00989338131045
 
 
 
 
 
 

 الإمام الجواد أعظم بركةً على شيعتنا  

( القسم : الإمامة )

السؤال :

في الرواية أنه لم يولد مولود أكثر بركة من الإمام الجواد عليه السلام فما هي البركة وما وجه هذه البركة؟



الجواب :

الوارد هو مثل ما رواه الكليني في الكافي بسنده إلى أبي يحيى الصنعاني قال: (كنت عند أبي الحسن الرضا (ع) فجيء بابنه أبي جعفر (ع) وهو صغير فقال (ع): هذا المولود الذي لم يولد مولود أعظم بركةً على شيعتنا منه).

وروى الكليني أيضاً بسنده عن الأمام الرضا (ع) انه قال: (هذا المولود الذي لم يولد في الإسلام مثله مولود أعظم بركةً على شيعتنا منه).

والمُنصرَف من معنى البركة هو الخير الكثير والرزق الواسع، ولعل منشأ تميُّز الإمام أبي جعفر الجواد (ع) بسمة انَّه أعظم بركةً على شريعة أهل البيت (ع) هو انَّ الله عز وجل جعله وسيلة لاستدرار الرزق وقضاء الديون فأهل البيت (ع) وإنْ كانوا جميعًا وسائل لاستدرار الرزق وقضاء حوائج الدنيا والآخرة إلا انَّ الله تعالى -كما أفاد العلماء- خصَّ كل إمامٍ بما يتميَّز به، فمن أراد العافية مثلاً توسَّل بالإمام موسى بن جعفر (ع) ومَن أراد الأمان في الأسفار توسَّل بالإمام الرضا (ع) ومن أراد الانتقام من الظالمين توسَّل بأمير المؤمنين علي بن أبي طالب (ع) ومن أراد النجاة من السلاطين ومعرَّة الشياطين توسَّل بالإمام زين العابدين السجاد (ع) وهكذا.

وعليه فالإمام أبو جعفر الجواد أعظم بركةً على شيعة أهل البيت لأنَّ الله تعالى جعل التوسُّلَ به سببًا لاتِّساع الرزق والتحصيل لموفور الخير.

ويمكن تأييد هذا الذي أفاده عدد من العلماء الأفاضل بما أورده الشيخ الطوسي رحمه الله في كتابه مصباح المتهجد في أدعية الساعات، فقد أورد لكلِّ ساعةٍ من ساعات النهارَ الإثني عشرَ دعاءً وكان كلُّ دعاءٍ مشتملاً على توسٌّلٍ بأحد المعصومين الإثني عشر (ع) وقد اختص كلُّ معصومٍ بشأنٍ يُتوسل به إليه، فالتوسل لتحصيل العافية من الأسقام كان بالإمام الكاظم (ع) والتوسل لكفاية شئون الآخرة وأهوالها كان بالإمام الصادق (ع) وأما التوسل بالإمام الرضا (ع) فكان للأمن والنجاة في الأسفار، وأما التوسل بالإمام الجواد (ع) فكان للاستغناء وسعة الرزق فكان مما ورد في الدعاء الشريف:

(يا مَن دعاه المضطرون فأجابهم والتجأ إليه الخائفون فآمنهم ...أسئلك بحقِّ وليِّك محمد بن علي (ع) حجتك البالغة ونعمتك السابغة ومحَّجتك الواضحة واُقدِّمه بين يدي حوائجي ورغبتي إليك ان تصلِّيَّ على محمد وآل محمد وأنْ تجودَ عليَّ من فضلك وتتفضَّل عليَّ من وسعك بما أستغني به عما في أيدي خلقك وأنْ تقطع رجائي إلا منك وتخيِّبَ آمالي إلا فيك،  اللهم وأسألك بحقِّ مَن حقُّه عليك واجب ممن أوجبت له الحق منك ان تصلِّي على محمد وآل محمد وأن تبسط ما حظرته من رزقك وتسهِّل لي ذلك وتيسِّره هنيئًا مريئًا في يسرٍ منك وعافيتك برحمتك يا أرحم الراحمين ..).

وقد أرود العلامة المجلسي صاحب البحار رحمه الله دعاءً وأفاد انَّه متضمن للتوسُّل بكل واحدٍ من الأئمة (ع) لما جُعل له. فكان مما اشتمل عليه الدعاء:(وأسألك بحق وليك أبي جعفر الجواد (ع) إلا جُدت عليَّ به من فضلك وتفضَّلت عليَّ به من وسعك ما أٍستغني به عما في أيدي خلقك .. وبارك لي فيه وفيما لك عندي من نعمتك وفضلك ورزقك..).

