00989338131045
 
 
 
 
 
 

 قد يقول قائل: إنّنا نرى الكثير من المؤمنين يحيون حياة مليئة بالآلام والمصائب 

( القسم : الاجتماع وعلم النفس )

السؤال : قد يقول قائل: إنّنا نرى الكثير من المؤمنين يحيون حياة مليئة بالآلام والمصائب وفقد الأحبة و الكثير من البلاء المتتابع، فكيف يحيوا حياة طيّبة؟


الجواب : إنّ الانسان اذا أوصل إيمانه إلى الثبات ومرحلة الملكة فسيرضى بقضاء الله وقدره ويسلّم أمره إلى الله، وفي النتيجة فسيعيش حالة الاستقرار الروحي والطمأنينة النفسية وسيعيش حياة السعداء. ولا يكفي في المقام الإيمان غير الراسخ و المستودع، فإنّ الانسان لن يعيش معه سعيداً، بل لابد من إيصال الإيمان إلى الثبات والاستقرار، وهذا ما نشاهده في السيّدة زينب (ع) حينما سألها ذلك الرجل: ماذا رأيت صنع الله في أخيك الحسين؟ حيث أجابته بقولها: >ما رأيت إلا جميلاً< [اللهوف في قتلى الطفوف، ص94]. مع المصائب التي حلّت بها ومع ذلك أجابت بهذا الجواب! وهذا يعني وصولها إلى الإيمان الكامل والراسخ. ومن هنا نصل إلى هذا التساؤل وهو: ما هي نظرية القرآن وأهل البيت (ع) في السعادة؟ - النظرية تنصّ بأنّ السعادة تكمن في الأعمال الصالحة كما أشار إليه قوله تعالى: {مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ } [سورة النحل، 97]. وتكمن كذلك في إطاعة الله تعالى كما أشار أمير المؤمنين (ع) إلى ذلك في دعاء كميل: >يا من اسمه دواء وذكره شفاء و طاعته غنى< [مصباح المتهجد، ص361]. وهذا ما نراه أيضاً عن الإمام الحسين (ع) في دعاء عرفة حيث قال: >ماذا وجد من فقدك، وما الذي فقد من وجدك< [بحار الأنوار، ج95، ص226]. أي: الفاقد للحب الالهي والإيمان، هذا لم يجد شيئاً فهو فقير. أمّا الواجد للحب الالهي والإيمان، فهذا لم يفقد شيئاً وفي النتيجة هو غني. - من مقالة معاً لنرتقي بصفاتنا الحسنة، الشيخ أحمد الدهنين، موقع الدار


طباعة   ||   أخبر صديقك عن السؤال   ||   التاريخ : 2015 / 01 / 10   ||   القرّاء : 2411  


 
 

  التلاوة :
  • الحفظ (23)
  • التجويد (18)
  • القراءات السبع (2)
  • الصوت والنغم (7)
  علوم القرآن وتفسيره :
  • علوم القرآن (57)
  • التفسير (205)
  • المفاهيم القرآنية (10)
  • القصص القرآني (6)
  • الأحكام (26)
  • الاجتماع وعلم النفس (31)
  العقائد :
  • التوحيد (27)
  • العدل (10)
  • النبوّة (25)
  • الإمامة (6)
  • المعاد (17)
  استفتاءات المراجع :
  • السيد الخوئي (29)
  • السيد السيستاني (52)
  • السيد الخامنئي (7)
  • الشيخ مكارم الشيرازي (83)
  • السيد صادق الروحاني (37)
  • السيد محمد سعيد الحكيم (49)
  • السيد كاظم الحائري (7)
  • الشيخ الوحيد الخراساني (2)
  • الشيخ إسحاق الفياض (3)
  • الشيخ الميرزا جواد التبريزي (10)
  • السيد صادق الشيرازي (78)
  • الشيخ لطف الله الصافي (29)
  • الشيخ جعفر السبحاني (11)
  • السيد عبدالكريم الاردبيلي (1)
  • الشيخ جوادي آملي (23)
  • السيد محمود الشاهرودي (5)
  • السيد الامام الخميني (4)
  جديد الأسئلة والإستفتاءات :



 إمكان صدور أكثر من سبب نزول للآية الواحدة

 تذكير الفعل أو تأنيثه مع الفاعل المؤنّث

 حول امتناع إبليس من السجود

 الشفاعة في البرزخ

 في أمر المترفين بالفسق وإهلاكهم

 التشبيه في قوله تعالى: {وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ}

 هل الغضب وغيره من الانفعالات ممّا يقدح بالعصمة؟

 كيف يعطي الله تعالى فرعون وملأه زينة وأموالاً ليضلّوا عن سبيله؟

 كيف لا يقبل الباري عزّ وجلّ شيئاً حتى العدل {وَلَا يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ}؟

 حول المراد من التخفيف عن المقاتلين بسبب ضعفهم

  البحث في الأسئلة والإستفتاءات :



  أسئلة وإستفتاءات قرآنية منوعة :



 المقصود بظلمات ثلاث

 ما المراد بلهو الحديث في الآية الكريمة {وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ} [سورة لقمان: 6]؛ هل هو خصوص الغناء أم أنّ له معنًى أوسع من هذا؟

 العلاقة بين إقساط اليتامى ونكاح النساء

 أنا أدرس في المرحلة الثانوية، اُمي تعتقد أنّ الوقار والرزانة مقدّمان على ارتداء العباءة، لذا فإنّها أوكلت أمر ارتدائها لي خاصّة، وأنا أرغب بارتدائها، لكنّ زميلاتي في المدرسة يسخرن مني دائماً. لا أعلم، كيف أتصرّف قبال هذه السخرية؟ وما هي نظرة القرآن الكريم

 كيف حرص النبي (ص) على تدوين القرآن الكريم؟ وما هو محل الاختلاف في قضية جمع القرآن؟

 كيف نتصوّر الوحي الرسالي في حال عدم وجود علاقة بين العالم العلوي والعالم السفلي ولا واسطة بينهما؟! وما علاقة ذلك بالفكرة المادية التي كانت سائدة في الغرب؟

 هناك من يقول بأنّ القرآن الكريم قد نفى كلّ تغيير وتبديل عن الله سبحانه وتعالى، انطلاقاً من قوله تعالى: {وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَحْوِيلًا} [سورة فاطر: 43]، وقوله: {وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلًا} [سورة الفتح: 23]، فهل هذا صحيح؟

 علامات الوقف المثبتة في المصحف الشريف متأخرًا

 هل يجوز تلاوة الآيات بدون وضوء؟

 هل يجب القلقلة عند الوقت في مثل ( أحدْ ـ يولدْ ) ؟

  إحصاءات الأسئلة والإستفتاءات :
  • عدد الأقسام الرئيسية : 4

  • عدد الأقسام الفرعية : 32

  • عدد الأسئلة والإستفتاءات : 900

  • تصفحات الأسئلة والإستفتاءات : 4448037

  • التاريخ : 28/01/2020 - 09:53

  خدمات :
  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • رئيسية الأسئلة والإستفتاءات القرآنية
  • أرشيف الأسئلة والإستفتاءات القرآنية
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة

 

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net