00989338131045
 
 
 
 
 
 

 ماهية الرضا القرآنية 

( القسم : التفسير )

السؤال : ما المقصود بالرضا فيما يلي (ولسوف يرضى) و (ولسوف يعطيك ربك فترضى)الوارد في سورتين مختلفتين وهل هناك مراتب بينهما؟


الجواب :

للرضا ثلاث مراتب في القران الكريم:

المرتبة الاولى: وهي المرتبة العامة التي تجب على كل إنسان، وهي الرضا بقضاء الله وقدره، وأنه يرضى، ولا يجزع بما قُسم له, فيكون العبد راضياً عن قضاء الله وقدره.

المرتبة الثانية: أن يرضى الله عن عبده، ولا ملازمة بين رضا العبد عن قضاء الله وقدره، وبين أن يكون العبد مرضياً عند الله سبحانه وتعالى، من قبيل الحب، فإنه قد يكون الحب من طرف واحد، وقد يكون من الطرفين.

إذن المرتبة الثانية : هو أن يكون الله سبحانه وتعالى راضياً عن عبده.

المرتبة الثالثة: أن يكون الله سبحانه وتعالى بصدد إعطاء العبد حتى يرضى العبد. فرضا الله متوقف على رضا العبد في هذه المرتبة. والآية الكريمة [ولسوف يعطيك ربك فترضى] ليست بصدد بيان المرتبة الأولى ولا الثانية، بل هي بصدد بيان المرتبة الثالثة، بمعنى أن الله سبحانه وتعالى كتب على نفسه أن يعطي نبيه يوم القيامة عطاءً ما، حدّ هذا العطاء وغايته هو: أن يرضى النبي الأكرم صلى الله عليه وآله به، أما بيان نوعية العطاء ونشأة العطاء فله حديث آخر.

وأما قوله تعالى [ولسوف يرضى] أي ولسوف يرضى هذا الأتقى بما يؤتيه ربه الاعلى من الاجر الجزيل والجزاء الحسن الجميل.

 

 المجيب: موقع السيد كمال الحيدري



طباعة   ||   أخبر صديقك عن السؤال   ||   التاريخ : 2012 / 04 / 11   ||   القرّاء : 6649  


 
 

  التلاوة :
  • الحفظ (23)
  • التجويد (18)
  • القراءات السبع (2)
  • الصوت والنغم (7)
  علوم القرآن وتفسيره :
  • علوم القرآن (57)
  • التفسير (205)
  • المفاهيم القرآنية (10)
  • القصص القرآني (6)
  • الأحكام (26)
  • الاجتماع وعلم النفس (31)
  العقائد :
  • التوحيد (27)
  • العدل (10)
  • النبوّة (25)
  • الإمامة (6)
  • المعاد (17)
  استفتاءات المراجع :
  • السيد الخوئي (29)
  • السيد السيستاني (52)
  • السيد الخامنئي (7)
  • الشيخ مكارم الشيرازي (83)
  • السيد صادق الروحاني (37)
  • السيد محمد سعيد الحكيم (49)
  • السيد كاظم الحائري (7)
  • الشيخ الوحيد الخراساني (2)
  • الشيخ إسحاق الفياض (3)
  • الشيخ الميرزا جواد التبريزي (10)
  • السيد صادق الشيرازي (78)
  • الشيخ لطف الله الصافي (29)
  • الشيخ جعفر السبحاني (11)
  • السيد عبدالكريم الاردبيلي (1)
  • الشيخ جوادي آملي (23)
  • السيد محمود الشاهرودي (5)
  • السيد الامام الخميني (4)
  جديد الأسئلة والإستفتاءات :



 إمكان صدور أكثر من سبب نزول للآية الواحدة

 تذكير الفعل أو تأنيثه مع الفاعل المؤنّث

 حول امتناع إبليس من السجود

 الشفاعة في البرزخ

 في أمر المترفين بالفسق وإهلاكهم

 التشبيه في قوله تعالى: {وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ}

 هل الغضب وغيره من الانفعالات ممّا يقدح بالعصمة؟

 كيف يعطي الله تعالى فرعون وملأه زينة وأموالاً ليضلّوا عن سبيله؟

 كيف لا يقبل الباري عزّ وجلّ شيئاً حتى العدل {وَلَا يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ}؟

 حول المراد من التخفيف عن المقاتلين بسبب ضعفهم

  البحث في الأسئلة والإستفتاءات :



  أسئلة وإستفتاءات قرآنية منوعة :



 أريد تعريف واضح لمفهوم المؤمن ، والفرق بينه وبين المسلم .

 أنبياء ورسل إلى البشر والجن؟

 من هم المؤهّلون الذين يليقون بتفسير القرآن عند الشيعة و أهل السنة و الجماعة؟

 ما المقصود بالتفسير بالرأي؟

 دعوة قرانية لرؤية نظام السماوات بحاسة البصر !! فما هي امكانية البصر في التعرف على استحكام السماوات ؟

 توجد عند شخص كتب ضلال ضد الاسلام ، أو ضد مذهب الحق ، وأراد شخص أن يحرقها لاشتمالها على الضلال والتحريف .. هل يجوز ذلك مع فرض أنها لا تخلو من لفظ الجلالة أحيانا ، بل لعلها لا تخلو من بعض الايات القرآنية ؟

 مِن أين جاءتنا شبهة تحريف القرآن الكريم ؟

  أيجوز السجود لغير الله تعالى ؟

 ما هو معنى التفسير؟

 هل الشيخ المجلسي عليه الرحمة صاحب كتاب البحار يرى التحريف في القرآن الكريم؟

  إحصاءات الأسئلة والإستفتاءات :
  • عدد الأقسام الرئيسية : 4

  • عدد الأقسام الفرعية : 32

  • عدد الأسئلة والإستفتاءات : 900

  • تصفحات الأسئلة والإستفتاءات : 4326940

  • التاريخ : 17/11/2019 - 17:35

  خدمات :
  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • رئيسية الأسئلة والإستفتاءات القرآنية
  • أرشيف الأسئلة والإستفتاءات القرآنية
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة

 

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net