00989338131045
 
 
 
 
 
 

 لقد غلقت الأبواب... فمن هو الشاهد الذي أوضح براءة يوسف (عليه السلام) بالإشارة إلى مكان تمزيق قميصه؟ 

( القسم : التفسير )

السؤال :

{وَرَاوَدَتْهُ الَّتِي هُوَ فِي بَيْتِهَا عَنْ نَفْسِهِ وَغَلَّقَتِ الْأَبْوَابَ وَقَالَتْ هَيْتَ لَكَ قَالَ مَعَاذَ اللهِ إِنَّهُ رَبِّي أَحْسَنَ مَثْوَايَ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ * وَلَقَدْ هَمَّتْ بِهِ وَهَمَّ بِهَا لَوْلَا أَنْ رَأَى بُرْهَانَ رَبِّهِ كَذَلِكَ لِنَصْرِفَ عَنْهُ السُّوءَ وَالْفَحْشَاءَ إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُخْلَصِينَ * وَاسْتَبَقَا الْبَابَ وَقَدَّتْ قَمِيصَهُ مِنْ دُبُرٍ وَأَلْفَيَا سَيِّدَهَا لَدَى الْبَابِ قَالَتْ مَا جَزَاءُ مَنْ أَرَادَ بِأَهْلِكَ سُوءًا إِلَّا أَنْ يُسْجَنَ أَوْ عَذَابٌ أَلِيمٌ * قَالَ هِيَ رَاوَدَتْنِي عَنْ نَفْسِي وَشَهِدَ شَاهِدٌ مِنْ أَهْلِهَا إِنْ كَانَ قَمِيصُهُ قُدَّ مِنْ قُبُلٍ فَصَدَقَتْ وَهُوَ مِنَ الْكَاذِبِينَ} [سورة يوسف، 23-26]
لقد غلقت الأبواب فلا يوجد أحد معهما!!
س: فمن هو الشاهد الذي أوضح براءة يوسف (عليه السلام) بالإشارة إلى مكان تمزيق قميصه؟؟



الجواب :

قد يدلي الشاهد بشهادة يكون فيها فصل القضاء وتكون مستندة إلى حس، وليس بالضرورة أن يكون حاضراً وقت ارتكاب الجريمة، بل إنه ـ حسب ما يستفاد من الآيات الكريمة محل البحث ـ قد كان حاضراً في أجواء الحادثة حينما دار النزاع الكلامي بين يوسف (ع) والملك، وهو ما حدث بعد فتح الباب.
حيث أعطى الشاهد ملاكاً يُعرف به الصادق من الكاذب؛ فقال: {إِنْ كَانَ قَمِيصُهُ قُدَّ مِنْ قُبُلٍ فَصَدَقَتْ وَهُوَ مِنَ الْكَاذِبِينَ * وَإِنْ كَانَ قَمِيصُهُ قُدَّ مِنْ دُبُرٍ فَكَذَبَتْ وَهُوَ مِنَ الصَّادِقِينَ} وهو أمر متعلّق حسّاً بالحالة التي كانا عليها وقت الخروج، ولم يكن هذا في صالح امرأة العزيز؛ لأنهم قد شاهدوا قميصه قُدّ من دبر، فلم يملكوا إلا تصديق نبي الله يوسف (ع).
يقول صاحب الميزان في تفسيره للآية الشريفة: >... ليس من البعيد أن يكون في التعبير عن قول هذا القائل بمثل «وَشَهِدَ شاهِدٌ» إشارة إلى كون ذلك كلاماً صدر عنه من غير ترو وفكر فيكون شهادة لعدم اعتماده على تفكر وتعقل لا قولاً يعبر به عرفاً عن البيان الذي يبتني على ترو وتفكر، وبهذا يتأيد ما ورد من الرواية أنه كان صبياً في المهد فقد كان ذلك بنوع من الإعجاز أيد الله سبحانه به قول يوسف (ع) <. [الميزان في تفسير القرآن، ج‏11، ص 142 - 143]
فقد جاء من طرق أهل البيت (ع) وبعض طرق أهل السنة أن الشاهد كان صبياً في المهد من أهلها، فعن الإمام السجاد (ع) ـ في حديث ـ أن يوسف (ع) قال للملِك: ما أردت بأهلك سوءاً- بل هي راودتني عن نفسي- فسل هذا الصبي أينا راود صاحبه عن نفسه؟ قال: وكان عندها من أهلها صبي زائر لها- فأنطق الله الصبي لفصل القضاء- فقال: أيها الملك انظر إلى قميص يوسف- فإن كان مقدوداً من قدامه فهو الذي راودها، وإن كان مقدوداً من خلفه فهي التي راودته. فلما سمع الملك كلام الصبي وما اقتصه- أفزعه ذلك فزعاً شديداً فجي‏ء بالقميص- فنظر إليه فلما رآه مقدوداً من خلفه قال لها: إنه من كيدكن إن كيدكن عظيم. وقال ليوسف: أعرض عن هذا ولا يسمعه منك أحد واكتمه. [تفسير أبي حمزة الثمالي، ص208]



