00989338131045
 
 
 
 
 
 

 ما هو موضوع وبحوث علم التفسير؟ 

( القسم : أسئلة عامة )

السؤال : ما هو موضوع وبحوث علم التفسير؟


الجواب : إن للقرآن الكريم عدة اعتبارات وبالإمكان أن يلحظ بعدة لحاظات مختلفة ، فتارة يلحظ بوصفه حروفاً كتابية ترسم على الورق ، واخرى يلحظ بوصفه أصواتاً تقرأ وتردد بالألسنة ، وثالثة يلحظ بوصفه كتاباً نزل بشكل تدريجي متفرق وتم جمعه وترتيبه بعد ذلك ، ورابعة بلحاظ اعتباره كلاما لله تبارك وتعالى له معنى ... وهكذا . فهو باللحاظ الأول يقع موضوعاً لعلم الرسم القرآني الذي يشرح قواعد كتابة النص القرآني . وهو باللحاظ الثاني يقع موضوعاً لعلم القراءة وعلم التجويد . وباللحاظ الثالث يقع موضوعاً لعلم جمع القرآن وإثبات نصه . وهو باللحاظ الرابع يقع موضوعاً لعلم التفسير . فعلم التفسير: علم يشتمل على جميع البحوث المتعلقة بالقرآن بوصفه كلاماً لله تعالى له معنى ، ولا يدخل في نطاقه البحث في طريقة كتابة حروفه أو طريقة نطقها أو جمعه ، وإنما يدخل فيه ـ وفي ضوء ما ذكرناه ـ البحوث التالية : 1 - كل بحث يتناول شرح معاني المفردات القرآنية وبيان مضامينها ومفاهيمها ، سواء وردت على شكل كلمات أو جمل أو تراكيب . 2 - البحث عن (أسباب النزول) الذي الفت فيه كتب مستقلة ، وسمي في علوم القرآن باسم خاص به ، ولكن مع هذا يمكن درجه تحت عنوان (علم التفسير) ، لأن أسباب النزول تشكل وبشكل عام قرينة لفهم القرآن بما هو كلام لله تعالى ، ذو معنى نزل متناولا هذه الأحداث ومبينا لأسبابها وعلاجها . 3 - بحث الاحكام الفقهية ، وكذلك بحث (الناسخ والمنسوخ) ، و (الخاص والعام) و (المقيد والمطلق) . 4 - بحث (إعجاز القرآن) ، ويتناول هذا البحث إثبات أن مضمون القرآن الكريم ـ بما هو كلام لله تبارك وتعالى ـ مضمون فيه جانب الإعجاز والتحدي لقوانين الطبيعة التي عرفها الإنسان . فالإعجاز ـ إذن ـ صفة من أوصاف القرآن الكريم باعتباره كلاماً دالاً على المراد ، فبحثه إذن داخل ضمن بحوث علم التفسير أيضاً . 5 - الأبحاث التي تتناول تأثير القرآن الكريم في حياة البشرية بشكل عام والمسلمين بشكل خاص ، هذه البحوث التي توضح ما قام به القرآن من دور في بناء الإنسان وتكوين الأمة الوسط ، ومرد هذا التأثير إلى فعالية القرآن الكريم بوصفه كلاماً ذا معنى ، لا بوصفه مجرد حروف تكتب أو أصوات تقرأ . وأما سبب تسمية بعض الأبحاث الداخلة في علم التفسير بعلوم خاصة كعلم الناسخ والمنسوخ ، أو علم أسباب النزول ، أو أحكام القرآن أو إعجازه ، فإن هذا ناشئ من اهتمام بعض الباحثين بها ، إذ أخذوا جانباً معيّناً من جوانب التفسير وحيثية من الحيثيات التفسيرية الخاصة ، موضوعاً للبحث في علم التفسير ، وتبعاً لهذا الاهتمام الخاص سمي ذلك العلم بعلم خاص مع كونه جزءاً من علم التفسير. -المصدر: تفسير سورة الحمد، السيّد محمد باقر الحكيم، ص20-21، بتصرّف.