______________

المجيب: سماحة الشيخ محمد صنقور



طباعة   ||   أخبر صديقك عن السؤال   ||   التاريخ : 2019 / 03 / 16   ||   القرّاء : 414  


 
 

  التلاوة :
  • الحفظ (23)
  • التجويد (18)
  • القراءات السبع (2)
  • الصوت والنغم (7)
  علوم القرآن وتفسيره :
  • علوم القرآن (57)
  • التفسير (205)
  • المفاهيم القرآنية (10)
  • القصص القرآني (6)
  • الأحكام (26)
  • الاجتماع وعلم النفس (31)
  العقائد :
  • التوحيد (27)
  • العدل (10)
  • النبوّة (25)
  • الإمامة (6)
  • المعاد (17)
  استفتاءات المراجع :
  • السيد الخوئي (29)
  • السيد السيستاني (52)
  • السيد الخامنئي (7)
  • الشيخ مكارم الشيرازي (83)
  • السيد صادق الروحاني (37)
  • السيد محمد سعيد الحكيم (49)
  • السيد كاظم الحائري (7)
  • الشيخ الوحيد الخراساني (2)
  • الشيخ إسحاق الفياض (3)
  • الشيخ الميرزا جواد التبريزي (10)
  • السيد صادق الشيرازي (78)
  • الشيخ لطف الله الصافي (29)
  • الشيخ جعفر السبحاني (11)
  • السيد عبدالكريم الاردبيلي (1)
  • الشيخ جوادي آملي (23)
  • السيد محمود الشاهرودي (5)
  • السيد الامام الخميني (4)
  جديد الأسئلة والإستفتاءات :



 إمكان صدور أكثر من سبب نزول للآية الواحدة

 تذكير الفعل أو تأنيثه مع الفاعل المؤنّث

 حول امتناع إبليس من السجود

 الشفاعة في البرزخ

 في أمر المترفين بالفسق وإهلاكهم

 التشبيه في قوله تعالى: {وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ}

 هل الغضب وغيره من الانفعالات ممّا يقدح بالعصمة؟

 كيف يعطي الله تعالى فرعون وملأه زينة وأموالاً ليضلّوا عن سبيله؟

 كيف لا يقبل الباري عزّ وجلّ شيئاً حتى العدل {وَلَا يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ}؟

 حول المراد من التخفيف عن المقاتلين بسبب ضعفهم

  البحث في الأسئلة والإستفتاءات :



  أسئلة وإستفتاءات قرآنية منوعة :



 توجد عند شخص كتب ضلال ضد الاسلام ، أو ضد مذهب الحق ، وأراد شخص أن يحرقها لاشتمالها على الضلال والتحريف .. هل يجوز ذلك مع فرض أنها لا تخلو من لفظ الجلالة أحيانا ، بل لعلها لا تخلو من بعض الايات القرآنية ؟

 لقد ورد في القرآن كثيراً مصطلح «التأويل»، ما هو المراد من هذا المصطلح؟ وماذا يعني تأويل الآية؟

 استثناء إبليس المخلَصين من عباد الله

 بعض المؤمنين يقول بأنه يتعامل في موضوع الاتصال بالجن ، أو الارواح من أجل حل بعض حالات السحر الواقع على بعض المؤمنين ، وكشف الكتابات السحرية وحلها ، ويدعي بأنه يصل إلى نتائج واضحة في هذا المجال ، وان ذلك يتم له من خلال الاستعانه ببعض آيات القرآن ، والادعي

 هكذا نقرأ القرآن الحكيم

  ما رأي سماحتكم في القراءات في القرآن الكريم؟

 : هل الاستدلال على أصول الارادة لله تعالى ( على كونه مريدا ) بالادلة المعينة ( بالقرآن الكريم ) تام أم لا ، لا على كونها حادثة كما هو الحق ، فان الاستدلال هنا تام كما تفضلتم به في بحث الاصول ، علما بأن الله خلق كل شي ، ومنها القرآن الكريم بالمشيئة والارا

 مع الالتفات الى علم الله وقدرته اللآمتناهيتين، فما هو المقصود من مفردتي «عسى» و«لعلّ» في الكلام الإلهي؟

 ما هي مصادر ومنابع فهم القرآن الكريم؟

 أصدقاء السوء

  إحصاءات الأسئلة والإستفتاءات :
  • عدد الأقسام الرئيسية : 4

  • عدد الأقسام الفرعية : 32

  • عدد الأسئلة والإستفتاءات : 900

  • تصفحات الأسئلة والإستفتاءات : 4180240

  • التاريخ : 19/08/2019 - 15:11

  خدمات :
  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • رئيسية الأسئلة والإستفتاءات القرآنية
  • أرشيف الأسئلة والإستفتاءات القرآنية
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة

 

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net