الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ * مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ} [سورة الناس: 1-6]، وقوله تعالى: {وَمَا أُبَرِّئُ نَفْسِي إِنَّ النَّفْسَ لَأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلَّا مَا رَحِمَ رَبِّي إِنَّ رَبِّي غَفُورٌ رَحِيمٌ} [سورة يوسف، 53].وكان من دعاء الإمام زين العابدين (عليه السلام) في الاستعاذة من المكاره، وسيّئ الأخلاق، ومذامّ الأفعال: >اللهم إني أعوذ بك من هيجان الحرص وسورة الغضب، وغلبة الحسد، وضعف الصبر، وقلة القناعة، وشكاسة الخلق وإلحاح الشهوة، وملكة الحمية ومتابعة الهوى، ومخالفة الهدى، وسنة الغفلة، وتعاطي الكلفة، وإيثار الباطل على الحق، والإصرار على المأثم، واستصغار المعصية، واستكبار الطاعة ومباهاة المكثرين والإزراء بالمقلين، وسوء الولاية لمن تحت أيدينا، وترك الشكر لمن اصطنع العارفة عندنا، أو أن نعضد ظالماً، أو نخذل ملهوفاً، أو نروم ما ليس لنا بحق،أو نقول في العلم بغير علم. ونعوذ بك أن ننطوي على غش أحد، وأن نعجب بأعمالنا، ونمد في آمالنا، ونعوذ بك من سوء السريرة واحتقار الصغيرة وأن يستحوذ علينا الشيطان، أو ينكبنا الزمان، أو يتهضمنا السلطان. ونعوذ بك من تناول الاسراف، ومن فقدان الكفاف، ونعوذ بك من شماتة الأعداء، ومن الفقر إلى الأكفاء ومن معيشة في شدة وميتة على غير عدة، ونعوذ بك من الحسرة العظمى والمصيبة الكبرى، وأشقى الشقاء، وسوء المآب وحرمان الثواب، وحلول العقاب. اللهم صل على محمد وآله، وأعدني من كل ذلك برحمتك وجميع المؤمنين والمؤمنات، يا أرحم الراحمين< [الصحيفةالسجادية، الدعاء 26].


طباعة   ||   أخبر صديقك عن السؤال   ||   التاريخ : 2014 / 09 / 24   ||   القرّاء : 2789  


 
 

  التلاوة :
  • الحفظ (23)
  • التجويد (18)
  • القراءات السبع (2)
  • الصوت والنغم (7)
  علوم القرآن وتفسيره :
  • علوم القرآن (57)
  • التفسير (205)
  • المفاهيم القرآنية (10)
  • القصص القرآني (6)
  • الأحكام (26)
  • الاجتماع وعلم النفس (31)
  العقائد :
  • التوحيد (27)
  • العدل (10)
  • النبوّة (25)
  • الإمامة (6)
  • المعاد (17)
  استفتاءات المراجع :
  • السيد الخوئي (29)
  • السيد السيستاني (52)
  • السيد الخامنئي (7)
  • الشيخ مكارم الشيرازي (83)
  • السيد صادق الروحاني (37)
  • السيد محمد سعيد الحكيم (49)
  • السيد كاظم الحائري (7)
  • الشيخ الوحيد الخراساني (2)
  • الشيخ إسحاق الفياض (3)
  • الشيخ الميرزا جواد التبريزي (10)
  • السيد صادق الشيرازي (78)
  • الشيخ لطف الله الصافي (29)
  • الشيخ جعفر السبحاني (11)
  • السيد عبدالكريم الاردبيلي (1)
  • الشيخ جوادي آملي (23)
  • السيد محمود الشاهرودي (5)
  • السيد الامام الخميني (4)
  جديد الأسئلة والإستفتاءات :



 إمكان صدور أكثر من سبب نزول للآية الواحدة

 تذكير الفعل أو تأنيثه مع الفاعل المؤنّث

 حول امتناع إبليس من السجود

 الشفاعة في البرزخ

 في أمر المترفين بالفسق وإهلاكهم

 التشبيه في قوله تعالى: {وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ}

 هل الغضب وغيره من الانفعالات ممّا يقدح بالعصمة؟

 كيف يعطي الله تعالى فرعون وملأه زينة وأموالاً ليضلّوا عن سبيله؟

 كيف لا يقبل الباري عزّ وجلّ شيئاً حتى العدل {وَلَا يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ}؟

 حول المراد من التخفيف عن المقاتلين بسبب ضعفهم

  البحث في الأسئلة والإستفتاءات :



  أسئلة وإستفتاءات قرآنية منوعة :



 ما هي السورة الخاصمة عن صاحبها حتّى أدخلته الجنة ؟

 ماهي السورة التي انزلت من تحت عرش الرحمان؟

 بالنسبة لطلاب او الطالبات دون سن 15 سن هل...

  هل يجوز ترجمة القران الكريم بطريقة مباشرة او غير مباشرة؟

 ما هي طبيعة غضب الله؟

 شخص يقرأ القرآن ويخطأ أحياناً أخطاء لفظية ، فهل واجب على من يسمعه أن يصحح له الخطأ ؟ علماً أن القارئ أكبر سناً من المستمع .

 ما المقصود بالآية الكريمة: {وَوَجَدَكَ ضَالاً فَهَدَى}؟

 من هم أصحاب الأعراف؟

 الوحي الأوّل

 ما أطول كلمة في القرآن لفظاً وكتابة ؟

  إحصاءات الأسئلة والإستفتاءات :
  • عدد الأقسام الرئيسية : 4

  • عدد الأقسام الفرعية : 32

  • عدد الأسئلة والإستفتاءات : 900

  • تصفحات الأسئلة والإستفتاءات : 4271532

  • التاريخ : 18/10/2019 - 17:24

  خدمات :
  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • رئيسية الأسئلة والإستفتاءات القرآنية
  • أرشيف الأسئلة والإستفتاءات القرآنية
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة

 

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net