طباعة   ||   أخبر صديقك عن السؤال   ||   التاريخ : 2015 / 01 / 15   ||   القرّاء : 4014  


 
 

  علوم القرآن :
  • حول علم التجويد (12)
  • حول علوم القرآن (19)
  • حول القرآن وتفسيره (49)
  • حول حفظ القرآن (21)
  • أسئلة عامة (328)
  • حول المفاهيم القرآنية (15)
  • الصوت (4)
  • النغم (3)
  • المؤسسات القرآنية والمجتمع (1)
  استفتاءات المراجع :
  • السيد الخوئي (29)
  • السيد السيستاني (52)
  • السيد الخامنئي (7)
  • الشيخ مكارم الشيرازي (83)
  • السيد صادق الروحاني (37)
  • السيد محمد سعيد الحكيم (49)
  • السيد كاظم الحائري (7)
  • الشيخ الوحيد الخراساني (0)
  • الشيخ إسحاق الفياض (3)
  • الشيخ الميرزا جواد التبريزي (10)
  • السيد صادق الشيرازي (78)
  • الشيخ لطف الله الصافي (29)
  • الشيخ جعفر السبحاني (11)
  • السيد عبدالكريم الاردبيلي (1)
  • الشيخ جوادي آملي (23)
  • السيد محمود الشاهرودي (5)
  • السيد الامام الخميني (4)
  جديد الأسئلة والإستفتاءات :



 هل يتأثر النبي (صلى الله عليه وآله) بالسحر

 خلق الرسول الكريم وسيرته المالية

 النجاة من عذاب البرزخ

 في تحريم الخمر والميسر

 في إجبار المستضعفين وعدم معاجلة المستكبرين بالحساب

 القصص القرآنية مبنية على وقائع تاريخية حقيقية

 الرزق بين الأسباب ومشيئته تعالى

 كيف نفهم الكتاب ولا يعلمه إلا الله والراسخون في العلم؟ وكيف هو آيات بيّنات؟

 من الذي منعها أن تعبد الله وهي مالكة لقومها؟

 سجود غير ذوات الأرواح وتسبيحها

  البحث في الأسئلة والإستفتاءات :



  أسئلة وإستفتاءات قرآنية منوعة :



 لبس الحذاء حين قراءة القرآن

 لماذا كان التوحيد هو الأصل دون اثبات وجود الله؟ لماذا لم يكن الأصل الأول من أصول الدين هو إثبات وجود الخالق وليس توحيده؟

 هل يجوز ترجمة القران الكريم بطريقة مباشرة او غير مباشرة؟

 ما هي الاتجاهات في معرفة المكي والمدني للسور والآيات المباركة؟

 القرآن والعترة الطاهرة

 ماهية الرضا القرآنية

 حينما نراجع القرآن الكريم نجد أنّ هناك طائفة من الآيات تصفه بأنّه تعالى هو الهادي وانّ أمر الهداية بيده سبحانه، وفي المقابل توجد طائفة أُخرى من الآيات الكريمة تصفه سبحانه بأنّه هو المضلّ، بمعنى أنّه هو الذي يضلّ من يشاء ويهدي من يشاء، وحينئذ يطرح السؤال ؟

 لماذا لم يخلق الله المتصف بصفتي الجواد والكريم الإنسان متكامل منذ البداية؟

 هل القرآن الموجود الآن بين أيدي المسلمين هو نفس القرآن الذي نزل على الرسول الاعظم (ص) ، لا زيادة ولا نقصان فيه ؟

 ما هوالمحكم والمتشابه في القرآن الكريم؟

  إحصاءات الأسئلة والإستفتاءات :
  • عدد الأقسام الرئيسية : 2

  • عدد الأقسام الفرعية : 26

  • عدد الأسئلة والإستفتاءات : 880

  • تصفحات الأسئلة والإستفتاءات : 3866341

  • التاريخ : 22/01/2019 - 04:31

  خدمات :
  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • رئيسية الأسئلة والإستفتاءات القرآنية
  • أرشيف الأسئلة والإستفتاءات القرآنية
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة

 

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net