00989338131045
 
 
 
 
 
 

 الوجه في ذِكر اليد مفردةً ومثناةً وجمعاً 

( القسم : التفسير )

السؤال :

‎قال تعالى: {وَالسَّمَاءَ بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ} [الذاريات: 47].. ‎وقال تعالى: {يَدُ اللهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ} [الفتح: 10]. ‎وقال تعالى: {بَلْ يَدَاهُ مَبْسُوطَتَانِ} [المائدة: ٦٤]..

‎س: ذكر سبحانه اليد مفردةً ومثناةً وجمعاً.. فما الوجه في ذلك؟



الجواب :

1- كلمة (الأيد) ـ على وزن صيد ـ بمعنى: القوة والقدرة. (فإنّ الأيد والآد القوّة).

2- أما الآية الكريمة {يَدُ اللهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ} فقد نزلت في المبايعة، ومجيء اليد هنا بصيغة المفرد لأنه كان المرسوم أو الشائع بين الناس أنّ الذي يعاهد الآخر ويبايعه يمد إليه يده  ويظهر وفاءه ومعاهدته عن هذا الطريق لذلك الشخص أو لذلك «القائد» المبايع! فيمد يده إليه تبعاً لذلك. حيث جعل يده (ص) يد الله كما جعل رميه (ص) رمى نفسه في قوله: {وَما رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلكِنَّ اللَّهَ رَمى‏} [الأنفال: 17]، وهو شائع في القرآن الكريم. وأمثال هذه الكناية كثيرة في اللغة العربية.

3- وفي الآية الكريمة {بَلْ يَدَاهُ مَبْسُوطَتَانِ}، فهي لرد شبهة اليهود حيث قالوا أن يده سبحانه مغلولة ـ تعالى عن ذلك علواً كبيراً ـ حيث أجاب تعالى عن ذلك: {بَلْ يَدَاهُ مَبْسُوطَتَانِ}.

ومن المتعارف أن نسبة البسط لليدين معاً أبلغ كناية للمبالغة في الكرم والجود، فهو تعالى الجواد الكريم. فلا يدانيه أحد بكرمه ونعمه {وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللهِ لَا تُحْصُوهَا} [سورة إبراهيم: 34] قال في مجمع البيان: >وإنما قال‏ «يَداهُ» على التثنية مبالغة في معنى الجود والإنعام لأن ذلك أبلغ فيه من أن يقول بل يده مبسوطة< [ج‏3، ص: 340]



طباعة   ||   أخبر صديقك عن السؤال   ||   التاريخ : 2017 / 05 / 09   ||   القرّاء : 960  


 
 

  التلاوة :
  • الحفظ (23)
  • التجويد (18)
  • القراءات السبع (2)
  • الصوت والنغم (7)
  علوم القرآن وتفسيره :
  • علوم القرآن (56)
  • التفسير (190)
  • المفاهيم القرآنية (10)
  • القصص القرآني (6)
  • الأحكام (26)
  • الاجتماع وعلم النفس (31)
  العقائد :
  • التوحيد (27)
  • العدل (10)
  • النبوّة (25)
  • الإمامة (6)
  • المعاد (16)
  استفتاءات المراجع :
  • السيد الخوئي (29)
  • السيد السيستاني (52)
  • السيد الخامنئي (7)
  • الشيخ مكارم الشيرازي (83)
  • السيد صادق الروحاني (37)
  • السيد محمد سعيد الحكيم (49)
  • السيد كاظم الحائري (7)
  • الشيخ الوحيد الخراساني (2)
  • الشيخ إسحاق الفياض (3)
  • الشيخ الميرزا جواد التبريزي (10)
  • السيد صادق الشيرازي (78)
  • الشيخ لطف الله الصافي (29)
  • الشيخ جعفر السبحاني (11)
  • السيد عبدالكريم الاردبيلي (1)
  • الشيخ جوادي آملي (23)
  • السيد محمود الشاهرودي (5)
  • السيد الامام الخميني (4)
  جديد الأسئلة والإستفتاءات :



 الإمام الجواد أعظم بركةً على شيعتنا

 التوجّه في الصلاة

 كتب أخلاقية للمطالعة

 هل يتأثر النبي (صلى الله عليه وآله) بالسحر

 خلق الرسول الكريم وسيرته المالية

 النجاة من عذاب البرزخ

 في تحريم الخمر والميسر

 في إجبار المستضعفين وعدم معاجلة المستكبرين بالحساب

 القصص القرآنية مبنية على وقائع تاريخية حقيقية

 الرزق بين الأسباب ومشيئته تعالى

  البحث في الأسئلة والإستفتاءات :



  أسئلة وإستفتاءات قرآنية منوعة :



 ماذا كانت لغة نبي الله آدم في الجنة. وعندما نزل الى الارض ماذا كانت لغته. وما هو السبب تعدد لغات العالم؟

 أحكام التجويد في ختم القرآن

 هل ان مريم والدها اسمه عمران ؟

 هل بيع القرآن الكريم حرام ؟

 كيف لا يمكن عدّ ثواب بعض الأعمال؟

 أنا اقرأ القرآن على أرواح بعض المؤمنين واستلم من اهليهم اجور رمزية وانا في القراءة اخفت واحياناً اقرأ كحديث النفس حيث لا اسمع القراءة لكنني اعيها هل هذا مجزي للتوصيل ؟

 ما هي الاتجاهات في معرفة المكي والمدني للسور والآيات المباركة؟

  يُذكر عندكم، في أحاديثكم وبعض مصادركم، مصطلح « مصحف الإمام عليّ »، فهل لعليٍّ كرّم الله وجهه مصحفٌ غير هذا المصحف المتداوَل بيننا اليوم ؟ ولماذا هذا التميّز ؟!

 بالنسبه للحفاظ الذين حددنا لهم مدة الحفظ (3 سنوات )...

 الترف من منظور قرآني

  إحصاءات الأسئلة والإستفتاءات :
  • عدد الأقسام الرئيسية : 4

  • عدد الأقسام الفرعية : 32

  • عدد الأسئلة والإستفتاءات : 883

  • تصفحات الأسئلة والإستفتاءات : 3939007

  • التاريخ : 19/03/2019 - 19:05

  خدمات :
  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • رئيسية الأسئلة والإستفتاءات القرآنية
  • أرشيف الأسئلة والإستفتاءات القرآنية
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة

 

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net