طباعة   ||   أخبر صديقك عن السؤال   ||   التاريخ : 2016 / 07 / 18   ||   القرّاء : 1882  


 
 

  التلاوة :
  • الحفظ (23)
  • التجويد (18)
  • القراءات السبع (2)
  • الصوت والنغم (7)
  علوم القرآن وتفسيره :
  • علوم القرآن (57)
  • التفسير (205)
  • المفاهيم القرآنية (10)
  • القصص القرآني (6)
  • الأحكام (26)
  • الاجتماع وعلم النفس (31)
  العقائد :
  • التوحيد (27)
  • العدل (10)
  • النبوّة (25)
  • الإمامة (6)
  • المعاد (17)
  استفتاءات المراجع :
  • السيد الخوئي (29)
  • السيد السيستاني (52)
  • السيد الخامنئي (7)
  • الشيخ مكارم الشيرازي (83)
  • السيد صادق الروحاني (37)
  • السيد محمد سعيد الحكيم (49)
  • السيد كاظم الحائري (7)
  • الشيخ الوحيد الخراساني (2)
  • الشيخ إسحاق الفياض (3)
  • الشيخ الميرزا جواد التبريزي (10)
  • السيد صادق الشيرازي (78)
  • الشيخ لطف الله الصافي (29)
  • الشيخ جعفر السبحاني (11)
  • السيد عبدالكريم الاردبيلي (1)
  • الشيخ جوادي آملي (23)
  • السيد محمود الشاهرودي (5)
  • السيد الامام الخميني (4)
  جديد الأسئلة والإستفتاءات :



 إمكان صدور أكثر من سبب نزول للآية الواحدة

 تذكير الفعل أو تأنيثه مع الفاعل المؤنّث

 حول امتناع إبليس من السجود

 الشفاعة في البرزخ

 في أمر المترفين بالفسق وإهلاكهم

 التشبيه في قوله تعالى: {وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ}

 هل الغضب وغيره من الانفعالات ممّا يقدح بالعصمة؟

 كيف يعطي الله تعالى فرعون وملأه زينة وأموالاً ليضلّوا عن سبيله؟

 كيف لا يقبل الباري عزّ وجلّ شيئاً حتى العدل {وَلَا يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ}؟

 حول المراد من التخفيف عن المقاتلين بسبب ضعفهم

  البحث في الأسئلة والإستفتاءات :



  أسئلة وإستفتاءات قرآنية منوعة :



 نظرية دارون نظرية اثبت علماؤنا بطلانها

 هل أن البسملة آية مستقلة أو هي جزء من آية؟

 ماذا يعني إن الله ((رحمن)) و((رحيم))؟

 ما هي حقيقة صفة العزة؟

 ما حكم ادغام (الضاد) مع (الطاء) في قوله تعالی (امن يجيب المضطر اذا دعاه ويكشف السوء) وامثالها، واذا كان الحكم بالمنع فهل يسري هذا الحكم خارج الصلاة؟

 ما هو عدد السور المدنية في القرأن الكريم ؟

 ما هو دور الجهل في اقتراف الذنوب والجرائم، وكيف عالج ذلك القرآن الكريم والروايات الشريفة؟

 إذا كان يعقوب يعلم أن يوسف سيكون نبياً فلماذا خاف عليه من الذئب؟

 كيف يصف القرآن مالكية الإنسان على مصادر الثروة في هذا العالم؟

 هل يجوز تلاوة الايات بدون وضوء؟

  إحصاءات الأسئلة والإستفتاءات :
  • عدد الأقسام الرئيسية : 4

  • عدد الأقسام الفرعية : 32

  • عدد الأسئلة والإستفتاءات : 900

  • تصفحات الأسئلة والإستفتاءات : 4232644

  • التاريخ : 22/09/2019 - 02:27

  خدمات :
  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • رئيسية الأسئلة والإستفتاءات القرآنية
  • أرشيف الأسئلة والإستفتاءات القرآنية
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة

 

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net